/* */

قصة عفاريت عزيز الحلقة الثامنة والاخيره

To report this post you need to login first.
4.5
(2)

 319 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

قصة عفاريت عزيز الحلقة الثامنة والاخيره

ضوء غريب اضاء الغرفه وانشق الحائط وظهر وراه منظر مخييف. نار في كل مكان ووسطها مخلوقات مخييفه كلهم بيبصو علي لبني والشيخ جوده

علي عكس كل مره الشيخ جوده مرعوووب وخايف ومش باين عليه اي تماااسك زي كل مره بيبص حواليه باستغراب شديد اما لبني فكانت متماسكه
انفتح في وسط الجحيم اللي اتفتح نفق طويل حيطانه من نار الشيخ جوده وهو في وسط اندهاشه مسكته لبني من ايده وسحبته لداخل النفق وكانها عارفه المكان ده كويس

النفق مليان كاىنات مخيفه محاوطاهم بتمد ايديها عشان تمسكهم
لبني متشبثه بايد الشيخ جوده وماشيه بسررعه بتحاول تخرج من النفق
من وسط ظهرت فتاة جميله جدا بمجرد ماشافها الشيخ جوده سحب ايده من ايد لبني
دموووع نازله من عينيه ورايح ناحية البنت اللي ظهرت وبتقوله وحشتني اوي يابابا
-وحشتيني ياروان وحشتيني يابنتي
صوت بكا مكتوم من الشيخ جوده ورايح ناحية الطفله وباين في عيونه الالم
لبني مسكته من ايده وهي بتقوول
امشي ياشييخ جوده مستحيل بنتك تكون هناا ارجوك امشي باقي وقت قليل وجوزي يموت
الشيخ جوده كأنه مش سامع حاجه وبيقرب من البنت الصغيره
لبني بتشده جامد وبتصرررخ فيه. فوووووق ياشيخ جوووده بنتك في الجنه مش هنا اكيد الشياطين بيتهيأو في صورتها

للحظة فاق للشيخ جوده وبص لوش لبني ورجع بص لبنته تااني لقي منظر مرررعب بنته اتحولت لست عجوزه جدا وشها مرعب جلد وشها بيتساقط من النار وبتضحك ماده ايدها ناحية جوده وبتقووله. وحشتني يابابا هاهاهاها

الشيخ جوده ساب نفسه للبني اللي مسكت ايده وباقصي سرعه جريت ناحية نهاية النفق قبل ماتتمكن المخلوقات اللي في النفق من الإمساك بيهم

بمجرد خروجهم من النفق لقو نفسهم قدام منزل ضخم مخييف النيران محاوطاه وكأن حيطانه مبنبه من النار
لبني اول ماشافته حطت ايدها علي قلبها وهي بتقول للشيخ جووده ايوووه هو ده البيت اللي شفت ايمن محبوس جووواه
جوده: طيب يالا ندخل مفيش وقت

اتحرك الاتنين واصوات صراخ محاوطاهم كيانات مرعبه ومخيفه في كل مكان مقدروش يخوفو لبني ويرجعوها عن محاولتها لانقاذ ايمن او حتي الاستسلام

علي باب البيت المرعب وقبل دخول القصر صرخت لبني صرخه قويه
بص الشيخ جوده جنبه ملقاهاش
بص وراه لقي لبني واقفه وايد ضخمه طالعه من تحت الارض ماسكه رجليها وبتسحبها بقوه للاسفل

الشيخ جوده جري علي لبني ومسكها من ايدها وبدأ يشد فيها

صوت مررعب مالي المكان. بيقول اهلا بارواح نسل عزيز في مملكتنا بعده صرخه قويه من ايمن اللي لبني عرفت صوته اول ماصرخ
المخلوق بيسحب لبني للاسفل والشيخ جوووده بيحاول يسحبها من ايدها في محاولات بائسه. اما لبني فكانت بتصرررررخ. ايمن مااااات اااااأاه

الشيخ جوده ساب ايد لبني ومسك ايد المخلوق وبدأ في تلاوة ايات قرآنيه المخلوق بدأت ايده تترعش وواحده واحده بدأ يسيب لبني لحد اما صرخ صرخه عظيمه واختفي بعدها
لبني خلصت نفسها من ايده وبسرررعه جريت لداخل المنزل
جنينه ضخمه شكلها مرعب مفيش فيها اي اثار للحياه الا من مخلوقين ضخمين معاهم كرابيج من نار بيضربو بيها ايمن اللي متكتف بسلاسل من نار وواضح انه فاقد للوعي تماااما او ميت

لبني بدون ماتشعر جريت علي ايمن حضنته عشان تحمي روحه المنهكه من العذاب
كرابيج قويه نزلت علي ضهرها بتقطع في جلدها خلتها تصررررخ من الالم وتمسك في ايمن جامد
الشيخ جووده بيصررخ : احررررقي العقد كده هايموتوووكي
لبني : ببكاء وصراخ. خلااااص ايمن ماااات ياشيخ جوده
الشيخ جوده : مماتش لسه اليوم الاخير مخلصش
اول ماقال كده انتفض ايمن ودبت فيه الحياه لدقائق بعدها عاد لاغماءته

لبني دبت فيها الحياه مره تانيه رجع تصميمها علي اكمال المهمه

بصت لبني للمخلوقات وسابت ايمن وبكل قوتها جريت ناحية حائط من حوائط القصر دخلت ايدها بين ملابسها
وطلعت العقد ورفعته لفووق وهي بتصرخ وتقووول خلااأااص ياعفاريت عزيز لعنة عزيز هاتنتهي

كل المخلوقات جريت ناحيتها وهي بترمي العقد بداخل النيران وبقية المخلوقات المخيفه
اول مالمس العقد النار المخلوقات كلها بدأت تصرخ واغلبهم بدأ يحترق وكأن روحه كانت متعلقه بالعقد او مكانش ينفع العقد يتحرق بنارهم

اما السلاسل اللي مربوط بيها ايمن اتفكت وجريت لبني ناحيته
-فووووق يا ايمن فوووق ياحبيبي خلاص هانخرج
ايمن فاقد للوعي تماما والشيخ جوده ولبني بدأو يجروه لاول النفق

شياطين شريره علي ملامحها الغضب ظهرت
وجريت ناحيتهم وقبل مايوصلو النفق الشياطين حاوطت النفق في منظر بيدل علي نهاية التلاته
ليني مش مصدقه معقوله بعد كل ده هاتفشل
والشيخ جوده بيبصلها ويبص للشياطين اللي علي اول البوابه مانعين دخولهم
فجأه ظهر من بين الشياطين والد لبني وبنت الشيه جوده اللي بتقول واحشني يابابا تعااالي معايا
والد لبني : هاتي ايدك انتي وايمن يالبني تعالو اخرجكم
الشيخ جوده بص لايمن اللي بدأ يفوق ولبني اوعوو حد يروح دي الشياطين سيبوني هتصرف
اتحرك الشيخ ناحية بنته او الشيطان اللي علي شكلها. وحشتيني يابنتي وحشتيني وعاوز اجي معاكي
-تعالي هاوديك يابابا
اول ماقرب الشيخ جوده من الشيطان اللي علي شكل بنته مسك ايد الشيطان وفي نفس اللحظة بدأ يقرأ بصوت عاالي جدا ايات قرإنيه خلت الشياطين ارتبكت
الشياطين بتهرب شمال ويمين
لبني وايمن هربو لمدخل البوابه وجررريت ليني وهي ماسكه ايمن بتسحبه للخروج. للنجاة من الموت المحقق

بصت ليني قبل ماتخرج من النفق للشيخ جوده وبدأت تصرخ وتبكي
-سييبهم ياشيخ جوووده وتعااالي
-اخرررجو يالبني انتو وسيبوني لو سبتهم هيطلعو
اتحركت لبني ناحيته عشان تنقذه لكنه منعها
واخر لحظة شافته فيها وغصن شجرة بيتغرس في رقبته وحتي في لحظات احنضاره بيحاول يمنع الشياطين لاخر نفس من انفاسه

ايد قويه سحبت لبني لخااارج النفق وداخل غرفة ايمن بعدها غاابت عن الوعي تماما

بعد مرور ساعات فاقت لبني وهي بتقول انا فييين
-انتي في مستشفي اليوم الواحد لقيوكي امبارح في فيلا انتي والاستاذ ايمن والشيخ الكبير الله يرحمه
لبني وهي مصدومه. : الشيخ جوده خلاااص مات؟؟
-مفيش حاجه تغلي علي ربنا الله يرحمه
خرجت لبني وهي بتسند تتطمن علي ايمن وهي مرعوووبه يكون حصله حاجه لقيته في سريره جريت لبني وكأنها مشافتوش من سنين وحضنته وانهمرت في بكاء عميق مش مصدقه ان كل ده انتهى

بعد مرور بضع سنوات كان اخر مشهد لقصتنا ايمن وليني ومعاهم طفل صغير واقفين قدام احد القبور وبيقرأو الفاتحه وبعد اما انتهو من الزياره قالت لبني
-هو جوده فين
ايمن رد عليها كان هنا دلوقتي
الطفل الصغير ماسك طباشيره في ايده وهو بيكتب علي القبر سننتقم من نسل آل عزيز وبعدها راح للبني وهو بيقولها انا هنا ياماما

انتهت

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] قصة عفاريت عزيز الحلقة الثامنه […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact