5
(2)

 726 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

اول حاجه نتعرف ع ابطلنا :‎
البطله : مريم عندها ٢٠ سنة ف تالته جامعه من عائله مستوها المادي متوسط عيونها عسلي و رومشها طويله و شعرها اشقر و انفها كنذه و شفيفها زي التفاحه و بشرتها بيضه جدا و جمسها رشيق جدا زي عارضات الازياء يعنى بمعنى الكلمة مزة و البنت الوحيده يعنى دلوعة امها و ابوها .

البطل: احمد ٢٧ سنة مهندس معماري شغال ف شركة والده بعد ما والده توفي هو اخد مكانة ف الشركه و كان قدها و قاد الشركه بكل قوة و كان صعب جدا ف المعامله و بيحب شغله جدا و كان غنى جدا و ساكن ف فيلا روعه و كان اغلي شئ ف حياته هى امه كان بيحبها جدا حب جنون عمره م رفض لها طلب و كان عيونه لونها اسود و عيونة واسعه و اي حد يبص فيها يعشق النظر ليه و كان شعره طويل و ناعم و بشرته قمحي و جسمه رياضي جدا و كان طويل .
هنتعرف ع باقي الاشخاص ف الرواية .

يشرق يوم جديد ع ابطلنا
مرفت والدة مريم : يلا يا مريم اصحي علشان متتأخريش ع الجامعه
مريم : حرام عليكي انا نايمه متأخر شوية و هقوم اروح الجامعه بس سبينى انام شوية مرفت :يلا يا بت قومي تعبتيني معاكي و يلا علشان ابوكي يوصلك و هو رايح الشغل
مريم : خلاص قومت ‏
مرفت: يلا يا بت قومي البسي ‏
مريم: حاضر انا هقوم

قامت مريم لبست لبس الجامعه المكون من جيبه و بضي و طرحه و كانت زي الملائكه و مكنتش من نوع البنات اللي بتحط مكياج علشان هى حلوة لوحدها لبست وصلت الفجر و خرجت وكان والدها قاعد ع السفره البسيطه المكونة من اربع كراسي
مريم : صباح الخير يا بابا

كامل والد مريم : صباح الخير يا مريم عامله اي يا حبيبتي ؟
مريم :كويسه جدا بس هبقي احسن لو قولت ل ماما متصحينيش بدري تانى انا هبقي اصحي لوحدي علشان انا ببقي تعبانة علشان ببقا قاعده اذاكر طول الليل
كامل :خلاص كفاية كلام اي راديو فتح هقولها خلاص
مريم:حبيبي يا بابا
مرفت : يا مريم يا مريم !!!

مريم : نعم يا ماما
مرفت : تعالي طلعي معايا الفطار علشان تلحقي تفطري و تروحي الجامعه
مريم : ماشي يا ماما جايه
نسيب مريم و عائلتها تفطر ‎.
نروح ع فيلا المهندس احمد
كان احمد بيلبس البدلة السوداء ورش برفانة المذهب للعقل و خرج من غرفتة و ذهب لوالدته
احمد:صباح الخير يا احلي ام
حنان والدة احمد :صباح الخير يا حبيبي عامل ايه ؟
احمد :الحمدلله

حنان : انا عايزه اروح عند صحبيتي بس مش حابه ان السواق يودينى اي رايك لو انت بعد الشغل بتعدي عليا تودينى ‎
احمد:من عينى يا اجمل ام ف الدنيا بس عايزه تروحلها الساعه كام اصل انا عندي انهارده شغل لغاية الساعه ٧
حنان :انا اصلا هروح ف الوقت ده
احمد:خلاص يا حبيبتي هعدي عليكي و اوديكي

ساره الخدامه : حنان هانم الفطار جاهز ع السفره
حنان: شكرا يا ساره اتفضلي احنا جين نفطر تسلم ايديكي
ذهب احمد و امه حنان علشان يفطروا
ع العلم حنان انسانة طيبه جدا و بتحب الخير لكل الناس
خلصوا فطار واحمد سلم ع امه ووعدها ان هو يوصلها عند صحبتها و هو ذهب شركته
نروح عند مريم
مريم بعد ما خلصت فطارها هى و عائلتها الصغيره ووالدها وصلها للجامعه

مريم : اهلا ازيك يا فاطمه وحشانى جدا ؟
فاطمه صديقة مريم من الطفوله :حبيبتي يا مريومة انا كويسه انا زي الفل وانتي عامله ايه انتي والواد المز اللي لازق فيكي ده
مريم :ايه يابت الكلام ده اولا هو مش لازق فيا و بصراحه من نحيت مز ف مز بس بقولك مشفتهوش
فاطمه :لأ انا جايه قبلك يجي بنص ساعه بس مشفتهوش
مريم :طب ماشي يلا ندخل المدرج علشان الدكتور قرب يجي و علشان اشوف خالد يمكن يكون جوه
فاطمه يلا

مع العلم خالد ده مع مريم ف نفس الكليه بس هو اكبر منها بسنتين علشان كان عايد سنتين يعنى بياخد السنة بسنتين و هى معجبه بيه جدا و بترسم حياتها معاه و هو كمان بيكلمها بس تسليه
المهم مريم دخلت المدرج لقت خالد قاعد مع بنت و البنت دي صايعه لابسه بنطلون جينز ديق جدا و بضي ع القمر و بحمالات و سايبه شعرها وقاعد يضحك معاها ف هى اديقت جدا ف ندهت عليه

مريم :خالد
خالد: ثوانى وجاي
خرج خالد لمريم
خالد:ازيك يا مريومه ؟
مريم :مين دي اللي كنت قاعد تضحك معاها
خالد بصلها وضحك و قال : مالك بتغيري ولا ايه و ع فكره انتي اجمل منها بكتير
مريم بصتله بستغراب و كان دموعها هتنزل بس هى قاومت نفسها و مسحتها من غير ما هو يشوفها وقالت : لأ انا اغير من دي

خالد:طب مدايقه لي بقا
مريم:خلاص يا خالد خلينا نقعد يلا يا فاطمه نقعد
فاطمه كانت مديقه ع مريم ان هى بتحب شخص مش بيحافظ ع مشاعرها كده
و راوح قاعده ف المدرج و اليوم عدي و مريم قاعده مع خالد ف الكافتريا
نسبهم يقعدوا مع بعض

نروح عند احمد ف شغله و كلم والدته و قالها ان هو هيجي ع الساعه ٥ علشان خلص شغله بدري
و مريم خلصت يوم وروحت بيتها و كانت بتذاكر
واحمد روح الفيلا و كان بيجهز نفسه علشان يوصل ولدته عند صحبتها!!!!
ياتري مين هتكون صحبتها؟؟؟!

لتنزيل الروايه كامله بصيغه ال PDF

 

موقع رييل ستورى

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

By Reel-Story

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

One thought on “رواية زواج بالغصب كامله”
  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact