0
(0)

 582 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

اليوم احكي لكم حدوتة صغيرة للاطفال قبل النوم ، فما أجمل تلك القصة الصغيرة التي نحكيها ونخبر بها أطفالنا الصغار قبل النوم ،  فهي تزرع في عقولهم هدف وفكر جميل ، و نساعدهم على فهم حياتهم وامورهم الخاصة  ، وينصح المختصين بتربية الأطفال بضرورة وأهمية الحدوتة قبل النوم  ، واليوم أقدم لكم في موقع قصص وروايات عربيه رييل ستورى قصة أطفال جميلة ،  بعنوان بيت الغزلان قصة أطفال جميلة وهادفة  بقلم منى حارس .    بيت الغزلانبيت الغزلان
  كان يا مكان في قديم الزمان ، في تلك الغابة البعيدة المليئة بالحيوانات الكثيرة والكبيرة والصغيرة ، والأزهار الرائعة الزاهية الأحمر والأصفر والأبيض ، المحاطة بالكثير من الأشجار والنخيل ، كانت الحيوانات الكثيرة الصغيرة والكبيرة الضخمة والصغيرة ، كانت كل الحيوانات  تعيش في سعادة كبيرة وفي حب وتناغم كبير ، كانت الكثير من الحيوانات تعيش  في مجموعات من نفس النوع والفصيلة ، حتى تحمي نفسها من الحيوانات المتوحشة والمفترسة التي دوما تحاول افتراسها ، و تهجم عليها حتى تلتهما ، فالنمور والاسود والضباع والفهود والذئاب تلتهم الحيوانات المختلفة والصغيرة من الغابة .اقرأ ايضا قصص هادفة بقلم منى حارسكان قطيع الغزلان يشعر بالقلق الكبير ، فكل يوم يهجم احد النمور الجائعة وتلتهم صغار الغزلان ، التي لا تستطيع الركض مسرعه ، وهنا فكرت الغزلان في عمل شيء لحماية نفسها من الحيوانات المفترسة ، قررت الغزلان بناء منزل كبير جدا ، وبناء حوله سور عالي  من الاشجار ، لحماية  نفسها من الحيوانات المفترسه ، وحماية اطفالها الصغار ، فقال كبير الغزلان  وهو ينظر لقطيع الغزلان بحزن كبير ، فلقد اكلت الضباع صغار الغزلان امس ليلا وكانت الغزلان حزينة على صغارها بشدة ، قال كبير القطيع سنجمع اغصان الأشجار وجريدة النخل أيتها الغزلان ،  ونبنى لنا بيتا ونحيطة  بسور عاليا جدا  لا يستطيع ، أحد أن يتسلقه من الحيوانات المفترسه ليلا ونقوم بحراسته |، فلن يستطيع أحد افتراسنا من الحيوانات المتوحشة  ، وهنا قال احد الغزلان بصوت عالي واضح : فكرة رائعة جدا و جميلة ومفيدة وسوف تحمينا ايضا من الكثير من المخاطر ،  فلقد افترس الثعلب زمهار امس احد ابنائي ، ورد غزال اخر سوف اقوم برسم  علامة حتى نبني السور من فوقها فلا نخطىء في شيء  .

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

موقع رييل ستورى

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

By admin

احمد نجم 32 عام مصرى مقيم بالامارات , اعشق التصميم والكتابه والقصص المهم قصتك. دع العالم يسمعها. هي موطن للكثير من القراء والكتاب الذين يتصلون من خلال قوة القصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact