544 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

 قصة الحقنه السحريه كامله

الحقنة_السحرية

تقول صاحبه القصه

انا واقعة بمشكلة كبيرة ومعقدة ومش عارفه اعمل ايه ابن عمي الي بقاله عشرين سنة مغترب شاف صورتي واعجب بيا وقرر يطلب ايدي لما يرجع مصر بعد شهر هو واهله طب هتقولو فين المشكلة بكدة انا هشرحلكم كل حاجة
الحقيقة ان الصورة المحملة ببروفايلي مش نفسها صورتي الحقيقة ومش بتشبهني خالص لان لوني في الصورة فاتح ولوني بالحقيقة اسمر.

اسمي لبنى عندي ٢٥ سنة عاطلة عن العمل شكلي جميل جدآ ما عدا لوني الاسمر امي كانت دائمآ تقلي لو كنتي افتح شوية هتجنني الشباب
في كل مرة اخرج كنت بسمع كلام اشكال والوان عني الي بتقول دي مش هتتجوز والي بتقول حرام حلوة بس سمراء والي يقلول ايه الليل الي هجم علينا ده وكلام جارح كتير اوي

لبست وخرجت قاصدة بيت صحبتي دلال حكتلها بالي حصل قلتلي ألف ألف مبروك يا حبيبتي احنا لازم نسهر اليوم ونحتفل بالخبر الجميل ده
قلتلها انتي اتجننتي ولا ايه بقلك انا واقعة بمشكلة كبيرة تقوليلي احتفال ومش عارف ايه
قلتلي مفيش مشكلة خالص انتي بس الي معقدة الامور
قلتلها اصلك مش عارفه مرات عمي عنصرية اد ايه دي لو شافتني وعرفت الحقيقة ممكن تموتني
قلتلي مرات عمك وجوزها قضو كل حياتهم خارج مصر ومش عارفين حاجة عنك وقبل ميعرفو لازم نعمل مخاطرة

المخاطرة الي كانت بتتكلم عنها دلال هيا عبارة عن حقنة بياخدوها اصحاب البشرة السمراء بتحول لونهم لابيض بس المشكلة بتكمن في ان بعض الناس جسمهم مش بقاوم مفعولها وبموتو على طول بس المحظوظين هما الي ممكن يعيشو بعد مياخدو الحقنه

خفت اوي واتوترت و قلبي خفق بشدة بعد معرفت نتيجة الي هعملو
قلتلها طب سعر الحقنة دي كام؟؟؟
قلتلي عشرين الف جنيه ويمكن اكتر ده اقل سعر متوقع
قلتلها يالهوي على كدة لازم ابيع صيغة امي استاذنك لازم اروح محتاجة افكر كتير بالموضوع ده
قلتلي فكري براحتك بس اوعي تجيبي سيرة لحد اني الي قولتلك على موضوع الحقنة ده
قلتلها اطمني مش هقول لحد الكلام ده هيفضل سر بينا

رحت البيت لقيت امي بتنضف في العفش قلتلها لسه بدري عالحاجات دي انتي مستعجله ليه ومتنسيش انك تعبانه والدكتور منعك من الاجهاد
قلتلي والنبي سبيني اعمل الي عاوزاه انا فرحانه وحابه اعملك كل حاجة بنفسي
قلتلها طب متتعبيش نفسك

دخلت اوضتها وسرقت كل الدهب بتاعها ورحت بعته ومشيت لصحبتي قلتلها خلاص انا فكرت كويس لازم اخد الحقنة دي واغير لوني ولو جرالي حاجة سلمي الرسالة دي لامي
قلتلي هو الرسالة دي فيها ايه بالظبط؟
قلتلها اعتذار وطلب سماح

رحنا انا ودلال لست اسمها جواهر هيا الي بتجيب الحقن دي وتبيعها للشباب ولانها ممنوعه والقانون بعاقب على تداولها بتوزها سرآ وعلى الرغم من خطورتها ومعرفة الناس لاضرارها مسبقا كانو بياخدوها

الحقنة دي اتسببت على مر السنين بموت الكثير من الشباب والبنات الي عاوزين يغيرو خلقة ربنا وقليل منهم الي قدر يعيش ومحدش عارف على وجه التحديد الحقنة دي جات منين ومين صنعها بس الحقيقة ان شركة امريكية متخصصة في كريمات التجميل ركبتها عشان يكسبو من وراها دهب خاصة انهم صدروها لاكتر بلد يعج بالعنصرية

الوقت كان متاخر والهدوء عم كل المكان ومفيش حاجة مسموعه غير ضربات قلبي الخائف قطعها صوت جواهر وهيا بتكرر عليا مدي ايدك لو سمحتي
دلال قلتلي ايه مالك يا لبني انتي خايفة ولا ايه؟
جواهر قلتلي محدش بموت ناقص عمر يا حبيبتي متخفيش لو فضلك ايام بالدنيا هتقضيها يلا مدي ايدك خليني اديكي الحقنة ورايا شغل كتير

اخدت الحقنة ورحت البيت لقيت امي نايمة بستها وودعتها ودخلت اوضة بابا بوسته وودعته مش عارفه بكرة هكون فين يمكن اموت او اعيش كل الاحتمالات واردة قمت طفيت اللمبه وقطيت بنوم عميق……….

الحلقة الثانية
صحيت الصبح على صوت موبايلي وانا مش مصدقه اني عايشه قعدت انطط وادور على نفسي لحدي موقعت عالسرير قمت بسرعه بصيت لنفسي في المرايا اتفاجات ان لون بشرتي اتغير للابيض فرحت اوي وأخيراً اتحقق حلمي اخدت الموبايل لقيت اربعين مكالمة غير مستلمة من دلال
اتصلت تاني رديت عليها قلتلي مين بكلمني ردي عليا بسرعه لبنى مالها؟ قلتلها اهدئ يا بت مالك في ايه انا عايشه اهو وزي الفل قلتلي انا فضلت طول الليل بفكر فيكي متتخيليش كنت خايفة اد ايه مكنتش هسامح نفسي لو جرالك حاجة
قلتلها خلاص متعيطيش يا حبيبتي انا زي الفل وبالمناسبة دي لازم تعزميني غدا والحساب عليكي يلا سلام

خرجت برة الاوضة امي وابويا اول مبصولي مكنوش مصدقين ان دي انا بنتهم لبني ابويا قلي انتي مين انطقي ولا هطلبلك البوليس
قعدت اضحك عليهم وقلتله ايه يا بابا معرفتنيش ولا ايه انا بنتك لبنى
قلي معقول وايه الي غيرك كدة دنتي بقيتي ولا نجمات هوليود ده لولا الست والدتك مكنتش موجودة كنت اخدتك بالاحضان
امي قلتله منا عارفاك يا ابو عين زايقة
قلتلها ها ايه رائك يا ماما بشكلي الجديد؟
قلتلي اكيد دي خلطة الولية ام حسنين الي حضرتهالي هيا الي خلتك بيضة وزي القشطة
قلت في سري ام حسنين ايه وزفت ايه خلطاتها كلها معمولمة من وسخ البهائم كتها القرف

خرجت من البيت والكل مكنوش مصدقين ان دي انا واي حد يشوفني يفضل يبصلي من فوق لتحت والشباب مبطلوش تحرش فيا لدرجة اني اتحجبت

ابن عمي هشام لما كلمني فديو وشافني انبهر بجمالي وقلي انا هرجع خلال اسبوع واحد واتجوزك كل حاجة جاهزة متقلقيش لما اوصل هنتفق على كل التفاصيل
قلتله ايه يا حبيبي انت مستعجل على ايه بس متهمد شوية الله
قلي حد يشوف القمر وميستعجلش على لمسه انتي عسل ونفسي ادوقك انتي وردة وعايز اشمك
قلتله وبعدين معاك في كلامك الحلو ده خلاص اقفل بقا لازم اروح
قلي والنبي كمان خمس دقائق بس عاوز احفظ تفاصيل وشك لان عقلي مش قادر يستوعب كل الجمال ده حتي لو فضلت ابص عليكي العمر كلو هفضل محتار في متاهة سحرك وجاذبتك
قلتله سلام يا حبيبي ورايا شغل كتير

قمت قعدت جنب المرايا وبقيت اتخيل يوم زفافي وانا لابسه الفستان وبرقص مع هشام وانا مبسوطة

الايام جرت بسرعه وهشام واهلة جو مصر وعملنا الفرح كان اجمل يوم بحياتي الكل فرحلي وخصوصا صحبتي دلال
هشام شالني بين اديه ودخلني اوضة النوم قلي من اليوم هعيشك زي الملكة انتي شاوري بس وكل حاجة تحت امرك يا جميل قلتله اما نشوف بقى

بيت هشام وعيلته كان كبير اوي وجميل للغاية عشت فيه اجمل ايام عمري ومكنتش عندي مشكلة الا غيرة هشام الزايدة كان بحبني بجنون وبغار عليا من الهوا الطاير وده كان بزعج حماتي العقربه كتير الي فضلت تحرض ابنها عليا طول الفترة الماضية كان هدفها تخليه يطلقني ويتجوز لاني لسه مخلفتش

في احد الايام جيت من السوق مبسوطة وشايلة اكياس كتير لما دخلت اتعثرت بحجر ووقعت الاكياس البواب قام ساعدني في التقاطها وأثناء محنا بنلملم في الحاجة هشام جا ونزل ضرب في البواب المسكين وهو بقله انت ازي تبص عليها وتلمسها لبنى دي بتاعتي انا لوحدي
بصعوبه بالغة خلصنا البواب من تحت ايدين هشام ودخلناه جوة عصبيته كانت مش طبيعية خالص فجاءة اغمى عليا

صحيت على اصوات زغرودته حماتي اول مقمت باستني وقلتلي اخيرا يا لبنى هتجبيلي حفيدي الي بقالي سنين مستنياه
قلتلها ايه يعني انا حامل
قلتلي الدكتورة كشفت عليكي وقلتلنا انك حامل

كنت عاوزة اقوم بس هشام منعني وقلي من اليوم اعتبريني خدامك مش هسمحلك تتحركي من السرير اطلبي اي حاجة هجبهالك
قلتله حتى لو طلبت النجوم؟
قلي وحياتك لو طلبتي الشمس نفسها لاطير واجبهالك يا زهرة عمري
قلتله ربنا يخليك ليا يا روحي وميحرمنيش منك

وتمر الايام والكل سعيد بولي العهد القادم في الطريق وجهزو كل حاجة لاستقباله ومبقاش وقت كتير حتى انجب طفلي
حماتي و هشام كانو متحمسين خالص يشوفو الطفل و َجا اليوم الموعود بطني وجعتني بنص الليل وبسرعة اخدوني للمستشفى بحالة سيئة ووضعت مولودي بصعوبة بالغة.

وهنا توقف الزمن فجاءة وادمرت كل احلامي في ثواني وكاني رجعت للصفر والكل انصدم حماتي وبابا وهشام بعد مشافو ابني لدرجة ان حماتي اغمى عليها والممرضات جريو وهما بصرخو ……….

الحلقة الاخيرة
طفلي طلع مشوه جدآ وبشع للغاية هشام لما شافه انفعل بشدة ودخل بحالة هستيرية مسكني من اكتافي وقعد يهز فيا وهو بصرخ وبقلي ده مش ابننا صحيح انطقي يا لبنى

قلتله ارجوك اهدا يا هشام ده ابننا

ابوه جا مسكو قام بص عليه وقله بابا ارجوك قلي ان الوحش ده مش بخصني ابني لايمكن يطلع بشع حتى شوف لونه اسمر ازي

فجاءة يصمت هشام للحظة وكانه يسترد زكريات الماضي واللحظات القصيرة التي جمعتني بالبواب ادم ويلعب الشيطان بعقله فهو مش عارف ان لوني الحقيقي اسمر وشئ طبيعي يطلع ابني بنفس اللون

فجاءة ينفعل هشام ويلتقط اقرب مقص ويغرزه براس الطفل وسط صراخ وصدمة الممرضات الي جريو من هول المشهد بعدها مسكني من شعري وقلي انا عارف كويس ده اكيد ابن البواب

حاولت اشرحله بس خنقني باديه كان زي المجنون ابوه حاول يساعدني بس هو الاخر اتلقى طعنه نافذة بالقلب بعدها جري وسابني بعد ما اغمى عليا افتكر اني مت

صحيت بعد ساعة على اكبر مصيبه موت ابني وحمايا فضلت اصرخ والطم في نفسي وابكي بحرقة والم كبير حتى المهدئات القوية مقدرتش تاثر عليا ليه بس كدة يا ربي هو انا عملت ايه عشان يحصل فيا كل ده

هشام خلاص اتجنن وفقد عقله راح الفلة وقتل البواب بكل دم بارد اما انا رحت لصحبتي تشرحلي سبب الي حصل قامت اخدتني لجواهر الست الي ادتني الحقنة قلتلها هو الحقنة دي ليها تاثير على الحمل

قلتلي هو انتي متعرفيش ان الحقنة دي بتشوه الجنين الاول وبتسبب عقم دائم بعدها يعني تاني مش هتخلفي
قلتلها وليه مقلتليش الكلام ده من الاول
قلتلي حظك بقا نعمل ايه
قلتلها ربنا ينتقم منك يا ظالمة دمرتي حياتي وخربتي بيتي منك لله
قلتلي يلا اطلعي من هنا يا بت واوعا رجلك دي تعتب العيادة تاني

هشام اتقبض عليه بتهمة القتل العمد وحماتي مقدرتش تتحمل ان ابنها الوحيد راح خلاص جاتها ازمة قلبية وماتت

وبعد كل الي حصل ده صحبتي اتخلت عني قالت اني منحوسة واي حد يقربلي حياته بتدمر

الحياة بالنسبالي انتهت انا دلوقتي حاسة بكمية هائلة من الغضب والحزن بنفس الوقت احاسيس كتيرة ملهاش اول ولا اخر بتفكرني بالماضي واد ايه كانت حياتي حزينة وبايسة رحت طلعت في اخطر واعلى منحدر كنت عايزة انتحر لاني بجد تعبت من الحياة ومن الناس والظلم الي اتظلمتو

ومن غير تفكير نطيت من المنحدر واثناء منا واقعة من فوق كان شريط حياتي بمر عليا زي الحلم عندها بس ادركت اني ميته لا محاله……

النهاية