227 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

رواية قادر الجزء الخامس
للكاتبة/حنان حسن

بعدما اتبعت تعليمات زوجتي سيدة
تجاه العروسة الجديدة
ونفذتها بدقة ..

تركتني العروسة وهي غاضبة
ودخلت غرفتها
واخذت تنازع بالداخل

ولكنني لم ادخل لاري
ما بها
وتركتها وصعدت لشقة زوجتي سيدة

ولكنني لم اجدها
وبعد قليل
سمعت سيدة تفتحت باب الشقة من الخارج

وكان معها شخصا ما
فا اختبات خلف باب الغرفة
لاري من ذلك الشخص

الذي يصعد لشقتي في منتصف الليل
اثناء غيابي

ولكنني عندما اختبات خلف الباب
شاهدت شيئا جعلني اصعق وارتعد رعبا…
فقد شاهدت نفس المراة المشوهة
التي كنت قد رايتها في الحلم
فهي نفس الشكل البشع
ونفس الرائحة الغريبة

وبالرغم من انني شاهدتها جيدا
الا اني
لم استطع ان اري من كان معها
لانها بمجرد ان شعرت باهتزاز الباب
اتت لتري من خلف الباب

ووقفت تنظر الي
وهي تبرق عيناها
وفجاءة
انطفاء النور

واخذت اسالها؟؟؟

قلت..انتي مين؟

ولكنها لم تجيب
باي اجابة
ولم تنطق من الاساس

..فخرجت… من غرفة النوم اصارع الظلام …

وانكفاء هنا وهناك
حتي اضاءت النور

وبعدها …لم اجد اي اثر لها
ولا لمن كانت معها

وبعد شوية…

لقيت زوجتي سيدة تفتح باب شقتنا

وقد تفاجاءت بوجودي

قالت..ايه ده؟
انت ايه الي جابك هنا دلوقتي؟
انت مش مفروض تبقي بايت مع عروستك
دلوقتي؟
قلت…سيبك من الي جابني دلوقتي

وقوليلي..
.انتي كنتي فين؟
وجاية منين في الوقت ده؟
قالت..طالعة من الدور الارضي

عشان كنت مع الطباخيين
تحت ولما مشيوا
طلعت
فا نظرت لها …
بشك…. وريبة

وسالتها؟

قلت.. هو انتي اديتي نسخة من مفاتيح شقتنا لحد؟

نظرت الي بتعجب

ثم ردت
قائلة

لا طبعا
وانا هدي لمين المفاتيح يعني؟
ثم سالتني
قالت…انت ليه بتسال السؤال ده؟

قلت..يعني مفيش حد بيدخل الشقة دي غيري انا وانتي؟

ردت سيدة بدهشة

قالت..سلامتك يا سي عنتر
مالك؟
وليه كل الاسالة
دي ؟
قلت..لا ابدا مفيش

وسالتني
قالت..وانت عملت ايه مع العروسة؟

قلت..العروسة غضبت ودخلت غرفتها

ردت سيدة
متسائلة
قالت…يعني هي تسيبك وتدخل غرفتها
تقوم انت تسيبلها البيت؟؟

قلت…طيب اعمل ايه؟

قالت..اخبط علي الباب بكل قوتك
وان مفتحتش اكسر عليها الباب
وادخل خد حقك الشرعي منها

قلت…غريبة انا ازاي مفكرتش اخد حقي منك بنفس الطريقة؟

ردت سيدة
قائلة

لا يا حبيبي انا مهري لسه مدفعتهوش
لكن هي واخدة كل حقوقها

نظرت لها بحيرة
وتركتها ونزلت لشقة العروسة الجديدة

وقد اخذت قرارا
بان انفذ كل ما قالتة لي سيدة
وبالفعل… طرقت علي العروسة باب الغرفة

وعندما رفضت ان تجيب دفعت الباب بقوة
حتي كسرتة …

ولكنني عندما دخلت تفاجاءت
بجولنار نائمة علي السرير وهي ترعتش وتنظر الي وفي عينيها ذعر

وكانها اصابها مرض نفسي

وكانت تنظر حولها في
فزع
وكانها خائفة من شيئا ما

فا اقتربت منها
وسالتها؟
قلت…. مالك؟

اخذت تبكي كثيرا… ثم اتسعت حدقة عيناها

واخذت تصتنت قليلا
ثم سالتني
قالت …سامع؟

قلت سامع ايه؟

قالت…دي خطواتها

قلت خطوات مين؟

قالت…خطوات الجنية …العفريتة

نظرت لها بتعجب ثم
سالتها؟
قلت…عفريتة ايه انتي تعبانة في عقلك؟

نظرت جولنار خلفي
وكانها رات شيئا ياتي من خلفي
واخذت تشير
وهي تقول
اهية…. هتدخل من الباب تاني

اهية… اهية
وفجاءة …
انطفاء النور …مرة اخري

واخذت اسمع صراخا بالغرفة
فقد كان هناك اكثر من شخص غيرنا
انا وجولنار بالغرفة

لان الصرخات والاصوات كانت كثيرة…

ومسكت بجولنار
وكنت احاول ان اهدئي من روعها
حتي اعيد فتح النور

ولكنها صمتت فجاءة عن الصراخ
وهي في يدي

وبدات تترنح….

فقلت في نفسي

ربما اغمي عليها من شدة الفزع..
وقبل ان اقوم من مكاني لاعيد فتح النور ثانية

تفاجاءت بان الاصوات الاخري صمتت جميعها….

ولقيت النور رجع تاني

فا اخذت اتلفت يمينا ويسارا
ولكنني لم اجد اي اثر لاصحاب تلك الاصوات

فا حاولت ان اتي ببعض البصل.. والبرفان… والروائح …
الاخري
لكي اساعد جولنار علي ان تفيق
ولكنها لم تفيق
فا اسرعت واتصلت بزوجتي سيدة

ولما نزلت سيدة…
حاولت هي الاخري ان تجعلها تفيق
ولكن للاسف محاولتها فشلت في محاولتها

مما دعاني ان اتصل بالطبيب…
الذي اتي و اعلن عن وفاة جولنار
بازمة قلبية

وطبعا انا كده اصبحت امتلك اموال جولنار
الطائلة
وبدات مرحلة الغني… والثراء
واخذت مني سيدة نصف الثروة
وطبعا…انا بعدما اغتنيت اكثر …واصبحث واسع الثراء
اصبح باقي معارف ابي يتهافتون عليا
لاتزوج من بناتهم..
طمعا في ثروتي
وكان ابويا يعرض عليا بنات اصدقائة
ولكنني كا العادة
كنت ارفض طمعا ان ترضي سيدة عني
وتقبل ان تتمم دخلتي عليها
ولكنها كانت تطلب مني ان استمر في طاعة ابي

واقبل ان اتزوج من بنات اصدقائة الاثرياء

وان اتمسك بوضع نفس الشرط في زواجي معهن

وكلما سالتها
عن وعدها لي كي ادخل عليها
كانت ترد قائلة

احنا اتفقنا انك مش هتلمسني غير لما تاخد لقب قادر وفاجر

ومرت الايام …والشهور

وتزوجت اكثر من خمس زيجات
كن يطمعن في ثروتي

وكلهن لم يتحملن
ما يرونه معي من قسوة ..وجفاء ….
ورعب
من تلك العفريتة
التي كانوا يرونها بالشقة

و التي كانت سبب في موت جولنار..
وكن يستسلمن سريعا و يطلبن الطلاق

وكل ما طلبت احداهن الطلاق
كانت بتتنازل تلقائيا عن كل اموالها
لتزداد ثروتي بذلك اضعافا

ويكبر مركزي في السوق

وطبعا كنت بتقاسم كل ما احصل علية من تلك الزيجات مع سيدة

وكانت سيدة تشترط
عليا
ان يكون اتفاقي معها هذا سر بيننا
وقد حذرتني
بانه لو علم اي شخص بذلك السر
ستختفي من حياتي للابد

حتي جاء يوم
و تامر احد اصدقاء ابي مع ابو احدي زوجاتي السابقات…
بعدما فهموا اللعبة

واتفقوا معا
علي انهم يزوجوني من ابنة احدهم
ويقوموا بقتلي بعدها
وبكده سترث العروس الجديدة
كل اموالي وينتقم ابو زوجتي السابقة مني

وفعلا انا ابتلعت الطعم في الاول بصراحة
وقبلت الزواج من تلك العروسة الثرية
وكانت اكثر الزوجات ثراء
والطعم كان مغري بالفعل

…فا ذهبت كا العادة اتلقي التعليمات من
زوجتي سيدة

قبل ان اتوجه لشقة العروسة

لكن في تلك المره
طلبت مني سيدة ان ابات عندها
ولا انزل للعروسة الجديدة

ولما سالتها
عن السبب ؟

ردت قائلة

انا كنت عايزاك الليلة
عشان قررت ان دخلتنا تكون الليلة
فرحت جدا بقرارها ده
وسالتها
قلت.. اشمعني الليلة يعني رضيتي عليا؟

قالت اهو كده وخلاص

قال..طيب انزل اعتذر للعروسة ؟

قالت لا انت لازم تبان قاسي وعنيف
والشخصية الصعبة دي مش بيعتذر لحد

قلت …مهو مش هينفع اتركها كده
في اليوم ده

قالت…خلاص اتصل بابوك ينزل يعتذر لها

ويقول ان اخت من اخواتك البنات
مريضة وانت قاعد جنبها

قلت…ماشي

وبالفعل.. اتصلت بابويا

وتعللت له بانني مريض

وطلبت منه ان ينزل لشقة العروسة
ويعتذر لها عن عدم تواجدي معها في تلك الليلة

وبالفعل …وافق ابي علي الذهاب للعروسة
ليفتعل لها اي عذر

وبدات انا اتهيئ
لدخلتي
علي سيدة
وبعدما انتهت سيدة من زينتها
وجهزت لنبدء اول ليلتنا

اقتربت منها
ونظرت لها بشوق
الملهوف
المنتظر لتلك اللحظة منذ زمن
وفتحت ذرعاي كي اضمها لحضني

ولكنني وجدتها تشير بيدها لاسفل
وهي تقول..
ابوك بيموت

نظرت لها متعجبا لتلك الجملة

وسالتها
قلت…مش فاهم؟

اعادت سيدة الجملة مره اخري
وهي تقول…
انت قاعد معايا هنا
وابوك بيموت في شقتك
وسالتها بدهشة
قلت…انتي بتقولي ايه؟

قالت…في ناس بيحاولوا يقتلو ابوك
تحت دلوقتي

تركتها ونزلت مهرولا بعدما اخذت مسدسي معي

لاري ان كان كلامها صادقا
ام لا
..وعندما نزلت…

تفاءجات باحدهم
يحاول خنق ابي
بينما يقوم الاخر بمحاولة احراق الشقة…

فا قمت باطلاق عيار ناري في الهواء

فا توقف ذلك المجرم عن خنق ابي
وتوقف الاخر عن احراق باقي الشقة

وابلغت البوليس علي الفور
الذي قام بالتحقيق مع الجناة
وقاموا الجناة بالاعتراف ان تلك كانت مؤامرة

من اثنين من اصدقاء ابي الاثرياء
وكان ابو العروسة واحد منهم
اما الثاني… فكان ابو زوجة سابقة لي

وكانوا يخططون لقتلي وحرق المكان
حتي تظهر الجريمة علي انها اختناق
بسبب الدخان الناجم عن الحريق..

وطبعا اصدقاء ابي دفعوا اموالا طائلة
ليتفادوا السجن والفضيحة

وفي تلك الليلة
سالني ابي
بعدما نجي من الموت

قال…انت ازاي عرفت بمخططهم؟

قلت…البركة في زوجتي سيدة

قال.. وايه الي عرف
سيدة ؟

قلت…انا هحكيلك كل حاجة من الاول

وهقولك علي حكايتي مع سيدة
عشان تعرف انها هي السبب في انقاذ حياتك
وتكفاءها بنفسك

وبالفعل …سردت له قصتي مع سيدة من الاول

وبعدها…
نظر ابي الي باندهاش

وهو يقول…

انا عايز اشوف سيدة حالا

فا صعدت سريعا لاتي له بسيدة
من شقتها
ولكنني صعدت ولم اجدها

و كانت قد اختفت
واخذت ابحث عنها في كل مكان
ولكنها كانت كا فص ملح وذاب
وذهبت لابي ليخبرني عن العنوان…
الذي اتي منه بسيدة

فقال…ان احد معارفة هو من اتي له بها …

فا اخذت عنوان قريبة وذهبت له
وسالتة.. عن سيدة

ولكن الرجل اخذ ينظر لي باندهاش
وهو يسالني

قال..سيدة مين؟

قلت…سيدة الي كانت بتشتغل عندنا زمان

وتركتنا ومشيت من سنتين
وانت رجعتها لابويا تاني

رد الرجل قائلا…
تقصد سيدة الي ابوك طردها وهي حامل؟

قلت..ايووووه بالظبط
هي دي

قال…بس سيدة ماتت مقتولة
من سنتين

فا وقفت في ذهول
وانا اقول
مش ممكن؟؟؟
وسالتة ؟
قلت…امال مين البنت الي انت جيبتها لابويا في البيت؟؟؟
قال……

رواية قادر الجزء السادس بقلم حنان حسن