banner
أكتوبر 17, 2020
374 Views
0 0

حكاية بنت اسمها سالى

Written by
3.8
(4)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

جارتى بتنيمني عن طريق اكل بتقدمهولى عشان جوزها يعتدى عليا اكتشفت ده بالصدفة لم مكلتش الكيكة الي جبتها هحكيلكم حكايتي
انا عندى 33 سنه من اسكندريه اسمى سالى.. موظفه وشغلى يوميا من الساعه 8 للساعه 2 الضهر
طبعا متجوزه الحمد لله وعندى بنتين فيروز وساره .. جوزى 25 يوم بره البيت و 5 ايام معانا لأنه بيشتغل مهندس بترول ف شركه ف مصر . المهم بقالى فتره كده بحس بحاجات مريبه وغريبه بتحصللى انا والبنات ف نفس الوقت زى مثلا احنا التلاته يجيلنا صداع جامد ف نفس الوقت ويخلينا ننام نوم عميق جدا ماحسش بأى حاجه غير تانى يوم الصبح بلاقى البنات صاحيه جنبي وخايفه … قولت ده من الجو أكيد او كان فيه حاجه ف الجو والناس كلها كده .. خصوصا انى بقوم كويسه ونشيطه ف اليوم التالى … فضل الموضوع ده يتكرر كل اسبوع مره وساعات مرتين .. قلقت وخوفت بس حاولت ماتوترش وموضحش لجوزى لانه مش ناقص خوف وقلق علينا هو اساسا مش طايق شغله وعاوز يشوف شغل هنا قريب مننا يبقي معانا يوميا ..
‌جارتى بنوته عندها 22 سنه لسا متجوزه بقالهاش 8 شهور وعلى وش ولاده بحكيلها ايه اللى بيحصل لقيتها بتآمن على كلامى وبتقولى ان ده بيحصل معاها دايما واخرهم كان اول امبارح … نفس اليوم اللى حصلى فيه كده انا والبنات ,, فضلنا نضحك وخدنا الموضوع بهزار وضحك بل بالعكس اتطمنا ان ده حصلنا مع بعض اعتقادا مننا انه فعلا كان فيه ميكروب ف الجو او العماره واتلطشنا بيه …. عزمتنى على صينيه كيك بتبقي تحفه جداااا .. كل فتره تعملهالى وتديهانى ناكلها , بصراحه طعمها بيبقي يجنن , سالتها عن جوزها جاى النهارده ولا مش جاى قالتلى لا هيبات ف الشغل النهارده وهييجى بكره . وطلبت منى انى افضل سهرانه معاها لان بطنها بتوجعها بسبب الحمل ومامتها معرفتش تجيلها النهارده , قولتلها مش مشكله يا حبيبتى واهو البنات كده كده أجازه بكره من مدارسهم ,,, قضينا سهره حلوه وحاولت انسيها التعب والهزار معاها ومع البنات وعملنا كيك وشاى وفشار وتابعنا فيلم حلو … فجأه وبدون سابق انذار لقيتها بتصرخ صريخ رهيب وقوى وقالتلى إلحقينى هاتيلى برشام جوه ف الدولاب كاتباهولها الدكتوره لو حست بالتعب ده ,,, جريت ع الدولاب وانا خايفه ع البنت وبفتح الدولاب وفعلا لقيت البرشام اللى عاوزاه … بس اللى فاجأنى وخوفنى انى خدت بالى ان فيه برشام تانى محطوط تحت فوط درفة الدولاب والشك والخوف والرعب بدا ينط جوه قلبي .. مصيبه وحطت على دماغى …… ساعتها عملت اللى كان لازم أعمله وهو
….

 2,239 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.8 / 5. عدد الأصوات: 4

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

1 2 3 4 5 6

Article Categories:
قصص الإثارة

banner
http://www.reel-story.com/

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

Comments to حكاية بنت اسمها سالى

  • ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2021 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact