/* */

رواية جحيم العشق البارت التاسع

To report this post you need to login first.
5
(1)

 433 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

انصدمو جميعهم من كلمة ادم
ادم:في ايه بقول عايز اتجوزها هو انا قولت حاجه حرام
ادهم:ومين قالك اني هوافق عليك
ادم بثقه لمحها صديقه:هتوافق ياادهم لانك عارف كويس اني بحبها واني اكتر واحد هحافظ عليها وعارف كويس انها هتبقي في امان معايا واني افديها بروحي انا من اول ماشوفتها وانا بحبها من اول ماعينيها فتحت وانا وقعت للعيون دي اسير من اول ماتكلمت حسيت بصوتها بيعزف علي وتر قلبي انا مش بحبها انا بعشقها وبغير عليها من الهوا الطاير عارف ومتاكد ياادهم انك هتوافق
تفاجأو جميعهم من كلام ادم ولكنها صدمة فرحه بالطبع لانهم رأو في عيون ادم عشقه لمليكة
ادهم:بشرط ياادم
ادم:موافق من قبل ماتقول
ادهم:تحكيلنا عن كل اللي حصل فوق
فرك ادم وجهه بشده وهو يتذكر حديثها فضم قبضة يده بعصبيه وغيره شديده فهو يعلم انها مريضه ولكنه بشر ايضا لا يتحمل ان يسمع هذا الكلام من حبيبته فاخذ قرار انه لن يحكي لهم شئ ولكنه تراجع عندما فكر انه يجب ان يخبرهم حتي يعلمو ما مدي خطورة حالتها وايضا لكي يوجد حجه قوية يحذر الشباب ان يقتربو منها ولو حتي بالسلام :هحكيلكم اللي حصل
قص عليهم ادم ماحدث وهم فاغرين فمهم مما حدث من هذه الفتاة البريئه والمهم قلبهم بشده من اجلها
مارما:متقلقش ياادم مليكة في عنينا بس لازم نوديها لدكتور نفسي ضروري عشان نعرف ايه السبب
ندي:انا خايفه عليها اووي
عمار :احم ياجماعه ممكن اقول حاجه وابوس ايدك ياادم متفهمنيش غلط بس فعلا دا اللي خايف منه مليكة مينفعش تخرج من برا البيت باللي هي عملته معاك ياادم وقربها منك وتغير شخصيتها بالطريقه دي وكمان اللبس العريان اللي انت قولت هي مشترياه يخليني اقولك المره دي هي عملت معاك كدا وانت وقفتها عند حدها لانك بتحبها وعارف حالتها وانها مش في وعيها اصلا وانها بتمر بصدمة  نفسية شديده حتي لو كانت عملت كدا مع حد مننا اكيد كنا هنعمل نفس اللي عملته بس اللي يخليني اخاف ياادم انها ممكن تعمل كدا مع حد غريب واكيد الشاب الغريب دا مش هيفهم ان دي عندها حاله نفسيه وانها مبتكونش في وعيها اصلا دا غير ان هيشوف بنت جميله ولابسه لبس مثير بتدعيه ليها وهي مستسلمه اكيد مش هيسمي عليها اكيد هيأذيها وهي مش هتفهم دا بسبب حالتها
صدمو جميعهم من كلام عمار فعندما فكرو به ادركو مدي خطورة حالتها
ادم بغضب:دا مش هيحصل وهي مش هتخرج من البيت الا علي جثتي دا غير اني كلمت دكتور نفسي من فرنسا صاحبي اتعرفت عليه اما كنت هناك وقولتله ع اللي مرت بيه وانها مره واحده هديت وبقت بتتعامل عادي معانا وهو قالي هينزل كمان اسبوع عشان لازم يشوفها في خلال الاسبوع دا هي مش هتخطي عتبة الڤيلا اصلا اما بالنسبه لكلامك ياعمار فانا مش هحاسبك عليه عشان انا فاهمك كويس بس ياريت ميتكررش تاني عشان هتكون ليه عواقب وخيمة
ثم تركهم وذهب وجلس علي السلم الذي يوجد امام غرفتها واخذ يفكر وكلما يتذكر كلماتها يشعر بخنجر يطعن قلبه حتي غفي مكانه
عمار:انا اسف ي جماعه ع اللي قولته بس انا خايف عليها جداا
كارما:متخافش يااستاذ عمار مليكة في عينينا ومش هنخليها تخرج من الڤيلا ابدا
ادهم:شكرااا جدااا يابنات كلمة الشكر قليله علي اللي انتو عملتوه معانا احنا دخلناكم في مشاكل ودوامات انتو ملكوش دعوه بيها احنا فعلا اسفين
ندي:لا يااستاذ ادهم ازاي انت كدا هتزعلنا جدا منك وربنا يعلم مليكة دي اكتر من اخت لينا والله وبنحبها جداا
ابتسم ادهم علي طيبه هذه الفتاه ونظر لها بحب فارتبكت هي من نظراته وتصاعدت الدماء في وجنتيها فاعجبه خجلها كثيرا وتاه بعيناها البندقيه ولكن افاق من شروده علي صوت عمار
عمار:يلا بينا احنا ولو في اي حاجه حصلت رنو علينا فوراا
احمد:بالظبط يلا بينا
ادهم:ادم راح فين طيب
ندي:تقريبا طلع فوق
صعد ادهم وجد ادم غافي ع السلم بجانب غرفتها فنظر له واقتنع بداخله ان هذا الشخص هو الانسب لمليكة بحبه لها
ادهم:ادم ياادم
ادم وقد فاق:ايه في ايه مليكة حصلها حاجه
ادهم ابتسم:لا هي نايمة جواا يلا بينا احنا نمشي
اومأ ادم له وذهبو الي الڤيلا
صعدو البنات كل واحده الي غرفتها ونامو جميعهم
بالساعه الثانية عشر والنصف ليلا
كانت تخرج من غرفتها مرتديه فستان احمر ناري بدون حمالات يصل الي منتصف فخذيها تفرد شعرها وتضع ميكب صارخ واحمر شفاة باللون الاحمر الذي يجعل شفايفها مغرية ومثيرة بشده التفتت يمينا ويسارا لم تجد احد خرجت من الڤيلا وارتدت جزمة كعب وشاورت لتاكسي:اطلع بينا علي……….
ذهب التاكسي ولكن اثناء ذلك كانت سلمي مستيقظه لتشرب ووجدت مليكة بهذه الهيئه تخرج من الڤيلا ركضت خلفها ونادت عليها ولكن لم تسمعها مليكة ركضت حتي توقفها قبل ان تركب التاكسي ولكنها لم تلحقها ولكن سمعت المكان الذي ستذهب له
دقاات عنيفه علي باب الڤيلتين كانت سلمي تدق الجرس هنا وهنااك حتي توقظ للشباب والبنات وبالفعل استيقظو وخرجو جميعهم
كارما:في ايه
ادم :مليكة صح؟
سلمي:ايوة حصل…… وحكت لهم علي ماحدث ادم :يلا بسرعه ياجماعه نلحقها وركبو سياراتهم وذهبو الي المكان المراد وهو نادي ليلي فانصدمو جميعهم وادم كان الشرر يتطاير من عينيه عندما وجدو……..
……
ياتري هما شافو ايه هناك ؟
وياتري ردة فعل ادم هتبقي ايه؟
مليكة هتفضل حالتها كدا علي طول ولا هتتحسن؟
والد مليكة فين ياتري هو اختفي خلاص ولا هيبقي ليه دور اساسي في قصتنا؟ كملى البارت العاشر

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] رواية جحيم العشق البارت التاسع […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact