/* */
التخطي إلى شريط الأدوات

‫رواية جميله الجزء الثاني للكاتبه شيمو

To report this post you need to login first.
4.5
(18)

 13,692 اجمالى المشاهدات,  32 اليوم

‫رواية جميله الجزء الثاني للكاتبه شيمو

ليلي : ادهم رايح فين كده علي الصبح حبيبي ؟
ادهم قرب وباسها وضمها لحضنه : المدير استدعاني
ليلي بتكشيره مصطنعه : ليه خير ؟
ادهم ابتسم وباسها بين عنيها في تكشيرتها : هيكون ليه يعني ! اكيد حاجه بخصوص التدريبات الجديده او الخريجين الجداد
ليلي : بس كده يعني ؟
ادهم : اه بس يا قلبي .. المهم آسيا ويوسف فين ؟
ليلي : نايمين لسه .. اصحيلك آسيا تاخدها معاك !
ادهم : لا سيبيها تصحي براحتها النهارده اجازه اصلا
سابها ونزل ودخل مكتب مديره :تعال يا ادهم
ادهم : خير يا افندم
المدير : خير ان شاء الله
( بدأ يحكيله بالتفصيل عايزه منه ايه ؟ ))
ادهم ساكت وبيفكر
المدير : ايه ساكت ليه ؟
ادهم : حضرتك اللي فهمته عايزيني اجيب قرار وليد نصار واسافر باريس واعرف اختفي فين صح كده !! طيب ما تكلف اي حد تاني ليه انا ؟
المدير : اولا وليد كان سمعته معروفه ورجل اعمال ناجح فازاي يهرب سلاح ؟ فاعتقد انه مش هو اصلا فده معناه ان اللي بيهرب موجود وممكن يكون كمان لسه بيشتغل بالتهريب فانا عايزلك تجيبلي قراره .. غير كده مراته اتحبست ودي بنت كانت بسيطه جدا من قريه بسيطه معندهاش العقليه دي ابدا .. الموضوع كله مش طبيعي
غير اختفاء وليد نصار نفسه .. فين جثته لو هو ميت ! ولو هو بره ساب مراته وابنه وليه ؟ وليه ساب طليقته وصيه علي ابنه مش مراته ؟ ولو هو محبوس فمحبوس فين ؟
ادهم كل دي اسئله غامضه انا محتاج لاجابتها ..
ادهم باستغراب : هو انا ليه حاسس ان في حاجه شخصيه في اهتمامك بوليد ؟
المدير : والدته كلمتني وانا اعرفها معرفه شخصيه … وهيا شخصيه محترمه جدا وكنا اصدقاء في فتره من الفترات هيا وزوجها
ادهم ابتسم : ليه حاسس ان علاقه حضرتك بيهم اتقطعت بعد ما ارتبطوا ؟
المدير بص لادهم : قصدك اني ….. قوم يا ادهم علي مكتبك وشوف هتعمل ايه قوم
ادهم ضحك ووقف وهو خارج المدير وقفه
المدير : الموضوع اتمني يكون سري يا ادهم وهيكون بصفه غير. رسميه ..
ادهم بابتسامه : عارف ( قبل ما يقفل الباب ) مجرد صداقه ؟
المدير يدوب هيقف بس ادهم قفل بسرعه ومشي وساب مديره اللي غرق في ذكرياته
المدير بيفكر : يا تري يا نبيله ليه اتأخرتي كل ده لحد ما طلبتي مساعدتي .. ليه مجيتيش من زمان ؟ اتأخرتي قوي .. جوزك اتوفي من سنين طويله ليه استنييتي كل ده
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
بقلم /
shimooo novels الشيماء محمد

استنوني مع حكايه جميله في اقرب وقت نزلتلكم الاقتباس علشان يطمنكم ان الحزء الثاني هيكون مختلف تماما … وهيكون فوق الخيال ….
انتظروني
شيموووووووووو

الحلقه الاولي من الجزء الثاني
في مكتبه بيحاول يقنع تلميذته انها تفضل في مكانها بس هيا خلاص اخدت قرارها
دكتور احمد المنشاوي : جميله يا بنتي فكري كويس .. انتي معيده في الجامعه ازاي بتفكري تسيبي وظيفتك دي !
جميله : اعذرني يا دكتور بس الوظيفه التانيه اهم بالنسبالي
د/ احمد : يا بنتي دي اقرب للسكرتيره منها للمهندسه .. انتي تقريبا هتكوني سكرتيره مش اكتر
جميله : بس الراتب هيكون اعلي بمراحل
د/ احمد بعدم اقتناع : انتي عمرك ما كنتي ماديه ولا بتحسبيها كده .. انتي طلبتيني ازكيكي في الوظيفه دي وانا عملتها بدون اقتناع ومازلت عند رأيي مكانك هنا في الجامعه
جميله : انا عمري ما هنسي ابدا فضل حضرتك عليا بس اعذرني انا ليا اسبابي الخاصه فلو سمحت ما تضغطش عليا لاني مش بحب ارفض لحضرتك اي طلب
د/ احمد : والله ما عارف اقولك ايه يا بنتي
جميله : قولي ربنا يوفقني
د/ احمد : ربنا يوفقك وامري الى الله .. هتروحي امتي الشركه ؟
جميله : بكره الصبح عندي معاد مع ميس هانم
د/ احمد : انا كلمتها وباذن الله خير يا بنتي
مشيت علي بيتها وبتفكر في بكره واللي هتقابله بكره ..
عماد : انتي وصلتي يا جميله ؟ اخوكي معاكي ولا ؟
جميله : لا يا بابا مش معايا ..بعدين انا مش صغيره ومش محتاجه انتظرو يعدي يجيبني
عماد : ماشي يا لمضه هانم اتفضلي يالا علشان نتغدي
جميله : اديني عشر دقايق وانها هحضر الاكل بسرعه
عماد : لا عمتك حضرته ادخلي ساعديها انتي بس
جميله : ليه بس كده انا قلتلها ترتاح وانا هعمل كل حاجه
عماد : انتي عارفه عمتك ادخليلها
دخلت باستها في خدها : ليه بس يا عمتو بتتعبي نفسك
جميله الكبيره : حبيبتي مفيش تعب وبعدين انا فاضيه ورايا ايه يعني .. ادخلي غيري يالا وتعالي احكيلي يومك بالتفصيل
جميله : حاضر
اتغدوا مع بعض وقعدت جميله مع عمتها

عمتها : عملتي ايه النهارده !
جميله : مفيش جديد بكره هروح استلم ان شاء الله دعواتك بقي يا عمتو جوجو
عمتها : ربنا معاكي بس مش وظيفتك كمعيده افضلك !
جميله : لا طبعا انتي عارفه الراتب هيكون ٣ اضعاف راتبي في الجامعه
عمتها : هو احنا من امتي بنبص للفلوس والراتب ! انتي تعبتي علشان تكوني مهندسه قد الدنيا
جميله : وانا مهندسه يا عمتو .. دخلت كليه الهندسه واتخصصت في الاجهزه الطبيه واتخرجت بتفوق كل ده مكنش علشان اتعين في الجامعه
عمتها : وبعدين معاكي يا جميله !
جميله : وبعدين معاكي انتي يا عمتو وبعدين في طيبتك ! ده حقك ولازم هيرجع مهما الزمن يطول .. ابنك لازم يعرف الحقيقه ويرجع لحضنك
عمتها : يالا ارتاحيلك شويه وبعدين نتكلم
جميله : اهربي اهربي
عمتها : يا بت بطلي لماضه
سابتها وخرجت وقعدت مع اخوها عماد
عماد : لسه برضه مصممه تشتغل في الشركه ؟
اخته جميله : للاسف مصممه
عماد : مش عارف انا دماغها ناشفه لمين البنت دي ..
اخته جميله : ربنا يحرسها يارب انا خايفه عليها جدا
عماد : لا يا جميله ما تخافيش عليها احنا ربيناها صح .. زرعنا فيها قيمنا ومبادئنا وزرعنا فيها القوه لان المباديء من غير قوه ما تنفعش فهيا الحمد لله عندها الاتنين ..
اخته جميله : انا مش عارفه انت ازاي بتشجعها !
عماد : لازم اشجعها .. هيا عاقله وذكيه وعارفه بتعمل ايه فليه ما نشجعهاش ؟
اخته جميله : دي عايزه تدخل الشركه تنتقم
عماد : عايزه تجيبلك حقك يا جميله وترجعلك اللي ضاع منك
جميله عنيها دمعت : وهو اللي ضاع بيرجع ! هترجعلي ايه !! هاه ! ايه اللي ممكن يكونله اهميه بعد اللي راح !
عماد : ابنك !!! ولا نسيتيه ؟؟
اخته جميله : نسيته ازاي بس وهو حته من روحي
عماد : يبقي تدعيلها ربنا يوفقها وبس
……….
تاني يوم دخلت الشركه براس مرفوعه وخطوات ثابته وطلعت وسألت لحد ما وصلت للمكان اللي عايزاه
السكرتيره : حضرتك عندك معاد ؟
جميله : ايوه بلغيها ان الباشمهندسه اللي جايه من طرف د / احمد المنشاوي وصلت
السكرتيره بلغت وانتظرت وبعدها الجرس رن فطلبت من جميله تدخل اللي حست بشويه توتر بس قضت عليهم بسرعه
جميله : السلام عليكم يا افندم
ميس بصتلها من فوق لتحت بتفحص : شكلك صغير !!
جميله : انا اتخرجت من كليه هندسه وعملت دبلومه في الاجهزه الطبيه وبحضر حاليا في الماجستير
ميس هزت دماغها : خبراتك ايه في مجالنا !
جميله : انا دراستي كلها عن الاجهزه الطبيه واخدت تلات دورات في صيانه الاجهزه وفي برمجتها وفي تحديثها
ميس بدئت تعجب بيها : عندك ايه تاني !
جميله ابتسمت وعرفت انها بدئت تمسك طرف الخيط : عندي ٣ لغات بتقنهم تماما الانجليزي والالماني والفرنساوي .. ده غير الكمبيوتر اخدت كورسات في البرمجه والاتوكاد و الاوفيس وتقريبا كل ما يتعلق بالكمبيوتر .. كمان حضرتك انا اخدت كورس في اداره الاعمال ( مدت ملف لميس ) الملف فيه كل شهادتي وكل الكورسات اللي اخدتها بالتفصيل
ميس قلبت في الملف باعجاب : كل الكورسات دي اخدتيها !! اممممم !! مع ان شكلك صغير وما يديش كل ده ..
جميله : والله مش بالشكل لانه لو بالشكل فحضرتك برضه شكلك لسه متخرجه من كام سنه يدوب مش صاحبه شركه كبيره بالحجم ده
ميس ابتسمت : انا مش صغيره ابدا
جميله : ماهو انا بقول لحضرتك انه مش بالشكل
ميس : ماشي يا ستي .. اسمك ايه ؟
جميله ابتسمت : جميله
ميس بصتلها بحده شويه : نعم !
جميله : اسمي جميله
ميس علي طول جت صوره جميله قصادها ومش عارفه ليه تخيلت ان اللي قدامها دي تشبهها كتير
ميس : في حد في عيلتك عنده نفس الاسم ؟؟
جميله فكرت للحظه : لا يا افندم معرفش اي حد بالاسم ده تاني
ميس هديت : تمام شوفي مبدئيا كده انتي عجبتيني ودكتور احمد شكر فيكي جدا فأنا هجربك لمده اسبوع او اتنين وبعدها اقرر
جميله بثقه : وانا واثقه تماما اني هقدر ارضي حضرتك واكون لا غني عني ابدا
ميس : مش بحب الغرور يا .. يا جميله
جميله : مش غرور يا افندم دي ثقه في قدراتي مش اكتر
ميس : هنشوف .. هنشوف .. انا محتاجه حد معايا يكون دراعي اليمين واقدر اعتمد عليه في كل حاجه وعايزاه كمان يكون متواجد في اي وقت اطلبه .. ليل !! نهار !! ظهر !! تقدري
جميله بهدوء : انا كلي تحت امرك يا افندم
ميس ابتسمت : يعني مفيش عيال او حبيب او اي شيء تاني ؟
جميله : انا مش متجوزه ولا مخطوبه ومش بفكر في الحب نهائي انا امراءه عمليه وطموحه جدا
ميس : وده شيء يعجبني في البنت .. كمان ممكن احتاجك تسافري معايا او تسافري بدالي !!
جميله : معنديش مانع نهائي
ميس بشك : هتسافري يعني لوحدك !!
جميله باستغراب : ليه لأ !!
ميس: لانك ….. يعني من شكلك ولبسك كده بيقول انك من اسره متحفظه او انتي متحفظه
جميله : وده ايه علاقته بالسفر ؟
ميس : يعني تكوني من عيله متحفظه ومعندهمش فكره ان البنت تخرج وتسافر وحدها ومحرم والكلام الفاضي ده ؟
جميله : لا حضرتك ما تقلقيش والدي رباني كويس جدا وبعد ما والدتي اتوفت علمني ازاي اكون معتمده علي نفسي وبيثق فيا جدا وعارف ان بنته مفيش خوف عليها ابدا فما تقلقيش حضرتك
ميس : خلاص تمام من بكره تيجي الساعه ٨ وتستلمي وزي ما قلتلك هجربك فتره ونشوف هيطلع معاكي ايه
جميله بابتسامه انتصار : تمام بعد اذنك
جميله روحت وعمتها منتظراها بلهفه : عملتي ايه هاه ؟ قابلتي مين ؟ شوفتي فهد ؟ ردي يا جميله عليا
جميله : عمتو انتي مش مدياني فرصه ارد ادخلي وهحكيلك بالتفصيل
حكتلها كل حاجه
عمتها جميله : طيب فهد فين ؟
جميله : مشفتوش
عمتها : ليه ؟ مش موجود يعني ولا ايه ؟
جميله : مش عارفه يمكن مسافر مثلا
عمتها : طيب ما سألتيش عليه ؟
جميله : اسأل عليه ازاي يا عمتو !! انا لسه حتي ما استلمتش اصبري يا حبيبتي بكره هروح واكيد هجيبلك اخباره ما تقلقيش انتي ابدا ما تقلقيش
عمتها سابتها وخرجت وبتفكر .. اصبر ازاي بس ! كام سنه وانا صابره وبداري ! اه يا وليد سيبتني ليه ! قلتلك يا حبيبي ما تسافرش وتبعد عننا بس مسمعتش كلامي ! ياريتك ما كنت سافرت وكنت سيبتلهم الشركه يشبعوا بيها وعشنا انا وانت وابننا في حضن بعض .. اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه … الطف بيا يا رب واجمعني بابني وكفايه ابوه اللي عيشت محرومه منه كل السنين دي ….
فوقها من ذكرياتها صوت ابن اخوها : عمتووووووووو
عمته جميله : ايه يا ولد خضتني
& بقالي ساعه بكلم فيكي وانتي في ملكوت تاني .. اوعي تكوني بتحبي جديد يا شقي انت
عمته ضربته : اتنيل واسكت .. احنا خلاص عجزنا روح انت وحب
& حبيبه عمري انت يا شقي ياللي ما بتكبرش ابدا .. والله قمر وتتحبي ده انتي احلي من البت جميله اللي جوه
جميله طلعت : جايب في سيرتي ليه يا قرد انت
عماد ابوهم : انت رجعت امتي يا وليد !
وليد : لسه راجع اهو يا بابا وبنتك بتشتمني وتقولي قرد
عماد ابتسم : بذمتك مش مكسوف وانت شحط كده ووتقولي بنتك بتشتمني
وليد وقف :يعني اقوم الطشها قلمين ومالو !
عمته جميله : اوعي ابدا تمد ايدك علي بنت .. فاهم ابدا .. الراجل اللي بجد ما يمدش ايده علي بنت ابدا
وليد باهتمام : عارف يا عمتو انا كنت بهزر
عمته : ولا هزار يا وليد .. ولا هزار يا حبيبي
وليد ضمها : حبيبه قلبي انتي .. انا تربيتك ما تخافيش يا ست الكل انتي
عمته : طيب يالا يا بكاش ادخل غير واطلع اكون انا واختك حضرنا الغدا وناكل كلنا مع بعض
وليد دخل ويدوب جميله هتقوم بس عماد مسك ايدها : ادخلي انتي يا جميله حضري الغدا عايز عمتك في كلمتين
جميله : حاضر يا بابي
اخته : في ايه مالك !
عماد : حكتلك عملت ايه في الشركه النهارده !
اخته : يعني قلقان اهو !
عماد : اكيد قلقان بس مش همنعها وبعدين ده حقك اللي ضاع من سنين وانتي اتنازلتي عنه
اخته : يعني كان بايدي ايه اعمله !
عماد : كنت انا روحت حطيت ايدي في رقبه ميس دي خنقتها وجبت ابنك منها
اخته : ومين اللي هيربيه بقي هاه ؟ انا في السجن ؟؟ ولا سيادتك لما يعدموك !! يا عماد ده كان افضل الحلول ساعتها ..
عماد : يبقي لما خرجتي كنا جبناه
اخته : وهو كان في مصر ساعتها ! ماهيا سافرت بيه يدرس بره .. احنا حتي معرفناش كانت في اي بلد .. عماد يا حبيبي حقي عند ربنا هو هيجيبهولي .. وبعدين عيالك ملو حياتي ودنيتي وعوضوني عن كتير .. دخلتهم عليا بالدنيا
عماد : والله يا جميله بعد وفاه مراتي مش عارف من غيرك كنت هعمل ايه فيهم ..
اخته : كنت هتعرف تتصرف .. يالا ربنا بيقطع من ناحيه ويوصل من ناحيه وديما قضاؤه خير ساعات مش بنفهم حكمته ايه بس مع الوقت بتعرف ان ده افضل الحلول .. ربنا بس يجمعني مع ابني مش طالبه غير ده
عماد : باذن الله المهم احكيلي عملت ايه هناك
حكتله بالتفصيل
وتاني يوم جميله راحت بدري واستلمت شغلها وميس كلفت السكرتيره بتاعتها (مني) تفهمها كل حاجه وتوريها الشركه وتعرفها كل مكان .. طلبت برضه من كام مهندس كل واحد يوريها طبيعه شغله ايه ومطلوب منها ايه .. ميس كانت عايزاها تعرف كل حاجه في الشركه .. كل الاقسام وكل كبيره وصغيره .. اخيرا جه وقت الاستراحه
قعدت هيا ومني يتغدوا في الكافتيريا مع بعض
بقلم /
shimooo novels الشيماء محمد

مني : حاسه بايه ؟
جميله : خايفه
مني : طبعا لازم تخافي .. ميس هانم تعتبر هنا الكل في الكل ومش اي حد بيرضيها ومش اي حد بيعجبها
جميله : بس انا سمعت ان الشركه مجموعه من الشركا مع بعض مش واحد بس
مني : فعلا بس برضه ميس هيا المسيطره لان ابنها يعتبر الكل في الكل هو له نصيب الاسد
جميله : ابنها ده اللي هو مين ؟ ما شفتوش
مني : فهد بيه طبعا
جميله : امال ما شفتوش ليه ؟
مني : لانه مسافر وبعدين ما تشوفيش وحش ما تستعجليش علي رزقك .. اسبوع بالكتير وهيرجع
جميله : هو وحش قوي كده !
مني : مش حكايه وحش .. هو عصبي بيزعق كتير .. مش عاجبه حد .. تخيلي بقالي يجي سنتين في الشركه عمري ما شفته بيبتسم ابدا نهائي .. علي طول بوزه مترين قدامه ما تفهميش اصلا ماله ..
جميله سرحت وتخيلت شكله … طول بعرض .. حد غبي وشكله وحش .. بس عمتها جميله وهيا جميله فعلا و وليد جوزها كان وسيم جدا هيطلع شكله وحش لمين … بس برضه مش قادره تتخيله حد وسيم حساه هيكون وحش مخيف ومش بعيد يكون عنده انياب او بالليل مثلا بيتحول لمصاص دماء .. ابتسمت من افكارها دي
مني : ايه يا بت روشتيني معاكي
جميله : لا ما تشغليش بالك .. بس شكله ايه فهد ده ؟
مني : لا فهد ده خط احمر .. ما تفكريش فيه
جميله : ايه افكر فيه ؟ وانا افكر فيه بتاع ايه يعني ! بس فضول من كلامك عنه
مني : يا بت بهزر ما تقفشيش علي طول كده انتي هتكوني زيه ولا ايه ..
جميله : لا مش حكايه قفش بس في نقط عندي حتي الهزار ما بقبلوش فيها
مني : والله شكلك زيه
جميله : زي مين !
مني : فهد بيه
جميله : تاني !
مني ضحكت : خلاص المهم هو طويل عريض ( ابتسمت لانه زي ما تخيلت ) اموووور قوي جدا خالص مالص .. بصي حاجه كده مز من الاخر
جميله ضحكت : ده انتي واقعه بقي
مني : بصي من الاخر كل بنات الشركه واقعين فيه
جميله : شهريار هو يعني !
مني : لا ابدا .. مالوش في السكه دي .. ما تفهميش ليه ما بيحبش البنات … عمري ما شفته مع بنت زي ما يكون بينه وبينهم تار
جميله : ليه يعني ؟
مني : معرفش مفيش حد بيقربله غير سالي وبس
جميله : ومين سالي دي ؟
مني : بنت عمه واعتقد انها ميس الجديده .. هيتجوزوا ويمسكوا المجموعه هما .. او اسر ياخد هو سالي .. ما تفهميش بقي دول دنيتهم ايه !!
جميله : سالي مين واسر مين ؟ بت توهتيني
مني : ههههه سالي دي بنت عمه علاء مخلفش غيرها وهيا نسخه كده من ميس هانم اما اسر فده ابن عمته ندي وفي نفس ذات الوقت ابن عمه خالد برضه بس ده مخلف بنت كمان اسمها امل
جميله بتمثل انها مش فاهمه : بت انتي انا توهت منك خالص
مني : يا بنتي هما كانوا تلاته وليد وعلاء وخالد اولاد عم بس وليد عنده اخته ندي اللي اتجوزت خالد وخلفت اسر وامل وعلاء خلف سالي ومراته ماتت و وليد خلف فهد وبس كده فهمتي ؟ مش صعبه هيا
جميله : امال وليد بيه فين دلوقتي ؟؟
مني : مات من زمان وفي ناس بتقول انه اتقتل وناس تقول ان مراته قتلته وفي بيقول اولاد عمه وفي بيقول انه اشتغل في التهريب واتقتل وفي بيقول انه كان له عشيقه وقتلته والف حكايه وحكايه بس محدش ابدا يعرف ايه هيا الحقيقه
جميله جواها : انا عارفه الحقيقه كلها وهكشفها بس اصبروا عليا .. اصبروا كلكم عليا وهوريكم ..
اشتغلت بهمه لانها لازم تخلي ميس ما تستغناش عنها ابدا .. حاولت تستوعب كل حاجه بسرعه وميس فعلا مبسوطه منها ..
عمتها يوميا تسألها عن فهد اللي مسافر والظاهر ان سالي معاه لانها هيا كمان مختفيه .. طيب آسر فين ! عرفت بعدها ان هو كمان مسافر بيزور مامته واخته اللي بتدرس بره .. اكيد الكل هيرجع ويتجمعوا ..
كانت مع ميس في المكتب
ميس : كويس والله انك استوعبتي الشغل بسرعه كنت متخيله هتحتاجي وقت اطول من كده بس كويس
جميله : تمام يا افندم
ميس : عملتي ايه في المشروع اللي طلبته منك ! درستيه !
جميله : ايوه يا افندم درسته من كل النواحي ورأيي زي رأي حضرتك المشروع ده مالوش اي مكسب نهائي للمجموعه .. ومش عارفه صراحه ازاي فكرتو فيه !! دي شركه بتغرق وشراكتها في مشروع زي ده معانا يعتبر طوق نجاه بالنسبالهم لكن حمل بالنسبالنا
ميس: طيب كويس بقي اني رفضت المشروع المهم هاتي
مكملتش الكلمه لان الباب اتفتح بعنف ودخل حد بهجوم بيزعق : انتي ازاي ترفضي المشروع هاه ؟ بأي حق ترفضيه ؟
ميس : اولا صوتك عالي
زعق : ازاي ترفضي ؟
ميس : فهد وطي صوتك علشان اعرف ارد عليك واهدي
فهد خبط بايده علي المكتب : مش ههدي وما تقوليش اصلا اهدي
جميله بصتله وقلبها دق بتوتر ابن عمتها اهو قدامها .. اخيرا شافته .. في شبه كتير من جوز عمتها وليد .. بس عنيف وبيزعق و
فاقت من افكارها علي خناقهم
ميس : مش هرد عليك وانت كده
فهد : طبعا دي فكره سالي صح وانتي وافقتيها ! انتي ازاي
قاطعته ميس : فهد مش هقول تاني وطي صوتك وانت بتكلمني وبعدين انا مامتك
فهد : مامتي ده في البيت هنا حضرتك مدير اداره وكلميني علي الاساس ده
ميس وقفت وخبطت علي المكتب : يبقي تكلمني علي الاساس ده
فهد بتحدي : وما تنسيش اني انا رئيس مجلس الاداره هنا
ميس بصدمه : نعم !
فهد : ليه رفضتي المشروع وازاي تكلمي الشركه وتبلغيهم بالرفض من غير ما ترجعيلي وازاي تكسري كلمتي !
ميس : لان سيادتك دي شراكه خسرانه ملهاش اي لازمه .. شركه بتغرق ليه تحط ايدك فيها هاه ؟ علشان يتشعبطوا فيك وتنتشلهم من الغرق !! ( سكتت وكأنها فهمت ) ولا هو ده فعلا غرضك !! انك تنتشلهم من الغرق !! ليه طيب ؟
فهد : اسبابي تخصني وزي ما حضرتك بلغتيهم برفضي تتصلي بيهم وتبلغيهم اني موافق
ميس : لا طبعا ده مش هيحصل انا مش هشارك حد خسران
فهد : وانا بقولك هشاركهم
ميس : ليه الغباء ده !!
فهد : انا غبي انا حر وبعدين لو حضرتك كنتي حابه تعرفي كنتي جيتي وسألتيني الاول مش تسمعي لسالي وبس
ميس : انا ما سمعتش لحد انا شفت انه مشروع خسران ورفضته وبس
فهد : مش من حقك ترفضي
هنا دخلت واحده من الباب المفتوح : شايفه سيادته بيتخانق علي مشروعه الخيبان ده .. سيادته عايز يشارك شركه مفلسه
فهد : سالي انتي ما تتكلميش خالص
سالي : ليه بقي ان شاء الله كانت شركتك لوحدك ولا ايه ! مش معني انك رئيس مجلس الاداره انها شركتك في شركا ولازم تحترمهم
فهد : لما يكونوا بيفكروا صح وما يتخطوش حدودهم ابقي احترم وجودهم
سالي بصت لميس : سامعاه بيقول ايه !
ميس : يا تقعدوا وتتكلموا بطريقه متحضره يا تطلعوا بره انتو الاتنين واتخانقوا زي الاطفال في حته تانيه ..
الاتنين سكتوا وبصوا لبعض وميس شاورتلهم يقعدوا ويدوب فهد هيقعد لمح جميله واقفه علي جنب
فهد : ودي مين دي كمان ؟ انتي مين وواقفه هنا ليه ! بتعملي ايه هنا ومين باعتك ؟ انطقي
سالي بصتلها من فوق لتحت : مين باعت دي هنا !
بقلم /
shimooo novels الشيماء محمد

جميله بصت لميس وتجاهلت تماما فهد : حضرتك عايزه مني حاجه !
فهد زعق : انتي !! انا اللي بكلمك هنا ؟
جميله ما التفتش لفهد وفضلت باصه لميس
ميس ابتسمت : روحي انتي دلوقتي
جميله هتخرج بس فهد وقف قصادها : انا بكلمك وبقولك انتي مين وبتعملي ايه هنا ؟
ميس : سيبها يا فهد تمشي وانا هفهمك تعال اقعد
فهد واقف قصادها ومش عايز يفتحلها الطريق ومنتظر ردها
جميله بصتله واتقابلت عنيهم في نظره تحدي
جميله بهدوء : حضرتك ممكن تسأل مامتك وهيا هتقولك
اتكت قوي علي كلمه مامتك وكأنها بتتريق عليه وبعدها مشيت من قدامه وخبطت في كتفه وهيا ماشيه وخرجت وقفلت الباب وراها وبسرعه مشيت وجريت وما وقفتش غير بعد ما دخلت اقرب حمام .. وقفت تنهج وكأن في مليون حد بيجري وراها .. حطت ايدها علي قلبها تهديه وتطمن نفسها .. ومش عارفه ليه توترها وخوفها ده .. ليه خافت جدا من فهد .. امال هتنتقم ازاي لعمتها لما من اول مواجهه خافت ومن كلمتين اتوترت وجريت بالشكل ده .. لا يا جميله انتي لازم تكوني قويه ولازم تنتقمي من الست اللي حبست عمتك ظلم وقتلت جوزها واخدت ابنها وربته بالطريقه دي وخلته يبص للناس من فوق .. اجمدي يا جميله وخليكي قويه …
عند ميس
فهد : مين البنت دي ؟
ميس : دي دراعي اليمين
فهد : نعم ؟ دي ؟ ليه ؟
ميس : عندها خبرات كتير انا محتاجاها وبعدين خلينا في المهم
فهد : المشروع ؟ ده مفروغ منه ! حضرتك هتتصلي بالشركه وتبلغيهم ان في غلط
ميس : لا مش هيحصل انت هتصرف نظر عن المشروع ده
سالي : يا ابني دي صفقه خسرانه
فهد : بصوا ريحوا نفسكم انتو الاتنين لاني مش هغير رأيي
ميس رفعت تليفونها : تعاليلي بملف المشروع المرفوض
فهد : مين دي اللي تجيلك ؟
الباب خبط ودخلت جميله اللي كانت متوتره بس ده مش وقت التوتر
فهد : ودي جايه ليه هنا ؟
ميس : ليه المشروع ده مرفوض !! قولي رأيك
جميله : الشركه دي عندها ديون كتيره جدا وعليها قروض كبيره والافلاس بالنسبالهم مسأله وقت بمعني تاني الشركه بتغرق .. فشراكتهم معانا يعتبر طوق النجاه لهم اما بالنسبالنا هيكون لود احنا في غنا عنه .. ميس : كلميني بالارقام .. احنا هنخسر قد ايه في المشروع ده
جميله : بدايه كده مش اقل من ١٠ مليون وده بس لحد ما نوقفهم علي رجليهم طبعا الرقم في زياده ده بس تقدير مبدئي
ميس بصت لفهد : هاه !
فهد : خلصتوا كلامكم ولا لسه ؟
ميس : وبعدين
فهد وقف : تكلمي الشركه وتبلغيهم باللبس اللي حصل والمشروع هيكمل
جميله : طيب ليه ؟ يعني ايه وجهه نظرك في مشروع خسران زي ده ؟
فهد : تطلعي مين انتي علشان تكلميني !
جميله سكتت وندمت فعلا انها وجهت كلمه ليه
خرج من المكتب بنفس العنف اللي دخل بيه
ميس : روحي انتي يا جميله
سالي : وبعدين هنعمل معاه ايه !
ميس : هحاول اشوف ليه مُصر كده ؟
اخر النهار فهد كان خارج ولمح جميله بتتكلم مع كام حد من المهندسين وبعدها خلصت وماشيه بس وقف قصادها وبصتله كتير علي اساس يتحرك بس ما اتحركش فضل واقف في وشها قافل الطريق عليها
فهد : سألتك انتي مين ومارديتيش ؟ اسمك ايه !
جميله بصتله علشان لازم تشوف وقع اسمها عليه هيكون ايه : اسمي جميله
فهد للحظه اتأثر بس داري ده بسرعه : تاني مره لما اتكلم انتي تسكتي خالص وطالما انا مسألتكيش عن رأيك يبقي تحتفظي بيه لنفسك فاهمه ولا ؟؟
جميله بصتله وبعدها تجاهلته وحاولت تعدي من جنبه بس وقف تاني في وشها
فهد : انا بكلمك
جميله : بعد اذنك
حاولت تعدي تاني بس وقفها : ردي باسلوب احسن من ده واوعي تنسي انك هنا شغاله عندي فاهمه
جميله بتحدي : انا اللي عيني هنا كانت ميس هانم مش حضرتك فما تنساش ده .. وبعدين مش معني اني شغاله في الشركه بتاعتك اني شغاله عندك .. وبعدين اوعي تنسي ان الشركه دي لولا الناس اللي بتشتغل فيها مكنتش وصلت للي هيا فيه .. وبعدين انا اشتغلت هنا بشهاداتي وتعبي وذكائي وقدراتي وخبراتي مش مامي عينتني هنا ..
فهد : انتي متخيله اني هنا علشان مامي !! بعدين ايه مامي اللي بتقوليها دي ! ولا ده مجرد حقد اعمي طبقي
جميله : لا طبعا مش حقد اعمي لان مش كل الناس اللي في طبقتك من امثالك بالعكس في منهم محترمين جدا وعنده قيمه ومبادؤه وعارف ان اخرتها واحده للكل زي والدك الله يرحمه بس للاسف تطلع ايه انت جنب واحد زي وليد بيه .. بعد اذنك
فهد قبل ما تمشي : انتي مرفوده ما تجيش الشركه دي تاني فاهمه
جميله من غير ما تبصله : مدام ميس بس هيا اللي تقدر ترفدني .. ( قبل ما تخرج بصتله من علي الباب ) شكلك راجع من السفر تعبان روح نام
سابته وخرجت وهيا حاسه بانتصار صغير جواها .. انتصار علي فهد نصار ..
فهد كان علي اخره من ميس ومن جميله .. روح واتخانق مع ميس وطلب منها ترفد جميله من الشركه ..
………………
في مكان بعيد تحديدا في فرنسا
صحي من نومه مفزوع وقام يلف ويدور في مكانه الضيق .. طلع علي السرير ووقف يبص من الطاقه الصغيره الموجوده علشان يلمح شعاع النور يمكن يمده بشويه نور ينوروا الظلام اللي عايش فيه …
نزل وبدأ يعمل تمارينه … لازم يكون قوي علشان لما يرجع لازم ينتقم من كل اللي ظلموه واتسببوا في رميته السنين دي كلها .. لازم ينتقم من الكل ويسترد كل حاجه راحت منه..
بقلم /
shimooo novels الشيماء محمد
طبعا الكل منتظر ادهم ومنتظر وليد والاسئله كتيره جدا وفي عايز يعرف القصه هتمشي ازاي وفي مش فاهم حاجه بس كل اللي هقوله صبرا صبرا صبرا … كل حاجه هتوضح في وقتها وكل حاجه هتفهموها وكل اسئلتكم هيتجاوب عليها بس صبرا استحملوني شويه واعذروني جدا جدا علي تأخيري بالمنظر عليكم معلش ظروفي كانت لا تسمح بالنشر بدري فمعلش بقي
بحبكم جدا وبحب كومنتاتكم وربنا يقدرني ديما علي اسعادكم يارب واكون ديما عند حسن ظنكم فيا يارب
ونكمل بكره
توقعاتكم
اعذروني علي تأخيري واتمني الحلقه تكون عجبتكم
شيموووووو

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.5 / 5. عدد الأصوات: 18

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.


Subscribe
نبّهني عن
guest
4 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Dina
2 شهور

فين الحلقة

Dina
Dina
2 شهور

الحلقة مش ظاهرة عندى

Dina
2 شهور

شكر

4
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
DMCA.com Protection Status
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact