274 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

رجل و امرأة في الطائرة لا يعرفان بعضهما البعض.. يتحدثان فيما بينهم ..
-ماذا تشتغلين..؟
-عارضة أزياء .. و انت ؟
-أنا ناقد موسيقي كلاسيكي
هي (متعجبة): معقول .. أنا حبيبي السابق كان يدرس نفس نوع الموسيقى
-معقول !! ما اسمه؟
-لا .. هو ليس بشخص معروف..
-قولي لي ربما أعرفه
-اسمه جابريال باسترناك
تسيطر عليه حالة من الذهول..
-غير ممكن .. أنا أعرفه جيدا .. كنت في لجنة التحكيم الخاصة به و طردته بسبب مستواه و تصرفاته.. هذا كان أسوأ شخص عرفته..
تقوم امرأة خمسينية بشكل مفاجئ و تقاطعهم :
-ليس بمعقول كل هذه الصدفة .. الشخص الذي تتكلمون عنه كان طالب عندى وكنت دائما أعاقبه لأن تصرفاته كانت غريبة جدا.. هو كان أسوأ شخص رأيته..
يقتحم المشهد شاب عشريني و يقاطعهم؛
-ليس ممكن .. أنا أعرف جابريال باسترناك .. كان زميلي في الدراسة وكنا دائما نضايقه و نضحك عليه.
يتداخل رجل خمسيني و يقول:
-ما هذه الصدفة .. جابريال باسترناك كان يشتغل عندي في الفندق الذي أديره .. و طردته لأنه كان شخص سئ جداً
يقوم الناقد الموسيقي في حالة من الذهول بعد كل الصدف ويقول بصوت عالي:
-هناك شيء غريب .. ليس ممكن كل هذه الصدف .. هل هناك أحد غيرنا على الرحلة يعرف جابريال باسترناك..؟
فجأة كل الذين على الطائرة يرفعوا أيديهم..
-الناقد يسأل الناس: هل اشتريتم تذاكر الرحلة هذه بأنفسكم..؟؟
يرد كل واحد بإن تذكرته لم يشتروها بأنفسهم.. بل وصلتهكم بطرق مختلفة.. إما من العمل أو أناس لا يعرفونهم أو أشخاص وهمية.. وطرق أخرى ..

تتدخل مضيفة الطائرة منهارة و تقول لهم وهي في حالة مزرية:
-جابريال باسترناك هو قائد الطائرة هذه.. و جمع كل من آذوه في حياته لينتقم منهم

أعتقد انه جمعهم ليشكرهم لأنهم كانوا السبب فى نجاحه وتفوقه حتى يصبح طيار محترم يسمح له بقيادة طائره ويصبح أفضل منهم جميعأ. أحيان كثيرة يكون التهكم على شخص من دوافع النجاح

 

في الفيلم الارجنتينى الفظيع wild tales .. :