2,073 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

فتاة القصر الملعون الجزء الثاني

فتاة القصر الملعون الجزء الثاني (عودة صانع العقد )الحلقه الاولي

بصت اسراء بسرعه لورا ناحية الصوت لقت خيال ضخم مخيف وله قرون معاها في الاوضه هو اللي بيقول سوف ننهي مابدأنا

جسمي كله بقا ببترعش
المفروض ده كابوس وانتهي خلاص معقوله بعد اما الحياه ضحكتلي هاييجي الشيطان ده يهدمها؟
قرب الشيطان مني اكتر وهو بيقول
“روحك ملك لسيدي صانع العقد. لقد دمرتي ولادته ولكنه اشتري روحك اللعينه وهو ينتظرها ”
الشيطان بيقرب اكتر وانا بارجع لورا عيوني مفتوحه علي اخرها عاوزه اصرخ عشان سعد يصحي بس مش قادره اصرخ
قرب الشيطان اكتر لدرجة اني كنت شامه ريحة انفاسه القذره
وفجأه سمعت صوت قرآن ايوه ام سعد متعوده تصحي من النوم وتشغل قرآن في البيت في الميعاد ده
الشيطان بدأ يرتبك
بيرجع لورا
صورته قدامي بتتهز وصرخات ضعيفه واختفي
وانا صرخت باعلي صووووت
الحقني يااااااسعد
سعد صحي من نومه مفزوع وجري ناحيتي وانا قاعده بابكي علي الارض بهستيريه
-فيه ايه يا اسراء حصل ايه (بيتكلم بفزع)
-العقد ياسعد اااااااه
-عقد ايه انا مش فاهم حاجه
-العقد اللي الشيخ مغاوري قال نجيبه من عند ماما وبابا اللي هو ورقه سودا وهو اللي هنقدر نصرف الشر بيه
-ماله يا اسراء انطقي حصل ايه
-العقد معايا والشيطان جه وعاااوز ياخدني
-يادي المصيبه قومي معايا بسرعه نروح للشيخ مغاوري
لبست هدومي ورحنا للشيخ مغاوري اللي صحيناه نن نومه
حكينا كل اللي حصل للشيخ مغاوري وكان رد فعله غريب
-ياليله سودا طب هنتصرف ازاي دلوقتي
-اومال احنا جينالك ليه باشيخ مغاوري
-كان المفروض بعد اما تضربو الشيطان اللي بيتولد بسكينه وتحطو العقد في دمه
-طيب ايه الحل دلوقتي ياشيخ مغاوري
-حسب اللي اعرفه ياسعد ان الموضوع كده بقا صعب جدا يابني بس مفيش حاجه صعبه علي ربنا

هانروح النهارده مشوار لحد واحد اعرفه بنته من اللي قتلهم الشيطان هو حالته النفسيه صعبه شويه بس بيقولو بيتكلم مع بنته اللي الشيطان قتلها عشان يكمل الولاده
-طيب نروحله دلوقتي
-لا يابني محدش يعرف مكانه بالنهار هو بيرجع بيته بعد صلاة المغرب وباقي النهار محدش بيشوف وشه بيخرج من بيته ومحدش يعرف بيروح فين
انا من فتره كنت بحاول اعالج الراجل ده بس معرفتش لانه شكله تعبان نفسيا الجن مش السبب
بس بيقول كلام كله حصل
-زي ايه ياشيخ مغاوري
– من سنه قال لما كنت بعالجه نفس اللي حصل كله
قال الشيطان مستني يتجوز بنت اسمها اسراء ومستني الميعاد المناسب لاكتمال اللعنه
وقال كمان ان اهلها متفقين معاه علي كل حاجه
إسراء : يالهوي يعني اهلي بايعيني من زمان وانا مش عارفه ورجعت اسراء تبكي
سعد :اهدي يا إسراء مش وقته ياحبيبتي
انا مستحيل هاتخلي عنك حتي لو هحارب الشيطان وجها لوجه
رجعت البيت انا وسعد وطبعا امه عرفت كل حاجه
وفضلت تولول : كان مالنا احنا ومال كل ده انا قولتلك ياسعد يابني اتجوز بنت خالتك عالاقل مفيش وراها عفاريت
سعد سابها وخدني ودخلنا اوضتنا
ايه ده
الاوضة كلها مقلوبه زي مايكون حد بهدلها
والدولاب كل الملابس اللي جواه متقطعه
-يالهوي مين عمل كده ياسعد
رد سعد بعصبيه : مش مهم انا عارف مين عمل كده اهم حاجه العقد الاسود معاكي
ايوه معايا ياسعد شيلاه في..
كتم سعد صوتي وقال خلاص متقوليش
شغلنا قرآن ونمنا لحد قبل المغرب
صحينا ولبسنا ورحنا بيت الشيخ مغاوري اللي كان مستعد وجاهز اكتر مننا
يالا يابني المشوار مش بعيد متقلقش
ركبنا كلنا ورحنا لبيت قديم وخبطنا علي الباب محدش رد
الشيخ مغاوري قال : استنو زمانه جاي
من بعيييد جاي واحد مجذووووب خفت منه اول ماشفته
شيخ مغاوري الراجل ده جاي علينا احسن يضربنا
هو ده يابنتي اللي احنا مستنيينه منا قولتلك انه تعبان نفسيا
– سعد : ده مجذوب ياعم الشيخ مغاوري هيساعدنا ازاي وهو مش قادر يساعد نفسه
المجذوب بيقرب من اسراء
يالهوي ده جاي عليا انا ليه
المجذوب حضن إسراء كأنه بيتحرش بيها
سعد بدون وعي كان ضارب المجذوب بوكس في وشه وقعه في الارض وهجم عليه عشان يكمل فيه ضرب
الشيخ مغاوري شال سعد بالعافيه وقاله
– ميقصدس ياسعد ميقصدش يابني اهدي
-المجذوب قام من مكانه كأنه محدش ضربه اصلا وقرب تاني لاسراء والشيخ مغاوري رجعه لورا بايده

المجذوب: انتي اللي نجدتي بنتي من عذاب الابالسه
بنتي قالتلي عليكي وبص المجذوب لسعد وقاله وانت اللي ضربت العجوزه الكركوبه
الشيخ مغاوري قرب من المجدوب وقاله : احنا عاوزين مساعدتك
المجذوب واضح جدا انه مستوعب كل الكلام وبيتكلم بعقل جدا
المجذوب : حصل ايه
الشيخ مغاوري : حكي اللي حصل
المجذوب : هسأل بنتي تعالو ادخلو
الشيخ مغاوري: ادخلو يابنتي
بعد دقايق سمعنا المجذوب كانه بيكلم واحده بس محدش سامع صوتها
وجه ناحيتنا: مفيش الا حل واحد تجمعو العشرين عقد وتعملو جلسة تحضير لروح باقوميت في ليلة فرديه يكون القمر فيها مكتمل وتحرقوهم في مقبرة القصر اللي اتدفنت فيها الوليه الكركوبه وتحرقو جثتها قدامه قبل مايجمع قوته
اسراء: يالهوي هعمل كل ده ازاي وبدأت اسراء تعيط طيب هانجيب كل الحاجات دي ازاي
سعد بيصرخ : مش وقته يا اسراء اسكتي بقا
هانجيب العقود دي ازاي
-كل واحده ماتت الابالسه سرقو العقود وهتلاقوها كلها في غرفة الدفن اللي جوا القصر هتلاقو مدفون فيها جثث كتيره ووسطهم العقود
سعد دماغه بتجيب عرق من كل ناحيه وبيقول
– هاندخل القصر تاني ونفتح مقبره جوا القصر ومقبره برا كمان؟
ياوقعه سودا
اسراء بتبكي اكتر صرخ فيها سعد ماتسكتي بقا كفايه خليني افكر وقرب من اسراء
وحضنها بشدة ودموعه ماليه خده
الشيخ مغاوري : يالا ياسعد يابني نشوف حل تاني احسن
سعد : لا ياعم الشيخ مغاوري خد اسراء وروح وانا رايح القصر دلوقتي
اسرااااء : مستحيل اخسرك مش لازم نروح ولو صممت هروح معاك
بعد نقاش طوووويل
سعد : طيب يالا بينا علي القصر وانت روح لوحدك ياعم الشيخ مغاوري بس زي ما اتفقنا يا اسراء تقفي برا القصر
اتحرك سعد ناحية القصر هو واسراء عشان يجيبو العقود و‘‘‘‘‘‘‘

فتاة القصر الملعون الجزء الثاني ( عودة صانع العقد) الحلقه الثانيه
اسراء وسعد واقفين قدام القصر والظلام حالك حواليهم
-خليكي هنا يا اسراء واسمعي الكلام
-سعد عشان خاطري انا مليش غيرك خدني معاك وزي مايحصل
-لا يا اسراء احنا اتفاقنا مكانش كده هاتستني هنا وانا هادخل اجيب العقود ال 19 من جوا
-سعد وحياتي عندك لو غاليه عليك خدني معاك انا السبب في كل حاجه ولو حصلك حاجه عمري ماهسامح نفسي
-سعد شاف منظر اسراء وهي بتبكي مع خوفه عليها عينه بدأت تدمع

محبش انها تشوفه بيعيط قرب من اسراء وحضنها جامد وهي حضنته حضن اقوي
– اسراء انتي واثقه فيا؟
-اكثر انسان باثق فيه انت ياسعد
-يبقي اسمعي كلامي انا عارف مكان غرفة دفن البنات ولوحدي هاكون اسرع
وقبل ماتنطق اسراء بحرف قالها
وعد هارجع متخافيش واهم حاجه طول ما انتي واقفه اقرأي قرآن
-سعد فتح بوابة القصر وفي ايده كشاف ودخل للقصر الملعون ومن جوواااه الخوف بيزيد وبيقول من جواه
-ياتري مستنيني ايه جوا
لفت انتباه سعد صوت حركة في الجنينه
لف كشافه ناحية الصوت
-ياسنه سودا قبر الست العجوزه الشاهد اللي عليه بيتحرك
جري سعد ناحية غرفة دفن البنات اللي قتلهم الشيطان باقصي سرعه
-سعد دخل اوضة دفنهم وفي حائط القصر اللي الشرطة طلعت منه جثث البنات مسك سعد شاكوش كان معاه
وبدأ يخبط في الحيطه جامد
كل خبطه كان وراها صرخات عاليه
صرخات متتاليه من العالم الأخر
مسك سعد الشاكوش وبدأ يكسر في الحيطه بكل قوته جنب الحفره اللي في حائط القصر اللي طلعو جثث البنات منها
اكيد العقود كانت مدفونه جنب البنات والشرطه مشافتهاش
ولان الحيطه متكسر فيها كتير قبل كده اتكسرت مع سعد بسرعه ونور كشافه ناحية المكان اللي يجوار الجثث
فيه لفه كبيره مربوطه م
مد سعد يجيبها بايده
صوت صرخه جايه من بعيد
لف سعد باتجاه صوت الصرخه لقي الست العجوزه طايره في الهوا ورجليها مش لامسه الارض
شكلها استغفر الله العظيم مرعب جدا
وسابق جثتها ريحة عفن واضحه ملت المكان
حاول سعد يتفاداها لكنها كانت اقرب ومسكته من رقبته
ورفعته من علي الارض وهي خنقاه
سعد مش قادر يتنفس وبيحاول يقاوم بس مفيش فايده
عيونها الدود واكلها وبتصرخ صرخة في وش سعد ماليها العفن وحاول سعد يقاومها لكن اعصابه بتخونه مش قادر يحرك جسمه والاكسجين بدأ ينقطع وصوله عن جسمه
وف لحظة
سمع سعد صوت رجلين جاي من ورا الست العجوزه بس جسمها حاجه الرؤيه
رمت الست العجوزه سعد في الارض وهي بتضحك بصوت عالي وتقول
-تعالي ياعروسه هاهاهاهاها
لمح سعد اسراء بتجري ناحيتهم ومش قادره توقف رجليها والست العجوزه بتجري ناحيتها وطراااااااخ
بخبطه واحده وقعت إسراء في الارض والست العجوزه فوقها بتخنقها بكل غل
-هاتي روحك كله مستنيها ياملعونه
العقد اللي امك وابوكي كتبوه يخلي روحك ملكنا واحنا مبنفرطش في املاكنا
سعد قام من مكانه وبدأ يجري ناحيتها ولكنها كانت اسرع لفت بحركة سريعه وبلمح البصر كان سعد واسراء نايمين علي الارض والست العجوزه بتخنقهم
ظل كبير ظهر في الغرفه
ده ظل الشيطان باقوميت مستني ياخد روح سعد واسراء مره واحده
منتظر لحظة خروج روحهم وبيضحك
سعد واسراء بيقاومو بكل قوتهم عشان يهربو من الموت كل واحد فيهم مش خايف علي نفسه وخايف علي التاني
الظل بدأ يقرب ناحية اسراء واضح ان روحها قربت تطلع ومقاومتها قلت
والست العجوزه ضحكها بيزيد وكأن الجن اللي محرك جسدها او روحها النجسه عارفه انها قربت تخلص مهمتها
صوت رجلين جاي بسرعه من الصاله ناحية غرفة دفن البنات
عيون اسراء وسعد اتجهو بسرعة ناحية الباب اللي بيدخل للغرفه ياتري مين اللي جاي
ياتري باقوميت جاي فرحان بانتصاره ولا ده صوت رجلين مين
والست العجوزه بدأ ضغطها علي رقبتهم يقل زي مايكون بتقول لنفسها قربت اخلص مهمتي وابعت روح اسراء لباقوميت مين اللي جاي
ف لحظة الباب اتفتح وكانت المفاجأه
لقووو…….

قصة فتاة القصر الملعون الجزء الثاني ( عودة صانع العقد الحلقه الثالثة)
اول ما شاف سعد اللي داخل بدأ يقاوم هو واسراء بقوة كأنهم روحهم رجعتلهم

والست العجوزه اتفاجأت وبدأت ايدها تفك من رقبة اسراء وايهاب زي ماتكون مش هاين عليها تسيبهم الا وهما ميتين
الظل اللي مالي الغرفة وبيضحك بدأ يتهز مع صوت صراخ في كل مكان وبعدها اختفي
اللي داخل جري ناحية الست كان إيهاب جري بقوه واول ماقرب منها رمي عليها ميه من زجاجه ماسكها ف ايده
الست العجوزه جسمها بيطلع دخان وبتصرخ من الالم
بتنط في كل مكان وبتجري من إيهاب والميه اللي معاه
بتبص بخوف شديد اول مره يبان علي ملامحها اللي الدود واكل نصها
ف لحظة نطت الست العجوزه من الشباك وهي بتصرخ وبتهرب بسرعه شديده
ايهاب قرب من سعد واسراء اللي بيحاولو ياخدو نفسهم
– منك لله ياسعد انا قولتلك العفاريت دي مش هتسيبنا ف حالنا
ايهاب بيترعش وخايف جدا لدرجة انه عرقان في عز الشتا وبيحاول يوقف سعد واسراء
اتحرك ياصحبي عشان لو رجعت هاتموتني
وقف سعد واسراء وايهاب طلع يجري وماسك ايدهم
-استني يا ايهاب هاجيب العقود
-ايهاب بيجر سعد بقوه ياعم والنبي موتني ف اي حاجه الا الموته اللي تخوف دي امشي انا مش قادر اتلم علي اعصايي لو رجعت هاتموتنا
-هانموت برضه لو مجبناش العقود دي
اوووعي ايدك
فلت سعد من قبضة ايهاب وجري ناحية الحيطه ومد ايده لجوا
ايه القرف ده دم وبراز وحيوانات ميته هي العقود راحت فين

ريحه مثيره للاشمئزاز وسعد بيصرخ حد يجيب الكشاف بسرعه
الكشاف محدش لاقيه
فضل سعد يحرك ايده جوا القذاره لحد اما مسك العقود
بمجرد مامسك العقود في ايده التلاته جريو لبرا وصوت صراخ في كل مكان
الحيطان بتنزل دم تاااااني
وصوت حاجات كتيره بتتكسر
محدش اهتم من التلاته لحد اما لفت انتباههم إسراء اللي مره واحده وقفت قدام باب القصر وبصت لورا
-يا اسراء يابنتي تعالي
-ماما بتعملي ايه عندك
سعد: دي مش امك يا إسراء
ايهاب: يالهوتااااااي دول اكيد عفاريت
اسراء : دي امي ياسعد بشحمها ولحمها واقفه قدام باب مدخل القصر
-تعالي يا اسراء انجدينا احنا محبوسين يا إسراء ابوكي جوا. ورجليه متكسره مش قادر يمشي( ام إسراء بتبكي بحرقه)
دموع اسراء بتنزل واسراء بتحاول تجري ناحية امها
سعد بيحاول يمعنها ب اي طريقه وايهاب بيرجع لورا خااايف وعارف اللي فيها
اسراء مش شايفه غير امها وسعد بيحاول يشيلها ولكنها بتفلت منه بقوه واضح انها غريزة حبها لاهلها مخلياها مش شايفه قدامها
سعد خطف الزجاجه من ايهاب اللي فيها الميه وجري اسرع من اسراء
ورش ميه علي ام اسراء اللي ف لحظة اتحولت لباقوميت بقرونه المخيفه
صرخ باقوميت بس متحركش من مكانه
سعد حضن إسراء ومسك زجاجة الميه ف ايده وموجهها ناحية باقوميت
باقوميت بصرخ : ستنالون اشد انواع العذاب ايها الطينيين
رجع سعد لورا لحد اما وصل للبوابه وخرجو من القصر وباقوميت واقف بيبصلهم من فوق سطح القصر الملعون وتحته اتنين رابطهم بسلاسل القمر مخليهم واضحين لاسراء
دول ابوها وامها
في وسط صدمة وبكاء اسراء شالها سعد وحطها علي الموتوسيكل ومشي باقصي سرعه هو وايهاب واسراء
-سعد : ايه الميه دي يا ايهاب
ايهاب: عرفت كل حاجه من الشيخ مغاوري ومكانش ينفع اسيبك في القصر النجس ده يقتلوك واعيش بتأنيب الضمير
سعد : اصيل يا ايهاب بس برضه مقولتش الميه دي ايه
ايهاب : الشيخ مغاوري قرأ علي الميه دي آيات قرآنيه وقالي لو حصل حاجه رش من الميه دي هاتحرقهم
وصل التلاته لبيت الشيخ مغاوري مع العقود
-شيخ مغاوري جبنا العقود نعمل ايه بعد كده
انا مكنتش عارف التفاصيل كلها بس قرأت كتاب عرفت منه كل التفاصيل
-الاول يابني حصنو نفسكم وادخلو اوضة محدش يقطع خلوتكم فيها والافضل عندي في البيت
وكل عقد اسراء هاتجرح نفسها وتنزل نقظة دم علي العقد عشان تفسده
وبعدها هاتروحو القصر في ليلة القمر فيها مكتمل وتحرقو العقود جوا قبر الست العجوزه اللي هو برضه قبر باقوميت
-سعد : نعمل السهل الاول ياعم الشيخ مغاوري وبعد كده الصعب
الشيخ مغاوري : مش سهل ياسعد يابني لان مراتك هتشوف اربع عقود في الأول صاحبة كل عقد ماتت ازاي وكل واحده ليها موته مختلفه
هما اربع عقود بس بتكون موتتهم صعبه والباقي شبههم مش هتشوفه
-دي كده ممكن تموت من الرعب ياشيخ مفيش حل تاني
-هو ده الحل الوحيد ياسعد موافقه يا اسراء
-اسراء بتبص للكل نظرة غريبه ومش بتتكلم خالص من وقت ماركبت معاهم
نظرة اسراء مش نظرة حزن لا دي نظرة مخيفه
الشيخ مغاوري: ابعد يا ايهاب ابعد ياسعد
اسراء بتتحرك من مكانها ناحية ايهاب
الشيخ مغاوري : بيصرخ بصوت عاااالي اخرجوووووووووووو
جري سعد إيهاب ناحية الباب و……

قصة فتاة القصر الملعون الجزء الثاني ( عودة صانع العقد الحلقه الثالثة)
اول ما شاف سعد اللي داخل بدأ يقاوم هو واسراء بقوة كأنهم روحهم رجعتلهم

والست العجوزه اتفاجأت وبدأت ايدها تفك من رقبة اسراء وايهاب زي ماتكون مش هاين عليها تسيبهم الا وهما ميتين
الظل اللي مالي الغرفة وبيضحك بدأ يتهز مع صوت صراخ في كل مكان وبعدها اختفي
اللي داخل جري ناحية الست كان إيهاب جري بقوه واول ماقرب منها رمي عليها ميه من زجاجه ماسكها ف ايده
الست العجوزه جسمها بيطلع دخان وبتصرخ من الالم
بتنط في كل مكان وبتجري من إيهاب والميه اللي معاه
بتبص بخوف شديد اول مره يبان علي ملامحها اللي الدود واكل نصها
ف لحظة نطت الست العجوزه من الشباك وهي بتصرخ وبتهرب بسرعه شديده
ايهاب قرب من سعد واسراء اللي بيحاولو ياخدو نفسهم
– منك لله ياسعد انا قولتلك العفاريت دي مش هتسيبنا ف حالنا
ايهاب بيترعش وخايف جدا لدرجة انه عرقان في عز الشتا وبيحاول يوقف سعد واسراء
اتحرك ياصحبي عشان لو رجعت هاتموتني
وقف سعد واسراء وايهاب طلع يجري وماسك ايدهم
-استني يا ايهاب هاجيب العقود
-ايهاب بيجر سعد بقوه ياعم والنبي موتني ف اي حاجه الا الموته اللي تخوف دي امشي انا مش قادر اتلم علي اعصايي لو رجعت هاتموتنا
-هانموت برضه لو مجبناش العقود دي
اوووعي ايدك
فلت سعد من قبضة ايهاب وجري ناحية الحيطه ومد ايده لجوا
ايه القرف ده دم وبراز وحيوانات ميته هي العقود راحت فين

ريحه مثيره للاشمئزاز وسعد بيصرخ حد يجيب الكشاف بسرعه
الكشاف محدش لاقيه
فضل سعد يحرك ايده جوا القذاره لحد اما مسك العقود
بمجرد مامسك العقود في ايده التلاته جريو لبرا وصوت صراخ في كل مكان
الحيطان بتنزل دم تاااااني
وصوت حاجات كتيره بتتكسر
محدش اهتم من التلاته لحد اما لفت انتباههم إسراء اللي مره واحده وقفت قدام باب القصر وبصت لورا
-يا اسراء يابنتي تعالي
-ماما بتعملي ايه عندك
سعد: دي مش امك يا إسراء
ايهاب: يالهوتااااااي دول اكيد عفاريت
اسراء : دي امي ياسعد بشحمها ولحمها واقفه قدام باب مدخل القصر
-تعالي يا اسراء انجدينا احنا محبوسين يا إسراء ابوكي جوا. ورجليه متكسره مش قادر يمشي( ام إسراء بتبكي بحرقه)
دموع اسراء بتنزل واسراء بتحاول تجري ناحية امها
سعد بيحاول يمعنها ب اي طريقه وايهاب بيرجع لورا خااايف وعارف اللي فيها
اسراء مش شايفه غير امها وسعد بيحاول يشيلها ولكنها بتفلت منه بقوه واضح انها غريزة حبها لاهلها مخلياها مش شايفه قدامها
سعد خطف الزجاجه من ايهاب اللي فيها الميه وجري اسرع من اسراء
ورش ميه علي ام اسراء اللي ف لحظة اتحولت لباقوميت بقرونه المخيفه
صرخ باقوميت بس متحركش من مكانه
سعد حضن إسراء ومسك زجاجة الميه ف ايده وموجهها ناحية باقوميت
باقوميت بصرخ : ستنالون اشد انواع العذاب ايها الطينيين
رجع سعد لورا لحد اما وصل للبوابه وخرجو من القصر وباقوميت واقف بيبصلهم من فوق سطح القصر الملعون وتحته اتنين رابطهم بسلاسل القمر مخليهم واضحين لاسراء
دول ابوها وامها
في وسط صدمة وبكاء اسراء شالها سعد وحطها علي الموتوسيكل ومشي باقصي سرعه هو وايهاب واسراء
-سعد : ايه الميه دي يا ايهاب
ايهاب: عرفت كل حاجه من الشيخ مغاوري ومكانش ينفع اسيبك في القصر النجس ده يقتلوك واعيش بتأنيب الضمير
سعد : اصيل يا ايهاب بس برضه مقولتش الميه دي ايه
ايهاب : الشيخ مغاوري قرأ علي الميه دي آيات قرآنيه وقالي لو حصل حاجه رش من الميه دي هاتحرقهم
وصل التلاته لبيت الشيخ مغاوري مع العقود
-شيخ مغاوري جبنا العقود نعمل ايه بعد كده
انا مكنتش عارف التفاصيل كلها بس قرأت كتاب عرفت منه كل التفاصيل
-الاول يابني حصنو نفسكم وادخلو اوضة محدش يقطع خلوتكم فيها والافضل عندي في البيت
وكل عقد اسراء هاتجرح نفسها وتنزل نقظة دم علي العقد عشان تفسده
وبعدها هاتروحو القصر في ليلة القمر فيها مكتمل وتحرقو العقود جوا قبر الست العجوزه اللي هو برضه قبر باقوميت
-سعد : نعمل السهل الاول ياعم الشيخ مغاوري وبعد كده الصعب
الشيخ مغاوري : مش سهل ياسعد يابني لان مراتك هتشوف اربع عقود في الأول صاحبة كل عقد ماتت ازاي وكل واحده ليها موته مختلفه
هما اربع عقود بس بتكون موتتهم صعبه والباقي شبههم مش هتشوفه
-دي كده ممكن تموت من الرعب ياشيخ مفيش حل تاني
-هو ده الحل الوحيد ياسعد موافقه يا اسراء
-اسراء بتبص للكل نظرة غريبه ومش بتتكلم خالص من وقت ماركبت معاهم
نظرة اسراء مش نظرة حزن لا دي نظرة مخيفه
الشيخ مغاوري: ابعد يا ايهاب ابعد ياسعد
اسراء بتتحرك من مكانها ناحية ايهاب
الشيخ مغاوري : بيصرخ بصوت عاااالي اخرجوووووووووووو
جري سعد إيهاب ناحية الباب و……

فتاة القصر الملعون الجزء الثاني (عودة صانع العقد الحلقه الرابعه )
سعد وايهاب بدون وعي هربو بسرعة البرق برا الاوضة والشيخ مغاوري بحكم سنه الكبير ملحقش يخرج برا الاوضة
اسراء بدأت تبص للشيخ مغاوري وتضحك
والشيخ مغاوري مش فاهم فيه ايه هو ايه حصل واسراء ماتت والشيطان خد جسمها ولا حصل ايه لاسراء

باب الاوضة بيخبط جامد واضح ان سعد حس انه اتسرع لما هرب وبيحاول يخرج
صوت اسراء صوت انثوي بس مختلف تماما عن صوتها
والشيخ مغاوري مرعوووووب لانه حاسس ان ده باقوميت وهيقتله
حاول الشيخ مغاوري يقرأ قرآن لكن مقدرش لسانه كان بيتهته

شعور ان بينك وبين الموت لحظات وعلي ايد شياطين اكيد شعور مرعب جدا يعني كتر الشيخ مغاوري انه لسه ماسك نفسه ومجالوش سكته قلبيه
اسراء بدأت تتكلم بلهجه غريبه وتتلوي بجسمها وتضحك
وتقرب من الشيخ مغاوري
والشيخ مغاوري بيرجع لورا من شدة خوفه وكل اما يرجع لورا اسراء تضحك وتلوي جسمها ناحية الارض ولا كأنها احسن لاعيبة جمباز
بعد لحظات كان الشيخ مغاوري موراهوش غير الحيطه واسراء قدامه بالظبظ وحركاتها كلها مرعبه
وقتها ايقن الشيخ مغاوري ان ساعته جت خلاص
استسلم تماما وبدأ ينطق الشهادتين
اسراء سمعت الشهادتين وجريت ناحية ركن الاوضة وحطت ايدها علي ودنها ومكانتش بتقول غير كلمه واحده
اسكت. اسكت. اسكت. اسكت. اسكت.
الشيخ مغاوري ف لحظة رجعتله شجاعته اللي كانت غاييه عنه وقال. اااااااه هو انت. سيبت اعصابي ياين الكلب
مسك الشيخ مغاوري عصايه وقرب من اسراء ونزل فيها ضرب وهو بيقول اخرج
واسراء تبكي زي الاطفال وتقول
اسكت اسكت اسكت اسكت
الباب اتفتح ودخل سعد بسرررعه وايها واقف برا الباب وبيلطم : يالهوي العفاريت دي مش عاوزه تسيبنا ليه. … ياريتني ماعرفتك ياسعد
قرب الشيخ مغاوري من راسها ومسكها بايده وبدأ يقرأ واسراء تصرخ وبعد دقيقه فاقت اسراء
سعد : فيه ايه ياعم الشيخ مغاوري
-مفيش ياسعد يابني اعصابي باظت بس كنت مفكر ان اللي معاها الشيطان كنا هنموت كلنا
-اومال مين ده ياشيخ
-اسراء لما كانت بتصرخ في القصر اللي مليان جن ده واحد فيهم مسها بس الحمد لله طلع من النوع الضعيف اخرو يحاول يخوف الناس بس وجبان جدا
-الحمد للله ربنا عالم بالحال ياشيخ
-ربنا مايكتبش عليكم ضيقه يابني المهم دلوقتي اسراء هاينفع تعمل اللي قلناه ولا لا
-ثواني هقولها لو حاسه انها عاوزه تخلص المطلوب وتفسد العقود دلوقتي يبقي علي بركة الله لو تعبانه يبقي يوم تاني
قرب سعد من اسراء وهو مكسوف جدا من نفسه مع انها متعرفش انه سابها وجري بس مش قادر يستوعب ليه جري يمكن عشان واثق في الشيخ ولا زي مابيقولو ياروح مابعدك روح
المهم سعد حكي لاسراء كل حاجه بالتفصيل وكان رد اسراء سريع جدا.
-هابدأ دلوقتي حالا
الشيخ مغاوري وسعد واسراء قاعدين حوالين تزاييزه والشيخ مغاوري بيقول لاسراء مهما حصل متخافيش وامسكي اعصابك واياكي ثم اياكي تصرخي
هات ياسعد يابني العقود وحطها قدام اسراء ولو قلبك ضعيف خليك برا لان اسراء هتشوف كل البنات اتقتلو أزاي
مسكت اسراء ابره وعوزت نفسها ومسكت اول عقدد
مع اول نقطة دم نزلت من اسراء علي العقد والدنيا بدأت تلف بيها
مره واحده اختفي الشيخ مغاوري وسعد وشافت إسراء واحده جايه عليها
بس مش ماشيه علي رجليها دي دخلت من الشباك
الدنيا بتلف باسراء وحست انها اتنقلت من مكانها وبقت قدام القصر
وفيه عربيه جايه ناحيتها ونزل منها العجوز المريب ومعاه بنت سنها صغير
بس البنت كانت مبسوطه ودخل بيها ناحية الاوضة بتعته وهي لابسه فستان فرح
دخل اوضته وبدأ يغتصبها بعنف وهي مش مستوعبه بيحصل ايه وبتموووت من الالم
ااسراء شافت وقت اغتصاب العجوز للبنت الصغيرة اللي واضح انهاا عروسته الست العجوزه اللي في الاوضة اللي جنبه بتستحمي باللبن وتقول طلاسم وتعاويذ وشويه وظهر الشيطان باقوميت وهو بيضحك
بعد شويه خرج العحوز المريب اللي كان زوج اسراء من اوضته وقفل علي البنت اللي كانت بتتألم الم شديد من الاغتصاب وراح اوضة الست العجوزه
الشيخ مغاوري وسعد بيحاولو يمسكو جسم اسراء اللي بيتهز جامد وبيترعش وعرق نازل بغزاره وسعد حاول يفوقها بس الشيخ مغاوري شاورله يستني
اسراء شافت زوجها المريب دخل اوضة الست العجوزه وبدأ يجهز في ادوات واضح انها ادوات تعذيب والخادم جه من برا واخد الادوات ونزلها بدروم القصر
البنت الصغيره بتبكي بحرقه ودخل عليها التلاته وهما بيضحكو والمسكينه بتصرخ مش عارفه مستنيها ايه
خدووووها البدروم وربطوها في عمود حديد و…….

فتاة القصر الملعون الجزء الثاني ( عودة صانع العقد الحلقه الخامسه
البنت المسكينه ربطوها في عمود حديد وبدأو يجردوها من ملابسها
الكل بيضحك الا هي بتصرخ صرخات يائسة واضح من صوتها الرعب الشديد
قربت منها الست العجوزه وبدأت تقرأ تعاويذها
حيطان القصر بدأت تتهز وكأن فيه زلزال
علي عكس رد فعل اي بني ادم لما يلاقي زلزال بيصيبه الخوف والرهبه
رد فعل الست والراجل العواجيز والخادم كان صياح وضحك بصوت عالي
القصر وقف اهتزاز وسجد النلاته علي الارض
والمسكينه بتصرخ مش عارفه هيحصل ايه ومستغربه منظرهم وهما ساجدين علي الأرض
وف لحظة صوت صراخها سكت
وعينيها برقت جامد لحيطة القصر اللي خارج منها شئ مخيف
راجل طوله قد خمس رجاله ملامحه كلها قسوه وشر
وشكله غريييب ملامح راجل ضخم بقرون
قرب من البنت وهو بيضحك وهي بقت ولا بتصرخ ولا يتعمل اي رد فعل عينيها مفنوحه من الدهشه
كانت متخيله انها بقت عروسه
مكانتش تعرف ان ده منتظرها
غرس الراجل الضخم كف ايده في بطنها
بدأت البنت تصرخ من الالم والراجل الضخم بيسحب احشاء بطنها بايده وبيضحك بهستيريه
بعد ثواني خرج طيف من جسمها
دي روحها اللي كانت خارجه من جسمها بتصرخ وكأنها عارفه انها رايحه للعذاب وبعد ثواني اختفي الراجل الضخم في الحيطه تاني
والخادم فك جثة المسكينه وبعد مجموعة تعاويذ اتقرت علي جسمها دفنوها في الحيطه

وفيه تلات شياطين اتحركو من القصر ناحية منزل قديم كان فيه راجل وست نايمين بدأت الشياطين تقتلهم بدون رحمه وتاخذ منهم العقد الااول واضح انهم اهل البنت او اللي باعوها للشيطان

في اوضة الشيخ مغاوري جسم اسراء بيتشنج وبتبكي بدموع من غير صوت
سعد بيمسكها مع الشيخ مغاوري
-هي بتعيط ليه ياشيخ مغاوري
-عشان شافت اللي مشوفناهوش ياسعد اوعي تفوقها امسكها واستني لما تفوق لوحدها
اما في القصر بعد دفن الجثه اتحركت روح المسكينه ناحية اسراء وقالتلها
احرقي العقود ارواحنا متعلقه احرقي العقود ليلة 14 يا اسراء

بدأت اسراء تكح جامد وفتحت عينيها وقبل ماتتكلم كلمه حضنت سعد وفضلت تبكي بحرقه
-قتلوها ياسعد فتح بطنها وقتلها انا شفته
صوت بكاااء شديد وقتلو اهلها ياسعد عشان العقد

بعذ حوالي نصف ساعه هديت اسراء وفضلو طول الليل يبطلو فس العقود
تقريبا كل الأحداث متشابهه الا طريقة القتل مختلفه
تاني بنت الشيطان شق رأسها نصين بالفاس
ثالث بنت سلخوها حيه الاول قبل مايدقوها في وتد يقعدوها علي خازوق يعني
رابع بنت تم تقطيع جسدها حيه
وباقي الجثث ماتو بنفس الطرق

اسراء منهاره بعد اما شافت كمية الظلم من جنود الشياطين
-تعالي يا لسراء نزوح بيتنا والصباح رباح
لا مش هروح بيتنا انا رايحه القصر
اهدي يامجنونه مش عاوز اخسرك
اسراء صممت تنهي المهمه الليلزدي
ورغم ان سعد مكانش فاهم هي ليه مصممه تروح القصر
بس ف الاخز ميمفعش يسيبها لوحدها
خدر موتوسيكله وانطلق هو ‘واسراء ناحية القصر الملعون

فتاة القصر الملعون الجزء الثاني(عودة صانع العقد الحلقه السادسة وقبل الاخيره)
اتحرك سعد واسراء من بيت الشيخ مغاوري واتحركو ناحية القصر الملعون
وايهاب جري وراهم رغم انه بيخاف جدا بس واضح ان سعد بالنسباله حاجه مهمه جدا
سعد : اسراء بطلي جنان ببقولو ليلة 14 نروح بالعقود للقصر انتي ليه مصممه علي النهارده
اسراء بصتله وعينيها مليانه حزن وبصت للسما وشاورت بصوباعها للقمر
القمر مكتمل زي مايكون يوم 14
سعد استغرب وبص لاسراء وقالها انتي شفتي ايه
اسراء: شفت كل حاجه القصر ده شاف كمية ظلم محدش يتحملها ياسعد
الراجل اللي اتجوزني والست اللي معاه سحرة من خدام السحر الاسود
والبيت ده مليان سحر والشيطان اللي بنشوفه ده خادم عند الشيطان الاكبر
سعد بيتكلم ووشه شاحب : ايييه ده خادم؟ اومال اللي ورا الكوارث دي كلها هيعمل فينا ايه
اسراء : ربنا يستر
سعد : طيب يالا ندخل الانتظار هيخلينا نخاف اكتر
اسراء : لسه الميعاد هاندخل وبصت للقمر وقالت شوية وهيكون لونه احمر هو ده الميعاد
ايهاب واقف بعيد عن الكل ومستخبي ورا شجرع وبيبص ف ناحية تانيه خالص

بيبص ناحية شباك غرفة في القصر فيها اضاءة وواقف في شباكها راجل ضخم وبقرون زي مايكون مستنيهم يدخلو
ووراه الخادم والراجل والعجوز
ايهاب بصوت منخفض جدا : سعد ياسعد الحق بص
تعالي العفاريت كلهم واقفين يالا نروح
سعد : فين
ايهاب: في الشباك هناك والنبي ياسعد هات مراتك ونبقي نمشي ونيجي وقت تاني يكونو نامو دول صاحيين وبيبصو علينا
سعد : امشي يا ايهاب انت روح متقلقش هبقي كويس
ايهاب: لا مش همشي لوحدي ممكن يمشو ورايا
سعد : خلاص خليك واسكت بقا
إيهاب بدأ يخبي جسمه كله ورا الشجرة ويبص ناحية الشباك
اسراء شاورت لسعد : يالا بسرعه مفيش قدامنا وقت كثير
سعد بص للقمر : لونه بيتحول للون احمر
اتحرك الكل لباب القصر الملعون وكلهم خايفين ومتجهين ناحية القبر اللي في الجنينه
بمجرد دخول سعد واسراء وايهاب من باب القصر ملا القصر صوت صرخات وبدأت حيطان القصر تنزف

وخيالات لحاجات بتطير حواليهم وبتضحك شوية وتبكي شويه
مسك سعد ايد اسراء وهما بيتحركو ناحية القبر عشان يبطلو العقود ويدفنوها وتنتهي اللعنه
فجأه بدأ شاهد القبر يتحرك من مكانه بقوه
والست العجوزه بدأت تخرج
سعد واسراء وايهاب رجعو بسرعه لورا من الخضه وايهاب جري بسرعة ناحية باب القصر عشان يهرب واسراء بتصرخ وتقول استني اوووعي تهرب هيشمو يأسك وهياخدوك
لكن عند باب القصر كان منتظره شئ غامض ضم ايهاب في حضنه وطار بيه جوا القصر
سعد : ايهاااااااب. لاااااااا خدو ايهاب يا اسراء وقبل مايكمل كلمته كانت الست العجوزه طايره ناحيته ومسكته ووقعته في الارض
اسراء جريت ومسكت الكوريك اللي بيحفرو بيه القبر وجريت عشان تنقذ سعد
ضررربت الست العجوزه فوق دماغها طرااااخ
لفت الست راسها ناحية اسراء وهي بتضحك كانها مفيش حاجه خبطتها وقالت بصوت راجل : موعدك معنا الليله سانتهي منه وآتي لاخذ روحك الملعونه
سعد بيحاول يتحرك قد مايقدر ويمد ايده في جيبه طلع باقي زجاجة الميه اللي كانت مع ايهاب اللي مقري عليها وبتحرقهم ورش شوية علي وش الست العجوزه
متحركتش الست كتير وكأنها مصممه تقتل سعد رغم الالم اللي حساه
سعد اخيرا قدر ياخد نفسه وصرخ. اسراااااء احرقي العقود كلها جوا القبر محدش جوااه وااااقفه ليه
الست العجوزه مسكته من رقبته وكأنها عاوزه تعاقبه عشان قال كده وبتطلع صوت زئير بيدل علي غضبها
جريت اسراء بسرعه ناحية القبر
من شباك القصر نط راجل ضخم ناحية اسراء وله قرون
اسراء عارفه الراجل ده ده الشيطان اللي قتل كل البنات
قلب اسراء بيدق بسرعه وزي ماتكون حاسه ان نهايتها قربت بس برضه بتقرب من القبر
صرخات في كل مكان بس كلها صوت ضحك والراجل الضخم بيقرب من اسراء وعلي وشه ابتسامة انتصار
والست العجوزه سعد بيرش عليها ميه وجلدها بيتحرق ويادوووب اتحركت من فوق سعد ضربها برجله بقوه وجري ناحية الراجل الضخم ابو قرون وهو بيصرخ احرقي العقوووود يا اسراء
الصراخ زاد وبدأ يطلع من تحت الارض جيش من الهياكل العظميه بتتلم حوالين الراجل الضخم ابو قرون
رمت اسراء العقود كلها جوا القبر وف لحظة مسكها الراجل الضخم من رقبتها وبدأ يخنقها
سعد جري باقصي سرعه ناحية الراجل الضخم وبيحاول يقرأ قرآن بس لسانه مش قادر ينطق وقبل مايوصله كانت الست العجوزه مسكاه من رقبته وخنقاه وحواليها هياكل عظميه كتييره واشباح كتيييره شوية منهم بينهشو في جسم سعد وشويه ف جسم اسراء
سعد بدأت عينيه تبص للسما وفقد سيطرته علي جسمه واسراء زيه واضح ان نهايتهم خلاص انتهت
صوووت باب القصر اتفتح جامد وكل الملاعين ارتبكو وبعد اما كان مالي صوت الضحك المرعب بتاعهم المكان اتقلب صوتهم لصراااخ
والراجل الضخم ابو قرون بيبص للقمر وبيبص ناحية الاتنين اللي دخلو من باب القصر اللي هما….

فتاة القصر الملعون الجزء الثاني ( عودة صانع العقد الحلقه السابعه والاخيره
ارتباك في القصر كله والكل باصص ناحية الاتنين اللي داخلين من القصر
الشيخ مغاوري ووالد البنت اللي قتلها الشيطان
الشيخ مغاوري دخل القصر وهو بيقرأ ايات قرآنيه خلت جيش الهياكل العظميه والست العجوزه والرجل الضخم ابو قرون كله ارتبك
اصوات صرخات في كل مكان من قراءة الشيخ مغاوري
وابو البنت بيجرررري بسرعه رهيبه ناحية الرجل الضخم اللي ماسك رقبة اسراء وبيصرخ بصوت مليان حسره والم
-انت اللي قتلت بنتي اللي جوزتهالك واديتني شوية فلوس

بيجري اسرع وكأن الكلام اللي بيقوله بيزود طاقته في الجري ويكمل
وبعتلنا جنودك يقتلوني انا ومراتي ومعرفوش يقتلوني فقتلو مراتي وخدو العقد يارموز الشر ربنا ينتقم منكم دمرتوووني
وصل ابو البنت قدام الرجل الضخمباقوميت وهو بيخرج من وسط ملابسه سكينة كبيره وغرسها في جسم الراجل الضخم اللي بدأ يصرخ وجسمه يتشنج وساب اسراء وكل اللي حواليه مندهشين ازاي راجل عادي مقدرش يصده

باقوميت بدأ يصرخ بصوت زئير وبيبص بغضب وجسمه الضخم بيتقشر ويخرج منه كائن اضخم
كائن لونه اسود مليان شعر قرونه كبيره وشكله بشع واقف علي رجليه وايديه طايله الارض ووالد البنت بيبص بخوف وبيرجع لورا واضح انه كان مفكر نفسه قتل باقوميت واتصدم لما لقي الكائن البشع ده

الست العجوزه ماسكه رقبة سعد وخلاص حركته وقفت واضح انه روحه خرجت واسرااااااء بتجري باقصي سرعه ناحيتها وبتصرخ
سعد انت مش بتتحرك ليه وبقوة غريبه علي جسمها ضربت اسراء الست العجوزه اللي ماسكه سعد ضربة ولا ضربة مصارع وقعت الست العجوزه علي الارض وسعد وقع جنبها
مع صوت كسر في رجل اسراء

-والنبي اتحرك ياسعد الحقني ياعم مغاوري العفاريت قتلوه
– رد الشيخ اتحركي يا اسراء احرقي العقود القمر الأحمر قرب يختفي
ولكن اسراء مصدومه وبتبكي ومش قادره تتحرك من مكانها

باقوميت زي مايكون ببنتقم من ابو البنت وبيتحرك ناحيته والراجل بيرجع لورا لحد اما باقوميت بدأ يصرخ ووجه لكمة لصدر ابو البنت خلته طااااار لفوق ونزل علي الارض فاقد للحركة تماما وباقوميت بص لجسمه اللي وقع علي الارض جثه هامده. وبيحرك ايده بطريقة خلت الراجل اترفع من علي الارض وكأنه بيرفعه لفوق عشان يخبطه في الارض تاني ويتأكد من موته

الشيخ مغاوري : بيقرأ قرآن وهو قدام باقوميت لحد اما وصل للاية ” ان كيد الشيطان كان ضعيفا ” وبدأ يكررها وابليس يبصله بغضب ويصرخ بعد اما جسم ابو البنت نزل علي الارض وكأن باقوميت فقد السيطرة

طلع الشيخ مغاوري زجاجة مياه من بين ملابسه وهو بيقرأ الاية وبيرش علي جسم باقوميت وف لحظة كانت الست العجوزه بتمسك الشيخ مغاوري وتخنقه بطريقة افقدته السيطرة علي النطق او الحركه

باقوميت اتحرك بسرعة البرق ناحية الشيخ مغاوري عشان يقتله وسعد فاااااق وجري ناحية باقوميت اللي رايح يقتل شيخ عجوز

وخادم الشيطان بيتحرك ويصدر صوت خلي كل الاشباح والجن خدام الساحر اتحركو ناحية الشيخ مغاوري وسعد وباقوميت

وكأن المعركة اتنقلت في نفس المكان والكل نسي هدفه الاساسي وعاوز ينتقم
سعد لسه هينط علي جسم باقوميت اترفع في لفوق وبدأ يتحرك ناحية قلب المعركه عند الشيخ مغاوري

باقوميت بص لسعد والشيخ مغاوري وبدأ الدم ينزل من مناخيرهم كأنه بيقتلهم بنظرة وكان بين الشيخ مغاوري وسعد والموت لحظة
لولا صوت ولاعه ولعت خلي الوضع اختلف تماما

كل الانظار التفتت لصوت الولاعه وبدأ صوت صرخة من باقوميت كأنه بيستغيث
ايهاب واقف جنب اسراء االي نايمه علي جنبها لان رجليها مكسوره
– خلصي بقا وولعي في الورق الاسود العفريت ممكن ييجي ناحيتنا
رمت اسراء الولاعه علي العقود جوا القبر اصوات صراااخ في كل مكان

-مغطي علي صراخهم صوت ايهاب اللي بيصرخ هو كمان وبيقول
– حرام عليكي هو كان لازم ترمي الولاعه ماكنتي ولعتي من بعيد منكم لله من يوم ماشفتكم مشفتش راحة هولع سيجارة ازاي

-الاصوات رهيبه ماليه المكان والهياكل العظميه كلها بتترمي علي الارض وكأنها بتموت
باقوميت بيصرخ وجلده بيسيح هو والست العجوز وبيتغرسو في الارض وكأن شئ بيسحبهم ويدفنهم وفيه اطياف بتظهر من حيطان القصر

الاطياف دي اطياف ال19 بنت اللي قتلهم باقوميت
كل الاطياف نزلت للارض واتحولت للبنات علي هيئتهم الحقيقيه

وبدأو يضربو بكل قوه في باقوميت وضرباتهم بتقطع من جسمه وهو صرخاته بتزلزل المكان

سعد راح جنب اسراء وايهاب من جواه حاسس بانتصار انهم وصلو للحظة دي وفضلو يراقبو لحد اما باقوميت والست العجوزه اختفو في الارض وبدأت البنات تروح ناحية اسراء

يحركو ايدهم علي شعرها ويشكروها مع ابتسامة ملائكيه مليانه حب ويختفو واحده ورا واحده

اخر واحده كانت واقفه عند الراجل اللي كان معاهم ايوه دي بنته.
البنت بتبص لابوها وتضحك والراجل رغم ان جسمه فيه كسور بس بيضحك وبيقول
-نورهان سامحيني مكنتش اعرف ان جوزك هيعمل ده كله كنت مفكرك هتبقي فرحانه ومبسوطه عشان غني
البنت بتحرك ايدها علي خده بابتسامه ملائكيه
-مسامحاك يابابا. النهارده كلنا ارتحنا وهنبقي مبسوطين انا مسامحاك بس مش هسامحك لو اهملت في نفسك
-بدأ الراجل يبكي بدموع فرحة ممزوجه بوجع ونورهان بتقول
-وجعي وعذابي انتهي يابابا انا وكل البنات عذابهم خلص بس انا لازم امشي. هابقي حواليك وازورك يابابا
-الراجل ماسك ايد بنته وبيبكي بحرقه وهي بتختفي واحده بواحده وعينيها مليانه براءة وحنان وحب في نظرتها

اسراء بكت من منظرهم وبعد شوية سمعو صوت اسعاف جت لما الشيخ مغاوري كلمهم وشالت اسراء وابو البنت
– ايهاب بيبكي من وقت اما شاف البنت وابوها وحتي بعد اما جت الإسعاف ومشيت ولسه بيبكي
سعد : بتعيط ليه يافقري الحمد لله مفيش عفاريت
ايهاب: مراتك رمت الولاعه في النار هو ده جزاء المعروف
يعني هربت من الاوضة اللي حبسوني فيها وجيت جري أساعدكم وجريتها لحد القبر وحتي مخفتش العفريت يشوفني وف الاخر ترميلي الولاعه في النار

ضحك الشيخ مغاوري وسعد وبعدها سعد قال : يالا يا ايهاب يالا ياشيخ مغاوري نلحق الإسعاف عشان إسراء بعد ماتجبس رجلها مش هترضي تقعد في المستشفي انا عارفها

-روح انت ياسعد يابني القصر ده مليان شر وسحر وقرف لازم انضفه كله الليله

-في وسط ظلام الليل وسعد والشيخ مغاوري بيتكلمو كان فيه راجل عجوز بيتحرك ورا الشجره وبيهرب من باب القصر وماسك في ايده دفتر مليان عقود سودا. وبيقول بصوت واطي احسن حاجه انهم مفكرين اني ميت سيدنا لازم يرجع وينتقم

فتاة القصر الملعون الجزء الثالث ( لقد عدنا لننتقم الحلقه الاولي) من هنا