575 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

قتلت زوجها صوناً لشرفها!


أقرت امرأة تركية في إقليم أضنة بقتل زوجها دفاعا عن شرفها، رافضة إبداء أي شعور بالندم بحسب تقارير صحفية.

ونقلت صحيفة “حريت ديلي” التركية أن الشّرطة التركية اعتقلت سيليم دوجان (28 عاما) بعد أن أطلقت النّار على زوجها حسن كارابولوت، البالغ 33 من العمر، لأنه حاول إجبارها على أعمال مخلة بالشرف.

وقالت سيليم للشرطة المحلية إنها لا تحس بالنّدم متسائلة: “لماذا يجب أن تموت النّساء دائما؟ فليمت بعض الرجال أيضا. “قتلته من أجل شرفي”.

وعثر على حسن قتيلا في منزله وهو مصاب بست رصاصات في الثامن من يوليو الجاري.

واعتقلت دوجان في منزل والدها بعد ارتكاب الجريمة، وسرعان ما أقرت بارتكاب الجريمة، وقالت إنها قدمت شكوى إلى الشرطة بعد أن ضربها زوجها.
روابط ذات صلة

وروت للشرطة أن زوجها طلب منها أن تسافر معه إلى مدينة انتاليا لتعمل في مهنة غير شريفة، وعندما رفضت، قام بضربها، وقالت “ضربني ورماني على السرير فتذكرت أن المسدس تحت المخدة، فأخذته وأطلقت عليه النار عدة مرات وأخذت ابنتي وغادرت المنزل”.

وفي يوم مثولها أمام القضاء، ارتدت سيليم قميصاً مكتوباً عليه “عزيزي الماضي، شكرا على كل الدروس، عزيزي المستقبل، أنا مستعدة”.

وبينما كانت مكبلة اليدين بين ضابطتي شرطة، أشارت سيليم إشارتي رضا بإبهاميها وهي مبتسمة.

وتعتبر تركيا من الدول التي ينتشر فيها قتل النساء على يد أقاربهن أو أزواجهن في الغالب تحت مسمى جرائم الشرف، لكن هذه من المرات النادرة، أو حتى القليلة، التي تقتل فيها امرأة زوجها دفاعا عن شرفها.