214 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

الكاتبة آن ديكلو أثناء تسلمها جائزة رواية قصة أو

من المواقف الغريبة، التى تحفل بها الذاكرة الأدبية، وتحديدا في الغرب، هى واقعة قيام كاتبة بتغطية وجهها خلال حفل تسلمها جائزة عن رواية كتبتها وصنفت أنها أشهر رواية_جنسية فى تاريخ الأدب.

تفاصيل الواقعة التى نحن بصددها، هي عن رواية “#قصة_أو” للكاتبة بولين رياج، والذى نعرف أنه اسم مستعار للكاتبة، استخدمته من أجل أن تكتب الرواية التى أصحبت فيما بعد، من أشهر الروايات الجنسية، والتى شغلت الرأى العام، بل لاحقتها شرطة الآداب فى فرنسا منذ صدورها فى عام 1954.

والكاتبة بولين رياج، اسمها الحقيقى آن ديكلو (1907 – 1998)، وقد أصبحت روايتها Story Of O أو “قصة أو” من روائع الأدب الفرنسي فيما بعد، إلا أنه حينما صدرت الترجمة الإنجليزية للرواية، فى عام 1965 وفازت بجائزة دوكس ماغوتس، كانت الشرطة تسعى لمعرفة كاتبة الرواية للقبض عليها.

 

ولهذا، فحينما تم الإعلان عن فوز رواية Story Of O أو “قصة أو” بالجائزة، ذهبت الكاتبة ذات الاسم المستعار، والذى يتصدر غلاف الرواية إلى الحفل، بعدما غطت وجهها بقطعة قماش بيضاء، ودست يديها وذراعيها فى قفازين طويلين أبيضين.

 

وحينما سعت شرطة الآداب إلى ملاحقة الكاتبة ولجأت إلى الرجلين اللذين سلماها الجائزة، رفضا الكشف عن مكانها، وعلى الرغم من التحقيقات الجارية بشأنها، لكنه لم يتخذ أى إجراء قانونى فى حقها.

لتنزيل الروايه من هنا 

رواية قصة أو للكاتبة بولين رياج – Story of O