Connect with us

قصص حدثت بالفعل

خسارة لا تُعوَّض

Published

on

3
(2)

وقت القراءة المقدر: 9 دقيقة (دقائق)

خسارة لا تُعوَّض

لَم أتصوّر حتى في أحلامي الدّفينة أن أصبَحَ سيّدة مُجتمع، بل كان مِن المفروض بي أن أبقى على حالي، أي صبيّة تفتّشُ عن لقمة عيشها عند المرضى أو المسنّين الذين هم بحاجة إلى رعاية واهتمام. ومِن حسن حظّي أنّني سمعتُ مِن والدتي عندما أقنعَتني بأن أذهب إلى مدرسة التمريض، وإلا مُتنا جوعًا.

أحبَبتُ مهنتي، لكنّني لَم أجد عملاً في أيّ مِن مُستشفيات المنطقة، فالأماكن كانت محدودة. لِذا اتجهتُ نحو القطاع الخدماتيّ، وصرتُ أذهبُ للبيوت لأجلس طوال النهار وحتى الليل مع الذين تركَتهم عافيتهم. لكن في هذه المهنة بالذات، لا يطولُ عقد العمل بسبب وفاة المريض أو إرساله إلى قسم مختصّ في مشفى أو دار للعجزة. عندها يكون عليّ البحث مِن جديد عن عمل.

كنتُ قد بلغتُ الثمانية والعشرين مِن عمري حين دخلتُ بيت وليد، وهو رجل في العقد السابع مِن عمره. كان المسكين قد سقَطَ عن السلالم وكسر وركه وذراعه، وبات عاجزًا عن القيام بأبسط الأمور. عدا عن ذلك كانت صحّته جيّدة… نسبةً لسنّه.

كان العمل عند وليد مُريحًا على خلاف البيوت السابقة حيث كان عليّ، إلى جانب عملي كممّرضة، القيام بالأعمال المنزليّة والطهو أحيانًا. وكنتُ أقبلُ بذلك مِن أجل الإبتعاد قدر المُستطاع عن الفقر الذي كان يُخيّم فوق رأسي. لَم يحتَج وليد إلى تحويلي إلى خادمة لدَيه، فقد كان هناك مَن يقومُ بتلك المهام، كونَه رجلاً ثريًّا، وعاملَني أفضل مُعاملة، لا بل زادَ أجرتي عندما علِمَ أنّني يتيمة الأب وأنّ أمّي بالكاد قادرة على التنقّل بسبب ألمها بالمفاصل.

Advertisement

كان مُستخدمي رجل أعمال ناجح قضى عمره بالبحث عن المربح والمكانة الإجتماعيّة، ونسيَ أن يُحبّ ويُؤسّس عائلة. وعندما استدركَ نفسه، كان قد أمسى رجلاً مُسنًّا. إلا أنّ الأمل عادَ إليه حين رآني وقضى أشهرًا طويلة بصحبتي، وقرَّرَ أنّني التي تُناسبه. إلا أنّه خافَ أن يُصارحَني بمشاعره بسبب فارق السنّ بيننا، وبقيَ صامتًا إلى أن حان وقت رحيلي بعدما شفيَ كليًّا مِن كسوره.

في ذلك اليوم، طلَبَ منّي وليد أن أصبَحَ زوجته. صحيح أنّني بتُّ أكنّ له عاطفة قويّة، إلا أنّه لَم يكن حبًا، بل شعورًا بالأمان. لَم أُعطِه جوابًا كي لا أجرح شعوره، لِذا أمهلَني وقتًا للتفكير. وحين أخبرتُ والدتي بالأمر قالَت لي:
ـ إقبلي يا ابنتي.

ـ لكنّني لا أحبُّه.

ـ ومَن ستحبّين؟ فقيرًا مثلكِ لتعيشي بالفقر طوال حياتكِ وتنجبي أولادًا فقراء؟ ألَم تتعلّمي مِن الذي حصَلَ لي ولكِ؟ تزوّجي مِن السيّد وليد وعامليه جيّدًا وانعمي بحياة هانئة معه.

ـ وأتركُكِ؟

Advertisement

ـ في عالم بهذه القساوة، على المرء أن يُفكّر بنفسه وأن يركب القطار بالوقت المُناسب. سأكون بخير، لا تخافي.

قبِلتُ الزواج مِن وليد، لكن ليس قَبل أن يجلِبَ لأمّي مساعدة منزليّة، ويُخصّص لها مبلغًا شهريًّا ثابتًا. قبّلتُها باكيةً ورحتُ إلى البيت الزوجيّ. وبعد فترة قصيرة، سافرتُ مع وليد إلى أوروبا حيث كنّا سنسكنُ بصورة دائمة، بسبب أعماله التي نقلَها إلى هناك خوفًا مِن الأحوال الإقتصاديّة المتردّية في البلد.

أحبَبتُ أوروبا كثيرًا، وساعدَني ذلك على تقبّل حياتي الزوجيّة التي لَم تكن كما تحلمُ بها أيّ فتاة. فبالرغم مِن لطافة وليد وكرَمه، لَم يكن يربطُنا شيء. كان فارق السنّ شاسعًا لدرجة أنّني خلتُ نفسي حقًّا أعيشُ مع أبي… لولا ممارستنا للجنس التي كانت لحسن الحظّ قليلة.

بقيتُ أزورُ أمّي في البلد شهريًّا ليومَين. ومع الوقت، صِرتُ أمدّد فترة مكوثي كي لا أعودُ بسرعة إلى بيت بارد ومجرّد مِن فرحة الشباب. وفي إحدى المرّات، زارَتنا إبنة خالي المتوفّي مع خطيبها أكرَم. ولحظة التقَت عينايَ به، شعرتُ بالدفء الذي كنتُ أبحثُ عنه. كان خطيب إبنة خالي هو رجل حياتي. هو الآخر أخَذَ يُحدّقُ بي، لكنّني استدركتُ الأمر وأدَرتُ نظري عنه حتى رحيله مع خطيبته. لَم أنَم جيّدًا في تلك الليلة، وأنا أفكّر بما كانت ستؤول إليه حياتي لو تزوّجتُ مِن أكرَم بدلاً مِن وليد. لكنّني تذكّرتُ ما قالَته لي أمّي: لا تتزوّجي مِن فقير، وأكرَم كان في مثل حالة إبنة خالي وحالتي السابقة.

بعدما عدتُ إلى أوروبا، تفاجأتُ برسالة هاتفيّة مِن أكرَم الذي اعتَرَف بسرقة رقمي مِن هاتف خطيبته، لأنّه كان بأمسّ الحاجة للتواصل معي بعدما رآني في ذلك النهار. إعتذَرَ كثيرًا لوقاحته، وبعدما سامحتُه أخَذنا نتكلّم عن أمور عديدة وعاديّة. وأعترفُ أنّني كنتُ سعيدة بقدر لا يُقاس. لَم نتكلّم عن الحبّ إلا بعد شهر على الأقل، وقال لي أكرَم إنّه يُحبُّني كثيرًا ولا يتخايل حياته مِن دوني. ذكّرتُه بأنّني سيّدة متزوّجة وأنّه مخطوب لقريبتي، لكنّ ذلك لَم يُخفّف مِن حماسه تجاهي.

Advertisement

زرتُ البلد بعد ذلك، ليس فقط لأرى والدتي بل أكرَم أيضًا. قضَينا سويًّا يومَين رائعَين بالتسوّق والمشاوير. فلقد اشترَيتُ له ملابس جديدة وأنيقة، لأنّ امكانيّاته لَم تكن تسمحُ له بذلك وكنتُ أريدُ له الأفضل. وقبل أن أعود إلى زوجي، أهدَيتُه ساعة ثمينة، وهو قال لي إنّه سيرى وجهي في قلب تلك الساعة كلّما اشتاقَ إليّ، أي طوال الوقت. لَم أرَ ابنة خالي، لأنّني لَم أستطع النظر في عَينَيها لكثرة خجلي مِن علاقتي بخطيبها.

بالطبع لَم يشكّ وليد بشيء، فأنا لَم أتغيّر معه وأبقَيتُ مشاعري وحبّي العذريّ لأكرَم لنفسي بانتظار زيارة بلدي، حيثُ كنتُ قادرة على لَمس وجه حبيبي وشعره والنظر إليه وهو يتكلّم ويضحك ويقولُ لي كَم أنّه يحبّني.
وبعد سنة على هذا النحو، إتفَقتُ وأكرَم أن نعيش حبّنا علنًا، أي أن أترك زوجي وأن يفسخ هو خطوبته. وكان علينا العمل على الموضوع بسريّة تامّة، لِذا بدأتُ أبعثُ له المال ليشتري لنا شقّة تليقُ بالحياة التي اعتدتُ عليها، وسيّارة فخمة. صحيح أنّني كنتُ أعطيه مال زوجي، إلا أنّني اعتبَرتُ ذلك تعويضًا لقضاء سنتَين مع عجوز لا يرى فيّ سوى رفيقة تُسلّيه، وتؤمّن له رفقة في أيّامه الأخيرة. كنتُ أريدُ حماس الشباب والأمل والتفاؤل الذي أفتقَدَه زوجي.

مرَّت حوالي الخمسة أشهر حين صرتُ جاهزة لترك وليد وأوروبا والذهاب إلى حبيبي. كان كل شيء جاهزًا بعد أن اشترى أكرَم الشقّة والسيّارة وبعثَ لي صورًا عديدة عنهما. لَم يتبقّى لي سوى مُصارحة وليد وطلب الطلاق منه بعد أن ترَكَ أكرَم إبنة خالي وصارَ حُرًّا.

حاوَلَ وليد جهده لإقناعي بالعدول عن قراري بتركه، ووصَلَ الحدّ به إلى عرض مبلغ طائل مِن المال عليّ لأبقى معه، إلا أنّني بقيتُ مصرّة على موقفي. فحبّي لأكرَم كان يفوقُ أيّة ثروة.

حَزَمتُ حقائبي وطرتُ إلى بلدي وإلى حبيبي. وفور وصولي، أخبرتُ والدتي عن حبّي لأكرَم وعن مشاريعي معه، الأمر الذي أغضبَها إلى أقصى درجة:

Advertisement

ـ أيّتها الحمقاء!

ـ أعلمُ أنّني تركتُ زوجًا ثريًّا وخنتُ ثقة إبنة أخيكِ لكنّ حبّي لـِ…

ـ لا أتكلّم عن ذلك… مع أنّكِ على حقّ، فمِن الجنون ترك حياة مُريحة، ومِن غير الأخلاقيّ سرقة خطيب إبنة خالكِ لكن…

ـ ما الأمر إذًا؟

ـ يا حبيبتي، لقد تزوّجَ أكرَم مِن إبنة أخي ويعيشان في شقّة رائعة.

Advertisement

ـ ماذا؟!؟ متى حصَلَ ذلك؟

ـ منذ حوالي الأسبوع. كيف له أن يشتري شقّة بهذا الكبر والجمال؟ أمر غريب.

ـ إشتراها مِن مالي.

ـ مال زوجكِ تقصدين.

ـ أجل… ومِن غبائي!

Advertisement

ركضتُ إلى الغرفة أبكي على حماقتي بعد أن خسرتُ كل شيء. فلَم يعد لي زوج ولا حبيب ولا مال ولا أملاك… كنتُ قد عدتُ إلى نقطة الصفر.

حاولتُ الإتصال بأكرَم لأواجهُه وأسمع منه أيّ عذر على الذي فعلَه، إلا أنّه غيّر رقمه. لذلك، إتصَلتُ بابنة خالي لأعرف منها بعض التفاصيل بذريعة تهنئتها. وهذا ما قالَته لي:

ـ شكرًا على تهنئتكِ يا ابنة عمّتي… لقد أقامَ لي زوجي فرَحًا جميلاً ويا لَيتكِ كنتِ حاضرة… صعدتُ بسيّارة أكرَم الجميلة والمُزيّنة بالورود… سأبعثُ لكِ بعض الصوَر.

ـ لا داعٍ، لا داعٍ. هل لي أن أكلّم أكرَم، أريدُ أن أدعو له بالتوفيق وأوصيه بكِ.

ـ توصيه بي؟ لا لزوم لذلك، فهو يُحبُّني فوق كل شيء. ألَم تفهمي بعد ذلك؟

Advertisement

ـ ماذا تقصدين؟

ـ هل اعتقدتِ أنّ بامكانكِ أخذ رجل حياتي منّي؟ هل تظنّين أنّ كل الناس خوَنة مثلكِ؟

ـ أنتِ تعرفين بأمرنا؟

ـ ومنذ اليوم الأوّل، فلقد رأيتُ كيف كنتِ تنظرين إلى خطيبي وخطَرَ ببالي أن أستفيدَ مِن الأمر. مَن برأيكِ دبَّرَ الخطّة؟ أنتِ غبيّة لأقصى درجة لاعتقادكِ بأنّكِ تفوقين غيركِ ذكاءً. لكن عليّ أن أشكركِ على سكننا الرائع وسيّارتنا الفخمة.

ـ يا إلهي!

Advertisement

ـ إيّاكِ أن تّتصلي بنا مُجدّدًا… يا سارقة الرّجال.

إنهارَ العالم مِن حولي، فكيف توصَّلتُ إلى التعلّق بأوّل رجل يُبدي إعجابًا بي وأخذه مِن غيري؟ هذا ليس مِن شِيَمي ولَم يكن يومًا. ربمّا السبب هو زواجي مِن رجل مُسنّ قدَّمَ لي حياة فاترة ومُملّة خالية مِن الفرح والأمل. كان يجدرُ بي عدَم السّماع مِن أمّي التي، بدافع حمايتي مِن العوز، أقنعَتني بالزواج مِن هكذا عريس. كان عليّ العمَل بكدّ لأؤمِّن لنفسي وضعًا ماليًّا مقبولاً حتى يتسنّى لي إختيار الرجل المُناسب لي والذي سأحبُّه وأؤلّفُ معه عائلة جميلة.

عُدتُ إلى التمريض والفقر والوحدة، ولا ألومُ سوى نفسي.

حاورتها بولا جهشان

 967 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص اسلامية

قصة عن فضل الدعاء فى رد القضاء

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 5 دقيقة (دقائق)

هذه زوجة تحكي قصة زوجها فتقول : كان زوجي شاباً يافعاً مليئا بالحيوية والنشاط وسيماً جسيماً ذا !! دين وخلق وبر بوالديه. . تزوجني في عام 1390هـ . . وسكنت معه في بيت والده !! كعادة الأسر العراقية ورأيت من بره بوالديه ماجعلني أتعجب منه. . وأحمد الله أن رزقني هذا الزوج ، رزقنا ببنت زواجنا بعام واحد ثم انتقل عمله الى المنطقة الشماليه فكان يذهب لعمله أسبوعاً .. ويمكث عندنا أسبوعا ، أتت عليه ثلاث سنين وبلغت ابنتي أربع سنين حتى كان اليوم التاسع من شهر رمضان من عام 1395هـ وهو في طريقه إلينا الى كركوك تعرض لحادث انقلاب. . وأدخل على إثرها المستشفى في اربيل ودخل في غيبوبة أعلن بعدها الدكاترة المختصين المعالجين له وفاته دماغيا. . وتلف مانسبته 95% من خلايا المخ. .كانت الواقعة أليمة جدا علينا وخاصة على أبويه المسنين ويزيدني حرقة أسئلة ابنتنا ( أسماء ) عن والدها الذي شغفت به شغفا كبيرا وهو الذي وعدها بلعبة تحبها .. كنا نتناوب على زيارته يوميا ولازال على حاله لم يتغير منه شيء ، وبعد فترة خمس سنين أشار علي بعضهم بأن أتطلق منه بواسطة المحكمة بحكم وفاته دماغيا وأنه ميئوس منه والذي أفتي بعض المشائخ لست أذكرهم. . بجواز الطلاق في حالة صحة وفاته دماغياً ، ولكنني رفضت ذلك الأمر رفضا قاطعا ولن أتطلق منه طالما أنه موجود على ظهر الارض ، فإما أن يدفن كباقي الموتى أو أن يتركوه لي حتى يفعل الله به مايشاء . . فجعلت اهتمامي لابنتي الصغيرة وأدخلتها مدارس تحفيظ القرآن حتى حفظت كتاب الله كاملا وهي لاتكاد تتجاوز العاشرة ، وقد أخبرتها فيما بخبر والدها فهي لاتفتؤ تذكره حيناً بالبكاء وحينا بالصمت ، وقد كانت ابنتي ذات دين فكانت تصلي كل فرض بوقته وتصلي آخر الليل وهي لم تبلغ السابعة فأحمد الله أن وفقني لتربيتها كما هي جدتها رحمها الله التي كانت قريبة منها جدا وكذلك جدها رحمه الله .. وكانت تذهب معي لرؤية والدها وتقرأ عليه بين الحين والآخر وتتصدق عنه . وفي يوم من أيام سنة 1410ه . قالت لي ياأماه اتركيني عند أبي سأنام عنده الليلة وبعد تردد وافقت . فتقول ابنتي : جلست بجانب أبي أقرأ سورة البقرة ختمتها ثم غلبني النعاس فنمت ، فوجدت كأن ابتسامة علت محياي واطمئن لذلك قمت من نومتي وتوضأت وصليت ماشاء الله أن أصلي ثم غلبني النعاس مرة أخرى وأنا في مصلاي وكأن واحداً لي : انهضي ..كيف تنامين والرحمن يقظان ؟ كيف وهذه ساعة الإجابة التي لايرد الله عبدا فيها ؟.. فنهضت كأنما تذكرت شيئا غائب عني .. فرفعت يدي ونظرت الي أبي وعيناي تغرورقان من الدموع وقلت : يارب ياحي ياقيوم ياعظيم ياجبار ياكبير يامتعال يارحمن يارحيم هذا والدي عبد من عبادك أصابته الضراء فصبرنا وحمدناك وآمنا بما قضيته له اللهم إنه تحت مشيئتك ورحمتك اللهم يامن شفيت أيوب من بلواه ورردت موسى لأمه وأنجيت يونس في بطن الحوت وجعلت النار بردا وسلاما على إبراهيم إشف أبي مما حل به اللهم إنهم زعموا أنه ميئوس منه اللهم فلك القدرة والعظمة فالطف به وارفع البأس عنه ثم غلبتني عيناي ونمت قبيل الفجر فإذ بصوت خافت ينادي : من أنت وماذا تفعلين هنا ؟ فنهضت على الصوت التفت يمينا وشمالا فلا أرى أحداً ثم كررها الثانية فإذا بصاحب الصوت أبي فما تمالكت إلا أن قمت واحتضنته فرحة مسرورة وهو يبعدني عنه ويستغفر ويقول اتقي الله لاتحلين لي فأقول له : أنا ابنتك أسماء فسكت وخرجت إلى الدكاترة أخبرهم فأتوا ولما رأوه تعجبوا !!! فقال الدكتور الأمريكي بلكنة عربية متكسرة : سبحان الله . وقال آخر مصري سبحان من يحيي العظام وهي رميم . وأبي لايعلم ماالخبر أخبرناه بذلك فبكى وقال : الله خيرا حافظا وهو يتولى الصالحين والله ماأذكر إلا أنني قبيل الحادث نويت أن أتوقف لصلاة الضحى فلاأدري أصليتها أم لا ؟! .. تقول الزوجة : فرجع إلينا أبو أسماء كما عهدته وقد قارب الـ46 عاماً ورزقت منه بولد ولله الحمد يخطو في السنة الثانية من عمره فسبحان الله الذي رده لي 15 عاما وحفظ له ابنته ووفقني للوفاء به وحسن الإخلاص له وهو مغيب عند الدنيا .. فلا تتركوا الدعاء فالدعاء يرد القضاء ومن حفظ الله حفظه الله .
نريد أن نخبرك ان سبب سماحنا بنشر القصص الناقصة انكم تقرأون القصص الكاملة وترحلون دون تفاعل وذلك يضر بالمجموعة كثيراً ويمنع وصول المنشورات اليك لاحقا وها نحن الآن ننشر قصة كاملة وعليك انت الاختيار اما ان تشجعنا على نشر باقي القصص كاملة او نعود الى نشر انصاف القصص
تفاعل ل10ملصقات واعجاب وشير لتصل للكل 
ده للينك موقعنا بنشر فيه كل القصص كامله
Www.reel-story.com

 1,474 اجمالى المشاهدات,  43 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص حدثت بالفعل

زوجتي ضربتني وشاهدتني أنهار أمامها ومع ذلك

Published

on

By

5
(3)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

# صاحب القصه

زوجتي ضربتني وشاهدتني أنهار أمامها ومع ذلك

انا رجل متزوج منذ خمس سنوات أب لطفلين تزوجت من فتاة من عائلة محترمة .. بها كل الصفات التي تجذب اي رجل جميلة أنيقة خلوقة وقد عاشت في اليابان لمدة عشر سنوات بحكم عمل والدها الذي كان مستثمرا هناك ثم عادو للإستقرار بالبلد . تقدمت لها وتم كل شيء على احسن مايرام .. كانت بداية زواجنا رائعة وانعم الله علينا بتؤامين رائعين بنت وولد … في احدى المرات نشب شجار صغير بين الطفلين فوبختهما بعنف لأنني كنت نائما وازعجاني ..

ولم أتمالك غضبي فصفعت إبني .. فغضبت زوجتي مني ولامتني لأنني ضربته وهو طفل صغير غير مدرك لما يفعل .. وتشاجرنا فصفعتها بقوة فوقعت أرضًا .. ولشدة غضبها قامت ولكمتني لكمة قوية ألمتني كثيرا .. فأمسكتها من شعرها لأنها تجرأت علي .. ورحت اهددها وانا في قمة غضبي .. وقمت بسبها وشتمها .. وعندما شتمت والدها .. دفعتني بقوة وانهالت علي بالضرب .. زوجتي ضربتني و لم أصمد أمامها لدقائق وسقطتُ أرضًا منهك القوى وجسدي بالكامل يتألم .. كانت قبضة يدها قوية بشكل لايُصدق .. اخذت طفلينا وغادرت لمنزل والدها .. نهضتُ بعدها بصعوبة بالغة و تحاملت على نفسي وذهبت لزيارة الطبيب .. الإصابات كانت في انحاء متفرقة من جسدي و شفتي متورمة .. عدتُ إلى المنزل ورحتُ اراقب شكلي في المرآة .. لقد افسدت ملامح وجهي .. شعرت بحرج شديد ولم اعرف كيف اتصرف .. جاءني والدها في ذلك اليوم وسألني مالذي حصل؟؟ هي لم تخبره بأي شيء سوى انها في خصام معي .. خجلتُ أمامه لأنني قمت بسبه امامها وحمدت الله انها لم تخبره بذلك ولم تخبره بأنها قامت بضربي .. لأنه سألني عن سبب الكدمات .. فأخبرته انني تشاجرت مع مجموعة من الشبان لانهم قامو بتكسير زجاج سيارتي .. فضحك وقال لي لو كانت ابنتي معك لما تجرأ احدهم على ذلك .. فنظرت إليه مستغربا ولم اعرف ماذا يقصد .. فأخبرني ان ابنته تجيد الفنون القتالية حيث تدربت لعشر سنوات كاملة عندما كانت في اليابان قال لي أنها تستطيع ان تواجه ثلاثة رجال بمفردها .. صُدمت لسماع ماقاله وبلعتُ ريقي بصعوبة ولم اعرف ماذا اقول .. فقلت له هذا جيد .. ثم غيرتُ الموضوع وتحدثنا بعض الوقت وانصرف . انا الآن محرج جدًا ولا أعرف كيف اتصرف او ماذا اقول؟؟ فهي قد ضربتني وشاهدتني انهار أمامها .. هل يمكن بعد هذا كله أن اعيدها؟؟ لااريد ان اطلقها فأنا احبها كثيرا واحب طفلاي ولا اريد ان اشتتهما كما اعترف بأنني المخطئ فقد قمت بسب وشتم والدها أمامها وأثرت غضبها .. كيف استطيع ان اعيدها الى المنزل وانسى مافعلته؟ هل ستستصغرني بعد هذا؟ هل ستقلل من احترامي أم انها مجرد لحظة غضب وعلي تجاوزها؟؟؟ ..

 

 1,389 اجمالى المشاهدات,  17 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص حدثت بالفعل

قصة خاتم ب 100 ريال لامه

Published

on

By

3.8
(5)

وقت القراءة المقدر: 1 دقيقة (دقائق)

هذه قصة يرويها أحد تجار الذهب ، فيها : دخل عليَّ في المحل رجل ومعه زوجته وخلفه أُمَّـه العجوز تحمل ولده الصغير.

وأخذت زوجته تشتري من المحل وتشتري من الذهب وتأخذ من المجوهرات ، ثمُّ قال الرجل للبائع : كم حسابك ؟

فقال له : عشرون ألف ريال ومئة ، فقال هذا الرجل ومن أين أتت هذه المئة نحن حسبنا ما اشترينا بعشرين ألف ، من أين أتت هذه المئة ؟

Advertisement

قال له البائع : أُمُّـك العجوز اشـترت خاتماً بمئة ريال ، قال أين هذا الخاتم ؟

قال له البائع : هذا هو، فأخذ ابنها الخاتم ثمَّ رماه على البائع وقال : العجائـز ليس لهُنَّ الذهب ، فعندما سَمِعتْ العجوز تلك الكلمات فبَكَتْ وذهبتْ إلى السيار
قالت زوجته : يا فُلان ماذا فَعَلتْ ؟ لعلَّها لا تَحْمِلُ ابنك بعد هذا (كأنَّها أصبحتْ خادمة) .

فعاتبه بائع المجوهرات ، فذهب الرجل إلى السيارة ، وقال لأمِّـه : خُذِي الخاتم إذا كنتى تريدين .

 2,068 اجمالى المشاهدات,  232 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.8 / 5. عدد الأصوات: 5

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading
قصص الإثارة35 دقيقة ago

ﺳﻠﻤﺘﻪ ﻧﻔﺴﻲ ﻟﻴﻠﻌﺐ ﺑﻲ ﻛﻤﺎ ﺷﺎﺀ !

Health & Fitness52 دقيقة ago

Want a Better Night’s Sleep? Avoid Intense Workouts 2 Hours Before Bed

Health & Fitnessساعة واحدة ago

6Lifestyle Changes You Can Make to Help With the Climate Crisis

في مثل هذا اليومساعتين ago

مختل عقليا يقتحم قصر باكنجهام مرتين فى 5 أيام

في مثل هذا اليومساعتين ago

شهر سبتمبر.. أحداث هزت العالم

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

ابنك مغلبك .. 10 حلول سحرية لأشهر مشاكل تربية الأطفال

في مثل هذا اليومساعتين ago

أكبر قمر مكتمل لعام 2022 يظهر فى السماء الليلة

في مثل هذا اليومساعتين ago

ما هي أبرز الأحداث التي هزت الرأي العام العربي والعالمي في 2020؟

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

مشاكل سلوكية ..8 مشاكل تواجه طفلك وطرق علاجها

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

مبادئ إيلون ماسك في التفكير وحل المشكلات الصعبة

في مثل هذا اليومساعتين ago

أبرز ما حدث فى 4 رمضان.. عقد أول لواء فى الإسلام لحمزة بن عبد المطلب

في مثل هذا اليومساعتين ago

حدث في مثل هذا اليوم .. 19 رجب

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

خلى الصيف كله حب.. 4 حلول للمشاكل العاطفية أهمها احكى ماتخبيش

في مثل هذا اليوم3 ساعات ago

حدث في مثل هذا اليوم | جمال عبد الناصر يتولى حكم مصر للمرة الثانية.. وميلاد جورج أورويل

في مثل هذا اليوم3 ساعات ago

مقتل الظواهري- نهاية تنظيم القاعدة أم بداية لعهد أكثر شراسة؟

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص حدثت بالفعل3 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص متنوعة3 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي4 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي4 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية4 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

ادب نسائي4 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

ادب نسائي4 أشهر ago

تابع رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

Facebook

Trending-ترندينغ