Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
فبراير 13, 2021
221 Views
0 0

رواية أغرب رغبة بقلم حنان حسن – ‏الجزء ‏الثالث #3

Written by
4.7
(3)

 1,063 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

وقت القراءة المقدر: 16 دقيقة (دقائق)

بعدما ما عرفت من صاحب البيت

ان الشقة الي قصادنا

كان فيها عريس
لكن اختفي وترك عروستة

وبعد ما اختفي.. العروسة ماتت محروقة

لم اهتم لما سمعت

ولكنني بدات الاحظ…
وجود واحدة ست في غرفة زوجي

وكنت بسمع حديثة وضحكة معها

واتكرر الموضوع ده كتير

لغاية ما في يوم شعرت بالمرض

وروحت لغرفة عادل زوجي عشان

اسالة عن العلاج الي لقيتة في الصالة

لكن في اللحظة دي
سمعت اصوات… وتاؤهات….
وكلام قذر
بيصدر من غرفة زوجي

فا اتاكدت ان في حاجات بتحصل جوه
مش مظبوطة

وبسرعة حطيت ايدي علي اوكرة الباب
عشان افتحة

لكن لقيت الباب مقفول بالمفتاح

وحاولت مرة… واتنين…. وثلاثة
اني اكسر الباب

لكن طبعا كان مستحيل عشان
الباب كان جامد… وكمان انا كنت مريضة

فا فضلت اخبط علي الباب
وانا بصرخ…
واقولة
افتح يا عادل بدل ما اعملك فضيحة

والغريبة ان عادل بالرغم من كل الي انا كنت بعملة
مرديش يفتح
بردوا

واكتفي انه يقولي
من ورا الباب
جملة واحده

وهي… عليا الطلاق..
لو مبطلتيش الي انتي بتعمليه
دلوقتي

لهتبقي طالق
بالثلاثة

وطبعا انا مهمنيش من تهديدة
وكان لازم ادخل….
واشوف مين معاه جوه

لانها مكنتش اول مرة

والموضوع بقالة فترة

وكنت طول الفترة الي فاتت بكدب نفسي

لكن الليلة اتاكدت

وبالرغم من اني كنت مريضة
الا اني اصيبت بهستريا صراخ
وفضلت اصوت.. اصوت

لغاية ما الجيران

الي في العمارات الي حوالينا

خبطوا علي الباب عندنا

عشان يشوفوا ايه الي بيحصل
لكن انا طبعا مفتحتش لحد

ولما عادل شعر باني هفضحة

لقيتة فتح باب غرفتة

ولكن ظل ممسك بالباب بايدة
عشان مدخلش

وسالني
قال..عايزة اية؟

قلت.. عايزة ادخل
اشوف مين عندك جوه

قال… مينفعش تدخلي لان مراتي جوه

نزل عليا الخبر كا الصاعقة

ولقيت نفسي بكرر كلامة

قلت.. مراتك؟؟؟

ولما لقاني هيغمي عليا
من الصدمة…
ومن شدة المرض كمان

اخدني من ايدي وخرج بيا للصالة
بعد ما قفل باب غرفتة

ولقيتة بيقولي..

انا مكنتش عايز اقولك علي موضوع جوازي ده عشان متتاذيش

قلت… انت لسة هتاذيني اكتر من كده ايه؟

منتا اتجوزت عليا واذيتني والي كان كان

قال.. انا اقصد ان العروسة هي الي ممكن تاذيكي

لانها………

قلت.. لانها ايه ان شاء الله؟
بنت مين في مصر بسلامتها؟

قال.. لادي مش بشر زينا

لم استوعب ما قالة عادل في بادئي الامر

وسالتة
قلت.. نعم يا خويا؟

قال… هي دي الحقيقة

انا متجوز مخلوقة من (الجن)
لم ارد علي ما قالة
عادل
لان الي سمعتة عملي شلل في التفكير…. والاستيعاب

وبدء عادل يعرفني ازاي اتجوزها

قال….
جارتنا كانت بتيجيي لغرفتي كل ليلة

وتقولي… انا بعشقك

وفضلت تغريني

لغاية ما اقمت معاها علاقة

وبعدها قالتلي

اني لازم اتجوزها

طالما اقمت معاها علاقة

يا اما هتاذينا
وهتولع الشقة بيا انا وانتي
زي ما عملت قبل كده
في الشقة بتاعتها

وسالتة
وانا مذهولة

قلت.. يعني الي جوة
معاك دلوقتي دي تبقي……؟

قال.. ايوه زوجتي هي العفريتة
الي في الشقة الي ادمنا

وحذار تدخلي علينا في اي وقت
احسن ممكن تحرقك…. اوتصيبك بالعمي او بالشلل
وتحولك لجثة راقدة علي سرير
طول عمرك

وقفت ادامة وانا
مش قادرة اصدق الي سمعتة

ومش عارفة ارد عليه واقولة ايه؟

ولقيتة بيستاذن مني

وهو بيقول
انا لازم ادخلها دلوقتي
لانها بتغير عليا جدا

وبمجرد ما سابني عادل
و مشي

عقلي مقدرش يستوعب الي سمعتة وداني حالا

وجسدي المريض
لم يقوي علي التحمل ايضاا

ولقيت نفسي سقطت مغشيا عليا

فقد كنت في تلك اللحظة…
حرارتي عالية جدا (محمومة) …. ومصدومة…
ومشرفة علي الموت
وكان طبيعي ان اي حد في مكاني يقع من طولة
وفعلا اغمي عليا

لكن بعد فترة

فتحت عنيا ولقيتني نايمة علي سريري

ولقيت ادامي شاب جميل …ووسيم…
وزي القمر

وكان الشاب ده.. بيبصلي وعنية مليانة حنية
فا قولت لنفسي اكيد
انا في حلم

ولقيتة.. بيمد ايده ليا بالدواء

وبيقولي…اشربي

فا سمعت الكلام
وشربت

.. ولقيتة بيسقيني حاجة طعمها حلو اوي

فسالتة
قلت.. انت مين؟

بصلي الشاب ومردش عليا
وحبيت اتاكد ان كنت بهذي… وبخرف
من المرض؟

ولا ده شخص موجود معايا في غرفتي حقيقي؟

فا سالتة تاني

قلت.. انت مش عادل

امال انت مين؟

نظر لي الشاب نظرة حانية
ثم قال…

.. انا ( حلم)

قلت… اسمك حلم؟

هز الشاب راسة
وهو ما زال يحتفظ بنفس الابتسامة
والنظرة الحانية

وهو بيقول ايوه اسمي
(حلم)
فسالتة
قلت.. اعمل ايه عشان مصحاش من الحلم؟

لم يرد الشاب علي سؤالي

ولقيتة بيقولي خدي الدواء ده
عشان تخفي

فا سمعت كلامة تاني
واخدت قرص الدواء
من ايدة
وتناولتة في فمي

وشربت كمان المية الي كان بيسقيهاني بايدة

ولقيتني بشكرة

وبقولة.. شكرا يا حلم

لقيتة ابتسم اجمل ابتسامة
وهو بيقولي..
جميع علب الدواء الي جنبك
هتلاقي مكتوب عليها المواعيد

لازم تاخدي كل دواء في ميعادة

بصيتلة باستغراب

وانا بقول… ياااه هي الرحمة في الحلم بس؟

ابتسم الشاب

ولقيتة يبصلي بنفس النظرة الحانية

وبيقولي…

لازم تنامي… وترتاحي

عشان تبقي كويسة

ولقيتة مسك علبة دواء في ايدة

من الي علي التربيزة

وشاور عليها وهو
بيقول..
لحسن الحظ ان الدواء ده فيه مهدئ

وهيخليكي تنامي

عشان تقدري تاخدي اكبر قدر من الراحة

وبعد ما عرفني المعلومة

وضع علبة الدواء
وسندها
علي زجاجة المياة المعدنية

الي هو كان جايبها مع الاكل

فضلت ابصلة…
وانا مستغربة..

وكنت عايزة اسالة اكتر من سؤال

لكن… لقيتة قام…. ومشي من ادامي

وبعدها لقيت النور انطفي

وكنت هقوم و اروح وراه
عشان اشوف ده كان حلم

ولا شخص موجود
معايا بجد؟

لكن لقيت راسي تقيلة ولقيتني روحت في النوم

وفي الصباح
اسنيقظت…
وبصيت حواليا
ملقتش حد

وافتكرت الحلم بتاع امبارح

وافتكرت الشاب الي قالي انه

اسمة (حلم)

الي شوفتة في الحلم

وفي اللحظة دي

صعبت عليا نفسي

لاني لقيتني بعاني من الاهمال
وبفتقر للاهتمام

لدرجة اني بقيت بحلم
بحد يكون جنبي لما احتاجلة

ولو تعبت يديني الدواء….
وينقذني من الموت

وقلت.. في نفسي

واكيد عقلي الباطن بيستعيض بالاهتمام
في الحلم
لاني مفتقدة الاهتمام والحنية في الحقيقة

وبالرغم من احساسي بالحزن

الا اني كنت مرتاحة لاني كنت
حاسة نفسي اني احسن من امبارح

ولاحظت ان الوجع الي في عظمي خف كتير عن بليل

ودرجة حرارتي كمان نزلت الحمد لله

لكن استغربت نفسي

وقلت..
غريبة.. انا مخدتش العلاج امبارح؟

امال ازاي انا حالتي اتحسنت كده؟

وافتكرت الصدمة الي اتعرضتلها امبارح

بعد ما عرفت ان عادل تزوج مخلوقة من الجان

ولقيتني لسه مش
قادرة اصدق

ولا استوعب الي سمعتة من عادل

المهم…. حاولت اقوم عشان ادخل الحمام

لكن بعد ما جلست
علي السرير

عيني وقعت علي التربيزة الي جنب السرير

ولقيت جنبي اكل… وعصير

والاغرب من كده

اني لقيت علب الدواء مكتوب عليها
( المواعيد)

وشوفت كمان علبة المهدئ
في نفس المكان الي الشاب
كان سندها علي زجاجة المية

فا افتكرت الشاب الي كان في الحلم الي اسمة (حلم)

الي قالي… ان المواعيد هلاقيها علي الدواء

لكن قلت لنفسي

يبقي الي شوفتة
مكنش حلم؟

وكان في حد معايا فعلا امبارح في غرفتي؟

وقالي انه اسمه
( حلم)؟

ورجعت تاني اكدب التهيؤات
الي انا بوهم نفسي بيها

ولقيتني بقول

هو انا هبدء اصدق
الهبل ده ولا ايه؟
وسالت نفسي
قلت..
هو عشان لقيت اسم الدواء علي العلب

ابقي شوفت حد في غرفتي امبارح بجد؟

ما كل الصيدليات بيكتبوا المواعيد علي علب الدواء عادي يعني

وقلت… اكيد عادل هو الي عمل كل الي انا شوفتة في الحلم

وتلاقيني انا عشان كانت حرارتي عالية كنت بخرف….

والسلوك دخلت في بعضها معايا

وفضلت اقنع نفسي
واقول…

اكيد عادل… عمل كده لما شافني تعبانة
امبارح
واغمي عليا

واكيد هو الي حملني وجبني للسرير
هنا
واكيد كمان هو الي اداني الدواء

لما شعر بالذنب من ناحيتي

ولقيتني بأنب نفسي

فا قلت.. ايه ده؟

ما عادل طلع عنده احساس نبيل اهوه؟

امال ليه انا كنت شايفاة جبلة ومعندوش دم؟

المهم… قمت من السرير

وخرجت عشان اروح للحمام

لكن وانا في طريقي للحمام
شوفت باب الغرفة عند عادل مفتوح
ولقيت عادل لابس وخارج

فسالتة

انت خارج؟
قال ايوه
قلت.. طيب اصبر
متخرجش قبل ما تفطر

رد عادل بسخرية

قال.. صح النوم فطار ايه ده الي بتفكري تعملهولي بعد الظهر؟

قلت…معلش اصل الحباية المهدئة
الي انت اديتهالي امبارح
خلتني نمت ومدرتش بالدنيا
بصلي عادل بدهشة
وهو بيقولي
انتي بتخرفي تقولي ايه؟
هو انا عارف اجيب لنفسي البرشام بتاعي
لما هجيبلك انتي
مهدئ؟

قلت.. لا اقصد الدواء
الدواء بتاع امبارح

الي اديتهوني بعدما
شيلتني… لما اغمي عليا ودخلتني للسرير؟

بصلي عادل شوية
وقالي.. لادنتي حالتك بقت صعبة اوي

وفضل عادل يضحك بسخرية
وهو فاكر اني اتجننت او بخرف من السخونية

فا حط ايدة علي جبهتي
وهو بيسالني
قال.. انتي سخنة ولا ايه؟

في اللحظة دي

اتاكدت ان (مش) عادل الي كان عندي في الغرفة امبارح

فا بصيت لعادل بغيظ وقلتلة

صحيح انت هتفضي لاية؟ ولا ايه؟

انت عريس وليل نهار مهيص في غرفتك

رد عادل بعصبية
قال.. عايزة ايه يا زهراء علي الصبح؟

قلت.. مش عايزة حاجة يا عادل خلاص

انت اصلا
رميت عليا يمين الطلاق

واليمين بتاعك وقع امبارح
ومبقتش تحللي

اتفضل ابعتلي ورقتي

وروح لحالك… وانا هاروح لحالي

رد عادل

قائلا
انتي بتحلمي
انا عمري ما هطلقك

حتي لو مسكتي السماء بايدك

وتركني عادل ومشي

ووقفت انا انعي حظي الزفت
الي وقعني في الجوازة الطين دي

ورجعت اقعد لوحدي تاني في الشقة

اصل الدكتور سامح كان مديني اجازة عشان كنت تعبانة
وبعد ما خرج عادل دخلت ارتاح في غرفتي شوية
وكنت ناوية اطنش ومخدش باقي الدواء

لكن حسيت بتعب وكنت محتاجة انام شوية
فا اخدت حباية منومة

المهم.. بمجرد ما ما حطيت راسي علي المخدة روحت في النوم من شدة التعب

وكان ممكن انام يومين ورا بعض بسبب الاجهاد الي كنت حاسة بية

لكن لقيت نفسي صحيت علي صوت المنبة
الي في الموبيل بتاعي

وبعد ما صحيت
استغربت…
لان المنبة رن
وانا مكنتش ظابطة المنبة قبل ما انام

ومركزتش مع موضوع المنبة كتير لاني
اتفاجئت بالاغرب

والاغرب اني صحيت لقيت شوربة سخنة….واكل سخن جنب السرير

وقلت يمكن يكون عادل رجع تاني وانا نايمة

وخرجت عشان اتاكد

لكن دورت في الشقة كلها.. ودخلت حتي المطبخ والحمام
وملقتش حد

بس وانا في المطبخ لاحظت حاجة غريية

وهي ان في علي البوتاجاز بقايا شوربة الفراخ
وده معناه ان الي طبخ و سلق الفرخة…

طبخها في المطبخ عندي في شقتي
وانا نايمة

ووقفت ابص حواليا في المطبخ

وانا بسال نفسي

يا تري مين الي كان هنا في المطبخ وطبخ الفرخة؟

وعشان متجننش اتصلت بعادل
وسالتة
قلت.. الووو
رد عادل
قال؛.. الووو نعم عايزة ايه؟
قلت.. هو انت جيبت فرخة وسلقتها وانا نايمة؟
رد عادل بسخرية

قال… فرخة ايه؟ وطبيخ ايه؟
وتخاريف ايه؟

قولي بقي انك بتتصلي عشان تتمحكي

وعايزة تعتذري ومش عارفة تجيبيها ازاي؟

لكن بلاش تقولي كلام هبل

فرخة ايه؟
الي هسيب القهوة والرجالة الي قاعد معاهم
عشان اطبخهالك؟

كان واضح من المكالمة ان مش عادل الي عملي الشوربة

وفي اللحظة دي
لقيتني بقول لعادل
اعتذار ايه الي بتتكلم عنة؟

انا اصلا بتصل بيك عشان اقولك ابعتلي ورقتي ومش عايزة اشوف وشك تاني

وبعد ما قفلت السكة في وش عادل

فضلت ابص حوليا

وانا حاسة اني هتجنن

في حاجات غريبة بتحصل

وانا كنت بكدب نفسي

لكن دلوقتي…
لازم اعترف

ان في حاجة مش طبيعية بتحصل

وعايزة افهم ايه الي بيحصل ده؟

وفي اللحظة دي

بصيت علي الشباك الي في المطبخ

ووقفت افكر والحيرة كانت هتقتلني

وسالت لنفسي

قلت… هي مش مفروض ان الي كان ساكن في الشقة
واحدة ست؟

والي ماتت محروقة في الشقة واحدة ست؟

امال ايه الراجل الي انا شوفتة بعيني ده؟

انا متاكدة انه كان راجل هنا
حتي بالامارة..

اداني الدواء… وكتبلي عليه المواعيد…

وجابلي ميه معدنية واكل
ولقيتني بقول لنفسي

هي ايه الحكاية بالظبط انا مبقتش فاهمة حاجة؟

وفضلت اضرب اسداس في اخماس طول النهار
ومطلعنش باجابة في الاخر

وكنت فاكرة
ان عادل هيتكسف من نفسة
ومعدش هيرجع هنا تاني

لكن بليل
لقيتة راجع تاني

ولا كانه طلقني

وكان متجاهل معلومة انه مينفعش
يرجع عندي تاني شقتي

ولا ينفع يعيش معايا
بعد الطلاق خلاص

وياريتها جت علي اد كده بس؟

لا ده كل يوم كنت بسمعة مع واحدة جوة الاوضة

وطبعا انا مكنش ينفع اني ادخل عليه

لاني عارفة انها جنية وممكن تاذيني

وكنت مصدقاة
بالرغم من اني مشوفتش مين الست
الي جوة معاه

وكان لازم اصدقة

لان كلام الشيخ…

الي اكد ان في عفاريت في البيت

والاكل … والدواء.. الي لقيتهم جنبي بليل

والفرخة…. والشاب (قلبوا) …

كل ده كان بياكد
صدق كلامة

وكل ده كان مخليني اصدق… ان في اشباح فعلا في البيت

المهم… مرت الايام

وصحتي بدات تتحسن

واستمر عادل في الي بيعملة كل يوم

واتعودت اسمع كلامة القذر كل ليلة

مع زوجتة المزعومة

وكنت هتجنن

لاني مكنتش راضية بالوضع ده

وفي نفس الوقت

مكنتش قادرة اعترض علي تصرفاتة

ولا قادرة اجبرة علي انه يسيب البيت

وكان بيطلع في دماغي احيانا
اني اصرخ والم الناس عليه
واعملة فضيحة

لكن هقول ايه للناس؟

لما يدخلوا وميلقوش حد معاه في الغرفة

زي منا دخلت قبل كده ولقيت الغرفة فاضية؟

لكن طبعا مكنش ينفع اسكت

لاني كنت كل يوم بيزداد كرهي لعادل بسبب انانيتة…

وشخصيتة الزبالة

وخصوصا لما لقيت البية عايش معايا بنظام البلطجة

فا بالرغم من انه عارف كويس اوي

انه رمي عليا اليمين وخلاص انا مبقتش مراتة
لكن هو عايش معايا دلوقتي
عشان يمارس قذارتة
ادام عيني
في البيت الي بيعتبرة زي الفندق

وفضلت افكر ازاي اخلص من عادل؟

واجبرة انه يعترف بطلاقة ليا ادام الناس؟

عشان اقدر امسك في ايدي ورقة طلاق
واخلية يسيب البيت

الي عاملة لوكاندة
بيعاشر فيها زوجه غيري
وبيقابل فيه اصحابة الصيع الي بيبيعوا معاه البرشام

المهم فضلت افكر

لغاية ما توصلت لفكرة معقولة

ولما فكرت في نقط الضعف بتاعة عادل

افتكرت انه لسة بيشغل
في تجارة البرشام
والمخدرات

ووصلت بيه الجراءة انه يجيب الي بيشتغلوا معاه في الكار المنيل ده لغاية البيت

وكانوا احيانا بعد ما بيجيبوا له بضاعة

وكان احيانا بيعزمهم ييشيشوا معاه في السهرة

وفي ليلة

شوفت راجل كان جاي لعادل
وهو بيديلة مخدرات
وبيحذرة

وبيقولة…
خلي بالك الريس اول مره يثق في حد كده
ويطلع البضاعة اجل

وانا جاييلك منه
فرش المخدرات ده علي ضمانتي

يعني تبيع وتسلمني الفلوس
احسن رقبتنا تطير انا وانت

انتهزت فرصة
اني عرفت المعلومة دي

وتاني يوم الصبح

وانتظرت لما عادل خرج من غرفتة عشان يروح الحمام
ودخلت اخدت المخدرات الي كان بيتاجر فيها
واتصلت علي صاحب البيت وطلبت منه ينزل عشان عايزاه
ولما صاحب البيت دخل
جييتلة كرسي
وقعدتة في الصالة
ودخلت لعادل
وقلتلة
علي فكرة يا عادل
انا اخدت فرش الحشيش الي انت كنت مخبية
ومش هديهولك غيرر لما تطلقني

اتجنن عادل لما سمع الي انا قلتة

ولما اتاكد اني اخدت فرش الحشيش

هجم عليا عشان يضربني

فا قلتلة..
حاول تقرب مني خطوة واحدة…
او تضربني

عشان افضحك… وابلغ عنك….
وعن الحشيش

الي معايا ده

فا اتجنن اكتر
من كلامي

وحاول يضربني فعلا

لكن انا فضلت اصوت لغاية
ما دخل صاحب البيت
علينا

عشان يشوف ايه
الي حصل

وسال… ايه الي حصل؟

فا سكت عادل

واتكلمت انا
قلت.. الي حصل ان عادل طلقني

وانا عايزاك تشهد معايا
انه طلقني

فا نظر صاحب البيت لعادل

وسالة
قال…انت فعلا طلقتها؟

نظر عادل لصاحب البيت

وقال… ايوه طلقتها بالثلاثة

وفي الوقت ده

طلبت من صاحب البيت انه يفضل معايا

لغاية ما عادل يلم هدومة ويمشي

ووافق صاحب
البيت
انه ينتظر معايا في الصالة

لغاية ما عادل يحضر شنطتة ويمشي

لكن فات اكتر من
ساعة

وعادل اختفي جوه ومخرجش

فا استغربنا انا و صاحب البيت

فا دخل صاحب البيت لغرفة عادل
عشان يشوفة

وبمجرد ما دخل صاحب البيت لغرفتة

سمعت صوت صراخ

فا روحت بسرعة عشان اشوف في اية؟
وبمجرد ما دخلت للغرفة

اتفاجئت
بحاجة مش ممكن تتوقعوها…….

رواية أغرب رغبة بقلم حنان حسن ‏الجزء ‏الرابع #4

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.7 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

banner
http://www.reel-story.com/

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact