Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
أبريل 27, 2020
284 Views
0 0

حوار الحجاج بن يوسف مع الغلام

Written by
4.5
(4)

 2,001 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

من أفضل الحوارات

حوار الحجاج بن يوسف مع الغلام
الحجاج بن يوسف الثقفي واحد من أقسى الولاة الذين عرفتهم الدولة الإسلامية وقد كان معروفاً بديكتاتوريته وبقسوة طباعه، وفي يوم من الأيام كان الحجاج بن يوسف الثقفي خرج الحجاج إلى الصيد وفي الطريق وجد غلام يرعى ومعه تسعة من الكلاب وكان هذا الغلام من قبيلة بني هشام وهذا ما دار بين الاثنين:-

الحجاج:ماذا تفعل هنا أيها الغلام؟؟

فرفع الصبي طرفه اليه وقال له:ياحامل الأخبار لقد نظرت إلى بعين الاحتقار وكلمتني بالافتخار وكلامك كلام جبار وعقلك عقل حمار.

فقال الحجاج له:أما عرفتني؟؟

فقال الغلام:عرفتك بسواد وجهك لأنك أتيت بالكلام قبل السلام.

فقال الحجاج:ويلك أنا الحجاج بن يوسف.

فقال الغلام:لا قرب الله دارك ولا مزارك فما أكثر كلامك وأقل إكرامك.

ولم يكمل الغلام كلامه إلا وحاشية الحجاج قد التفت حوله..

الحجاج:احفظوا هذا الغلام فقد أوجعني بالكلام فأخذوا الغلام فرجع الحجاج الى قصره وجلس على عرشه والناس حوله جالسون في خوف ورعب من سوء عاقبة ما حدث وما سوف يحدث، ثم طلب إحضار الغلام فلما أحضروه صاح الغلام في الحاشية قائلاً.

الغلام: السلام عليكم فلم يرد الحجاج السلام فرفع الغلام رأسه وأدار نظره فرأى بناء القصر عاليا ومزين بالنقوش والفسيفساء وهو في غاية الأبداع والاتقان.

فقال الغلام:أتبنون بكل ربع آية تعبثون وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون وإذا بطشتم بطشتم جبارين فاستوى الحجاج جالسا وكان متكئاً.

فقالوا للغلام:يا قليل الأدب لماذا لم تسلم على أمير المؤمنين السلام اللائق ولماذا لم تتأدب في حضرته؟؟؟؟؟

فقال الغلام:يابراغيث الحمير منعني من ذلك التعب في الطريق وطلوع الدرج أما السلام فعلى أمير المؤمنين وأصحابه،يعني السلام على علي بن أبي طالب وأصحابه.

فقال الحجاج:يا غلام لقد حضرت في يوم تم فيه أجلك وخاب فيه أملك.

فقال الغلام:والله يا حجاج إن كان في أجلي تأخير لم يضرني من كلامك لا قليل ولا كثير.

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.5 / 5. عدد الأصوات: 4

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

Article Categories:
أشعار وخواطر
banner
http://www.reel-story.com

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact