388 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

صمت عمار لانه يعلم ان ادم محق
نزل ادهم وهو يرمق عمار بنظرات غاضبه فقال له احمد بجديه:ادهم مليكة محتاجه دكتور نفسي ضروري وكمان لازم نركز شوية ونلاقي ابوها عشان الراجل دا اكيد خطر جداا عليها
اومأ ادهم وايضا أيده الشباب في كلامه
عمار:صحيح ي جماعه هي مش مليكة قالت انها في كلية هندسة طب هي بقالها فتره مبتنزلش الكلية كدا هتتضر اكيد وكمان احنا الاجازه اللي كنا واخدينها هتخلص بعد بكره وادهم بيبقي عنده دوريات كتير وكدا البنت هتقعد لوحدها هنعمل ايه
صمتو جميعهم يفكرون في هذا الامر ولكن بدون فائده
ادهم:انا هطلع انام انا مصدع ومش عارف افكر وبإذن الله هنلاقي بكره حل يلا قوموا كفايه كدا
ادم:لا انا هخرج اشم شوية هوا مخنوق شويه
احمد وعمار:واحنا طالعين ننام
……………
في بمكان اخر
ندي:انكل محمود ازيك وحشتنا جدااا
سلمي:يابنتي اديني الفون دا ابويا انا ع فكره
كارما:بنااات مينفعش كدااا متتخانقوش زي الاطفال خليكم عاقلين زيي كدا
وحينما كانو ينظرون لها باستهزاء سرقت منهم الهاتف وركضت وهي تتحدث :حودا ياحودااا وحشتني اووي عامل ايه يابرنس
محمود بضحك:يابنتي انا عمك اعمليلي اي احترام شويه المهم ياستي انا كويس وزي الفل وانتي عامله ايه ياعاقله هااا
ضحكت كارما:انا الحمد لله تمام ياعمو
وظلو يتحدثون هي والبنات مع عمهم
حتي قال لهم:عاملكم مفاجأه
البنات:يلا قول بسرعه ايه هي
محمود:بصو انا عارف ان مكان الڤيلا بعيد اووي وشبة مقطوع عشان كدا انا كلمت واحد صاحبي واشتريتلكم ڤيلا في……. وجهزو حاجتكم وروحو وهتعجبكم ان شاء الله
البنات:يااااااي احنا بنموت فيك ربنا يخليك لينا
ضحك محمود:اي خدمة ياجزمة منك ليها ويخليكو ليا ياارب يلا انا هقفل بقا سلام
كارما:سلام
وذهبو ليجهزو حاجتهم وانتظرو للصباح حتي يذهبو للڤيلا الجديدة
وفي صباح اليوم التالي كانو البنات متيقظين بحماسه حتي يذهبو للڤيلا الجديده
ركبت ندي سيارتها الحمراء وارتدت نظارتها
ركبت كارما سيارتها ذو اللون البنفسج
ركبت سلمي سيارتها السوداء
وذهبو الي المكان الذي سيقلب حياتهم رأسا علي عقب
وصلو الي المكان وعجبتهم الڤيلا كثيراا وبدأو في ترتيب اشيائهم ثم شغلو اغاني بصوت عالي كثيرااا وبدأو بالرقص بجنون
….
في ڤيلا الشباب
ادم:ايه الصوت دا
احمد:مش عاارف اول مره اسمع صوت الاغاني عالي اوي كدا
عمار:ياعم اصل لي ناس جديده اخدت ڤيلا الدكتور حاتم اللي جنبنا اللي كان سايبها بقاله شهر
ادم:بس دا مش معناه انهم يزعجو جيرانهم بالطريقه دي
عمار:انا حاسس اني عايز اقوم اولع فيهم
احمد:اسكتو بقا اوووف مش كفايه صوت الاغاني
استيقظت مليكة من نومها بمفردها وقررت ان تصلي من الممكن ان يرتاح قلبها بالصلاة فقامت بالصلاة والبكاء كثيرا ثم دخلت الي الحمام وابدلت ثيابها الي بادي وبنطلون باللون الاسود وشعرها علي هيئة كحكة
ونزلت ايضا بمفردها وجدتهم جميعا جالسين يتحدثون عنها فتوقفت لتستمع ما يقولون
احمد:ها هنعمل ايه ياجدعان البت مينفعش تقعد لوحدها
ادهم:والنبي يااحمد اسكت علي اساس انك قولت حاجه جديده يعني
عمار:المشكله لو جاتلها الحاله دي تاني البنت هتتعب من كتر مابيغمي عليها ومش كل مره هنعرف نهديها
احمد:صح مش كل مره هتسلم الجرة
ادم:ياجماعه ان شاء الله مش هيحصلها حاجه واحنا هنقف معاها لحد ماتقف علي رجلها تاني وحكاية القعدة لوحدها طبعا مش هينفع بس مفيش حد يقدر يمس من مليكة شعره واحده طول مانا موجود قصدي طول مااحنا معاها
اعجبت مليكة كثيرا بشخصية ادم القويه وجاذبيته ولكنها نفضت ذلك من رأسها ونزلت للاسفل
عندما رآوها صمتو وعمار نظر للاسفل ونهض :مليكة انا اسف
مليكة:علي ايه
عمار:احم ع اللي حصل امبارح
مليكة باستغراب :وايه اللي حصل امبارح
نظر لهم عمار والجميع ينظرون باستغراب
ادهم بحذر:مليكة انتي مش فاكره اللي حصل
مليكة:ايه ياادهم متقولي انت ايه اللي حصل
ادهم بحزن علي حالها ولكن اخفاه بابتسامة:لا خلاص كان مقلب
قرر ادهم في نفسه انها يجب ان تذهب للطبيب لانه كان خائف عليها بشدة
جلست مليكة معهم وهي تقول :ياجماعه انا عارفه اني حمل تقيل عليكم انا اسفه بس انتو متشغلوش بالكم بيا كل واحد يشوف مصالحه نظروا لها فقال ادم:مينفعش اننا نسيبك لوحدك افرضي لو عرف مكانك قصدي افرضي لو تعبتي لازم حد مننا جنبك
صمتت مليكج ولم تعقب علي كلامة وايضا جميعهم يفكرون فيما سيحدث
قطع صمتهم احمد:طب بصو انا رايح مشوار كدا وهرجع ع العشا ونبقي نعرف هنعمل ايه
عمار:وانا عايز اشتري شوية حاجات
ادهم:انا عندي دورية ياجدعان لازم ترجعو بدري متهزروش
اومأوا له وذهبو وتبقي ادم وادهم ومليكة
ادهم بتردد:مليكة حبيبتي انا عندي دوريه دي ولازم امشي بس مش هينفع ونظر لادم
ادم:انا همشي متخافش بس مش هينفع نسيبها لوحدها خلاص انا هطلع اقعد برا في الجنينه هستني العيال دي وانتي براحتك هنا يامليكه
اومأ له ادهم وذهب وتبقي ادم ومليكة❤😍
ادم:احم بصي انا هخرج اقعد برا لو احتجتي حاجه نادي عليا
مليكة بتردد:ه هو انا ممكن اخرج اقعد مععاك برا
ابتسم ادم:طبعا يلا بينا
جلسو في الجنينه
ادم:علي فكرة انتي لازم تروحي الكليه عشان انتي بقالك فترة مروحتيش
مليكة بخوف:لالالا انا مش هطلع من البيت
ادم وقد فهم مابها:طب بصي اية رأيك اوديكي واجيبك كل يوم
مليكة:بس انا كدا هتعبك معايا
ادم:ياريت كل التعب كدا
مليكه بتعجب:نعم!
ادم:قصدي تعبك راحة متقوليش كدا تاني
ابتسمت مليكة بخجل:مش عارفه اقولك ايه ميرسي ياادم
تاه ادم بابتسامتها ورقص قلبه فرحا عندما نطقت اسمة من بين شفتيها ونظر لها بحب فاربكتها نظراته
مليكة:انا هشرب قهوة تحب اعملك
ادم:احب اووي
مليكة:نععم!
ادم وقد افاق من شروده بها:احم لو مش هتعبك يعني
ابتسمت دخلت الڤيلا ولم تجد قهوه فخرجت وقالت:ادم مفيش قهوه جوا
ادم طب خلاص تعالي اقعدي وكمان شوية هروح اجيب من السوبر ماركت قريب من هنا متخافيش
مليكه:طب وليه متروحش دلوقتي
ادم بابتسامة:عشان بيفتحو الساعه 6 يعني كلها نص ساعه انتي زهقتي مني اوي كدا
مليكة بتلقائيه:لا طبعا بالعكس انت ااااا
صمتت مليكة بخجل حينما لاحظت اندفاعها
سالته بفضول:هو انتو عايشين مع بعض ليه
ضحك ادم:بصي ياستي انا وسي زفت عمار ولاد عم واحمد وادهم اصحابنا تمام بابا وعمو طارق اللي هو ابو عمار مشاركين ابو احمد واصحاب من زمان بس احنا انفصلنا عنهم بشركة لينا لوحدنا بجانب شركاتهم وهما معظم الوقت قاعدين في فرنسا بس عشان كدا قاعدين مع بعض اما ادهم فاتعرفنا عليه في الثانوي وبقينا اصحاب جدا وفي الشركه الجديده بتاعتنا ادهم مشاركنا فيها بس كدا
اومأت مليكة بابتسامة:ادهم محظوظ بيكم وانتو كمان محظوظين بيه باين عليكم ناس جدعه وكدا
تجهم وجه ادم من غيرته عليها وهم ان يسالها عن علاقتها المتطورة بشكل بالغ بادهم ولكنها قاطعته
:ايه الساعه 6 ونص مش هتقوم تجيبلنا القهوه
ضحك ادم:حاضر قايم اهو
مليكة بشئ من الخوف:تعالي بسرعه عشان مبقاش لوحدي
اومأ لها ادم بقلق انه سيتركها حتي ولو كان عشر دقائق وذهب وهي خافت كثير وهي وحدها وارتجفت وتخيلت اكد بالڤيلا ملثم وممسك بسكين بيده فاخذت تصرخ بشده
………
عند البنات
كارما:بناات انتو سامعين
ندي:اه صوت حد بيصوت
سلمي:طب تعالو بسرعه وخرجو
كارما:الصوت من الڤيلا دي يلا
ندي :ياكارما مش هينفع ندخل ڤيلا حد منعرفهوش انتي اتجننتي
كارما:يلا ياندي افرضي حد محتاج مساعدتنا
ودخلو البنات الي الڤيلا وجدو فتاة في عمرهم تصرخ وتبكي وهي تجلس بزاويه بعيده فهرولو اليها
كارما:ياانسه انتي كويسه كملى البارت السادس