/* */

حوار الصحفي سام ويللر مع الكاتب الأمريكي راي برادبيري

To report this post you need to login first.
5
(1)

 154 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

من أفضل الحوارات

حوار الصحفي سام ويللر مع الكاتب الأمريكي راي برادبيري
يعتبر برادبيري واحد من أشهر كتاب الرواية في القرن العشرين، وله العديد من الأعمال الشيقة والمهمة ومن أهمها رواية فهرنهايت 452، وهذا جزء من حواره الذي أجراه معه الصحفي سام ويللر حول الكتابة.

ويلر: في كثير من رواياتك وقصصك من الملاحظ أنك تكتب عن الطفولة. إنها واحدة من الثيمات المهيمنة على أعمالك. لماذا تعود دائمًا لطفولتك في كتاباتك؟

برادبيري: الأمر يعود إلى أبعد من الطفولة، الأمر يعود إلى الأسطورة. إلى جذور نظامك الأولى. ليست الطفولة فحسب، بل كل الأشياء الأخرى الهامة. إلى أحدب نوتردام، إلى شبح الأوبرا، إلى كتب إدغار رايس بوروس. إنه يعود إلى الديناصورات حتى. لم أفقد ذاكرتي وجذوري أبدًا. ولم أكن لأكتب كل هذه الكتب لولا هذه الذاكرة.

ويلر: ما هي أقدم ذاكرة لك عندما كنت طفلًا؟

برادبيري: أتذكر اليوم الذي ولدت فيه. لقد مررت بما يشبه التذكر الكامل لتجربة ولادتي. وهذا أمر تجادلت فيه مع العديد من علماء النفس والأصدقاء خلال سنوات حياتي. يقولون لي إن هذا مستحيل! ولكني أتذكر. وأقول لهؤلاء، “هل كنتم هناك حينها؟ لأنني كنت هناك.” لقد لبثت في رحم أمي عشرة أشهر، معظم البشر يلبثون تسعة أشهر فقط، وعندما تلبث كل هذه المدة في الرحم، تتطور حواسّك أكثر، حاسة البصر وحاسة السمع بالذات. لذلك ما زلت أتذكر جيدًا لحظة ولادتي.

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact