التخطي إلى شريط الأدوات

قصة عفاريت عزيز الحلقة الرابعه

To report this post you need to login first.
0
(0)

 110 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

دخلت لبني لفيلا عزيز بيه وجواها خوف شديد.  رعشه بتسري بجسدها وحاسه بسخونه حواليها رغم ان الجو برد  بتكرر في الاذكار وبتقرب من باب مدخل صالة الفيلا

مره واحده انقطعت الكهرباء في الفيلا بصت لبني حواليها لقت ان كل الفيلل اللي حواليها الكهرباء شغاله
مع السخونه اللي حساها حواليها في عز الشتا  وانقطاع الكهرباء بقا جواها يقين انه فيه حاجه غلط

طلعت لبني كشاف تليفونها وشغلت اضاءته وبدأت في التسلل للفيلا
اما في احدي شبابيك الفيلا واقف خيال رجل بيراقبها بهدوء واول مادخلت الفيلا اختفي تماما الخيال بطريقه مرعبه

في صالة الفيلا
-صوت خبطات من ورا لبني
لفت لبني بسرررعه تشوف مصدر الصوت مشافتش حاجه  لكنها سمعت صوت ضحكات من وراها.    بسرعه اكبر لفت لمصدر الصوت  برضه مكانش فيه شئ

صوت شئ بيجري علي لبني لفت الكشاف وهي بتصررررخ علي مصدر الشئ اللي بيجري نحوها
لقت مجموعه من الكلاب السوداء
لبني بتصرخ
الكلاب بتبصلها بشراسه وبتعمل دائره حواليها
لبني بتحاول تشوف مخرج قلبها بيرتعش ومرعوووبه ومش عارفه هاتطلع ازاي من وسط الكلاب دي اللي بتقرب وبتقفل الدايره حواليها
بدأ ضغط الدم يزيد بجسمها وارتفع هرمون الادرينالين بجسمها وبدأت تحس بجسمها بيتخدر والرؤيه بتقل ووقعت لبني مغمي عليها في صالة الفيلا 

والكلاب السوداء بتقرب منها وعيونهم مخيفه لحد اما فقدت الوعي نهائيا

لبني لقت نفسها في مكتب عزيز اللي خالي من كل اثاثه جدرانه  سوداء ومنظره مخييف جدااا  حواليها ثلاث مخلوقات مرعبه بيبصولها ويضحكو
-قولنالك كل نسل عزيز لاااازم يموتو وكنا عارفينك اول واحده هاتيجي

لبني بتصرخ وبتجري في كل مكان بتحاول تلاقي باب تخرج منه لكن مكتب عزيز  اصبح بلا ابواب
وقفت لبني في ركن بتصرخ والثلاث مخلوقات المرعبه بيقربو منها اسنانهم منظرها بشعه لون بشرتهم غريب جسمهم مغطيه شعر اشعث  وواحد منهم بيقربلها ويقوووول

– اقتربت النهايه فلناخذ روحها باكثر طريقه مؤلمه
لبني بتصرخ ووقعت علي رجليها مش قادره تتحرك من الخوف.

فجأه ظهر من ورا المخلوقات الثلاثه رجل مهيب ملامحه جميله ماسك في ايده فانوووس بينير به المكان وبيصرخ في المخلوقات
-ابعدو عنها يا اقذر مخلوقات الله
المخلوقات بمجرد سماعهم صوته اتوترو وبدأو يرجعو لورا
اما لبني فخوفها اتحول لدهشه شديده وهي بتبص للراجل اللي ماسك فانوس بيضئ به طريقه وماشي ناحيتها وبتقول بصووت خافت 
– بابا؟؟ انت مت ودفناك انت ازاي لسه عايش 
بيقرب منها وهي بتمد ايدها تلمس ملامحه وتبكي 
-وحشتني اوووووي يابابا 
مسك ايدها وقالها تعاالي يالبني هعرفك تتصرفي ازاي لانك في خطر
المخلوقات بتبص للرجل وهو ماسك ايد لبني وبتطلع صوت بيدل علي غضبها 
اما لبني والرجل خرجو من باب المكتب ودخلو مكان مجاور يشبه تماما مكتب عزيز بصلها العجوز وقالها ركزي كويس يابنتي في اللي هاتشوفيه

الكهرباء رجعت للفيلا وشافت عزيز بيه واقف قدامها وغضبان وقدامه موظف 
عزيز بعصبيه للموظف : انتووو ازاااي تسمحوو للمنافس يضربنا كده في السووق انا كده هخسر كتييير اوووي
الموظف : احنا اتفاجئنا زيك يافندم مكناش نعرف انه هايضاربنا في السوق
عزيز مسك الموظف من رقبته : اومال انا مشغلك لييييه عشان تتفاجئ ياحيوان ده شغلك انك تدرس المنافسين
اقولك؟؟ غوووور من وشي انت مرفووود وملكش مستحقات 
الموظف وطي علي ايد عزيز وباسها   ارجوووك ياعزيز بيه انا من شيابي وانا بشتغل مع حضرتك ومخلص ليك ومحدش هيرضي يشغلني وانا في السن ده
شتم عزيز الموظف بأقسي الالفاظ ومسكه من هدوومه وطرده برا المكتب
لبني حست ان الموظف اتظلم وطلعت تجري علي عزيز تحاول تترجاه من طردالموظف ولكن والدها مسكها من ايدها
-انتي بتشوفي حاجات خلاص حصلت مش هتغيريها ولا حد هيحس بوجودك
جلس عزيز علي مكتبه وبعد دقائق دخل موظف تاااني واضح انه فرحان في الموظف اللي اتطرد وعلي وشه ابتسامة انتصار
-عزيز بيه احسن قرار انك طردت الموظف الخايب ده
-عزيز : ويعني لما طردته المشكله اتحلت؟؟ انا باخسر كل ثروتي اللي بنيته طول حياتي بيتهد
-فيه حل يافندم بس صعب شويه
-ماتلحقني بالحل مهما كان هعمله وليك الحلاوه
-حضرتك بتؤمن بالجن؟؟
-اتنرفز عزييز انت جاي تهرج في الكارثه اللي انا فيها؟؟ كلمة تاني وهخليك تحصل اللي قبلك مفيش حاجه اسمها جن والكلام الفاضي اللي 
-طيب يافندم خليك معايا للاخر ولو مرجعش شغلك كله اطردني
عزيز باستسلام : موافق علي عرضك 
ابتسم الموظف ابتسامه خبيثة : العقبه انه لازم تمضي عقد علي انك توهب حياتك لخدمة الجن وهتبني مباني لعبدتهم هتشتري الارض وتخلي شركة مقاولات تبعهم تبنيه لازم تبني معبد كل سنه 
-اعوان مين ؟ -ااااه عملية نصب يعني ودجالين ماشي انا موافق لو رجعت ثروتي  اعمل كل اللي بتقوله
طلع الموظف ورقة سوداء من جيبه مش باين فيها اي كلام وعزيز بيه استغرب منظرها اول مره في حياته يشوف ورقة سودا كده ومن تحت عليها ختم كلام فيها كتير مش مفهوم الا اخر جمله ” لو نقضت العهد سناخذ ارواح كل نسلك خداما لنا
مد عزيز ايده للقلم وقرب ايده من الورقه لكن الموظف فاجئه بشكة ابره في صباعه ومسك صوباعه  وحطه علي الورقه مكان صوباعه ترك بصمة بالدم علي العقد 
صرخ عزيز في الموظف وهو مستنكر ازاي يعمل كده 
اما الموظف كان باين عليه الفرحه الشديده :: انا اااااسف ياعزيز بيه بس نام وبكره هاتصحي هتلاقي ملكش منافس وثروتك زادت الضعف
-عزيز :: اخررررررج برررااااا ياراجل يامجنون ومتدخلش هنااا تاني
جري الموظف للخارج وهو بيبص للعقد بفرحه شديده
شافت لبني بعدها عزيز بيصحي من النوم في اليوم التالي علي تليفونه بيرن
-ايوه ياعزيز بيه المنافس بتاعنا مخازنه كلها اتحرقت وجتله جلطه من الزعل 
بعدها اختفي المشهد وشافت عزيز في احدي المكاتب الفخمه داخل شركته واحد موظفينه بيقوله يافندم مفيش لنا حاليا اي منافس وبضاعتنا عليها طلب شديد نقدر نرفع السعر للضعف او الضعفين 
وافق عزيز بابتسامة انتصار علي عرض الموظف 
وبدأ يظهر امام لبني موظفين كتييير بيعدو فلوس ويدخلوها حسابات عزيز في البنوك وعزيز قاعد علي مكتبه مبسوووط جدا ووراه مخلوق مرعب واضح ان محدش شايفه
بعدها شافت لبني الموظف صاحب العقد داخل مكتب عزيز وبيقوله 
-يافندم المفروض كده ننفذ اللي اتفقنا عليه
-اللي هو ايه ده
-العقد  اللي بصمته بدمك  المفروض تشتري ارض وتبنيها معابد 
-انت مجنون ياراجل انت ؟؟ معابد ايه وزفت ايه وانت مفكر الجن بتوعك هما اللي خلوني كده؟ظ
-ايوه ياعزيز بيه هما اللي ساعدوك تتخلص من منافسينك وتبقي رقم واحد
– كل ده بالصدفه ومفيش حاجه اسمها جن واطلع برا شوف شغلك يا استاذ

قام الموظف من كرسيه وهو واضح علي وشه الغضب وجري مسك في رقبة عزيز
– انت لااااازم تنفذ اللي في العقد ياعزيز انت فاااهم؟؟ احنا اللي خليناك بني ادم كان زمانك مرمي جوا لسجن
-عزيز بيحاول يدفع الموظف بقوه لكنه مش قادر مد ايده وداس علي جرس جنبه وبصوووت عالي ابعتوووولي الامن بسرعه
دخل بعدها افراد الامن اللي مسكو الموظف يخرجوه من مكتب عزيز والموظف بيبص لعزيز بنظرة انتقااام هتدفع الثمن غالي ياعزيز روحك وروح كل نسلك هاناخدهم
لقن موظفي الامن الموظف علقة ساخنه ورموه خارج مبني الشركه
وفي نفس الوقت شافت لبني زوجها في اوضة نومه وشافت اطياف حواليه بتلف وهو مندمج في قراءة كتااب
بعد لحظات الاطياف كتفت زوجها ورفعته للهوا وهو بيصرررخ
بعد ثواني شافت طيف خارج من جسد ايمن يشبهه تماما وطيف تااني دخل جواااه    الطيف اللي خرج من ايمن مسكته الاطياف التانيه وكتفوه وسحبوه معاهم اما جسد ايمن رجع مكانه للسرير وشافت لبني نفسها داخله غرفة ايمن وبتقوله 
-يالا الغدا جهز ياحبيبي
بصلها ايمن بابتسامة ونظرة غريبه 
-لا انا مش جعان روحي دلوقتي ومتخليش حد يدخل عشان هنام شويه
المشهد انتقل لمكان مخيييف ومظلم 
مكان كله نااار وكأنه وسط حمم بركانيه وطيف ايمن متكتف في غرفه ضخمه مخيفه بسلاسل من نار وبيصرررخ من الالم 
اما لبني كانت بدأت تنهار من المنظر وقفت كل المشاهد وشافت والدها ماسك ايدها 
-جوزك اللي عايش معاكي مش جوزك    جوزك محبوس في مكان شبه جهنم لااازم تلاقي العقد وتبطليه عشان تلحقي جوزك قبل مايموت وروحه تفضل معاهم  انتي هاتفوقي دلوقتي يالبني الي شوفتيه مكانش حلم ولا كابوس ومتخافيش هفضل جنبك احميكي 
مال الاب علي خد لبني وطبع قبله وبعدها اتحرك بفانوسه ناحية الاطياف اللي هربت منه
حست لبني بخبطات علي خدها فتحت عينها  لقيت ناس من عمال القصر
-ست لبني ياست لبني فوقي انتي جيتي امتي 
اكتشفت لبني ان كل اللي شافته كان رؤيا لما كان مغمي عليها 
مسكت لبني كوباية ميه حد مقدمهالها وقالت بسررعه
-عاااوزه ملفات كل الموظفين اللي اشتغلو هنا
رد عليها احد الواقفين الملفات كلها في مكتب عزيز بيه الله يرحمه
جريت لبني زي المجنونه مش مفارق خيالها صورة جوزها وروحه متعلقه في مكان مخيف ومربوط بسلاسل من نارناحية مكتب عزيز
الموظفين مستغربين رد فعلها وراحو وراها يشوفوها بتعمل ايييه 
لبني مسكت ملف من وسط الملفات وزي المجنونه صرخت في الموظفين
-ميييين ده وهو فين دلوقتي
رد احد الموظفين : ده الاستاذ سليمان مات في حادثة عربيه من اسبووع

بصت لبني زي المجنونه في ملف الموظف وقطعت الورقه اللي مكتوب فيها عنوانه  وجريت لحديقة الفيلا فتحت سيارة من المركونين وقادتها بسرعه جنونيه للعنوان المكتوب في الورقه
تليفون لبني رن اتصال جاي لها من بيت اهلهااا ردت لبني 
-الحقيييينا يالبني و…..

قصة عفاريت عزيز الحلقة الخامسة

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] قصة عفاريت عزيز الحلقة الرابعه […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
DMCA.com Protection Status
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact