3.9
(15)

 2,390 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

اغتصاب طفلة والفاعل معلوم

نوفيلا – اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد

قاعد يفكر في حياته و اللي حصله فين الصح وفين الغلط هل هو السبب في اللي حصل ويا ترى مرواحه اسكندريه كان صح ولا كان يخليه في بلده…

موقع رييل ستورى

ذكريات كتير بفكر فيها وحاسس ان دماغه هتنفجر بس حاجه واحده هي اللي مسيطره عليه ان بنته هي اللي بتدفع الثمن وهو قاعد و مشغول في ذكرياته جرس الباب رن…

نتوقف هنا لحظه ونتعرف على بعض الشخصيات:
خالد يبلغ من العمر 49 عام وهو وسيم جداً وعنده مكتب مقاولات ولديه ابنه تدعى رغد بنت جميله جدا بيضه وعنيها عسلي ومتوسطة الطول وهي محجبه عندها 22 سنه وخريجة صيدله.
وزوجته ريماس تبلغ من العمر 44 عاماً سيده على خلق وعلى قدر متوسط من الجمال…

نرجع للقصه جرس الباب رن قام خالد يفتح الباب…

ملحوظة: نظرا لصغر فصول الرواية ثم دمج بعض الفصول وإدراجها في قسم نوفيلا (رواية قصيرة)

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد الفصل الأول

نرجع للقصه جرس الباب رن قام خالد يفتح الباب…
خالد: أهلا حبيبة بابا وحشتيني منغير كلام رغد رمت نفسها في حضن ابوها وتعيط خالد اخدها في حضنه وبيطبطب عليها ومش عارف في ايه…
خالد: في ايه بس يا حببتي بتعيطي ليه رغد باكيه:انا تعبانه قوي يا بابا مش عارفه ايه الي بيحصلي انا حسه اني هموت انا بضيع كريم مني خالد وهو مشفق على بنته، اهدي بس يا حببتي وكل شيء هيبقى كويس متعمليش في نفسك كده كريم بيحبك ومش ممكن يسيبك رغد مش مبطله عايط و ابوها كمان عينه دمعت ومقهور على بنته ومش عارف يعمل ايه خالد قوليلي بس ايه الي حصل مخليكي منهاره كده.
رغد: انا جرحتو قوي يا بابا بس والله غصب عني انا مش عارفه ايه الي بيحصلي والله انا بحبه وعمري محبيت حد غيره بس خايفه مش عارفه ليه وليه الخوف ده جوايه انا ببقى كويسه بس أول مايقرب مني بحس اني وهنا رغد مقدرتش تكمل وصوت عيطها وشهقتها بدء يعلى.
خالد: اهدي طيب وكل حاجه هتتحل هو فين دلوقتي؟
رغد: مش عارفه بعد الي حصل امبارح مرجعش البيت.
خالد: اهدي طيب وقوليلي ايه الي حصل.
فلاش باك
رغد قاعده في شقتها بتفكر في علاقتها بكريم رغد في نفسها لاء بقى مش هينفع كده انا لازم اتغير هفضل خيفه كده كريم هيزهق مني انا عارفه انو بيحبني بس احنا بقلنا شهرين متجوزين وهو صابر عليا يارب ساعدني الخوف ده يروح من عندي قررت تغير نفسها قامت عملت أكل واخدت شور ولبست فستان أحمر يصل لحد الركبه وبفتحه من الصدر ورفعت شعرها على هيأت ذيل حصان ووضعت بعض المساحيق وقعدت تستنا كريم… بس كانت متوتره جداً فقررت تكلمه في التليفون كريم كان سايق العربيه وراجع على البيت لقى موبيله بيرن شاف اسم رغد ابتسم وفتح الخط.
كريم: وحشتيني
رغد: حبيبي وحشتيني.
كريم: ايه ده مين معايا.
رغد: بس بقى ياكريم والله هزعل منك.
كريم: لاء ده انا مقدرش على زعلك بس قوليلي ايه التغير ده.
رغد: ايه يا حبيبي حرام اقول لجوزي انو وحشني.
كريم: لاء لاء اهدي عليا كده انا مش قدك.
رغد : كريم بقا والله هخصمك.

كريم: لاء والنبي ده انا مصدقت بس بقولك ايه خليكي كده لحد موصل رغد اتكسفت من كلام كريم ومعرفتش ترد عليه كريم محبش يحرجها اكتر من كده غير الموضوع…
كريم: على العموم انا عشر دقائق ووصل.
رغد: ماشي يا حبيبي مستنياك…

كريم وصل البيت وهو عمال يفكر في رغد ونفس يوصل ويخدها في حضنه قد ايه هو مشتاق لها رغد مستنيه كريم ومتوتره و بتفكر تغير هدمها وتهد كل الي هي عملاه كريم قطع تفكروا وفتح باب الشقه ودخل اول كريم مشاف رغد مصدقش نفسه مش معقول دي تكون رغد هي اه جميله بس عمرها مالبست كده رغد وقفت مكنها مش عرفه تعمل ايه هي كانت غلطانه لما فكرت انها ممكن تتغير جريت بسرعه دخلت الاوضه وقفلت الباب…

بعد ما رغد سابت كريم ودخلت اوضتها وقف مكانه مصدوم مش عارف يعمل ايه هو مقدر خوفها ومش عاوز يجرحها بس كمان هو مشتقلها دي حب الطفوله أخيراً قرر يدخل ويتكلم معاها دخل الاوضه لقى رغد قعده على طرف السرير وبتفرك في اديها تجاهل الي حصل وحب يطمنها قرب منها..

كريم: ايه يا حببتي قاعده كده ليه
رغد بتوتر :ها..أ. .لاء..أ. .انا بس كنت
كريم قعد جمبها واخدها في حضنه :ياه كل ده كنتي بتعمليه
رغد:………
كريم: بس إيه الحلاوه دي انا مكنتش أعرف انك…
وقبل ما يكمل كلامه رغد حطت اديها على شفيفه.
رغد : انت مش هتاكل انا عمله الأكل الي بتحبو
كريم: أكل ايه بس هو فيه أحلى من كده
رغد: كريم قوم بقى خد شور علشان تأكل
كريم مشاكس: بس متزقيش الليل طويل يا مزه
كريم دخل ياخد شور ورغد راحت تحضر السفره…
بعد شويه كريم خرج وكان لابس شورت أسود وتيشرت أبيض وكان وسيم جداً…

كريم شاب يبلغ من العمر 28 عاماً جسم رياضي ويعمل طبيب ولديه اخوه أسر مهندس وهو أكبر منه ومالك في آخر سنه صيدله وشمس آخر العنقود بنت جميله مشاكسه في ثانوي والده.. الحاج عاصم شريك خالد في مكتب المقاولات وولدته رحاب اخت ريماس يعني خالت رغد.

…كريم خرج لقى رغد واقفه في المطبخ قرب عليها وحضنها رغد من لمست كريم جسمها ارتعش وهو حس بيها وحاول يبعد عنها بس مقدرش هي كانت وحشاه قوي…

رغد ساكته مش بتتكلم لفها وحط ايده على وشها وقرب منها وبسها في خدها بوسه
خفيفه
كريم بهمس :وحشتيني
رغد مش بتتكلم بس جسمها بيترعش وهي عماله تطمن نفسها
اهدي يا رغد كده ده كريم حبيبك
كريم لقاها ساكته قرب اكتر وبسها ثاني وقرب من شفيفها. فجأه رغد شهقت بصوت عالي
رغد:…هاه. …

كريم حس انو زودها قرر يبعد ويتعامل معاها بهدوء وبعد معناه مع نفسه بعد عنها
كريم:اسعدك في حاجه
رغد بتوتر :لاء..أنا خلصت
كريم مسك اديها وراحو قعدوا على السفره طب تعالي بقى قوليلي هناكل ايه
رغد:مكرونه بشمل
كريم مازحا : اوعى بقى ده انتي مدلعاني النهارده خالص.

رغد بكسوف :انا ليا مين غيرك علشان ادلعه
كريم مبتسم :قعدي قولي في كلام حلو وبعد كده اهربي
رغد فهمت هو يقصد ايه اتكسفت و وشها احمر
كريم:أموت انا في الفروله. …يلا نأكل ياحببتي أصل الفرو. ..قصدي المكرونه حلوه قوي
رغد ابتسمت وبدء يأكلو وكريم كل شويه يغزلها باحلى كلام وهي مع كل كلمه وحركة بيعملها وشها يحمر وقلبها يدق انتهوا من العشاء وكريم راح يقعد في اللفنج ورغد بتعمل قهوه كريم قاعد يفكر مع نفسه.

عقله :انا هنا بعمل ايه المفروض تخدها وتبدء حياتك معاها
قلبه :أيوه بس هي شكلها خايفه
عقله :بس هي عامله كل ده علشان ايه يعني
قلبه:هي عايزه تكسر الخوف الي جواها انت مشوفتش كانت عامله ازاي لما بوستها
عقله:هتعملك ايه اكتر من كده علشان تقولك انا موفقه وبعدين انت هتكلها.
كريم بصوت:يو انا تعبت
رغد :بتقول حاجه يا حبيبي
كريم:هاه. .لاء..تعالي
رغد:قهوتك وراحت تقعد على الكرسي
كريم :قهوة ايه بس تعالي هنا جمبي
وشدها قعدها جمبه على الكنبة وشغل التلفزيون وبيقلب لقى رغد بصوت
رغد بصويت :سيبه الله يخليك يا كريم انا بحب الفلم ده قوي
كريم :ايه يا بنتي كل ده علشان فيلم
رغد :انت مش عارف انا بحب فيلم سيدة القصر ده ازاي.
كريم وهو بيضحك على طريقتها :ماشي يا حببتي هسبهولك
وهما قعدين يتفرجو على الفيلم الجو كان رومنسي كريم اخدها في حضنه وهي استسلمت كانت محتاجه لحضنه قوي شويه وبدء يبوسها وفك سوستة الفستان
رغد مرتبكه وبتفكر سبيه يا رغد انا خيفه لاء هسيبه المره دي
لاء مش قدره. .مش قدره. . مش قدره
مره واحده راحت زقاه بعيد عنها وبتعيط وبتسرخ فيه
رغد بصوت عالي :انت بتعمل ايه ها أنت بتستغل ضعفي انت انسان شهواني مينفعش نقعد مع بعض غير لما تفكر في كده انا غلطانه علشان قعده مع واحد شهواني زيك.
ميهمهوش غير نفسه وبس أحب اقولك احنا مش حيونات احنا بنادمين لنا مشاعر واحسيس… ولو انت مش حاسس اني مش عيزاك تلمسني انا بقولك اهه انا بقرف مش عيزاك.. تقربلي بقرف بقرف.
هي مش عارفه هي بتقول ايه احسسها المبهم بالخوف خلالها تفسر انها قرفانه من العلاقه دي
كريم كان بيسمعها وهو مصدوم بتقرف بتقول بتقرف منه
رغد كانت لسه بتتكلم انت شهواني وانا ليمكن أكمل معاك طلقني يا كريم طلقني
كريم بيسمعها وبيقول لنفسه اهدى هي غصب عنها متتهورش لحد ماسمع
طلقني انت انسان شهواني انا شهواني انا لو كنت شهواني مكنتش سبها شهرين
فاق كريم لقى نفسه رافع ايده وبيضربها بالألم رغد من أسر الألم وقعت على الكنبة وفضلت تعيط وكريم نزل وساب البيت
انتهى الفلاش باك.
رغد في حضن أبوها بتعيط وهو كمان بيعيط على حال بنته والي وصلتلو وقال لنفسه هي لازم تعرف الي حصل
خالد بنهيار: انا اسف انا اسف انا اسف
رغد: بابا حبيبي متعيطش انا هبقى كويسه بابا علشان خطري مقدرش اشوفك كده.
خالد وهو مش قادر يسيطر على نفسه :انا السبب انا السبب في إلي بيحصلك ده انا السبب…

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد الفصل الثاني
رغد والدموع في عنيها وضربات قلبها سريعه :تقصد ايه يا بابا انا مش فاهمه حاجه
خالد قال لرغد كل حاجه حصلت معاها وهي من الصدمة اغمى عليها
خالد والدموع في عنيه :رغد. .رغد فوقي. .رغد ماتسبنيش
خالد مش عارف يعمل ايه بنته هتروح منه هيبقى السبب في ضيعها لاء ده مش ممكن
يحصل ابدا جرى يدور على التليفون وبيتصل على كريم ..كريم لما ساب البيت فضل.
يلف بالعربيه مش عارف يروح فين على قد ماهو مجروح منها بس صعبانه عليه وبيلوم
نفسه علشان ضربها ونفسه يرجع يخدها في حضنه بس بيقول لما يهدى الأول عشان مايتهورش ثاني النهار طلع وهو في الشارع طلع على شغله وقال لما يروح هيتكلم معاها بهدوء بعد ما وصل الشغل مقدرش يقعد راح لدكتور زميله وقاله يتابع حلاته لحد ما يرجع وهو راجع البيت تليفونه رن وكان خالد.

كريم:الو إزيك يا عمي
خالد بنهيار:الحقني يا كريم رغد اغمى عليها ومش بترد عليا
كريم بخوف :انت بتقول إيه يا عمي انا خلاص خمس دقايق وهوصل
خالد:رغد عندي الحقني بسرعه يا كريم
كريم غير إتجاه العربيه وزود السرعه :اطلب الإسعاف وانا جاي حالا
بعد ما قفل كان عامل زي المجنون رغد تعبانه حببتو وبنتو وعشقو الأول والأخير
هتروح منه وهو السبب خالد قاعد جمب بنته إلي لسه مافقتش ماسك اديها وبيعيط
الباب خبط طلع يجري فكر الإسعاف.
خالد :تعالوا بسرعه بسرعه
ريماس :في ايه يا خالد بتجري كده ليه
خالد:رغد هتموت لتاني مره بضيعها مني
ريماس بتجري على جوه وقلبها عمال يدق ودموعها نازله دخلت لقت بنتها على الكنبة
وفاقده الوعي
ريماس:فوقي يا حببتي مالك يا قلب أمك بنتي مالها يا خالد
خالد بعايط :انا السبب..انا السبب.

الإسعاف وصل ونقل رغد المستشفى وهما نازلين كريم كان وصل بس ملحقهاش لقى خالد واقف مش بيتحرك وخالتو ركبت مع رغد
كريم :عمي تعالى معايه عشان نحصلهم عمي أرجوك
كريم لقى خالد مش سامع ولا حاسس بحاجه ركبه العربيه وساق بسرعه وصلوا المستشفى وكريم جرى على الاوضه الي فيها رغد لقى دكتور زميله بيكشف عليها
كريم بخوف ورعشه في صوته :خير يا سامح عندها ايه
سامح ببرود :لسه هكشف عليها انت مش كنت روحت ايه الي رجعك تاني وبعدين.
اهدى كده في ايه
كريم :دي مراتي يا سامح
سامح باحراج :انا اسف مكنتش اعرف تحب تكشف عليها انت
كريم قرب منها :مش قادر بسرعه شويه أرجوك يا سامح
كريم الدكاتره أصحابه عرفو أن مراته تعبانه راحو يشفوها كريم واقف منهار
وسامح بشرح حالتها
سامح :واضح انها اتعرضت لصدمه عصبية هي فقده الوعي وده مش لسبب جثماني
الكشف وضح انها مش بتعاني من أي إصابات أعتقد أنك محتاج دكتور نفساني
انا ادتها حقنه وهي شويه وهتفوق ربنا معاكوا.
الكل خرج من الاوضه وكريم فضل معاها بره الاوضه الأب منهار وآلام مش عارفه ايه الي حصل بس من كلام خالد فهمت ان بنتها عرفت هي ماكنش لازم تعرف بطريقه دي
كريم في الاوضه عند رغد ماسك اديها وبيبوس فيها
كريم :انا اسف يا حببتي انا قسيت عليكي قوي فوقي يا حببتي وانا اوعدك مش هزعلك
تاني عمري وروحي وقلبي انا مقدرش أعيش من غيرك.
فجأه كريم سمع صوت بره راح يشوف في ايه لقى خالد واقع على الأرض وريماس بتصوت كريم بزعيق للممرضه الي كانت جايه عليه :ترولي بسرعه على اوضة الكشف
كريم دخل وكشف عليه وقلهم يجهزو العناية المركزة خرج لقى خالتوا بتعيط
وأمه وابوه معاها راح عندها واخدها في حضنه
ريماس:ايه الي حصل خالد مالو يا كريم أرجوك قولي انه عايش
كريم :ماتخفيش …عايش….بس…
رحاب :اتكلم يا كريم ايه خالد حصلوا ايه
كريم :هو مستحملش الي حصل وجاله جلطه هيدخل العنايه المركزه و……..
عاصم:وايه ياكريم
كريم :هنستنى 24 ساعه الي جاين لو عدوا على خير. …..
وقبل ما يكمل كلامه كانت ريماس وقعه بين اديه قعدها على الكرسي وبدء يفوقها بعد مافاقت أختها اخدتها في حضنها وفضلوا يعيطوا هما الاثنين
كريم:عمي مقلش ايه الي حصل
ريماس :قلها يا كريم قلها على كل حاجه مقدرش يستحمل بيلوم نفسه بنتي وجوزي بيروحوا مني
كريم اخد نفس طويل وسبهم ودخل عند رغد قعد جمبها وبيحسس على شعرها والدموع نزله من عنيه.
فلاش باك
طفل عنده عشر سنين قاعد بيلعب مع أخواته جرس الباب رن راح يفتح وكانت خالتوا
كريم:خالتوا حببتي حمدله على السلامه وحشتيني قوي
ريماس :الله يسلمك يا حبيبي
كريم :عمو ورغد فين
ريماس :طالعين يا حبيبي
ريماس دخلت وخالد دخل شايل رغد ورحاب وعاصم خرجوا يستقبلوهم.
رحاب :حمدله على السلامه وحشتونا والله
عاصم :ايوه كده يا عم خلينا نتلم مع بعض.
خالد وريماس بيتكلموا معاهم بس مش زي عادتهم أخوات كريم خرجوا هما كمان يسلموا عليهم وراحوا يخدو رغد تلعب معاهم
أسر :رغد الجميله تعالي
رغد بدموع بتحضن بباها الي منزلتش من على رجلوا من ساعة ما دخلوا
خالد :سبها يا أسر أصلها تعبانه شويه
بعد شويه رغد نامت وخالد اخدها ودخل يريح من السفر وعاصم كمان دخل معاه
ورحاب وريماس قعدوا مع بعض
رحاب :قوليلي بقى ايه الي غير رأيكوا وخلاكوا تيجو تعيشوا هنا
ريماس بدموع مش قادره تسيطر عليها بتحكي لاختها على الي حصلهم
ريماس واقفه في المطبخ رغد تيجي عليها
رغد:ماما عاوزه ألعب مع أصحابي في السالع (الشارع)
ريماس :لاء يا رغد
رغد بتزمر:عشان خاطري يا ماما سويه سخيرين (شويه صغيرين)
ريماس :قولت لاء مش هتنزلي الشارع
رغد باقناع : كل العيال بتلعب أسمعنا انا (اشمعنا )
ريماس:يا حببتي انتي لسه صغيره مش هأمن عليكي تنزيل لوحدك وانا مش فاضيه
أنزل معاكي.
خالد كان قاعد في الصاله بيتفرج على التليفزيون وسامع كلامهم ومستني يشوف مين فيهم الي كلامه هيمشي بس مش لاقي حد فيهم بيتراجع قرر يتدخل ويحل المشكله
خالد راح شال رغد
خالد:ايه في ايه ماتسيبي البت تلعب شويه انزلي يا حببتي العبي
رغد:ههييييه بحبك يا بابا وبسته في خده ونزلت
ريماس :ماينفعش كده كل مااقول لاء على حاجه تقول انت عليها اه
خالد حضنها :اهدي يا حببتي بس دي هتلعب شويه مش هيحصل حاجه يعني
بطلبي الخوف ده وبعدين يا ستي انا هقف لها في البلكونه
خالد سبها وراح البلاكونه يشوف رغد كانت بتلعب مع أصحابها فضل واقف شويه لقى جارهم الي كان عنده محل في بيته طلع يقعد بره المحل
خالد :اذيك يا عم جابر عامل ايه
جابر :الحمدلله اذيك يا ابني
خالد :معلش يا عم جابر خد بالك من رغد متخليهاش تجري بعيد
جابر :ماشي يا ابني ادخل انت وانا هخلي بالي منها
خالد دخل وهو مطمئن أن في حد هياخد باله من بنته
اول ما دخل ريماس باستغراب :الله دخلت ليه يا خالد.
خالد راح عندها وشدها من اديها وقربها ليه :ماتخفيش عم جابر هياخد باله منها وانا كل شويه هبص عليها تعالي بس عاوز اقولك على حاجه
ريماس :بس بقى يا خالد خليني أخلص الأكل
ريماس بتطبخ وخالد واقف معاها وكل شويه يعاكسها وفضلوا يضحكوا مع بعض
ريماس:روح يلا بص على رغد وقولها تطلع كفايه كده
خالد :ماشي يا جميل لنا اوضه تلمنا
رغد كانت بتلعب مع أصحابها جروا بعيد عن البيت رغد راحت تجري معاهم جابر ندى عليها
جابر:تعالي هنا يا رغد ابوكي قال متبعديش عن البيت.
رغد :انا مع أصحابي يا جدو كلهم جروا بعيد
جابر:تعالي بس وانا هلعب معاكي لحد ما يرجعوا
رغد راحت قعدت جمب جابر وهي زعلانه جابر راجل عنده خمسين سنه هو أخلاقه مش كويسه بس مش ناس كتير عارفه وكمان خالد كان ساكن جديد في الشارع
جابر :تعالي اقعدي على رجلي يا رغد
رغد :لاء بابا قالي ماتقعديس على رجل حد (ماتقعديش )
جابر :طب تيجي اجبلك شيكولاته
رغد:بس انا مس معايا فلوس (مش معايا )
جابر:مش مهم انا هجبلك.
رغد:لاء سكراً مس عاوزه (شكراً مش عاوزه)
جابر:تيجي نلعب استغمايه انا وانتي
رغد بتفكير :أمم بس انت الي فيها
جابر :ماشي يا ستي
وبدؤ يلعبوا فضل يدور عليها شويه وبعد كده مسكها
جابر :مسكتك يلا بقى انتي الي عليكي الدور
رغد استغمت وجابر دخل يستخبه في المحل فضلت تدور عليه وهو عمل صوت عشان تعرف مكانه وترحلوا بعد مادخلت المحل فضلت تدور عليه وهو براحه قفل باب المحل.
رغد اتخضة وعيطت علشان الدنيا بقت عاتمه
رغد :جدو انت هنا انا خايفه
جابر :انا هنا يا حببتي ماتخفيش
رغد :انا عاوزه اروح لماما
جابر بنظره شهوانيه بيتكلم وهو بيبلع ريقوا
جابر :ماتيجي نلعب عريس وعروسه
رغد :لاء ماما قالتلي العبه دي عيب.
جابر وهو بيحسس عليها في كل مكان :لاء لاء مش عيب عيب انك تلعبيها مع عيل صغير لكن انا لاء
رغد مش فاهمه هو بيعمل ايه بس متدايقه منه
رغد وهي بتزق أيده وبتحاول تبعد عنه :لاء مش عاوزه العب انا عاوزه ماما
رغد بتعيط وصوت عيطها بيعلى وهو شهوتوا يتزيد اكتر رغد الخوف جواها بيزيد
وبتعيط جامد وبدءت تزعق وهو بيقلعها هدمها وبيبوس فيها كل حاجه كانت صعبه
على رغد وهو كان مستمتع وبيحركها في ايدوا زي اللعبه من قوته معاها
دمغها اتخبط واغمى عليها وهو بردوا مكمل الي بيعملوا
بعد ماخلص بيقلب فيها لقاها مش بتتحرك مبقاش عارف يعمل ايه اخدها وخباها
وقال لما الدنيا تليل هيخدها ويرميها في النيل قام ووضب هدوموا وبيفتح المحل
عشان يخرج سمع صوت بره قرر يخرج من الباب التاني.
خالد خرج ينده على بنته شاف العيال بتلعب وهي مش معاهم
خالد من البلاكونه : رغد يا رغد ماشفتوش رغد يا بنات
طفله من الي بيلعبوا :لاء يا عموا احنا كنا بنلعب بعيد وهي كانت هنا ولما رجعنا ملقنهاش
الخوف سيطر عليه وبسرعه فتح الباب ونزل ريماس كانت في المطبخ فجأه قلبها وجعها
والدنيا لفت بيها قلت خالد بيفتح الباب وخارج
ريماس بصوت مهزوز :خالد انت رايح فين.
خالد نزل يجري ومردش عليها وهي طلعت من المطبخ والخوف مسيطر عليها مشت بخطوات بطيئة راحت البلاكونه قلت خالد واقف ومعاه ناس وبيدوروا على حاجه
هي مش سامعه هما بيقولوا ايه أو مش عايزه تسمع وبتدعي يكون الي بتفكر
فيه يطلع غلط نزلت الشارع وهي حسه أن بقلها ساعه نزله على السلم بعد ما وصلت الشارع لقت جرنها جايه عليها
جاره :أن شاء الله هنلقيها ماتقلقيش يا حببتي
اول ما سمعت كلامها مقدرتش تسيطر على نفسها فضلت تعيط
وراحت في المكان الي جوزها كان واقف فيه.
ريماس بصوت مهزوز والدموع نازله من عنيها :فين رغد يا خالد مش قولت هتاخد بالك منها فين بنتي انا عاوزه بنتي
خالد بيسمعها ومش عارف يرد عليها هيقولها ايه أن هو كان السبب في أن بنتوا تضيع
أهل خالد عرفوا وأهل البلد وكل الناس بقت تتجمع وتدور على البنت الي ضايعه
جابر خرج من المحل لقى ناس كتير في الشارع اول ما خالد شافوا راح
سأله على بنته
خالد :عم جابر رغد فين مش كانت معاك.
جابر برتباك جاهد في إخفاءه :مش عارف يا ابني انا كنت رايح مشوار وقلتلها تطلع
فضل خالد يدور على بنته هو وأهل البلد ساعه اثنين ثلاثه المغرب إذن ولسه رغد
ملهاش أسر هنا ريماس انهارت ومقدرتش تقف على رجليها وقعت في الأرض والناس كلها حوليها خالد فقد الأمل انه يلاقي بنته وانهار هو كمان أخوه راح عنده وطبطب على كتفه
معتز أخو خالد :قوم يا خالد مينفعش تقع قوم يا أخو يا أن شاء الله هنلقيها
خالد :انا ضيعت بنتي يا رتني ما نزلتها
الغفر الي في البلد كانو بيدوروا معاهم وبلغوا القسم والضابط جه وبدء يسألهم
آخر مر ه كانت فين ومين شافها
الضابط :يعني انت آخر واحد شافها يا عم جابر.
جابر بصوت مهزوز :انا..ياباشا. .قولتلها تطلع. .ععشان كان. .عندي مشوار وابوها
مأمني عليها
الضابط :وشفتها وهي طالعه
جابر :انا كنت مستعجل على ماقفلت المحل خرجت ملقتهتش
الضابط أنها كلامه مع جابر ووجه كلامه للعسكري :ها ياابني أصحاب الكاميرات لسه مجوش
العسكري :عشر دقايق ويوصلوا يا باشا
الضابط بهمس للغفير :بقولك ايه تعرف ايه عن جابر ده
الغفير :والله يا باشا في ناس بتقول عليه كلام وحش بس معرفش ايه صحة الكلام ده
الضابط :طب عينك عليه لحد دلوقتي هو المتهم قدامي.
الغفير :معقول يا باشا ده أبوها مأمنه عليها
الضابط :هيبان……… هيبان
بعد شويه صاحب الكاميرا وصل وبدء الضابط يتفقد الكاميرات شغلو التسجيل وفضل
يجري لحد الوقت الي كانت رغد فيه في الشارع لقاها بتلعب وشويه وجابر خرج
والعيال جريو بعيد وهي قعدت جمبه ولقاه بيلعب معاها ودخل المحل وهي دخلت وراه وباب المحل اتقفل كل الي كانوا واقفين اتصدموا من الي شافوا والضابط
نزل يجري والعساكر وراه راح مسك جابر من هدمه وبدء يضرب فيه ويزعق
الضابط :يا ابن ال………افتح الباب افتح.
اول ما الضابط نزل الناس كلها جريت عليه وخالد راح عنده وريماس الناس سنداها
والكل فهم أن جابر له يد في اختفاء رغد
جابر :في ايه يا باشا انا عملت ايه
الضابط بزعيق :عملت ايه انت هتستعبط يا راجل انت بقولك افتح
وشده من هدومه وراح عند المحل والعساكر محوطاهم عشان محدش يوصلهم
الضابط دخل وفتح النور وبيدور مش لاقي حاجه
الضابط لجابر :هي فين ودتها فين انطق
بره خالد وريماس واقفين وسط الناس منهارين وبيدعوا ميكنش الي فهموا صح وأنهم
يلاقوا بنتهم سليمه أو على الأقل يلاقوها عايشه
جوه الضابط بيزعق لجابر وهو مش راضي يقول على مكنها
جابر :معرفش يا با شا انا مع……..
وقبل ما يكمل كلامه الضابط رفع أيده وضربه بالألم وقال للعساكر اقلبو الدنيا هي
اكيد هنا العساكر بيدوروا في كل مكان والضباط كمان لحد ما لقى مكتب بص تحتوا لقى شيكاره شدا وفتحها لقى رغد فيها من غير هدوم وشبه ميته طلعها بسرعه وقلع الجاكت ولفها فيه واتصل على الاسعاف وبيقلب فيها يشوفها عايشه ولا ميته حط ايدوا على رقبتها لقى نبض بس ضعيف جداً الاسعاف وصل واخدو جابر على البوكس.

الكل بره واقف منهار لقوا إسعاف جاي رجال الإسعاف نزلو بسرعه واخدو الترولي
ودخلو شالو رغد وخرجو والضابط خرج وراهم
الناس اول ماشافت رغد طلعه فضلت تصوت وريماس اغمى عليها وخالد طلع يجري
ركب مع بنته الاسعاف…

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 15

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

By admin

احمد نجم 32 عام مصرى مقيم بالامارات , اعشق التصميم والكتابه والقصص المهم قصتك. دع العالم يسمعها. هي موطن للكثير من القراء والكتاب الذين يتصلون من خلال قوة القصة

One thought on “نوفيلا – اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد”
  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact