Connect with us

قصص حدثت بالفعل

الصداقه ارواح توهب – قصة مؤثره

Published

on

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 1 دقيقة (دقائق)

الصداقه ارواح توهب😢

قال جندي: لرئيسه في الحرب

صديقي لم يعُد من ساحة القتال سيدي ، أطلب منك الإذن بالذهاب للبحث عنه !

الرئيس : الإذن مرفوض ، لا أُريدك أن تُخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنه قد مات.

ذهب الجندي دون أن يُعطي أهميه لرفض رئيسه وبعد ساعه عاد وهو مُصاب بجرحٍ مميت حاملاً جثة صديقه.

Advertisement

وكان الرئيس مُعتزاً بنفسه ، وقال : لقد قلت لك أنه قد مات ، قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطره للعثور على جثته ؟؟

أجاب الجندي : بكُل تأكيد ، عندما وجدته كان لا يزال حياً وأستطاع أن يقول لي

“” كُنت واثقاً بأنك ستأتي “”

الصداقه ارواح توهب😢

Advertisement

 1,586 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص اسلامية

قصة عن فضل الدعاء فى رد القضاء

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 5 دقيقة (دقائق)

هذه زوجة تحكي زوجها فتقول : كان زوجي شاباً يافعاً مليئا بالحيوية والنشاط وسيماً جسيماً ذا !! دين وخلق وبر بوالديه. . تزوجني في عام 1390هـ . . وسكنت معه في بيت والده !! كعادة الأسر العراقية ورأيت من بره بوالديه ماجعلني أتعجب منه. . وأحمد الله أن رزقني هذا الزوج ، رزقنا ببنت بعد زواجنا بعام واحد ثم انتقل عمله الى المنطقة الشماليه فكان يذهب لعمله أسبوعاً .. ويمكث عندنا أسبوعا ، أتت عليه ثلاث سنين وبلغت ابنتي أربع سنين حتى كان اليوم التاسع من شهر رمضان من عام 1395هـ وهو في طريقه إلينا الى كركوك تعرض لحادث انقلاب. . وأدخل على إثرها المستشفى في اربيل ودخل في غيبوبة أعلن بعدها الدكاترة المختصين المعالجين له وفاته دماغيا. . وتلف مانسبته 95% من خلايا المخ. .كانت الواقعة أليمة جدا علينا وخاصة على أبويه المسنين ويزيدني حرقة أسئلة ابنتنا ( أسماء ) عن والدها الذي شغفت به شغفا كبيرا وهو الذي وعدها بلعبة تحبها .. نتناوب على زيارته يوميا ولازال على حاله لم يتغير منه شيء ، وبعد فترة خمس سنين أشار علي بعضهم بأن أتطلق منه بواسطة المحكمة بحكم وفاته دماغيا وأنه ميئوس منه والذي أفتي بعض المشائخ لست أذكرهم. . بجواز الطلاق في حالة صحة وفاته دماغياً ، ولكنني رفضت ذلك الأمر رفضا قاطعا ولن أتطلق منه طالما أنه موجود على ظهر الارض ، فإما أن يدفن كباقي الموتى أو أن يتركوه لي حتى يفعل الله به مايشاء . . فجعلت اهتمامي لابنتي الصغيرة وأدخلتها مدارس تحفيظ القرآن حتى حفظت كتاب الله كاملا وهي لاتكاد تتجاوز العاشرة ، وقد أخبرتها فيما بعد بخبر والدها فهي لاتفتؤ تذكره حيناً بالبكاء وحينا بالصمت ، وقد كانت ابنتي ذات دين فكانت تصلي كل فرض بوقته وتصلي آخر الليل وهي لم تبلغ السابعة فأحمد الله أن وفقني لتربيتها كما هي جدتها رحمها الله التي كانت قريبة منها جدا وكذلك جدها رحمه الله .. وكانت تذهب معي لرؤية والدها وتقرأ عليه بين الحين والآخر وتتصدق عنه . وفي يوم من أيام سنة 1410ه . قالت لي ياأماه اتركيني عند أبي سأنام عنده الليلة وبعد تردد وافقت . فتقول ابنتي : جلست بجانب أبي أقرأ سورة البقرة حتى ختمتها ثم غلبني النعاس فنمت ، فوجدت كأن ابتسامة علت محياي واطمئن قلبي لذلك قمت من نومتي وتوضأت وصليت ماشاء الله أن أصلي ثم غلبني النعاس مرة أخرى وأنا في مصلاي وكأن واحداً لي : انهضي ..كيف تنامين والرحمن يقظان ؟ كيف وهذه ساعة الإجابة التي لايرد الله عبدا فيها ؟.. فنهضت كأنما تذكرت شيئا غائب عني .. فرفعت يدي ونظرت الي أبي وعيناي تغرورقان من الدموع وقلت : يارب ياحي ياقيوم ياعظيم ياجبار ياكبير يامتعال يارحمن يارحيم هذا والدي عبد من عبادك أصابته الضراء فصبرنا وحمدناك وآمنا بما قضيته له اللهم إنه تحت مشيئتك ورحمتك اللهم يامن شفيت أيوب من بلواه ورردت موسى لأمه وأنجيت يونس في بطن الحوت وجعلت النار بردا وسلاما على إبراهيم إشف أبي مما حل به اللهم إنهم زعموا أنه ميئوس منه اللهم فلك القدرة والعظمة فالطف به وارفع البأس عنه ثم غلبتني عيناي ونمت قبيل الفجر فإذ بصوت خافت ينادي : من أنت وماذا تفعلين هنا ؟ فنهضت على الصوت التفت يمينا وشمالا فلا أرى أحداً ثم كررها الثانية فإذا بصاحب الصوت أبي فما تمالكت نفسي إلا أن قمت واحتضنته فرحة مسرورة وهو يبعدني عنه ويستغفر ويقول اتقي الله لاتحلين لي فأقول له : أنا ابنتك أسماء فسكت وخرجت إلى الدكاترة أخبرهم فأتوا ولما رأوه تعجبوا !!! فقال الدكتور الأمريكي بلكنة عربية متكسرة : سبحان الله . وقال آخر مصري سبحان من يحيي العظام وهي رميم . وأبي لايعلم ماالخبر حتى أخبرناه بذلك فبكى وقال : الله خيرا حافظا وهو يتولى الصالحين ماأذكر إلا أنني قبيل الحادث نويت أن أتوقف لصلاة الضحى فلاأدري أصليتها أم لا ؟! .. تقول الزوجة : فرجع إلينا أبو أسماء كما عهدته وقد قارب الـ46 عاماً ورزقت منه بولد ولله الحمد يخطو في السنة الثانية من عمره فسبحان الله الذي رده لي بعد 15 عاما وحفظ له ابنته ووفقني للوفاء به وحسن الإخلاص له حتى وهو مغيب عند الدنيا .. فلا تتركوا الدعاء فالدعاء يرد القضاء ومن حفظ الله حفظه الله .
نريد أن نخبرك ان سبب سماحنا بنشر القصص الناقصة انكم تقرأون القصص الكاملة وترحلون دون تفاعل وذلك يضر بالمجموعة كثيراً ويمنع وصول المنشورات اليك لاحقا وها نحن الآن ننشر وعليك انت الاختيار اما ان تشجعنا على نشر باقي القصص كاملة او نعود الى نشر انصاف القصص
تفاعل ل10ملصقات واعجاب وشير لتصل للكل 
ده للينك موقعنا بنشر فيه كل القصص كامله
Www.reel-story.com

 1,427 اجمالى المشاهدات,  23 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص حدثت بالفعل

زوجتي ضربتني وشاهدتني أنهار أمامها ومع ذلك

Published

on

By

5
(3)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

# صاحب القصه

زوجتي ضربتني وشاهدتني أنهار أمامها ومع ذلك

انا رجل متزوج منذ خمس سنوات أب لطفلين تزوجت من فتاة من عائلة محترمة .. بها كل الصفات التي تجذب اي رجل جميلة أنيقة خلوقة وقد عاشت في اليابان لمدة عشر سنوات بحكم عمل والدها الذي كان مستثمرا هناك ثم عادو للإستقرار بالبلد . تقدمت لها وتم كل شيء على احسن مايرام .. كانت بداية زواجنا رائعة وانعم الله علينا بتؤامين رائعين بنت وولد … في احدى المرات نشب شجار صغير بين الطفلين فوبختهما بعنف لأنني كنت نائما وازعجاني ..

ولم أتمالك غضبي فصفعت إبني .. فغضبت زوجتي مني ولامتني لأنني ضربته وهو طفل صغير غير مدرك لما يفعل .. وتشاجرنا فصفعتها بقوة فوقعت أرضًا .. ولشدة غضبها قامت ولكمتني لكمة قوية ألمتني كثيرا .. فأمسكتها من شعرها لأنها تجرأت علي .. ورحت اهددها وانا في قمة غضبي .. وقمت بسبها وشتمها .. وعندما شتمت والدها .. دفعتني بقوة وانهالت علي بالضرب .. زوجتي ضربتني و لم أصمد أمامها لدقائق وسقطتُ أرضًا منهك القوى وجسدي بالكامل يتألم .. كانت قبضة يدها قوية بشكل لايُصدق .. اخذت طفلينا وغادرت لمنزل والدها .. نهضتُ بعدها بصعوبة بالغة و تحاملت على نفسي وذهبت لزيارة الطبيب .. الإصابات كانت في انحاء متفرقة من جسدي و شفتي متورمة .. عدتُ إلى المنزل ورحتُ اراقب شكلي في المرآة .. لقد افسدت ملامح وجهي .. شعرت بحرج شديد ولم اعرف كيف اتصرف .. جاءني والدها في ذلك اليوم وسألني مالذي حصل؟؟ هي لم تخبره بأي شيء سوى انها في خصام معي .. خجلتُ أمامه لأنني قمت بسبه امامها وحمدت الله انها لم تخبره بذلك ولم تخبره بأنها قامت بضربي .. لأنه سألني عن سبب الكدمات .. فأخبرته انني تشاجرت مع مجموعة من الشبان لانهم قامو بتكسير زجاج سيارتي .. فضحك وقال لي لو كانت ابنتي معك لما تجرأ احدهم على ذلك .. فنظرت إليه مستغربا ولم اعرف ماذا يقصد .. فأخبرني ان ابنته تجيد الفنون القتالية حيث تدربت لعشر سنوات كاملة عندما كانت في اليابان قال لي أنها تستطيع ان تواجه ثلاثة رجال بمفردها .. صُدمت لسماع ماقاله وبلعتُ ريقي بصعوبة ولم اعرف ماذا اقول .. فقلت له هذا جيد .. ثم غيرتُ الموضوع وتحدثنا بعض الوقت وانصرف . انا الآن محرج جدًا ولا أعرف كيف اتصرف او ماذا اقول؟؟ فهي قد ضربتني وشاهدتني انهار أمامها .. هل يمكن بعد هذا كله أن اعيدها؟؟ لااريد ان اطلقها فأنا احبها كثيرا واحب طفلاي ولا اريد ان اشتتهما كما اعترف بأنني المخطئ فقد قمت بسب وشتم والدها أمامها وأثرت غضبها .. كيف استطيع ان اعيدها الى المنزل وانسى مافعلته؟ هل ستستصغرني بعد هذا؟ هل ستقلل من احترامي أم انها مجرد لحظة غضب وعلي تجاوزها؟؟؟ ..

 

 1,371 اجمالى المشاهدات,  26 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص حدثت بالفعل

قصة خاتم ب 100 ريال لامه

Published

on

By

3.8
(5)

وقت القراءة المقدر: 1 دقيقة (دقائق)

هذه قصة يرويها أحد تجار الذهب ، فيها : دخل عليَّ في المحل رجل ومعه زوجته وخلفه أُمَّـه العجوز تحمل ولده الصغير.

وأخذت زوجته تشتري من المحل وتشتري من الذهب وتأخذ من المجوهرات ، ثمُّ قال الرجل للبائع : كم حسابك ؟

فقال له : عشرون ألف ريال ومئة ، فقال هذا الرجل ومن أين أتت هذه المئة نحن حسبنا ما اشترينا بعشرين ألف ، من أين أتت هذه المئة ؟

قال له البائع : أُمُّـك العجوز اشـترت خاتماً بمئة ريال ، قال أين هذا الخاتم ؟

قال له البائع : هذا هو، فأخذ ابنها الخاتم ثمَّ رماه على البائع وقال : العجائـز ليس لهُنَّ الذهب ، فعندما سَمِعتْ العجوز تلك الكلمات فبَكَتْ وذهبتْ إلى السيار
قالت زوجته : يا فُلان ماذا فَعَلتْ ؟ لعلَّها لا تَحْمِلُ ابنك بعد هذا (كأنَّها أصبحتْ خادمة) .

فعاتبه بائع المجوهرات ، فذهب الرجل إلى السيارة ، وقال لأمِّـه : خُذِي الخاتم إذا كنتى تريدين .

 1,805 اجمالى المشاهدات,  557 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.8 / 5. عدد الأصوات: 5

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

Trending-ترندينغ