Connect with us

يوم عرفة

دعاء يوم عرفة

Published

on

3
(2)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

في يوم عرفة كل ما حولك يحرك وجدانك، ويهيج أشجانك، ويهز أركانك.. منظر يتصدع له الفؤاد وإن كان قاسيًا، وموطن يثير المكامن فينحني عنده العبد مخبتًا خاضعًا، تسمع هذا يبكي، وذا يشكي، وثالث يُشجِي. إنه بحق .. يوم الدعاء والضراعة … يوم الابتهال والمناجاة … يوم التوجه والتمرغ.
وهذا ما أكد عليه النبي صلى الله عليه وسلم من أن خير الدعاء هو ما كان يوم عرفة، فقال عليه الصلاة والسلام: “أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة”[1]. قال الباجي: “أي أعظمه ثوابًا، وأقربه إجابة”[2]. وقريبًا من هذا التفسير نص عليه صاحب المنتقى إذ يقول مجليًا معنى الحديث: “يريد صلى الله عليه وسلم أنه أكثر ثوابًا للداعي، وأقرب إلى الإجابة، فإن الفضل للداعي إنما هو في كثرة الثواب، وكثرة الإجابة”[3].
ولذا كان صلى الله عليه وسلم يحيي يوم عرفة بالضراعة والابتهال؛ يقول ابن القيم واصفًا حجته عليه الصلاة والسلام: “فلما أتى الموقف -يعني عرفة- وقف في ذيل الجبل عند الصخرات، واستقبل القبلة، وجعل حبل المشاة بين يديه، وكان على بعيره، فأخذ في الدعاء والتضرع والابتهال إلى غروب الشمس، وكان في دعائه رافعًا يديه إلى صدره كاستطعام المساكين”[4].
ومن دلالة صفة حجته -عليه الصلاة والسلام- استحب أهل العلم لمن وفقه الله إلى الوقوف بعرفة أن يكثر من مطلق الدعاء يوم عرفة راكبًا وراجلاًً، واقفًا وماشيًا، ومضطجعًا، ويلح على الله عز وجل أن يكتبه من أهل المغفرة، ويمنَّ عليه بالعتق من النار، ويسأل ربه من خيري الدنيا والآخرة إلى أن تغرب الشمس، تأسيًا به في ذلك عليه الصلاة والسلام[5]. قال ابنُ عبد البر: “وفيه من الفقه أن دعاء يوم عرفة أفضل من غيره، وفي الحديث أيضًا دليل على أن دعاء يوم عرفة مجاب في الأغلب”[6].
وأما ما أُثِر وورد من الدعاء المستحب بخصوص يوم عرفة:
فأولاًً: ما ثبت من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير”[7].
وهنا سؤال وجيه: لماذا سمَّى قول لا إله إلا الله… دعاء، ومعلوم أنه ذكر؟
يجيب على هذا التساؤل الإمام الطبري بقوله: “إنما سمي هذا الذكر دعاءً لثلاثة أوجه:
أحدها: أنه لما كان الثناء يحصل أفضل مما يحصل الدعاء أطلق عليه لفظ الدعاء؛ لحصول مقصوده، يقول الحسين بن الحسن المروزي: سألت سفيان بن عيينة عن أفضل الدعاء يوم عرفة فقال: لا إله إلا الله… إلخ، فقلت له: هذا ثناء وليس بدعاء. فقال: أما علمت ما قال أمية بن أبي الصلت حين أتى عبد الله بن جعدان يطلب نائله؟ فقلت: لا. فقال أمية:

أأذكــر حاجتــي أم قد كفــاني *** حيـاؤك إن شيمتك الحيــــاء
وعلمك بالحقوق وأنت فضـل *** لك الحسـب المهذب والثناء
إذ أثــنى عـليــك المـرء يومًـا *** كفــاه مـن تعــرضــــه الثناء

ثم قال: يا حسين، هذا مخلوق يكتفي بالثناء عليه دون مسألة، فكيف بالخالق؟!
الوجه الثاني: معناه أفضل ما يستفتح “خير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير”، ويدل عليه الحديث الآخر فإنه قال: “أفضل الدعاء أن أقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له…”[8].
الثالث: معناه أفضل ما يستبدل به عن الدعاء يوم عرفة لا إله إلا الله…، والأول أوجه[9].
ثانيًا: يستحب للحاج الإكثار من التهليل والتكبير يوم عرفة؛ فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: “كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غداة عرفة، فمنَّا المكبر، ومنا المهلل…”[10]. والتهليل والتكبير دعاء؛ لأنه بمنزلة استجلاب لطف الله تعالى كما ذكر ذلك الملا علي القاري[11]. ولذا كان السلف يفضِّلون التكبير يوم عرفة كما يقول محمد بن سيرين: “حججت زمن ابن الزبير فسمعته يوم عرفة يقول: ألا وإن أفضل الدعاء اليوم التكبير. وهذا على الأفضل عنده، والله أعلم. وعن وبرة قال: سألت ابن عمر عن التلبية يوم عرفة، فقال: التكبير أحب إلي”[12].
ثالثًا: التلبية، وهي مشروعة للمحرم متى بلغ ميقاته، فيلبي عند اجتماع الرفاق، أو متى علا شرفًا، أو هبط واديًا، وفي أدبار الصلوات، وإقبال الليل، وإدبار النهار، ولا يقطعها إلا عند ابتداء رمي جمرة العقبة يوم النحر، كما نص على ذلك جمهور الفقهاء. ومن جملة تلك المواطن التي يتأكد فيها التلبية يوم عرفة؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما: “أنَّ أسامة بن زيد كان رِدْف النبي صلى الله عليه وسلم من عرفة إلى المزدلفة، ثم أردف الفضل من المزدلفة إلى منى، قال: فكلاهما قالا: لم يزل النبي صلى الله عليه وسلم يلبِّي حتَّى رمى جمرة العقبة”[13]. يقول ابن باز رحمه الله: “ويبقى فيها (أي: في عرفة) إلى غروب الشمس مشتغلاً بالذكر، والدعاء، وقراءة القرآن، والتلبية حتى تغيب الشمس، ويشرع الإكثار من قول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له…”[14].
وعمومًا فإنه ينبغي في موقف عرفة الإكثار من الأذكار والأدعية الواردة في الشرع في كل وقت، لا سيما في هذا الموضع، وفي هذا اليوم العظيم، وعلى العبد أن يختار جوامع الذكر والدعاء.
فهنيئًا لك عبد الله..
يا من وقفت بعرفة بجوار قوم يجأرون إلى الله بقلوب محترقة، ودموع مستبقة! فكم فيهم من خائف أزعجه الخوف وأقلقه! ومحب ألهبه الشوق وأحرقه! وراجٍ أحسن الظن بوعد الله وصدَّقه! وهارب لجأ إلى باب الله وطرقه! وكم هنالك من مستوجب للنار أنقذه الله وأعتقه، ومن أعسر الأوزار فكه وأطلقه! وحينئذ يطَّلع عليهم أرحم الرحماء، ويباهي بجمعهم أهل السماء، ويدنو ثم يقول: ما أراد هؤلاء؟ لقد قطعنا عند وصولهم الحرمان، وأعطاهم نهاية سؤالهم الرحمن[15].
فاللهم لا تحرمنا فضلك، وألحقنا بركبهم، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
المصدر: موقع مناسك.
 


[1] رواه مالك برقم (726)، وحسنه الألباني.
[2] تنوير الحوالك شرح موطأ مالك (1/168).
[3] المنتقى شرح الموطأ.
[4] زاد المعاد (2/217).
[5] منسك ابن باز بتصرف (42).
[6] التمهيد لابن عبد البر (6/41).
[7] رواه الترمذي برقم (3585)، وحسنه الألباني.
[8] رواه البيهقي برقم (4371).
[9] مشكاة المصابيح مع شرحه مرعاة المفاتيح (2/292).
[10] رواه مسلم برقم (1284).
[11] مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح (3/443).
[12] التمهيد لابن عبد البر (13/81).
[13] رواه البخاري برقم (1687)، ومسلم برقم (1281).
[14] مجموعة فتاوى ابن باز (2/151).
[15] لطائف المعارف لابن الجوزي (392).

 4,560 اجمالى المشاهدات,  5 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

يوم عرفة

أحوال الصادقين في يوم عرفة

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

كانت أحوال الصادقين في الموقف يوم عرفة تتنوع، فمنهم: من كان يغلب عليه الخوف أو الحياء، ومن العارفين من إن بالموقف يتعلق بأذيال الرجاء.

من كان يغلب عليه الخوف أو الحياء

وقف مطرف بن عبد الله بن الشخير وبكر المزني بعرفة فقال أحدهم: اللهم ترد أهل الموقف من أجلي. وقال الآخر: ما أشرفه من موقف وأرجاه لأهله لولا أني فيهم.

وقف الفضيل بن عياض بعرفة، والناس يدعون وهويبكي بكاء الثكلى المحترقة قد حال البكاء بينه وبين الدعاء، فلما كادت الشمس أن تغرب رفع رأسه إلى السماء، وقال: واسوأتاه منك وإن عفوت.

Advertisement

وقال الفضيل أيضًا لشعيب بن حرب بالموسم: إن كنت تظن أنه شهد الموقف أحدٌ شرًا مني ومنك، فبئس ما ظننت. ودعا بعض العارفين بعرفة، فقال: اللهم إن كنت لم تقبل حجي وتعبي ونصبي فلا تحرمني أجر المصيبة على تركك القبول مني. ووقف بعض الخائفين بعرفة إلى أن قرب غروب الشمس فنادى: الأمان فقد دنا الانصراف، فليت شعري ما صنعت في حاجة المساكين.

ووقف بعض الخائفين بعرفة فمنعه الحياء من الدعاء فقيل له: لم تدعو؟ فقال: ثَم وحشة، فقيل له: هذا يوم العفو عن الذنوب فبسط يديه ووقع ميتًا.

ووقف بعض الخائفين بعرفات وقال: إلهي الناس يتقربون إليك بالبدن وأنا أتقرب إليك بنفسي، ثم خرَّ ميتًا.

للناس حج ولي حج إلى سكني *** تهدي الأضاحي وأهدي مهجتي ودم

ما يرضى المحبون لمحبوبهم بإراقة دماء الهديا، وإنما يهدون له الأرواحا:

Advertisement

أرى موســــــم الأعيـــــــاد أنـــــس الحبائــب  *** وا العبد عندي غير قــــرب الحبائب
إذا قــــــــربوا بـــــــــدنا فقـربانـــي الهـــــوى *** فـــــــإن قبلوا قلبي وإلــــا فقـــالبــي
وما بـــــــــــــــــدم الأنـــــــعام أقضي حقوقهـم *** ولكــــــــن بما بين الحشــا والترائب

كان أبو عبيدة الخواص قد غلب عليه الشوق والقلق في الطريق ويقول: واشوقاه إلى من يراني ولا أراه، وكان بعد ما كبر يأخذ بلحيته ويقول: يا رب قد كبرت فاعتقني، ورؤي بعرفة وقد ولع به الوله وهو يقول:

سبحــان مــن لــو سجدنـا بالعيون له *** على حمى الشوك والمحمى من الإبر
لــم نبلــغ العشــر من معاشـــر نعمته *** ولا العشيــر ولا عشــــرا من العشر
هـــو الرفيـــع فــلا الأبصــار تدركــه *** سبحانـــه مـــن مليـــك نافــــذ القدر
سبحان من هو أنسى إذا خـــــلوت به *** في جوف ليلي وفي الظلماء والسحر
أنت الحبيـــب وأنت الحب يا أمـــــلي *** من لي سواك ومن أرجوه يا ذخـــر

ومن العارفين من إن بالموقف يتعلق بأذيال الرجاء

قال ابن المبارك: جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاث على ركبتيه وعيناه تهملان، فقلت له: من أسوأ هذا الجمع حالًا ؟ قال: الذي يظن أن الله يغفر لهم.

وروي عن الفضيل أنه نظر إلى تسبيح الناس وبكائهم عشية عرفة فقال: أرأيتم لو أن هؤلاء ساروا إلى رجل فسألوا دانقا -سدس درهم- أكان يردهم، قالوا: لا، قال: والله للمغفرة عند الله أهون من إجابة رجل لهم بدانق.

Advertisement

وإنــي لأدعـــو الله أطلــب عفـــوه *** وأعلـــم أن الله يعفـــو ويغفـــر
لئن أعظم الناس الذنـــــوب فإنـــها *** وإن عظمت في رحمة الله تصغر

الواقفون بعرفة

وعما قليل يقف إخوانكم بعرفة في ذلك الموقف فهنيئا لمن رزقه، يجاورن إلى الله بقلوب محترقة ودموع مستبقة، فكم فيهم من خائف أزعجه الخوف وأقلقه، ومحب ألهبه الشوق وأحرقه، وراج أحسن الظن بوعد الله وصدقه، وتائب نصح لله في التوبة وصدقه، وهارب لجأ إلى باب الله وطرقه، فكم هنالك من مستوجب للنار أنقذه الله وأعتقه، ومن أسير للأوزار فكه وأطلقه، وحينئذ يطلع عليهم أرحم الرحماء ويباهي بجمعهم أهل السماء، ويدنو ثم يقول: ما أراد هؤلاء؟ لقد قطعنا عند وصولهم الحرمان، وأعطاهم نهاية سؤلهم الرحمن، وهو الذي أعطى ومنع، ووصل وقطع.

ما أصنع هكذا جرى المقدور *** الجبر لغيري وأنا المكسور
أسير ذنب مقيد مأســــــــــور *** هل يمكن أن يبدل المسطور

من فاته في هذا العام القيام بعرفة فليقم لله بحقه الذي عرفه، من عجز عن المبيت بمزدلفة فليبت عزمه على طاعة الله وقد قربه وأزلفه، من لم يمكنه القيام بأرجاء الخيف فليقم لله بحق الرجاء والخوف، من لم يقدر على نحر هديه بمنا فليذبح هواه هنا وقد بلغ المنا، من لم يصل إلى البيت لأنه منه بعيد فليقصد رب البيت فإنه أقرب إلى من دعاه ورجاه من حبل الوريد، نفحت في هذه الأيام نفحة من نفحات الأنس من رياض القدس على كل قلب أجاب إلى ما دعى.

يا همم العارفين بغير الله تقنعي، يا عزائم الناسكين لجمع أنساك السالكين اجمعي، لحب مولاك أفردي وبين خوفه ورجائه اقرني وبذكره تمتعي، يا أسرار المحبين بكعبة الحب طوفي واركعي، وبين صفاء الصفا ومروة المروى اسعي وأسرعي، وفي عرفات الغرفات قفي وتضرعي، ثم إلى مزدلفة الزلفى فادفعي ثم إلى منى نيل المنى فارجعي، فإذا قرب القرابين فقربي الأرواح ولا تمنعي، لقد وضح الطريق ولكن قل السالك على التحقيق وكثر المدعي.

Advertisement

لئــن لــم أحــج البيــت أو شـط ربعـه *** حججت إلى من يغيب عــن الذكــر
فأحرمــت مــن وقتــي بخلع نقائصي *** أطــــوف وأسعى في اللطائف والبـــر
صفاي صفائي عن صفاتي ومـروتي *** مـروءة قلبي عـن ســـوى حبــه فقـــر
وفــي عرفــات الأنــس بالله مـوقفـي *** ومـزدلفـى الزلفـى لديـه إلـى الحشــــر
بــت المنــى منـي مبيتــي فـي منـــا *** ورمي جماري جمر شوقي في صدري
وأشعــار هــدي ذبــح نفسي بقهرهـا *** وخلعــي بمحـــو الكائنـــات عــن السر
ومـــن رام نفـــرا بعــد نســك فإنني *** مقيـــم على نسكـــي بـــلا نفـــــــــــــر

 2,400 اجمالى المشاهدات,  5 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

أصوات الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
No tags for this post.
Continue Reading

يوم عرفة

مسائل في يوم عرفة

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 7 دقيقة (دقائق)

يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة. كما أن عرفات بقعة مخصوصة وموقف معروف. وقد سميت عرفات بذلك لأن آدم وحواء عليهما السلام تعارفا بها. وقال آخرون: بل سميت بذلك لأن جبريل عليه السلام لما علَّم إبراهيم عليه السلام مناسك الحج قال له: أعرفت؟ وقال قوم: بل سميت بذلك لأنه مكان مقدس معظم، كأنه قد عرف، كما ذكرنا في قوله تعالى: {وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ} [محمد: 6]. قال في تاج العروس: “كأنها عرفت أي طيبت. وقيل: لأن الناس يتعارفون بها”. قال الراغب في المفردات: “وقيل: بل لتعرف العباد إلى الله تعالى بالعبادات والأدعية”[1].

المسألة الأولى: في فضل يوم عرفة

قال صلى الله عليه وسلم: “صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده” رواه مسلم [2] عن أبي قتادة رضي الله عنه. وقال صلى الله عليه وسلم: “يوم عرفة، ويوم النحر، وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب” رواه أبو داود [3] عن عقبة بن عامر رضي الله عنه. وقال صلى الله عليه وسلم: “ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار، من يوم عرفة، وإنه ليدنو، ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟” رواه مسلم [4] عن عائشة رضي الله عنها.

المسألة الثانية: في استحباب صومه وفضل ذلك

قال صلى الله عليه وسلم: “صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده”، وهذا الحديث وإن كان الرواي عن أبي قتادة هو عبد الله بن معبد الزماني وقد قال فيه البخاري رحمه الله في التاريخ الكبير: “ولا نعرف سماعه من أبي قتادة”، إلا أن البخاري نفسه قد بوب في الصحيح قائلًا: “باب صوم يوم عرفة”، ثم ذكر تحته حديث أم الفضل رضي الله عنها ولفظه “أن ناسا تماروا عندها يوم عرفة في صوم النبي صلى الله عليه وسلم، فقال بعضهم: هو صائم، وقال بعضهم: ليس بصائم، فأرسلت إليه بقدح لبن وهو واقف على بعيره، فشربه” [5]، فدل هذا على أن صيام يوم عرفة  معروف معهود وأما صيام يوم عرفة بعرفة بالنسبة للحاج ففيه حديث يروى وهو في سنن أبي داود والترمذي وغيرهما وقد بوب الترمذي رحمه الله عليه بالكراهة، وأكثر أهل العلم يستحبون الإفطار ليتقوى على الدعاء.

المسألة الثالثة: لِمَ يكفر يوم عرفة سنتين؟!

قال ابن القيم رحمه الله: “إن قيل لِمَ كان عاشوراء يكفر سنة ويوم عرفة يكفر سنتين؟! قيل فيه وجهان: أحدهما: أن يوم عرفة في شهر حرام وقبله شهر حرام وبعده شهر حرام بخلاف عاشوراء. الثاني: أن صوم يوم عرفة من خصائص شرعنا بخلاف عاشوراء فضوعف ببركات المصطفى صلى الله عليه وسلم والله أعلم” [6].

المسألة الرابعة: يوم عرفة وتكفير الذنوب

قال الإمام النووي رحمه الله: “وقد يقال إذا كفَّر الوضوء، فماذا تكفر الصلاة، وإذا كفرت الصلاة فماذا تكفر الجمعات ورمضان وكذلك صوم يوم عرفة كفارة سنتين ويوم عاشوراء كفارة سنة وإذا وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه؟

والجواب: ما أجابه العلماء أن كل واحد من هذه المذكورات صالح للتكفير فإن وجد ما يكفره من الصغائر كفره وإن لم يصادف صغيرة ولا كبيرة كتبت به حسنات ورفعت به درجات وإن صادفت كبيرة أو كبائر ولم يصادف صغيرة رجونا أن يخفف من الكبائر والله أعلم” [7].

المسألة الخامسة: صيام عرفة والقضاء من رمضان

قال ابن عثيمين رحمه الله: “فمن صام يوم عرفة، أو يوم عاشوراء وعليه قضاء من رمضان فصيامه صحيح” [8].

المسألة السادسة: إن وافق صيام يوم عرفة يوم الجمعة

إن وافق صيام يوم عرفة يوم الجمعة فلا بأس بذلك , ولا يعد هذا داخلا في النهي عن إفراد يوم الجمعة بالصيام,  قال الإمام أحمد رحمه الله: “إنما كره أن يتعمد الجمعة” كما في المغني [9]، ويدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: “لا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام”.

المسألة السابعة: في التعريف وحكمه

التعريف هو اجتماع غير الحاج في المساجد عشية يوم عرفة، في غير عرفة، يفعلون ما يفعله الحاج يوم عرفة من الدعاء والثناء. وأول من جمع الناس يوم عرفة في المساجد هو ابن عباس رضي الله عنهما، وذلك في مسجد البصرة. وقيل إن أول من عرف بالكوفة  مصعب بن الزبير.

والتعريف نوعان:
الأول: اتفق العلماء على كراهته، وكونه بدعة وأمراً باطلاً، وهو الاجتماع في يوم عرفة عند القبور، أو تخصيص بقعة بعينها للتعريف فيها كالمسجد الأقصى، وتشبيه هذه الأماكن بعرفات.
الثاني: ما اختلف العلماء فيه، وهو قصد الرجل مسجد بلده يوم عرفة للدعاء والذكر. فقال بعضهم: محدث وبدعة. وقال بعضهم: لا بأس به” [10] أ.هـ مختصرا.

ختامًا:
أ- روى الإمام مسلم في صحيحه عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا دخلت العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فلا يمس من شعره وبشره شيئا”، وفي رواية “وأظفاره” [11]. قال ابن عثيمين رحمه الله: “والحكمة من ذلك أن الله سبحانه وتعالى برحمته لما خص الحجاج بالهدي، وجعل لنسك الحج محرمات ومحظورات، وهذه المحظورات إذا تركها الإنسان لله أثيب عليها، والذين لم يحرموا بحج ولا عمرة شرع لهم أن يضحوا في مقابل الهدي، وشرع لهم أن يتجنبوا الأخذ من الشعور والأظفار والبشرة؛ لأن المحرم لا يأخذ من شعره شيئا، يعني لا يترفه، فهؤلاء -أيضا- مثله، وهذا من عدل الله عز وجل وحكمته، كما أن المؤذن يثاب على الأذان، وغير المؤذن يثاب على المتابعة، فشرع له أن يتابع” [12]. وأما النهي فإن الجمهور يحملونه على عدم وجوب الإمساك بخلاف الحنابلة فإنهم يحملونه على وجوب الإمساك.

ب- ولا يمسك المضحي إلا عن ثلاثة أشياء فقط:
الأظفار والأشعار والأبشار, وكون الحكمة ما تقدم لا يعني أن يجتنب كل ما يجتنبه المحرم فلا يجتنب الطيب والجماع وغيره  مما يجتنبه المحرم وهذا خطأ شائع.

ج- إن وافق يوم الجمعة يوم العيد
فمن شهد أحدهما سقط عنه الآخر, قال ابن تيمية رحمه الله: “والقول الثالث: وهو الصحيح أن من شهد العيد سقطت عنه الجمعة لكن على الإمام أن يقيم الجمعة ليشهدها من شاء شهودها ومن لم يشهد العيد. وهذا هو المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه: كعمر وعثمان وابن مسعود وابن عباس وابن الزبير وغيرهم. ولا يعرف عن الصحابة في ذلك خلاف” [13].


[1] يرجع لمعجم مقاييس اللغة والمفردات للراغب وتاج العروس للزبيدي.
[2] برقم 1162.
[3] برقم 2419 وصححه الألباني.
[4] 1350.
[5] 1988.
[6] بدائع الفوائد 4/211.
[7] شرح مسلم 3/113.
[8] الفتاوى 20/48.
[9] 3/170.
[10] البدع الحولية 263.
[11] 1977.
[12] الشرح الممتع 7/486.
[13] مجموع الفتاوى 24/211.

 1,571 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

يوم عرفة

فضائل يوم عرفة بقلم الشيخ محمد صالح المنجد

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 4 دقيقة (دقائق)

يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة، وهو أحد الأيام التي أقسم الله تعالى بها منوهًا إلى عظيم فضلها، وعلو قدرها وشرفها، قال تعالى: {وَالفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 2]. وليوم عرفة فضائل عديدة، منها:

1- أنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة:

ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرءونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا. قال: أي آية؟ قال: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا} [المائدة: 3]. قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.

2- أنه يوم عيد لأهل الموقف:

قال صلى الله عليه وسلم: “يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب”[1]. وقد روي عن عمر بن الخطاب أنه قال: “نزلت -أيْ آية (اليوم أكملت)- في يوم الجمعة ويوم عرفة، وكلاهما بحمد الله لنا عيد”.

3- أنه يوم أقسم الله به:

والعظيم لا يقسم إلا بعظيم، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى: {وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ} [البروج: 3]. فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “اليوم الموعود يوم القيامة، واليوم المشهود يوم عرفة، والشاهد يوم الجمعة”[2].

وهو الوتر الذي أقسم الله به في قوله: {وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ} [الفجر: 3]. قال ابن عباس: الشفع يوم الأضحى، والوتر يوم عرفة. وهو قول عكرمة والضحاك.

4- أن صيامه يكفر سنتين:

فقد ورد عن أبي قتادة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة، فقال: “يكفر السنة الماضية والسنة القابلة”[3].

وهذا إنما يستحب لغير الحاج، أما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ترك صومه، وروي عنه أنه نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة.

5- أنه اليوم الذي أخذ الله فيه الميثاق على ذرية آدم:

فعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله أخذ الميثاق من ظهر آدم بنعمان -يعني عرفة- وأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها، فنثرهم بين يديه كالذر، ثم كلمهم قبلاً، قال: {أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ * أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ} [الأعراف: 172، 173]”[4].

فما أعظمه من يوم! وما أعظمه من ميثاق!

6- أنه يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار والمباهاة بأهل الموقف:

ففي صحيح مسلم عن عائشة -رضي الله عنها- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟”.

وعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة، فيقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثًا غبرًا”[5].

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب، بتصرف يسير.


[1] رواه أهل السنن.
[2] رواه الترمذي وحسنه الألباني.
[3] رواه مسلم.
[4] رواه أحمد وصححه الألباني.
[5] رواه أحمد وصححه الألباني.
 

 3,066 اجمالى المشاهدات,  5 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading
فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

مهارات حل المشاكل الزوجية المستعصية

فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

الكبت الجنسي والشباب.. مشاكل وحلول

فضفضة رييل ستورى4 ساعات ago

سكك حديد مصر.. المشاكل والحلول

فضفضة رييل ستورى5 ساعات ago

مشاكل كثيرة يواجهها المراهق وهذه هي الحلول…!

ذاكرة التاريخ History's Memory6 ساعات ago

حدث في مثل هذا اليوم … الثالث و العشرين من رمضان

فضفضة رييل ستورى7 ساعات ago

أسباب وحلول بكاء الأطفال المستمر

فضفضة رييل ستورى9 ساعات ago

أسباب وراء عصبية وعدوانية المراهق.. وحلول للسيطرة عليها

فضفضة رييل ستورى10 ساعات ago

مهارة حل النزاعات بين الأطفال

فضفضة رييل ستورى11 ساعة ago

5 طرق إبداعية لحل المشاكل

ذاكرة التاريخ History's Memory11 ساعة ago

أحداث شكلت حياتنا يتذكرها العالم عام 2022

ذاكرة التاريخ History's Memory11 ساعة ago

ما هي أبرز الأحداث التي هزت الرأي العام العربي والعالمي في 2020؟

ذاكرة التاريخ History's Memory13 ساعة ago

زلزال القاهرة واكتشاف أمريكا.. أبرز الأحداث التاريخية في مثل هذا اليوم 12 أكتوبر

ذاكرة التاريخ History's Memory14 ساعة ago

أولمبياد طوكيو 2020.. أحداث تاريخية لا تنسى

قصة في صوره14 ساعة ago

في حال أنك لم تشاهد حجم الكعبة بالنسبة لحجم الأنسان العادي ❤🕋

ذاكرة التاريخ History's Memory15 ساعة ago

أحداث تاريخية مهمة في الحادي عشر من يوليو في الذاكرة الفلسطينية

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةشهرين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةشهرين ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ