Connect with us

قصص الأنبياء

قصص الأنبياء – قصص الأنبياء كاملة من ادم الى محمد صلى الله عليهم وسلم

Published

on

4
(10)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

قصص الأنبياء
آدم عليه السلام

وهو أول الرسل عليهم السلام. ودليل رسالته من القرآن الكريم ما جاء في الآيتين السابقتين:

(أ) قوله تعالى في آية البقرة: {فإما يأتينكم مني هدى}.

ففي هذا وعد بالهدى من الله تعالى، وإشعار بالرسالة.

(ب) وقوله تعالى في آية طه: {ثم اجتباه ربه}.

والظاهر أن اجتباء الله له بعد المعصية وتوبة الله عليه، إنما هو اصطفاء الله إياه للرسالة.

كما يدل على رسالته عموم قوله تعالى: {وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلا خلا فِيهَا نَذِيرٌ}، وقوله تعالى: {ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً}.

وقد كان أولاد آدم أمة تتطلب رسالة ربانية، وأحرى الناس بأن يكون رسولاً لأول أمة إنسانية إنما هو آدم عليه السلام أبو البشر، المكلّم من قِبل الله تعالى.

لذلك نرى اتفاق معظم علماء المسلمين على نبوته ورسالته.

وعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر، وبيدي لواء الحمد ولا فخر، وما من نبي يومئذٍ – آدم فمن سواه – إلا تحت لوائي، وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر”. رواه الترمذي.

وقد تولى الله جلَّ وعلا عرض قصة خلق آدم في تسع سور من القرآن الكريم، وبيّن لنا في قصته أنه هو الإِنسان الأول الذي بثّ الله منه هذه السلالة من البشر على وجه هذه الأرض. كما حدَّد الله لنا في كتابه كيفية خلقه لآدم، بشكل صريح واضح لا يحتمل التأويل، فلا مجال لإِيراد تكهّنات وتخيّلات وفرضيّات حول كيفية بدء وجود الإِنسان على هذه الأرض، ولا مجال لفرضيات “دارون” وغيره بعد أن ورد إلينا يقين لا شبهة فيه عن الذي خَلَق وصوّر وهو بكل شيء عليم. ونحن نعلم أن كل اعتقاد يخالف ما تضمنه القرآن الكريم بشكل قاطع هو اعتقاد مخالف للحقيقة، وكل اعتقاد مخالف للحقيقة من الحقائق القطعية التي نصت عليها الشرعية اعتقاد مُكفِّر.

تفضلوا القصص بترتيب الانبياء من هنا :-

قصص الانبياء (sevenst.us)

 9,274 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 10

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading
Advertisement
6 تعليقات

6 Comments

  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

  2. filmi full izle

    يناير 13, 2021 at 6:44 م

    Amazing! Its genuinely amazing post, I have got much clear idea concerning from this paragraph. Evonne Paige Leslie

  3. hd film izle

    يناير 17, 2021 at 3:32 ص

    Very good post! We will be linking to this great article on our site. Keep up the good writing. Windy Farley Dev

  4. film izle

    يناير 17, 2021 at 11:25 م

    The lenders in the network will look at your credit. Rubia Worthington Mellie

  5. filmi izle

    يناير 18, 2021 at 9:21 م

    I regard something truly special in this internet site . Eleonore Patrizius Tannenbaum

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص أطفال

قصة سيدنا آدم عليه السلام من قصص القرآن الكريم للأطفال

Published

on

By

سيدنا آدم
5
(3)

وقت القراءة المقدر: 5 دقيقة (دقائق)

من الأشياء الهامة في حياة أطفالنا الصغار ، أن نعلمهم أمور دينهم ونذكر لهم قصص السابقين من الصالحين والأنبياء الأولين ، واليوم أقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة سيدنا آدم عليه السلام من قصص القرآن الكريم للأطفال

قصة سيدنا آدم عليه السلام

هبط آدم عليه السلام إلى الارض بعد أن عصى ربه ، وأكل من الشجرة التي حرمها ربه عليه ، ونزلت معه حواء إلى الأرض هي الأخرى ، وكان الشيطان قد طرد من السماء وصار عدوا لآدم وحواء ولذريتهما من البشر جميعا ، وأحس آدم وحواء بالندم على معصية الله تعالى ، وراح كل واحد منهما يبكي بكاءا شديد ، فقد نزل آدم ببلاد الهند ، نزلت حواء ببلاد الحجاز ، وكل منهما لا يعرف طريق الاخر ، ولم يكن على الارض سواهما ، فراح ادم يبك نادما تائبا حتى قبل الله تعالى توبته ، وأراد آدم أن يحج إلى بيت الله العتيق الذي بنته الملائكة على الأرض ، فأمره ربه أن يذهب نحو الحجاز ، وهناك سيجد البيت العتيق ، وأمره أن يطوف حوله كما كانت الملائكة تطوف حول عرش الله في السماء .

وسار ادم سريعا تملاء السعادة قلبه لأن ربه قد تاب عليه ، وهناك رأى على البعد شبحا لامرأة فلما اقترب منه وجدها حبة الفؤاد ” حواء ” فبكيا فرحا وسرورا باللقاء ، ثم طافا حول بيت الله العتيق وسمى مكان لقائهما ” عرفات ” لأن كليهما عرف الآخر في هذا المكان ، ثم عاد مع حواء إلى بلاد الهند ليقيما هناك في إحدى المغارات وتبدأ حياة الدنا بمتاعبها بعد أن وعا حياة الجنة ونعيمها .

إن آدم وحواء لم يعرفا الجوع من ذي قبل ، وكيف يعرفانه وشجر الجنة وطعامها لا يحتاج إلا أن يتمناه الإنسان فقط فيعطيه الله إياه ، ولكن بعد انقضاء رحلة الحج ، عاد آدم إلى الهند مع حواء ، وهناك سكنا مغارة صغيرة ينامان فيها بالليل بعد أن كانا ، ينامان على سرير في الجنة فراشه الحرير ، وبساطه الذهب ، وبدأ آدم يحس ببعض الالام في بطنه ، وشعر بضعف شديد ، وكأن رأسه تدور ، ولا يقوى على المشي أو العمل ، ومنعه هذا الألم من النوم ، فجاء جبريل عليه عليه السلام من السماء ، فوصف له آدم ما يشعر به ، فقال جبريل : إنه الجوع يا آدم ، فتعجب آدم فقال : الجوع فماذا أفعل لكي يذهب هذا الألم ، قال : ادع الله أن يطعمك ، وعادت ذكريات الجنة طوف في عين آدم فبكى ، وبكت حواء ، ثم رفع آدم وجهه الى السماء يطلب من الله ان يطعمه هو وزجته حواء ، ولكن صراخ البطن لا سكوت له إلا بالطعام ، فابتهل غلى الله ، فبعث الله تعالى جبريل عليه السلام ومعه سبع حبات من قمح ، فوضعها آدم في يده ، ونظر إليها ورفع عينيه إلى جبريل وقال : ما هذا ؟

فقال جبريل : لا بل ابذره في الارض اولا ، وبذر ادم القمح من الارض ، وانبته الله تعالى في لحظته ، فنظر ادم الى جبريل وقال : هل آكل الآن ؟
فقال جبريل : لا ، بل احصده .
فقال ادم : وكيف احصده ، فعلمه جبريل كيف يحصد بذور القمح ، ففعل ادم ما علمه جبريل ، واصابه التعب ، فقل : آكل الآن يا جبريل ، فقال ادم : افركه ، وكيف لي بهذا ، فعلمه جبريل ما يفعله لكي يفرك البذور ، وانتهى ادم من فرك البذور ثم نظر الى جبريل لعله ان يامره الان بالاكل ، ولكن جبريل قال له : اذره الان ، اي يفرق الماكول والغير ماكول ، فقال ادم وكيف اذره ؟

وتعلم ادم كيف يذرو القمح ، ونز عرقه عل جبينه ، ونال منه التعب والجوع ، ولا زال الجوع يعض بطنه لكن لا حيله له لابد ان يعمل كي ياكل هو وحواء ، وما ان انتهى حتى مد يده الى القمح لياكل ولكن جاءه صوت جبريل اطحناه يا ادم ، فقال ادم وكيف ؟

فجاء جبريل بحجرين ، فوضع واحدا على الاخر ، وقال اطحنه هكذا ، وتعلم ادم يصنع الرحى التى تطحن القمح ليصير دقيقا ، ولم يكد من الطحن حتى قال جبريل : أعجن هذا القمح الذي صار دقيقا ، وخرج صوت ادم ضعيفا فهذه اول مره يعمل فيها هذا ، بعد أن كان في الجنة يأكل بلا عمل أو مجهود وسأل جبريل أعجن هذا ، لإامره أن يحضر الماء ، ثم يضع الدقيق في وعاء ، ويصب الماء ، ثم يبدأ العجين ، وفعل آدم ما قد وصاه وعلمه جبريل ، وأخذ يعجن وينظر إلى جبريل ، فقال له جبريل : بعد أن تعجنه اخبزه

رد قائلا : وكيف افعل ؟
اشعل نارا .
وكيف اشعل نارا لا اعرف ؟
اجمع بعض الاغصان الجافة ، فجمع ادم الاغصان الجافة من كل مكان وعاد الى جبريل ، فاخذ جبريل حجرا وحديده ثم ضربها فخرجت شرارة صغيرة من النار ، فاشتعلت الاغصان ، فمد ادم يده الى النار فاحرقته ، فتالم الما شديد ، وصرخ حين احترقت يداه ، فقال جبريل : احرقتك النار يا آدم لأنك عصيت الله ، ثم بدأ آدم في خبز العجين حتى صار خبزا ، وأمام النار كان العرق يتصبب من أدم ، وجبريل ينظر إليه وهو يتألم حتى قال جبريل لآدم : الآن كل الخبز ي أدم ، وارتفع جبريل إلى السماء ، وأخذ آدم الخبز إلى حواء وبدآ يأكلان ، فلما أكلا ذهب الجوع ، وهنا راح آدم وحواء يتذكران طعام الجنه الشهي ، وتذكر أدم قول الله تعالى له : ” إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى وأنك لا تظمأ ” إنها أيام الشقاء بدأت في هذه الدنيا القاسية ، فأنهمر الدمع من عيني آدم وحواء ، فلقد يأسا من العودة إلى الجنة إلا بعد الموت .

 2,726 اجمالى المشاهدات,  7 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص الأنبياء

قصة نبي الله موسى عليه السلام مع سحرة فرعون

Published

on

5
(2)

وقت القراءة المقدر: 10 دقيقة (دقائق)

قصة نبي الله موسى عليه السلام مع سحرة فرعون

استمر فرعون على كفره وأخذ يهدد نبي الله موسى عليه السلام ويتوعده بالسجن والتعذيب والأذى، ثم دعا وزيره هامان واستشاره في أمر موسى وما دعاه إليه وما رأى منه فقال له: إن اتبعته فيما دعاك له تصير تَعبُدُ بعد أن كنت تُعبَد، وزيّن له باطله وما هو عليه من طغيان وتكبر، فخرج فرعون إلى قومه وقال يصف موسى عليه السلام: ﴿قَالَ لِلْمَلإ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ * يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ﴾ [سورة الشعراء 34-35]، ثم دعا جماعته واستشارهم في أمر موسى عليه السلام وما رأى منه، فأشاروا عليه أن يجمع السحرة ليبطلوا على زعمهم ما جاء به موسى لأنهم ظنوا أن ما جاء به من الآيات هو من قبيل السحر، وقال الملأ من قوم فرعون ﴿قَالُواْ أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَآئِنِ حَاشِرِينَ * يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ﴾ [سورة الأعراف 111-112] ففعل فرعون ما طلبوا منه وذهب يجمع من كان ببلاده بمصر من السحرة وكانت بلاد مصر في ذلك الزمان مملوءة سَحرة متمكنين في سحرهم حتى اجتمع له خلق كثير من السحرة وجم غفير منهم فكانوا سبعين ساحرًا وقيل أكثر من هذا بكثير، ولما اجتمعوا عند فرعون طلب منهم فرعون أن يجمعوا قواهم ويوحدوا هدفهم وجهودهم ليبطلوا على زعمه سحر موسى، وأخذ فرعون يُغريهم بالمال والمنصب وأنه سيجعلهم من خاصته فيما إذا تمكنوا من موسى وغلبوه بسحرهم، قال تعالى: ﴿فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ * وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنتُم مُّجْتَمِعُونَ * لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِن كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ * فَلَمَّا جَاء السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لأَجْرًا إِن كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ * قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَّمِنَ الْمُقَرَّبِينَ﴾ [سورة الشعراء 38-42].
وقال الله تعالى: ﴿فَتَوَلَّى فِرْعَوْنُ فَجَمَعَ كَيْدَهُ ثُمَّ أَتَى * قَالَ لَهُم مُّوسَى وَيْلَكُمْ لا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَيُسْحِتَكُمْ بِعَذَابٍ وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى * فَتَنَازَعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى * قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى * فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى﴾ [سورة طه 60-64] وكان موعد اللقاء يوم عيد لفرعون يجتمع فيه مع الرعية في وضح النهار من الضحى قال تعالى: ﴿قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى * فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِّثْلِهِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا لاَّ نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلا أَنتَ مَكَانًا سُوًى * قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى﴾ [سورة طه 57-59]، وجاء موسى عليه السلام حاملا عصاه في يده ومعه أخوه هارون في الموعد المحدد، وكان فرعون جالسًا مُستَشرفا بأهبة في مجلسه مع أشراف قومه من الأمراء والوزراء ومعهم السحرة الذين جلبهم من كل أنحاء بلاد مصر التي كان يحكمها، فأقبل موسى عليه السلام نحو السحرة وزجرهم عن تعاطي السحر الباطل الذي فيه معارضة لآيات الله وحججه وقال لهم: ﴿وَيْلَكُمْ لا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَيُسْحِتَكُمْ بِعَذَابٍ﴾ [سورة طه/61] أي يستأصلكم ويُهلِككُم بعذاب، وارتعد السحرة من مقالته هذه وفزعوا وقال بعضهم لبعض: ما هذا بقول ساحر، ولما اصطفّ السحرة ووقف موسى وهارون عليهما السلام تجاههم قالوا لموسى عليه السلام: ﴿قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى﴾ [سورة طه 65-66] وكان هذا تهكّمًا بهم، عند ذلك سحروا أعين الناس واسترهبوهم وألقَوا حبالهم وعصيّهم التي كانت معهم وهم يقولون: بعزة فرعون إنا لنحن الغالبون، وإذا بهذه الحبال والعصيّ يخيّل للناس الحاضرين أنها حيات وثعابين تتحرك وتسعى، يقول الله تبارك وتعالى: ﴿فَلَمَّا أَلْقَوْاْ سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ﴾ [سورة الأعراف/116]، وقال الله تعالى: ﴿فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى﴾ [سورة طه/66] وأمام هذا الموقف المثير المستغرب نظر نبي الله موسى عليه السلام فإذا بهذه الحبال والعصي يخيل إليه أنها حيات تسعى، فأوجس في داخل نفسه خيفة حيث خاف على الناس أن يفتنوا بسحر السحرة قبل أن يلقي ما في يده، ولكنّ الله سبحانه وتعالى ثبّته أمام هذا الجمع الزاخر من السحرة وأوحى إليه أن ﴿لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الأَعْلَى﴾ [سورة طه/68] أي الغالب المنتصر عليهم، وأمره تعالى أن يلقي عصاه التي كانت في يده، فلما ألقاها عليه السلام إذا هي تنقلب

إلى حية حقيقية عظيمة ذات قوائم وعنق عظيم وشكل هائل مزعج، بحيث إن الناس الذين كانوا بالقرب منها انحازوا وهربوا سراعًا وتأخروا عن مكانها، وأقبلت هذه الحية على ما ألقاه السحرة من الحبال والعصي والتي خُيّل للناس الحاضرين أنها حيات تسعى فجعلت تلقفه وتبتلعه واحدًا واحدًا وفي حركة سريعة والناس ينظرون إليها متعجبين لهول ما رأوْا وشاهدوا أمامهم، وأما السحرة فإنهم رأوا ما هالهم واطلعوا على أمر لم يكن في بالهم ولا يدخل تحت قدرتهم وتحققوا بما عندهم من العلم أنّ ما فعله موسى عليه السلام ليس بسحر ولا شعوذة وأن ما يدعو إليه ليس زورًا ولا بهتانًا، وكشف الله تعالى عن قلوبهم غشاوة الغفلة وقذف وخلق في قلوبهم الاهتداء والإيمان لذلك ءامنوا وخرّوا له ساجدين وأقَرّوا بوحدانية الله تعالى، لأنهم أيقنوا أن ما جاء به موسى ليس من قبيل السحر وإنما هو ءاية من ءايات الله تعالى الباهرة خلقها الله تعالى وأظهرها بقدرته على يد رسوله موسى عليه السلام لتكون برهانًا ساطعًا على صدقه فيما جاء به وبلغه عن الله تعالى، ولو كان ما فعله موسى عليه السلام من قبيل سحرهم لاستطاعوا معارضته بمثله، لذلك أعلنوا إسلامهم وإيمانهم جهرة أمام الحاضرين وفيهم ملكهم فرعون وأهل دولته غير ءابهين بفرعون وسطوته وقالوا: ءامنا برب العالمين رب موسى وهارون، يقول الله تبارك وتعالى: ﴿وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُواْ ءامَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ * رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ﴾ [سورة الاعراف 117-122]، وقال تعالى: ﴿وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى﴾ [سورة طه/69].
ولما رأى فرعون هؤلاء السحرة قد أعلنوا على الملإ إسلامهم وإيمانهم وأشهروا ذكر موسى وهارون عليهما السلام في الناس على هذه الصفة الجميلة أفزعه ذلك وبهره وأعمى بصيرته، وكان فيه كيد ومكر وخداع في الصَّدِّ عن سبيل الله، فأراد أن يستر هزيمته ويستعيد هيبته فقال مخاطبًا السحرة بمكر وخداع وبحضرة الناس: ﴿ءامَنتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ ءاذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ﴾ [سورة طه/71].
ومع ذلك ثبت السحرة على الإيمان والإسلام ولم يبالوا بوعيد فرعون وتهديداته بل واجهوه بكل جرأة رافضين تسلطه وهيمنته، وءاثروا الحق الذي جاء به موسى وهارون على فرعون وجبروته، وءاثروا الآخرة الباقية ودار النعيم الدائم على الدنيا الفانية الزائلة، يقول الله تبارك وتعالى: ﴿فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا ءامَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى * قَالَ ءامَنتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ ءاذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى * قَالُوا لَن نُّؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * إِنَّا ءامَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى * إِنَّهُ مَن يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيى * وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى * جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء مَن تَزَكَّى﴾ [سورة طه 70-76].

وقال تعالى:﴿وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُواْ ءامَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ * رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ * قَالَ فِرْعَوْنُ ءامَنتُم بِهِ قَبْلَ أَن ءاذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُواْ مِنْهَا أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ * لأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلاَفٍ ثُمَّ لأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ * قَالُواْ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ * وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ ءامَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ﴾ [سورة الأعراف 120-126].
ونفَّذ فرعون الطاغية تهديده ووعيده فصَلب هؤلاء السحرة الذين ءامنوا وتابوا وقطَّع أيديهم وأرجلهم وقتلهم ليُروي غليله الحاقد دون أن يستطيع ثنيهم عن الإيمان والإسلام، فماتوا شهداء أبرارا قد نالوا الدرجات العلى رضوان الله عليهم أجمعين، فقد كانوا أول الأمر سحرة فجّارًا ثم صاروا بعد قتلهم ظُلمًا شهداء بررة، والله تعالى يعطي الفضل من يشاء، والله ذو الفضل العظيم.

 2,410 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص الأنبياء

قصة النبي يوسف… يوسف يتوجع .. ما هي قصة جلاد النبي يوسف؟

Published

on

By

3.9
(7)

وقت القراءة المقدر: 4 دقيقة (دقائق)

بعد أن ألقى أخوة نبي الله يوسف عليه السلام في الجب، عثر عليه تاجر عربي اسمه مالك بن زعر، وحمله معه إلى مصر، حيث كانت تسير قافلته، وهُنالك قام ببيعه بسوق النخاسة لبوتيفار عزيز مصر الذي أدخله إلى بلاطه وهو طفل ولم يعامله معاملة العبيد، بل أوصى زوجته زليخا بالإحسان إليه لما وجد فيه من الفطنة والذكاء والرأي الثاقب،

وذكر القرآن الكريم ذلك في قوله تعالى: (وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)، «سورة يوسف، الآية 21».

نشأة يوسف

ترعرع يوسف في بلاط العزيز مدة أحد عشر عاماً إلى أن صار شاباً حسن الوجه حلو الكلام، شجاعاً قوياً، وذا علم ومعرفة، وكان لا يمضي يوم إلا ويزداد شغف زليخا بيوسف إلى أن راودته عن نفسه ظانةً منه أنه سيطيعها في معصية الله سبحانه وتعالى. إلا أن يوسف أبى أن يرتكب المعصية وهرب خارجاً لكنهما وجدا بوتيفار عند الباب. وعندما رأى بوتيفار أن قميص يوسف قد قُدَّ من دُبُرٍ أيقن أن زوجته زليخا هي من راودت يوسف عن نفسه، فقال كلمته الشهيرة التي ذكرها القرآن: (فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)، «سورة يوسف، الآية 28».

واستشاطت زليخا غضباً ولم تطلب الصفح عما اقترفت، بل سعت جاهدةً إلى تبرير صنيعها بإقامة حفل لنساء أكابر مصر اللاتي تكلمن عنها، ثم طلبت من يوسف أن يخرج عليهن، فإذا بالنسوة يقطعن أيديهن مبهورات من جمال يوسف. وعندما استعصم النبي يوسف وأبى ارتكاب الفحشاء، سعت زليخا إلى سجنه حتى ينصاع لرغباتها. لكنه ثبت على موقفه (قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ …)، «سورة يوسف، الآية 33».

 

صرخة يوسف

ولما دخل سيدنا يوسف عليه السلام السجن أرادت زليخا سماع صوته، فقالت للسجان أضرب يوسف لكي أسمع صوته، فقال السجان لسيدنا يوسف: لقد أمرتني الملكة أن أضربك لتسمع صوتك، ولكن سوف أضرب الأرض وأنت اصرخ، فأخذ يصرخ عليه السلام، فأرسلت الملكة للسجان في اليوم الثاني فأمرته أن يضرب سيدنا يوسف لكي تسمع صوته فرجع السجان وصنع ما صنع في المرة السابقة وفي المرة الثالثة أمرت زليخا السجان، وقالت له: ارجع ليوسف واضربه لكي أسمع صوته وفي هذه المرة أريدك أن تضربه حقاً. فقال السجان: مولاتي فعلت ما أُمرت. فقالت: لا.. إنك لم تفعل، فإن ضربته أحسست بالسوط على جلده قبل أن يصرخ فارجع له.. وإن لم تفعل فلن تنجو هذه المرة.

فعاد السجان لسيدنا يوسف عليه السلام وحكى له ما دار بينه وبين زليخا، فقال نبي الله يوسف: افعل ما أُمرت به.. فأخذ السجان بالسوط وضرب سيدنا يوسف. وفي لحظة وقوع السوط على جسده أحست به زليخا قبل أن يصرخ في حينها صرخت زليخا، فقالت: ارفع سوطك عن يوسف فلقد قطعت قلبي. وقضى يوسف في السجن عشر سنين، لكن زليخا أخذت تعاني آلام الفراق كثيراً وازداد عشقها وتعلقها به حتى باتت تقضي أيامها بالبكاء شوقاً إليه مما أضعف بصرها وجعلها تشيخ بسرعة وتفقد جمالها. ولما قام يوسف بتفسير رؤيا ملك مصر، وظهرت براءته باعتراف زُليخا وباعتراف نساء مصر أن يوسف كان عفيفاً تقياً، قام الملك بإطلاق سراحه، وعينه عزيزاً لمصر بعد وفاة بوتيفار زوج زليخا.

 6,356 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 7

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading
PDF كتب و روايات عربية بصيغه8 دقائق ago

تحميل كتاب الكنز المفقود لـ مصطفي حسني

Health & Fitness12 دقيقة ago

Best Supplements for Preventing Bone Loss, Say Dietitians

قصص الإثارةساعة واحدة ago

ﺳﻠﻤﺘﻪ ﻧﻔﺴﻲ ﻟﻴﻠﻌﺐ ﺑﻲ ﻛﻤﺎ ﺷﺎﺀ !

Health & Fitnessساعة واحدة ago

Want a Better Night’s Sleep? Avoid Intense Workouts 2 Hours Before Bed

Health & Fitnessساعتين ago

6Lifestyle Changes You Can Make to Help With the Climate Crisis

في مثل هذا اليومساعتين ago

مختل عقليا يقتحم قصر باكنجهام مرتين فى 5 أيام

في مثل هذا اليومساعتين ago

شهر سبتمبر.. أحداث هزت العالم

فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

ابنك مغلبك .. 10 حلول سحرية لأشهر مشاكل تربية الأطفال

في مثل هذا اليوم3 ساعات ago

أكبر قمر مكتمل لعام 2022 يظهر فى السماء الليلة

في مثل هذا اليوم3 ساعات ago

ما هي أبرز الأحداث التي هزت الرأي العام العربي والعالمي في 2020؟

فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

مشاكل سلوكية ..8 مشاكل تواجه طفلك وطرق علاجها

فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

مبادئ إيلون ماسك في التفكير وحل المشكلات الصعبة

في مثل هذا اليوم3 ساعات ago

أبرز ما حدث فى 4 رمضان.. عقد أول لواء فى الإسلام لحمزة بن عبد المطلب

في مثل هذا اليوم3 ساعات ago

حدث في مثل هذا اليوم .. 19 رجب

فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

خلى الصيف كله حب.. 4 حلول للمشاكل العاطفية أهمها احكى ماتخبيش

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص حدثت بالفعل3 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص متنوعة3 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي4 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي4 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية4 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

ادب نسائي4 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

ادب نسائي4 أشهر ago

تابع رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

Facebook

Trending-ترندينغ