Connect with us

اجتماعيات

تحذير للأزواج: لا تمنح زوجتك الحرية حتى لا تتمرد!

Published

on

5
(2)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

الحرية هي ما تبحث عنه الزوجة؛ لأنها لا تحب تقييد الزوج لها بأمور كثيرة، وهنالك أزواج يحاولون جاهدين عدم تقييد أو الحد من حرية الزوجات، ولكن يوجد العكس من يكره منحها حريتها؛ لأنه يعتقد أنّ الحرية الزائدة من شأنها أن تخلق زوجةً متمردةً. “سيدتي” التقت بأزواج وزوجات وسألتهم: هل الحرية التي تمنح للزوجة تجعلها متمردة؟

لست مع الحرية للزوجة
يقول صالح النعيم، موظف في أحد القطاعات الخاصة: “مررت بتجربة عندما تزوجت من ابنة خالي، كنت أحبها وأثق بها ومنحتها حريةً مطلقةً بالتصرفات، بحيث تخرج وقت ما تشاء وتلبس كما ترغب، واكتشفت أنني أخطأت؛ لأنها استغلت هذه الحرية، ولم تعد تسمع لي أي كلمة، وتمردت ولم أستطع أن أعيدها إلى سيطرتي إلا في حدود معينة، لذلك أرى أنّ الحرية للزوجة أمر سلبي”.

حق من حقوقها
أما جمال إبراهيم، معلم، يرى أنّ الحرية التي يمنحها الزوج لزوجته هي حق من حقوقها، خاصةً إذا كان هنالك اتفاق بين الزوجين، وله إيجابيات كثيرة، منها الثقة بينهما، ولكن بحدود المعقول، وتحت مراقبة دائمة من الزوج.

وتقول رتاج موسى، ربة بيت: “أعتقد أنّ الحرية من قبل الزوج للزوجة أمر لا بد منه؛ لكن يجب أن تكون في حدود، فلا تكون ناقصة مقيدة ولا مطلقة زائدة”. وتضيف: “ارتحت كثيراً عندما منحني زوجي الحرية، لكن كانت بحدود ومتابعة منه، وكانت الحرية في الخروج من المنزل والسهر واختيار صديقاتي وغيرها، وكانت لي صديقة زوجها كان يضغط عليها، ولا يمنحها حرية بحجة ممارسة الرجولة عليها، وكانت تمارس كل ما هو ممنوع وخطأ بعد أن تغافله، لذلك أقول إنّ خير الأمور أوسطها”.

استغللت الحرية
تعترف حورية العنبر، ربة بيت، فتقول: “أسرتي كانت تمنعني من الكثير من الأمور وزوجي أعطاني الحرية كاملة منذ أول يوم زواج، فاستغللتها وصرت أمارس الكثير من الأمور التي حرمت منها، وعندما كان زوجي ينبهني كنت أتمرد وأقول له هذا من حقوقي، وأصبحنا نختلف كثيراً وكدنا ننفصل، وتدخلت والدتي بالموضوع، وحاولت بعدها أن أضبط نفسي بالكثير من الأمور حتى لا أفسد حياتي”.

تطلقت بسبب الحد من حريتي
أما فاطمة محمد، مطلقة، تقول: “زوجي كان يقيد حريتي بكل الأمور حتى البسيطة: دراستي، وعملي، حاولت الصبر لكن بعد خمسة أعوام نفد صبري، وانفصلت عنه”.

التمرد يأتي من النساء المقموعات
وتفول الدكتورة والشاعرة (هند المطيري) “لا أظن أنّ مفهوم الحرية المطلقة مفهوم سوي، لا بالنسبة للرجل ولا المرأة؛ فالحرية الناضجة هي حرية مقيدة منضبطة ومسؤولة، وأعتقد أنّ التمرد يأتي من النساء المقموعات اللواتي يشعرن دائماً بأنّ الأسرة تحول بينهنّ وبين نجاحاتهنّ، أما المرأة السوية التي تعيش في بيئة صحية تحقق لها الكفاية النفسية فليست بحاجة للتمرد”.

وقالت الفنانة (ناجية الربيع) “في الحياة الزوجية فكلما كان هناك قدر من الحرية لكلا الطرفين؛ كانت العلاقة بينهما أفضل، والحرية لا تعني عدم التزام بالمبادئ والأخلاق، والزوجة في أمسّ الحاجة للحرية؛ لأنّ ذلك سيساعدها على اتخاذ القرار فيما يخص حياتها الزوجية”.

وقال الشاعر (بندر الشدادي): “أعتقد إذا آمن الرجل بأنّ الحياة مشتركة، وليست استعباداً عرف معنى الحرية بين الزوجين، وعندما ترتبط بزوجة فأنت تعلم جيداً أنك ستتقاسم الحياة مع نصفك الآخر القادر على مواصلة الحياة معك بكل اتزان، وستدير شؤون حياتك ربما أفضل منك، وهذا ما لمسته عن تجربة ومقتنع به”.

الحرية حق
أما الدكتورة (فاطمة الأنصاري) مديرة العلاقات العامة بمستشفى الملك سعود بجدة فتقول: “الحرية حق مطلق للجميع، ولكن الحرية في حد ذاتها لا تسعد الإنسان؛ فالحرية والفراغ والإمكانيات إذا توافرت لأي إنسان ولم يكن معها هدف فإنها تتحول إلى محنة وملل، وربما إلى ضغط عصبي، والحرية تطالب بالمسؤولية باستمرار، وداخل نطاق الحياة الزوجية لابد أن يكون هناك مساحات من الحرية في كل الأمور يعطيها الزوج لزوجته، والزوجة لابد أن تعي أنّ الحرية التي تتمتع بها لا تعفيها من تبعاتها مهما كانت هذه التبعات خاصةً في المجتمعات الشرقية”.

المذيعة (عفاف المحيسن) تقول: “مفهوم الحرية واسع، وقد يخطئ الكثير في فهم مضمونها، وفيما يخص الزوجات فأجد أنّ تفكير المرأة وفهمها للأمور يختلف من زوجة إلى أخرى وذلك وفقاً للتربية التي تلقتها في بيت أهلها، والتمرد أنواع: قد يكون في حدود الكلمة، ويتعداه للفعل، وقد تكون متحكمةً ومسيطرةً على الرجل؛ لأنها فهمت الحرية بشكل خطأ، وليس من العيب أن يمنح الرجل زوجته الحرية ولكن عليه أن يفهمها ويتفهم شخصيتها قبل، الحرية تعطي مساحةً للإبداع وتوفر مجالاً خصباً لبناء الشخصية، وهناك بالفعل سيدات مُنحن وفهمن الحرية بشكل خطأ؛ أدى هذا الفهم إلى تدمير وتحطيم أشياء كثيرة للأسرة؛ والعكس تماماً نجد سيدات منحن الحرية وقمن بعملهنّ على أكمل وجه من حيث توجيه الحرية لبناء الأسرة بشكل سليم”.

الرأي الاجتماعي والشرعي
يقول عضو هيئة التدريس في مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية، والمستشار والباحث الاجتماعي والأسري الشيخ الدكتور (عبد العزيز الزير): “كل إنسان يولد في هذا الكون حراً غير مقيد، ولكن لطبيعة بعض البلدان وتنوع الثقافات وتعدد الديانات، وتداخل بعض موروثات بالية لا تمت للإنسانية بصلة صارت هناك حريات مقيدة كالرقيق، ومن جهة أخرى جعل الله سبحانه وتعالى الحرية ضمن ضوابط شرعية لا تحيد عنها؛ حفاظاً للنفس وللأسرة وللمجتمع، ومع ذلك نجد في بعض بلاد الغرب والشرق من تركوا الحبل على الغارب لأفرادها، مما أوجد كثيراً من الجرائم اللاأخلاقية والسلوكية، وبالتركيز على الحياة الزوجية، نجد ان الإسلام جعل للمرأة كما للرجل حدوداً لا تتخطاها؛ حتى لا تقع فريسةً لشياطين الإنس والجن، وجعل الزوجة مقيدةً بما يسمى القوامة من قبل الزوج والتي تعني الاهتمام بها ورعايتها، لذلك فحريتها محفوظة ضمن حدود الشرع الإسلامي، لا تتخطاها بأي حال من الأحوال، أما من ينادي بأن تكون حريتها مطلقة فهذا مخالف لنواميس الحياة حتى مع الرجل”.

 1,010 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading
Advertisement
1 Comment

1 Comment

  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

  2. yawm.Online

    مايو 9, 2021 at 9:10 م

    شكرا على النصائح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

اجتماعيات

مراكز شكلية لتأهيل الأطفال المتسولين

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

 12 مرة دخلت سناء* مركز رعاية وتأهيل الفتيات المتسولات في منطقة الظليل بمحافظة الزرقاء، فكلما خرجت منه عادت إليه، لتبقى في الشارع منذ أن كانت في الخامسة من عمرها. تقول “الظروف اللي خلتنا نطلع، أنا ما بشحد، أنا ببيع”. وتعرف سناء (13 عامًا)  أنها ستكمل أسبوعين في المركز ثم تغادر، وتعود إليه حالما يودعها موظفو وحدة مكافحة التسول التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية.
ولا يختلف حال بهاء* (17 عاما) كثيرا عن سناء، إذ دخل مركز رعاية وتأهيل المتسولين في مادبا 26 مرة، ويقول: “اشتغلت بقهوة ومسكوني تاعون التسول واشتغلت بالخردة ومسكوني، لما أطلع من المركز بدي أرجع أتسول غصبن عني، عشان ما عندي شغل وما عندي شي يساعدني”.
تودع لجان الضبط في وحدة مكافحة التسوّل التابعة لوزارة التنميّة، وشرطة الأحداث المتسول في مراكز الرعاية والتأهيل. وفي اليوم التالي، يُعرض على قاضي الأحداث للنظر بقضيته (المدة التي يقضيها داخل المركز) أو يخرج بكفالة، كانت المرة الأولى للطفل.
يذهب الذكور إلى مراكز رعاية المتسولين للأحداث في مادبا ويتسع ل 90 طفلًا. وتودع الإناث في مركز شبيه في الظليل يتسع ل 50 فتاة. واستقبل المركزان منذ بداية العام الحالي 450 طفلا مارسوا التسول، بحسب مدير وحدة مكافحة التسول في وزارة التنمية الاجتماعية، ماهر كلوب.
تقدم المراكز خدمات الرعاية والتأهيل والتعليم والخدمات النفسية والإيواء والأنشطة للأطفال الموجودين فيها، ويوثق هذا التقرير أن قصر مدة الأحكام القضائية أو تكفيلهم قبل انتهاء المدة، يحول دون تأهيلهم.
في استبيان شمل 18 طفلا وطفلة داخل المراكز، فإن 87.5 في المئة من الذكور، ونصف الإناث لا يجيدون القراءة والكتابة. أجمعت الفتيات على حب نشاطات الطبخ والغزل والتجميل، فيما عبر الذكور عن رغبتهم بالخروج من المركز. أخبرت عينة الاستبيان، أن ما يتعلمونه داخل المراكز يقتصر على الدروس الدينية.
قصر الأحكام يعوق التأهيل
يصل الحكم القضائي لبعض الأطفال إلى 5 أشهر، إلا أنّ مدة تنفيذ الحكم لا تتجاوز اليومين ويتم بعدها تسليمه لذويه من قبل قاضي الأحداث عن طريق الكفالة، ويعود الأطفال بعدها للشارع لأن ذويهم من ممتهني التسول ولا يدركوا حجم الخطر المحدق على أطفالهم، بحسب مدير مكافحة التسول ماهر كلوب.
يتفق حامد العمرو مدير مركز الذكور، ونادية النمر مديرة مركز الفتيات، على محدودية استفادة الأطفال من برامج التأهيل والتعليم  لقصر مدة الأحكام القضائية، وحصولهم على كفالات تخرجهم من المركز بعد أيام من دخوله، ما يمنع ديمومة تعلمهم أو استفادتهم من البرامج المختلفة، ومن ضمنها صفوف محو الأمية.
ويجزم العمرو بصعوبة تأهيل الأطفال خلال أسبوع أو أسبوعين، لكنه أشار إلى أن محاولات تعديل مدة المحكومية، تستوجب توسيع المراكز الحالية نظرا لقدرتها الاستيعابية المحدودة، أو إقامة مراكز جديدة.
تصف المرشدة المجتمعية خولة عبد الله دار تربية والتأهيل الأحداث بأنها “مراكز سياحية” للمتسولين، يصعب فيها تعلم أية مهنة. فهي ترى أن مدد الحكم غير الكافية تحول دون انتظام الفتيات في برامج مؤسسات المجتمع المدني، أو تعلم المهن أو الانتظام في صفوف محو الأمية. وتقول إن تكرار زيارة الفتيات للمراكز والأحكام قصيرة المدة، تدفع الفتيات إلى التسول مجددا، واكتساب عادات جديدة في الشارع، مثل التدخين.
d
تكرار التسول
تشير الإحصائيات إلى أن 65 في المئة من بين 1188 طفلا دخلوا مراكز التأهيل في العام 2021، كانوا من المكررين، أي أنهم دخلوا المركز أكثر من مرة بسبب تكرار فعل التسول، بحسب مدير مركز رعاية وتأهيل المتسولين الذكور حامد العمرو.
في الاستبيان الذي أجريناه من داخل مراكز التأهيل (شمل 18 طفلا وطفلة)، اتضح أن دخولهم المركز للمرة الأولى كان بأعمار تتراوح بين 5 -7 سنوات، وأجمعوا (باستثناء فتاة)، على أن الظروف المادية والرغبة بمساعدة الأهل هو ما دفعهم إلى التسول، سواء عن طريق طلب المال مباشرة، أو البيع على الإشارات.
وترى المرشدة خولة عبد الله أن للعائلة الدور الأبرز في دفع الأطفال للتسول، خصوصا مع تزايد حالات دفع الأهل لأبنائهم إلى دائرة التسول، وهي نتيجة توصلت إليها من خلال عملها في جلسات رفع الوعي.
فيما يرى العمرو، أن أغلب الأطفال -خاصة المكررين- يحتاجون لرفع ثقافة ذويهم، خصوصا أن 92 في المئة من الأطفال المتسولين ينحدرون من عائلات تمتهن التسول.
وتؤكد المستشارة القانونية سهاد سكري، أن الأطفال المتسولين من ضمن الفئات التي نص قانون الأحداث لسنة 2014 على رعايتها وحمايتها، وتضمن ذلك المتسترين منهم بأي طريقة، مثل الباعة المتجولين، أو الذين يبيعون قرب الإشارات، واعتبارهم ضحايا بحاجة للحماية.
وتقول إن قانون العقوبات جاء لحماية الأطفال ، خاصة أن الأحكام التي تصدر بحقهم هي أحكام حماية لا عقوبة، إضافة إلى تكييف بعض الحالات على أنها ضحايا اتجار بالبشر، وفقا لقانون منع الاتجار بالبشر.
وتطالب سكري بعدم قبول كفالة الأهل ممن يرسلون أطفالهم للشارع، لأنه “في هذه الحالة خروجهم ودخولهم للدار لن يعطي أي نتيجة، خاصة أن المصلحة الفضلى للطفل هي الحماية على أي مصلحة أخرى موجودة”.
وفي بعض الحالات، تقول سكري، إن الدولة قد تضطر لأخذ من عائلته خلافا للحالة العامة، خاصة كان المسؤول عن الحماية ليس أهلا لها.
وبحكم مسؤوليته عن إجراءات التقاضي، حاولنا الحصول على رد من المجلس القضائي الأردني للاستفسار عن معايير الأحكام المتعلقة بالأطفال المتسولين، إلا أن المجلس لم يرد حتى تاريخ نشر التقرير.

 97 اجمالى المشاهدات,  36 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

اجتماعيات

قاتل طالبة الإعلام في مصر ( الشرقية ) يكشف تفاصيل علاقتهما

Published

on

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

في جديد الجريمة المروعة والنسخة المكررة من عملية قتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، تداول أصدقاء للطالب المصري إسلام محمد فتحي المتهم بقتل زميلته سلمى بهجت منشورا له في 18 من يوليو الماضي، على إحدى الصفحات بموقع فيسبوك والمعنية بتقديم الاستشارات القانونية تحت اسم “المستشار القانوني أون لاين”، تساءل فيه عن “حل قانوني” لمشكلته.

“كنت بصرف عليها”

وقال الطالب في عرضه لمشكلته: “لو واحدة ارتبطت بواحد في فترة الأبحاث في الجامعة لمدة 3 سنين وفضلت معاه واستنزفت منه فلوس كتير كان متحمل كل مصاريفها على مدار الـ3 سنين في جامعة خاصة” مضيفا أن “كل شيء أكل وشرب وهدايا من لازوردي -محلات متخصصة في المشغولات الذهبية – ومصاريف ملازم وكتب ومواصلات”.

“تسببت في رسوبه”

كما أشار المتهم إلى أن علاقته بالمجني عليها تسببت في رسوبه بالدراسة، موضحا أنه كان ينفذ لها كافة المقررات العملية الخاصة بدراستها ونظرا لانشغاله بذلك رسب وتأخر عنها بعام دراسي، على حد ما المنشور المتداول.

وقال إنه “عمل لها فيلم عشان يفرحها ويبسطها”، مضيفا أنهما بقيا على علاقتهما حتى تخرجت الفتاة بينما عاد هو للدراسة، متابعا “في الآخر تقوله مش بحبك ومش عايزة أكمل معاك والحب مش إجباري وتعمله بلوك من كل وسائل التواصل الاجتماعي حتى والدها عمله بلوك” لافتا إلى أنه “لا يعلم عنها شيء منذ شهرين“، متسائلا “مفيش حل قانوني للتعب النفسي اللي فيه الشخص دا؟”.

Advertisement

“صور وتسجيلات”

وأكمل استعراضه لقصته قائلا: “كوابيس وبكاء وضغط نفسي شديد ومبيعرفش ينام ولا ياكل وحالته الصحية متدمرة”، مضيفا أنه يملك “صوراً وتسجيلات صوتية تثبت كلامه”.

وقبل ذلك تداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي رسالة توعد فيها الطالب الجامعي إسلام محمد بقتل زميلته سلمى بهجت.

“استعداده للإعدام”

وحملت الرسالة التي نشرها القاتل استعداده للإعدام بعد قتل المجني عليها سلمى بدافع الانتقام.

فقد قال الطالب القاتل، في الرسالة التي جاءت عبر خاصية “استوري” على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: ”اضحكي دلوقتي وافرحي إنك طلعتي التانية على الدفعة وامتياز مع مرتبة الشرف، على الرغم إني كنت المسؤول عن درجات العملي على مدار سنة تالتة ورابعة بس تمام“.

منشور متداول للقاتل
منشور متداول للقاتل

وتابع في الرسالة التي جاءت مرفقة بصورة له وللمجني عليها خلال مشاركتهما في إحدى الفعاليات: “أتى أمر الله فلا تستعجلوه” متوعدا إياها بانتقام مزلزل. واختتم رسالته باستعداده للإعدام بعدها.

“سلمى حبيبتي”

وانتشرت صور للقاتل تظهر أنه رسم على صدره وشما باللون الأسود “سلمى حبيبتي”، وعلى ذراعه الأيمن وشما باللون الأحمر “سلمى”.

Advertisement

يشار إلى أن المتهم اعترف خلال تحقيقات أولية عقب إلقاء القبض عليه بالقتل بدافع الانتقام من زميلته، لسابق ارتباطهما بعلاقة عاطفية قام خلالها بمساعدتها، إلا أنها قامت مؤخرا بإنهاء تلك العلاقة دون رغبته، مما أثار حفيظته فاختمرت في ذهنه فكرة قتلها على غرار واقعة مقتل طالبة جامعة المنصورة.

كما أشار إلى أنه سدد 15 طعنة لها من الأمام بخلاف طعنتين من الخلف، وتركها مضرجة بدمائها، ثم لاذ بالفرار قبل ضبطه من جانب قوات الأمن.

 282 اجمالى المشاهدات,  40 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

اجتماعيات

القطاع الزراعي .. تحديات على الأرض وحلول على الورق

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

بلغت  نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي  5% لعام 2019
فيما بلغت مساحة الأراضي المزروعة  منها عام 2018 حوالي 2 مليون دونم من  أصل إجمالي حوالي 9 مليون دونم في المملكة للزراعة المطرية كاملة وفقا لأرقام الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية 2020-2025، و تشير تقديرات البنك الدولي في 2018م  إلى أن الأردن يحقق 50-60 %  فقط من إمكاناته التصديرية للفواكه والخضراوات ولديه إمكانات تصديرية غير مستغلة تزيد على مليار دولار سنويا
ويعتبر القطاع الزراعي من أهم القطاعات الاستراتيجية، والتي تحافظ على الأمن الغذائي، وبحسب خبراء ومختصين يعاني القطاع الزراعي من العديد من المشاكل أهمها غياب الرؤية الحكومية العملية لتحسين القطاع، وقلة العمالة في هذا القطاع إضافة إلى بعض التشريعات والقوانين التي تقف حاجزا بين العاملين في القطاع وتطوره من مثل عدم شمولهم بالضمان والعمالة غير المنظمة وارتفاع كلف الطاقة والمياه و منافسة المنتج المستورد.
ويقول المهندس الزراعي مازن أبو قمر إن القطاع الزراعي قطاع حيوي وهناك تداخلات واسعة مع كل القطاعات الحيوية من نقل وتكنولوجيا معلومات وعمالة واستيراد وتصدير لذلك هناك قياس غير حقيقي لمساهمة القطاع في الناتج المحلي بشكل غير مباشر، وباعتبار الأردن من أفقر دول العالم بالمياه فإن هذا التحدي يعتبر رئيسيا ويجب التوجه لبرامج الحصاد المائي واستثمار الفرص في هذا الجانب وتقليل نسبة الفاقد المائي الذي يصل إلى حوالي 90%، ولتجاوز تحدي التسويق الزراعي يجب اعادة النظر والتنبيه إلى الأنماط الزراعية المتبعة عند الكثير من المزارعين بتكرار المنتج مما يعمل على اختناقات تسويقية وفائض بالمنتجات.
ومن التحديات أيضا تعدد المرجعيات الزراعية وارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج و تفتت الملكية الزراعية فمن الضروري وضع يد رسمية على القطاع لمعرفة تداخلاته ومساهمته في الناتج المحلي والقطاعات الأخرى
وتتفق مع المهندس أبو قمر، مدير مديرية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتورة مسنات الحياري حول أهم التحديات التي تواجه القطاع، متمثلة بـ ندرة موارد المياه وتفتت الملكيات الزراعية وتعدد المرجعيات وتدهور الغطاء النباتي لأراضي المراعي الطبيعية مشيرة إلى تحدٍ مهم وهو التسويق الزراعي حيث ما زال يتبع قنوات وطرق تقليدية وبالتالي عمل اختناقات تسويقية وتدني أسعار إضافة إلى تحديات أخرى تتعلق بالطاقة والمياه والنقل والعمالة و الهوامش التسويقية .
وارتفاع أسعار كلف ومدخلات الإنتاج، وبهذا الصدد فقد شكلت وزارة الزراعة لجنة لدراسة أسعار مدخلات الإنتاج ومقارنتها مع 50 دولة وستوصي اللجنة بخفض أسعار كلف ومدخلات الإنتاج وذلك بحسب رئيس لجنة الزراعة والمياه النيابية محمد العلاقمة . مؤكدا أن مشاكل وتحديات القطاع  قديمة ومن أهمها غياب الاستراتيجية والرؤية الواضحة من قبل الحكومات المتعاقبة للقطاع فتراكمت تحدياته دون حلول والتي تمثلت بعدد من الجوانب منها وجود “لوبي” مجموعة من التجار الكبار المسيطرين على القطاع. وفعليا نحتاج إلى إدارة حقيقية وجادة وذات كفاءة في القطاع للحد من مشاكله والمساهمة بتجاوز تحدياته.
ويعلق الخبير الزراعي  سائد ظاهر أن الوضع الإقليمي وما به من نزاعات أغلق الأسواق أمام المنتج الزراعي الأردني مثل سوريا والعراق مما أدى إلى أن أصبح العرض أكثر من الطلب وبرزت مشكلة وتحدي التسويق فكان لا بد من التفكير بحلول اخرى مثلا الشحن الجوي مرتفع التكاليف، وبرزت لدينا مع ارتفاع نسبة البطالة، مشكلة العمالة الزراعية والضغط على القطاع لتشغيل العمالة المحلية ولكن هذه الخطط لم تنجح لخصوصية القطاع الذي يعتمد بشكل أساسي على العمالة الوافدة.
ويشار إلى أن إجمالي فرص العمل في القطاع حوالي 210 آلاف فرصة عمل، وتعتبر أحد مصادر الدخل لحوالي 118 ألف أسرة.
ووفقا للتعداد الزراعي للعام 2017 الذي نفذته دائرة الإحصاءات العامة، فأن مساحة الأراضي (الحيازات الزراعية) المستغلة للزراعة أو لتربية الثروة الحيوانية في المملكة بلغت حوالي 2.818 مليون دونم.

وبحسب الاستراتيجية ان القطاع الزراعي دخل في حلقات مفرغة  و يعاني من مجموعة من التحديات وأبرزها ضعف قدرة القطاع على زيادة معدلات النمو مما ادى الى التأثير السلبي على مستويات معيشة المزارعين وانتشار البطالة في الريف والبادية وارتفاع معدلات الفقر الريفي.

وقد حالت عوامل داخلية وخارجية دون أن يحقق القطاع الازدهار الذي يأمله المزارعون، فخارجيا بدأت الاضطرابات الإقليمية في سوريا والعراق والتي نتج عنها إغلاق الأسواق الزراعية في سوريا والعراق في  الدولتين وكذلك حالت دون وصول الصادرات الزراعية الى دول الاتحاد الاوروبي وتركيا وروسيا، وكذلك الأزمة الخليجية الأخيرة التي أغلقت الأسواق القطرية أمام المنتجات الزراعية. اما داخليا فساهمت عوامل عديدة في إبقاء القطاع في حلقة مفرغة كارتفاع كلفة الإنتاج والطاقة والعمالة الزراعية، بالإضافة الى ازمة جائحة كورونا المستجد التي أدت الى إغلاق الأسواق المحلية لبعض الفترات وتقييد العمل في الأنشطة الزراعية وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج والنقل، ويضاف الى ذلك تراجع القوة الشرائية. وجميع هذه العوامل تؤثر سلبا  على اي خطة تستهدف النهوض بالقطاع الزراعي ما لم يتم أخذها بعين الاعتبار  ووضع برامج وإجراءات لمعالجتها وتحسين بيئة العمل في القطاع وضمان نجاح الخطط التنموية في تحقيق أهدافها.
وبدوره بين وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات أن قطاع الزراعة سوف يتعاظم دوره في الاقتصاد الوطني اذا ما تم التركيز على تطوير منظومة الأمن الغذائي وسلاسل القيمة للمنتجات الزراعية والغذائية حيث تشير تقارير البنك الدولي الى انه بالرغم من انخفاض نسبة مساهمة قطاع الزراعة والتي تشكل 5.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي للأردن، إلا ان سلسلة القيمة الزراعية والغذائية تمثل 15-20٪ من الناتج المحلي الإجمالي وتوظف أكثر من 15٪ من السكان النشطين في الأردن، وكذلك توظف الزراعة 52 في المائة من النساء اللواتي يعشن في المناطق الريفية.
مشيرا الى ان الفرص المتاحة امام القطاع الزراعي من خلال تطوير منظومة الامن الغذائي وسلاسل القيمة للمنتجات الزراعية والغذائية فتشير الدراسات الى انه يمكن زيادة الإنتاجية الزراعية بنسبة 30-50٪ كما انه يمكن استحداث وإضافة 30-40 الف وظيفة في فترة 3 سنوات من خلال كفاءة استخدام المياه والزراعة المائية. بحسب تصريحات سابقة.

Advertisement

 714 اجمالى المشاهدات,  36 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading
قصص اسلامية23 دقيقة ago

أعظم موتى في تاريخ البشرية

فضفضة رييل ستورىساعة واحدة ago

زوجي يخونني مع جارتي

ادب نسائي3 ساعات ago

قصة حامل ليلة الزفاف

شهر رمضان4 ساعات ago

عدد المشركين في غزوة بدر

شهر رمضان5 ساعات ago

دعاء اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان لافاقدين ولامفقودين

شهر رمضان6 ساعات ago

هل يجوز إخراج الفدية للحامل بدلا من صيام فوائت رمضان.. أمين الفتوى يوضح

شهر رمضان7 ساعات ago

س وج.. كل ما تريد معرفته عن غزوة بدر الكبرى؟

شهر رمضان7 ساعات ago

امساكية رمضان 2021.. تعرف على موعد الإفطار وعدد ساعات الصيام أول أيام الشهر المعظم

شهر رمضان9 ساعات ago

انتصارات رمضان – أحمد زمان

شهر رمضان9 ساعات ago

مواظبة النبي ﷺ على الاعتكاف في رمضان

شهر رمضان12 ساعة ago

هل سمعت عن غزوة "الأبواء".. ما يقوله التراث الإسلامى

يوم عرفة13 ساعة ago

الحامل بإمكانها صوم عرفة بشرط

زد معلوماتك13 ساعة ago

حياد سويسرا.. حكاية حرب جعلت الدولة الأوروبية تتبنى السلام منذ 500 عام

شهر رمضان14 ساعة ago

كم عدد الغزوات في رمضان؟.. سؤال تجيب عنه ندوة قصر ثقافة المنيا

شهر رمضان14 ساعة ago

ولادنا و رمضان بعد 15 سنة – زكى القاضى

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص حدثت بالفعل3 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص متنوعة3 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي4 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي4 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية4 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

ادب نسائي4 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

ادب نسائي4 أشهر ago

تابع رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

Facebook

Trending-ترندينغ