844 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

هنتقم من عماتي
حكايتي بتبتدي من ولادة اخويا جاسر لما الدكتور بعد العملية خرج وقال لبابا آسف احنا مضطرين نضحي بحد من الأم أو الجنين عشان التاني يعيش بابا قاله انا مستني الواد ده بفارغ الصبر ضحى بيها الدكتور استغرب ايه القسوة دي
نرجع للاول خالص امي كانت شابة جميلة جدا كانت مقتنعة أن اللي ياخدها يكون واحد يستحق وفضلت ترفض عريس ورا التاني لحد ما اتقدملها بابا كان شاب مستواه المادي كويس كان عايش مع أخواته البنات الاتنين في بيت كبير اتجوز ماما وكان بيعاملها كويس بالذات لما حملت فيا انا وعد اللي اول لما بابا عرف اني بنت اتغيرت معاملته لماما وعماتي فرحو جدا لأنهم كانوا بيغيروا من معاملة بابا ليها وهما اللي كانوا بيدخلوا ف دماغه أن البنات ملهاش غير بيتها مهما عملت وتعديل الأيام وبابا يجبر ماما علي انها تخلف تاني وجابت اختي تاج وبعد كده ريتاج وصحة ماما بعد كل ولادة بتدهور وآخر مرة الدكتور حظرها من الخلفة مرة تانية بس بابا هددها لو مجتيش الولد هتجوز عليكي لحد مجاب جاسر اخويا اتصدمت من اللي بابا قاله ودخلت اشوف ماما آخر كلمة قالتهالي خلي بالك من اخواتك وجبيلي حقي من عماتك وابوكي وماتت ماما
لمعرفة الجزء التاني والاخير من هنا

للقرآة والتحميل مجانا بصيغة pdf اضغط علي الرابط ادناه ..

هنتقم من عماتي (العديد من التنزيلات)