التخطي إلى شريط الأدوات

رواية المتملك المجنون Crazy Dominator

To report this post you need to login first.
4
(1)

 829 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

رواية المتملك المجنون Crazy Dominator

المدعو بيكهيون … او كما يقال عنه سيد الشياطين

رئيس عصابه .. قاتل متسلسل.. يملك اكبر شركات التصدير في كوريا الجنوبية
….لا يؤمن بالحب ابدا فإن اعجبه شيء امتلكه فقط …حتى وان كان بشرا

….تدعى اكيرا …ستكون ضحيه البطل
ستعاني آلام لم يعاني منها بشر من قبل…

وستبدأ احداثنا بدوامه العشق….

★انتظروني★

٭٭عازفه على سمفونيه الشياطين٭٭

#المتملك_المجنون
الخامس من يناير 5-1-2019

قصتنا تبدأ عند فتاة وحيدة بالاحرى تعيش وحيدة رغم ان لديهاا عائلة الا انهم لا يعترفون بها لا يحبونها لدرجة انها منذ الصغر وضعوها بمنزل لوحدها وخادمة بعمر ال50 على ما اظن تعتني بهاا وكيف يحبونها وهي كانت ابنة غير شرعية لهم ؟؟¡
________________★★_______________

انجب والدها هذه الفتاة من حبيبته ولكن سرعان ما سمع خبر حملها و ولادتها للفتاة شعر بالصدمة وخشى ان تتسبب هذه الفتاة بإنتشار هذا الخبر في الصحف والقنوات التلفازية وبذلك تفلس سلسلة شركاته دفعة واحدة لذا قتل حبيبته وكان ينوي قتل ابنته تلك ولكن تلك الخادمة بعمر ال 50 طلبت من السيد ان ترعى هذه الفتاة بلا اي تذمر وبالطبع سيعطيها النقود لكي تصمت لكن لا تريد تلك الاجوما النقود لها بل لتعتني بتلك الملاك الصغيرة …
#بعد 19 سنة
… : هي اجووماا اين معطفي ؟!
السيدة كيو : ايتها الحمقاء انه في الخزانة الدرج الرابع
… : شكراا يا اجمل اجوما في العالم 😍😍
السيدة كيو : اكيرا متى ستنتهين من النفاق ايتها المخادعة
اكيرا : لن انتهي منه امي
السيدة كيو : لا تقولي لي امي ايتها الحقيرة انا لا اعرفك…
اكيرا : حقا ؟؟
السيدة كيو : اجل
**تظاهرت اكيرا بالالم الشديد في بطنها وجلست على الارض وهي تصرخ *
فزعت السيدة كيو لها وقالت: صغيرتي صغيرتي ما بك ارجوك تحملي اااه هي هي اكيرا وهي تمسك كتفها
ضحكت اكيرا بقوة لدرجة انها امسكت بطنها من شدة الضحك
اخذت السيدة كيو عدة دقائق لتستوعب الامر امسكت اذن اكيرا بغضب
وقالت : متى سوف تنتهين من الاعيبك هذه يا فتاة ؟؟
اكيرا : لن انتهي عزيزتي ولقد فعلت هذا لارى مقدار حبك لي
السيدة كيو : مشاكسة
اكيرا : اعلم
السيدة كيو : هيا للتناولي الفطور
اكيرا : لا اريد ساذهب للبحث عن عمل اجوماا
السيدة كيو : لكن
اكيرا : لا تقلقي سأتناول الفطور فيما بعد ..وداعا قبلت وجنتها وذهبت
السيدة كيو : يا لها من فتاه
*مرحبا انا ادعى اكيرا او كيم اكيرا على ما اظن انا فتاة في ال 19 من العمر لست فقيرة خالتي الاجوما معها نقود لا اعلم من اين تأتي بها لكن لا احتاج النقود البتة خالتي لا تجعلني احتاج شيئا لكن دائما ما اسالها عن عائلتي فتصمت ولا تقول لي
حتى انها تخاصمني لانني اسأل ولا تقول شيئا البتة يالحسن حظي اعتقد انني يتيمة على ما اظن حسنا انا فتاة ذات قوام متوسط يقول الجميع انني جميلة ومثيرة لكن عندما ارى نفسي بالمرآة صباحا عند استيقاظي من النوم اشك في كلامهم لانني ارى شبحا امامي وليس فتاة …شعري اسود طويل يصل لأسفل ظهري
وعيناي كلون الليل اسود واسعة وبشرتي ناعمة بيضاء وشفتاي وردية منتفخة صغيرة وناعمة 😍😍 هل اكمل ؟؟ لا اظن ً… حسنا انا الان ذاهبة للبحث عن عمل جزئي يتناسب مع دوامي بالجامعة اووه نسيت انا بالجامعة السنة الاولى لي وانا ذكية جدا على حد علمي لم اواعد احدا حتى الان وهذا يعجبني **
وصلت اكيرا لاحد المقاهي الفاخرة
*تتسائلون لما ابحث عن عمل وانا لست فقيرة ومعنا النقود التي تكفينا حسناا انا احب الاعتماد على نفسي ولا اريد ان اجعل كل العبىء على خالتي قررت انني سأدفع اقساط الجامعة من تعبي من الان وصاعدا *
دخلت اكيرا المقهى وسألت عن مكتب المدير طرقت الباب عدة مرات حتى سمعت المدير يقول : ادخل
دخلت اكيرا انحنت وقدمت نفسهاا للمدير
قالت له : مرحبا سيدي ادعى اكيرا اتيت لاسأل عن مكان شاغر للعمل هنا
المدير بلطف : اهلا ي بنتي اكيرا صحيح ؟؟
اكيرا بلطف : اجل سيدي
المدير : لا تقلقي بالطبع هناك مكان شاغر هنا ان كنت تودين
اكيرا : ح..حقا ؟؟
المدير : طبعا يمكنك البدء غدا الساعة 4 عصرا
اكيرا : بدوام جزئي صحيح سيدي؟ اسفة على السؤال لكن بسبب جامعتي
المدير : لا تقلقي بالطبع
اكيرا : شكرا جزيلا لك سيدي
المدير : اهلا ي بنتي
خرجت اكيرا وابتسامة كبيرة على ثغرهاا
خرجت من المقهى وهي سعيدة حتى اصدمت بأحد الاشخاص ووقعت فوقه ..لم تنظر اكيرا للشخص ابدا بل اكتفت باخفاء وجهها بصدره بعد عدة دقائق
الشاب : هي يا جميلة عل اعجبك الوضع هكذا
نظرت اكيرا للشاب بعيون دامعة تفيد بأن تجعل مئة شخص يقع في شباكها وكانت تتشبث بقميص ذاك الشخص من الاحراج
نظر الشاب في عيناها مطولا بلا ان يرمش حتى وهي تشعر بالخجل الشديد منه ووجنتها تلونت باللون الاحمر وهي تبادله النظر في عيناه على تلك الوضعية
صنعا تواصلا بصريا لا اكذب ان قلت انه دام ل 10 دقائق
Akira pøv
يا اللهي ما هذا الوضع المحرج كيف وقعت على هذا الشاب لا استطيع حتى النظر في عينيه اكتفيت بٱخفاء وجهي بصدره وتشبثت بقميصه سمعت صوته وهو يناديني اه يا اللهي هل هذا الشخص حقيقي ان النور يخرج من وجهه يالوسامته لكن ملامحه مخيفة حقاا
End pov akira
….pov
من هي التي وقعت علي الا تعلم من انا اقسم انني سأقطعها اربا ارباا ناديت عليهاا لارى وجهها يظهر لي تدريجيا عندما نظرت اليها ووجنتاها تلونت بالاحمر من شدة الخجل والدموع بدأت تتجمع بعيناها وهي تتشبث بقميصي اقسم انني وقعت في شباكها عيناها كفيلة بأن اقع لهاا
End pov ….
حاولت اكيرا ان تبتعد عنه لكن شعرت بأن قدماها لم تعد تحملهاا من شدة الخجل
….. : اتريدين مساعدة ؟؟
Pov ….
يا اللهي من كان يتوقع انني سأقول هذا الكلام هل هذا الشخص هو انا ؟؟ حتى انا صدمت من نفسي لكن ماذا افعل ؟؟ كيف اتخلص من هذا الشعور تبااا انا ذو القلب القاسي كيف اغفر لهذه الفتاة بأنها وقعت علي ؟؟ قاطع تفكيري صوتها وهي تقول اسفة عنما سمعت صوتها اقسم انني كنت اريد سرقته يا اللهي صوتها فقط كفيل بان يقع له لي احد تباااا
End pov
اكيرا : اسفة سيدي حقا حاولت الابتعاد عنه بيديها الصغيرة لكن اه قواها قد تلاشت تدريجيا تبا لقد نسيت ان لديها حساسية تجاه عطر ال *wery* وذاك الشخص يضعه وقد اغمي على اكيرا فوق ذاك الشخص
…. : هي استيقظي هل انتي بخير ؟؟
اكيرا : …. لا رد
…. : هي ايها السائق احضر رجالي بسرعة
السائق : امرك سيدي
باتصال واحد فقط كان هنا اكثر من 5 رجال ذو عضلات وقوام كبير يقفون امام ….. ليحملوا اكيرا ظنا منهم انه يريد منهم قتلها
الرجل (1) : سيدي اتريد منا حمل هذه الفتاة وقتلها ام تريد منا اخذها لاحد الاماكن ونفيها
….. : ضربه على وجهه بقبضة يده الحديدية بقوة كبيرة
وقال : تجرأ ان تفكر في لمسها حتى اريد منكم ان تأتو لي بكل معلومات هذه الفتاة واريد منكم ان تتصرفوا بشأن الصفقة التي لم استطع حضورها افهمتم ؟؟
الرجال : امرك سيدي
الرجل (3) : سيدي اتريد مني حمل الفتاة ؟؟
….. : اتريد قتلك ؟؟
الرجل (3) بخوف : اسف سيدي
حملها الشخص بين يديه وادخلها السيارة وتوجه للمستشفى خوفا عليها بسبب اغمائها المفاجىء
دخل …. المستشفى عندما دخل فقط كأن المستشفى في حالة اعصار خوفا منه واحتراما له نادى على احد الاطباء
وقال :احضر لي طبيبه حالا
الطبيب : لكن انا طبيب سيدي
….. : اتظن انني سأجعلك ايها الحقير تلمسها ؟؟
الطبيب بخوف : حسنا سيدي اسف
بعد مدة خرجت الطبيبة من الغرفة وقالت : لا تقلق سيدي لكن كان لديها حساسية من عطر يدعى *BØŜŜ*
…. ببرود : حسنا *في نفسه تبا هذا هو العطر الذي وضعت منه صباحا * ايمكنني الدخول لهاا ؟؟
الطبيبة : بالطبع سيدي
الشخص : …
__________________ #ŜŢØØØOOP
انتهي البارت الاول يا ريت تتفاعلو رجااااااااء
حتى نزل البارت الثاني 😍😍😍
سرانغهي

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.


Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
DMCA.com Protection Status
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact