Connect with us

قصص حب

تزوجت مريض إيدز بكامل رغبتي

Published

on

4.3
(11)

وقت القراءة المقدر: 15 دقيقة (دقائق)

تزوجت مريض إيدز بكامل رغبتي الجزء الأول


من قصص حب يرويها أصحابها:

لطالما كرهت كوني ابنة لرجل لا يحب ولا يرغب في إنجاب البنات، كبرت على تعذيبه لأمي المسكينة التي لا تملك من أمرها شيء في إنجابها لثلاثة بنات، تكبرني “شهد” بثلاثة أعوام، وتصغرني “رغد” بعامين.
Advertisement

أما أنا فالابنة الوسطى “فاتنة”، بدأت قصتي عندما دخلت أختي الكبرى الجامعة، الشيء الوحيد الذي يحمد عليه والدي عدم تدخله في تعليمنا أو نهينا عن إتمامه، كانت جميلة الوجه بيضاء البشرة خضراء العينين وتملك شعرا طويلا أسود اللون، كان والدنا يجبرنا على العمل من أجل دفع رسوم تعليمنا وكافة مصاريفنا، لا يتحمل عبء أي منا، كنا نعمل وندرس في ذات الوقت، مررنا بأصعب حياة يمكن للمرء تخيلها يوما.

تقابلت “شهد” ذات مرة بالجامعة مع مخرج إعلانات وأراد منها أن تعمل معه كعارضة أزياء نظرا لجمالها ورشاقة جسدها، ولكنه كان عرضا صوريا فما إن وطأت قدما شقيقتي الكبرى “شهد” معه بالعمل إلا وتلفت كل أخلاقها مقابل المال، لقد باعت شرفها لأنها لم تحتمل الفقر الذي كتب علينا ولا ذل والدنا الذي لطالما أراد بنينا وليس بناتا.

لم تعود يوما إلى الدار لأنها تعلم تماما ما الذي سيحل بها من أبيها قاسي القلب، عشنا أياما مريرة لا أحتمل حتى تذكرها، دفعنا ثلاثتنا ثمن فعلة “شهد”، كل يوم ضرب وشتائم بكل أنواعها بسببها حتى جاء اليوم الذي أراد فيه والدي تزويجنا أنا وأختي الصغرى “رغد”، كنت حينها بعامي الجامعي الأخير، وكانت “رغد” بعامها الثاني الجامعي، لقد أعطى والدنا كلمته لجارنا “عبد الله” أن يزوجنا لابنيه الأكبر والأصغر، أول ما أعلمني والدي بالخبر لم أتردد ثانية واحدة في قول لا ومليون لا، أما “رغد” وجدتها تصرخ بكل قوتها في وجه أبيها ، حقيقة لقد تحملنا منه الكثير وطقنا الذي لا يطاق، ولكن كل واحدة منا تمنت أن يكافئها الله سبحانه وتعالى بزوج حنين يعوضها عن كل القسوة التي ولدت وتربت بها بمنزل أبيها.

حدد موعد قراءة الفاتحة، هددت والدي بألا أتزوجه مهما كلفني الأمر، ولكنه مازال مصرا على موقفه، عشت ثلاثة أيام لا أنام ولا آكل ولا أدرس، وبجامعتي وبعملي شريدة العقل سجينة اللسان، وبنهاية اليوم الثالث طلب زميلي بالدراسة محادثتي في أمر مهم للغاية، تعجبت حينها كثيرا، فلا تربطني به أية صلة لا من قريب ولا من بعيد حتى، يا ترى لم يريد التحدث معي؟!

كنت أعمل جرسونة بمطعم قريب من الجامعة للغاية، كنت أحمل بيدي فنجاني قهوة، وبالطاولة التي يجب أن أضع عليها القهوة كانت تجلس “شهد” التي اتخذت عهدا على نفسي ألا أجعل أية صلة بيننا وبينها، انسكبت القهوة من يدي على ثيابها باهظة الثمن، صرخت في وجهي صديقتها التي تجلس معها ولكنها نهرتها عن الكلام معي بهذه الطريقة، جاء مديري بالعمل ليسأل عن سر الصلة التي تربطني أنا الفقيرة بهانم مثلها، عندما ألح علي في سؤاله قدمت استقالتي ومن شدة غيظه مني منعني أجري، لم أحزن كثيرا على فقداني لوظيفتي على قدر حزني من ملاحقتها لي!

Advertisement

مازال الشاب “ورد” يريد مقابلتي، لقد كان اسما على مسمى، شديد بياض البشرة وردي الخدين، ناعم الشعر الذي يتميز بلون آخذ ومشتت لانتباه الناظرين، علاوة على جسده الطويل مفتول العضلات، يا له من شاب تتمناه أية فتاة إلا مثلي، فقد كان من أشهر العائلات المعروفة بكل المجتمع، فاحش الثراء وبعامه الجامعي الأخير مثلي، لقد كان يكمل دراسته بالخارج ولكنه عاد للبلاد لظروف لم يصرح بها لأحد من زملائنا والتحق بجامعتنا.

أول ما جلست لأسمع منه ما يريد مني ارتجف جسدي بالكامل، إنها أول مرة أتحدث فيها مع شاب على انفراد، إننا بالحرم الجامعي لم نخرج منه حتى وأمام أعين الجميع ولكنها حالة أصابتني بالخوف.

استغرق قرابة الساعة الكاملة يتحدث معي عن مجال دراستنا وعن كوننا بكلية تجارة فما الدنيا بأعيننا إلا عبارة عن صفقات تتم بين الجميع، صراحة لم أفهم من كلامه إلا شيئا واحدا…

يتبــــــــــــــــــــــــــع

تزوجت مريض إيدز بكامل رغبتي الجزء الثانى

استغرق قرابة الساعة الكاملة يتحدث معي عن مجال دراستنا وعن كوننا بكلية تجارة فما الدنيا بأعيننا إلا عبارة عن صفقات تتم بين الجميع، وعن كوني جميلة وكل من بالجامعة يشهد لي بالأدب والأخلاق الرفيعة، صراحة لم أفهم من كلامه إلا شيئا واحدا لذلك سألته: “كلامك لا يدل إلا على شيء واحد، أتريد الزواج بي؟!”

سألته ولكن من داخلي لا أقتنع بشيء واحد مما ذكرت، هل يعقل ما قلته له؛ ولكن رده كان صاعقا بالنسبة لي…

Advertisement

ورد: “لقد وفرتِ علي وقتا كثيرا، لقد كنت أتمحور حول هذه الجملة ولا أستطيع النطق بها، اسمعيني للنهاية ولا تقاطعيني مطلقا وبعدما أنهي حديثي يمكنكِ الرد علي وسؤالي ما تريدين، أريد الزواج منكِ ولكِ ما تتمنين علي مع العلم بأنه سيكون زواجا صوريا، مجرد زواج على الورق…”

قاطعته قائلة: “وما الذي يجعلني أوافقك على ما تقول؟!”

ورد: “أعلم جيدا طبيعة الحياة التي تعيشينها بسبب جبروت والدك، وأعتقد أنني سأؤمن لكِ حياتكِ ماديا بالطريقة التي تحلمين بها فلن تضطري بعدها للعودة لحياة والدكِ الصعبة”.

خطر ببالي حينها إصرار والدي على زواجي من ابن جارنا، ومدى إصراره على تركي لدراستي ولكن يظل السؤال لماذا؟، لماذا يفعل معي ورد كل ذلك وما الذي يجعله يفعل ذلك؟!

سألته: “بداية يجب أن أعلم كل شيء، وأعتقد أن ذلك حقي ولا يمكنك رفضه مطلقا”.

Advertisement

ورد: “بالتأكيد إنه حقك ولكن عليكِ أولا الموافقة على عرضي حتى يمكنني إخباركِ بكل ما تريدين، وهذا شرطي الوحيد”.

سألته: “ورد أنا أريد 20 مليون دولار، ومنزلا فرها بمنطقة مرموقة، وهذه شروطي حتى أقبل بعرضك”.

وجدته موافقا بكل سهولة على كل ما طلبته منه، شرع بعدها في كيفية تدبير كل الأمور أمام أهلي حتى يتبين لهم كل شيء طبيعي ومنطقي…

ورد: “بداية نذهب إلى البنك لعمل حساب باسمك وأضع به المال المتفق عليه، وبعدها نذهب عند محامي من طرفكِ لكتابة المنزل الذي تختارين باسمكِ؛ ثانيا سأتقدم لخطبتك من أهلكِ كما يحدث في العادة، وسأقبل بكل شروطهم، وبعدها نكتب كتابنا بالمحكمة ونصبح زوج وزوجة، لا أريد عرسا ولا أي شيء، بعدها ننتقل للعيش مع والدتي مع العلم أنكِ ستواجهين الكثير من المشاكل معها حيث أنها لن توافق على زواجنا كما أنها تريد تزويجي من بنات إحدى معارفها”.

سألته: “ورد كيف تراني لتطلب مني طلبا مثل ذلك؟!”

Advertisement

أجابني قائلا: “فاتنة صدقا لا أراكِ إلا أنكِ صبية جميلة أشقاها الفقر، عذرا إنه ليس بعيب ولكني سأشرح لكِ ما خطر ببالي عندما فكرت بكِ، أعلم جيدا أن الفقر ينهك صاحبه، وأنا أحتاج حقا أن أجعل والدتي تكف عن ملاحقتي بإحضار الفتيات كل يوم من أجل اختيار عروس”.

سألته: “ورد هل ما سنفعله ممكنا؟!”

أجابني: “ولم لا سأتقدم للزواج منكِ وبعدها أجعلكِ زوجتي على سنة الله ورسوله، ولكننا في الواقع إخوة لن يحدث شيء بيننا”.

أعطيته موافقتي على عرضه السخي للغاية ولكنني سألته عن السبب وراء فعله كل ذلك…

ورد: “أنا مريض بالإيدز!”

Advertisement

وقع علي الخبر كصاعقة من السماء خلقت لأجلي، انهمرت الدموع من عيني، فسألته: “وكيف حدث ذلك؟!”

ورد: “تعلمين جيدا أنني كنت أدرس بالخارج تحديدا بباريس، وبليلة رأس السنة كنت بحفل جمع الأصدقاء وكثير من الفتيات مع كثير من المشروبات، وحدث أنني…”

قاطعته: “لا تكمل لقد فهمت كل شيء”.

فهمت لم لم يعارضني على الرقم الذي اشترطته للموافقة على عرضه، الطفل الصغير بإمكانه حينها معرفة أن هناك أمرا خطيرا سيحدث، لم لم أفكر وقتها، وهل أتراجع عن قراري فأعود إلى والدي وأفعاله ليؤول بي الحال في أحضان رجل لا أحبه ولا أعرف عنه شيئا، لم علي أن أدفع ثمن خطأ ارتكبته شقيقتي الكبرى طوال الوقت، لم أجد حلا أمامي سوى الموافقة على عرضه والتخلص من كل عقبات حياتي.

اتفقنا على كل شيء، كانت وسادتي تغرق يوميا بدموعي، كيف فعلت ذلك بنفسي؟!، صدقا لا أعلم الإجابة حتى الآن.

Advertisement

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

قصص حب يرويها أصحابها قصة بعنوان تزوجت مريض إيدز بكامل رغبتي الجزء الثالث

اتفقنا على كل شيء، كانت وسادتي تغرق يوميا بدموعي، كيف فعلت ذلك بنفسي؟!، صدقا لا أعلم الإجابة حتى الآن.

ذهبنا للمحكمة ومعنا والدي لعقد قراننا، صراحة رأيت فرحة اعتلت وجه والدي لم أرها يوما بحياتي، ولأول مرة بعمري تجرأت واحتضنت والدي، لقد شعرت حينها بسعادة أعجز كليا عن وصفها، ولم أدري لم أخبرته: “سامحني يا أبتي”.

نظر والدي إلى ورد وأخبره: “إنها ابنة لم أرى في عفتها وشرفها يوما، ضعها في عينيك”.

والدي قام بتوزيع حلوى بمناسبة زواجي على كل من بالشركة التي يعمل بها، عدنا إلى منزلي حتى يعلم كل من بالحارة أنني تزوجت وها هو زوجي معي الآن؛ وجدت والدتي في منتهى السعادة ضمتني بحنية إلى صدرها وشكرتني على كوني كنت سببا في إدخال الفرحة والسعادة إلى منزلنا الذي نسي طعم السعادة منذ زمن طويل.

Advertisement

طلبت منا والدتي الجلوس وشرب القهوة لحين انتهاء إعداد وتجهيز الطعام، صراحة لم أرد أن يتناول طعامنا فكما نعلم أنه لن يتناسب معه طعامنا نحن الفقراء، ولكنه كان حنينا للغاية وجابرا للخواطر، أنا رفضت وتحججت لوالدتي بكوننا متأخرين ولكنه أخبرها بأنه جائع وكم يتمنى تذوق طعامها.

أخذني إلى منزل والدته، وقد أوضح لي مسبقا أنها لن تقر عينها بوجودي معها بالمنزل إذ أنها لطالما حلمت لصغيرها بزوجة معاصرة من طبقة عالية رفيعة المستوى ذلك تفكيرها فلكل منا تفكيره الخاص به، في النهاية لا هي حماتي ولا أنا زوجة ابنها لذلك كان لزاما علي تحملها وتحمل كل كلمة منها وكل فعل.

كما توقعنا أول ما رأتني خيرته بينها وبيني بأن طلبت منه أن يطلقني حالا ويتزوج من الفتاة التي اختارتها له؛ بالتأكيد رفض وأخذ يترجاها بأن تعطيني الفرصة وتتعرف علي بعيدا عن الطبقات تتعرف على شخصيتي، ولكنها مازالت مصرة على رفضي وكوني معها بنفس المنزل، حاولت التحدث معها ولكنها نعتتني بأنني أحقر مخلوقة رأتها عينيها وأنني استغليت ابنها لماله ونفوذه لألتصق بطبقتهم الراقية، صراحة لم أفكر عندما كانت تتحدث إلا في حالة ورد الشاب الذي يعاني من أجل إرضاء والدته، أمسك بيدي وقد كان حريصا للغاية لا يمسك بي إلا من ملابسي وأدخلني غرفة نوه، كان قد اتفق معي على نومي على سريره وهو ينام على الأريكة ولكنني فضلت العكس فهو من يحتاج للراحة أكثر مني؛ اعتذر عما فعلت والدته معي ولكنني خففت عنه وأخبرته بأنه لا داعي لاعتذاره وأنها صفقة بيننا وأنني قد أخذت ثمنها…

قبيل آذان الفجر أرسلت أختي “رغد” رسالة تطمئن بها علي، صراحة حينها انهمرت الدموع من عيني بكيت على حالي وما فعلته بنفسي، توالت الأيام وبكل يوم مشكلة جديدة مع والدته من لا شيء، تعبت أعصابي كثيرا ولكنني كنت أتمالك أعصابي على قدر المستطاع وخاصة أنني أراه تتدهور حالته سوءا يوما بعد يوم، أقنعته بأن يسافر خارجا بحثا عن دواء يخفف عنه آلامه، وبالفعل سافرنا إلى باريس، أخبره الطبيب بأن بإمكانه العيش حتى سن الخمسة وأربعون عاما، عدنا من سفرنا واصلنا دراستنا، وكان “ورد” يملك سلسلة من المطاعم المتصدر اسمها عالميا ولها أكثر من رفع حول العالم.

وفي يوم من الأيام أصرت والدته على التخلص مني، انهار “ورد” حينها فلم أجد حلا سوى البكاء وإخباره بأن يستمع لكلامها ويطلقني، ذهب “ورد” إلى غرفة والدته…

Advertisement

ورد: “أمي تعلمين جيدا أنكِ أعز مخلوقة على قلبي وأنني لا يمكنني جعلكِ تغضبين مني، ولكن هناك أمر أريد إخباركِ به إذا كنتِ بالفعل ما زلتِ مصرة على جعلي أتخلى عن زوجتي”.

والدته: “نعم إذا كنت تحبني فعلا فأريدك أن تطلقها”.

ورد: “لكِ يا أمي ما تريدين ولكن عليكِ الاستماع لي جيدا أولا، سأطلقها اليوم ولكنكِ لن تجبريني على الزواج من أخرى لأني وبكل بساطة عقيم”.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــع

قصص حب يرويها أصحابها قصة بعنوان تزوجت مريض إيدز بكامل رغبتي الجزء الرابع والأخير

لم يكن أمامه حلا سوى ذلك حتى لا تجبره والدته على الزواج من أخرى، انهمرت الدموع من عيني والدته ولامت نفسها على كل ما فعلته معه من ضغط عليه حتى يتزوج لترى ذريته وتكبر يوما بعد يوم أمام عينيها، تركها “ورد” وجاء حتى يطيب خاطري ببضع كلمات من كلماته الحنونة، وعندما عاد ليطمئن على والدته وجدها قد فارقت الحياة، لقد قهر قلبها حزنها على صغيرها الوحيد.
Advertisement

شعر “ورد” بالذنب تجاه والدتها ولم يتخطى مرحلة حزنه على والدته وفراقها…

ورد بدموع تنهمر من عينيه: “لقد كان أنا من المفترض أموت ليس هي، لم لم أموت أنا وتعيش هي أنا من فعلت ذلك بها”.

حاولت أن أريح قلبه: “ألا تعلم أن لكل منا أجل مكتوب يا ورد؟!”

ورد: “لم عليها أن تدفع ثمن أخطائي، لقد تعبت من نفسي وسئمت من حياتي، لقد فعلت كل ما فعلت من أجلها”.

أعلم جيدا أنه كان يحبها كثيرا ويشعر بالذنب تجاهها، فبخطأ واحد ارتكبه دفع الثمن باهظا…

Advertisement

واصلت حديثي والدموع تتناثر من عيني: “أتعلم يا ورد إن الله قد أتاك من فضله ومن عليك بالتعليم العالي فلم لا تسخر مالك وتعليمك لتمنع حدوث معاناة لأي أم مثلما حدث مع والدتك وتجعلها صدقة جارية على روحها؟”

ورد: “أتقصدين جمعية خيرية؟!”

أخبرته: “ولم لا؟!، فالكثير من الشباب يبتلون بمرض الإيدز بسبب سوء معرفة به وعدم وعي ومن الممكن أن يكون نصيب؛ ولكن بمساعدتك تلك يمكنك تقديم يد العون والمساعدة لكيلا يبتلى شخص آخر به”.

لقد كنت حينها متحمسة للغاية في مساعدته وأخيرا سأعترف له بحبي…

ورد أتعلم أنك أول رجل بحياتي يمسك بيدي لطالما تمنيت أن أقابلك في ظروف مختلفة لأنني صدقا أحببتك…

Advertisement

وضعت يدي على يده ولكنه في خوف شديد أبعدها…

ورد: “فاتنة إنكِ تعلمين أنه من المستحيل ذلك”.

انهمرت الدموع من عيني: “أعلم جيدا ولكني أحبك ولا أتمنى من الحياة سوى العيش بجوارك”.

ساعد عائلتي كثيرا، فقد انتقلوا للعيش في منطقة راقية، وافتتح لأبي مشروعا خاصا به، والدي قد تغيرت طباعه مليونا بالمائة فقد كان كل همه أن يزوجنا ويطمئن علينا وبفعلة شقيقتي الكبرى “شهد” أصبح صعب المراس.

تقدم لرغد صديقها بالجامعة ووافق أبي، أما عن شقيقتنا الكبرى “شهد” فقد حاولت التحدث ع والدتي ولكنها منعتها وبعد أيام قليلة فوجئنا برسالة صوتية على هاتف “رغد” بصوت شهد وكأنها تشارف الموت، لقد قتلها من كانت تعلم معه برصاصة…

Advertisement

شهد: “رغد…

أخبري أبي بأن قلبي اشتاق للقائه ولو لمرة واحدة، كم اشتقت لشرب القهوة معه، حتى أنني اشتقت لقسوته معي، لطالما كنت أتمنى أن يحنو علي ويكون بجانبي في أكثر وقت احتجت إليه فيه.

رغد…

أخبري أمي بأنها حبيبة قلبي وأنها لم تربيني هكذا، أنا من كنت لا أصدقها عندما كانت دائما تخبرني بأن المال لا يمكنه شراء راحة البال والسعادة.

رغد…

Advertisement

أخبري فاتنة بأنها لطالما كانت قوية الشخصية ومتحملة للمسئولية.

سامحوني جميعا، أعلم جيدا أنكم جميعا عانيتم بسبب ما فعلت ولكنني صدقا وأخيرا دفعت ثمن أفعالي، لقد جاء أمر العدالة السماوية”.

لقد كانت والدتي دائمة تذكرها بالرغم من كل أفعالها، لو حاولت التوبة والرجوع من المحتمل أن كان سامحاها والداها، ولكنها فضلت طريق الحرام فدفعت الثمن غاليا، أرجو من خالقي أن يسامحها على أفعالها.

أما عن “رغد” فقد تزوجت بمن أحبت وعاشت حياة سعيدة، وها هي الآن حاملا بأول مولود لهما.

أما عني فقد اخترت طريقي ورضيت بنصيبي فسعادتي كمنت في وجودي بجوار “ورد” والعمل على سعادته، سبحان الله لا يكلف نفسا إلا ما وسعت لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ولا يظلم أحدا.

Advertisement

 7,313 اجمالى المشاهدات,  12 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 4.3 / 5. عدد الأصوات: 11

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
No tags for this post.
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص الإثارة

أرهقتي رجولتي بقلم شيماء محمد

Published

on

Prev1 of 65
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.6
(18)

وقت القراءة المقدر: 1 دقيقة (دقائق)

أرهقتي رجولتي

هو مثل أبيه ، يكره النساء بشده ولديه كالحجر ولكن هل سيلين الحجر أم لا ، عنيد ولا يظهر لها حبه ويعاملها بقسوه حتى يتغلب على كبريائه ولا يعترف بحبه ..هو وصى عليها برغم وجود الأكبر منه ولكن هذه وصيه والدها ..هو مسيطر وذو شخصيه رجوليه …هذا هو بطلنا العنيد القاسى “ مهاب “

هى فتاه جميله وجريئه جداً تكره والتعامل معهم ولا تخاف شيئ ولكن حين يتعلق الأمر بـى مهاب ذلك الواصى عليها فإن الخوف والرعشه تكون سيدة الموقف .هى عنيده جداً جداً ومرحه فى بعض الأحيان وتشع أنوثه كوالدتهاا فريده ..هذه هى بطلتناا ” تيا شادى ”
روايه “سجينه بإرادتى ”
الثانى من أرهقنى عشق طفله 💛..ولكن لا علاقه بالاحداث وغير مرتبطه بها كثيراً
تابعوا …
جميع الحقوق محفوظة
Samiha Mohamed

 320,699 اجمالى المشاهدات,  3,790 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.6 / 5. عدد الأصوات: 18

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Prev1 of 65
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading

قصص الإثارة

رواية أحببتُ أبنة الخادمة بقلم ندى الصاوي

Published

on

Prev1 of 42
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.6
(25)

وقت القراءة المقدر: 9 دقيقة (دقائق)

أحببتُ أبنة الخادمة

nada elsawy
المقدمه هل فرق الطبقات يؤثر على الحب ؟ هل الشاب المتعجرف سيعجب بابنة الخادمة ؟ هل هى ستحظى بفارس أحلامها الذى سيحقق لها امانيها ؟ هل هو سيتنزل عن كبريائه ويحب ابنة الخادمة؟ انتظرونى ف روايه أحببت ابنة الخادمة

الشخصيات الاساسيه

الأبطال

البطله ملاك : جمالها بسيطه خمريه البشره عودها ممشوق ومتوسطه الطول وتمتلك عيون زيتونيه ورموش كثيفه وشعرها اسود وطويل ولديه غمزه واحدها تظهر لما تضحك اووى عندها 19 سنه وخااايفه جدا تقرب من العشرين شخصيتها قويه جدا وبتحب الهزار ف كليه الهندسه عنده اخت أكبر منها اسمها مى وامها وعايشها ف حاره وبيت بسيط جدا جداا

البطل أحمد الحسينى جسمه رياضى وخمرى البشر ه وشعره ناعم وعيونه عسلى وعنده دقن متكبر مع الى ميعرفوش ومش بيحب يختلط بالفقراء لأنه اتربى على كدها من أكبر العائلات الى ف الشرق الاوسط ومهتم جدااا بشياكته عنده 25

ونيجى بقا لايه دى بقا صاحبت ملاك من زمان هى ملاك بيحب بعض جدا بس عكس بعض ف كل حاجه ايه ايه قصيره وعينه واسعه وعسلى حلوه جدا مندور ملاك فى كليه هندسه مع ملاك وتفس طبع ملاك بتحب الهزار والضحك وف نفس الوقت لسانها استغفر الله العظيم

اسر وسيم جدا وجسمه رياضي وعنده دقن خفيفه وشعره طويله تقريبا بيبهتم بشياكته.حدا كل البنات بتحبه وهو مبيحبش يزعل حد قلبه كبير بيحب الهزار والضحك صحب احمد جدااا وهو احمد وسيف مش بيفرقوا بعض هو مهندس وباباه يكون شريك ابو احمد ف الشراكه وبيشتغلو مع بعض.

احببت ابنه الخادمه

البارت الأول

ف بيت بسيطه وهو حتى أشبه بالبيت يتكون من اوضه وحمام ومطبخ تنام بطلتنا وجامبها اختها مى تدخل امها تصحيها

سعاد : بت ي ملاك اصحى اصحى بقاا

استوووب هنا شويه ( سعاد ست طيبه جدا اتبهدلت اووى ف حياتها وبتصرف على بناتها بعد وفاه ابوهم مع ان كان وجوده زى عدمه واضطرت تشتعل ف البيوت علشان تصرف على عيالها )

سعاد : ي ملاك الزفت اصحى بقااا يعنى انتى مش هتصحى ماااشى

وراحت سعاد ناحيه الشباك تفتحه ودى اكتر حاجه بتكرها ملاك انا اول ماتصحى تلاقى نور

وفتحت سعاد الشباك

ملاك بنوم : ايه ي سعاد حرام عليكى اقفلى الشباك

سعاد : لاء مش هقفله واصحى بقااا الساعه 10 قومى شوفى شغلانه تعمليها وكمان تجيبى طلبات البيت

ملاك قامت واقعدت على السرير وشعرها منكوش

ملاك بضيق : يوووووووه بقا كل حاجه عندك ملاك يعنى مفيش غير ملاك مافى بت تاانيه ولا هو علشان انا الصغيره

سعاد : ايوه عشان انتى الصغيره قومى بقااا علشان انا مش فضيلك ان راحها عند سميه هانم

ملاك قطعتها ونبى متقوليش هانم

سعاد : لاء هانم مش بمزاجك ي بنت سعاد وبطلى لماضها

ملاك : هى مش لماضها ي سعاد وانتى عارفه مش بحب احس انك ااقلل من حد كلنا سواسيا

سعاد الكلمه دى زعلتها سعاددففد بزعل مانتى عارفه انه مش بمزاجنا

انا راحها المطبخ اعمل الفطار صحي واختك وحصلينى

ملاك : المفروض يعنى بعد كل الكلام دها تصحى بس زمانها بتكول رز ولبن مع الملايكه 😂

سعاد مانتى عارفه اختك لو حد اتقتل جانبها مش هتصحى

سعاد أقامت وملاك بتصحى ف مى

ملاك : مى وبتهزفيها انتى ي بت ي مى اصحى

ملاك انا عارفه لو مت جانبك مش هتصحى طب اصحيكى ازاى ؟ ملاك بابتسامه شريره قالت ايوه هى دى

ورااحت عند المطبخ وفاتحت التلاجه

سعاد : عايزه ايه ي ملاك

ملاك : انا كنت حطها ازاه مياه امبارح باليل ف التلاجه متعرفيش راحت فين

سعاد : اها أيها كنت بشرب منها ونسيت ادخلها

ملاك خدت االازازه من سعاد وراحت الاوضه وكبت الازاه على مى

مى صحت مفزوعه من النوم مى بخضه : هاااااااا

مى( بنت رقيقه وهاديه جدااا عكس ملاك شبها ملاك ف الملامح مفيش فرق غير ان لون عينها عسلى عندها22 ف كليه تجاره )

ملاك واقفها بتضحك على منظر مى

ملاك 😂😂😂😂 😂😂😂

مى : انتى بتضحكى انا عارفه ان العمله دى محدش يعلمها غيرك

ملاك بضحك 😂😂 مانتى مكنتيش هتصحى غير بالطريقه دى

مى طب والله لوريكى ي جزمه

مى وملاك فضله يجروا ورابعض لحد ماروحوا

عند امهم ف المطبخ

مى بعصييه : والله لوريكى ي جزمه

ملاك : بطلعلها لسانها 😂😂😂 اخرك معااى فااضى

سعاد بزعيق : بس اسكتوا بقااا وفهمونى ف ايه

مى : بنت قليله الأدب كبت على مياه وانا نايمه

ملاك بضحك : مانتى مكنتيش هتصحى غير كدها

سعاد بضحك الصراحه ملاك عندها حق

مى طب مااشى ي ماما يعنى يرضيكى اصح مخضوضها من النوم كدها

سعاد بعصييه مزيفها : لاء ميرضينيش عيب كدها ي ملاك صالحى اختك الكبير وبلا علشان ناكول

ملاك صالحت مى وقعدوا يفطروه

☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆ ف مكان تانى ف طائره خاصه

سيف : ياااه أخيرا نزلنا مصر دانا ماصدقت

سيف ( دها يكون ابن عم احمد دمه خفيف جدا وبيحب احمد اوى قده ف السن هو دكتور جراحه )

احمد بستهزاء : مش عارف الصراحة ايه الى مفرحاك اووى كدها

سيف : ي بنى واحد ونزل بلده بعد غياب سنين

احمد : حد يسب أمريكا ويجى مصر

سيف: وانت جيت ليه

احمد : مانت عارف انه مش بمزاجى

سيف : بس عايز تفهمنى احمد الحسينى حد بيجبره على حاجه انت نازل بمزاجك

احمد : انا اضطريت انازل علشان كلكم نازلين حتى اونكل هيثم نازل

سيف: قول كدها بقا المزه نازله

احمد : ايه مزه دى انت بقيت بيئه اوووى

سيف: ي عم خلى البساط احمدى

احمد : مش قولت بيئه اسكت بقا

ف مكان ف بنات العيله

ميرناا : اوبا هنزل مصر انا فرحانه

(ميرنا تبقا اخت أحمد بتحب احمد اووى وهو بيحبها جدا بتحب الهزار بنت ملامحها جميله ورقيقه مندور ملاك وف نفس الكليه )

سلمي : وانا كمان فرحانه اوووى الصراحه

سيرين : ممكن تسكتوا بقااا عايزه أنام ي عيال ي زنن

( سلمى وسيرين تؤام عندهما 20 اخوات سيف بس هم شخصياتهم مرحه جدا بقدر كبير من الجمال )

ميرنا: ماتسكتى اختك ي سلمى بدال ماقوم اسكتها انا بطريقتى

سيرين : هشش اخرك فاضى

سلمى : اوبا ي ميرنا بتقولك اخرك فااضى شكلك وحش اووى الصراحه

ميرنا : انتى بتولعينى صح

سلمى : الصراحه اه عايزه اشوف دم

ميرنا : من حيونى

ميرنا فضلت تضرب ف سيرين وسيرين تضرب فيها

تدخل عليهم نسمه

نسمه : هاااى هيصه

( نسمه هى حاجه كدها ملخبطها ف بعضها شويه طيبه جدا وشويه مغروره بس بتحب ولاد عمها اوووى لها اخ اسمه باسم هنعرفه كمان شويه وبتحب سيف جداا وهى دخلت طب علشانه مخصوص )

سلمى : طول عمرك بتموتى ف الهيصه

نسمه : طب لو محبتهش مين هيحبها

سيرين : الحقونى من البت دى

نسمه وسلمى قعدوايضحكوا عليهم

#########$$$$$$$

نرجع تانى لملاك

ملاك : سعاااد ي حجه سعااااد

سعاد وهى بتلبس علشان تروح الشغل

سعاد : نعم ي بت فى اي

ملاك: عايزه اروح عند ايه

سعاد : لاء

ملاك: بطيبه ونبى ي سوسو بقا

سعاد : خلاص روحى بس هاتى طلبات البيت وانتى جايه

ملاك : اشطا هاتى فلوس بقا

سعاد: الفلوس عندك على الترابيزه خوديها وانا همشى علشان اتأخرت

ملاك : حاضر مع السلام

سعاد ومشت وملاك رحت تلبس وفتحت الدولاب ولم تجد الكثير من الملابس ارتدى فستان اسود وجاكت جنيز قصير وطرحه كحلى ومى دخلت عليها

مى : راحه فين على الصبح كده

ملاك بغمزه راحه عند ايه

مى بتوتر :ومالك بتبصى كده لى

ملاك : لاء ولا حاجه انا همشى بقا

مى: سلميلى على ايه

ملاك بضحك: حاضر هسلم على ايه وأخوا ايه سلام

مى : سلام ي رخمه

#################

تعلن الطائره عن الهبوط لينزل منها اولاد عائله الحسينى بهبيبه شبابها وجمال بناتها.

كده اول بارت خلص هو مش طويله بس عما اشوف الاراء وانا اسفه على التاخير

اقتباس

ملاك مااشيها ف الشارع تكلم ايه

ملآك : بت ي ايه

ايه : عاايزه ايه

ملاك : وحشتنى حبعمرى

ايه : مانا لسه شايفك

ملاك : ي دين امى على الرومانسيه الى انتى فيها ماتردى عدل

ايه : ملاك انا مش فايفه لفراغ العاطفى بتاعك دها

ملاك فجاء اهااا ي رجلى

نازل شاب من العربيه وبيقول

@ ايه ي متخلفه انتى ماشيها تكلمى ف الشارع

ملاك : رفعت وشها وبتقول يعنى تخبطنى وكمان بتزعقلى ي بجحتك ي شيخ

احمد اول ماشاف عينه سارح فيهم جامد

وبعدين فاق وقاال انا بحج والله انا مش عارف مين الى بجح ماشيها ف الشارع وبتكلمى ف الفون وكمان بتزعقى

ملاك : انا اعمل الى انا عايزه ومتعليش صوتك عليا مش عارفه ي ربى البلاوى دى بتحدف منين

احمد : بلاوي انتى شكلك تربيه شوراع وانا غلطان انى ضيعت وقتى مع واحدها زيك وسابها وركب العربيه

ملاك : اها ي ابن ……… خبطتنى وماشيت اشوفك تانى وانا والمصحف لعلمك الأدب كل دها وكانت ايه على خط

ايه : فى ايه ي بت

ملاك قصت لها كل ماحدث

ايه بضحك يخرابيتك

ملاك بس واد قليل الأدب

ايه : الواد مز ولا لاء

ملاك : الصراحه لوز الوز

ايه : بدل مالوز الوز يبقا يعمل الى هو عايزه 😂

ملاك: بس مش لدرجه انه يخبطنى ف رجلى يعنى وكمان بيبجح

ايه : خلاص انسى انتى راحه فين دلوقتى

ملاك : راحها أودي لماما حاجات ف الشغل الجديد

ايه : اشطا هقفل انا سلاموز

ملاك : سلاموز

ملاك بعدها وقفت تاكسى ومشت وصلت قدام الفيلا أو القصر من فخامته دخلت انبهارت بجمال القصر كان نفسها تعيش فى لو يوم واحد تبقا صحبته مش خدامه وهى واقف منبهره لقت حد بيقولها@ انتى مين فتبص ورها لقت ملاك واحمد ف صوت واحد انتى تانى

 77,332 اجمالى المشاهدات,  963 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.6 / 5. عدد الأصوات: 25

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Prev1 of 42
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading

قصص حب

رواية احببت بنت اختي كاملة بقلم مودة ويوسف

Published

on

Prev1 of 9
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.4
(11)

وقت القراءة المقدر: 7 دقيقة (دقائق)

كاملة بقلم

 

الفصل الأول

مودة: بس انا خايفة انا ازاي اتجوزت يا ابيه
يوسف: زي الناس يا مودة مالك
مودة بعياط: بس انا ف تالته ثانوي عاوزه اذاكر عشان اجيب مجموع واخش طب أسنان حضرتك عارف ازاي اصحى الصبح يقولوا اتكتب كتابك وهتروحي بيت جوزك
يوسف: بصي يا مودة اهدي وهنعمل ديل انا هسيبك تكملي تعليمك وبلاش شغل بيت وانت تسيبيني اعيش حياتي
مودة: تعيش ازاي يا ابيه هو انت هتموت
يوسف: لا يا ذكية يعني متبقيش قفل وملكيش دعوة بحياتي وترتيبي ليها من الاخر
مودة بكسرة: يعني هتروح تجيب بنات البيت وهتخوني قصادي ليه كده يا ابيه

يوسف: هتخوني ويا ابيه ف جملة واحدة ااه منك مانا متجوز مراهقة يابنتي هو مش إحنا ولاد خالة عمري كلمت بنت؟
مودة ببراءة: تؤ حضرتك قمر ومحترم
يوسف: امال ايه بقى هتخوني دي انا مبحبش الخنقة وعارفك زنانة ومش هحبسك عن التعليم يا ستي كملي بس سيبيني ف حالي ومتبوظيش نظام حياتي يعني من الاخر هتقعدي هنا وهفضل زي مانا ابيه يوسف.
مودة: حاضر يا ابيه بس انا بحب اطبخ
يوسف: مانا عارف وعارف المهرجان القومي اللي بيبقى ف المطبخ بعدها،(ثم اكمل ببسمة) و بعدين انت وعدتيني بمجموع عالي
مودة: ان شاء الله يا ابيه يارب
يوسف: يلا بقى يا مودة اوضتك اهي ادخلي ريحي وانا هروح الشغل براحتك خالص وعادي ومتعرفيش حد انك اتجوزتيني صحابك عشان ميتريقوش
مودة بحزن: معنديش صحاب يا ابيه “ثم أكملت ببسمة” وبعدين حضرتك تشرف اي حد
حط ايده على خدها: تسلمي يا دودي
مودة بارتباك: شيل ايدك يا ابيه كده حرام وعيب
يوسف وهو خارج: ياريت تقتنعي اني بقيت جوزك
(يوسف السيوفي مهندس ديكور شديد ومجتهد جدا بس مع عيلته مرح طويل ورياضي ومنظم جدا عنده ٢٨ سنه وبيحب مساحته الشخصية ومودة نصر الله بنت خالته اصغر منه بعشر سنين وهو دايما بيشجعها جميلة جدا وقلبها ابيض اوي واهم حاجة عندها رضا امها مختمرة وبيضا وشعرها طويل وعيونها عسلي اتجوزوا ف يوم وليلة منغير اي ترتيبات بسبب ان والدتها اللي ربتهم سوا عشان هو والدته متوفية تعبت وقالت لو متجوزتوش ده هيتعبها اكتر و ده لأنها مش هتطمن عليهم غير سوا وبتقوله كده كده هجوزهالك متفرقش امتى معلش يا جماعة عقليات قديمة😂💕)
يوسف داخل الفيلا
يوسف: مودة يا مودة
مودة وهي بتعدل طرحة الاسدال: ايوه يا ابيه حمد لله على السلامة
يوسف: الله يسلمك انت كنتي قاعدة فين
مودة: قاعدة بذاكر جوا يا ابيه
يوسف: طب تحبي اجيب اكل ايه؟
مودة: تجيبلي ايه يا ابيه انا عاملة لحضرتك غدا
يوسف بذهول عشان كان دايما عايش لوحده ف القاهرة وخالته وبنتها عايشين ف إسماعيلية وعمر ما حد اهتم بيه: بس مافيش اكل ف التلاجة انت عملتي ايه؟
مودة: نزلت جيبت كذا حاجة يا ابيه من تحت
يوسف: بس انا مسبتلكيش فلوس
مودة: معايا يا ابيه فلوس محوشاها
يوسف: مودة انت مراتي وفلوسك دي ليكي انت وبس انا هنا بس اللي اصرف واي حاجة تعوزيها اطلبيها مني وتاني حاجة ياريت متقوليش ليا ابيه وحضرتك تاني عشان الامور اتغيرت
مودة بعد ما دموعها نزلت وانفعلت: ماهو انا معرفش حاجة وكله بيتحكم فيا ومفرحتش اتجوزت كده ف يوم وليلة انا كان ليا أحلام احققها ونجاح عاوزه اوصله ليه دايما رأيي ملغي عند الكل ومليش كيان وشخصية تاخدوا رأيها قبل ايه قرار
يوسف وهو بيحط ايده عليها: اهدي يا مودة انا
مودة وهي بتنزل ايده: ابيه يوسف من فضلك “وكملت وهي داخلة جوا” الأكل محطوط ع السفرة ألف هنا “وقفلت الباب”
يوسف: يا مودة “سمع شهقاتها” يابنتي افتحي الباب ماينفعش كده ياربي
مودة: سيبني يا ابيه من فضلك
يوسف بتنهيدة اتجه للسفرة
يوسف باستمتاع: نفسها ف الاكل حلو اوي والله وحد هيعملي اكل بدل اكل بره ده وايه ده دي نضفت المطبخ
بعد ساعتين
يوسف: مودة
مودة وهي بتفتح باب اوضتها: ايوه يا ابيه
يوسف: ابيه تاني؟
مودة: خير يا ابيه
يوسف: لا مافيش كنت بس عاوزك تيجي تقعدي معايا شوية
مودة: اسفة يا ابيه بذاكر فيزكس
يوسف: طب مش عاوزه مساعدة انت مش معاكي مدرسين يعني اكيد هتحتاجي مساعدة
مودة: لا شكرا انا مش ناقصة حاجة عشان حد يساعدني وبعدين ال physics سهلة
بعد ساعة
مودة: ابيه يوسف
يوسف: ايوه يا مودة
مودة: احم ممكن حضرتك تشرحلي قانون كيرشوف
يوسف: هو انت ناقصك حاجة مش عارفة تحليها
مودة: انا اسفة اني جيت وشكرا هجيبها من ع النت شكرا يا ابيه
يوسف: انت قفوش كده ايه يا ولا حاضر هشرحهالك بصي
مودة : اتفضل
يوسف: بس كده يا ستي
مودة وهي بتقوم: شكرا يا ابيه
يوسف وهو بيشد ايديها تقعد جانبه: اقعدي هنا بس رايحة فين مش عاوزه مساعدة تاني ده الامتحان بعد شهر
مودة بكهربا من لمسة ايده: يا ابيه من فضلك سيب ايدي
يوسف: طيب هسيبها لو قولتي يوسف كده
مودة: يا ابيه
يوسف بتسلية: طب مش سايب “وحط ايدها ف ايده على صدره” خليها بقى
مودة بتوتر: يا يا يا يوسف
يوسف بتسلية: ايوه جدعة
مودة وشها احمر وجريت دخلت جوا
..
(سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه)💕
تاني يوم
يوسف: ايه ده انت صاحية ليه الساعة لسه سبعة
مودة بالاسدال: كنت بحضرلك الفطار يا ابيه
يوسف: يا ايه
مودة: حاضر والله بس لما اخد ع الوضع
يوسف وهو بياكل: تسلم ايدك والله مشوفتش اكل حلو كده
مودة بابتسامة خجل: ألف هنا
يوسف بتسلية: مش الأكل بس اللي حلو على فكرة
مودة: احم انا هدخل اذاكر
يوسف: طيب بقولك سيبك بقى من شغل البيت عشان خلاص امتحان بعد شهر
مودة: بعرف اوفق يا ابيه متقلقش عليا
..
بعد يومين
يوسف وهو بيدور عليها وف ايده هدية ليها: مودة انت فين “بيخبط ع الباب ملاقاش رد ففتح”
مودة كانت مسيبة شعرها ولأول مرة يشوفه وكانت مشغلة اغاني ولابسة هوت شورت وبتغني ومكانتش منتبهة لوجودة
يوسف من بيحضنها من وراها : ده ايه القمر ده؟
مودة اتنفضت ولفت: ا ا ابيه يوسف “بدأت ترجع لحد ما لزقت ف الحيطة وهو بيقرب”
يوسف: بس اهدي انا جوزك اهدي
مودة كانت بتترعش ومخضوضة من قربه: ا ا “دمعت”
يوسف اخدها ف حضنه وهمس: اهدي ده مش حرام انت مراتي
مودة بدأت تهدى ومسكت فيه جامد لما حست انه بيطمنها
يوسف بعدها عنه شوية ومسك وسطها وهمس: انت بتخافي مني؟
مودة:
يوسف: شوفتي مني حاجة وحشة؟
مودة هزت راسها بالنفي
يوسف بيقربها ويقرب: بحبك “باسها وبعد دقايق بعد عنها”
مودة خدها احمر وقالت بارتباك: الاكل هيتحرق “وجريت”
يوسف:تسلم ايدك انا هروح الجيم شوية
بعد ساعتين
تن تن
مودة:ايوه أيوه ” لقت قدامها بنت لابسه قصير ومشطبة وشها كده😂”
سيرين بدلع: هو الباشمهندس يوسف موجود؟ وبعدين يا شاطرة هو انت ازاي تخدمي ف بيت راجل اعزب الناس هتقول عليكي ايه
مودة: …
.

 46,194 اجمالى المشاهدات,  580 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.4 / 5. عدد الأصوات: 11

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Prev1 of 9
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading
تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤية صبغ الشعر في المنام للمطلقة

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤية عدوك في المنام ..وما تفسير ابن سيرين

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير منام رؤية الأب المتوفي

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسيرات رؤية القرنفل – المسمار – في المنام

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

حكم تفسير الأحلام.. جائز شرعا وفقا لدار الإفتاء ولكن بشرط

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

حلمت اني تزوجت غير زوجي وكنت مبسوطه

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

داعية: تفسير الأحلام حسب صلاح الشخص و"لو ذهبت مع الميت في المنام ليس معناه قرب الأجل" –

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

رأيت نفسي عارياً في الحلم ما تفسير ذلك

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

رؤيا عجيبة.. تفسير حلم من رأي في منامه سحابة لها ظل ولا يتساقط منها الماء

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤية جوز الهند في المنام وعلاقتها بحسن تربية الأبناء

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤية الشيخ في المنام للعزباء والمتزوجة والرجل

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤية الزيت في المنام وعلاقته بوفرة المال والصحة الجيدة

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤية الخضر في المنام

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤية الثعبان في المنام.. دلالات على الانتصار أو التحذير

تفسير الأحلام والرؤى6 أيام ago

تفسير رؤيا اللؤلؤ في المنام لابن سيرين

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةشهرين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةشهرين ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارةشهرين ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

قصص الإثارةشهرين ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ