Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
مايو 24, 2021
137 Views
0 0

جوزى ضربني وانا حامل وكان عايز يموتني الجزء الرابع بقلم مي على #4

Written by
5
(1)

 524 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

وقت القراءة المقدر: 13 دقيقة (دقائق)

دخل باسم وانا قومت اعمله شاي

وسمعاه بره بكلمني وبيقول حاجه بس مش مفسره بيقول اي

زهقت عشان يسمع …

استني مش سمعاك هصب الشاي واجي

ومسكت البراد وبصب الشاي

لقيته داخل المطبخ ورايا

وبيقول …

بقولك انهارده الصبح شوفت واحده ف منطقتكو القديمه

تشبه امك تمام

قلبي كان هيطلع من عيني لما سمعت الجمله دي

وأيدي اترعشت لدرجة وانا بحط البراد وقع من ايدي ع الأرض والميه كانت سخنه ترطشت علي رجلي

– ااااه

– يخربيتك مش تحاسبي يا غرام

– معلش وقع مني غصب عني

– تعالي طب تعالي احطلك تلج بسرعه

– خلاص مفيش حاجه هغسلها بميه وهتبرد

– طب تعالي اغسلهالك

– لا انا هدخل اغسلها

خد انت الشاي واطلع اقعد علي ما اغسلها واجي

– طيب

وصلت لحد الحمام ودخلت قفلت علي نفسي

وحبست نفسي مش قادره

اتنفس خلاص

يالهوي يا ماما يالهوي

غسلت رجلي ووشي وانا ايدي بتتعرش

وحاولت اكون كويسه

بعد التوتر اللي اتوترته بره

واستجمعت قوتي وخرجت

قعدت قصادو

– كويسه دلوقتي

– اه الحمدلله بسيطه

– طب الحمدلله

المهم كنت بقولك امبارح شوفت واحده شبه امك بالظبط

– الله يرحمها

– اه طبعا الله يرحمها ويحسن إليها

– اممم كمل

– بس يا ستي كانت شبهها الخالق الناطق

وانا كنت بجيب حاجات من محل ف منطقتكو ويا محاسن الصدف شفتها نازله من البيت

انا اتصدمت

قولت الله مرات عمي

– وبعدين

– مفيش قربت منها عشان ادقق بس كانت ركبت التاكس ومشيت

– تدقق ف اي معلش

– والله حسيت أن هيا بس قولت يا واد يا باسم مش معقول دي ماتت وشبعت موت

الله يرحمك ويحسن إليكي يا مرات عمي

– يارب

يخلق من الشبه اربعين يا باسم

انا ساعات بشوف ناس شبها ف الشارع .وببقي نفسي اجري عليها واخدها ف حضني

بس اما بقرب مبلقهاش هيا

ربنا ميحرق قلبك علي امك ولا ابوك يارب

– اللهم امين

تسلم ايدك ع الشاي

– حاجه بسيطه

طيب انا هسيبك وأقوم عشان شكلي دوشتك

هجيلك تاني اكيد اطمن عليكي

– تنور في اي وقت

– ماشي يا غرام تصبحي علي خير

– وانت من أهله

وخرج وقفل الباب وراه

قم جري اتنفضت وانا بلطم علي وشي

ده مش تلميح ده بيكلمني بنبره انا عارفاها كويس

رجلي كانت ابتدت تقب

بس محستش بوجع من كتر الخوف

لبست عبايه

وخرجت جري

لقيت كريم ف وشي

– غرام رايحه فين

– اوعي يا كريم من وشي

– رايحه فين بس

شخطت فيه …

اووووعي

وسبته وطلعت اجري زي المجنونه

علي أقرب سنترال

للأسف مكنش معايا تليفون عشان ميشكوش فيا

هكلم مين يعني

وعشان كنت عارفه ان ماما مش هتبطل تحاول تكلمني

كنت حافظه رقم خالتي ف دمياط

دخلت السنترال …

لو سمحت عاوزه اعمل مكالمه

– زيرو كام

– زيرو حداشر

– اتفضلي

مسكت التليفون وكتبت الرقم

فضل يرن

– ردي يا خالتي ردي ابوس ايدك

وفعلا ردت

– الو

– اي يا خالتي

– ايوا مين معايا

– يا خالتي انا غرام

– غرام مين

– يا خالتي والنبي ركزي معايا غرام بنت اختك فاطمه

– يا حبيبتي يا غرام ازيك يا حبيبتي عامله اي عاش من سمع صوتك وحشاني يا حبيبتي والله

– وانتي كمان يا خالتي والله

اسمعي يا خالتي بس امي عندك

– امك

– ايوا يا خالتي مالك في اي

– امك يا حبيبتي ركبت الصبح ونزلت القاهره عشان تتطمن عليكي

الكلمه نزلت علي دماغي زي مية النار

ولقيت نفسي بشخط فيها

– يا خالتي وانتي ازاي تسيبيها بس تنزل هيا مش قيلالك علي اللي حصل

– اقسم بالله حاولت امنعها وقولتلها بلاش قالت هتطمن بس من بعيد وتمشي وفضلت تقولي قلبي واكلني ع البت

وهخلي حد يسأل

– اعمل اي بس

طب هيا لسه مرجعتش لحد دلوقتي

– لا لسه

– يا خالتي رني عليها بعد اذنك دلوقتي حالا

– حاضر طب اقفلي وانا

– لأ لأ انا معاكي رني وانا معاكي بعد اذنك

– طب استني خليكي معايا

علقتني ع الويت

مكملتش ثواني

– يا غرام تليفونها مقفول

– يادي الليله السوده عليا

رني تاني يا خالتي رني

– طب استني

وحطتني تاني

وبردو ردت …

مقفول يا غرام

– طيب يا خالتي بعد اذنك متبطليش ترني عليها انا هقفل دلوقتي وهكلمك تاني

– يابنتي قلقتيني هو في اي اي اللي حصل

– مفيش حاجه حصلت مفيش

بس زي ما قولتلك

– طيب يا بنتي حاضر

– سلام

– مع السلامه

وقفلت وحاسبت الراجل وجريت ع البيت وانا مش عارفه أعمل ايه

روحت لقيت كريم قاعد قدام البيت

وانا داخله بذوك

بصلي وقال …

انتي زودتيها اوي يا غرام انا مش طرطور هنا وانتي..

اي ده مالك فيكي اي

– مفيش حاجه عديني مش قادره اقف

– مالك فيكي اي بس

– رجلي وجعاني

ودخلت وقعدت

لقيته نزل تحت رجلي وقعد ع الأرض

وقال …

وريني كده

اتخضيت من رد فعله وسحبت رجلي بسرعه

– اي اللي حصل ف رجلك ده

– مفيش يا كريم

– غرااام ده حرق اي اللي حصل

– كنت بعمل شاي وادلق البراد علي رجلي وقع مني غصب عني

– ومقولتليش ليه يا غرام

– كانت رجلي وجعاني ومش مستحمله وجع خرجت الصيدليه بس معرفتش اجيب اي للوجع

ده رجعت

– يا غرام ومقولتليش ليه

استني هنا انا هروح اجيبلك دكتور واجي

– يا كريم مفيش داعي خلاص

ولا كأنه سامعني وخرج

وربع ساعه ورجع

ومعاه دكتور

– اتفضل يا دكتور

– سلامو عليكم

– وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

دخل الدكتور وكشف عليا واداني علاج وقال …

الحرق الحمدلله سطحي محتاجين بس العلاج ده والجلد هيقشر لوحدو طبعا مع دهن المرهم ده صباحا ومساءا

كريم…

تمام يا دكتور الف شكر لحضرتك

اتفضل

وبصلي وقال …

هوصل الدكتور واجيب العلاج واجيلك

وخرج

وانا اصلا مش حاسه بوجع ف رجلي

الوجع كله ف نفوخي

يا تري يا ماما روحتي ولا لأ

كل قلقي كان من باسم

وخوفي لا يكون عمل فيها حاجه او كشفنا

ورجع كريم

واداني العلاج وقعد تحت رجلي يدهنلي المرهم

وعمال يكلمني بس انا كنت زعلانه وسرحانه بفكر

فجأه انتبهت لما قال …

غرام انتي مش معايا خالص

– معلش يا كريم حاسه بتعب

– سلامتك يا حبيبتي الف سلامه انا جمبك ومعاكي دايما انشالله انا وانتي لأ

بصتله وسكت

وبعدين قولتله …

كريم ممكن اطلب منك طلب

– يا روحي اؤمريني

– ممكن اخد تليفونك دقيقه

عاوزه اعمل مكالمه

– اه اوي اوي

بس هتكلمي مين

– هكلم خالتي اصلها وحشتني انهارده افتكرت ماما وخالتي وبصراحه عاوزه اتطمن عليها

– معنديش مشكله

بس غرام ابوس ايدك اوعي تكوني عاوزه تكلميها عشان تسيبيني وتمشي ومعرفلكيش مطرح

اوعي تعملي فيا كده والله انا اموت

للكاتبه مي علي

– متقولش كده

ومتخفش أنا مش همشي

– مليش ف الدنيا غيرك يا غرام لا ام ولا اب ولا حتي اخوات

انا زيك بالظبط ف البيت ده بعد جدي ما مات

بصتله بحنيه وسكتت

ابتسم وبعدين حط ايدو ف جيبو وقال ..

اتفضلي

الموبايل واتكلمي زي مانتي عاوزه

وانا هروح اجيبلك حاجه تاكليها ولو ينفع نتعشي سوا

– ياريت انا فعلا جعانه

– طيب علي طول

وخرج وقفل الباب وراه

كانت الساعه بقت اتناشر

الوقت أتأخر

مسكت التليفون ورنيت عليها

ردت

– اي يا خالتي انا غرام

– غرام امك لسه تليفونها مقفول وانا قلقانه عليها يا بنتي يكون جرالها حاجه

انا هروح ابلغ القسم

– لا يا خالتي هتقوللهم اي بس

اسمعي يا خالتي متبطليش ترني عليها وأن الصبح مرجعتش انا عارفه هيا هتبقي فين

– عارفه ازاي يا بنتي

– اعملي زي مابقولك يا خالتي وانا انشالله هتصرف

للكات

– طيب يا بنتي طيب

– مع السلامه

وقفلت وانا هتجنن

طب هعرف ازاي بس انها معاه

يارب يجيب العواقب سليمه ياااارب

وجه كريم وقعدنا اكلنا

انا كنت باكل بالعافيه

وهو كان ملاحظ ان فيا حاجه بس متكلمش

بصلي وقال …

اتكلمتي ف التليفون

– اه ايوه

– وهي عامله اي

– مين

– خالتك اه كويسه الحمدلله زي الفل

فكرتني بماما الله يرحمها

– الله يرحمها ويغفر لها

متزعليش بكره تتعدل

– يارب

– انا هقوم عشان شكلك تعبانه

ارتاحي وانا هاخد المفتاح ومتقلقيش انا بس هبقي انزل اتطمن عليكي

– خلاص ماشي

جيت اقوم رجلي وجعتني مقدرتش امشي عليها وصرخت

– اهدي بس اهدي

وراح شالني ودخلني ع الاوضه

وحطني ع السرير

– ربنا يخليك انا فعلا مكنتش قادره امشي

– اخليني معاكي لحد ما تنامي

– لا خلاص اطلع انت

– طب تصبحي على خير

وطلع كريم وسابني لوحدي

وفتحت ف العياط لحد ما نمت

ولمدة يومين مش بمشي وكريم هو اللي بيرعاني

وكلمت خالتي اللي كانت هتتجنن

امي مظهرتش وتليفونها كان مقفول

لحد ما قدرت اقف علي رجلي والتوتر والعصبيه وخلاص هتجنن وهموت م الرعب

كريم كان بيهتم بيا وبيخفف عني حتي الوجع اللي مش عارف سببو

يقعد تحت رجلي ويدهنلي المرهم ويغيرلي ع الجرح بنفسو

ويأكلني بأيدو

لحد ما قدرت اقف تاني

ف نفس اليوم اللي قدرت اقف فيه

كان كريم لسه سايبني وطالع

وسمعت صباح

بتنادي لباسم

وهو كان ف الشارع

وبتقوله …

وانت راجع عدي عليا عوزاك

للكاتبه مي علي

دماغي ابتدت تفكر

ياتري عوزاه ف ايه

فضلت صاحيه لحد ما حسيت بباسم راجع

وطلع

وصباح كانت مستنياه ع السلم

وانا سمعاها وهي بتقوله …

ادخل

كان لازم اطلع واعرف في اي

زي مانا باللبس اللي عليا

وحافيه من غير شبشب

طلعت

البيت كان هوس هوس

والوقت كان متأخر حوالي الساعه واحده ونص بليل

طلعت بصعوبه وقفت جمب الباب عشان اسمع اي حاجه

للأسف مش سامعه قربت أكتر

مفيش صوت

وشويه وظهر صوت باسم …

ارحميني بقي مش تحقيق هو ومش هقولك

– لا هتقولي انت مش تيجي تعشمني واجي أسألك تقولي مش هقولك

خبر اي ده اللي بمليون جنيه

– بعدين بعدين

– لا دلوقتي

انت ناسي أن انا امك وناسي اللي احنا عملناه سوا كل ده كان عشان مين مش عشانكو

– يا ستي انا مقولتش حاجه

– انا برج من دماغي هيطير هنعمل اي تاني اكتر من اللي عملناه

كده ولا اي حاجه بتنفع كده

– مخططناش صح

– لما جوزتك من ضحي عشان تبقي الحاجه ليك مخططناش صح

ولما خليت التوكيل بأسمي عشان كل حاجه تبقي ليكو

بس يجي حتة واد مفعوص يشاركو لأ وكمان ياخد من نصيب عمك ف ولاده بعد جوازته من شهد

للكاتبه مي علي

– بصي في حاجات كتير خططنلها ومجبتش المطلوب منها

– عندك حق

كان المفروض انت اللي تتجوز غرام

بدل اخوك الخايب لهبل

وابوك كان المفروض يكون ف السجن

– حظه بقي

– حظه اي بس

جريمه قتل متظبطه من كل النواحي

يطلع منها زي الشعره من العجينه كده

وانا اخطط واجيب رجاله وادفع فلوس واخطط المعاد يوم فرحك لأن ابوك لو كانت حصلت ف يوم غير ده مكنش هيشك غير فيا

واتعب نفسي واجيب راجل من رجالته يقضي الدنيا وف الاخر يطلع منها زي الشعرا من العجينه

– فكرة قتل عمي عادل من الاول كانت غلط

– وحياة امك

ولما ابوك اتجوز عليا من ورايا ده مكنش غلط

ولما كان عاوز يكتبلها كل حاجه مكنش غلط

ولما عاوز يضيع المحل والأرض اللي سابهم لفاطمه وبنتها ويسيبنا نشحت ده اي

– كل ده كويس بس كان في طريقه تانيه غير دي

– كفايه اني اتقمت من فاطمه وبنتها

وحرقت قلبهم عليه زي ما حرق قلبي وحرقت قلب فاطمه الواطيه وغارت ف داهيه بحسرتها

اللي خسع معايا هو أن ابوك متحبسش

يااااه كان فش غلي

بقي بعد كل السنين دي كلها وبعد ما عملته راجل يروح يتجوز عليا ويبقي عاوز يكتبلها كل حاجه لولا انا لحقت الدنيا كان زمانو مطلقني ورمينا كلنا ف الشارع

– استحاله كان يعمل كده

وبعدين افرضي كانو لقو الراجل اللي بعت الرساله لعمي يقولو أن المحل اتسرق

واعترف أن انا وانتي اللي اتفقنا معاه

واحنا اتحبسنا

كان اي اللي جرا

– طب اسكت اسكت

علي طول كده كلامك دبش

– ماهي لفت لفت واحنا طلعنا بلوشي وسعد ورث هو كريم بيه من مراتتهم

وانا لبستيني ف ضحي اللي شبه الغوريلا

وابويا وخلع وتلاقيه اتجوز

– يعني انت بتغلطني بعد كل ده

– ولا بغلطك ولا زفت كلنا ف الهوا سوا

بس انا بقي اي حقي جالي علي طبق من فضه

لا فضه اي

ده دهب وعيار اربعه وعشرين

– ازاي ده

– بعدين بقي اقولك

– والله مانت خارج من هنا الا لما تقول

للكاتبه مي علي

– اسمعي يا ستي

الصبح كنت بجيب حاجات من المحل وف منطقة بيت عمي القديمه

قوم لمحت مين

– مييين

– مرات عمي عادل

– بتقول اي يا ولا

– اه والله العظيم

وطي حسك بس

– انت عبيط ولا اتجننت دي ماتت وشبعت موت

– ههههههه ماتت مين

اسمعي بس

روحت وراها عشان ادقق ف وشها وهي نازله من عمراتهم

قربت منها وهي بتركب التاكس وقولت ..

مرات عمي

– اه وبعدين

– وشها جاب الوان وبصتلي وقالت …

ازيك يا باسم عامل اي

– الحمد لله يا مرات عمي عاش من شافك

كانت بتتكلم كأنها هتتشل

بصتلها وقولت …

كده تسافري وتقولي عدولي ده انتي حتي محضرتيش فرحي انا وغرام

قالت …

اه لا منا عارفه غرام قالتلي

بصراحه اتغابت ف ردها ف عرفت أن الموضوع في إن

– وبعدين

– فضلت ادحلب فيها واقولها ده غرام هتفرح لما تشوفك وعارف انها وحشاكي

ومشيت التاكس واخدتها معايا وفهمتها ف السكه اني اخدت شقه لغرام بعيد عن البيت وكده واخدتها معايا

– علي فين ؟!

– وانتي مالك بقي المهم أن أمها معايا ومحدش هيعرفلها طريق لحد ما اشوف هعمل اي

للكاتبه مي علي

– قولي انا امك حبيبتك

لأ انسي انا مش هنطق بكلمه

اظبط اموري وبعدين اقولك الدنيا فيها اي

انا واقفه وعنيا بتدمع وخلاص مبقتش قادره اسمع ولا كلمه زياده

وهما قاعدين جوه يخططو ويدبرو

صباح هي اللي قتلت ابويا

وكمان مستكفوش عاوزين يخلصو من امي

وانا واقفه كده

قدام الباب ف وضع التصنت

حسيت بحد واقف ورايا

يدوبك بلف

لقيت كريم ف وشي

جوزى ضربني وانا حامل وكان عايز يموتني الجزء الخامس والأخير بقلم مي على #5

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

banner
http://www.reel-story.com/

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

Comments to جوزى ضربني وانا حامل وكان عايز يموتني الجزء الرابع بقلم مي على #4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact