189 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

يعني أنا مش متصورة إني ابقى حامل ف ولد وابقى تعبانة جدا ومتحملة ضعف وتعب ووجع عشانه ومستنية اللحظة اللي اشيله فيها والمسه، ولما يتولد أسهر جمبه واتعب معاه أكل وشرب ولبس ومذاكرة وأعلّم وأكبّر وف الآخر واحد صاحبه يشتمه بيا وهو يضحك! واقفة ف الشارع وواحد قابل واحد صاحبه راح شاتمه بأمه شتيمة قذرة قولت هيزعقله ولا يتخانق معاه دلوقت لقيته أخده بالحضن وضحكوا! أمه تتشتم بأَوسخ الألفاظ والصفات وهو شبه الجحش واقف، انتو جنسكم ايه مفيش دين طب مفيش رجولة طب مفيش غيرة مفيش حاجة خالص كده! انتو وصلتوا للدياثة دي امتى! وصلتوا للقرف دا إزاي. انتو إزاى فاكرين نفسكم كده رجالة، إزاي أما واحد يكون مبيشتمش ومبيقبلش على نفسه وأهل بيته عرضه وشرفه شتيمة تقولوا عليه فافي، دا انتو اللي خنازير والله. دا العربي زمان كان من كتر الغيرة على زوجته لو ركبت ناقة اول ما تنزل منها يدبحها عشان محدش يركب مكانها! وانتو أمكم تتشتم كده بصفات ف جسمها وعادي! دا النبي صلى الله عليه وسلم قال:(إِنَّ مِنْ أَكْبَرِ الْكَبَائِرِ أَنْ يَلْعَنَ الرَّجُلُ وَالِدَيْهِ، قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ يَلْعَنُ الرَّجُلُ وَالِدَيْهِ قَالَ:يَسُبُّ الرَّجُلُ أَبَا الرَّجُلِ، فَيَسُبُّ أَبَاهُ، وَيَسُبُّ أَمَّهُ) م الكبائر انتو متصورين! دا عار ع البطن اللي شالت والله الله يهديكم وتكبروا وتبقوا رجالة كده. منقول.