القائمة إغلاق

رواية أغرب رغبة بقلم حنان حسن – ‏الجزء ‏الرابع #4

5
(1)

 152 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

بعدما اجبرت عادل
علي انة
يعترف انه طلقني

امام صاحب البيت

طلبت من عادل انة يغادر شقتي

وطلبت من صاحب البيت
يفضل معايا

لغاية ما عادل يمشي

وبالفعل انتظر معايا صاحب البيت
في الصالة..

لغاية ما عادل يجمع اغراضة
من غرفتة

لكن الغريبة

ان عادل اتاخر جوة اوي

فا دخل صاحب البيت عشان
يشوفة اتاخر ليه؟

لكن لما دخل صاحب البيت لغرفتة

سمعت عم مسعد صاحب البيت
بيصرخ…..
وينادي عليا

وبيقولي..
الحقي يا مدام زهراء

فا جريت بسرعة

عشان اشوف ايه الي حصل؟

ولما دخلت لغرفة
عادل
اتفاجئت

بان عادل ( اختفي)

ايوه زي منتوا سمعتم كده
اختفي
ومكنش له اي اثر في الغرفة

وكانه مكنش في الغرفة من الاساس

ووقفنا انا و صاحب البيت
نبص لبعض
بدهشة

وفضل صاحب البيت يبص تحت السرير
لدرجة
انه شال المرتبة الاسفنج
وبص تحتها

لكن بردوا عادل مكنش له اي اثر خالص في الشقة

فا خرج صاحب البيت يدور بره المنزل

لربما كان هرب عادل ونط من الشباك

فا خرج عشان يسال اي حد كان واقف في الشارع

يمكن يكون حد شاف
عادل

وهو بيهرب من الشباك؟

لكن ملقاش في الشارع حد كان واقف

غير.. (زقزوق العبيط)

وَزقزوق العبيط ده

راجل …
غلبان…. مشرد… في الشوارع…
بيمشي حافي…. وشعرة… مجعد وعنية جاحظةلبرة …َ
وهدومة عليها طبقات من الزيت ….والقذارة لانه بيقعد بالسنين
مش بيستحمي…
ولا يغير الملابس الي عليه
ده غير ان عقلة
تعبان…

وطول الوقت بيخرف باي كلام

عشان كدة محدش بيركز معاه…
ولا مع كلامة

والغريبة ان صاحب البيت لما رجع

لقيت زقزوق العبيط داخل وراه عندي في الشقة

فا صرخ فيه صاحب البيت
وقال.. انت ايه الي جايبك ورايا هنا؟

امشي ارجع الشارع

لكن زقزوق العبيط
مرديش يخرج

وجلس في الارض

وهو بييقول
جملة واحدة

عيش.. اكل عيش

فسالت صاحب البيت

قلت.. هو مينفعش تسال زقزوق عن عادل

يمكن يكون شافة بينزل من الشباك؟

رد صاحب البيت

قال.. اسال مين ده عقلة في الطرواة خالص

وفي اللحظة دي

بص زقزوق لصاحب البيت
وجلس في الصالة جنب باب الشقة

وهو بيقول

عيش.. اكل عيش

فا ما كان من صاحب البيت
الا انة قلع الجزمة

الي في رجلة
ونزل بيها علي راس زقزوق
عشان يخرج بره الشقة

ويعيني زقزوق فضل متشبث بالباب

ومش عايز يخرج

وهو عمال
يقول..
عيش… اكل عيش

ولما شوفت قسوة صاحب البيت علي الراجل الغلبان

صرخت فيه..

وقلت.. حرام عليك

متضربوش ده غلبان

سيبة يا عم مسعد يمكن جعان

انا هدخل اشوفلة اكل

وفعلا دخلت جيبت اكل لزقزوق من جوة

ولما جيت ادي لزقزوق الاكل

لقيتة فرد ديل الجلابية
الي لابسها…
وابتسم بفرحة

وهو بيقول..

عيش… اكل عيش

وبعد ما زقزوق اخد الاكل

اخدة صاحب البيت وخرج
من باب الشقة

لكن قبل ما اقفل باب الشقة

لقيت زقزوق غافل صاحب البيت

ورجع بسرعة
يقولي
خلي بالك من جيرانك

بصتلة باستغراب

ودخلت وقفلت الباب وانا بقول في نفسي

ايه يا عم زقزوق انت كمان
هي ناقصة رعب؟

وبعد ما صاحب البيت

خرج هو وزقزوق العبيط

قفلت باب الشقة

ورحعت جلست وحدي

وفضلت افكر في كل الي حصل

وانا هتجنن
من كل الي شوفتة ادامي
في الشقة دي

وسالت نفسي

طيب فين عادل؟

وياتري هو كده اختفي نهائ؟

ولا هيرجع تاني؟

ولقتني بحط ايدي علي راسي
وبقول..

يلهوي…
لو امة… او اهلة سالوني عليه دلوقتي
هقولهم ايه؟
وفضلت اخد… وادي
مع نفسي
في التفكير…
وكنت بسال نفسي

عن الحاجات الغريبة

الي بشوفها في البيت ده
من اول… ما دخلت الشقة
لغاية دلوقتي

وبردوا موصلتش لاي اجابة

لكن بدات اخاف

وكنت خايفة لا عادل يختفي للابد

و َيتهموني.. اني قتلتة

بس قلت لنفسي

الحمد لله ان صاحب البيت كان معايا ساعة ما عادل اختفي

وهيشهد اني معملتش فيه حاجة

وفضلت افكر
في العفريتة الي كان عادل متزوجها..

واترعبت لما افتكرت
انها ممكن تاخد ثارها مني

وفضلت اقول لنفسي

ايوه..
اكيد العفريتة هتنتقم مني

بسبب الي عملتة في عادل

واتاكدت كمان اني
في خطر

لما افتكرت
ان صاحب البيت قالي

ان جارتي.. القتيلة ماتت محروقة…
وبيتها اتحرق

بعد ما زوجها اختفي

وخوفت احسن التاريخ يعيد نفسة

وفي اللحظة دي

قررت فعلا
اني اسيب الشقة… واعزل

وكنت هكلم صاحب البيت

واعرفة اني هسيب الشقة

لكن قلت
اني لازم اشوف مكان تاني
اسكن فيه في الاول

ومشكلة السكن البديل دي طبعا
كانت مشكلة كبيرة

لاني مكنش معايا
ولا مليم

واي سكن تاني
هيحتاج تامين.. وايجار شهر
علي الاقل

وفضلت افكر

ولقيتني في مشكلة حقيقية

فا اتصلت بواحدة صاحبتي
اسمها (مني)

ودي صحبتي من ايام الدبلوم..

ولما اتصلت بيها
اتفاجئت صحبتي
باتصالي
بعد الفترة دي كلها

ورحبت بيا

وبعد السلامات و…. ازيك… وعاملة ايه؟
وفين اراضيكي؟
سالتني
قالت..
فين جوزك؟
قلتلها.. جوزي اختفي

فا سالتني تاني

اختفي فين؟

قلت.. اصل جوزي عادل كان.. متزوج من مخلوقة من الجن

ويظهر لما عادل طلقني
الجن اخدوة عندهم عشان
يعيش معاهم

ولقيت مني بتضحك

وافتكرتني بهرج

فا قالتلي…
ما تتكلمي جد شوية يا بنتي

فقلتلها.. يا مني صدقيني

البيت الي انا فيه مليان عفاريت

وكانوا عايشين معانا عادي
وواحده منهم كانت متزوجة من عادل

ولما طلقني اخدته معاها

استمعت مني صحبتي لكلامي
ولما لقيتني بتكلم جد

قالتلي

لا بقولك يا زهراء

بالراحة عليا كده
يا حبيبتي

عشان الي انتي بتقوليه ده صعب اي حد يستوعبة

فا اهدي عليا كده

واحكيلي من الاول خالص

وبالفعل.. حكيتلها علي كل الي حصل معايا

من يوم ما جيت للشقة

لغاية دلوقتي

وفهمتها ايه سبب رغبتي في العزال من الشقة
الي انا فيها

فا لقيت مني بعد ما سمعت حكايتي

قالتلي..
يلهوي عليكي
وعلي قوة اعصابك
يا زهراء

انتي ازاي قادرة تستحملي… تقعدي في الشقة دي

بعد كل الي شوفتية فيها؟

ولقيتها بتصرخ فيا

وبتقولي..

لمي حاجتك وعزلي… وامشي من الشقة دي فورا

قلت.. ازاي بس؟

ومنين اجيب الفلوس الي هنقل بيها في شقة تانية
يا مني؟

اصل انتي مش عارفة ظروفي

فسالتني
قالت.. ظروف ايه؟

قلت… انا بعد ما ابويا مات

صاحب البيت اخد الشقة
الي كنا عايشين فيها
انا وابويا

يعني شقة ابويا راحت

ودلوقتي انا اتطلقت من عادل

ومش معايا ولا مليم عشان اجيب حتي اوضة

يعني من الاخر..

مفيش مكان اروح فيه
لو تركت الشقة هنا

وممكن ابات في
الشارع لو سيبت الشقة هنا

ردت مني
وهي بتقولي..

والله يا زهراء
انا لو كان في مكان ليكي عندي

عشان تباتي فيه
مكنتش هتاخر عنك

بس انتي عارفة

اني عايشة مع جوزي والاربع عيال

في غرفتين وصالة

ده غير اني جَوزي (نفري)
ومش بيحب الناس

ولا بيحب اني استقبل حد في بيتي

قلت.. لالالا
يامني
انا مكنتش بكلمك عشان كده

وانا عارفة اني مينفعش اقعد عندك

انا بس حسيت اني دماغي هنجت من التفكير

وقولت نفكر انا وانتي في حل

وطبعا حتي مني ملقتش حل لمشكلتي

وللاسف
قفلت معاها الموبيل بدون ما اعرف حل لمشكلتي

ولقيت الدنيا ضاقت بيا

وكا عادتي ديما لما الدنيا تضيق بيا

فضلت ادعي ربنا بصوت عالي
واقولة.. يارب انا لوحدي
في الدنيا دي
و لا حول ليا ولا قوة

انا حاسة اني ضعيفة وخايفة…
كنت بشتكي لربنا وادعي من قلبي
لاني فعلا كنت خايفة

ايوه انا خايفة
بعد كل الي شوفتة هنا ده
انا خايفة

ومش هقدر اقعد
لوحدي في الشقة دي وانا
متاكده انها مليانة عفاريت

وفضلت اقول..
يارب ساعدني عشان اقدر امشي من هنا

وَبعد ما دعيت

صعبت عليا نفسي
وفضلت اعيط…
لغاية ما نمت

لكن لقيت نفسي
قلقلت من النوم
علي صوت خبط
علي باب الشقة
اثناء ما كنت
فا بصيت علي الموبيل
وشوفت الساعة

لقيت الساعة بعد منتصف الليل

فا قمت قعدت علي السرير

واثناء منا قاعدة علي سريري
في غرفتي

اتهيئلي اني سمعت صوت باب الشقة
عندي بيخبط تاني

فقلت يمكن بيتهيئلي؟

اصل مين هيجي بعد نصف الليل؟

و فضلت اتصنت

عشان اتاكد ان كان الباب بيخبط بجد
ولا دي تهيؤات؟

لكن بعد شوية

اتاكدت فعلا

اني في خبط علي باب الشقة
لكن بصوت يكاد يكون مش مسموع

وشكيت انه يكون
عادل رجع

فا خرجت من غرفتي بحذر

عشان اشوف الصوت جاي من باب شقتي فعلا؟
ولا الخبط مش عندي؟

ولما خرجت من باب الغرفة

ووقفت في الصالة

سمعت فعلا صوت خبط علي الباب

فا قلت انه ممكن يكون صاحب البيت

وممكن يكون عادل رجع

ولما حاول يفتح بالمفتاح

لقاني قافلة الباب بالترباس… من جوة

واتعصبت جدا

لاني شكيت
ان يكون عادل اتعمد انه يختفي

اثناء ما صاحب البيت كان هنا

عشان صاحب البيت ميجبروش انه يمشي من الشقة

فا استفزني رجوع عادل
ودمي اتحرق
وحاولت ابص من العين السحرية
لكن مشوفتش حد ادام الباب

وبالرغم من اني متاكدتش
ان كان الي علي الباب برة عادل؟
ولا مش عادل؟

الا اني وقفت وراء باب الشقة

وفضلت اتكلم مع الي علي الباب
علي انه عادل

وسالتة
قلت.. انت ايه الي رجعك تاني يا عادل؟

انت ناسي انك طلقتني؟

وفي ناس شاهدين انك مطلقني بالثلاثة؟

وبالتالي مينفعش تعيش معايا هنا؟

وانتظرت ان عادل يخرج… او يكلمني

او حتي يوريني نفسة

لكن ده محصلش

فا اعتبرت ان الي بيعملة عادل ده

نوع من البرود
وعدم اهتمام بكلامي
وقلت لنفسي

انا لازم افتح واحسم امري معاه

وكمان لازم انادي لصاحب البيت

عشان يشهد عليه
تاني
بس المرة دي

يشهد انه جاي يتطفل عليا
وهو مطلقني

وكمان بيتهجم عليا

وملوش حق ان يدخل لشقتي

وكنت طبعا واخدة
قرار
انه لو تجاَوزحدودة معايا

هرقع بالصوت

وبالفعل استجمعت شجاعتي كلها

و فتحت الباب

وكنت لسه هسال عادل
واقولة…
انت جاي هنا تاني ليه؟

لكن لقيتني التزمت الصمت
ومفتحتش بوقي
بكلمة
بعد ما شوفت مين
الي علي الباب

اصلي لما الباب
لقيت ادامي زقزوق العبيط

فاخوفت واتخضيت
وسالتة

قلت..عايز حاجة يا زقزوق؟

قال.. عيش… اكل عيش

قلت.. حاضر

خليك هنا وانا هدخل اجيبلك عيش

ودخلت بسرعة علي المطبخ

عشان اشوفلة اي اكل
و يمشي بسرعة

وبعد ما جيبت الاكل

الي لقيتة ادامي في المطبخ
وكنت لسة هخرج
من باب المطبخ

لقيت زقزوق معايا في قلب المطبخ

فا اترعبت ودمي نشف من الخوف

ولقيت نفسي بقولة

انت اية دخلك هنا يا زقزوق؟

لقيت زقزوق قرب مني علي غفلة و……

لو عايز توصل لباقي احداث القصة
ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact