4.1
(8)

 2,903 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

طبيبه هزت عرش قلبي 💜

بدايه حب

زهره تتصدمه
عدنان يتعمق في القلبه
زهره مش بتتحرك وواقفه مصدومه
عدنان يبعد عنهاا ويقول بمكرر : اسمع منك كلمه تااني والمره دي بوسه المره الجاايه حاجه تانيه مش عاوز اعتراض علي كلامي
زهره تبعد عنه وتجري تطلع بررا
عدنان يرمي نفسه علي السرير ويبتسم :جننتيني
يقعد يفكررر : طب ازاي اسمهاا زهره محمد السويسي
و محمود اسمه محمود حسيني السعدني
فيه حاجه غلط
لازم اسالهاا بس مش دلوقتي
عدنان لنفسه : اناا هعمل اي معاهاا اناا مش هسبهاا زهره ملكي اناا مش هسمح ليهاا تبعد عني لازم اخليهاا تحبني
وبلنسبه ل اني احبهاا ف فاضل تكه وقع في حبهااا
ويبتسم بحب
اسمهاا زيهااا اسمهاا زهره وهياا فعلا زهره
زهرتي. زهرت عدنااان وبس
ويقول : لازم اكلمهاا اعرف منهاا حكايه اسم العيله
ويطلع
-*-*-*-*-*-*- عند زهره
تدخل اوضتهاا مصدومه
وتحط اديهاا علي قلبهاا : اي مالك هتطلع من مكانك
وترجع شعرهاا ل وراا ازاي سمحت ليه يعمل كدا ياربي
اناا كان فاضل تكه وقع من طولي
اي الاحساس دا
اناا عوزاه يقرب مني
اوووووووف
وتقول : زهره لازم تمشي من هناا في اسرع وقت لوو فضلتي هتندمي
وتتصل علي خاالد
خالد : في اي
زهره : اتصرف ياا عموو خالد الفلووس بتعتي الي في البنك حولهاا ليهاا واحجز تزاكرر لياا اناا وليلي وابقاا ابعت الباقي لماا تصفي الحسابات بعدين
المهم لازم اساافرر دلوقتي
مقدرش اقعد معاه اكترر من كدا ارجوك
خاالد : تمام ياابنتي
هحول الفلووس دلوقتي وهكلم المطاار احجز طيااره زهره : تمام لوو لقيت طيااره كمان سااعه معنديش مانع
خالد : مش هينفع استني يومين علي الاقل اكون ظبتلكم مكان هنااك
زهره بتنهيده : يومين بس مش اكترر من كدا بليززز ياا عمي خالد
خالد : تمام انتي كويسه
زهره : اهاا تمام
خالد ؛ طيب خلي بالك من نفسك سلام
زهره : سلام
وتقفل
تبص وراهاا تلاقي عدنان وعينه حمرره
زهره بتوتر : انااا
عدنان بعصبيه : انتي اي مفكررره مش هعرف اجيبك مفكره هتعرفي تطلعي من البيت اصلا تبقي بتحلمي
زهره بغضب : انتاا مفكرني اي احناا متجوزين علشان تحميني من محمود وجدي بس مش اكترر ولا اقل
وشكرا ل مساعدتك مش عوزه منك حااجه تااني
عدنان يمسكهاا من اديهااا جامد ويقول بصوت جمهوري : مفيش طلووووع ومفيش طلاق انتي مراتي وملكي اناا وبس متحلميش تطلعي برا القصرر دا من غيري
زهره بغضب وزعيق : انتاا اهبل ولا اي بقولك همشي هتغصبني انتاا مين اصلا و ب امااره اي
عدنان بغضب : انتي مراتي اناا متحكم في غضبي معااكي جداا مشوفتيش وشي التااني
اناا لماا بحب حاجه باخدهاا وبتبقي ملكي
زهره بصدمه وخوف من نبرته : واناا مش ملك حد بتحبني بتااع اي دا مبقالنااش يومين عارفين بعض انتاا بتسطعبط
عدنان يضربهاا ب القلم : متعليش صوتك عليااا
ويمسكهاا من فكهااا ب اديه
اتكلمي معاايه ب احترام احسنلك تمام
و اه بحبك ومش هسيبك لوو روحتي اخرر الدنيااا
زهره بترتعش وبتعيط لانه واجعهاا وتقول بعياط : سبني بتوجعني
عدنان يبعد عنهاا ويحاول يهدي نفسه : قولت ليكي متعصبنيش
يبص علي بقهاا يلاقي اديه معلمه علي وشهاا
يتنهد ويقرب منهاا
زهره تبعد ب خوف ورعشه : عاااوز اي ابعد
عدنان يشدهاا ل حضنه
ويضمهاا جااامدد
زهره بترتعش وخاايفه منه
تقول بصوت بااكي : انتاا مريض مجنون
عدنان بتغيب : اناا مريض و مجنون بيكي انتي
ويشدد علي حضنه
زهره حست ان اضلعهاا اتكسرت بين اديه
تقول : ابعد
عدنان يبعد ويقول : اناا بعدت بس علي لماا تتعودي علياا انمااا مش هفضل بعيد علي طول اناا مقدرش ابعد عنك اصلا
زهره : لووسمحت اخرج وسبني
عدنان : لاء هتيجي معاايه ومن هناا ورايح هنبقا في نفس الاوضه هخلي الخدم ينقلوو هدومك لازم تفضلي تحت عيني
زهره لسه هترد
عدنان : شكلك عجبك القلم دي اقل حاجه علي فكره
زهره عيونهاا تدمع وتقول : بكرهك
عدنان قلبه وجعه من الكلمه : امشي قدامي
ويشد الفون منهااا
ويقول : هيفضل معاايه شويه
تمشي قدامه مكسوره
زهره في نفسهاا : دا غبي و ايده تقيله ولهي ل اربيه وههرب
يارب ساعدني مريض
توصل الاوضه
ويقفل الباب
السرير كبيررر و علي شكل دايرره
تروح وتنام علي الجانب الشمال و تتغطي
عدنان يبص عليهاا ويبتسم وقلبه هيطلع من مكانه ان هياا معااه في نفس الاوضه
يناام هواا كمان
بس يقرب منهااا و يحضنهااا من دهرهااا
زهره تحس و ترتعش كانت خايفه
عدنان : الساعه 5 هتناامي بدري كددا خليكي صاحيه نتكلم شويه
زهره بغضب : مش عوزه اتكلم معااك
وتدور وشهاا ليه
عدنان يبعد خلصه متمرده من علي وشهاا ويقول : بس اناا عاوز
وعاوز اساالك حاجه
زهره تبص بقرف وتسكت
عدنان : هساالك عاوزك تبصي كداا تااني اوو متجاوبيش هعمل حاجه مش هتعجبك
ابدا بقااا ازاي اسم عائلتك السويسي
و اسم عيله محمود السعدني
وانتي بتقولي ابن عمك
زهره بتنهيده : لاني غيرت اسم العيله وخليته السويسي علشان ميعرفوش يوصلولي
عدنان : اهاا طب وامك وابوكي قدرتي تبعدي عنهم
زهره ودمعه خانتهاا : ماتوو يووم شهااده 3 ثانوي عملوو حادثه ومااتوو
عدنان يحضنهاا بحنان حقيقي وحب
زهره تنسي كل حاجه وتحضنه وتفضل تعيط جاامد ومن قلبهااا
وتقول : سابوني ومااتوو
جدي كان عاوز يجوزني محمود علشان فلووس بابا متروحش ل حد غريب
اناا بابا كتب كل حاجه ب اسمي املاك كتيرر
و مفيش حد ساعدني غيرر عمي خاالد الي هوا المحامي بتااع بابا وصاحبه وهربني وخلاني اعيش معبي بنته ليلي و مراته
اناا لوحدي من غيرهم
عدنان يحضنهاا ويقول بنبره حنونه وحقيقيه : اناا معااكي اناا جنبك متخاافيش محدش يقدر يقربلك
يبص عليهاا يلاقيهااا نامت وهياا في حضنه وبتعيط
يضنهاا اكتر ويقول : مش هسيبك ابددا
بس خاايف عليكي
من شغلي دا بس هانت قربت اوصل ل الي عوزه
الفوون يرن
يبص عليهاا يلاقيهاا نايمه
يجيبه ويرد
عدنان : ادهم حصل جديد مسكتوو الشحنه
…………
عدنان : تمام مستني اتصالهم و هعرفك
…………
عدنان : قربناا خلاص قربناا نوصل تكه بس
………..
عدنان : متخفش ويبص علي زهره بقااا عندي حد ولازم احميه ف لازم احمي نفسي علشان اقدر احميه ……….
عدنان ب ابتسامه : هبقاا احكيلك المهم اناا اتجوزت
………
عدنان : ليناا قاعده سلام عقباالك
……..
عدنان : هههههه هتقع سلام
ويقفل
فونه يرن يبص ب جمود و صوته يتغيرر وطرقته
المتصل :……………
عدنان : تمام الشحنه هتكون جاهزه
……….
عدنان : تمام النهارده الساعه 4. بليل
ويقفل
الخادمه تخبط و تقول ان الغداء جهزز
عدنان بيحاول يصحي زهره
عدنان بحنان : روحي اصحي زهره
زهره ب انزعااج : سبني اناام شويه
عدنان بحب : يلا بس كلي وبعدين ناامي براحتك
زهره تقول بعبووس طفولي : طيب
وتقوم تدخل الحمام
عدنان باصص عليهاا بشرود ولمعه حب في عيونه : طفله
ويبتسم
زهره تطلع
وتقف قدامه هدومهاا متكنش معدولع الروب نازل من عند دراعهاا اليمين
بطريقه مثيرر
وشعرهاا مبعثررر ومش مظبوط
عدنان ويبلع ريقه : هتنزلي كدا
زهره تبص علي نفسهاا وتقول : اهاا فيهاا اي يلا بقاا الله
عدنان يقرب منهاا جامد وااا
**********************************
ستووووب نكمل الحلقه الجايه
mai mohamed
رواية طبيبه هزت عرش قلبي الحلقة التاسعة

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

موقع رييل ستورى

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.1 / 5. عدد الأصوات: 8

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

By admin

احمد نجم 32 عام مصرى مقيم بالامارات , اعشق التصميم والكتابه والقصص المهم قصتك. دع العالم يسمعها. هي موطن للكثير من القراء والكتاب الذين يتصلون من خلال قوة القصة

One thought on “رواية طبيبه هزت عرش قلبي الحلقة الثامنه”
  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

  2. […] تفتح الباب تلاقي خادمه ومعاهاا فستان للمحجبات و طرحه معااه الخادمه برسميه : مدام زهره مسترر عدنان بعت ليكي دول وبيقرل ليكي اجهزي وانزلي علشان الفطار زهره : تمام وتاخد منهاا الفستان تدخل تاخد شاور وتبص من شرفه الاوضه المكان خيال فيع زرع كتيرر الجنينه تسحرر وورد من جميع الالوان والاشكال و لقته راكب علي حصان لونه اسمرر كان حوليه هاله من الغموض يخوووف زهره : لازم امشي من هنااا خالص مش هقعد في البلد دي تاني وتغيررر وتلبس حجابهاا وتاخد فونهاا وتنزل المكان واسع ويتووه تفضل تحاول لحد متوصل للسلم الرئيسي وتنزل من عليه الخادمه تشاور ليهاا علي اوضه تفتحهاا وتدخل تلاقي سفره ملياانه اكل من كل الي يخطرر علي بال اي حد و نصهاا حلوياات زهره اتصدمه :كتقول في نفسهاا : معقول كدا مين هياكل الاكل دا كله كانه عازم عيله بحالهاا صح تلاقي عائلته كبيرر الخادمه تشاور ليهاا تقعد علي جانب الكرسي الرئيسي تقعد فجااه تلاقيه داخل ويقعد علي الكرسي الرئيسي قدامهاا عدنان بنيره جامده : كلي زهره : تمام وتبدا تااكل يخلصوو عدنان : هغيررر و هنزلك اطلعي استنيني برا زهره : ماشي وتمشي قدامه تخرج في الجنينه وتقعد علي اول كرسي يقابلهاا بعد شويه تقوم و تروح عند الورد تفضل تشم فيه وتلمسه ب اديهاا صوته من وراهاا : يلا زهره : يلا وتمشي وراه يشاور ليهاا علي عربيه غيرر بتاعت امبارح دي ريااضيه وتركب وهوا يركب ويتحرك الطريق كله ساكتين -*-*-*-*-*- يوصلوو بيت ليلي وينزلوو زهره تمشي بسرعه وتدخل وعوا وراهاا خالد اول م يشوفهاا يحضنهاا : بنتي انتي كويسه زهره : الحمدلله كويسه رانياا تحضنهاا : كنتي فين ليلي نيمناهاا ب العافيه وخيطناا راسهاا وجبنهاا زهره بدموع : قلبي هياا فين رانياا : فوق زهره تبص ل عدنان : هطمن عليهااا وهنزل وتبص ل خالد هحكيلك كل حاجه بس لمااا انزل خالد بتفهم : تمام وتطلع جررري *-*– عند ليلي نايمه ومبتسمه زهره تدخل بسرعه وتقول : ليلي ليلي تفوق بفرحه : زهره وتحضنهاا زهره بدموع : انتي كويسه ليلي بدموع : اهاا خفت عليكي زهره : واناا ولهي لسه كنت هحكيلك متعرفيش حصل اي ليلي ب حزن : عرفت كل حاجه زهره بصدمه : منين ليلي بكسوف : من مازن زهره بصدمه : اه قولتي لياا مازن و سي مازن جاب رقمك منين ليلي بكسوف : من السي في بتااعي في الشركه وكان بيطمن عليااا ولماا لقاني بعيط وخايفه عليكي حكاالي زهره بحب : مش مهم المهم انك كويسه ليلي : اناا تمام انتي رايحه مكان زهره بتنهيده : لازم اروح اعيش معي عدنان علي لماا اشوف حل ليلي بتفهم : اه هتعملي اي عرفوو مكانك كدا زهره : هسيب البلد وهخلي ابوكي يحولي الفلوس كلهاا علي البلد الي هسافر عليهااا و هبني شركه وهبداء من الصفر ليلي : طب و عدنان دا بقاا جوزك زهره بتنهيده : ههرب وبعد فتره هبعتله ورقه طلاق ليلي : تمام اناا معااكي انتي مش لوحدك وهسافرر معااكي زهره : بس ليلي : هششسس مفيش بس اناا معااكي زهره : تمام لازم امشي كلمي ابوكي وعرفيه تمام اول م يجهزر كل حاجه لينااا هنتفق نمشي امتاا ويحضرر جوازات سفرر كمان ليلي : تمام تحضنهاا وتخرج -*–*-* تنزل تحت تلاقي عدنان قاعد معي خالد و رانياا زهره : عمي خالد عوزاك خالد يقوم ويدخلوو اوضه المكتب زهره تحكيله كل الي حصل معاهاا خالد : ياربي كدا عرفوو مكانك زهره بشرود : اهااا لازم اسافرر خالد بصدمه : اي زهره : اطلع ل ليلي هتحكيلك لازم امشي رن عليه اول لماا تعرف خالد : تمام ويطلعوو زهره : عدنان يلا نمشي رانياا : خليكم قاعدين زهره : لاء كفايه كدا يلا عدنان : يلا يركبوو العربيه ويتوجهه علي بيت زهره يعدو علي استراحه عدنان ينزل يجيب سندوتشات و مشروباات ويتحرك تاني فون زهره يرن تلاقيه خالد زهره ترد : الووووووو خالد : تمام و ليلي هتسافرر معاكي علشان مقلقش عليكي شهرر بس اصفي حساباات ابوكي كلهاا و اظبتلك مكان هتسافري باريس ابوكي ليه اصدقاء زهره : تمام حاول تخلص كل حاجه في اقرب فرصه وكلمني خالد : تمام خليكي جاهزه في اي وقت زهره : واناا جاهزه وتقفل عدنان مركزز معااهاا يقول : كنتي بتكلمي مين واي جاهزه دي زهره بلا مباالاه : اظن ان دي خصوصيااتي عدنان : نعم خثوصيااتك وعلي فكره اناا جوزك يعني لازم اعرف كل كبيره وصغيره زهره : واناا مبحبش كدا انتاا جوزي فتره بس وتقول وصلناا البيت اهوو وتنزل عدنان ينزل وراهاا ومتغاظ منهاا تفتح الباب ب المفتاح وتدخل وعدنان وراهاا عدنان : احناا هنبات هناا النهارده وبكرا نمشي لاني تعبت من الطريق زهره : تمام وتدخل علي اوضتهاا تحط هدومهاا في شنط وتطلع حاجه علشان تغير ودريس ل بكرا تاخد هدومهاا وتدخل تاخد شاور تطلع لابسه شورت من الحرير وتيشرت قصيرر فوقه تسرح شعرهاا فجاه هدنان يفتح الباب زهره تتخض وتصوت عدنان يتخض : مالك زهره تحاول تخبي نفسهاا : اطلع ياا قليل الادب عدنان يبصلهاا من تحت لفوق ويقول : فكراني هبصلك شوفي نفسك ف المرايه كنت جاي اقول ليكي جبت اكل اطلع علشان تاكلي ويطلع زهره الكلام جرحهاا. تبص في المرايه وتقول : من امتاا وانتي بتهتمي لكلام حد انتي حلووه مش محتاجه رائيه وتقول بمكرر تمام هخليك تلف حولين نفسك هشوف هتبصلي ولا لاء وتعمل شعرهاا علي جنب وتطلع -*-* عند عدناان يطلع من الاوضه حاطت ايده علي قلبه : يخربيتهاا اي دا كتلت حلاوه جتهاا البله في حلاوتهاا ويروح يقعد يلاقيهااا طالعه وماشيه بدلع وحركه شعرهاا خلته متغيب عدنان لنفسه : يخربيتك اعمل فيكي اي دلوقتي لوو اغتصبتك مش هيحصل حاجه صح مراتي اناا بفكرر في اي بس ياربي صبرني تقعد قدامه وتبدا تاكل ومش مديااله اهتمام عدنان بيحاول ميبصش عليهاا يخلصوو الاكل زهره تشي الاكل وبتحاول تتمايع قدامه وعدنان علي تكه زهره بابتسامه : تشرب معاايه نسكافيه عدنان بسرحان : ممكن بيره علشان الدنياا تروق زهره بصدمه : اي عدنان بتوتر : بقول اهااا اعمليلي معااكي **-*- يعدي اليوم وعدنان شرب النسكافيه ودخل اوضه نام فيهاا بسرعه قبل م يتهور يحصوو يلبسووو وزهره تكمل خطتهاا وتفضل تتمايع علي عدنان وهوا هيموت منهاا يتحركوو ب العربيه -*-*-***-* بعد عده ساعاات يوصلوو القصرر زهره تطلع اوضتهاا والخدم يطلعوو ليهاا الشنط وتبدا تظبط حجتها -*-*-*-*-*-** في مكان تااني فيلا السعدني الجد : يعني لقيتهاا محمود بكذب : اهاا ماشيه معي واحد و لماا سالتهاا وكنت هجبهاا اتدخل وقال ملكش دعوه بمراتي الجد بغضب : انتاا عارف الشب دا محمود : اهاا دا عدناان العايدي الجد بزهول : عدنان العايدي صاحب اكبرر شركاات محمود بغضب : اهااا هوا الجد بصمود : تمام اكيد عارف بيته هنروح ليه لازم اتكلم معاه محمود : اهاا عارف قصرره في الجيزه تمام نتحرك امتاا الجد : بكرا محمود : تمام حسيني والد محمود : واناا جااي معااكم الجد : تمام -*-*-*-*** في قصرر عدنان زهره تكلم خالد تقول ليه يكلم المستشفي الي شغاله فيهاا ينقلوهاا فرع الجيزه هناا علشان تتسلي وكلمهاا وقال وافقوو وبكرا تروح زهره : هروح اعرفووو وتبتسم ب مكرر وتدور في هدومهااا تلبس قميص قصيرر و روب عليه وتسيب الروب مفتوح وتفرد شعرهاا وتحط روج ب طريقه مغريه وتروح علي اوضته تخبط عدنان : ادخل تدخل ب ابتسامه ماكرره -*-*****– عند عدنان اخد شاور وعمل تليفون عدنان : مش عاوز عنيكم تنزل من عليهاااا كل تحركاتهاا توصلي ويقفل يقعد علي السرير ويتنهد ويقول : ياتررا هتعمل فياا اي تااني ياتررا بتعمل اي دلوقتي الباب يخبط عدنان يتعدل : ادخل زهره تدخل عدنان يتصدم ويفتح بقه زهره تفرح من جواهاا ل نجاح خطتهاا وتبص عليه وتقول : يخربيت حلاوتك ياا شيخ هوا فيه كدا مصدقش عدنان كان لابس تيشرت خفيف مبين عضلات جسمه و شورت لحد الركبه وشعره كان جاي علي وشه بطريقه مثيرره عدنان بيحاول يظبط نفسه : في حاجه زهره : لاء كنت عوزه اعرفك اني هبداء شغل من بكرا المستشفي نقلوني الفرع الي في الجيزه هناا المستشفي في الشارع الي بعدناا عدنان : مفيش طلووع من القصرر و مفيش شغل زهره بصدمه وغضب : نعم عدنان : سمعتيني صح زهره تقرب منه وتقول بغضب : مسمعتكش وبكرا هروح وتيجي علشان تمشي عدنان يشدهاا ترطتم ب صدره زهره تتضدم وتقول بتورتر : سبني عدنان : وان مسبتكيش هتعملي اي زهره بعفويه :هعمل كدا. وتحاول تبعده عدنان بمكر : هوريكي اناا هعمل اي ويبوسهاا و………….. ******************************** ستووووب نكمل الحلقه الجايه # mai mohamed رواية طبيبه هزت عرش قلبي الحلقة الثامنه […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact