/* */

فتاة القصر الملعون الجزء الثالث لقد عدنا لننتقم بقلم شحاته توفيق

To report this post you need to login first.
4
(6)

 1,859 اجمالى المشاهدات,  13 اليوم

فتاة القصر الملعون الجزء الثالث

فتاة القصر الملعون الجزء الثالث ( لقد عدنا لننتقم الحلقه الاولي

بعد مرور ست سنوات وفي شقة سعد اسراء واقفه قدام المرايه بتسرح شعرها
وابنهم ناصر اللي عمره اربع سنوات نايم زي الملايكه فيه ملامح كتيره من سعد وواخد برضه ملامح من اسراء
الباب بيخبط سابت اسراء كل حاجه وطلعت تجري تفتح الباب ومالي وشها ابتسامة رقيقه
اسراء : اتاخرت ليه النهارده ياسعد وحضنته برقه
سعد : اتأخرت ايه ياعسل انا كل يوم باجي في نفس الميعاد وكل يوم تقوليلي اتاخرت ليه النهارده يا ام ساعه بايظة
اسراء : خلاص طيب مش هتوحشني تاني يارخم والله من اول ماخرجت للشغل وانا مستنياك
سعد بيهمس في ودن إسراء : انتي اللي وحشاني طول اليوم ومستني اخلص شغل عشان اجي البيت وكمان الواد ناصر وحشني ياسوسو هو فين
اسراء : نايم بقاله ييجي ساعه
اسراء بتجهز العشا لسعد وهو دخل الحمام ياخد شاور يضيع بيه شقا الشغل
صوت عالي من الشارع.
– ياااااسعد يااااسعد انا عارف انك جيت انزل عاوزك
اسراء بتبص من الشباك وتتكلم بنبره فيها غضب
لسه واصل حالا يا ايهاب هايتعشي ويجيلك
ودخلت اسراء لجوا وسعد خارج من الحمام وهي بتقول بغضب. مراتك التانيه عوزاك ( تقصد ايهاب)
سعد ضحك بسخريه : غيرانه من ايهاب ياقطه؟هههههههه
صوت ايهاب رجع تاني : انزل يا ايهاب عاوزك ف موضوع مهم

سعد بيبص من الشباك : طب اطلع تعالي نقعد هنا
بعد ثواني كان ايهاب في الشقه مع سعد واسراء دخلت اوضتها والغضب ماليها
سعد : عاوزني ف ايه يابني خير قلقتني
إيهاب : عارف ام محمد اللي علي اول شارعنا؟
مالها : لقوها مقتوله وبطنها مفيهاش احشاء خالص كأن حد فتح بطنها وخد الاحشاء اللي جوا بطنها
سعد : ياساتر يارب وطلع مين اللي قتلها
ايهاب: محدش يعرف بس بيقولو هي جوزت بنتها لراجل عجوز من اسبوعين والبنت اختفت هي وجوزها والست اتقتلت
سعد وشه اتقلب وكأنه اتذكر اللي حصل معاهم قبل كده
ايهاب كمل كلام ده انا من الصبح في الحوار ده بسمع من الناس بيقولو ايه حتي واحد من الشباب اللي ببقعدو علي ناصية الشارع صور الراجل العجوز اللي اتجوز بنتها ومش لاقيينله اثر ولا حد عارفو مين عشان بنتها تيجي تاخد عزاها
انا اخدت صورته بالبلوتوث
سعد وشه شاحب : وريني صورته كده؟
بص سعد لصاحب الصوره باستغراب شديد وكأنه شاف عفريت واخد التليفون وجري علي اوضة اسراء وايهاب بيقوله خد رايح فين هات تليفوني

اسراء بصت في الصوره وكانت صدمتها اقوي
إسراء : ده اللي قتلناه ياسعد وملقوش جثته هو ده اللي كنا متجوزاه
سعد : ده كده مماتش او ده عفريته
اسراء : انا خايفه ياسعد ييجي ينتقم مننا
سعد : معقوله هيفتكرنا بعد السنين دي كلها
ممكن يكون واحد شبهه وخلاص يا إسراء
اسراء : ياوقعه سودا انا ماصدقت حياتي بقت كويسه ياسعد

مشي ايهاب بعد اما خلص كلام مع سعد
حاول سعد يطمن اسراء اللي كانت بتبكي وخايفه بأنه اكيد تشابه في الشكل وبس لكن إسراء كانت واثقه من شكل العجوز

بعد تفكير طويل نامت اسراء
اسراء شافت نفسها في القصر بتلعب مع ابنها وسعد وخرج من جوا القصر الرجل العجوز وعلي غفله اخد ناصر في حضنه وطلع يجري لجوا القصر
اسراء شافته وهو داخل جوا القصر وناصر بيصرخ باقصي سرعه جريت لجوا القصر لحد اما وصلت غرفة المدبح
اسراء بتصرخ وهي شايفه الراجل العجوز بينيم ابنها فوق المدبح وماسك سكينه كبيره والشياطين ظاهره حواليه وهي مش قادرة تتحرك وبتصرخ علي ابنها ناصر

الشيطان ماسك ايد ناصر وناصر بيصرخ وفجأه لف الشيطان وشه ناحية إسراء وقالها ” لقد عدنا لننتقم”

صحيت اسراء مفزوعه من نومها بتصرخ وجنبها ناصر صحس بيصرخ وبيبص بفزع علي الحيطه اللي عليها خيال لشيطان بقرون بيبص وبيضحك
سعد اتفزع من نومه وفتح النور يشوف فيه ايه مراته وابنه بيصرخو.
سعد بيحاول يهديهم بس مش قادر لانهم مرعوبين
اسراء بتبص في ايد ابنها اللي عليها مكان حرق مكان ايد الشيطان وصوابع الشيطان ظاهره علي جلد ناصر
سعد بيبص ف ايد ابنه ومذهول وببحاول يفهم هو ايه حصل واسراء بتبكي وتلطم ” هياخذو مني ناصر الحقني ياسعد عاوزين ناصر ”
سعد : محدش يقدر ياخد ناصر ده انا ا…
وقبل مايكمل جملته نور البيت قطع وصوت صرخة عاليه من الدور اللي تحتهم اللي عايشه فيه امه ده امه بتصرخ
سعد اتنفض من سريره وجري بسرعه جنونيه يشوف حصل ايه
وف مدخل شقة امه كااان……

بقلم / شحاته توفيق

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 6

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact