1,336 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

اعتبرني اختك للكاتب محمد مالك


اعتبرني اختك

رواية للكاتب المصري محمد مالك

البارت الاول

صابرين فتاه يتيمة الاب والام توفي ابواها في حادث وكان عمرها خمس سنوات وليس لها احد يعولها بعد ابويها سوي خالتها عائشة التي رفض زوجها ان تقوم بتريبتها مع ابنائه فأضطرت احسان جارة ام صابرين ان تأخذ البنت وتربيها مع ابنها سيد وتحميها من التشرد والضياع ولكن لا تعلم احسان ان صابرين داخل بيتها عرضة ايضا للضياع اكثر من الشارع بسبب ابنها سيد وكبرت صابرين حتي اصبح عمرها الان ١٨ سنة تدرس بالثانوية العامة . واصبحت فتاه جميلة رقيقة المشاعر خجولة جدا مرهفة الحس متوفقة في دراستها تحلم ان تدخل كلية الهندسة وتصبح مهندسة معمارية مشهورة ولكن كيف تستطيع ان تحقق احلامها وهي تعيش مع سيد الذي يكبرها بخمس سنوات .. شاب صايع وفاشل رسب اكثر من مرة ولم يستطيع الحصول علي الدبلوم الثانوي يعمل ميكانيكي بأحدي ورش السيارات دائم التحرش ب صابرين وكثيرا ما كانت امه تتصدي له بسبب كثرة شكوي البنت لها بأنه دائما يضايقها حتي وصل بها الحال الي انها قامت بطرده من المنزل اكثر من مرة ثم يعود ويعاهدها بأنه لن يتعرض ل صابرين مرة اخري وانها مثل اخته ولكنه كذاب ومخادع ينتظر الفرصة التي يستطيع فيها ان يقتل احلام صابرين التي لم تحقق بعد وذات مرة خرجت الام لأداء واجب العزاء في احد الجيران الذي قد توفي وعاد سيد من الورشة وقد تناول حبوب المخدرات التي اعتاد عليها وعلم ان امه ليست بالمنزل وان صابرين تذاكر في غرفتها ففتح عليها الباب دون استئذان وكانت صابرين ترتدي ملابس خفيفة
صابرين .. ايه ده !! ازاي تفتح عليا الباب بالطريقة دي ؟! مش تخبط الاول ؟!
سيد .. أيه يا بت مالك !! هو انا فتحت عليكي باب الحمام ؟! قومي حضريلي الاكل عاوز اتعشي
صابرين .. اتفضل اطلع برة وانا هحضرلك العشا
سيد ينظر لها نظرة ليست بريئة
صابرين .. انت بتبصلي كدا ليه ؟!! امشي اطلع برة
سيد .. حاضر يا قمر
وتذهب صابرين لتجهز العشاء ل سيد ووضعت الاطباق علي المنضدة وسيد يمسكها من ذراعها
سيد .. رايحة فين ؟ تعالي كلي معايا
صابرين .. انا كلت الحمد لله .. سيب دراعي يا سيد
سيد .. وان مسبتوش هتعملي ايه يعني ؟!!
صابرين .. سيب دراعي يا سيد ومتخلنيش احكي لماما احسان علي اللي بتعمله .. انت عارف بتعمل معاك ايه
سيد .. ايه هتعمل ايه يعني .. اخرتها هتطردني برة البيت ويومين وارجع تاني .. انتي نسيتي يا بت اني انا ابنها الوحيد .. بس انتي بقيتي حلوة اوي يا بت يا صابرين
صابرين .. ابعد ايدك عني يا سيد وسيبني عايزة ادخل اذاكر الامتحانات قربت
سيد .. طب ما تيجي اسمعلك .. انا بعرف اسمع كويس اوي
صابرين تبتعد عنه
سيد .. خدي تعالي بس متهربيش مني
صابرين .. ابعد عني يا سيد بقلك
سيد .. ابعد عنك ازاي بس !! دا انا هموت عليكي .. يخرب بيت كدا
صابرين .. انت هتعمل ايه ؟!!
سيد .. ولا حاجة الاشواق عندي ملتهبة وهنطفيها سوا
صابرين .. لو قربت مني هصرخ والم عليك الدنيا
سيد .. صرخي مش هينوبك غير الفضيحة وهقول ساعتها انك بتغرري بيا يا احلي شيطان قابلته في حياتي
صابرين .. عيب يا سيد دا انا اختك
سيد .. هأو .. اختي منين يا بت هو انتي صدقتي كلام امي الهبلة دي ؟!! انتوا اخوات .. انا ماليش اخوات امي مخلفتش غيري وانتي حتة بت ملكيش اهل وامي بتربيكي صدقة
صابرين .. بقي كدا ؟! طب اعتبرني زي اختك
سيد .. طب ما تعتبريني انتي حبيبك وتعالي نعيش اللحظة
ثم يحاول الاعتداء عليها وتحاول صابرين مقاومته بشتي الطرق حتي تستطيع ان تمسك بسكين علي المنضدة ودون قصد منها ترشق السكين في بطن سيد
سيد .. انتي عملتي ايه يا بنت الكلب ؟!!
صابرين بفزع .. انا .. انا مقصدش انا كنت عاوزة اهددك بس
وفجأة تدخل احسان لتشاهد هذا الموقف
القصة شيقة ومثيرة تابعوني والبقية كاملة بعد قليل … تحياتي الكاتب والسيناريست محمد مالك.

تم النشر قبل 4th June 2019 بواسطة الكاتب والشاعر والسيناريست محمد مالك

.

رواية اعتبرني اختك

البارت الثاني

عندما تدخل احسان وتري هذا المشهد المؤلم ولم تجد صابرين مبررا علي ذلك سوي انها ظلت تردد تلك العبارة
صابرين .. صدقيني يا ماما احسان انا مش قصدي اقتله .. انا كنت بهوشه بس .. هو اللي كان عاوز يعتدي عليا .. وانا قلتلك انه كان بيتحرش بيا قبل كدا .. صح .. والله ما كان قصدي اقتله
احسان .. كدا يا صابرين ؟!! ربيتك في بيتي واعتبرتك زي بنتي عشان في الاخر تقتلي حتة الواد اللي حيلتي؟!!
ثم تأتي سيارة الاسعاف لتحمل سيد الي المستشفي ومن حسن حظ صابرين ان سيد لم يمت وايضا طلبت منه امه ان لا يخبر الشرطة بأن صابرين التي فعلت ذلك حتي لا يضيع مستقبلها وقد قدر الله وما شاء فعل وبالفعل حضر وكيل النيابة لأخذ اقوال سيد
وكيل النيابة .. غريبة !! بس انت قلت في محضر الشرطة ان اللي ضربتك بالسكين بنت اسمها صابرين
سيد .. يابي ساعتها انا كنت لسة غرقان في دمي ومش دريان انا بقول ايه
وكيل .. اها !! طب مين اللي طعنك يا سيد ؟!!
سيد .. سيادتك انا راجع الحارة بالليل ولقيت اتنين اغراب بيتخانقوا فمن باب الشهامة والمجدعة اني لازم اخلص بينهم .. وانا بخلص بينهم قام واحد منهم جايب سكينة وعايز يضرب بيها التاني فالضربة هوشت وجت فيا انا
وكيل النيابة .. وانت متعرفش مين الاتنين دول ؟!! ايه اوصافهم ؟
سيد .. انا قلت لسعتك ان دول اغراب مش من الحتة .. وبعدين كانت الدنيا ضلمة كحل فماخدتش بالي من اوصافهم بصراحة .. بس هما عيلين مش تمام يا باشا
وكيل النيابة .. هل لديك اقوال اخري ؟
سيد .. لا يا باشا خير الكلام ما قل ودل
وكيل النيابة .. امضي يا سيد والف سلامة
سيد .. الله يسلمك يا باشا
وبعد ان ينصرف وكيل النيابة تدخل ام سيد ومعها صابرين
سيد .. البت دي اللي جابها هنا ؟!! انا مش عايز اشوف خلقتها قدامي خالص
احسان .. خلاص يا سيد المسامح كريم .. صابرين جاية تعتذرلك وتطيب خاطرك
سيد .. نعم !! تعتذرلي؟!! دي كانت هتموتني
احسان .. طب ما انت يا سيد اتحرشت بيها
سيد .. انا مكنتش في وعيي
احسان .. ما هو كله من البرشام الزفت اللي بتطفحه اللي خلاك مدهول علي عينك .. البت متصدقش هي حبت تهوشك بس لكن اللي حصل بقي ويمكن دا درس ليك عشان متجيش ع الولايا البت غلبانه ومعتبرانا اهلها عيب عليك يا سيد دي اختك والمفروض تحافظ عليها وتحميها بدال ما عاوز تنهش في لحمها
سيد .. اقلك ايه انا ممكن احبسها دلوقتي والبسها قضية شروع في قتل .. بس انا طلعت شهم .. بس مش عشان خاطر عيونك .. لا انا هاخد حقي بس بطريقتي
صابرين .. انا اسفة يا سيد مكنش قصدي
سيد .. اسفك مش مقبول وزي ما قلتلك انا ما بسبش طاري
احسان .. خلاص يا واد انت هتسوق فيها ولا ايه ؟!! انت اللي غلطت معاها الاول وع العموم ربك سترها .. خلصنا بقي ؟!!
سيد .. خلاص يامي انا خرصت ومش هتكلم
وتمر الايام ويخف سيد ويستعيد صحته وقوته ولكن هل فهم الدرس ؟!! لا لم يفهم الدرس ولم يتعظ بعد ان حصلت صابرين علي شهادة الثانوية العامة بتقدير عام ممتاز ودخلت كلية الهندسة التي طالما حلمت بها استغل سيد هذه الفرصة لينتقم من صابرين كالصياد الذي ينتهز الفرصة ليقتل فريسته ادعي انه فرحان لحصول صابرين علي الثانوية العامة وانه يريد ان يحتفل بها لانها اخته فأخبرها بأنه يريد ان يعزمها في مطعم فخم وان يجعلها تقضي ليلة بعمرها ولان صابرين طيبة القلب .. حسنة النية والظن صدقته وذهبت معه في سيارة احد اصدقائه ..
صابرين .. ايه ده ؟!! انت جبت العربية دي منين ؟!!
سيد .. دي عربية واحد صحبي استلفتها منه عشان نتفسح بيها
صابرين .. صحيح هتفسحني يا سيد ؟!!
سيد .. الاول هعشيكي في احسن مطعم كباب وكفته وبعد كدا هفسحك في مصر كلها
صابرين .. ربنا يخليك ليا يا سيد
سيد .. عيب يا بت دا انتي اختي وانا فرحان لك
وتركب صابرين السيارة مع سيد فتشعر انه يصحبها الي مكان مهجور وبعيد
صابرين .. احنا رايحين فين يا سيد ؟!!
سيد .. ليا فلوس عند واحد صحبي هنعدي ناخدهم بالمرة
ثم يصل بها الي منزل في مكان مهجور لتفاجأ باربعة شباب يهجمون عليها بالاسلحة البيضاء
صابرين .. ايه ده ؟!! انتوا مين ؟!!
سيد .. انتي مش ياروح امك رفضتيني وانا كنت لوحدي .. طب انا خليتهالك حفلة جماعية
احد الاشخاص .. انزلي يا بت لاجيب اجلك
صابرين .. بقي كدا يا سيد !! وانا اللي وثقت فيك
سيد .. هأو .. غلطانه محدش يثق في سيد ابدا .. لأن مبدأي عيش ندل تعيش ملك .. انزلي يا روح امك..
ماذا حدث تابعوني والبارت الثالث .. تحياتي الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.

تم النشر قبل 5th June 2019 بواسطة الكاتب والشاعر والسيناريست محمد مالك

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــع

رواية اعتبرني اختك
البارت الثالث والاخير

يصطحب سيد واصدقائة الاربعة صابرين الي داخل المكان المهجور
صابرين .. حرام عليك يا سيد انا زي اختك .. اتقي الله فيا انا مأذتكش في حاجة
سيد .. تضربيني بالسكينة وكنتي هتموتيني وتقليلي اخوات ؟!!
صابرين .. انا اتأسفتلك وانت سامحتني يا سيد
صابرين .. وانا من قالك اني بسامح ؟!! دا انا قلبي اسود بلك مبينساش الاذية ابدا واظن قلتلك الكلام ده وانا في المستشفي وبعدين انتي يا بت منخششة في دماغي من زمان وعيني منك بصراحة
صابرين .. يا سيد اعتقني لوجه الله ابوس ايدك .. لو اختك هترضي يتعمل فيها كدا ولا اكمني يتيمه وماليش اهل هبقي رخيصة في نظرك ؟!! منك لله بجد .. اعمل اللي عاوز تعمله يا سيد .. بعد ما تاخد غرضك مني اقتلني عشان مش هقدر اعيش بعاري مش هقدر اقول للناس اخويا اللي اتربيت معاه واكلت معاه في طبق واحد هو اللي كسرني بدال ما يدافع عن عرضي وشرفي هو اللي عاوز ينهشني .. اقتلني يا سيد عشان لو مقتلتنيش انا هقتل نفسي
احد اصدقائة .. ايه يا بت اغنية جرحوني وقفلوا الارزخانات اللي عمالة تغنيها دي .. اقلعي هدومك ولا نوفر عليكي ونقطعها بالمطوه
سيد .. استني ياض يا سالم
سالم .. استني ليه ؟!! خلينا نخلص ه السريع
سيد .. البت دي محدش هيلمسها
سالم .. نعم ياخويا ؟!! ايه ناوي تاكلها لوحدك؟!!
سالم .. ولا كمان هلمسها
سالم .. ايه صعبت عليك ؟!! شوية تاني هتجيب لفة مناديل وتقعد تعيط جمبها
سيد .. انت بتتريق يا روح امك ؟!!
سالم .. انت اللي كانك اهبل .. من امتي احنا بنصيد موزة ونسيبها من غير ما نعلم عليها.. انت فاكرنا ايه .. فراطيس؟!!
سيد .. اهدي عليا ياض
سالم .. اهدي انت .. وان كنت استحرمت وعز عليك تقربلها .. احنا تعبانين اوي ومصدقنا لقينا موزة بالطعامة دي .. روح روّح يا سيد واحنا هنبعتهالك ع البيت
سيد .. لا دانت زودتها اوي .. اللي هيقرب منكم ل صابرين هجيب خبره
ثم تدور معركة دموية بين سيد والاربع اصدقاء يطعنون فيها سيد عدة طعنات متفرقة بجسدة ويهربون وسيد يلفظ انفاسه الاخيرة
سيد .. سامحيني يا صابرين .. سامحيني يا بت انا كنت واطي اوي معاكي
صابرين .. ودلوقتي بقيت اجدع انسان قابلته
سيد .. اهي مره من نفسي اطلع فيها شهم .. خلي بالك من نفسك ومن امي .. يا اختي
ثم يموت … وصابرين تعود بعد ذلك لتعيش حياتها الطبيعية وتكمل دراستها ولكنها لم تنسي ابدا سيد الذي ضحي بحياته من اجل ان يحافظ عليها فقد عاش طوال حياته ندل وخثيث ومات شهما رجلا ..
انتهت قصتي ولم تنتهي محبتي .. تحياتي محمد مالك