Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
أبريل 2, 2020
582 Views
0 0

قصة عدم غيرته جعلتني فريسه لاخيه

Written by
4.2
(26)

 12,157 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

وقت القراءة المقدر: 18 دقيقة (دقائق)

عدم غيرته جعلتني فريسه لاخيه

الجزء الاول اخو زوجي يتحرش بي وزوجي يعلم

مقدمة

نا في الحقيقة لا أعلم من أين أبدأ، لأن صدمتي في زوجي كبيرة………
لزوجي أخ أصغر يعاني من تخلفات ذهنية، على حسب قول عائلته، لأنني لم ألاحظ عليه اي افعال تأكد قولهم فقط لاحظت أنه لا يتكلم جيدا بمعنى أن لديه إعاقة على مستوى الحنجرة إعاقة خلقية يعني…… المهم انني كنت لا أرتاح إليه منذ زواجي مع العلم أني متزوجة منذ 6

سنوات. كنت احس أنه ينظر إلي بشكل مريب. وفي السنوات الأخيرة منذ عامين بالتحديد أصبحت متأكدة من ذلك بحيث أنه أصبح ينظر إلي بشكل واضح ويحاول أن يبحث عن فرصة ليجدني بمفردي حتى أنه في مرة مد يده ليلمسني عندما كنت مارة بجانبه، رغم أنني لا أنزع الحجاب أمامه ولا أعيش في بيت عائلته.

في البداية لم أكن أخبر زوجي بشيء ولكن عندما حاول لمسي أخبرته بشكل متأني على أنه مختل ولكنه يمثل خطرا علي، لكي لا يصدم زوجي. ولكن الصدمة كانت لي بردة فعل زوجي الذي كان باردا جدا ولم تهتز منه شعرة واحدة، حتى أنه لم يمنعني من زيارة بيت اهله لكي لا يعاود أخوه الكرة، واخبرني فيما بعد أنه تحدث إليه بلهجة حادة أن لا يعيد الكرة مرة أخرى. وبطبيعة الحال تفهمت

ذلك ولم أرد ان اعطي المشكلة حجما أكبر منها، ولكن مع مرور الأيام توالت زياراتي لبيت أهله ولكن أخوه لم يكف إطلاقا عن مقايضتي والمشكلة أنه كان يعاكسني بذكاء حادق بحيث لا يمكن لأحد أن يراه – أقصد أنه لا يمكن لمختل عقلي ان يفعل ذلك بذلك الذكاء- تصوروا حتى وأنا برفقة زوجي يفعل ذلك دون أن يراه زوجي حتى.

أصبح الأمر يزعجني كثيييييرا فالوضع اخذ بعدا ثاني حيث أصبحت ارى أن زوجي لا يغار علي كما يغار الرجل على شرفه فقط لأن الأمر متعلق بأخيه. أصبحت أرى أن زوجي يفضل أهله علي حتى في مسألة الشرف. وهذا أمر لم أستطع أن أتعايش معه، فكل مرة افكر في الأمر أحس أنني أشتعل من الداخل ولا يمكن لشيء أن يطفأني، خاصة وانها ليست المرة الأولى التي أشعر فيها بأنني لا أساوي شيئا بالنسبة إليه، فقد حدثت في السابق مشكلة بيننا

واستدعى فيها أبوه واخوه للحل بيننا، فقدم أخوه ودخل إلى غرفتي نومي وحاول الانهيال علي بالضرب قائلا لو أنني لم أكن امرأة لفعل وفعل -مع العلم أنني متحجبة امام أهل زوجي- إلا أن ذلك لم يمنعه من دخول غرفة نومي وأنا عارية الرأس، فلم يكن من زوجي سوى أنه أبعده وأخرجه من الغرفة فقط دون أي أدنى فعل آخر، وقد كنت قد طلبت الطلاق إلا أن ذلك لم يتم فعدت إلى بيتي وكان زوجي يكلم أخاه أمامي في الهاتف ويتسامر معه دون ان يعمل لي أي اعتبار وكانه لم يفعل شيئا يذكر و…..

الجزء الثاني
اخو زوجي يتحرش بي وزوجي يعلم

بعد ما اصيب بيت ابو زوجي بنكثه ادت الي ازالته وجاء اهل زوجي يعيشو معي بالشقة مؤقت الي ان يشوفو بيت اخر
وبالفعل نقلو العفش بتاعهم في بيت مجاور ليهم بس اصبحو ينامو عندي انا واخو زوجي معاق زهنيا ورغم انه كان بيدايقني ويعاكسني وهو في بيت وانا في بيت الان أصبح الوضع أصعب وجوزي لا حياة لمن تنادي بعد ما حسيته يدافع عن أهله اكتر مني حتي فالشرف
وبعد اسبوع بالظبط بدا ابو زوجي يتعب من انه يروح يتابع تشطيب البيت الجديد وانه يرجع عندنا اخر اليوم
سمحت لهم صاحبه البيت الذي وضعو فيه العفش بتاعهم ان يظبطو المخزن وينامو فيه مؤقت ويبقي قريب من البيت الجديد لحد ما يخلصوة
واصبحت الحياة اكثر هم

لان اخو زوجي كان بيرفض يروح معاهم وحابب يفضل قاعد عندي وجوزي يقؤلي عادي ده مريض نفسي هيروح يعمل ايه
بقؤله بس ده كل حركاته معي حركات جنسيه وتحرش وانا متعودة اخد راحتي فالبيت بلبسي مش معقؤل هفضل طول اليوم بلبسي وحجابي حتي في بيتي
رد عليا رد كالثاعقة قالي عادي اعتبريه مش موجود وخدي راحتك يابنتي هو لا يعقل اي شئ فالحياة

وهنا بدأت أشعر أن زوجي ديوث مش اكتر لانه لا يغار
وبعد إلحاح ومشاكل كتيرة خرج وتركني في الا انا فيه
ولما رجع قالي انه لازم يسافر برة البلد يوم بليله تبع الشغل
جهزي لي غيار او اتنين بسرعه لان الفريق تبع الشغل منتظرين تحت البيت

دخلت جهزت له غيارين وخرج مشي
قعدت طول اليل سهرانه خايفه انام ومخنوقه من وجود أخوة عندي بالبيت وهو الاخر كل ما افتح باب الصاله اشوفه سهران ومش عايز ينام

وجه بكل غلاثه يقؤلي انتي صاحية طيب قومي اعملي اكل انا جعان
قؤلت طيب اوف بقرف كدا
ودخلت المطبخ بجهز ليه الاكل
واتفاجئ به ينظر اليا من ظهري وهو قاعد في الصاله ويضع ايده علي عضوة من فوق اللبس ويتاوة
ايه ده انا خلاص بدأت اتخنق
دخلت حطيت ليه الاكل وبقؤله اطفح وايه الا انت بتعمله ده انت اتجننت

لقيته بيقؤلي اها طيب بالراحة شويه عليا يا قمر
وانا جالي زهول
كأني كنت في حلم او كابوس
ايه ده ودخلت اجري علي سريري وبقؤل لنفسي اها ده المفروض انه شبهه اخرص
ده دخل قالي قؤمي اعمليلي اكل

وبكلمه يقؤلي بالراحه ياقمر
اها يعني ده بيتكلم وفاهم كل حاجه ايه ده
وطلعت عليه تاني بقؤله انت اكلت قالي اه بقؤله انت بتتكلم بقا
وفجائة راح متحول لعادتة القديمة ومش نطق ولا كلمه تاني بدا يتعصب عليا كالعادة كأنه مجنون متل الاول
وانا اتجننت عليه بالضرب واصرخ واقؤله انطق كفايه تمثل انت عايز ايه وليه بتعمل كدا علي ابوك وعلينا كلنا

وبعد إلحاح كتير فالخناق رد قالي طيب ادخلي نامي وبعدين هقؤلك السر
بشرط توافقي ع كل شروطي اولا ثانيا مفيش حد يعرف كل إلا أنا هحكية ليكي غيرك
ايه رايك

قؤلت طيب ايه الشروط الا عايزني أوافق عليها
قالي لا ادخلي نامي والصبح هقؤلك كل شئ
دخلت وانا عقلي اتجن من الأفكار ازاي ده يعيش عمر بحاله وبيمثل عل الكل انه اخرص او مريض نفسي
وايه السر في كدا
صحيت الصبح واتفاجئ
متابعة ليصلك الجزء الثالث

علق ب 20 ملصقات طيب اللي هيعمل متابعه وينشرها في خمس مجموعات

قصة عدم غيرته جعلتني فريسة لاخيه الجزء الثالث

اخو زوجي يتحرش بي وزوجي يعلم🙄
بعد ما اكتشفت ان اخو زوجي المعاق زهنيا والا المفروض انه اخرص بيتكلم واجهته قالي طيب انا هقؤلك عالسر بس ادخلي نامي دلوقت وبكرة نتكلم بس بشرط يكون سر بيني وبينك وبشروطي انا
دخلت انام وبفكر في الشروط وهتكون ايه الشروط وايه الا يخلي واحد زيه كدا طول عمرة يمثل انه معاق ونمت
صحيت الصباح اتفاجئ به مش موجود في الشقة غادر الشقه ومشي
قعدت هتجنن كمان ان جوزي قالي مش مسموح ليه يخرج او يمشي لوحده لانه بيتوه فالطريق
وفي نفس الوقت اقؤل لنفسي يتوة ايه اصلا ده مش مختل ده بيمثل

وفجأة دخل زوجي رجع من الشغل الا كان غائب فيه يومين
واول ما دخل الحمام وخرج سألني عن أخوة راح فين
قؤلته معرفش انا صحيت مش لقيته
راح ضربني كف وهزئني تهزيق السنين وانا من حرقتي وهو بيشتم فيا رحت قايله اخوك مش مجنون اخوك بيتكلم احلا منك وفاهم كل حاجه اخوك بيمثل عليكم كلكم
قالي وايه الجديد معروف انه بيتكلم كلام متقاطع وانا وابي الا بنفهمه انتي ازاي فهمتي من يومين كلامه
قؤلت ليه لا بيتكلم زي زيك كدا
انا كلمته امبارح باليل وحكي معي عادي وقالي هقؤلك علي السر الا جعلني امثل عليكم
وصبحت مش لقيته
زوجي رد بكل برود انتي بقيتي حقودة وعايزة تطفشي اخويا باي طريقه مرة تقؤلي بيتحرش بيكي ومرة تقؤلي دعاقل انتي عايزة ايه
وفجاءة الباب بتاع الشقة يضرب ويخبط جامد فتح الباب جوزي لقي اخوة

قاله كنت فين واتفاجئ به انه بيمثل انه معاق كالعادة ويوضح لاخوة انه كان فالسطوح من اول مزوجي خرج واني انا إلا أخذته وطلعته فوق ينام لوحده فالسطح
ويشاور بايده عليا
وهنا جن جنان زوجي عليا ضرب في ضرب
وقالي ده بعد كدا مش هينام غير في سريري انا وانتي اذا كان عاجبك

انا بدأت افكر في الانتحار بسببهم
ودخل ياخد شاور. وطلع قالي يلا اعملي اكل. وبعد الاكل شوفي اخويا ظبطي ليه لبس غير الا لابسة ده ودخليه ياخد شاور
عملت الاكل اكل جوزي واخوة ودخل ينام وانا جهزت ليه الشاور ودخل اخد شاور ولبسه
وقعد فالصاله قومت اغسل باقي الغسيل كان كتير عندي قولت اشغل عليه الغساله

وانا واقفة بغسل مايله علي الغساله اتفاجئ باخوة المعاق داخل الحمام وانا بغسل ما بين المطبخ والحمام ودخل يمثل انه بيعمل حمام وفاتح الباب روحت قافله عليه الباب بقرف
واتفاجئ بعد دقيقه خارج من الحمام يقرب من ظهري ويحضني بهدؤء من ظهري ويهمس في ودني بالراحة محدش هيصدقك متحاوليش ويحرك جسمة عليا وانا بسمع ليه عايزة اوصل لحل معاه

بقؤله طيب ليه كدا انت اتفقت معي انك هتقؤلي السر وهربت

وهو ما زال يحرك جسمة وشعرت بعضوة انتصب ويقؤلي شروطي الأول
بقؤله شروطك ايه قالي هي إلا انتي حساة الان
بقؤله انت اكيد مجنون قالي ايوة كدا كدا انا مجنون في نظر الكل
ها موافقه والا لا
قؤلته طيب امشي احسن اصرخ وانادي اخوك دلوقت قالي عادي مش هيصدق حتي لو شافني ملط
يابنتي
بس عالعموم فكري كويس مستني ردك
وراح خارج

وانا في زهول من كلامه واشمعنا انا يعني
وراح داخل غرفتي علي جوزي وهو نايم راح نايم جنبه
ولما صحي جوزي قالي انا رايح يوم بليله الشغل هتاخر لانه ضغط كبير اليومين دول لمده ١٥ يوم
فبحاول اروح ٤٢ ساعه وارجع ٢٢ ساعة
ومش عايز الا حصل يتكرر
بقؤله انت ازاي تسمح له ينام في سريري اصلا مينام فالصاله
قالي انا قؤلت ينام فالسرير مش عايز كتر كلام اذا حابه تنامي جنبه نامي ومش حابه نامي فالصاله انتي وراح خارج
واخوة احتل الغرفه مش عايز يخرج منها وانا عايزة ادخل اخد لبس واخد شاور اتفاجئ به مخرج كل ملابسي الداخلية من الدولاب فرشها عالسرير ونايم فوقها بدون لبس كما ولدتة امه
وبيمثل دور المختل ومش عايز ينطق ولا كلمه وكل ما اصحي فيه يبص لي فقط وعينة تجي علي أماكن معينة في جسمي

بقؤله طيب انا هوافق علي شروطك ايه رايك
بما ان اخوك بارد وديوث كدا
لقيته فرح وقالي اايوة اخيرا عرفتي انه ديوث ده هو ده بقي سر الحوار والموضوع كله

بقؤل ايه دخل جوزي في السر بتاعك. قالي لااا تعالي الأول البسي ده ونامي جنبي ونحكي وراح مختار لي قميص من الملابس وعطهولي
قؤلت ماشي بس قبل أي حاجه ماتحصل تحكيلي كل شئ وانا بوعدك اكون معك في كل طلباتك قالي اوك يلا البسي ده وتعالي

قصة عدم غيرته جعلتني فريسه لاخيه الجزء الرابع
وبعد ما اختار لي قميص اخو زوجي البسه قؤلت له ماشي واخدت منه القميص وخرجت عالحمام
اغير ملابسي وانا بفكر ياتري ايه علاقة جوزي بالسر الا بيقؤل عليه ده

المهم بعد ما غيرت لبسي روحت لابسه تاني لبسي الا كنت لابساة ورجعت قعدت في الصاله وطنشت كلامه
وقعد ينادي عليا وانا مش كنت برد عليه راح خارج عليا وبيقؤلي يعني مش سمعتي الكلام

قؤلت له لا انت متأكد اني انا مش هوافق علي طلباتك دي كفايه بقي كلام ومش حابه اعرف السر بتاعك ده
قالي يابنتي السر كله جوزك
قؤلت له مش مهم بقا وبعدين لو سمحت ادخل البس حاجه لو هتتكلم خلاص بقا انا عرفت انك عاقل وميصحش كدا يعني

الحركات دي بعد كدا مش هتمشي معي انا بعذك وبلاش تخليني اكرهك
قالي طيب لحظه هلبس وراجعلك

وفعلا دخل لبس ورجع قعد معي قالي تعرفي انا عارف ومتاكد انك مستحيل تفرتي في شي يمس كرامتك
بس انا كان لازم اكسرة زي ما كسرني كدا
بقؤله كسرك ازاي ممكن تحكيلي
انا بجد ارحتلك وحابه اسمعك
وليه انا بالذات الا قررت انك تتكلم معي وتثبتلي انك مش مختل زي ما بيقؤلؤ
قالي بصي
انا طبعا مش مولود كدا انا لحد كان عمري ٦ سنوات كنت طبيعي زي اي حد

وكل الا كنت فاكرة في الوقت ده أن ابي بعد ولادتي بشهرين حسب ما كنت بسمع انه عمل حادث والحادث ده افقدة القدرة الجنسية تماما وكنت صغير ديمنا بنام معي ابي وامي فكنت وقتها فاهم كلامهم لاني كنت تقريبا عمري اربع سنوات وكنت بشوف كل يوم محاولات ابي لإرضاء امي وامي تتعصب عليه ويشتمو بعض
بسبب انها عايزة بس هو مش قادر وهي كانت فالوقت ده صغيرة واكيد اتحرمت

دامو هالوضع ده ممكن سنه كل يوم ع الحال ده
لحد ما ابي ترك البيت وبدأ ينام في شغله ولا يرجع الا كل ما يحتاج يغير ملابسه او ياخد شاور ويمشي
ومع الوقت حصل عندنا فالبيت عطل في الكهرباء ولغبط كل تحركات الكهرباء فالبيت
امي قالت لاخويا الا هو جوزك الان اجري شوف كهربائي يشوف ايه المشكله
وفعلا راح اخي بحث عن كهربائي جابه معاه
شاف ايه العطل وقال إن العطل مش مبين مكانه بالظبط هنتطر نعيد تعديل كل كهربة البيت من اول وجديد
والكلام ده هياخد حوالي اربع ايام شغل ومبلغ كبير
امي قالته ماشي بس ياريت تجي من بدري وتبدأ شغل
وفعلا تاني يوم جه الكهربائي وبدأ شغل فالبيت وانا كنت ديمنا موجود معاهم فالبيت وأخي كان بيخرج يشتري طلبات الا بيختاجها الكهربائي للشغل

وكانت امي ديمنا تتابعه بالشاي وبعض الكلام والحكايات وانا معاهم بس كنت واخد الموضوع عادي
وكنت بشوف الكهربائي سعات بيحتك بأمي او يحضنها واول ما يحسو بي بنظر عليهم يتركو بعض وكأنهم بيتكلمو عي شغلة تبع البيت
وفي مرة اخر اوي واليل دخل وسمعت الكهربائي بيقؤل لأمي انا عايز انام هنا اليوم عشن اقؤم بدري اشطب الشغل ده

وفعلا نام معنا فالبيت وكان نايم معي في غرفتي وامي نايمه جوة وجوزك رجع متأخر راح نام جنب امي
وبعد نص اليل صحيت مش لاقي حد جنبي
قؤمت دخلت عند امي لقيت اخي نايم لوحده صحيته بقؤله امك فين قالي معرفش قؤلته لا قؤم ندور عليها
والبيت مظلم بدون كهرباء وبدأنا نتحسس انا وهو في البيت لحد ما دخلنا غرفه فيها الخزين ولقينا امي نايمه في حضن الكهربائي وهنا كانت أول صدمة لي فالوقت ده بس كانت عاديه علي جوزك لانه كان أكبر مني وكان بالغ وقتها وعارف انه ده ذنا

بدأت امي تهرول عليا لأنها خايفه مني اني ممكن اقؤل لأبي علي الا انا شوفته
وانا بجري وابكي فالظلمه وقعت من فوق في بير السلم وهنا كانت بداية تشنكات وعدم النطق واختلال في المخ حسب ما كتب الدكاترة
لأبي وفعلا قعدت حوالي خمس سنوات في الوضع ده
وطبعا أصبح السر كله ميت معي لان

ي كنت مختل عقليا واخرص ودي كانت فرصة ان امي او اي حد يعمل حاجه قدامي كأني مش موجود
وفي يوم صحيت من النوم عيوني مغبشه او مش شايف وخارج مش شايف باب الغرفه مجرد رجلي جت علي شبشب راح وخدني عالبلاط بدماغي اتفتحت راسي ٨غرز فالوقت ده امي خدتني جري عالمستشفي وبعد الغرز بكام ساعه رجعت البيت وانا راقد فالسرير حسيت اني انا بني آدم طبيعي وبدأت اتحسس مع نفسي الذكريات وايقنت اني رجعت لطبيعتي تاني زي الاول وانا مش مريض ولا مختل

فحبيت اعملها مفاجئة لأمي وقولت ادخل عليها واقلها امي عايز اكل او اقؤلها اي حاجه تحسسها اني رجعت لطبيعتي وبتكلم
ودخلت بهدؤء اشوفها نايمة الأول والا صاحيه عشن محرقش المفاجئة
واذا بي……

قصة عدم غيرته عليا جعلتني فريسه لاخيه الحلقه الخامسه والأخيره

#عدم_غيرتة_عليا_جعلتني_فريسه_لاخيه

_____الاخيرة______
بعد ما حبيت اعمل لأمي مفاجئة اني رجعت بتكلم تاني وبقيت فاهم كلشي ومش معاق زهنيا
دخلت بهدؤء علي غرفتها واذا بي اتفاجئ من ورا الباب بصوت هادئ وتاؤهات دخلت ببص من الصدمة لقيت الا بيمارس معاها اخي الا هو جوزك الان

بقؤله انت اكيد مجنون اخوك ينام مع امك ازاي
قالي فعلا انا مجنون في نظركم جميعا
لاني دخلت عليهم ومع ذلك كملو مع بعض وكاني مش موجود
ومن هنا بدأت امثل دور اني متل الأول معاق زهنيا
ومع الايام
كنت ديمنا اشوف جوزك معاها وفالصاله وانا قاعد ولا حياة لمن تنادي

وكان يعلم جوزك بكل تحركات امي
كدا بقا عرفتي ان جوزك ديوث والا لسه
انا بدأت اقشعر من حكايتك دي انتي ازاي قدرت تصمت كله ده وتمثل وانت شايل جواك كل الكلام ده
وليه انا إلا اخترت تتغزل بي وتحرق دمي

انا شوفتك من البدايه حسيت انك خسارة في اخي ومكذبش عليكي حبيتك لدرجة اني كنت ديمنا بفكر فيكي
وبقؤل امتي تفهمني وتجي فرصه اقعد معاها واحكيلها
وع فكرة جوزك لما قالك اني انام معاكم في السرير وغصب عنك مكنش بيعذبك بالكلام لااا

دهو بيمهل لاستمتاعة بالدياثه بتعته وكان قاصد انه يمارس معك الجنس أمامي واحتمال كمان كان يشاركني معكم
بس هو مش عارف يقنعك بكدا

انت هترجع لجنانك تاني اتعدل بقي وكمل امك فين؟؟
امي ماتت
ماتت ازاي؟
احكيلي
هقؤلك سر محدش يعرفه غير. ربنا بعدها
في يوم من أيام المرار

كانت أمي بيدخل عندها رجاله وطبعا بوجود الاستاذ جوزك
انا ابي من يومة وهو علي الله مش خبرة
..
كان ديمنا هربان زي منا حكتلك فالاول
المهم في يوم دخل راجل يصغر عن أبي سنتين تقريبا كنت لأول مرة اشوف الرجل ده
بس من طريقه كلامه مع امي وأخي كأنهم معرفه قديمه جداا

وبدأت يتردد علي بيتنا كل أسبوع مرة او مرتين
وفي أحد المرات دي كنت لوحدي فالبيت وامي منتظرة طبعا اتعمدت اني افضل معاهم وهم اصلا عادي في وجودي منا معاق زهنيا في نظرهم

من بين حكايتهم وكلامهم عن الزكريات
اكتشفت ان امي ع علاقه به من قبل الجواز من ابي وانه كان هو العاشق الحقيقي لأمي

وان في أيام مكانت امي لسه عروسه كان الرجل ده بيعطيها منوم تحطه لأبي وينام ابي والعاشق ده كان بيدخل يمارس معاها الجنس في وجود ابي
والاغرب من كدا ان انها حملت زوجك ده من نفس العاشق يعني اخي ع ورق باسم ابي فقط
ده الا فهمتة من كلامهم

انت بتقؤل ايه
..
اقسم بالله مثل ما بحكيلك كدا بالظبط
..
امك فين ممكن تحكيلي امك ماتت فعلا والا طفشت مع حد..
لا امي ماتت وانا السبب في موتها
..
ازاي بقا كمل
.
بصي انا طبعا بعد كل إلا كنت بشوفه ده كان دمي بيتحرق اكتر علي ابي
انه عايش في خدعة الله اعلم بيها اذا كان عارف او لا
بس هو في مرة قعد معي بيوم علي سطح البيت في صباح بارد من الشتاء كنا بنطلع نقعد فوق الدور الخامس فالشمس وكانو بياخدوني معاهم او انا بطلع وراهم
.
بس قعد جنبي وانا قاعد حسيته بيكلم نفسه بس بيوجهه لي الكلام كأني عاقل وبيقؤلي تعرف يابني انا حاسس ومتاكد ان ورا مرضك ده سبب
انا كان كل أملي فيك انت سبحان الله انت غالي علي قلبي اكتر من اخوك الكبير
..

وهنا بدأت افتكر كلام العاشق لأمي وايقنت ان اخي بن حرام
بس ابي بيحكي معي علي اساس اني مش فاهم هو بيفضفض مع منفسه
وقلبي اتوجع اكتر
حبيت اخلصه من العار الا جواة والا هو حاسس بيه بس خايف يكون ظالم..
بعد اسبوع من القعده دي تقريبا
كنت صاحي بدري قبل الشمس ما تطلع لسه ولقيت امي صاحيه بردو كان الجو برد جدا
وقاعدين منتظرين الشمس تطلع عشن نطلع نقعد فيها
وفعلا طلعنا السطح امي طلعت فالأول وتركتني
كان من عادتها تاخذني في ايدها للسطح
بس المرة دي طلعت لوحدها وانا طلعت وراها
لقيتها واقفه علي سور زي بلكونه صغيرة كدا بتطل علي الشارع وانا بدون تفكير عليها من رجلها وقلبتها من فوق نزلت ميتة
وهنا حسيت اني عملت جريمة بس قلبي ارتاح كتير
ومحدش عمرة هيفهم انها اترمت كل إلا اتذكر انتحار انها انتحرت
ضميري وجعني كتير
بس كل ما احس بوجع قلبي افتكر الا كانت بتعمله ارتاح اني قتلتها
..
وها انا الان بخيرك. إن تستمري مع جوزك او تنطلقي منه لانه فعلا مش هينفع معك ومستقبله كمان لانه فالحقيقه بن ذنا
..
انت كدا قلبت حياتي ودمرتني
نفسيا بس تعرف انا حبيتك جدااا
بس تفتكر اعمل ايه عشن اتطلق منه
.. انا قادر اهرب معك في اي مكان بعد الطلاق
انتي خلي الطلاق عن طريق المحكمه خلع
..
وفعلا قؤلت لجوزي طلقني رفض في الأول ومع اول جلسه في المحكمه طلقني لانه خاف يصرف وانا كنت متنازله عن كل حاجه مقابل طلاقي
وبعد ٦ شهور من طلاقي لقيت أخوة المعاق بيتصل عليا وبيقؤلي انا في محافظة كذا منذ اسبوع
واكتشفت انه قعد مع ابوة وحكي ليه كل حاجه زي ما حكي معي بالظبط

وابوة ساعدة بكل ماله وشجعه علي الزواج مني وكتب ليه كل الميراث بس شرط عليه أن يخرج برة الدوله
وفعلا سافرنا واحنا الان عايشين حياة جميله
… وهنا انتهت حكايتي مع اخو زوجي المعاق
يهمنا رأيكم في التعليقات

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 26

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

banner
http://www.reel-story.com

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

Comments to قصة عدم غيرته جعلتني فريسه لاخيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact