Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
يناير 31, 2021
123 Views
0 0

رواية أغرب رغبة بقلم حنان حسن – ‏الجزء ‏الأول

Written by
5
(1)

 1,007 اجمالى المشاهدات,  10 اليوم

وقت القراءة المقدر: 13 دقيقة (دقائق)

رواية أغرب رغبة الجزء الأول

اي زوجة في الدنيا

لما تعرف ان زَوجها اتجوز عليها

وجابلها زوجة تانية في البيت

بتعترض…. وبترفض…. واحيانا بتخرب الدنيا

الا( انا)

فا انا الوحيدة

الي لما عرفت
ان زوجي تزوج عليا

مقدرتش ارفض…. ولا اعترض

عارفين ليه؟

لان زوجي مكنش متزوج من امراة عادية

ولا حتي من انسانة عادية

زوجي كان متزوج
من (جنية)

ايوه انتوا قراتوها
صح

جنية يعني
( مخلوقة من الجن)

مستغربين ليه؟

ما الجن مخلوقات موجودة بالفعل.. ومذكور في القران

لكن جوازة منها مكنش هو المشكلة

المشكلة كانت
في الكوارث
الي حصلت بسبب جوازة ده

طبعا انتوا عايزين تعرفوا

هو اتجوزها
امتي؟
وازاي؟
وفين؟

وايه الكوارث الي انا بقول عليها دي؟

حاضر…
هسردلكم
القصة بالتفصيل

لكن في الاول هعرفكم
بنفسي

انا زهراء

٢٥ سنة

من القاهرة

جميلة جدا
زي ما كل الناس بتقول

حكايتي بتبدء من قبل ما اتزوج

لما كنت لسة بنت ولسة واخدة الدبلوم

انا بنت وحيدة… امي ماتت
قبل ما اخد الدبلوم بسنة

كنت ساعتها
بسكن انا.. وابويا
في شقة صغيرة

متكونة من غرفة… وصالة

وبالرغم من اني كنت جميلة جدا
وشباب كتير بيتمنوا يتجوزوني

لكن انا كنت بحب شاب جارنا
اسمة
عادل برشامة

وقليل من الناس

الي كانوا يعرفوا اسم عادل

والكل كان بيقولة برشامة

وبالرغم من ان كل صحباتي

حذروني من برشامة

وقالولي سيبك منه ده عاطل… وصايع
وبيبيع برشام

لكن انا ركبت
دماغي
ومسمعتش لنصيحة
حد
وقلتلهم…
انا عمري ما هسلم لبرشامة
الا في الحلال

يبقي هخاف منه ليه؟

وبالفعل حاول برشامة معايا كتير
انه يقابلني برة.. ويقعد معايا

عشان ناخد.. وندي

بس انا زي اي بنت محترمة

قولتلة…
لو عايزني اتقدملي وادخل من الباب

وفعلا معداش كام اسبوع

الا وكان عادل برشامة

جاي متقدم لابويا عشان يخطبني
منه
ولقيت امة جت عندنا البيت

وقعدت تتشرط علي ابويا الغلبان

وتقولة…

احنا جايين نخطب زهراء لعادل

بس عادل
زي منتا راسي يا ابو زهراء
مش معاه حاجة

يعني ولا وراه… ولا قدامة

عشان كده
هيعيشوا هو وزهراء معايا في الشقة

وانا هشتري لهم سرير ودولاب
علي ما ربنا يرزقة بشغل
وييقي يجيبلها اوضة نوم

رد ابويا بزعل

وهو بيقولها…

انتي جاية تتكلمي في الجهاز

واحنا لسه مخدناش
راي زهراء؟

مش لما اشوفها هتقول ايه الاول؟

ردت ام عادل
بسخرية

وهي بتقول..

انا بفهمك علي مقدرتنا من الاول

عشان الاول شرطة بيبقي اخرة نور

الغريبة ان ام عادل

كانت قاصدة تتكلم بطريقة تخلي ابويا يرفض
عادل.. من اول قعدة

وكانها مكنتش عايزة الجوازه

وكان واضح ان ابنها غاصب عليها
عشان تيجي… تتقدم وتخطبني
لابنها

وكان واضح كمان

انها كانت عايزة

الجوازة تفشل

والرفض يجي من ناحيتنا

وبعد ما عادل مشي مع امة
ابويا سالني

قال.. رايك ايه يا زهراء؟

قلت… انا موافقة

قال.. هتتجوزي واحد عاطل.. وبيتعاطي برشام؟
وسمعتة سيئة
في الحتة؟

قلت.. منا هحاول اصلح منه يا بابا

قالي.. يا بنتي الطبع والروح في جسد
واحد

والطبع مش بيخرج من البني ادم
غير بعد ما الروح بتطلع

يعني متحلميش انك هتقدري تغيرية

قلت.. معلش يا بابا

اديني فرصتي اني اخنار شريك حياتي

وابويا لما لقاني مصممة عليه

حب يختبر عادل

ويشوفة متمسك بيا
هو كمان
وبيحبني ولا لا؟

فا طلب منه يمضي علي مؤخر صداق
بخمسين الف جنية

وكمان اشترط علية انه لازم يشتغل

عشان يتجوزني

وبصراحة عادل وافق علي انه يمضي علي مؤخر الصداق

ومعترضش كمان علي موضوع الشغل..

لكن طلب ان امة متعرفش حاجة عن موضوع مؤخر الصداق

ولما ابويا شاف عادل وافق علي المؤخر والشغل

فهم ان عادل بيحبني…. وشاريني

وسلم ابويا امره لله ووافق علي عادل

وبدء عادل يشتغل
في النقاشة
مساعد نقاش

وكان يوم يشتغل
ويوم لا

عشان ابويا يوافق عليه

لكن لما امة لقيتنا وافقنا علي شروطها

زادت في استهتارها بينا
ومرضيتش حتي انها تجييلي دبلة دهب

واكتفت بدبلة صيني

وانا كنت طايرة من
الفرحة
ومصدقة الكلام الحلو…

والوعود الي وعدني بيها عادل

اصلة كان بيقولي

انه مجرد ما هيشتغل هيجيبلي الدنيا كلها

وفضل يفهمني ان الجهاز… والعفش….. والفلوس

بيروح وتيجي

لكن اهم حاجة الحب الي بينا

و اننا نبقي مع بعض

المهم تم الجواز

واتجوزنا انا… وعادل في اوضة

في شقة امة بسرير ودولاب
ودبلة صيني

ولما دخلت بيت ام عادل

لقيتها شقة ثلاث غرف وصالة

غرفة لابو عادل.. وامة

وغرفة لاخواتة
البنات

اه نسيت اقولكم

ان عكاشة كان ديك البرار

يعني ولد وحيد علي البنات

اصل كان عنده ثلاث اخوات بنات

واحدة متجوزة وعايشة برة البيت

وبنتين عايشين معانا

والبنتين دول بقي

كانوا واخدين غرفة من الثلاثة
وانا وعادل في اوضة

طبعا كنت مش واخدة راحتي
ولا عارفة اعيش بحريتي معاهم

زي اي عروسة جديدة

وياريت كان كمان عاجب

الا كانت امة
بتتعمد… انها تفسد عليا فرحتي

كل ما تشوفني فرحانة

اصلها كانت مستغلة الظروف

لاني كنت مضطرة اقول..
حاضر… ونعم… وطيب

اصل عادل جوزي

كان بيبقي نايم في البيت
معظم الوقت
منغير شغل.. وامه هي الي كانت بتاكلنا..

وطبعا انا كنت باكل اللقمة
بعد ما ادفع ثمنها شقي وخدمة
في البيت طول لنهار

وبرغم كل ده

كانت ديما تتغمز
… وتتلمز عليا
هي وبناتها

وكاني كنت بايرة وهي منت عليا
وجوزتني لابنها

المهم مر ستة شهور علي المرار ده

لغاية ما ابويا مات

وطبعا الدنيا ساعتها اسودت في عنيا

وكانت حالتي النفسية زي الزفت

وبالرغم من كده

لقيت حماتي داخلة عليا ثالث يوم
العزاء
وهي بتقولي

اخرجي كلمي الراجل صاحب البيت

وعرفية انك هتاجري الشقة
وخلية يجددلك العقد
قلتلها..

ما صاحب البيت
عندك
ما تكلمية انتي؟

قالت.. ماشي

وفعلا كلمتة
لكن الراجل رفض

يجددلنا العقد

وقال ان البيت قايل للسقوط

وانه ناوي يهد البيت
المهم..

بعد وفاة ابويا بدات
ام عادل
تزيد من جبروتها…
وظلمها ليا

والي زاد وغطي

انها كانت بتعايرني لاني فات شهور علي زواجي
من ابنها
ولسة محملتش لغاية دلوقتي
معرفش كانت مستعجل علي الحمل ليه؟
واحنا مكناش لاقيين ناكل

ومكنتش بخلص من لسانها ليل.. نهار

ومرت الايام

وسمعنا ان في وباء جديد بيجتاح العالم كلة اسمة كورونا

والوباء ده اتسبب في وقف الحال

وحتي شغل النقاشة الي عادل كان بيشتغلة مع المقاول
يوم اه ويوم لا

اتوقف نهائي

وبقينا عايشين عالة علي ام عادل

بناكل من القرشين الي بيجوا من المعاش
بتاع حمايا

وحماتي كانت
كل ما تلاقينا محتاجين لها
كانت تدوس عليا وتزلني اكتر

وكنت كل ما اتحايل علي عادل
انه يتصرف… ويجيبلنا اوضة واحدة برة

يقولي…منين؟
اجيب ايجار شقة؟

انتي عارفة الايجارات بقت اسعارها عاملة ازاي دلوقتي؟

قلت.. مش عايزة شقة
كاملة

اجر انشلة اوضة

وطبعا عشان مكنش بيشتغل

مكنش ينفع اني احلم باكلة حلوه حتي

مش اننا ناجر شقة

المهَم.. لما الوضع ساء واصبح لا يحتمل

لغاية ما في يوم

لقيت سارة اخت عادل الوسطانية
الي بتشتغل ممرضة

بتقولي…

في دكتور كبير
في العيادة الي
ادامنا
عايز واحدة تشتغل عندة
في العيادة

تيجي تشتغلي؟

قلت… بس انا معرفش حاجة عن التمريض

قالت هو عايز واحدة تفتح العيادة…
وتنظفها…. وتنظم المواعيد…
وتدخل الحالات
بالدور

مش عايز ممرضة

قلت.. موافقة طبعا

وبالفعل اشتغلت عند
الدكتور سامح

والدكتور سامح

كان من الاطباء معدومي الضمير

الي ميعرفوش يعني ايه رحمة

وكان بيعمل بيزنس من خلال اللام الناس

بس للاسف الدكتور سامح وامثالة

هما الي كان معاهم فلوس في الوقت ده

المهم اشتغلت معاه وكان بيديني

الفين جنية
2000
في الشهر
وبالنسبالي كان مرتب كويس

ومن هنا
فكرت اني احقق حلمي واجر شقة
او اوضة بره

لكن ازاي المرتب الي كان بيديهوني

هناجر بره… وناكل
ونشرب منه كمان؟

فا فكرت
اني اشوف شقة صغيرة
ايجارها
ميزيدش عن خمسمائة جنية ايجار

وفضلت ابحث وادور في مجلة الوسيط

لغاية ما لقيت شقة
معروضة للايجار300
جنية شهري
بدون تامين

وغرفتين وصالة
دور ارضي
وفي عمارة
نضيفة جدا

وفي مكان راقي

وبعيدة تماما عن الحتة الشعبية الي احنا فيها

وطبعا انا مكدبتش خبر

وروحت قلت لعادل
جوزي
عن الشقة
لكن..
هو فضل يتريق عليا ويقولي
استحالة يكون في شقة بالايجار ده
في مكان زي ده

قلتلتة واحنا هنخسر ايه؟

تعالي نشوف

وفعلا روحنا…
واتفرجنا علي الشقة

وكانت شقة جميلة جدا فعلا
بصراحة الشقة كانت روعة
والعمارة كلها والمكان اروع

لكن لفت نظري

ان الشقة الي قصاد شقتنا
بابها محروق

وكان الشقة الي قصادنا كلها
حصل فيها حريقة

وطبعا انا مهمنيش امر الشقة الي قصادنا

انا كنت طايرة بشقتنا الي هنسكن فيها

المهم… قابلنا صاحب البيت
واتفقنا معاه

وبصراحة.. الراجل كان متساهل معانا جدا

وبعد ماكتبنا عقد الايجار
مع صاحب البيت

اخدنا المفتاح… ورحنا جيبنا شوية الكراكيب بتوعنا

وفرشنا السرير… والدولاب

وكانت الشقة في الدور الارضي
و متشطبة حلو

ومدهونة زيت…
وسراميك
وفيها بانيوا

وكنت حاساها بالنسبالي (قصر)

وبدات احلم اني اشتري حتة انترية
او ركنة في المستقبل ولو بالقسط

عشان احطها في الصالة الفاضية دي

المهم كنت فرحانة… وبحاول انتهي من فرش الشقة

في اليوم الي اخدتة اجازة من الشغل

لاني كنت بفرش لوحدي وعادل مكنش عايز يساعدني

وكل الي كان فالح فيه

انه يكسر فرحتي بالشقة
و يقولي..

انا مش مرتاح في المكان هنا

الشقة دي ريحها تقيل علي نفسي

وقلبي َمقبوض مش عارف ليه

طبعا كلام عادل كان بيدخل من هنا

ويخرج من هنا

لاني مصدقت لقيت شقة لقطة
بالمواصفات دي

المهم قضينا اول ليلة في الشقة

وفضلت انا اوضب في الشقة

لما حسيت اني جاني هبوط
من الشغل
وقلة الاكل طول النهار

فا طلبت منه يجيبلنا اي اكل
من بره

وخرج عادل
يجيب اي سندوتشات من برة

وبعد ما بقيت لوحدي

واثناء ما كنت بنضف

لمحت نور اتفتح في الشقة الي قصادنا

فا عرفت ان الشقة فيها حد ساكن

وكنت بفكر

اخبط علي الناس الي في الشقة دي
عشان
كنت محتاجة مقشة… وممسحة… للتنضيف

فا روحت للشقة الي قصادنا

ورنيت الجرس
وفضلت
واقفة… ومنتظرة

لكن لقيت النور انطفي ومحدش رد عليا

فا رنيت الجرس
كمان مره

لكن بردوا محدش رد عليا

واثناء ما كنت برن الجرس….
وواقفة ادام شقتي والشقة الي قصادنا

لقيت عادل راجع بالسندوتشات

وهو بيسالني

قال.. بتعملي ايه هنا؟

قلت.. بخبط علي الجيران

عشان استلف منهم مقشة… ومساحة

قال.. ادخلي متفضحيناش مع الجيران
من اول يوم

المهم رجعنا الشقة

وبتنا اول ليلة في الشقة

وكنت طايرة من السعادة

لكن عادل بردوا مكنش مبسوط

وكل ما اكلمة يقولي قلبي مقبوض

المهم تاني يوم

روحت الشغل بتاعي

ولما رجعت
لقيت عادل
بيقولي
يلا بينا هنمشي من هنا فورا
ونسيب الشقة دي

وسالتة؟

قلت.. ايه هو الي نسيب الشقة؟

لا طبعا مش هسيب الشقة

انت عايز نسيب الشقة ليه؟

قال.. النهاردة وانا قاعد لوحدي

بعد ما خرجتي انتي للشغل

سمعت الباب بيخبط

فا قمت فتحت

فا لقيت واحدة ست واقفة علي الباب

فسالتها

قلت.. نعم؟

قالتلي.. انا جارتكم الي في الشقة الي قصادكم

قلتلها.. انتي عايزة حاجة؟

قالت.. خد الممسحة والمقشة دي اديها لمراتك

فا اخدت منها الممسحة والمقشة

بعد ما سمعت الي قالة عادل استغربت

وسالتة

قلت.. لكن ازاي الست عرفت
اني كنت عايزة الحاجات دي؟

دنا لما خبطت علي الباب
محدش فتح

وبصيت لعادل
وقلتلة
عادي يمكن كانت واقفة ورا الباب
وسمعتني… لما انا قلتلك اني عايزة استلف منها المقشة والممسحة؟

قال.. منا قلت زيك كده

لكن الي جنني اني عرفتة بعد كدة

وسالتة
قلت.. عرفت ايه؟

قال… بعد ما اخدت منها الحاجة
وركنتها في الصالة

وحاولت اشغل التليفزيون

فا طلعت علي السطح عشان اركب الدش

لكن لقيت باب السطح مقفول

فا نزلت تاني

ولقيت الست الي قصادنا فاتحة الباب

وسالتها

هو مفتاح السطح فين؟

قالتلي ان المفتاح مع صاحب البيت

وقالتلي

انا معايا مفتاح للسطح

خد وافتح
وابقي هات المفتاح
تاني

وفعلا طلعت وفتحت

واثناء ما كنت بركب الدش
لقيت صاحب البيت ومعاه البواب

داخل عليا السطح

ولقيتة بيسالني

قال.. انت دخلت هنا ازاي؟

فا قلت.. انا دخلت عشان اعمل الدش

فا سالني.. جيبت المفتاح منين؟

قلتلة جارتنا الي قصادنا اديتني المفتاح

فا بصلي بدهشة
وسالني تاني

قال.. انهي جارة دي الي اديتلك المفتاح؟

في الدور الكام الجارة دي؟

قلت.. جارتنا في الدور الارضي تحت

وبمجرد ما صاحب البيت
سمعني وانا
بقولة
جارتنا في الدور الارضي

الا و لقيتة
تركني ونزل يجري

فسالت البواب

الي كان واقف مندهش هو كمان

وقلتلة.. هو في اية؟

رد البواب

وقال… اصل الشقة الي قصادكم دي

مقفولة ومفيهاش حد من يوم ما……

ولما سالت البواب

وقلتلة..
من يوم ما ايه؟

قال.. من يوم ما صاحبة الشقة ماتت
محرَوقة

بعد ما كلام سمعت عادل

قلت مش ممكن الي انت بتقولة ده

رد عادل
وهو بيقولي…

تصدقي…
متصدقيش

احنا هنمشي من هنا

وقبل ما ارد علية

سمعنا الباب بيخبط

وخرجنا انا وعادل عشان نفتح الباب

واتفاجئنا بحاجة غريبة جدا….

رواية أغرب رغبة بقلم حنان حسن – ‏الجزء ‏الثانى #2

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

Article Categories:
قصص متنوعة
banner
http://www.reel-story.com/

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact