/* */
التخطي إلى شريط الأدوات

قصة رعب صرخة

To report this post you need to login first.
3.9
(8)

 1,787 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

القصه_كامله تابعونى ليصلكم كل القصص

كنت قاعده في الصاله لقيت جوزي راجع من شغله
جريت عليه قلت له إحنا لازم نسيب العمارة دي في أسرع وقت ممكن أنا مش هقدر أعيش فيها ساعه واحده

لقيته بيقولي اهدي طيب يا آيه
ممكن تحكيلي ايه اللي حصل
قلت له العمارة دي يا أمير فيها شقه بيتم فيها إستدراج أشخاص و قتلهم وبعد ذلك يتم بيع اعضاؤهم
ودا بعلم صاحب العمارة

لقيت أمير إندهش وقالي مين اللي قالك كده ؟
قلت له واحده صاحبتي كنت بكلمها في التليفون علشان اقولها عنواني الجديد لقيتها بتقولي اللي قلته لك
وقالت لي ان كان في حد قريبهم
كان ساكن فيها وسابها بعد اللي سمعه دا

لقيت جوزي بيقولي علي فكرة أنا بردو سمعت نفس الكلام دا لكن محبتش اعرفك علشان متخافيش وفي نفس الوقت مكنتش متأكد من صحه الكلام وعلي العموم هحاول ادور علي سكن تاني غير دا اليوم عدي وكله تمام

تاني يوم صحيت من النوم لقيت جوزي نزل شغله
قومت روقت الشقه ودخلت اوضه الاطفال حبيت اغير فيها شويه قررت انقل الدولاب من مكانه بدأت احرك الدولاب بصعوبه لانه كان تقيل جدا وبعد معاناه قدرت ابعده عن مكانه
إستغربت لما لقيت لوحه متعلقه علي الحيطه ورا الدولاب مبقتش عارفه مين علقها هنا وايه الهدف انها تكون هنا

شيلت اللوحه من مكانها لقيت فتحه في الحيطه
حوالي 2 او 3 بوصه بصيت منها شوفت الشقه اللي جمبي
حاولت اكتم صراخي بعد ما شوفت شخصين ملثمين بيشرحوا في شخص آخر نايم علي ترابيزه
مقدرتش اتمالك اعصابي ومبقتش عارفه ايه اللي بيحصل لكني صدقت الكلام اللي سمعته عن العمارة
حاولت اتصل بجوزي لكن جالي فضول غريب اشوف الشخصين دول هيعملوا ايه بعد كده

تابعتهم لكن بعد حوالي عشر دقايق لقيت شخص من الملثمين اختفي من قصادي عيني مع ذلك فضلت متابعه الشخص المثلم الآخر جسمي اتشل وضربات قلبي بقت سريعه
بعد ما بصيت ورايا فجأه ولقيت شخص ملثم واقف علي باب الأوضه لقيته بيقرب منب وبيقولي

طبعا انتي مينفعش تعيشي دقيقه واحده لانك شوفتي كل حاجه بكيت وقلت له والله ما هحكي اي حاجه بس متقتلنيش ابوس ايدك والله ما هتكلم لقيته بيقرب عليا حاولت اهرب منه معرفتش لقيته مسكني وطلع خنجر من جيبه في اللحظه دي دفعته بكل قوتي لقيته وقع علي الارض جريت دخلت اوضه النوم وقفلت بالمفتاح

كان عقلي مشتت جدا ونسيت تماما اهرب من الشقه
لقيت الشخص الملثم بيحاول يكسر الباب مسكت الموبايل واتصلت علي جوزي لكن لقيت موبايله مقفول
خلال لحظات لقيت الشخص الملثم كسر الباب
بدأت اصرخ بصوت عالي لقيته قرب مني بسرعه وبيحاول يكتم صوتي قاومت للمره التانيه وحاولت أبعده عنه
حصلتلي حاله صدمه بعد ما قدرت اكشف وجه الشخص الملثم وكنت في حال ذهول ومش مصدقه

” ان الشخص الملثم يبقي جوزي “تعرف اسم الشاب بعد، رفض أن يخبرها باسمه، وعندها وجدت سارة نفسها في عمارة طويلة جديدة، قليل جدًا من السكان من يسكن فيها، صعدت إلى منزل الشاب، وقفت ترددت في الدخول لكنها كانت خائفة على والدها، كما أنها إن دخلت سوف تفقد شرفها وسوف تعرض أسرتها للإذلال، أو تعرض نفسها للقتل وهو حرام شرعًا، أثناء وقوفها سمعت سارة صوت أقدام تخرج من المصعد، اختبأت سارة، ووجد ثلاث شباب يطرقون على منزل الشاب ويدخلون فيه، عرفت سارة أن هذا الفخ، وأن الشباب كانت نيتهم أغتصابها.

حيلة سارة الذكية

قالت سارة: من حفر حفرة لأخيه وقع فيها، كانت سارة تحتفظ بالحبوب المخدرة في حقيبتها، قامت بوضعها اسفل عقب الباب بهدوء شديد، وكانت الحبوب المخدرة موجودة في ظرف لونه أسود، ثم أبلغت سارة الشرطة عن عنوان المنزل الذي يسكن فيه مجموعة من الشباب يتناولون حبوب مخدرة موجودة في ظرف اسود على باب المنزل، وتخلصت سارة من شريحة التليفون ومن الهاتف حتى لا تتبعها الشرطة، عندها حضرت الشرطة وقبضت على الشباب.

نهاية الشاب ووالده

جاء والد سارة وأخبرها أن ابن صاحب الشركة قد دخل الحبس لأنه كان يتناول حبوب مخدرة مع مجموعة من الشباب في المكان الفلاني، عرفت سارة أنه نفس عنوان منزل الشاب الذي حدثت معه قصتها، لا يعلم والدها قصة سارة مع الشاب، وأنها من وضعت الحبوب المخدرة أسفل عقب المنزل، هكذا تصرفت سارة بذكاء وتخلصت من هذا الأحمق للأبد، كما تخلص أباها من والد الشاب الفاسد وطرد من الشركة، وتنتهي قصة سارة بدفاعها عن شرفها، وعدم الاستسلام للظلم والفساد أبدًا.

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 8

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.


Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
DMCA.com Protection Status
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact