banner
أكتوبر 16, 2021
155 Views
1 0

قصة مؤلمة : رساله اب لابنه المتزوج بعد وضعه فى دار مسنين

Written by
1
(1)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

😢😢قصة مؤلمة 😢😢

كان هناك شاب توفت والدته قبل زفافه بشهرين بسبب مرضها

فأجل موعد زفافه سنة كاملة

وبعد ان تزوج وترك والده وحيدا في المنزل لأنه لم يكن لديه ابناء سواه

عاش مع زوجته في حياته الجديده اكثر من خمس سنوات

وكان يزور والده كل فترة واحيانا تاتي زوجته معه واحيانا تذهب عند اسرتها الي ان ينتهي من زيارة والده

كانت تجبر زوجها ان يزور اهلها بينما لم يستطيع ان يجبر زوجته ان تزور والده المسكين

وبعد عناء والده مع المرض قرر الإبن ان يستضيفه في منزله حتي يقدم له الرعاية الكاملة

لم يرحب الأب بالفكرة حتي لا يكون ضيف غير مقبول في اعين زوجته

ولكن اصرار الإبن جعل الأب يلبي طلبه وبالفعل ذهب ليجلس عنده

كان الامر ثقيل على قلب زوجته .. فكانت تقوم بعمل صنف واحد للطعام ولم تهتم بعمل صنف اخر لوالده المريض وكانت تجبره ان ياكل معهم

كانت تعامله بإسلوب مقزز وكان زوجها في حيرة يرضي والده ام زوجته

إلي ان اجبرته ان يزوج والده كي يجد من ترعاه

وعندما رفض الابن المبدأ حتي لا يحرج والده المريض في هذا السن المتقدم من عمره

انتهي الأمر ان يذهبا به الي دار مسنين ليقومون برعايته هناك

كان الإبن يتمزق وهو يودع والده في هذا الدار

وبعد اسبوع قرر الإبن زيارته .. فوجده قد فارق الحياة نتيجة اكتئاب نفسي شديد

وترك له جواب قائلا به

ابني العزيز .. احببتك اكثر من نفسي .. كانت اسعد لحظات حياتي هي اللحظات التي ادخل عليك غرفتك وانت صغير وانا عائد من عملي ومعي لعبة القطار التي تحبها او مجموعة الحلويات التي تشتاق اليها

كانت اسعد لحظاتي عندما علمتك السباحه

كانت اسعد لحظاتي عندما اخذتك معي عملي وكنت تقوم بتمزيق اوارقي الخاصة وكنت ابتسم لك

كانت اسعد لحظات حياتي هي عندما اعطيك كل ما في جيبي لتشتري به كل الملابس التي تريدها وانا اتنقل من مكان لاخر بحذائي الممزق

انا الأن لا اعايرك .. بل اكتب لك ودموعي تتساقط مني حزنا علي نفسي

لم اكن اتوقع ان نهايتي لم تكن في حضنك وانت من تقوم بتكفيني

انني احبك ومازلت … ابيك المخلص لك

اذا تزوجت من فتاة مثل هذه فلا تضعف امامها على حساب والديك

واذا كان زوجك هو من يبعدك عن اسرتك فلا تضعفي امامه على حساب والديكي

لا نعلم قيمة الجواهر الثمينة إلا بعد ان نفقدها ….

ما اصعب الإحساس عندما تود ان تخبر شخص رساله ولم يسمعك

ليسا اهمالا منه بل لانه قد … فارق الحياة .. أسعد الله صباحكم بكل خير وبركة وسعادة وآمل بالله على الجميع….

 312 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 1 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

Article Tags:
Article Categories:
قصص قصيرة · قصص مؤثرة
banner
http://www.reel-story.com/

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2021 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact