Connect with us

أشعار وخواطر

قصة قصيدة انا وليلى

Published

on

3.7
(3)

وقت القراءة المقدر: 5 دقيقة (دقائق)

قصة قصيدة انا وليلى

يقول كاظم الساهر عندما قرأت كلمات ( أنا وليلى ) بقيت أبحث عن الشاعر خمس سنوات
و عندما نشرت نداء وإعلان لمعرفة مؤلف تلك القصيدة وجدت كاتب القصيدة رجل فقير مسكين
وهو أستاذ لغة عربية يدرس في إحدى المناطق النائية ببغداد فعندما جاءني جلب لي القصيدة كاملة 355 بيت شعر
و كان كل من يدعي أن هذه قصيدته
يجلب لي بيتان أو أربعة أبيات من القصيدة
فلما جاء حسن المرواني إلى الأستوديو وبدأت بتلحين القصيدة بدأ بالبكاء …..
وقال لي أنا لست شاعرا….
لأنني كتبتها تعبيرا عن حالة إنسانية مررت بها أيام الدراسة الجامعية لقد أعدت لي الذكريات

القصة :

حسن المروٍآني . .
من العراق
من مدينة ميسان . .
كآن شاب من عآئله فقيرة جداً . .
كآن يشقى ويدرس . . .
ومرت الأيآم . .
و أصبح من الطلاب المجتهدين في جامعه بغداد كليه الآداب ..
كان أنسانً بسيط متساهل . . صاحب لسآن وكلمآت برٍآقة . .
بسيط اللباس ولكن داخله كنوزً ومآس . .
وقعت أنضاره . . على فتآة تسمى ليلى . .
فأحبهآ . . وأحبته . .
و أتفقوا على الزوآج بعد التخرج . .
وفي آخرٍ سنه . . من العآم الدرٍآسي . .
أتت ليلى ومعهآ خطيبهآ . . أنصدم حسن المرٍوٍآني . .
بعدها . .
ترك الدراسه لفترة زمنيه . . ومن حسن حظه أنه لم يُرقن قيده . .
وفي يوم التخرج . . دخل حسن المرٍوٍآني يرتدي قآطً أسوٍد . .
ولكن الدمعه مخنوقة بأعجوبة . . مكآبرة يا مروٍآني . .
.. المهم . .
سلم على الأصدقاء وجلس معهم قليلاً من الوقت . .
قبل ذلك بيومين قآل حسن المرٍوآني لصديقة . .
أشرف الكاظمي . . انهُ كتب قصيدة . . لكن ليس بوسعه ان يقرأها
فقآل له اشرف . . سنرى عزيزي .. من الأعز( ان تقرأها ام تخسرني)
..
وبعد نصف ساعه من جلوس حسن المرواني على الطاولة مع اصدقاءه . .
الا وصوتً ينادي . .
ستسمعوٍن الآن يا أخوآن . . قصيدة من حسن المرٍوٍآني . .
فوقف حسن مندهشً . . و الأنظار تلتفت أليه . .
أجبرته تلك الأنظار على النهوض فمسك المكروفون . .
وقآل . .
سألقي لكم قصيد تي الأخيرة . . . في هذه المسيرة . .
فلتفت . . ونضر الى الحبيبة بنظرٍآت محزٍنه وخطيبهآ يقف جنبهآ . .
وقآل . .
مآتت بمحرٍآب عينيك ابتهآلآتي . . و استسلمت لريآح اليأس رآيآتي . .
جفت على بآبك الموصود . . أزمنتي ليلى ومآ أثمرت شيئً ندآئآتي .
فبكت ليلى . . وذهبت وجلست في المقعد الأخير . . .
ودموعهآ تحرق وجنتيهآ . . .
فنظرٍ أليهآ من جديد . . ونظرة سريعه الى الخطيب وقآل . .
عآمآن مآ رفني لحنً على وتراً . . ولا أستفآقت على نورً سمآوآتي .
أعتق الحب في قلبي و أعصرهُ . . . فأرٍشف الهم في مغبرِ كآسآتي . .
قآلت يكفي يا مرٍوٍآني . . ارجوك . .
ضعف مرواني واراد ان يترك المايكرفون الا ان اشرف
صرخ أكمل ..
نزلت أول دمعة من دموع حسن المروآني وبدأت عينه بالأحمرٍآر . .
وقآل . . ممزقً أنآآ . .لا جآهً ولا ترفً .. يغريكِ فيآ . .فخليني لآهآتي . .
لو تعصرين سنين العمرٍ أكملهآآ .. لسآآل منهآ .. نزيفً من جرٍآحآتي ..
فأشآر أليهآ بأصبع الشهآدة وبكل حرٍآرة .. وقآل
لو كنتُ ذآ ترفً ما كنتِ رافضتاً حبي . . ولكن عسرٍ الحآل فقرٍ الحآل ضعف الحال مأسآتي .
عآنيت عآنيت … لا حزنٍي أبوح بهِ ولستي تدرين شيئً عن معآنآتي . .
أمشي و أضحك . .يآليلى مكآبرتاً . . علي أخبي عن النآس أحتظآرٍآتي ..
لا النآس تعرٍف ما أمري فتعذرهُ ولا سبيل لديهم في موٍآسآتي . . .
يرٍسوٍ بجفنيَ حرٍمآنً يمص دمي .. ويستبيحُ اذا شآء ابتسآمآتي . .
معذورتً ليلى . . أن أجهضتي لي أملي ..لا الذنب ذنبك . . بل كآنت حمآقآتي . .
أضعت في عرب الصحرٍآء قآفلتي وجئت ابحث في عينيك عن ذآتي . .
وجئتُ أحضآنك الخضرٍآء ممتشياً كالطفل أحملٌُ أحلامي البريئآتي . . .
غرستي كفك تجتثين أوردتي . . وتسحقين بلا رفقً بلا رفق مسرٍآتي . .
فبكى أشرف . . . وقبل حسن . . وقال أكمل
فقآل وآآ غربتآآه مضآعً هآجرت مدني عني .. ومآ ابحرت منهآ شرٍآعآتي …
وصرخ نفيت و استوطن الأغرٍآب في بلدي ودمرو كل اشيآئي الحبيبآتي . .
فكل من كآن موجود بالقآعه قد بكى على الكلمآت وعلى شكله . .
فلتفت عليهآ وقآل .. خآنتكِ عينآكِ . . في زيفً وفي كذبً . .
ولتفت على خطيبهآ وقآل . . أم غرك البهرٍج الخدآع . . .
مولآتي . . .
فرٍآشةً جئت ألقي كحل أجنحتي لديك فحترقت ظلماً جنآحآتي . .
أصيح و السيفُ مزرٍوعً بخآصرٍتي و الغدر حطم آمآلي العريضآتي . .
وقالت وهي فائضه بالدموع .يكفي أرجوك حسن أرغموني على ذلك . .لأنهُ ابن عمي
. .فصرخ . .
و أنتي ايضآً ألا تبت يدآكِ . . أذا أثرتي قتليآ و استعذبتي أنآتي . .
مللي بحذف أسمك الشفآف من لغتي أذاً ستمسي بلا ليلى . .
ليلى . . فلتفتت .. وقآل . . حكآيآتي . .
فترك المكيرفون وأحتضنه أشرف . .
وقبله وقآل له . . يآويلي . .
قد أدمع عين النآظرين أليه .. ودمج الأذنين مع البكآء
وخرج و بعد خمس دقآئق . .أغمى على ليلى . .
ونقلوها للمشفى . . ورجعت بحآلة جيدة . .
ولكن كآن لهآ أبً قاسياً جداً .. وخطبهآ لأبن العم ..
فذهب ابن العم لحسن المرٍوٍآني وهو يبكي وقآل . .
أنا اسف ماكنتُ اعرف بهذا . .والله . .

Advertisement

قد جرت احداث هذه القصة في سنة 1979 ..
ورحل حسن المرٍوٍآني وسآفر الى الأمآرآت بسببهآ .. وبقى هنآك أكثر من 16 عآم ..والى يومنا هذا.
اما القصيدة فقد خُطت على جدار جامعة بغداد وهي موجوده الى الان تخليدا”لذلك الحب الرائع المحزن….

شكراً لمن يقرأ ويعلق ويعجب🌹

 1,768 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 3.7 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

أشعار وخواطر

الأشجار تتكلم وتنصت وتتراسل بروحها النباتية وجذورها

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 10 دقيقة (دقائق)

ربما من الصعب على الإنسان الواقعي، المعاصر، البعيد عن الطبيعة، أن يصدق أن ثمة حياة خصبة، فاتنة، مرحة وحيوية تدور بصمت في الحديقة والغابة، عبر الهواء والأرض وحفيف الأوراق الذي يمنحنا الإحساس بالهدوء والطمأنينة. ينظر سكان المدن إلى الأشجار على أنها روبوتات بيولوجية مصممة لإنتاج الأوكسجين والخشب؛ لكن العلاقة بين الإنسان والشجرة تُشكل صلة حتمية محيرة، تجعل الأشجار ضمن أكثر رفاق الإنسانية ثباتاً وغموضاً. يحن الإنسان حنيناً واضحاً وقوياً إلى وجود الأشجار والنباتات من حوله، وكلما كانت الشوارع والمدن والأحياء مشيدة في كيانات خرسانية تفتقر إلى النباتات المخضرة، تبدو الحياة فيها مقفرة وباهتة وكئيبة، لخلوها من الكائنات التي تصل بين الإنسان والطبيعة.

تتوالى في الفترة الأخيرة كتب وروايات وموسوعات تتناول عالم الأشجار وأسرارها وتركز على علاقة الإنسان بها وبالغابات والنباتات، ليس من الجانب ” الإيكيولوجي” فقط، بل طبيعياً وحياتياً وثقافياً. ونجد في هذه الكتب نصوصاً متباينة، بالأبعاد الأسطورية والواقعية والعلمية. لا يحاول هؤلاء الكُتاب “أنسنة الأشجار”، بقدر تركيزهم على إبراز رؤيتهم للوعي الفطري عند النباتات الحية، بحيث أن عبارة أن ثمة “روحاً” تسكن الأشجار، أصبح لها تمثيل حقيقي تُثبته الدراسات والأبحاث.

قراءة هذه الكُتب تكشف أن الإنسان العصري، لو أنصت لروح الشجرة فسيتمكن من اكتشاف الحكمة، والقصص السحرية الدائرة في حوار صامت بين شجرة ورفيقتها. هذه الرؤية لا تنتمي إلى المخيلة، أو الواقع السحري، بل إلى عالم أخاذ، مضى في غماره مؤلفون اقتربوا عن كثب من عالم الشجر، وقدموا رؤيتهم المثيرة للدهشة.

الحياة السرية للأشجار

Advertisement

في كتابه “الحياة السرية للأشجار”، الذي كان الأكثر مبيعاً بالألمانية واللغات التي ترجم إليها، والذي يثير فضولاً لاكتشاف الحركة الخفية للطبيعة، يُقدم عالم النبات الألماني بيتر ولبن عبر هذا العمل المرجعي، عالماً كاملاً، فاتناً وغير متوقع، يتسلل إلى مملكة النباتات، ويدعو القارئ للتجرد من أفكاره المسبقة حول الأشجار والتعمق في الغابة، حيث الهواء النقي يضمن طول العمر، وما علينا سوى الاستماع إلى الخشخشة الصغيرة والهمسات الأخرى للنباتات، كي ندرك ما يحدث من حولنا.

يقول: “هل تصدقون أن الأشجار والشجيرات تمتلك وعياً؟ في الحقيقة تحت الهدوء الظاهر للغابة، هناك نشاط مكثف، لا يمكننا تخيل مدى روعته. فالأشجار تتواصل بعضها مع بعض مثل الكائنات الاجتماعية الحقيقية. لديها شخصية وتطور شكلاً من أشكال الحياة الاجتماعية على أساس المساعدة المتبادلة. هل تعلمون، على سبيل المثال، أنها تشعر بالعالم الخارجي، وتدافع عن نفسها ضد المهاجمين وتتبادل الرسائل في ما بينها، عبر الأرض أو في الهواء؟ والأكثر إثارة للدهشة أنها تعرف كيفية العد والتعلم والحفظ… ارفع أنفك نحو قمم الأشجار، وابحث عن مكان الضوء، وافحص تأرجح تيجان الأشجار المائلة في مهب الريح واتجاهها، وحركات الباليه الراقصة في السماء، نحن لا نعرف أغنيتها، أو المجال الكهربائي الذي تتحرك فيه؛ لكن نظراً لأن الأشجار تتواصل، فإنها تحذر بعضها البعض من مجموعة من الأشياء، لذلك تنبعث منها روائح وعطور خفية لصد العدو أو لجذب الصديق”.

ينقل هذا القارئ من مفاجأة إلى أخرى، فالمؤلف عاشق حقيقي للأشجار، يخبرنا بشغف وأسلوب شاعري، كيف يمكن للشجرة مساعدة جارتها المريضة عن طريق منحها “الغلوكوز” عبر الجذور، أو كيف يمكن للجذوع أن تؤمّن المعلومات الحساسة من خلال نقل دقيق للضوضاء المتوقعة. إنه عالم مُنظم جداً أكثر مما يمكننا تخيله، حيث كل شجرة لها روح تميزها عن شجرة أخرى.

أبعاد سيمفونية

في روايته “شجرة العالم”، يستلهم  ريتشارد باورز مادته السردية من موقف شخصي تعرض له في كاليفورنيا، خلال تجواله في حديقة كاليفورنيا الشهيرة، المدرجة كموقع في التراث العالمي لليونسكو وكموطن لأكبر غابة في العالم، تضم أشجار السيكويا العملاقة. لقد لاحظ باورز أن كل هذه الغابة الأصلية تقريباً قد دمرت، هذا المشهد ألهمه روايته “شجرة العالم”.

Advertisement

تدور أحداث الرواية حول عالم النبات بات ويستيرفورد، الذي أمضى سنوات من الوحدة في الغابة لدراسة الأشجار. ثم تتشابك حوله مصائر تسعة أشخاص سوف يتقاربون تدريجاً في كاليفورنيا. ومثل جذور الأشجار ترتبط أقدارهم في معركة الدفاع عن البيئة، حيث شجرة السيكويا مهددة بالتدمير، وهم يتمسكون بمحاولة إنقاذها.

من خلال هذه القصة ذات الأبعاد السيمفونية تمتزج الملذات الشعرية والفلسفية والعلمية، ويتوسع الكاتب في الحفر عميقاً خلف عواقب الضرر الذي يلحق بالتنوع البيولوجي، بسبب الجهل والجشع واللامبالاة التي يقوم بها الإنسان نحو الطبيعة. يستكشف باورز الدراما البيئية، ومدى قوة إلهائنا في العالم الافتراضي. تُذكرنا هذه الرواية السخية أنه بصرف النظر عن الطبيعة، فإن ثقافتنا ليست سوى “خراب للروح”، ويعتبر المؤلف أن” أزمة العالم المعاصر تأتي من كونه يحتقر ذكاء النباتات، كما أنه قطع الروابط القوية التي كانت تربط أجدادنا مع الطبيعة”.

قاموس الأشجار

من شجر البلوط أو الزان في غاباتنا، إلى المانيوليا أو شجرة رودودندرون، أو أشجار التفاح في البساتين والحدائق، يدرج جاك روس في كتابه “قاموس الأشجار”، 1600 نوع من الأشجار، ويستعرض أنواعها وأسماءها في لوحات نباتية توضحها، بالإضافة إلى الأجناس والسلالات التي تنتمي إليها، إلى جانب تخصيصه بضعة أسطر لأصل الأسماء العلمية أو العامية.

تقدم كل مقالة في وصفاً للخصائص الفيزيائية، التي تساعد في تحديد الهوية البيولوجية والثقافية للشجرة أو الشجيرة المعنية. وفي ما يخص الأشجار ذات الأصل الأجنبي، يروي المؤلف قصة ارتحال الشجرة من بلد إلى آخر، اكتشافها وإدخالها إلى الغرب. ويسرد حكاية كل شجرة بأسلوب ممتع كما لو أنه يسرد حكاية شخص حقيقي في تنقله بين البلدان. قام المؤلف بشرح التسميات النباتية، وقدم جدولاً ملخصاً للتصانيف، وفهارس ضمت أسماء العلماء الذين اكتشفوها، والأسماء المحلية لها.

وبما أن جاك بروس هو راوٍ مثالي، فإنه يدخل في وصفه للنباتات قصصاً رائعة، كما في إحدى الحكايات التي يسردها من العصور القديمة، عن الحوريات التي سكنت في أشجار البلوط، هرباً من اعتداءات إله غاضب، ثم تحولت إحداهن إلى شجرة. لعل من الطبيعي لكاتب مثل جاك روس وضع عدة كتب في الروحانيات ورُسم راهباً بودياً عام 1975، ومدافع عن الطبيعة ومشغول بفكرة العلاقة التي تربط بين الإنسان والبيئة، أن يقدم هذه الحكايات التي تجمع بين الأسطورة والعلم. عطفاً على أن الفلسفة البودية في جوهرها تقوم على فكرة العلاقة بين الإنسان والشجرة، فبودا نفسه لم يصل إلى الاستنارة إلا بعد جلوسه في ظل شجرة وتأمله العميق مدة أربعين يوماً.

التاريخ العظيم

Advertisement

يُعتبر كتاب “التاريخ العظيم لأسماء الأشجار”، نزهة ملهمة في أرض الشجر عبر أسرار أسمائها، فيجتمع الكاتبان الفرنسيان بيير والتر واللغوية هنرييت أفناس، ليقدما رؤيتهما المشتركة في رحلة عبر القارات لاكتشاف جذور أسماء الأشجار والشجيرات، الصغيرة منها والعملاقة. إنها رحلة إلى قلب الغابات والسافانا وأشجار المانغروف، ولكن أيضاً على طول شوارع المدن. في صفحات الكتاب، يتقاطع الأدب والجغرافيا والأساطير وعلم النبات وتتشابك كلها لتخبرنا قصة الأشجار.

كتاب تمنح قراءته متعة لتضمنه حكايات ثقافية وتاريخية تُشير إلى استخدامات الشجرة أو ثمارها. من شجرة البندق المتوسطة الطول إلى السيكويا الضخمة؛ كما أن هذا مخصص للفضوليين الذين يرغبون في فهم تطور اللغة النباتية على مر السنين، فالأشجار شهود على القرون الماضية ومخزن للقصص الرائعة. ومما يذكر المؤلفان أن شجرة السيكويا، أطول شجرة في العالم، تدين باسمها لمخترع أبجدية الشيروكي: “سيكوياه”، وأن كلمة كتاب بالفرنسية livre مأخوذة من الكلمة اللاتينية libre التي تعني نسيجاً نباتياً يلف الجذوع وكان مستخدماً في الكتابات الأولى.

ينتقل القارئ من شجرة إلى أخرى، ويتم تجميع الأشجار وفقاً لجودتها، مثلاً: “الصنوبرات ملكات الغابات”، “مزودات المواد العطرية”، “الأشجار المليئة بالموارد” و”منتجات الفاكهة”… وبعد الانتهاء من القراءة، نكون قد تعرفنا إلى ما لا يقل عن 200 اسم من الأشجار.

أشجار العالم

صورة لبودا باللون الوردي يجلس القرفصاء على وسادة من الزنبق، بقربه ثمار مانغو ناضجة تتجاور مع فلفل أحمر، وصورة أخرى لشجرة الأثاب المقدسة في الهند، وصورة لشجرة الأرز العطرة في لبنان… إنها الصور التي يضمها كتاب البريطاني جوناثان دوري، الذي تُرجم إلى الفرنسية تحت عنوان “ما تخبرنا به أشجار العالم”. يرى المؤلف أن الأشجار تُمثل مصدر حماية وإلهام للبشر، وتزودهم بالمواد الخام لكل شيء، من الأسبرين إلى الحرير إلى المكوكات الفضائية وسواها.

يسافر جوناثان دروري عبر الزمن والثقافات، وتلقي حكاياته الضوء على العلاقة المذهلة التي توحد البشر بأنواع تبدو مألوفة من الأشجار مثل الدردار والزان، وصولاً إلى أنواع نادرة وغير معروفة، مثل شجرة الساعة الرملية المتفجرة، أو شجرة النسغ الزرقاء، التي تتراكم المعادن في نسغها. يرى الكاتب أن ليس علينا الاكتفاء بإلقاء اللوم على شياطين الحياة العصرية مثل الرأسمالية والصناعة؛ فالمدن عبارة عن غابات صُنعت بإرادتنا؛ وإنقاذ الغابات سوف يؤدي إلى إنقاذ المدن أيضاً. لذا علينا التوقف عن التفكير في أن الغابة بعيدة، في الريف، في بلد آخر، في قارة أخرى، إنها أقرب إلينا مما نظن، لكننا أبعدناها.

Advertisement

المؤلف جوناثان دروري، هو كاتب بريطاني، حاز على العديد من الشهادات الجامعية والألقاب الفخرية، ومنها لقب مدير الحدائق الملكية، وهو مُهتم بعالم النباتات ويرافق العديد من الرحلات الاستكشافية النباتية، وقد ترجم كتابه هذا إلى 16 لغة.

 141 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
Continue Reading

أشعار وخواطر

السند مش ببقى أخ

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 4 دقيقة (دقائق)

 كنت بشوفها دايماً وهى معاها مصحف وبتروح بيه ف كل مكان وكأنه جزء منها ، شوفت نظرتها المكسورة وهى بتبصله ولما تخلص قراءة فيه تحضنه ناحية قلبها .. كنت بستغرب ليه مش ليها صحاب ، ف الأمتحانات شوفتها وهى داخلة بيه حاول المفتش ياخده منها ، بس كانت بتعيط وهى بتمنعه ، شوفتها وهى بتترجاه وعينها مليانة خوف ، وف النهاية سابه معها ، واحنا راكبين الباص مروحين لقيتها نزلت عند طريق مقابر ، فضولى شدنى إنى اروح وراها ، نزلت ومشيت من غير ماتحس لحد ما لقيتها قاعدة بتعيط عند قبر واحد
* النهاردة خلصت أمتحانات ، بس انت مش هتاخدنى تفسحنى زى كل سنة ، بص المصحف بتاعك لسه معايا وبقرأ منه زى ما قلتلى ، هو انت مش نفسك تضمنى زى زمان وتقولى إنى بنتك ، انت وحشتنى اوى ياخوى ( مسحت دموعها بسرعة ) متزعلش خلاص انا مش هعيط عشان انت مبتحبش تشوف دموعى ، اه ده الورد اللى بتحبه ‘
” حلفت انك هتفضل ساند ، بس كتفك مال وانا وقعت “
——
= ‘ كانت دايماً بتحكيلنا عن خناقهم مع بعض ، وانا مش بيعمل حاجة غير ينرفزها ، كانت بتقول هو مبيحبنيش ، ايام امتحانات الثانوية كان بيجى معها ع طول لمدة شهر كامل ، بيفضل مستنيها ف الشمس وقسوتها بالساعات ، وأول ما يشوفها طالعة بيجرى بسرعة ناحيتها
– عملتى ايه
* بضيق : مش عارفة الامتحان كان رذل وخايفة من اللى حليته
– ومن أمتى وأنتى بتخافى .. انتى حليتى وخلاص الضيق مش هيفيدك ركزى الجاى… وخلى ثقتك بربنا
شوفتها وهو حاطط إيده ع كتفها وبالإيد مطلع شوكلاتة وبيمد إيده بيها
* أنت احسن أخ ف الدنيا
– طب خلصى امتحانات عشان ارجع الاسوأ
* ههههه خلاص ظهرت حقيقتك ‘
” الحب بقلبك فاح ، وحتى قسوتك باتت لقلبى صلاح “
———
= ‘ كانت مخطوبة وبيحب يرذل عليها ، ويدايقها
– متقدموا الفرح
* ليه
– عشان تمشى وأخد اوضتك
* طب اى رأيك هأجله
– ههه ابقى قابلينى ى قطة
جه يوم الفرح وهو شايفها مبسوطة مع زوجها وبيرقصوا ، وهو واقف ساند ع عمود وإيده ف جيبه وبيحاول يبين فرحته ، وجه وقت مفاجئته ، سحب المايك وهو بيغنيلها وبيوصى عريسها ، وعيونه مليانة دموع بيحاول يخفيها ، عرض صورهم واللى نصهم كان نتيجة خناق ، ضمها لصدره وهو بيمسح دموعها
– خلاص هتسيبينا
* مش انت اللى عايزنى أقدم معاد الفرح
– وانتى مصدقتى .. انا كنت خايف اتعلق أكتر بيكى ووقتها هلغى الفرح ‘
” ولو بعدتى ، هيفضل كفى مفرود ، وانا كنت انا الساند فأنتى السند “
——–
= كان متقدم لها عريس ووقت الرؤية الشرعية كانت قاعدة وأخوها جمبها ماسك إيدها ومش راضى يفلتها ، وكل دقيقة بوسة ع راسها بيطبعها ، وهى قاعدة محروجة ومش فاهمة ، وبعد ما مشى العريس سألته عن سبب اللى بيعمله
* عشان يعرف أنك مش محتاجة حب ، وأنك شبعانة حب ، وإن ليكى سند ‘
” والحب للساند الأول “
____________

حياتنا مليانة أمثلة كتير عن السند زى قصة ” موسى وهارون “، السند مش ببقى أخ ، لا الأخت بتبقى سند .. الصاحب ببقى سند … الأهل ببقوا سند … مرة مدرس قال للولاد ” حسسوا أخواتكم البنات بالحب ، عاملوهم بلطف وحنية كأنكم صحاب ، قلولهم كلام حلو مش تخلوهم يدوروا ع الحب بره ، شدوا عليهم وقت اللزوم ورقوا وقت اللزوم “
الأخ مش خروجات وهدايا وصور ، الأخ يعرف أمتى يكون موجود ،، ممكن البنت تبقى هى سند أخواتها … فالنهاية متبخلوش ع بعض ف الحب ، متخلوش المشاكل تفرق
——–
قال الله :
” قال سنشد عضدك بأخيك “

 2,135 اجمالى المشاهدات,  5 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

أشعار وخواطر

ويظن القائل بعدها أنه لم يفعل شيئا

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 1 دقيقة (دقائق)

يقال أن شيطانا أراد الرحيل من مكان كان يسكن فيه مع أبنائه.
فرأى أحد أولاده خيمة فقال: لا أُغادرن حتى أفعلن بهم الأفاعيل.
فذهب إلى الخيمة.
فوجد بقرة مربوطة بوتد
ووجد امرأة تحلب هذه البقرة وولدها بجانبها
فقام فحرك الوتد
فخافت البقرة وهاجت
فانقلب الحليب على الأرض ودهست ابن المرأة فقتلته دهسآ.
فغضبت المرأة فدفعت البقرة وضربتها بشدة وطعنتها بالسكين طعنا مميتا فسقطت البقرة وماتت
فجاء زوجها فرأى طفله و البقرة على تلك الحال فطلق زوجته وضربها
فجاء قومها فضربوه
فجاء قومه فاقتتلوا واشتبكوا
فتعجب الشيطان فسأل ولده ويحك ما الذي فعلت ؟؟؟
قال لا شيء فقط
( حركت الوتد ) .

وهكذا يظن الأغلب من الناس أنهم لا يفعلون شيئا
وهم لا يعلمون أن بضع كلمات فقط بضع كلمات من الوشاية والفتنة والغيبة والنميمة تقلب حالا رأسا على عقب فتسبب خلافا وتشعل مشاكلا وتقطع أرحاما وتشحن أجواء وتخطف فرحة وتقضي على بهجة وتكسر قلوبا وتطلق زوجات وتيتم أطفالا وتريق دماء

ويظن القائل بعدها أنه لم يفعل شيئا …

 2,122 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading
ادب نسائي32 دقيقة ago

رواية جحيم العشق البارت السادس

ادب نسائيساعة واحدة ago

رواية جحيم العشق البارت الثامن

روايات مصريةساعتين ago

رواية ابن عار لكوكى سامح كامله

ادب نسائيساعتين ago

رواية جحيم العشق البارت الرابع

قصة مضحكة قصيرة5 ساعات ago

إنتقام جابريل باسترناك

شهر رمضان6 ساعات ago

متى يكون قضاء شهر رمضان

شهر رمضان8 ساعات ago

رمضان شهر الغزوات والانتصارات فى تاريخ المسلمين

شهر رمضان9 ساعات ago

الصوم أثناء الحمل أو الرضاعة

شهر رمضان10 ساعات ago

"جيش العسرة" قصص وإحداث… تبوك آخر غزوة للرسول معركة ونصر بلا قتال

شهر رمضان10 ساعات ago

كتب التراث.. "فتوح البلدان" سيرة غزوات الرسول والفتوحات الإسلامية

شهر رمضان11 ساعة ago

قائمة بأهم اكلات شهر رمضان 2022

شهر رمضان12 ساعة ago

اسئلة تاريخية عن الغزوات والفتوحات الإسلامية و التعرف علي اهم المعلومات

شهر رمضان14 ساعة ago

للحامل.. احذرى الصيام لو عندك أنيميا

شهر رمضان15 ساعة ago

هل يجوز الصيام بعد النصف من شعبان للقضاء

ادب نسائي15 ساعة ago

رواية جحيم العشق البارت الثالث

قصص الإثارة5 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص حدثت بالفعل4 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص متنوعة4 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي5 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي5 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية5 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

ادب نسائي5 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

ادب نسائي5 أشهر ago

تابع رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

Facebook

Trending-ترندينغ