وافق مجلس الأمة الكويتي، الخميس، مبدئيًا على تعديلات مقترحة على “القانون الموحد لمقاطعة الكيان الصهيوني”، هدفها “توسيع دائرة حظر التعامل أو التطبيع مع إسرائيل ومنظماتها”.

وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم في بيان قرأه عقب التصويت، إن التعديلات تأتي “للتأكيد على الموقف الكويتي الراسخ شعبيا ورسميًا تجاه قضيتنا المركزية، تحت قيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمر الجابر الصباح”، بحسب فيديو نشره في صفحته عبر فيسبوك.

وأضاف الغانم أن “إقرار تعديلات لتشديد العقوبات وسد الثغرات على قانون حظر التعاون أو التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي تمت الموافقة عليه من حيث المبدأ في جلسة مجلس الأمة المنعقدة اليوم، تستهدف إيصال رسالة جديدة بثبات الموقف الكويتي والتقاء الحكومة والمجلس عليه وتحية للمجاهدين في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأدان رئيس مجلس الأمة الكويتي ما وصفه بـ”جرائم” إسرائيل في مدينة القدس وقطاع غزة والضفة الغربية و”الداخل الفلسطيني”.

وفي 31 مايو/أيار 1964، وافق مجلس الأمة الكويتي على “القانون الموحد لمقاطعة إسرائيل”، بعد مرسوم من أمير الكويت عبد الله السالم الصباح، الصادر في 26 مايو/أيار 1957.