2,649 اجمالى المشاهدات,  7 اليوم

قصة بينهم مصيبه كامله

قصة جوزي مش بس بيحب مرات أخويا لأ ده في بينهم
مصيبة ……..الجزء الاول

أنا متجوزة من 6 سنين عندي 3 بنات ليا أخين وأخت واحدة
اتنين من اخواتي متجوزين قبلي وواحد اتجوز بعد جوازي
ب 3 سنين ،خد مراته(اسمها عايدة) وسكن في شقة إيجار ،معاه دلوقتي ولدين .
دايما كنا بنتجمع أنا واخواتي في بيت والدي يوم في الأسبوع ،جوزي ما
كانش بيرضي يقضي اليوم ده معانا (هو مابيحبش الإختلاط بأهلي كتير)

،كان بيقولي روحي وأنا هبقي أعدي عليكي أخدك
،كنت بتحايل عليه ييجي حتي يتغدي معانا وياخدنا ونروح ماكانش بيرضي
،كنت بروح لوحدي وأخر اليوم ييجي ياخدني
وبحكم تجمعنا يوم في الأسبوع بدأت أتعرف عن قرب من مرات أخوي
عايدة ،هي تبان في الأول طيبة وغلبانة علشان كده كنت

بستغرب من مرات أخويا الكبير لأنها كانت مابتحبهاش وبتغير
علي جوزها منها ،قلت تلاقيها غيرة سلايف مش أكتر.
بس بعد شويه عرفت أن الطيبة والغلب دول
نعومة ولئم ،وده عرفته لما عايدة بدأت تيجي لي البيت تقعد معايا

وأوقات كتير بتصادف أن جوزي يكون في البيت فكان بيقعد معانا
ويضحكوا ويهزروا وساعات كنت بسيبهم قاعدين مع بعض
وأدخل أجهز الأكل ماهي مش غريبه
وكانت ساعات تشتكي له (جوزي كان بيحكي لي لأنها كانت بتصعب عليهّ!!!)لحد هنا عادي
اللي مش عادي بقي أن جوزي بدأ مرة واحدة يحب يروح معايا عند أهلي

اليوم اللي بنتجمع فيه كلنا بدأ ييجي يتغدي معانا ،شوية وبقي يقعد معانا اليوم كله
بقيت مستغربة ده أنا كنت بتحايل عليه وماكانش بيرضي أبدا
وابتدا يبقي في نظرات وتسبيلات بينه وبين عايدة لما كنت بشوفها كان قلبي بيوجعني

بس ما كنتش بقدر أتكلم لاني لو اتكلمت هيقولوا عليا أني بغير منها .
وياريت الأمر وقف لحد كده لأ………….

قصة جوزي مش بس بيحب مرات أخويا لأ ده في بينهم
مصيبة ……..الجزء الثانى
وياريت الحكاية جات على النظرات والتسبيلات لا ديه بقت بتتعمد تقعد جنبه وكل كلامها يكون موجه ليه واللي يفرس ان الكلام بيكون بطريقة كلها دلع ولو حد تاني رد تتجاهله شوية شوية وبقى فيه وشوشة تسيبنا قاعدين وتروح تقعد جنبه والوشوشة تشتغل اختي حتى اخدت بالها وقالتلي

ايه اللي بيحصل ده ؟خدي بالك
حاولت اني ابطل اروح عند اهلي علشان ابعدهم عن بعض
بالذات اني عارفة ان جوزي عينه زايغة وما بيصدق
ولما كنت باقول لجوزي اني مش هروح كان بيتضايق ويسألني ليه ؟

كنت بتحجج باي حاجة بذاكر للبنات بروق تعبانة
وكنت بروح اشوف اهلي في نص الاسبوع
وفضلت على الوضع ده 4 شهور بس بعد كدة لاحظت حاجة غريبة

اخويا ده شغال سواق في شركة فساعات بيروح مأموريات تبع شغله واحيانا المأموريات ديه بتكون في محافظات تانية فبيضطر يبات بره ومرة ورا مرة جوزي على غير عوايده بقى يتأخر بره واغلب تأخيره ده بيكون في الليالي اللي اخويا بيبقى بايت فيها في شغله

بصراحة بدأت اشك فيه وفي ليلة وهو نايم اخدت تليفونه ادور فيه علشان اشوفهم بيتصلوا ببعض والا لا

لاقيته عامل رقم سري للتليفون وديه اول مرة يعمل فيها رقم سري لتليفونه
قلت يمكن علشان قفشته قبل كدة اكتر من مرة بيكلم بنات
واستنيت تاني يوم وقلتله هات تليفونك ارن على ماما علشان مش معايا رصيد

فتح لي التليفون خدته وعملت اني بكلم والدتي ودخلت المطبخ علشان الاكل على النار طلبت رقمها ولاقيته مسجله باسم (ابراهيم شركة )

وفتحت رسالتين بسرعة كدة بينه وبين رقمها بتقوله محمود (جوزها ) عنده مأمورية بكرة واحدة تانية بتقوله وحشتني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

من سكات مسحت الرنة اللي رنيتها عليها ورنيت على والدتي
قولتلها عاملة ايه ؟
قالتلي مال صوتك ؟
قولتلها ماليش بس داخل عليا دور برد المهم انتي كويسة ؟
قالتلي الحمد لله
قفلت مع والدتي ورجعت له التليفون
وبعد ماخرج رنيت على اخويا وانا منهاره وبعيط قولتله كل حاجة

طبعا ماكانش مصدق في الاول بس
قالي اوعي تبيني لجوزك انك عرفتي اي حاجة !
وانا هتصرف قلتله هتعمل ايه ؟
قالي هفهمك بعدين
وبالرغم من ان اخويا قالي مابينش لجوزي اي حاجة بس ما قدرتش وكنت بحاول اتجنبه على غير عوايدي بس هو حتى من كتر ما كان دماغه مشغول بيها ما اخدش باله !
وبعد يومين لاقيت اخويا بيتصل عليا

قالي انا قلت لمراتي اني عندي مأمورية بعد بكرة وهبات بره

قصة جوزي مش بس بيحب مرات أخويا لأ ده في بينهم
مصيبة ……..الجزء الثالث
أخويا اتصل بيا وقالي أنو قال لمراتو أنو عندو مأمورية
بعد بكرة ،وقالي كمان أن بكرة اخواتي

هيتجمعوا عند أهلي ،لازم أروح وكمان أخد جوزي معايا
قلتله : بلاش مش هتقدر تتحكم في أعصابك
لو حصل أي تجاوز قدامك بعد ما عرفت اللي بيحصل من وراك .
قالي : أنا عاوز أشوف كل حاجة علي الطبيعة
المهم أنك ما تبينيش أي حاجة لجوزك .

قلتله : ماتقلقش بس عرفني أنت ناوي تعمل ايه ؟
قالي : ماتشغليش بالك أنت سيبيها علي ربنا .
قلتله : ونعم بالله وقفلنا .
قبل ما جوزي ييجي بالليل كنت نيمت البنات وجهزت العشا
زي كل ليلة ،لما جه واحنا بنتعشي

قولتله : ان شاء الله بكرة هروح عندنا أقضي اليوم مع اخواتي
،هتيجي معايا أنا والبنات ولا هتعمل ايه .
رد عليا والفرحه هتنط من عينيه
وقالي : هقعد لوحدي أعمل ايه ،هاجي أقضي اليوم
معاكي أنت والبنات .

قلتله : هنروح علي الغدا ان شاء الله!
قالي : وليه علي الغدا مانروح من أول النهار زي كل مرة .
قلتله : غريبة !
قالي : ايه اللي غريبة !
قلتله : ده أنا كنت بتحايل عليك قبل كده تيجي بس تتغدي معانا

مش تقعد اليوم كله ،ما كنتش بترضي ؟
قالي: لو مش عاوزاني أروح هفضل هنا
،شكلك مش مبسوطة أني هقضي اليوم معاكم .
قلتله : لأ طبعا مبسوطة بس خلينا نروح علي الغدا أكون خلصت اللي ورايا.

وزي ما يكون خبر مرواحنا لأهلي فتح نفسه علي الأكل ……

بعد العشا قعد هو يتفرج علي التيليفزيون وأنا دخلت نمت جنب البنات .
تاني يوم قبل العصر بحاجة بسيطة لبست ولبست البنات هو كان لابس
وروحنا عند أهلي كلهم كانوا متجمعين سلمنا عليهم ،البنات راحوا يلعبوا
مع ولاد اخواتي ،أخويا قالي قومي يلا مع أختك جهزوا الغدا
سبت اخواتي الاتنين ومراتاتهم قاعدين مع جوزي ودخلت المطبخ

لأختي ،أختي خدت بالها أني مش علي بعضي
وسألتني : مالك ؟ أنت متخانقة أنت وجوزك ولا إيه ؟
قلتلها : أبدا ،مارضيتش أقولها لأني عارفها لو قلتلها مش هتسكت
،قعدنا كلنا نتغدي ،طول الغدا وهما قاعدين يهزروا ويضحكوا مع بعض
وأخويا ما نطقش بكلمة زي ما يكون كان بيتفرج عليهم
،بعد ما اتغدينا قعدنا كلنا مع بعض قدام التيليفزيون نشرب الشاي
،جوزي خرج البلكونة يشرب سيجارة

،راحت عايدة مرات أخويا خدت كوباية الشاي بتاعتها
وبتاعت جوزي ودخلت وراه البلكونة بصيت لأخويا لاقيت وشه
اتغير ،بصلي ،لسه هقوم وراهم شاور لي علشان أقعد
قمت خرجت برة الأوضة وناديت عليه (أخويا)
(عاوزه أعرف ناوي يعمل ايه معاهم بكره

وليه قال لمراته ان عنده مأمورية )
ولما جه سألته : عرفني بس ناوي علي ايه ؟
قالي : ناوي أدفعهم تمن اللي عملوه فيا أنا وأنت ………….

قصة جوزي مش بس بيحب مرات أخويا لأ ده في بينهم
مصيبة …….. الجزء الرابع والاخير
ازاي كان كل ده بيحصل قدامي وما شكتش فيهم لحظة بس
اشك فيهم ازاي ده انا كنت بعتبر جوزك اخوها
واكتر من اخويا انا (اخويا كان بيقولي الكلام ده وعيونه كلها دموع حبيبي يا اخوية ). لما لاقيته بالشكل ده سكت
ورجعت تاني اقعد مع اخواتي
وهما فضلوا واقفين مع بعض في البلكونة اكتر من نص ساعة

لحد ما اخوية نادى على مراته ياعايدة ياعايدة يا الا اجهزي علشان هنروح
خرجت من البلكونة قالتله هنروح دالوقتي مش لسة بدري
قالها لا يا الا علشان عندي مشوار اروحكم قبل ما اروحه
بعد ما اخوية ومراته مشيوا جوزي قالي يا الا بينا احنا كمان
قلتله حاضر (وقلت في سري طبعا ما اللي انت جاي علشانها مشيت )
وعدى اليوم تاني يوم جوزي صحي في ميعاده قبل ما يروح شغله قالي

جهزي الغدا بدري علشان اجي اتغدا وابقى اريح شوية
ما رضيتش اسأله اذا كان هيخرج بعد الغدا والا لا
على ما راح شغله ورجع كان الاكل جاهز قلتله انت هتخرج بعد الغدا ؟
قالي ايوة (هو قالي ايوة من هنا وانا حسيت زي ما يكون حد قلب عليا مية لاني كنت عارفة انه هيروح لها )قولتله الساعة كام ؟
قالي مستني تليفون من واحد صاحبي لما يتصل هبقى اخرج

قلتله هتتأخر ؟
قالي مش عارف
ودخل نام بعد 3 ساعات التليفون بتاعه رن
رد عليه وبعد ساعتين تقريبا قام لبس وقالي اعمليلي فنجان قهوة
قلتله حاضر
شرب القهوة ونزل
وبعد كدة عرفت لما تليفونه رن كانت مرات اخوية اللي بتتصل بيه

علشان تقوله ان جوزها مشي على شغله اللي هيبات فيه واتفقوا انه هيعدي عليها كمان ساعتين
قام شرب القهوة وراح عندها
في الوقت ده اخوية كان مستني مني تليفون اول ما جوزي يخرج

اتصلت عليه عرفته ان جوزي خرج
قفل معايا وراح وقف عند البيت من بعيد علشان يعرف هل جوزي فعلا بيروح لها والا لا
وما عداش وقت طويل وشاف جوزي داخل من باب العمارة
بعد ما جوزي طلع العمارة اخوية رن عليه ما ردش
رن كمان مرة رد

اخوية قاله ايه ياعماد ما بتردش ليه ؟ انت مشغول والا ايه ؟
رد عليه وكان باين على صوته الارتباك لا ابدا مش مشغول ولا حاجة في حاجة والا ايه ؟
قاله مافيش كنت بطمن على صفية اختي (اللي هي انا ) رنيت عليها ما رديتش قولت ارن عليك اديهالي اكلمها
جوزي قاله انا برة لما ارجع البيت هخليها تتصل عليك
اخوية قاله برة فين كدة ؟

جوزي قاله مع الشباب على القهوة
اخوية قاله بس مافيش جنبك دوشة يعني
جوزي قاله اصل انا قمت بعيد علشان اعرف اكلمك
اخوية قاله طب ما تنساش لما تروح ابقى خلي صفية تكلمني وقفلوا مع بعض

من وقت ما حكيت لاخوية وهو اتصل على محامي صاحبه وعرفه الموضوع وسأله يتصرف ازاي
المحامي قاله لو طلقتها من غير ماتثبت عليها التهمة هتبقى حضانة الولاد ن حقها اخوية قاله الا ولادي اتصرف ازاي ؟
المحامي قاله ما قدامكش غير انك تثبت عليهم التهمة
وفعلا ما عداش على طلوع جوزي عند مرات اخوية كتير
وكان اخوية جايب البوليس اللي قبض عليهم وهما متلبسين
وقبل ما يخرجوا من باب العمارة كان اخوية طلق مراته
وانا رفعت على جوزي اللي هو طليقي حاليا قضية طلاق وكسبتها

كسبت قضية الطلاق بس بناتي خسروا سمعتهم ومستقبلهم
راحوا ضحية اب معدوم الدين والاخلاق ومرات خال خاينة
ضيعتهم وضيعت اولادها كمان
خمس اطفال ربنا وحده اللي يعلم مصيرهم هيكون ايه لما يكبروا
ويتحكيلهم اللي حصل ويعيشوا في مجتمع الناس فيه ما بترحمش
{ تمت. }
يهمنا رأيكم في التعليقات