48,227 اجمالى المشاهدات,  14 اليوم

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)


مقدمة_الرواية
انا ريم سلطان مهندسة في شركة بترول اجنبيه.. انهاردة يوم الصباحية بتاعتي !! اها ..فعلا دي حقيقة .. ما انا كان فرحي امبارح وعلي مين ؟!! مش هتصدقوا !! علي مدير الفرع بمصر .. المهندس احمد عيسي .. ومش هتصدقوني لو قلتلكم ان احنا سافرنا امريكا عشان نقضي شهر العسل هناك .. هو عنده بيت كبير في شيكاغو .. انا مش مصدقة ان انا فعلا في امريكا وهقضي شهر عسل كامل هناك.. وفي نفس الوقت مكنتش اعرف ان اسود ايام حياتي هشوفها بردوا هناك وان شهر العسل ده مجرد كابوس فظيع هصحي منه علي الم وعذاب مالوش نهاية !! ياريتني ما كنت اتجوزت وكنت فضلت في مصر ولا كنت شفت العذاب دا بعنيا اللي بدايته كانت في الصباحية لما صحيت من النوم وفتحت عنيا لقيت جوزي مش جمبي ولقيت علي يميني شخص امريكي ابيض انا معرفهوش !! ومش بس وكدا دا انا لقيت علي شمالي كمان شخص امريكي تاني بس المره دي اسود من الزنوج !! حاجة غريبه بجد فين جوزي ؟!! ودول مين ؟! وجم هنا ازاي ؟! .. ببص علي الاوضة لقيت ازايز خمره فاضية كتير ملقحه في كل حته علي الارض !! وببص لنفسي لقيتني من غير هدوم وزي ما اكون كنت بايته في حضنهم !! جسمي ارتعش دورت علي اي حاجة استر بيها نفسي بسرعة !! قمت بسرعة من علي السرير فتحت باب الاوضة وطلعت جري علي الصالة عشان افاجئ ……؟؟؟!!!

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

الفصل الاول

ريم بعد ان استيفظت من نومها ووجدت هذا المنظر المفجع ارتدت ملابسها بسرعة وخرجت الي الصالة تبحث عن احمد عيسي زوجها ليخبرها ماذا حدث ليلة امس ولكن تفاجأ برجل اسود ينام علي الكنبة بجواره كاميرا تصوير وامامه علي المنضدة زجاجة خمر فارغة .. ريم تنظر اليه في دهشة شديدة وتسأل نفسها في حيره من هؤلاء ومن اتي بهم الي هنا وبدأت تنادي علي زوجها
ريم .. احمد .. احمد .. انت فين يا احمد ؟!!
ثم تتعرقل في كرسي كانت لا تراه فكادت ان تسقط علي الارض ولكنها سرعان ما تتكأ علي طربيزة في احد الاركان فوقها فاظة فتهتز فتسقط علي الارض وتنكسر محدثة صوت عال يستيقظ علي اثره هذا الرجل النائم الذي يقوم مفزوعا ولكنه يري ريم امامه فيبتسم قائلا
الرجل .. Hi.. you are very good madam!!
هاي .. انتي كويسة اوي يا مدام
ريم مندهشة .. Who are you ?! and where is my huspend?!!
انت مين ؟! وجوزي فين ؟!
الرجل .. علي فكره انا بتكلم عربي كويس اوي .. انا اصلا مصري من القلعة
ريم .. انتوا مين وبتعملوا ايه هنا في بيتي ؟!!
الرجل .. انا مصور سينمائي .. انتي لحقتي تنسيني ولا أيه ؟!
ريم .. انساك !! انا معرفكش اصلا !! انا اول اشوفك دلوقتي ؟!!
الرجل .. ازاي بقي ؟! وانا طول الليل قدامك بصورك ؟!
ريم .. بتصورني !! بتصورني ازاي يعني ؟!!
الرجل .. بصورك عشان انتي بطلة الفيلم يا قمر
ريم .. فيلم !! فيلم ايه دا ؟!!
الرجل .. لا بقي !! انتي اكيد بتهرجي معايا ..بصراحة دمك خفيف زي جسمك كدا
ثم يريد ان يلمسها بيده
ريم .. ابعد ايدك دي
الرحل متفاجأ من رد الفعل .. سوري
ريم .. انت لو مقلتليش دلوقتي انت مين وبتعمل ايه هنا في شقتي ؟!! والحيوانات اللي جوا دول كمان بيعملوا ايه في اوضة نومي ؟!! وازاي اصحي الاقي نفسي ….؟!!
انتوا مين انطق
الرجل .. بليز .. ريلاكس .. واضح انك تقتلي في الشرب اوي امبارح عشان كدا صاحية مش فاكره ولا حاجة من اللي حصلت امبارح !!
ريم .. هو ايه اللي حصل امبارح بالظبط ؟!!
الرجل .. اللي حصل يا ستي ان احنا كنا بنصور فيلم بورنو انتي البطلة بتاعته والحيوانات اللي جوا دول ممثلين معاكي .. بس بجد انتي ابدعتي وهتبقي نجمة افلام اباحية في فتره قصيره اوي!! مبروك
ثم يخرج الرجلان اللذان كانا ينامان بجوارها قد ارتدا ملابسهما ويبدوا انهما ينويان الرحيل .. الاسود يقترب منها قائلا
الرجل الاسود .. Good morning my honey
صباح الخير يا عزيزتي
ثم يقبلها في خدها قائلا
الرجل الاسود .. bye .. See you soon
باي اراكي فريبا
ريم تضع كفها علي مكان القُبلة وهي في قمة الدهشة والجميع يلوحون لها وهم ينون المغادرة
الجميع .. باي
ريم لم تفهم شيئا ولم تدري ماذا حدث بالضبط .. وبعد انقضاء ثلاث ساعات يعود زوجها احمد وهو في حالة ليست جيدة يبدوا عليه الغضب الشديد وكأنه ينوي بها شرا؟؟!!!

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

الفصل الثانى

ريم منزعجة ومرتبكة بشدة
ريم .. الحقني يا احمد .. انت كنت فين ؟! انا صحيت من النوم لقيت ناس هنا في الشقة انا معرفهاش !! وبيقولوا كلام غريب جدا !! مين دول يا احمد ؟!
احمد غاضب بشدة .. مكنتش اعرف انك سافلة وحقيرة بالشكل دا !!
ريم مندهشة .. ايه !! انت بتقول ايه ؟!
احمد .. بقول انك اقذر انسانه قابلتها في حياتي !!
ريم .. انا مش فاهمه حاجة !! هو في ايه بالظبط ؟!
احمد .. بقي بتضحكي عليا وتعملي انك بتحبيني عشان اتجوزك وتطلبي انك تقضي شهر العسل في امريكا عشان في الاخر تنفذي اللي انتي مخططاله من زمان ؟!
ريم .. انت بتقول ايه ؟! انا مش فاهمه حاجة خالص !!
احمد يصفعها علي خدها بقوة
احمد .. انتي لسة بتستهبلي يا سافلة !!
ريم .. انت بتضربني يا احمد ؟!
احمد . وهقتلك كمان يا حقيره !! انتي ازاي تخدعيني بالشكل دا !! ازاي ؟!
ريم منهاره .. خدعتك في ايه قلي !! انا مش فاهمه انت بتتكلم عن ايه ؟!
احمد .. بقي كدا ؟! افتحي الفيديو دا
ثم يعطيها جهاز المحمول الخاص به
ريم مندهشة .. فيديو ايه ؟!!
احمد بعصبية .. بقلك افتحي الفيديو
ريم تفتح الفيديو وتفاجئ بمشاهد اباحية لها فتصعق ولا تصدق ما تراه
ريم .. مش معقول !! لا مش معقول .. دي مش انا .. دا كدب .. كدب !!
احمد .. لا انتي .. والفيلم بتاعك بقي تريند يا مدام خلال ساعتين من نشرة علي اكبر موقع اباحي !! مبروك بقيتي ملكة افلام البورنو يا ريم !! والمواقع كلها بتتكلم عن وساختك يا سافلة !!انت عار علي الوطن العربي كله !!
ريم .. انت بتقول ايه !! اقسملك بالله ما حصل .. في حاجة غلط !! اكيد فيه حاجة غلط .. صدقني يا احمد
احمد .. انتي طالق يا مدام طالق . وامشي اطلعي من بيتي اللي نجستيه ..
ريم .. احمد اسمعني ارجوك .. انا بريئة والله .. انا مش قادرة اصدق ازاي دا حصل .. صدقني انا لا يمكن اعمل كدا .. انا بنت ناس وانت عارف اخلاقي وعيلتي كويس .. انا بنت عابد سلطان اللي الناس كلها تشهد بأخلاقه ونزاهته
احمد .. ابوكي دخل العناية انهارده الصبح لما وصله خبر الفيلم بتاعك .. انتي دمرتي كل اللي حواليكي بقذارتك!! .. امشي اطلعي بره
ريم .. اسمعني طيب
احمد يجذبها من شعرها بقوة ويجرها نحو باب الشقة
احمد .. بقلك اطلعي بره
ثم يفتح باب الشقة ويدفعها الي الخارج بقوة وهو يقول
احمد ..غوري بقي في ستين داهيه .. اتفووه
ثم يغلق الباب بقوة .. ريم منهاره وفي غاية الدهشة .. ما زالت لا تستوعب ما يحدث لها !! تود ان يكون هذا مجرد كابوس مزعج ولكنه للأسف حقيقة مؤلمة لا تجد مبررا لها ولا تفسير .. الجيران حولها فتحوا ابواب شققهم ليشاهدوها وهي في تلك الحالة فتخجل من نفسها قامت من علي الارض واخذت تطرق باب شقتها وترجو من احمد ان يفتح لها الباب ولكن دون جدوي فقررت ان تغادر المكان ولكن الي اين ذهبت ؟؟ هذا ما سنعرفة من البارت التالي .. تابعوني ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

الفصل الثالث

ريم تنزل الي الشارع ولا تدري ماذا تفعل .. انها في بلاد غريبة .. ولا تعرف احدا فيها .. توجهت نحو احد محلات المحمول وطلبت من الشخص المسئول اجراء مكالمة دولية
ريم .. hi i want to call Egypt please
مرحبا .. عايزة اتصل بمصر من فضلك
الشخص .. Ok,
اتفضلي
ريم تتصل برقم المحمول الخاص بأمها والام ترد بصوت حزين جدا
ريم .. الو .. ايوا يا ماما انا ريم
الام .. ريم !! فينك يا بنتي من الصبح عمالين نتصل عليكي تليفونك مقفول ليه ؟!!
ريم .. صدقيني انا مش عرفة فين تليفوني اصلا !!
الام .. ايه اللي عملتيه دا يا ريم ؟!
ريم .. عملت ايه يا ماما ؟!!
الام .. انتي فعلا عملتي فيلم مش كويس ؟!!
ريم .. لا طبعا محصلش !!
الام .. محصلش ازاي بس ؟!! انا شفت الفيلم بنفسي وانتي اللي في الفيلم !! ازاي تعملي حاجة زي دي ريم ؟! ازاي انا مش قادرة اصدق !!
ريم .. بقلك مش انا يا ماما صدقيني !! وبعدين ازاي تتهميني بحاجة زي دي وانتي اكتر واحدة عرفة اخلاقي كويس !! انا لا يمكن اعمل حاجة زي ابدا
الام .. ما هو دا اللي هيجنني !! انتي مؤدبة وطول عمرك خجولة .. دا انتي بتتكسفي تغيري هدومك قدامي واسمي امك تقومي تعملي حاجة زي دي !!
ريم .. بقلك مش انا يا ماما ..والله العظيم ما انا .. الموضوع فيه حاجة غلط اكيد!! بس انا مش عرفة ايه الحكاية بالظبط وازاي دا حصل .. صدقيني انا مستغربة ومصدومة اكتر منك
الام .. يعني مش انتي يا بنتي اللي في الفيلم الملعون دا؟!
ريم .. والله العظيم ما انا .. انا لا اخلاقي ولا ديني يسمحولي اعمل حاجة زي دي ابدا !!
الام .. اومال ايه الحكاية طيب ومين اللي في الفيلم دي ؟!! اي حد هيتفرج عليه هيقول علطول ان البنت دي انتي وفعلا دا اللي حصل ؟!!
ريم .. شفته .. وهي فعلا شبهي جدا !! بس مش انا صدقيني ..
الام .. انتي متعرفيش احنا عاملين ايه دلوقتي ؟! احنا زي اللي ماتلنا ميت !! ابوكي نقلوه علي العناية بعد ما شاف الفيلم دا ؟!
ريم .. هو عامل ايه دلوقتي ؟!
الام .. تعبان اوي يا بنتي .. ربنا يلطف بيه !!
ريم .. ياربي !! ايه اللي بيحصل دا ؟!!
الام .. انتي بتتكلمي منين ؟!
ريم .. بتكلم من الشارع .. احمد طردني يا ماما
الام .. طردك ؟!!
ريم .. ايوا .. مش مصدق اني انا بريئة وقام رامي عليا يمين الطلاق وطردني برة البيت !
الام .. يا ساتر يارب !! احمد طلقك يا ريم ؟!
ريم .. ايوا طلقني يا ماما .. وانا دلوقتي في الشارع بقميص النوم والناس كلها بتبص عليا ومستغربة .. انا اتبهدلت اوي ومش عرفة اروح فين ؟! انا حتي مش معايا فلوس خالص !! من فضلك يا ماما دوري علي نمرة نانسي صحبتي هتلاقي نمرتها في الاجندة بتاعتي هي عايشة هنا في امريكا .. خليها تيجي تاخدني
الام .. حاضر يا بنتي قليلي انتي فين بالظبط عشان اقلها
ريم .. هقلك ماشي بس خليها تيجي بسرعة عشان انا في الشارع
وبعد ان تنهي ريم المكالمة يطلب الشخص المسئول ثمن المكالمة فتخبره ريم انها ليس معها نقود
ريم .. I have no money
انا مش معايا فلوس
الشخص المسئول يتعصب ويسبها ويطردها خارج المحل
وتنتظر ريم حوالي ساعة ثم تأتي سيارة ليموزين بيضاء يستقلها شخص وسيم اشقر ذو عينان زرقاوان يدعي سمير لتقف امامها ..
سمير .. مدام ريم ؟!
ريم .. مين حضرتك ؟!
سمير .. انا سمير جوز نانسي .. هي باعتاني لحضرتك عشان اخدك البيت عندنا .. اتفضلي اركبي
وتركب ريم السيارة وطوال الطريق ينظر اليها سمير نظرات غير طبيعية اثارت انتباها حيث كانت ترتدي قميص نوم قصير جدا يكشف عن ساقيها وكان سمير يختلص النظر لهما من حين لآخر وهي كانت تحاول طوال الطريق ان تغطيهما قدر المستطاع وتصل ريم الي منزل نانسي ويدعوها سمير للدخول
سمير .. اتفضلي يا مدام ريم
ريم مرتبكة بعض الشئ .. اومال فين نانسي ؟!
سمير .. وصلت مشوار صغير وحالا تيجي .. اتفضلي اقعدي البيت بيتك .. تحبي تشربي ايه ؟!
ريم .. لا شكرا .. بس من فضلك لو اي حاجة استر بيها نفسي !!
سمير .. اه ماشي . مع انك كدا افضل يعني !! ههههه
ريم لا تعلق وتكتفي بابتسامه صفراء
سمير .. ثواني هجبلك حاجة من هدوم نانسي .. خدي راحتك البيت بيتك
وتجلس ريم علي كنبه وتلاحظ وجود صور تحتوي علي مناظر خادشة للحياء معلقة علي الحائط في كل مكان بل وهناك تماثيل لرجال واناث بأوضاع ساخنه جدا منتشرة في انحاء المنزل .. ريم بدأت تقلق من روؤية تلك المناظر الصادمة وفجأة تسمع ضحك عالي يأتي من الطابق الاعلي حتي تري بعد ذلك الرجلان الامريكيان الابيض والاسود التي استيقظت ورأتهم بجانبها ينزلان من اعلي وبصحبتهما فتاتان شبه عارياتان وينظران الي ريم وكأنهما لا يعرفانها مطلقا وريم تنظر اليهم في دهشة ؟!!

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الرابع

ريم بعد مشاهدة تلك المناظر الصادمة تقرر مغادرة المنزل علي الفور واثناء خروجها يراها سمير وقد احضر لها ملابس لتغطي جسدها
سمير .. رايحة فين يا مدام ريم ؟!!
ريم تتوقف عن السير وتلتفت اليه مرتبكة لا تدري ماذا تقول
ريم .. انااا .. انااا
سمير .. انا جيبتلك بيجامة من بتوع نانسي اتفضلي
ريم تأخذ البيجامة وهي تقول
ريم .. معلش ممكن سؤال ؟!
سمير .. طبعا اتفضلي
ريم .. الاتنين الرجالة اللي نزلوا من فوق دول ومعاهم اتنين ستات دول يبقوا مين ؟!
سمير .. اها .. تقصدي الراجلين الابيض والاسود ؟!
ريم .. ايوا
سمير .. دول اصحابي واللي معاهم دول صحباتي هما كمان .. هو انتي ليه بتسألي عنهم ؟!
ريم .. لا عادي .. هي نانسي هتتأخر ؟!
سمير .. حالا تيجي .. هتلبسي البيجامة ولا غيرتي رأيك وسمعتي كلامي عايزة تفضلي كدا ؟!
ريم .. لا هلبسها طبعا .. طب البسها فين ؟!
سمير .. هنا عادي ولا انتي عايزة تقلعي خالص ؟! براحتك
ريم .. لا هلبسها علي هدومي اللي انا لابساها دي بس من فضلك ودي وشك بعيد
سمير .. ههههه .. ايه مكسوفة مني ؟!! غريبة !!
ريم .. تقصد ايه بكلمة غريبة ؟!
سمير .. لا لا متاخديش في بالك اتفضلي البسي البيجامة وانا هودي وشي بعيد
وترتدي ريم البيجامة وتجلس في انتظار عودة نانسي التي تأخرت كثيرا
ريم .. نانسي اتأخرت اوي !! انت قلتلي حالا تيجي !!
سمير .. صدقيني علي وصول .. باين عليكي متوتره .. تشربي عصير لمون عشان تهدي شوية ولا اصبلك كاس كونياك ؟
ريم .. لا كونياك ايه ؟! لو امكن عصير لمون
سمير .. عنيا يا قمر
ويذهب سمير ويأتي بكوب من عصير الليمون الفريش
سمير .. اتفضلي
ريم .. شكرا
ثم يجلس امامها وتراه ينظر الي المحمول الخاص به وفجأة يقوم بتشغيل فيديو بصوت مرتفع ثم ينظر الي الفيديو للحظات ويعود لينظر اليها في دهشة ويكرر ذلك عدة مرات وفي كل مره تسمعه يقول .. اووه !!
ريم تندهش ويبدوا ان الاصوات التي تسمعها في الفيديو ليست غريبة علي اذنيها !! انها نفس الاصوات الموجودة بالفيديو التي شاهدته علي تليفون زوجها .. ريم متأكدة انها اصوات صادرة عن فيلم اباحي ولكن لا تجزم انها نفس الاصوات التي كانت بالفيلم التي شاهدتة ولكنها تغضب لأن الكلام واضح وسمير لا يستحي من فعل ذلك امامها
ريم .. من فضلك عيب اوي كدا ؟!
سمير .. ايه في ايه ؟!!
ريم .. واضح اوي انت بتتفرج علي ايه ؟!! ياريت الحاجات دي متبقاش قدامي من فضلك
سمير .. لا غريبة بجد بقي !! انتي مش عاوزاني ازاي اتفرج علي الحاجات دي قدامك وانتي اصلا بطلة الفيلم دا ؟!
ريم ادركت انه يشاهد نفس الفيلم
ريم .. انت بتقول ايه يا متخلف انت ؟!
سمير .. لا .. سوري بقي .. انتي هتستهبلي ولا ايه ؟! زي الراجلين اللي انتي شفتيهم من شوية وعملتي نفسك متعرفهمش !! صح كدا ؟!
ريم .. انت فعلا متخلف !! انا لو اعرفهم هسألك ليه اصلا ؟!
سمير .. انتي ازاي متعرفهمش وهما معاكي في الفيلم دا ؟! بطلي استعباط بقي .. امريكا كلها بتتفرج عليكي !! مبروك الفيلم بتاعك بقي التريند وهتجيلك عروض كتير اوي دلوقتي .. يا بختك عرفتي تعملي في يوم اللي معرفتش نانسي تعمله في سنين يا قمر !
ثم يحاول ان يلمسها بيده ولكن ريم تمنعه
ريم .. ابعد ايدك دي يا حيوان !! انت بتقول ايه ؟! هي نانسي بتشتغل ايه بالظبط ؟!
سمير بسخرية .. هههههههه .. نانسي ممثلة زيك كدا يا قمر
ريم .. ايه ؟؟!!

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الخامس

ريم مصدومة بشدة .. يعني ايه ممثلة ؟!

سمير .. هتستعبطي تاني ؟!! ممثلة افلام اباحيه يا بيبي !!

ريم .. نانسي بقت ممثلة افلام … !!

سمير .. ايوا .. انا مش فاهم بصراحة المفروض انك عرفة كل حاجة !! انتي بتستعبطي ليه يعني ؟!

ريم .. انا مش بستعبط يا بني ادم انت !! انا اول مره اشوف الحاجات دي واعرف كمان ان نانسي …

سمير .. علي اساس انك كنتي فاقدة الذاكرة ورجعتلك يعني ولا ايه ؟! امرك غريب بجد !!

ثم تاتي نانسي ومعها نفس الشخصان الابيض والزنجي ومعهما اثنان اخران يحملان معدات تصوير وثلاث فتيات اخريات وتقول لهم نانسي

نانسي .. اطلعي انتوا فوق جهزوا نفسكم وانا شوية وطالعالكم .. اطلع معاهم يا سمير

سمير ..عنيا come with me

تعالوا معايا

واثناء صعودهم الي اعلي تلمح احدي الفتيات وهي لبنانية الاصل ريم فتقول لها

الفتاه .. مبروك هيدا النجاح الساحق يا ريم .. اموا ( قبلة في الهواء ) وريم مندهشة

نانسي .. اهلا اهلا اهلا حبيبة قلبي .. ازيك يا ريم ؟! اتفضلي اقعدي يا حبيبتي

ريم .. هو ايه اللي بيحصل بالظبط ؟! مين دي؟!

نانسي .. دي جانيت لبنانية امريكية صحبتنا ايه لحقتي تنسيها ؟!

ريم .. انا اصلا معرفهاش عشان انساها !!

نانسي .. ايه !! هههههه .. بلاش هزار بقي يا ريم وخلينا نتكلم جد

ريم .. انا مش بهزر معاكي انا فعلا بتكلم جد .. انا اول مره اشوف الست دي حالا .. وبعدين انا عايزة اعرف الراجلين دول يطلعوا مين بالظبط ؟!.

نانسي .. ايه نسيتيهم هما كمان ولا ايه ؟!

ريم .. ودول كمان انا معرفهمش !! ايه الحكاية بقي يا نانسي ؟!

نانسي .. اهدي مالك في ايه يا ريم ؟!

ريم .. من شوية جوزك يقلي انتي بتستعبطي !! وانتي دلوقتي تقليلي اني اعرفهم ؟! هو في ايه ؟!

نانسي .. انتي اللي مالك ؟! مش معقول تكوني نسيتي ناس كانت معاكي امبارح ؟!

ريم .. كانت معايا امبارح فين ؟!

نانسي .. في شقتك لما مثلتي الفيلم !!

ريم .. قصدك الفيلم اللي كان بيتفرج عليه جوزك السافل دا من شوية قدامي ؟!

نانسي .. هو جوزي بس اللي بيتفرج عليه ؟! الناس كلها مبقاش ليها سيره غير الفيلم بتاعك في الغرب والشرق !! نجاح غير متوقع بصراحة ومن اول مره !! حظوظ بقي

ثم تُخرج من حقيبتها علبة السجائر وتشعل سيجارة

ريم في ذهول شديد .. انتي عايزة تقولي ان اللي في الفيلم دي هي انا ؟!

نانسي بسخرية .. ههههه .. اومال انا يا قلبي ؟! انتي طبعا يا بيبي

ريم .. انتي كدابة !! انا لا يمكن اعمل حاجة زي كدا ابدا !!

نانسي .. اهدي مالك ؟! في ايه يا ريم انتي غريبة اوي انهارده !! انا مش فاهماكي بصراحة !! مش معقول تكوني ندمتي انك عملتي حاجة زي دي !! دا حتي انتي اللي طلبتي مني تعملي كدا برغبتك !!

ريم .. طلبت منك !! طلبت منك امتي ؟! احنا بقالنا سنين مش بنتكلم مع بعض !!

نانسي .. لا والله !! انتي من ساعة ما جيتي امريكا واحنا كل يوم بنتكلم ونتقابل كمان !!

ريم .. اكلمك ازاي وانا اصلا مش فاكره نمرتك وطلبت من ماما هي اللي تتصل بيكي !!

نانسي .. انا استغربت فعلا !! ليه خليتي ماما تكلمني !! مع انك حافظة نمرتي صم ؟!

ريم .. انا مش فاكره نمرتك اصلا !! وانا اول مره اقابلك انهارده من ساعة اخر مره كنا فيها مع بعض لما كنتي في مصر !!.

نانسي .. لا لا .. انتي فعلا مش طبيعية انهارده خالص !! مالك يا ريم انتي تعبانه ولا حاجة ؟!

معقول تكوني ناسية بجد؟!

ريم .. هو في ايه بالظبط ؟! انا مش فاهمه حاجة خالص !! دا انا جوزي طلقني وطردني من البيت وقلت اجي عندك عشان الاقي حل في المصيبة اللي صحيت من النوم لقيتها ؟!! الاقيكي انتي كمان محضرالي مصيبة !!

نانسي .. انا مش قلتلك بلاش تمثلي الفيلم دا في البيت عندك عشان خاطر جوزك ميزعلش !! لكن انتي اصريتي تعملي كدا !! بس عامةً انتي كنتي متوقعة ان دا يحصل وقلتيلي انه مش فارق معاكي خالص !! يلا في داهيه

ريم .. مين هو دا اللي في داهية ؟!

نانسي .. جوزك يا حبيبتي .. خد الشر وراح.. شوفي بقي انتي مستقبلك .. دا انتي بقيتي سوبر ستار من اول فيلم وغطيتي عليا انا اللي ليا سنين وعملت افلام ياما !! مبروك يا قلبي .. والله فرحتلك

ريم .. انتي بتقولي ايه يا بنت الكلب انتي ؟! انتوا متفقين عليا كلكم ولا ايه ؟!

نانسي .. انتي بتشتميني يا ريم ؟!

ريم .. واضربك بالجزمة كمان !! فيلم ايه اللي انا عملته ؟! انتي فاكراني ايه ؟!دا انا بنت ناس يا زبالة !!

نانسي .. ههههههه ..بجد انتي بنت ناس ؟! تصدقي مكنتش اعرف كدا !! بس عادي يعني .. لأني انا كمان زيك بنت ناس !! باين عليكي ان اعصابك تعبانه شوية .. اطلعي ارتاحي فوق وانا هخلص شغل وهقعد معاكي وهفكرك باللي انتي ناسياه كله .. معلش يمكن يكون عشان تقلتي في الشرب شوية امبارح .. يلا يا حبيبتي تعالي معايا

ريم .. ابعدي عني !! انا ميشرفنيش اقعد معاكي تاني يا سافلة … اتفوه

ثم تتركها وتنصرف ورد فعل علي وجه نانسي ..

نانسي تحادث نفسها .. اتجننت دي ولا ايه ؟! يخرب بيتك يا ريم !!

تابعوني والبارت التالي واحداث مشتعلة فعلا .. تحياتي .. الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت السادس

وتخرج ريم من عند نانسي صديقتها مصدومة بشدة وحائرة لا تصدقها فيما قالت .. لديها شعور باليقين بأنها اختلقت هذا الكلام ولكن لا تعرف لماذا اختلقته ؟! انها في بلاد غريبة ولا تدري اين تذهب فقررت العودة الي منزل زوجها احمد عيسي لعله يكون قد هدأ قليلا حتي تتناقش معه لعلهما يصلان الي حقيقة ما يحدث بالضبط وطرقت باب الشقة وفتح احمد الباب حيث اندهش عندما رأها وغضب بشدة
احمد .. انتي تاني ؟!
ريم .. من فضلك يا احمد اسمعني .. انا مظلومة والله !!
احمد .. مظلومة بردوا يا فاجرة !!
ريم .. ايوا مظلومة .. صدقني يا احمد فيه حاجة غلط !! بس انا مش عرفة ايه هي ؟!! انا بجد هتجنن!!
احمد .. احسنلك امشي من قدامي دلوقتي ومتجيش هنا تاني
ريم .. امشي اروح فين بس ؟! انا معرفش حد هنا يا احمد
ريم .. انتي لسه بتستهبلي !! ما كفايه بقي يا شيطانه انتي !!
ريم .. انا شيطانه يا احمد ؟!
احمد .. تصدقي ان الشيطان جمبك ملاك !!
ريم .. الله يسامحك .. بس ارجوك دخلني ونتكلم بهدوء واكيد هنوصل لحل .. انت ازاي اصلا تصدق اني انا اعمل حاجة زي دي ؟!! انت اكتر واحد عارف اخلاقي كويس ولولا كدا مكنتش اتجوزتني !!
احمد .. للأسف انخدعت فيكي !! عرفتي تمثلي عليا الاخلاق والادب وانتي اصلا مجرده منهم تماما !!طبعا ما انتب ممثلة !! امشي غوري من هنا واياكي تيجي هنا تاني .. فاهمه ؟؟!!
ثم يغلق باب الشقة في وجهها ..وريم تطرق الباب وهي تقول
ريم .. يا احمد افتح ارجوك .. طب اديني الباسبور بتاعي وفلوس عشان اعرف ارجع مصر
احمد يفتح باب الشقة ويرمي في وجهها حقيبة صغيرة ثم يغلق الباب مره اخري وريم تمسك بالحقيبة وتقوم بفتحها فتجد الباسبور وبعض النقود ماذا فعلت بعد ذلك ؟!
تابعوني والبارت التالي .. تحياتي

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت السابع

ريم في الشارع حائرة لا تدري اين تذهب بعد ان اعطاها زوجها الباسبور الخاص بها ومبلغ من النقود انها مرهقة جدا وتشعر بالتعب الشديد .. قررت ان تنزل بأحد الفنادق لكي تأخذ قسطا من الراحة وعندما دخلت الي الفندق وبمجرد ان وقفت امام الريسبشن عرفها موظف الاستقبال واخذ ينظر اليها وهو يبتسم ثم همس في اذن زميلته وهو يشير الي ريم ثم ذهبت لتسلم علي ريم بكل فرح وتدعي اليزا
اليزا .. هاي
ريم .. هاي
اليزا .. can i help u?
هل استطيع المساعدة ؟
وتخبرها ريم بأنها تريد غرفة بالفندق فتبدي ترحيبها ثم تناديها بأسمها ريم فتتعجب ريم كيف عرفة موظفة الاستقبال اسمها قبل ان تتطلع علي الباسبور الخاص بها ؟!! ثم سألتها
ريم .. U know me ?
انتي تعرفيني ؟
اليزا .. Yes, i know u very well reem
انا اعرفك جيدا ريم
ريم .. but i dont meet u before?!
لكن انا لم اقابلك من قبل
اليزا .. i know u from it
انا اعرفك من هذه
ثم تحضر لها مجلة اباحية امريكية عليها صور فاضحة ل ريم .. ريم تنفعل بشدة عندما تري تلك المجلة فتمزقها ارباً امام الشاب والفتاه موظفي الريسيبشن وتخبرهم بأنها تريد غرفة بالفندق او تنصرف الان فيندهش كلا من الشاب والفتاه من رد فعل ريم ثم تعطيها الفتاه مفتاح احد الغرف بالطابق الثاني
ريم .. thank u
شكرا
اليزا .. U welcome
علي الرحب والسعة
واثناء صعودها الي الغرفة بالطابق الثاني يعترض طريقها امرأة امريكية وزوجها فيعرفانها فيطلبون ان تمضي لهم اوتوجراف فتصرخ ريم في وجههم وتنطق بالعربيه قائلة
ريم .. ابعدوا عني بقي !!
فيتعجب الزوجان ايضا من رد فعل ريم
المرأة تعلق قائلة ..u r crazy
انتي اكيد مجنونة !!
تصعد ريم الي غرفتها وتغلق الباب خلفها بالمفتاح ثم تجلس علي السرير وتبكي بشدة حزنا واهرا علي ما يحدث لها دون مبرر ففي يوم وليلة اصبحت عاهره وهي التي كان يُضرب بها المثل في الادب والحياء وحسن الخلق ثم تتطلب من الريسبشن عمل مكالمه لأمها
ريم .. ايوا يا ماما
الام .. ايوا يا بنتي عملتي ايه طمنيني ؟!
ريم .. انا في مصيبة يا ماما ومش عرفة اخرج منها ازاي ؟!!
الام .. ايه تاني حصل يا ريم ؟!
ريم .. رحت ل نانسي فوجئت ان هي كمان ممثلة افلام اباحية !!
الام ..نانسي !! دي بنت ناس كويسين اوي !! يا حول الله ياربي .. هو ايه اللي بيحصل دا بس ؟!
ريم .. واللي هيجنني انها عرفة باللي حصل !! وكمان بتقول اني انا كمان كنت عرفة واني كنت بقابلها عشان نتفق علي المصيبة اللي حصلت دي !! حتي جوزها كان بيبصلي بطريقة مش كويسة وكأني واحدة ساقطة قدامه !! تصدقي يا ماما انا فوجئت ان صوري نزلت في المجلات الوحشة !! والناس بقت تعرفني هنا وتناديني بأسمي كمان !! انا هموت يا ماما.. هموت صدقيني !! مش عرفة ازاي دا حصل ؟! انا هتجنن بجد !! ازاي اصحي من النوم الاقي كل دا حصل !! مش لاقيه تفسير خالص ومش عرفة اعمل ايه ؟!
الام .. انتي فين دلوقتي يا ريم ؟!
ريم .. انا نزلت في فندق بعد ما رجعت لأحمد تاني وطردني !! انا اتفضحت واتبهدلت يا ماما من غير ذنب والله ؟!
الام .. طب هتعملي ايه دلوقتي ؟! انزلي مصر خلاص ايه اللي مقعدك تاني؟!
ريم .. حالا اخليهم يشوفولي اول طياره نازلة مصر امتي .. بس المشكلة ان الفلوس اللي معايا مش هتكفي اكيد تمن التذكره!!
الام .. خلاص انا هكلم نادر ابن خالتك وهو يتصرف
ريم .. لا يا ماما بلاش نادر ارجوكي
الام .. ليه بلاش يا بنتي ؟! نادر بيسافر امريكا كتير وحافظها كويس .. علي الاقل ترجعي ما راجل عشان محدش يضايقك
ريم .. وياتري هتقولي ل نادر ايه ؟! روح هات بنتي من امريكا بعد ما جوزها طلقها وطردها من بيته عشان اكتشف ان اخلاقها مش كويسة وانها ممثلة افلام سكس ؟! منظري ايه قدامه انا بقي ؟! انتي ناسية ان نادر اتقدملي قبل احمد وانا رفضته !!
الام .. يا بنتي احنا دلوقتي في مصيبة سودا !! واخواتك الولاد يستحيل يقفوا جمبك بعد اللي شافوه وسمعوه عنك !! وبعدين نادر دا مهما كان ابن خالتك ومتربيين سوا دا غير انه محامي شاطر جدا.. وبعدين انا ما اظنش انه ميكنش عرف باللي حصلك !! اكيد عرف زي ما احنا عرفنا .. ويمكن يا بنتي هناك يعرف ايه سبب اللي حصلك دا ومين اللي وراه بالظبط .. قلتي ايه ؟!
ريم بأسي وحزن شديد .. قلت لا اله الا الله يا ماما .. اللي تشوفيه بقي انا خلاص مش قادره افكر في اي حاجة خالص .. انا انتهيت يا ماما ومستقبلي ضاع
الام .. يا حول الله ياربي .. كان مستخبيلك فين دا كله يا بنتي ..
ونذهب الي احمد صابر زوج ريم حيث يجلس في شقته في المساء ثم يطرق الباب فجأة فيذهب ليفتح الباب فيجد امامه نانسي صديقة ريم
نانسي .. ازيك يا باش مهندس ؟
احمد مبتسما .. نانسي !! ازيك يا قمر .. اتفضلي …
تابعوني والبارت التالي .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثامن

احمد .. اهلا .. اهلا .. ازيك يا نانسي ؟ اخبارك ايه ؟
نانسي .. انا كويسة الحمد لله .. المهم انت اللي اخبارك ايه ؟
احمد .. انا ؟! .. انا مبسوط جدا جدا .. جدا كمان
نانسي .. طيب كويس اوي .. كدا افهم ان خطتنا ماشية تمام ؟
احمد .. تمام اوي .. برافو عليكي بجد
نانسي .. برافو حاف كدا ؟!
احمد .. اها !! .. هههههه .. فهمتك .. اتفضلي
ثم يعطيها شيك بمبلغ ١٥٠ الف دولار ونانسي تأخذ الشيك وتنظر الي المبلغ ويبدوا انه لا يرضيها
نانسي .. ايه دا ؟!
احمد .. دا شيك !!
نانسي .. ما انا عرفة انه شيك !! .. ان قصدي ايه المبلغ اللي فيه دا ؟!
احمد .. دول ١٥٠ الف دولار .. ايه مش عاجبينك ولا ايه ؟!
نانسي .. اه طبعا مش عاجبيني !! دا مبلغ قليل اوي ميغطيش المصاريف اللي انا صرفتها الفتره اللي فاتت دي كلها !! وبعدين دا مكتش اتفاقنا اصلا ؟! انت قلتلي اصرفي براحتك واللي هتصرفيه هتاخديه وفوقيه عرقك كمان .. فين بقي ؟!
احمد .. وانا عند وعدي اسبوع بالكتير وهديكي شيك كمان فيه كل اللي انتي صرفتيه وعليه عرفك وبوسه من عندي كمان .. ايه رأيك ؟
نانسي .. خلاص ماشي .. استني اسبوع كمان مش هتفرق كتير يعني
احمد .. حبيبتي يا نانسي .. المهم .. جاهزة للخطوة اللي جاية ؟
نانسي .. جاهزة طبعا وفي حيز التنفيذ كمان ..
احمد .. الله ينور عليكي .. اهم شئ مش عايز ولا غلطة حتي ولو بسيطة جدا عشان مننكشفش ونروح كلنا في داهيه !!
نانسي .. عيب يا باش مهندس تقول كلمة زي دي !! نانسي كريم عمرها ما تغلط ابدا لأن كل خطوة عندها محسوبة ومدروسة صح .. وخصوصا بقي لما تبقي اللعبه مع واحدة زي ريم عابد سلطان اللي انا طول عمري بكرها وبتمني اني اشوفها متدمره قدامي !! يا ويلك مني ياريم ان ما شوفتي ايام اسود من شعر راسك مبقاش انا نانسي !!
ونذهب الي الفندق الذي تقيم به ريم وفي الصباح الباكر تستيقظ ريم بعد ان نامت طوال الليل نوما عميقا من شدة الارهاق والتعب لتجد الرجل الزنجي الذي فوجئت به قبل ذلك نائما بجوارها في منزلها نائما ايضا بجوارها فيصيبها الذهول انه عاري تماما وهي ايضا مثله وتلمح صينيه عليها زجاجاتان خمر فارغة وبعض الكؤوس فتندهش اكثر .. الموقف يتكرر للمره الثانية دون ان تدري ؟! ما الذي يحدث بالضبط ؟!
ريم بغضب وحزن .. انت تاني ؟! هو في ايه ؟! قوم يا حيوان .. get up
الزنجي يستيقظ منزعجا
ريم .. امشي اطلع بره .. out
الزنجي مندهشا .. what happened?
ماذا حدث ؟
ريم .. go out now .. بره الله يحرقك يا اخي
الزنجي .. ok
ثم يرتدي الشورت فقط
ريم .. I said go out now
انا قلت اطلع برن حالا!!
الزنجي .. ok .. I just wair my clothes
انا برتدي ملابسي فقط
ريم .. not here.. go out my room now
مش هنا .. اخرج من اوضتي حالا
الزنجي متعجبا من فعل ريم .. ok .. I will go now ..
ريم .. يلا غور بقي .. الله يخرب بيتك يا اخي ..
تغطي نفسها بالملأة وتبحث عن ملابسها فلا تجدها
ريم .. هدومي راحت فين ؟!
وفجأة واثناء مغادرة الزنجي للغرفة يظهر نادر ابن خالة ريم ليشاهد هذا الموقف الصادم في ذهول شديد
ريم .. نادر !!
تابعوني والبارت التالي .. من الرواية الاكثر اثارة وتشويق .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت التاسع

ريم .. نادر !!
نادر بتعجب وغضب شديد .. مين دا يا ريم ؟!
ريم مرتبكة .. دا .. داااا .. دا انا معرفوش والله!!
نادر .. متعرفهوش ازاي ؟!! اومال في اوضتك كان بيعمل ايه ؟! مش دا برضوا الراجل اللي كان في الفيلم اياه ؟!!
ريم .. فيلم ايه بس ؟!! لا لا يا نادر متفهمش غلط ارجوك .. انا مظلومة صدقني !!
نادر .. مظلومة !! للأسف كنت مفكر كدا برضوا وقلت اكيد فيه حاجة غلط ..ريم عمرها ما تعمل كدا ابدا .. لكن بعد اللي شفته بعيني دا .. اتأكدت انك ……..انا مصدوم بجد!! .. اتفضلي الفلوس اللي انتي طلبتيها عشان ترجعي مصر
ثم يُخرج من جيب الجاكت مبلغ من المال ويرميه علي الارض ثم يُكمل حديثه قائلا
نادر .. بس نصيحه مني متحاوليش ترجعي مصر خالص .. لأن اخواتك في حالة صعبه جدا ولو شافوكي ما اظنش انهم هيسبوكي تعيش تاني وهيبقي من حقهم !! خساره ياريم .. خسارة
ثم يترك الغرفة وينصرف تنادي عليه
ريم .. استني يا نادر .. استني من فضلك .. انا مظلومة صدقني
نادر لا يرد عليها فترتدي ريم ملابسها وتلحق به مسرعة
ريم .. استني يا نادر .. اسمعني ارجوك
نادر .. ابعدي ايدك النجسة دي عني
ريم .. انا نجسة يا نادر ؟!! الله يسامحك
نادر .. متجبيش سيرة ربنا علي لسانك يا فاجره انتي !!
ريم .. وكمان فاجرة !! طيب يا نادر .. بس اسمعني الله يخليك .. انا مظلومة صدقني ..
نادر .. مظلومة !! ازاي وانا شايف بعيني الراجل اللي كان معاكي في الفيلم القذر بتاعك خارج من اوضة نومك الصبح بدري .. يعني معناها كان بايت عندك طول الليل !! بدليل انك كنتي عريانه في السرير يا مدام !! وهو كان يدوب بيلبس هدومه وخارج !! وجاية تقولي مظلومة !! ما شفتش بجاحة ابدا بالشكل دا !!
ريم .. وحيات ربنا مظلومة .. صدقني يا نادر .. انا صحيت من النوم لقيته جمبي !! معرفش ازاي دا حصل .. بدليل اني انا طردته بره الاوضة اول ما صحيت من النوم ولقيته فجأة قدامي ..
نادر .. طردتيه !! لا فيكي الخير والله .. الكلام دا تروحي تضحكي بيه علي حد ميكنش شاف اللي انا شفته انهارده .. مع انك مهما تقولي محدش هيصدقك خلاص !! انتي فضيحتك بقت في كل بيت وعلي كل لسان وفيديوهاتك السخنه علي موبيلات المراهقين يا مدام !! والناس كلها عرفت انك انسانه ساقطه ومنحرفه ورخيصة كمان
ريم .. اسكت بقي وكفايه تجريح يا اخي !! انا مش ناقصة حرام عليك .. كفاية اللي انا فيه .. قلتلك مظلومة ومعرفش ازاي دا حصل !! مش عايزين تصدقوني ليه حرام عليكم !! انا تعبت والله!!
نادر .. انتي عايزاني اصدق التخاريف اللي انتي بتقوليها دي واكدب اللي عنيا شافته ؟! انتي مجنونه ولا بتستعبطي يا مدام ؟! ولا مكنتيش متوقعة اني هشوفك بالمنظر دا عشان كدا بتدوري علي اي حجة تحاولي تمحي بيها الصورة القذره اللي في خيالنا عنك !! لا يا مدام حجتك خايبة اوي ومفيش طفل يصدقها !! انتي من انهارده مالكيش وجود في حياتنا .. كلنا متبريين منك وهنعلن دا علي الملأ كمان .. انتي عار علي اهلك ..
ريم .. يا نادر صدقني ارجوك .. انا مظلومة والله العظيم .. انت اكتر واحد عارف اخلاقي كويس .. انا يستحيل اعمل حاجة زي دي ابدا .. صدقني فيه حاجة غلط انا مش عارفاها !! انا مش قادره اصدق ان اللي بيحصلي دا حقيقي والله .. صدقني يا نادر ان دلوقتي بتمني الموت بجد .. وبفكر فعلا في الانتحار عشان اخلص من العذاب اللي انا فيه دا !! انا بموت في اليوم مليون مره ومحدش حاسس بيا .. الكل اتخلي عني وسابني ومش عرفه اتصرف ازاي !! حتي انت يا نادر كنت فاكره انك جاي عشان تقف جمبي وتساعدني عشان اوصل للحقيقة .. سيبتني واتخليت عني وانا في امس الحاجة ليك .. امشي يا نادر خلاص مش محتاجاك جمبي .. الظاهر كدا ان مفيش حل غير الانتحار !!
نادر .. ياريت يا ريم .. علي الاقل تغسلي عارك بإيدك
ريم والدموع في عينيها .. بقي كدا ؟!! عندك حق .. انا هغسل عاري بإيدي عشان ترتاحوا .. مع السلامة يا نادر
نادر ينظر اليها بأسي وحزن ثم يتركها وينصرف وريم تراقب خطواته التي بدأت تبتعد عنعا شيئا ف شيئا ولكن فجأة … ؟؟!!

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت العاشر

نادر .. استني يا ريم
ثم يتوجه نحوها وينظر اليها في حزن وشجن وهي ايضا تبادله نفس النظرات ثم يقول لها
نادر .. مش عارف ليه حسيت فجأة كدا ان كلامك فيه شئ من الصدق وانك ممكن تكوني بريئة !!
ريم .. انا فعلا بريئة .. وربنا وحده اللي يعلم اني انا عمري ما اعمل حاجة زي دي ابدا !! فيه حاجة غلط انا مش فاهماها يا نادر ؟! مش لاقيه تفسير للي بيحصل دا وهتجنن فعلا
نادر .. طب وانتي ناوية تعملي ايه دلوقتي ؟
ريم .. مش عرفة صدقني !! انا مش قادره افكر ولا اركز في اي حاجة مخي بقي بيفكر في ميت حاجة في وقت واحد !! انا فعلا مشتته لدرجة فظيعة
نادر .. طيب.. الاول لازم تحكيلي علي كل حاجة حصلت معاكي بالظبط وبعدين نشوف هنعمل ايه بعد كدا
ريم .. حاضر .. بس هتصدقني وهتساعدني فعلا يا نادر ؟!
نادر .. ان شاء الله
وفي المساء يذهب نادر الي احمد طليق ريم ويطرق باب الشقة
احمد متعجبا .. نادر !!
نادر .. ممكن اخد من وقتك دقيقتين يا باش مهندس ؟
احمد يصمت برهه للتفكير ثم يقول ..اتفضل
نادر .. شكرا
وبعد ان يتقدم الي الداخل وينظر بعينيه الي جميع اركان الشقة
احمد .. اتفضل يا متر .. تشرب ايه ؟
نادر يجلس علي كرسي الانتريه .. شكرا مالوش لزوم .. هما كلمتين وهمشي علطول
احمد .. ماشي ..
ثم يجلس امامه علي الكرسي المقابل
احمد .. تحت امرك اتفضل
نادر .. ممكن اعرف ايه اللي حصل بالظبط ؟!
احمد .. اللي حصل في ايه ؟!
نادر .. اللي حصل مع ريم مراتك ؟!
احمد .. تقصد طليقتي .. انا طلقتها خلاص !! وبعدين اللي حصل معاها الناس كلها بقت عرفاه .. هو انت ماشفتش الفيلم ولا ايه ؟! دا بقي تريند يا راجل !!
نادر .. لا شفته .. بس ما صدقتوش !!
احمد .. ههههه .. قصدك ايه بقي بكلمة ماصدقتوش ؟!
نادر .. يعني ما اقتنعتش ان ريم المهندسة المحترمه اللي من عيلة محترمة ممكن تعمل حاجة زي دي !!
احمد .. ازاي بقي ؟!! هو انت متعرفش شكل بنت خالتك ولا ايه ؟!
نادر .. لا اعرفه طبعا
احمد .. اومال ايه بقي ؟! ما هي اللي في الفيلم دي تبقي بنت خالتك ولا انت نظرك ضعيف يا متر ؟!
نادر .. لا انا نظري مش ضعيف .. عشان كدا انا متأكد ان اللي في الفيلم دي مش ريم بنت خالتي !!
احمد بسخرية .. اومال تبقي مين عدم لا مؤاخذة؟! بنت خالتي انا ؟! من فضلك خش في الموضوع وقلي انت جاي هنا عشان ايه بالظبط ؟!
نادر .. عايز اعرف انت طلقت ريم وطردتها من بيتك ليه ؟!
احمد .. طلقتها عشان طلعت انسانه سافلة وخاينة
نادر .. وايه دليلك ؟!
احمد بسخرية .. ليه هو الفيلم اللي هي عاملاه مش دليل ؟! دا مش برضوا يعتبر زنا يا متر والمفروض انها تتحاسب قانونا علي جريمة زي دي ؟!
نادر .. كلام مظبوط بس لما تتأكد ان اللي الفيلم دي هي مش حد غيرها !!
احمد .. ايه الهبل اللي انت بتقوله دا ؟! دي نفسها اعترفت انها صحيت من النوم لقت جنبها اتنين رجاله ع السرير اللي هما نفسهم مثلوا معاها الفيلم !! دا غير ازايز الوسكي الفاضية اللي كانت ماليه الاوضه!!
نادر .. بس كل اللي انت بتقوله دا مش دليل اثبات علي انها فعلا وقعت في جريمة الزنا وعملت فيلم زي دا ؟!
احمد .. انت بتستهبل يا جدع انت ؟! انت عايز ايه دليل اكتر من فيلم ليها واعتراف منها ان فيه شخصين كانوا بايتين في حضنها طول الليل !! ولا عشان هي بنت خالتك وجابتلكم العار كلكم مش عارف تبرأها ازاي ؟!
نادر .. بس انا حاسس انها فعلا بريئة !!
احمد .. حاسس ؟! اظن الكلمة دي ميقولهاش محامي كبير زيك وخصوصا لما تبقي الشواهد كلها بتؤكد ان بنت خالتك انسانه ساقطه !!
نادر .. من فضلك من غير تجريح!! وبعدين لنفرض انها فعلا عملت حاجة زي دي ؟! ما اظنش يعني ان عندها الجرأة اللي تخليها تعمل حاجة زي دي في بيت جوزها !!
احمد .. ما هو اللي اختشوا ماتوا بقي !!
نادر .. ع العموم انا عندي احساس كبير ان ريم مظلومة وان فيه حد ورا اللي بيحصل دا وانه قاصد يشوه سمعتها بأي حال من الاحوال !! لكن هو مين وبيعمل كدا ليه ؟! انا مش عارف !!
احمد .. طيب .. شرفت يا متر
نادر .. علي فكره المفروض انك عارف اخلاق مراتك كويس وانك تكون متأكد انها لا يمكن تعمل حاجة زي دي !! وكان الاولي انك تقف جمبها في محنتها دي بدال ما تتخلي عنها وتطلقها !! انا مستغرب موقفك دا؟!
احمد .. دا موقف اي راجل حر عنده نخوه وكرامه
نادر .. تمام ..بعتذر اذا كنت عطلتك ولا حاجة
احمد .. لا ولا يهمك .. دا بيتك يا متر
نادر .. شكرا .. بعد ازنك
وينصرف نادر ورد فعل علي وجه احمد ..
ماذا حدث بعد ذلك ؟! تابعوني والبارت التالي .. تحياتي

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الحادي عشر

وبعد ان ينصرف نادر من عند احمد طليق ريم يتوجه الي نانسي صديقة ريم وعندما يطرق باب الشقة يفتح له زوجها سمير
سمير .. مين حضرتك ؟!
نادر .. انا نادر محامي وابن خالة مدام ريم صديقة مدام نانسي .. ممكن بعد ازنك اقابلها ؟
سمير .. ليه ؟
نادر .. كنت عايز اتكلم معاها في موضوع مهم
سمير .. موضوع ايه اللي انت عايزها فيه ؟!
نادر .. ممكن اعرف مين حضرتك ؟!
سمير .. انا جوزها
نادر .. اها .. انت سمير ؟!
سمير .. ايوا انا .. هو انت تعرفني ؟!
نادر .. لا .. بس هنتعرف اكيد .. هي مدام نانسي موجودة ولا لا ؟
سمير .. ايوا موجودة
نادر .. طيب ممكن اقابلها بعد ازنك ؟
سمير .. اتفضل يا سيدي
نادر .. شكرا
سمير .. ثواني اديها خبر
نادر .. خد راحتك
ويجلس نادر ليري تلك التماثيل والصور الخليعة التي اثارت غضبه واشمئزازه ثم تنزل نانسي والتي ترتدي ملابس فاضحة تكشف عن معظم جسدها
نانسي .. اهلا اهلا
نادر يقف ليسلم عليها
نادر .. اهلا بحضرتك
نانسي .. اتفضل ارتاح
نادر .. شكرا
نانسي .. سمير بيقول انك كنت عايزني في موضوع مهم ؟!! تشرب ايه الاول ؟
نادر .. لا شكرا ولا حاجة
نانسي .. عندنا ويسكي خطير ولا تحب تشرب عصير ؟
نادر .. لا دا ولا دا .. انا مش هاخد من وقتك غير دقيقتين وبس
نانسي .. اتفضل تحت امرك
نادر .. ريم قالتلي انك صديقتها الانتيم ؟
نانسي .. طبعا .. احنا اصدقاء من ايام الثانوية ولحد الان ما سبناش بعض لحظة
نادر .. يعني افهم من كدا ان حضرتك كنتي دايما علي تواصل معاها ؟!
نانسي .. اكيد طبعا .. بقلك مكناش بنسيب بعض لحظة
نادر .. حتي بعد ما حضرتك سافرتي امريكا كنتوا لسة علي تواصل ؟!
نانسي .. ايوا .. كنا دايما بنتكلم فيديو كول دا غير الشات اليومي بالساعات
نادر .. بالساعات !!
نانسي .. اومال ايه ؟! ريم دي صحبتي واختي وكل حاجة بالنسبة لي وانا كمان نفس الشئ بالنسبة لها
نادر .. بس ريم بتقول انها بقالها فتره طويلة مكنش فيه بينكم اي تواصل !!
نانسي .. ازاي بقي ؟! اذا كانت هي اللي طلبت مني انها تشتغل ممثلة زيي كدا ؟!
نادر .. قصدك ممثلة افلام اباحية ؟!
نانسي .. ايوا .. هو انت متعرفنيش ولا ايه ؟! دا انا ممثلة مشهورة اوي
نادر .. لا للأسف محصليش الشرف
نانسي .. لا ازعل منك .. هاتله يا سمير مجموعة السيديهات بتاعتي عليها كل افلامي سمير .. عنيا يا ست الكل
نادر .. نرجع لموضوعنا من فضلك
نانسي .. اتفضل يا اخويا
نادر .. حضرتك بتقولي ان ريم هي اللي طلبت منك انها تمثل افلام اباحية ؟!
نانسي .. ايوا وقالتلي انها جاية هي وجوزها امريكا عشان يقضوا شهر العسل وطلبت مني اعرفها ع المنتج بتاعي وفعلا قابلته عندي هنا واعجب بيها جدا ومثلت بقي وبقت احسن مني واخدت مني التريند .. انا لو اعرف انها هتاخد مني التريند انا مكنتش ساعدتها خالص .. ههههههه
نادر .. حضرتك الكلام اللي انتي بتقوليه دا حقيقي ؟!
نانسي .. ايوا حقيقي طبعا .. انا هكدب عليك ليه يعني ؟
نادر .. بس ريم انكرت كل الكلام دا !!
نانسي .. ريم جاتلي هنا وكانت غريبة جداا بصراحة .. شبه ناسية كل حاجة !! انا مش عرفه ايه اللي جري لها بالظبط ؟!
نادر .. طب عندك دليل علي كلامك دا ؟!
نانسي ..دليل ايه مش عرفة ؟! طيب ثواني
ثم تذهب نانسي لتُحضر ل نادر شيئا صادم ؟؟!!!
تابعوني والبارت التالي .. تحياتي .. الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثاني عشر

نادر .. ايه دا ؟!!
نانسي .. دا اللاب توب بتاعي .. دايما لما كانت ريم بتكلمني ع الماسنجر ايام ما كانت في القاهره كنت بحب اسجل الشات مش عشان خاطر حاجة والله .. بس عشان هي صحبتي وحبيبتي وكنت اوقات بشتاقلها اوي فكنت بصبر نفسي بالفيديوهات دي .. شوف كدا
ويشاهد نادر الفيديوهات فيُصدم بشدة عندما يشاهد شات صوت وصورة ل ريم وهي تتحدث مع نانسي في موضوع رغبتها في عمل افلام اياحية وانها تريد ان تصبح بطلة افلام اباحية عالمية
نادر .. مش معقول !!
نانسي .. ايه هو اللي مش معقول بالظبط ؟!
نادر .. معقول دي ريم اللي بتتكلم بالطريقة دي ؟!
نانسي .. اوعي تعمل زيها وتقول انها مش هي !! اظن الصورة والصوت واضحين اوي وانت ابن خالتها وعارفها اكتر مني اكيد
نادر .. انا مش مصدق !! ازاي ريم تعمل كدا ؟! دي انكرت كل حاجة تماما وانا من غبائي صدقتها !!
نانسي .. بجد انا مش فاهمه ليه ريم بتعمل كدا ؟! ليه بتحاول تظهر عكس اللي هي بتعمله ؟! مع ان زي ما حضرتك شفت في الفيديوهات كانت متحمسة جدا للموضوع دا !!
نادر مندهش ومصدوم .. بعد ازنك
نانسي .. استني مش هتشرب حاجة ؟! طب خد السيديهات بتاعتي ؟!
نادر مذهول ولا بجيب
نانسي .. ايه الجدع دا ؟!! عنك ما اخدتهم خساره فيك !!
ويعود نادر الي الفندق الذي تقيم به ريم
ريم ملهوفة بشدة .. عملت ايه يا نادر ؟! وصلت للحقيقة ؟!
نادر .. ايوا وصلت للحقيقة
ريم .. طب ايه هي ؟! قول بسرعة ارجوك !
نادر .. الحقيقة انك انسانه كدابة وغشاشة
ريم .. انا ؟!
نادر .. ايوا انتي !!
ريم مندهشة بشدة .. هو انت قالولك ايه عني بالظبط ؟! اكيد قالولك نفس الكلام اللي انا حكيتهولك !! وواضح انك صدقتهم ورجعت تكدبني تاني ؟! صح يا نادر ؟!
نادر .. انا اتأكدت انك فعلا انسانه سافلة وحقيره وساقطة .. حسك عينك تنزلي مصر ولو نزلتي في يوم انا بحذرك انك تقربي من بيت اهلك تاني .. انتي خلاص مُتي في نظرنا .. عضو فاسد واتخلصنا منه خلاص ..
ثم ينوي الانصراف و ريم تمنعه
ريم .. استني يا نادر .. انا عايزه اعرف انت ازاي اقنعوك كدا ؟! قلي ازاي انت اتأكدت اني انا انسانه سافلة وساقطة زي ما انت بتقول ؟!
نادر .. روحي ل ياسمين صحبتك وهي تقلك يا ملكة البورنو يا اللي اخدتي منها التريند !!
ريم .. استني يا نادر .. انت وعدتني تقف جمبي !!
نادر .. دا لما كنت مصدقك ومفكر انك فعلا مظلومة .. لكن دلوقتي انا اكتشفت انك انسانه كدابة وغشاشة وحبت تمثل عليا دور الضحية .. لكن الضحية نسيت ان صحبتها كانت بتسجل كل حوار كان بيدور بينهم صوت وصورة !!
ريم .. استني يا نادر متسبنيش لوحدي ارجوك .. انا مظلومة صدقني !! انا فيه ملعوب بيتلعب عليا مش عرفه ايه هو !! .. اقف جمبي يا نادر انا ماليش غيرك .. متتخلاش عني في محنتي ارجوك
نادر .. كفاية كدب بقي !! انتي مبتزهقيش ؟!
ثم يدفعها بيده بعيدا عنه فتسقط علي الارض وينصرف نادر وريم تنادي عليه منهاره من البكاء
ريم .. نادر .. نادر .. متسبنيش يا نادر .. انا مظلومة .. مظلومة والله العظيم .. مظلومه .. ااااااه ..
تابعوني والبارت التالي .. تحياتي .

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثالث عشر

ويعود المهندس احمد عيسي للقاهره واول ما يقوم بفعله هو اصدار قرار فصل للمهندسة ريم عابد سلطان لظهورها في فيلم اباحي وتدخل عليه السكرتيرة صفاء وفي يدها قرار الفصل لتوقيعه
صفاء .. صباح الخير يا فندم
احمد .. صباح النور .. ايه دا ؟
صفاء .. دا قرار فصل المهندسة ريم مرات حضرتك
احمد ينظر اليها في غضب استياءاً من جملة مرات حضرتك
صفاء .. اسفة .. قصدي طليقة حضرتك
احمد يوقع علي القرار ثم يقول
احمد .. صورة من القرار تنزل في الصحف الرسمية بكرا ويتكتب فوقيها بالبونت العريض .. ان الشركة قررت فصل المذكوره بعد ظهورها الفاضح في فيديو اباحي .. وان الشركة تتقدم بالاعتذار لجميع عملائها الكرام في جميع انحاء العالم عن هذا الفعل المشين التي قامت به سيدة كانت تمثل الشركة في يوم من الايام .. تمام ؟
صفاء .. تمام يا فندم .. بعد اذن حضرتك
احمد .. اتفضلي
وتنصرف صفاء ورد فعل علي وجه احمد عيسي
ونذهب الي عابد سلطان والد ريم والذي يرقد في المستشفي بعد اصابته بنوبة قلبيه حادة بعد ان علم بما فعلته ابنته ريم وحوله زوجته واولادة الاثنان هاني وكيل نيابة وسامح نقيب شرطة
الام .. حمد الله علي سلامتك يا عابد
عابد ما زال متعبا .. الله يسلمك يا فاطمه
هاني يقبل يد والده .. الف حمد الله علي سلامتك يا بابا
عابد .. الله يسلمك يا حبيبي
سامح .. ايه يا عم انت خضيتنا عليك !!
ثم يقبل يده ويكمل قائلا
سامح .. قلقتنا عليك بجد يابابا .. حمد الله علي سلامتك يا حبيبي
عابد .. الله يسلمك يا سامح
عابد يبكي وسامح يري الدموع في عين والده
سامح .. بابا .. انت بتعيط ؟!
عابد .. مش قادر اصدق اللي عملته اختك ريم !! اختك دبحتني ودبحتكم انتوا كمان بسكينة تلمة !!
سامح .. معلش يا بابا .. بس اوعدك انها هتدفع التمن غالي اوي .. بس انت بلاش تفكر في الموضوع دا خالص عشان متتعبش تاني .. صحتك دلوقتي اهم من اي شئ في الدنيا
عابد متأثرا بشدة .. حسبي الله ونعم الوكيل
ثم يدير وجهه بعيدا عنهم ورد فعل علي وجه الجميع
وفي المساء يذهب نادر الي خالته ام ريم ليقص لها ما حدث
الام .. ايه الكلام اللي انت بتقوله دا يا نادر ؟!
نادر .. هي دي الحقيقة يا خالتي للأسف
الام .. يعني كل اللي سمعناه وشوفناه دا حقيقي ؟! يعني ريم بنتي ….. لا مش معقول
نادر .. انا اتأكدت يا خالتي ان ريم فعلا عملت كدا
الام .. طب ازاي ريم تعمل حاجة زي دي ؟!! انا بنتي متربية احسن تربية !! وبعدين هي قالتلي انها مظلومة
نادر .. ولحد اخر لحظة بتقول كدا !! انا مش عارف الحقيقة واضحة زي الشمس وهي مُصرة تنكرها !!
الام .. وهي فين دلوقتي ؟
نادر .. سيبتها هناك .. انا مصدوم فعلا !!
الام .. ليه يا ريم تعملي كدا ؟! ليه تكسري ابوكي واخواتك الرجالة .. دا هاني وسامح حالفين يقتلوها !!
نادر .. عندهم حق .. ريم تستاهل القتل يا خالتي بعد اللي عملته دا .. دي حطتت راسنا كلنا في الطين
الام .. انت بتقول ايه يا نادر بس ؟! ولما يقتلوها ويضيعوا مستقبلهم انا اعمل ايه بعدها ؟!! ليه يا ريم تعملي فينا ؟! ليه حرام عليكي
وفجأة يرن التليفون المحمول الخاص بالام
الام .. دي ريم !! الو
ريم .. ايوا يا ماما .. انتي فين ؟!
الام .. انا في البيت .. ليه يا ريم تعملي فينا كدا ؟! ليه دا انا مربياكي احسن تربية !!
ريم .. ماما من فضلك .. انا اللي فيا مكفيني لو سمحتي .. عامة انا جاية دلوقتي ع البيت
الام .. ليه هو انتي نزلتي مصر ؟!
ريم .. ايوا انا في المطار دلوقتي
الام .. لا متجيش خالص دلوقتي اخواتك حالفين يقتلوكي
ريم .. انا جاية يا ماما واللي يحصل يحصل
ثم تغلق الخط
نادر ..في ايه يا خالتي ؟!
الام .. ريم وصلت المطار وجاية دلوقتي علي هنا !!
نادر ..ايه !!

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الرابع عشر

الام .. ارجوك يا نادر يابني روحلها بسرعة المطار ومتخليهاش تيجي علي هنا .. اخواتها لو شافوها هيقتلوها !! خدها خليها تقعد عند امك دلوقتي لحد ما نشوف حل للمصيبة دي
نادر .. حاضر يا خالتي .. عشان خاطرك بس وحقنا للدماء واننا مش ناقصين فضايح اكتر من كدا .. انا هروحلها المطار .. بعد ازنك
الام بقلق وارتباك شديد .. استر يارب
ويذهب نادر مسرعا بسيارته الي المطار وطوال الطريق يحاول الاتصال ب ريم ولكن هاتفها المحمول غير متاح
نادر محادثا نفسه .. ايه الحكاية بس يا ريم ؟!! تليفونك ماله ؟!
وفجأة يُطرق باب شقة والد ريم وتذهب الام لتفتح الباب فتصعق عند رؤية ابنتها
الام .. ريم !! هو انتي مقابلتيش نادر ولا ايه ؟!
ريم .. لا مقابلتوش !! ليه ؟! هو كان جايلي المطار ؟!
الام .. ايوا انا بعتهولك ع المطار عشان يلحقك قبل ما تيجي هنا البيت .. امشي دلوقتي واطلعي علي بيت خالتك ليلي وانا ساعة وهكون هناك
ثم تحاول ان تغلق الباب
ريم مندهشة .. ماما .. انتي مش عاوزاني ادخل ولا ايه ؟!
الام .. لا ياريم .. وامشي دلوقتي حالا قبل ما اخوكي سامح يحس بوجودك وتبقي مصيبة
ريم .. فين سامح ؟! انا عايزة اقابله عشان افهمه اللي حصل بالظبط
الام .. سامح لو شافك هيقتلك .. امشي يا بنتي واكسري الشر دلوقتي
ريم .. لا مش همشي يا ماما .. انا لو مشيت ابقي هربت من المواجهه وبأكد كل كلمة اتقالت عليا .. وانا بريئة من كل دا وسامح لازم يعرف دا كويس وانتوا كلكم لازم تصدقوني
الام .. مش دلوقتي يا بنتي .. اخواتك شايطين ع الاخر ومش هيسمعوكي .. اسمعي كلامي واقعدي اليومين دول عند خالتك لحد ما الدنيا تهدي شوية .. ابوس ايدك متضيعيش نفسك وتضيعي اخواتك معاكي ..انا مش هستحمل خسارتك انتي واخواتك
ريم .. حاضر يا ماما .. سلام
الام .. مع السلامة يا بنتي
وتنصرف ريم وبعد ان تغلق الام باب الشقة يخرج سامح من غرفته بعد ان استيقظ من نومه
سامح .. مين يا ماما ؟!
الام مرتبكة .. دا .. دا .. دا .. دااا
سامح .. مالك يا ماما في ايه ؟! بقلك مين اللي كان ع الباب ؟!
الام .. دا .. دا .. دا المكوجي جاي يسأل فيه مكوي عندنا ولا لا
سامح .. طب ما اديتلوش ليه القمصان والبنطلونات بتاعتي ؟! ما انتي عارفة انهم عاوزين يروحوا للمكوجي ؟!
الام .. تصدق نسيت ان فيه هدوم عندك عايزة تتكوي
وفجأة يُطرق باب الشقة والام ترتجف من الخوف تظن ان ابنتها قد عادت مره اخري وتتردد في ان تفتح الباب
سامح مندهشا .. ماما .. الباب بيخبط !!
الام .. ايه ؟!
سامح .. الباب بيخبط بقلك .. شوفي مين !!
الام .. حاضر
وتفتح الاب باب الشقة وهي ترتعش فتفاجأ بصبي المكوجي امام الباب
صبي المكوجي .. سلاموا عليكم يا حاجة .. في مكوي عندكم ولا حاجة ؟
الام .. ايوا فيه يا بني ثواني
الام تذهب لأحضار الملابس التي تحتاج لكيها وسامح ينظر اليها في دهشة شديدة وهي تهرب من نظراته
ثم يرن التليفون المحمول الخاص بالام ويشعر به سامح وينتظر قدوم امه ولكنها تأخرت في احضار الملابس فيقرر ان يرد والمتصل كان نادر
نادر .. ايوا يا خالتي انا رحت المطار وملقيتش ريم هي جت عندك ؟!! الو ..
ثم تخرج الام وهي تحمل الملابس في يدها وتعطيها للمكوجي
الام .. اتفضل يابني
صبي المكوجي .. شكرا يا حاجة بالليل يكونوت عندك ان شاء الله
الام .. ان شاء الله يابني
صبي المكوجي .. سلاموا عليكم
الام .. وعليكم السلام
وتغلق الام باب الشقة وتنظر الي الارض ولا تريد ان تواجه نظرات ابنها الحادة ونادر ما زال يقول الو وسامح يُغلق الخط
سامح غاضب بشدة .. هي ريم جت هنا ؟!
الام .. ريم !! وايه اللي هيجيب ريم هنا ؟! لا يا حبيبي ريم مجاتش هنا ولا حاجة
سامح .. انتي كدابة .. اللي كانت هنا ريم .. وليها عين السافلة تيجي لحد هنا كمان ؟! طيب .. كويس انها رجعت مصر
الام ..انت ناوي تعمل ايه يا سامح؟!
سامح .. انا هوريكي دلوقتي هعمل ايه
ثم يدخل مسرعا الي غرفته ويحمل سلاحه ويتوجه الي خارج المنزل والام تحاول ان تمنعه
الام .. انت واخد المسدس دا ورايح فين ؟!
سامح يدفع امه بعيدا .. اوعي من وشي يا ماما
الام تصرخ .. سامح .. استني يا سامح
ماذا حدث ؟!!
تابعوني والبارت التالي بعد قليل .. تحياتي ملك الروايات .. الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الخامس عشر

ونذهب الي هاني وكيل النيابة حيث يجلس في منزلة حزينا بائسا لحيته كثيفة .. يدخن السجائر بشراهه وفجأة يلمح ابنته هايدي الطالبة بالثانوية العامة ترتدي بنطلون حينز ممزق يكشف جسدها وتي شيرت كت قصير جدا حيث تنوي الذهاب الي درس فيزياء
هايدي .. عايز حاجة يا بابي ؟ انا رايحة الدرس
هاني .. روحي يا حبيبتي .. استني يا هايدي
هايدي .. نعم
هاني .. انتي رايحه فين ؟!
هايدي .. ما انا قلت لحضرتك !! اني رايحة الدرس
هاني .. درس ايه دا اللي انتي رايحاه ؟!
هايدي .. دري الفيزيا .. سنتر الاستاذ ابو الفتوح
هاني .. وانتي رايحة الدرس بمنظرك دا ؟!
هايدي .. ماله منظري ؟!
هاني .. ماله منظرك ؟! ايه الهدوم اللي انتي لابساها دي ؟!
هايدي .. هدوم عادية .. مالها مش فاهمه ؟!
هاني .. بنطلونك مقطع !!
هايدي .. لا دا مش مقطع ولا حاجة .. دي الموضة يا بابي
هاني .. موضة ايه وزفت ايه !! دا انتي رجليكي كلها باينين منه !!
هايدي .. اها .. ما هي دي الموضة
هاني .. وبعدين ايه التي شيرت دا ؟!
هايدي .. ماله دا كمان ؟!
هاني .. قصير وايديكي كلها باينه منه ؟! في ايه يا هايدي ؟! من امتي وانتي بتلبسي لبس زي دا ؟! دا مش لبس بنات محترمه يا بنتي ؟!
هايدي .. يا بابي دي الموضة
هاني .. بلا موضة بلا نيلة .. ازاي تسمحي لنفسك تخرجي الشارع بمنظرك دا ؟! وبعدين رايحة سنتر واكيد فيه شباب هناك ؟!
هايدي .. وفيها ايه يا بابا بس ؟!
هاني .. فيها ان هايدي بنتي المؤدبة المحترمه بنت الناس المحترمين مينفعش انها تخرج بمنظر زي دا ابدا !! من فضلك روحي غيري لبسك دا حالا
وتأتي الام وتدعي نيفين
نيفين .. مالكم بتزعقوا ليه ؟! في ايه يا هاني ؟!
هايدي .. بابي مش عاجبة لبسي وعايزني اغيره !!
نيفين .. ماله لبسها ؟!
هاني .. بصي شوفي بنتك لابسة ايه ؟!
نيفين .. هتكون لابسة ايه يعني ؟! هدوم خروج طبعا!!
هاني .. انا بتكلم علي شكل الهدوم اللي لابساها بنتك .. عاجبك المنظر اللي خارجة بيه دا ؟!
نيفين .. ماله منظرها .. زي القمر حبيبتي ربنا يحميها
هاني .. انتي هتجنينيني يا نيفين ؟! بنتك لابسة هدوم مقطعه وجسمها كله مكشوف!!
نيفين .. ما هي دي الموضة دلوقتي .. وصحباتها كلهم بيلبسوا اللبس دا دلوقتي
هاني .. انا ماليش دعوه بحد .. دا لبس مش محترم تماما ولا يمكن اسمح بيه ابدا .. امشي يا بنت غيري هدومك دي يا اما مفيش خروج من البيت
هايدي .. يووووه .. اف بقي .. حاضر هتنيل واغيره
هاني .. اتكلمي بأدب يا بنت !!
وبعد ان تذهب هايدي لتبديل ملابسها
نيفين .. بالراحة ع البنت شوية يا هاني لو سمحت
هاني .. انتي بقي اللي لو سمحتي تخلي بالك من بنتك شوية .. بنتك في سن خطر يا مدام ومحتاجة رقابة في كل شئ
نيفين .. انا بنتي مبتعملش حاجة غلط ومن حقها تلبس زي صحباتها هي مش اقل منهم
هاني .. وعشان متبقاش اقل منهم تلبس هدوم تكشف جسمها كله وتمشي بيها في الشارع واللي رايح واللي جاي يبص عليها .. دا غير اللي ممكن يتحرشوا بيها كمان .. زائد انها رايحة سنتر وفيه طبعا شباب مراهقة هناك !!
نيفين .. وماله ؟! اهم شئ ان بنتك محترمه وبتعرف تحافظ علي نفسها كويس
هاني .. للأسف بالمنظر اللي شفت بيه بنتك دا ميدلش علي اي احترام وارجوكي بلاش تفسدي اخلاق بنتك بحجة المودرن وان دي هي الموضة .. دي مش عادتنا ولا اخلاقنا يا نيفين
نيفين .. طب يا اخويا روح قول الكلام دا لأختك اللي فضحتكم فضيحة عالمية وخليتك قاعد في البيت زي الولايا مش قادر تواجه الناس !!
هاني يصفعها بقوة علي خدها
هاني .. اخرسي
نيفين .. بتضربني يا هاني ؟!! طيب انا سايبالك البيت وماشية
هاني .. في ستين داهيه وكلمه تانية هتكوني طالق .. انتي سامعة ؟!
نيفين .. هي حصلت ؟!! ماشي
ثم تتركه وتنصرف وفجأة يرن محمول هاني والمتصل سامح اخوه
هاني .. الو .. ايوا يا سامح
سامح .. ايوا يا هاني .. اختك رجعت مصر
هاني .. ايه !! انت بتتكلم جد ؟!
سامح .. ايوا
هاني .. وهي فين دلوقتي ؟!
سامح .. عند خالتلك ليلي .. ها .. هتيجي عشان تغسل عارك معايا ولا اقتلها انا لوحدي ؟!
هاني .. لا استناني .. دا انا اللحظة دي مستنيها من زمان .. مسافة السكة وهكون عندك
سامح .. طيب انا مستنيك تحت البيت اهوه متتأخرش .. سلام
سامح يغلق الخط ورد فعل علي وجه هاني
الاحداث اشتعلت كثيرا .. تابعوني والبارت التالي .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت السادس عشر

ويذهب هاني مسرعا الي شقة خالته ليلي حيث يجد سامح ينتظره اسفل العماره
هاني .. اتأخرت عليك ؟
سامح .. لا
هاني يري اخيه سامح بملابس البيت
هاني .. انت نزلت الشارع بالبيجامه ؟!
سامح .. اعمل ايه .. كنت لسة صاحي من النوم وخفت اغير هدومي تزوغ مني
هاني .. هي فوق ؟
سامح .. ايوا فوق
هاني .. طب يلا بينا
ويصعد سامح وهاني الي شقة خالتهم ليلي ويطرقا الباب وتفتح خالتهم فتتعجب عند رؤيتهم مع بعض مجتمعين في تلك الساعة
ليلي .. سامح !! هاني !! ازيكم يا اولاد ؟
سامح .. ازيك يا خالتي ؟
ليلي .. الحمد لله .. اتفضلوا ادخلوا
ويدخل كلاهما وعيناهم تبحث عن ريم في كل مكان داخل الشقة
ليلي .. عاملين ايه يا اولاد وامكم اخبارها ايه ؟
سامح .. الحمد لله علي كل حال .. هي فين ؟
ليلي .. هي مين ؟!
سامح .. ريم
ليلي .. ريم مين ؟!
سامح .. ريم اختي يا خالتي !!
ليلي .. ريم اختك !! وايه اللي هيجيب ريم هنا يابني ؟! هي مش في امريكا برضوا ؟!
سامح .. ريم رجعت من امريكا انهارده وجت عندنا البيت وامي بعتتها عندك هنا
ليلي .. ريم رجعت بجد ؟!
سامح .. في ايه يا خالتي انتي هتلفي وتدوري علينا ولا ايه ؟!
ليلي .. الف وادور ؟!! عيب يا سامح تكلمني بالطريقة دي !! دا انا خالتك واكبر من امك
سامح .. طب هي فين ؟!
ليلي .. هي مين ؟!
سامح .. ما قلتلك ريم ؟!
ليلي .. وايه اللي هيجيب ريم هنا بس ؟!
سامح .. انا شايفها طالعة عندك من شوية
ليلي .. لا ريم مجتش هنا
سامح .. انتي هتستهبلي يا خالتي !!
ليلي .. ولد .. احترم نفسك واتكلم بأدب
هاني .. استني انت يا سامح .. من فضلك يا خالتي خلي ريم تكلمنا
ليلي .. يابني صدقني اختك مجتش هنا خالص
سامح ..بقلك شايفها بعنيا دول وهي نازلة من التاكسي وطالعة عندك هنا !!
ليلي .. وانا بقلك مجتش هنا
سامح .. وانا مش مصدقك
ليلي .. عنك ما صدقت !! انت حر
سامح .. خلاص يبقي هفتش الشقة
ليلي .. ولد .. انت هتعمل عليا ظابط ولا ايه ؟! لم اخوك يا هاني احسنلة
سامح .. مادام مش عايزة تسلميها لنا بالذوق يبقي هقلب الشقة لحد ما الاقيها
ليلي .. امشي اطلع بره يا سامح من فضلك
سامح .. مش همشي يا خالتي قبل ما اخد الفاجره دي في ايدي
ليلي .. ايه فاجرة دي كمان ؟! احترم نفسك الالفاظ دي متتقالش هنا في بيتي وبعدين متقلش علي اختك كدا
سامح .. متقوليش اختي !! احنا اتبرينا منها خلاص .. دي انسانه ساقطه ولازم تموت
ليلي .. ايه اللي انت بتقوله دا ؟!! احترم نفسك عيب كدا
سامح .. خالتي .. فين ريم ومتخلنيش افقد اعصابي ارجوكي
ليلي .. وانا ايشعرفني هي فين ؟!!
سامح .. بقي كدا !! طب انا هقلب الشقة لحد ما الاقيها
ليلي .. خد يا ولد انت رايح فين
سامح .. دور انت في الاوضة اللي هناك دي وانا هدور هنا
ليلي .. استني عندك انت وهو محدش يتحرك من مكانه مش من حقكم تفتشوا في شقتي من غير اذني
سامح .. لا حقنا بقي .. واوعي من شي يا خالتي لأحسن وديني كلمة تانية هضربك بالنار
ليلي .. ايه !! هي حصلت ترفع مسدسك في وشي ؟! انت للدرجه دي بقيت انسان همجي يا سامح ؟!
سامح .. انتي اللي اضطرتيني اعمل كدا .. واوعي بقي خلينا ندور ع الفاجرة دي
ويبحث هاني وسامح في كل مكان في الشقة ولكن لم يعثروا علي ريم
هاني مندهشا .. ملهاش اثر !! انت متأكد انك شفتها وهي جاية علي هنا؟!
سامح .. ايوا طبعا
هاني .. اومال هي فين طيب ؟!!
سامح .. انا هتجنن !! راحت فين بنت الكلب دي انا شايفها بعيني وهي داخلة العمارة .. تكونيش خبيتيها عند حد من الجيران؟!
ليلي .. اهو عندك الجيران ادخل شققهم وفتش براحتك !!
سامح .. يلا بينا
هاني .. يلا ايه .. انت اتجننت ؟!! هندخل شقق الجيران ونفتشهم بصفة ايه ؟! وبعدين العماره فيها ٦٤ شقة .. مش معقول طبعا هندخل ونفتشهم كلهم !!
سامح .. يعني ايه طيب !! الفاجرة دي هربت من ايدينا ولا ايه ؟!
هاني .. مش عارف بصراحة !!
ونذهب الي نادر حيث يستقل سيارته ويسير في الشارع وبجواره ريم
ريم .. انا مش عرفة اشكرك ازاي يا نادر
نادر .. تشكريني علي ايه بس .. احمدي ربنا ان شقتنا فيها باب تاني وسلم من وري
ريم .. انا مش قادرة اصدق ان جه اليوم اللي اخواتي عايزين يقتلوني فيه !! دا هاني وسامح اطيب خلق الله !! ازاي اتحولوا لأشرار كدا في يوم وليلة وقلبهم بقي اسي بالشكل دا ؟!
نادر .. معلش بقي .. معذورين يا ريم
ريم .. احنا رايحين فين ؟!
نادر .. هوديكي مكان تقعدي فيه الفتره دي لحد ما نشوف الامور هترسي علي ايه ؟!
ريم .. نادر انت لسة مش مصدق اني مظلومة ؟!
نادر لا يجيب ويرد علي السؤال بسؤال اخر
نادر .. اكيد جعانه طبعا ؟!
ريم تنظر ل نادر في دهشة وتدرك انه تعمد الهروب من اجابة السؤال
ريم .. ايوا جعانه
نادر .. تمام .. تحبي تتعشي في مطعم وكدا؟
ريم .. زي ما تحب
نادر .. اوك في مطعم كويس هناك اهوه .. ننزل نتعشي فيه سوا
ريم .. ماشي
وداخل المطعم يحدث شئ صادم ؟!!
تابعوني والبارت التالي .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت السابع عشر

نادر وريم داخل المطعم وريم يبدوا عليها القلق والتوتر الشديد ونادر يلاحظ ذلك
نادر .. مالك ؟!
ريم .. قلقانه وخايفة جدا !!
نادر ينظر اليها في دهشة ولا يعلق علي تلك الجملة ويسألها عن شئ اخر
نادر .. تحبي تاكلي ايه ؟
ريم مندهشة من رد فعل نادر الغير متوقع حيث بدأت تشعر انه غير متعاطف معها تماما
ريم .. اي حاجة .. متفرقش
نادر .. انا هطلب سيمون فيليه .. اطلبلك معايا ولا تحبي تاكلي حاجة تانية ؟
ريم .. اوك .. هطلب زيك
نادر .. تمام.. جارسون
يأتي الجارسون
الجارسون .. تحت امرك يافندم
نادر .. هاتلنا اتنين سيمون فيليه من فضلك
الجارسون.. تحت امرك يا فندم
الجارسون يلمح ريم وينظر اليها في دهشة وريم تلاحظ ذلك فتسأله في تعجب
ريم .. في حاجة حضرتك ؟!
الجارسون .. لا لا .. بعد ازنكم
ريم .. الجارسون دا بيبصلي ليه كدا ؟!
نادر .. عادي .. ما تاخديش في بالك
ريم .. نادر من فضلك ممكن اسألك سؤال ؟
نادر .. اتفضلي
ريم .. انت مصدق اني مظلومة ولا لا ؟!
نادر بصمت برهه .. مش هتفرق معاكي في حاجة
ريم .. لا تفرق اكيد .. ولازم اعرف اجابتك حالا
نادر .. ولو قلتلك اني مش مصدقك مثلا .. هيكون ايه رد فعلك ؟!
ريم .. طب لو انت مش مصدقني ليه بتساعدني .. ليه ما خليتش هاني وسامح يقتلوني .. ليه بتساعدني ع الهرب منهم ؟!
نادر .. انتي بتقولي ايه ؟! زي ما يكون هاني وسامح دول ناس غريبة انا معرفهمش ! انتي ناسية انكم كلكم ولاد خالتي واللي بيحصل دا كله فضايح لعيلتنا !! اظن كفاية فضايح لحد كدا !!
ريم .. اها .. يعني انت بتعمل دا كله عشان مش عايز فضايح تانية ؟!
نادر .. اكيد طبعا .. يعني لو هاني وسامح لا قدر الله اتهوروا ونفذوا تهديدهم هيكون ايه مصيرهم وانتي كمان هيكون ايه مصيرك ؟!
ريم .. ياريتك كنت سيبتهم يقتلوني .. ع الاقل ارتاح من العذاب اللي انا فيه دا وهما كمان يرتاحوا مني ومن عاري
نادر .. من فضلك ممكن بلاش كلام في الموضوع دا ؟
ريم .. اوك
ثم يأتي صاحب المطعم ومعه الجارسون وصاحب المطعم ينظر ل ريم في دهشة وغضب شديدين
صاحب المطعم .. ممكن بعد اذن حضرتك تاخد المدام وتمشوا من المطعم في هدوء ؟!
نادر مندهش .. ليه ؟!
صاحب المطعم .. ارجوك اتفضل امشي مش عاوز شوشرة لو سمحت
نادر .. انت بتقول ايه يا جدع انت ؟! وانت مين اصلا ؟!
صاحب المطعم .. انا صاحب المطعم وياريت حضرتك تاخد المدام وتمشوا في هدوء .. ارجوك
نادر .. انت مجنون يا جدع انت ؟! احنا لسة ما اكلناش حاجة
صاحب المطعم .. معلش حضرتك .. المطاعم حوالينا كتير .. شوف حضرتك مطعم تاني
نادر .. وليه بقي ان شاء الله ؟!
صاحب المطعم .. يا فندم المطعم طول عمره سمعته نضيفة ومش بيدخله غير الناس المحترمين
يقول تلك الجملة وهو ينظر ل ريم وريم تفهم انه يقصدها
نادر .. انت تقصد ايه بكلامك دا ؟!
صاحب المطعم .. اظن حضرتك فاهم انا قصدي ايه بالظبط والمدام كمان فاهمه
ريم في غضب شديد .. لا انا مش فاهمه حاجة خالص ومن فضلك وضح كلامك!!
صاحب المطعم .. هو انتوا مش ملاحظين نظرات الزباين ليكم ولا ايه ؟!
نادر ينظر للزبائن فيلاحظ ان اغلبهم ينظرون اليه هو وريم ويتغامزون فيما بينهم
نادر .. اها .. طيب روح هات الاوردر اللي انا طلبته
صاحب المطعم .. اسف ومن فضلكم امشوا من المطعم دلوقتي حالا
نادر .. لا مش هنمشي وورينا هتعمل ايه
صاحب المطعم .. يا فندم انا مش عايز شوشرة عشان سمعة المحل
نادر .. مالها سمعة الزفت ؟!
صاحب المحل ..ازاي مطعم محترم وزباينه محترمين من كل فئات المجتمع ادخلة واحدة …..
ريم غاضبة .. احترم نفسك يا حيوان .. انا فهمت قصده ايه الحيوان دا !!
نادر .. طب ايه رأيك بقي احنا مش هنمشي وان ما حبتش الاوردر اللي انا طلبته مش هيحصلك طيب
صاحب المحل .. اما انك راجل بجح صحيح !! يا اخي اختشي علي دمك انت واللي معاك
نادر .. انا بارد يا ابن الكلب
ثم يلكمه في وجهه وريم تنزعج بشدة
ريم .. سيبه يا نادر ارجوك .. نادر !!
الاحداث اشتعلت .. تابعوني والبارت التالي .. تحياتي .. الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثامن عشر

نادر وريم داخل السيارة ويبدوا علي وجه نادر اثار جروح وكدمات نتيجة المشاجرة التي تمت بينه وبين صاحب المطعم والاثنان في حالة من الغضب الشديد
ريم .. مكنش ليها لزوم حكاية المطعم دي خالص !!
نادر .. اللي حصل بقي
ريم .. محتاج تروح مستشفي ؟
نادر .. لا
ريم .. بس انت وشك متعور جامد !!
نادر .. لا متقلقيش شوية خدوش بسيطة
ريم .. انسان سافل ومستفز !!
نادر يتنهد .. انسي اللي حصل يا ريم من فضلك
ريم .. طب احنا رايحين فين دلوقتي ؟!
نادر .. رايحين المكان اللي هتقعدي فيه مؤقتا الفترة دي.. بس احنا لسة ما اكلناش حاجة !!
ريم .. اوعي تقلي نروح مطعم تاني ؟!!
نادر .. ههههه .. لا متخافيش .. المره دي هجيب دليفري ..
نادر يتحسس كدمه في وجهه فيتألم وريم تعلق قائلة
ريم .. بتوجعك صح ؟
نادر يهز رأسه بالموافقة
ريم .. انسان سافل وهمجي وحيوان كمان !!
ونذهب الي هاني حيث ذهب الي شقة امه ليقيم معها ومعه حقيبة ملابسه ويطرق باب الشقة وتفتح الام وتندهش عندما تراه يحمل في يده حقيبة ملابسه
الام .. هاني ؟!! ادخل يابني
ويدخل هاني ويضع الحقيبة علي الارض ويجلس علي كرسي الانتريه والام مندهشه بشدة وتقترب منه وتجلس بجواره
الام .. مالك يابني ؟!! وايه الشنطة دي ؟!
هاني ..دي شنطة هدومي
الام .. هدومك ؟!! وانت جايب شنطة هدومك معاك ليه ؟!
هاني .. ما انا هقعد هنا شوية
الام .. تقعد هنا !! طب وبيتك يابني ؟!!
هاني .. سيبته ل نيفين يا ماما
الام .. يعني ايه سيبته ل نيفين ؟ مش فاهمه ؟!
هاني .. نيفين كانت عايزه تسيب البيت لكن انا مرضيتش واتفقنا ان انا اللي هسيب البيت
الام .. ليه يابني ؟ هو انتوا اتخانقتوا لا سمح الله ؟!!
هاني .. ايوا اتخانقنا يا ماما واتفقنا ع الطلاق كمان
الام مصدومة .. يا لهوي !! انت ونيفين هتتطلقوا يابني ؟!!
هاني .. ايوا
الام .. ليه طيب ؟!!
هاني .. بتسألي ليه ؟!! مش بنتك السبب في كل المصايب دي ؟!
الام .. ريم ؟!
هاني .. ايوا زفته .. وياريت ماتنطقيش اسمها قدامي يا ماما
الام .. طب واختك مالها بيك انت ومراتك ؟!
هاني .. مالها ازاي ؟!! مش حططت راسنا كلنا في الطين وخلت سيرتنا علي كل لسان وبقينا معيره للناس كلها
الام .. اختك مظلومة يابني والله
هاني .. مظلومة !! دي فاجره
الام .. متقلش كدا علي اختك يا هاني .. عيب !!
هاني .. واللي عملته فينا مش عيب يا امي ؟!! بس لو اعرف هي فين انا كنت قتلتها وخلصت من عارها
ونذهب الي نادر وريم حيث وصلا الي منطقة شعبية جدااا حيث تجد ريم الاطفال يلعبون في الشارع بالكره ومقهي في وسط الحارة مزدحم بالزبائن وريم متعجبة من رؤية هذا المكان الشعبي
ريم .. ايه المكان دا ؟!
نادر .. دا أأمن مكان ممكن تقعدي فيه وانتي مطمنه
ريم .. بس دا مكان شعبي اوي !! انت تعرف الاماكن دي منين ؟!!
نادر .. انزلي بس وانتي هتعرفي كل حاجة
ريم تنزل من السيارة ولكنها خائفة بشدة تسير بحذر خلف نادر وتقترب منه بشدة وهي تلتفت يمينا ويسارا ونادر يتوجه نحو منزل قديم ويصعد الي اعلي
ريم .. استني يا نادر .. انت جايبني فين بالظبط ؟!!
نادر .. ما انا قلتك ان هنا أأمن مكان ممكن تقعدي فيه
ريم .. انا هقعد هنا ؟!! مستحيل طبعا
نادر .. مش وقت عنتظة وحياتك انتي دلوقتي في ورطة ولازم تتنازلي عن كبريائك دا شوية والا العواقب هتكون مش كويسة
ريم .. ايوا .. بس انا من حقي اعرف انتي جايبني فين بالظبط وهتقعدني عند مين .. المكان دا يخوف بجد !!
نادر .. تعالي معايا وانتي هتعرفي كل حاجة
ريم .. طب استني.. امسك ايدي
نادر .. انتي خايفة اوي كدا ؟!
ريم .. انا مرعوبة يا نادر
نادر .. لا اهدي من فضلك المشوار صعب وطويل ومحتاج هدوء اصعاب عشان نعرف نفكر صح
ريم .. اوك .. بس امسك ايدي برضوا وخليك جمبي ارجوك
نادر .. حاضر
ويصعد نادر الي شقة بالدور الرابع والاخير ويطرق الباب فتفتح امرأة خمسينية سوداء اللون يبدوا علي وجهها الشراسة وملامحها المخيفة تصيب ريم بالرعب
السيدة .. اهلا استاذ نادر .. ازيك يا حلوة ؟ اتفضلوا
ريم .. مين دي ؟!!
نادر .. دي الست اللي هتقعدي عندها اليومين دول
ريم .. ايه !! انا هقعد عند دي ؟!! دي شبه الستات المجرمين اللي بيجوا في التليفزيون !!
نادر .. هي فعلا كدا علي فكره
ريم .. يعني ايه ؟!
نادر .. يعني الست جمالات دي واخدة اعدام عشان قتلت جوزها بعيد عنك
ريم .. ايه ؟؟!!!
ربم تسقط علي الارض مغشيا عليها
نادر .. ريم !!
تابعوني والبارت التالي بعد قليل .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت التاسع عشر

جمالات ونادر بجوار ريم يحاولان افاقتها بعد ان سقطت امام باب شقة جمالات مغشيا عليها
جمالات .. انتي يا شابه .. فوقي اومال !!
نادر .. ريم .. فوقي يا ريم
جمالات .. قريبتك خرعة اوي يا استاذ !! اومال لو اتسطت حكم زي اللي انا اتسيطه كانت جري لها ايه ؟!!
نادر .. فال الله ولا فالك يا شيخة !! اسكتي يا جمالات
جمالات .. طيب !! انتي يا شابة فوقي اومال مش كدا
ريم تستعيد وعيها .. انا فين ؟!
جمالات .. انتي فين ! وبتسهوكي ليه كدا ؟! انتي في بيتي يا حبيتي
ريم بمجرد ان تفتح عينيها تري جمالات امامها فتصاب بالرعب فتمسك في ايد نادر
نادر .. متخافيش يا ريم
ريم .. انا عايزة امشي من هنا حالا
نادر .. تمشي تروحي فين بس ؟!!
ريم .. اروح اي مكان تاني غير هنا .. ارجوك يا نادر مشيني من هنا حالا
جمالات .. مالك يا ست انتي ؟!! ما تجمدي اومال !! اول ما شفتيني وقعتي من طولك علطول !! ودلوقتي عايزة تمشي .. في ايه ؟! هو انتي خايفة مني عدم لا مؤاخذة ؟!
ريم تبكي .. نادر بليز مشيني من هنا حالا
جمالات .. ايه بليز دي ؟! هو انتي بتشتميني يابت ولا ايه ؟!! شتيمه دي يا استاذ ؟!
نادر .. شتيمة ايه بس يا جمالات !! من فضلك هاتيلها عصير لمون
جمالات .. حاضر يا استاذ .. فكي نفسك يا شابه بلاش القفشة دي !! انتي لسة بتقولي يا هادي .. خلي ايامك تعدي اومال !!
وبعد ان تذهب جمالات لأحضار عصير الليمون
ريم .. بقي كدا يا نادر .. تعمل فيا كدا ؟!! تجيبني عند واحدة قتالة قتله وواخدة حكم اعدام وعايزني اقعد عندها كمان!!
نادر .. ما انتي لو كنتي سمعتيني للآخر ! بس للأسف سمعتيني بقول حكم اعدام وقمتي واقعة من طولك !! اسمعيني من فضلك .. جمالات فعلا كانت واخدة حكم اعدام .. بس انا في النقض جيبتلها البراءة .. فهمتي ؟!
ريم .. يعني هي دلوقتي مش عليها حكم ولا حاجة ؟!
نادر .. بقلك في النقض اخدت براءة يا ريم
ريم .. بس دي شكلها يخوف اوي يا نادر
نادر .. اهي دي بقي خلقة ربنا ومش هنقدر نعمل فيها حاجة .. بس صدقيني قلبها طيب اوي
ريم .. وهي اخدت اعدام ليه ؟!
نادر .. لا دي قصة طويلة بقي .. تبقي هي تحكيهالك لما تقعدوا مع بعض
ريم .. هو انت هتسيبني هنا لوحدي ؟!
نادر .. اومال هاقعد معاكي ؟! ريم انا عايز الامور تبان طبيعية جدا ومش عايز حد يحس ان انا علي علاقة بيكي واعرف مكانك وخصوصا اخواتك هاني وهشام
ريم .. انا عملت ايه بس ياربي عشان اتعذب بالشكل دا ؟! طب ابقي كلمني كل شوية واطمن عليا ارجوك
نادر .. حاضر يا ستي ..
ريم .. طب ناوي تعمل ايه بعد كدا ؟!
نادر .. ناوي ابدأ من أول الخيط عشان اوصل للحقيقة
ريم .. معني كدا انك مصدقني يا نادر ؟
نادر يصمت ولا يجيب
ريم .. سكت ليه ؟! انت مصدقني يا نادر ولا لا ؟!
نادر .. مصدقك يا ريم .. الا مكنتش ساعدتك بالشكل دا
ثم تأتي جمالات ومعها كوب من عصير الليمون
جمالات .. اللمون يا شابة .. اشربي
ريم تمد يدها لتأخذ الكوب وهي ترتجف خوفا وتنظر ل نادر
نادر .. اشربي اللمون يا ريم
ريم تأخذ الكوب وترتشف منه رشفة واحدة
ريم .. ايه دا !! اللمون دا حمضان !
جمالات . . الموجود بقي عندك اعتراض يا شابة ؟!
ريم .. لا
جمالات .. طب اشربي العصير
ريم خوفا .. حاضر
نادر ينظر الي ريم ويري مدي خوفها من جمالات ويبتسم وريم في شدة الغيظ من نادر ريم .. بتضحك ؟! طيب يا نادر
جمالات .. اشربي العصير
ريم .. حاضر بشرب اهوه
ونذهب الي الضابط هشام الذي بجلس في غرفته وتدخل عليه امه لتطلب منه ان ينهض ليتناول الغداء
الام .. مش هتقوم تتغدي يا حبيبي الاكل حاهز خلاص ؟
هشام .. لا شكرا
الام مندهشة .. يابني انت ما حطتش لقمة في بطنك من صباح ربنا !! وعمال تحرق في سجاير من ساعة ما صحيت !!
هشام بعصبية واضحة .. قلتلك مش عايز اكل سيبيني في حالي بقي !!
الام .. طب وبعدين يا هشام .. ولما تجري لك حاجة دلوقتي انا اعمل ايه ؟!
هشام .. خايفة عليا اوي ؟!
الام بتعجب شديد .. ودي قلها تقولها يا هشام ؟!! اومال لو مكنتش اخاف عليك هاخاف علي مين يا بني ؟!
الام .. انتي لو انا اهمك بجد هتقليلي فين مكان ريم !!
الام .. صدقني يابني معرفش هي فين
هشام .. طب احلفي كدا
الام .. والله العظيم ما اعرف اختك فين !!
هشام .. معقول !! امي اللي حجت بيت ربنا مرتين بتحلف كدب !!
الام .. استغفر الله العظيم يا ربي.. ليه بس كدا يابني ؟! علي اخر الزمن تقول عليا كدابة !!
هشام .. عشان انتي عرفة مكانها فين .. امي ابوس ايدك قليلي ريم فين
الام .. ولما تعرف مكانها وبعدين ؟!!
هشام .. هقتلها طبعا
الام .. يعني انت فاكر ان انا لو اعرف مكان اختك هقلك بعد ما سمعت الكلمة دي ؟!!استهدي بالله يابني ومتخليش شيطانك يتحكم فيك .. اللي انت عايز تقتلها دي اختك يا هشام !!
هشام .. اختي اللي جابتلي العار ولوثت سمعتنا وشرفنا
الام ..لا اختك متعملش كدا .. فيه حاجة غلط يابني
هشام .. غلط !! بعد اللي شوفناه بعنينا جاية تقليلي فيه حاجة غلط ؟! ريحيني يا امي وقليلي ريم فين مكانها ؟!
الام .. انا حلفت يابني اني معرفش مكانها وصدقني لو اعرف مكانها مش هقلك برضوا !! ربنا يهديك يا هشام .. فوضت امري ليك يارب
ثم تتركه وتنصرف ورد فعل علي وجه هشام ..
تابعوني والبارت التالي .. وكل عام وانتم بخير ورمضان كريم ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت العشرون

ريم في شقة جمالات تتصل بأمها
ريم .. الو .. ايوا يا ماما وحشتيني اوي يا ست الكل
الام .. ازيك انتي يا ريم ؟ انتي اللي وحشتيني اوي يا بنتي .. انتي فين دلوقتي ؟
ريم .. انا قاعدة عند واحدة اسمها جمالات .. انا مرعوبة اوي يا ماما !!
الام .. مرعوبة من ايه يا بنتي ؟!
ريم .. الست اللي انا قاعدة عندها دلوقتي دي قتالة قتله وواخدة حكم اعدام كمان !!
الام .. يا ساتر يارب !! وازاي نادر يوديكي عند واحدة زي دي ويسيبك معاها لوحدك ؟!
ريم .. بيقلي ان دا أأمن مكان ممكن اقعد فيه الفتره دي لحد ما نلاقي حل للمصيبة اللي انا فيها دي
الام .. يا عيني عليكي يابنتي .. انتي اتبهدلتي اوي !!
ريم .. انا اتبهدلت اخر بهدلة يا امي .. اتبهدلت علي حاجة معملتهاش
الام .. انتي متأكدة يا بنتي انك مغلطتيش الغلطة الفظيعة دي ؟!!
ريم .. تاني يا ماما ؟! لسة بتشكي فيا ؟! اومال لو مكنتيش امي اللي مربياني وعارفة اخلاق بنتك كويس !!
الام .. طب مين دي يا اخواتي اللي في الفيديوهات دي صورة طبق الاصل منك .. نفس الشكل ونفس الصوت ؟!؟ انا هتجنن يا بنتي والله
ريم .. وانا كمان هتجنن صدقيني !! انا معرفش مين دي اصلا وجايز يكون فوتوشوب انا بسمع عن الحاجات دي كتير .. انهم يجيبوا صور ويركبوها علي اشكال معينة والبرامج اللي بتعمل الحاجات دي كتير يا امي
الام .. طب لو فرضنا ان اللي في الفيديوهات دي واحدة شبهك او فوتوشوب زي ما بتقولي .. انك بنفسك قلتيلي انك صحيتي من النوم لقيتي نفس الاشخاص اللي في الفيلم نايمين جمبك ع السرير !! دا حصل ازاي ؟!
ريم .. معرفش يا امي صدقيني .. انا طول اليوم بفكر في دا عشان اوصل لتفسير ومش لاقيه تفسير واحد لكل اللي بيحصل دا !! انا مش عرفة اعمل ايه واروح فين واجي منين .. انا بجد بفكر في الانتحار يا امي
الام .. اوعي يا ريم تعملي كدا .. متحرقيش قلبي عليكي يا بنتي .. وليه تموتي كافرة وربنا يبقي غضبان عليكي ؟!
ريم .. مش افضلي من العذاب اللي انا عايشة فيه دا !! ما انا خلاص يا امي مت بالحيا ..
الام .. خلي املك في ربنا كبير يا ريم .. ان شاء الله ربنا هيفك ضيقتك وهيظهر الحقيقة
ريم .. يعني انتي مصدقاني يا ماما ؟!
الام .. مصدقاكي يا بنتي والله وبدعيلك ربنا ينجيكي ويظهر الحق
ريم .. بابا عامل ايه دلوقتي ؟!
الام .. تعبان زي ما هو يا بنتي !!
ريم .. وهاني وهشام
الام .. تعبانين هما التانين وعايزين يسيبوا شغلهم واخوكي هاني بيته اتخرب ومراته طالبة الطلاق .. احنا في كرب شديد يا بنتي
ريم .. وطبعا مقتنعين ان انا اللي في الفيديوهات
الام .. معذورين يا ريم ..انا نفسي ساعات بقول انها انتي من الشبة الشديد اللي بينك وبينها بس قلبي دايما يقلي لا مش هي ريم متعملش كدا ابدا
ريم .. طب اجيلك واكلمهم يمكن يصدقوني؟!
الام .. اوعي تيجي هنا يا ريم .. اخواتك ناويين يقتلوكي بجد مش هزار .. خليكي عندم يا بنتي لحد ما ربك يظهر الحق
ريم .. حاضر يا امي ..
الام .. خلي بالك من نفسك يا بنتي
ريم .. حاضر يا امي متخافيش عليا
الام .. لا اله الا الله
ريم .. سيدنا محمد رسول الله
وبعد ان تغلق ريم الخط تدخل جمالات وهي تحمل صينية الطعام
جمالات .. الغدا يا حلوة
ريم .. شكرا ماليش نفس
جمالات .. نعم يا اختي !!
ريم .. لا .. انا مش عايزة قنعرة من اولها !! اهدي كدا وسمي بالله وكليلك لقمة ولا انتي عايزة تزعليني منك ؟!
ريم .. لا علي ايه .. هاكل اهوه
جمالات .. شاطرة يا قمر .. كلي يا حلوة
ريم تمد يدها الي صينية الطعام خوفا من بطش جمالات
ونذهب الي منزل والد ريم حيث تطرق الشرطة باب الشقة بطريقة مزعجة
الام .. ايوا مين ؟!
الرائد حسام .. سلاموا عليكم يا حجة
الام .. وعليكم السلام يابني .. تحت امرك
حسام .. معانا امر من النيابة بتفتيش الشقة
الام .. خير يابني .. ليه ؟؟!!
حسام .. بنتك ريم فين يا حاجة ؟!
الام .. ريم !! معرفش .. ريم مش هنا
حسام .. فتشوا الشقة
هاني يخرج من غرفته منزعجا
هاني .. في ايه يا ماما ؟! مين دول ؟!
حسام .. انا الرائد حسام ابو المجد ومعايا امر من النيابة بضبط واحضار السيدة ريم عابد سلطان
هاني .. انت بتعمل ايه يابني انت وهو .. استني عندك هنا
حسام .. قلت لحضرتك معايا امر من النيابة بتفتيش الشقة .. تطلع مين سيادتك ؟!
هاني .. انا هاني سلطان رئيس نيابة
حسام .. اهلا وسهلا يا باشا .. بس حضرتك راجل قانون ومينفعش ابدا انك تمنعني اشوف شغلي
هاني .. وريني امر التفتيش اللي معاك
حسام .. اتفضل
هاني يطلع علي امر التفتيش
هاني .. اتفضل شوف شغلك يا حضرة الظابط
وبعد التفتيش تخبره القوة بأنه لا يوجد احد بالمنزل
حسام .. اختك ريم فين يا هاني بي؟!
هاني .. اظن انك سألت السؤال دا اول ما دخلت هنا وامي قالتلك انها مجاتش هنا
حسام .. تمام .. انا اسف ع الازعاج بس ياريت لو ريم جت هنا او اتصلت بيكم تنصحوها تسلم نفسها لمديرية الامن ودا الكارت بتاعي لو فيه جديد .. سلاموا عليكم
هاني لأمه .. عجبك كدا ؟!! عجبك الفضايح دي ؟!! عشان تخبي عليا مكانها يا امي .. حرام عليكي
ونذهب الي جمالات حيث نامت ريم من شدة التعب وجمالات تتحدث الي طليق ريم المهندس احمد صابر في المحمول بصوت خافت حتي لا تسمعها ريم
جمالات .. ايوا يا باشا
احمد.. ايه الاخبار ؟
جمالات .. كله تمام .. عملت زي مت قلتلي بالظبط وهي نايمة دلوقتي
احمد .. زي الفل .. يعني ابعت الرجالة خلاص؟
جمالات .. ابعت يا باشا وبس والنبي متنساش تبعت معاهم المبلغ اللي اتفقنا عليه
احمد .. تبيعي ابوكي عشان الفلوس يا جمالات!!
جمالات .. ابويا مش هيجي اعز من شرفي ولا جوزي اللي قطعته بإيديا دول يا باشا !! سلام يا باشا…
البارت اللي جاي ناااااار يلا تفاعل ومشاركة عشان انزل بيه .. تحياتي

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الحادي والعشرون

وفي الصباح تستيقظ ريم من نومها العميق لتفاجأ بشئ صادم .. تجد نفسها نائمة علي السرير وعن يمينها الرجل الزنجي الامريكي وعن يسارها الرجل الابيض الامريكي ايضا اللذان وجدتهم ايضا بجوارها اثناء ما استيقظت من نومها وهي في سقتها بامريكا .. ريم تصاب بالجنون لا تصدق ما تراه ..
تري امامها زجاجات من الخمر الفارغة وكأن المشهد الذي حدث معها في السابق يُعاد للمرة الثالثة ريم تحادث نفسها وتصرخ قائلة
ريم .. لا .. حرام اللي بيحصل دا والله !! انتوا جيتوا هنا ازاي ؟!! وازاي دا حصل ؟! انتوا عايزين مني ايه يا ولاد الكلب
ثم تضرب الزنجي بقوة حتي يستيقظ من نومه مندهشا ويقول ..
الزنجي .. what???! ماذا
ريم .. وات ايه يا ابن الكلب يا وسخ ؟! انت جيت هنا ازاي ؟!! انطق جيتوا هنا ازاي ؟! ومين اللي باعتكم ورايا؟!
الزنجي .. what ?!
ريم .. وات ايه بس الله يحرقك انت وهو ؟! انتوا عايزين مني ايه ؟! وبتعملوا كدا ازاي ؟! انا بيحصلي كدا ازاي ؟!!
ثم تضرب الرجل الابيض وتقول
ريم .. قوم يا حيوان انت التاني .. قوم الله يخرب بيوتكم
ثم تدخل جمالات فجأة
جمالات .. في ايه ؟!! مالك يا ست ريم ؟!
ريم .. ولاد الكلب دول جم هنا ازاي ؟!
جمالات .. جم هنا ازاي ؟!! هو انتي نسيتي ولا ايه يا ست الكل؟!
ثم تنظر ل زجاجات الخمرة وتكمل حديثها قائلة
جمالات .. اها .. اظاهر انك تقلتي في الشرب .. عشان كدا مش فاكره اللي حصل امبارح!!
ريم .. وايه اللي حصل امبارح ؟!
جمالات .. حصل انك باعتيني اجيبلك شوية حاجات ولما رجعت لقيت استاذ نادر ومعاه الراجلين الخواجات دول هنا في الشقة ولما شافني قالي يلا بينا يا جمالات انتي مش هتباتي في الشقة انهاردة .. قلتله ليه يا استاذ نادر ؟!! قالي عشان الست ريم عايزة تاخد راحتها وكدا .. وراح مديلي ٢٠٠٠ جنيه حته واحدة وقالي باتي في اي حته الليلة يا جمالات .. انا قلت ماشي بس الغريب انك كنتي ساكته ومبلمه وزي ما يكون سهم الله نازل عليكي وكنتي كمان بتعيطي !! ايوا كنتي بتعيطي .. هو انتي كنتي بتعيطي ليه يا شابه ؟!
ريم .. الكلام اللي انتي بتقوليه دا حصل بجد ؟!
جمالات .. ايوا وانا هكدب عليكي ليه يعني ؟! دا حتي الالفين جنيه اهم لسة مصرفتش منهم حاجة .. دا انا حتي كمان استغربت لما لقيته خاتم كل ورقة منهم بالختم بتاعه .. شوفيهم لو مش مصدقاني
ريم .. معقول نادر ورا اللي بيحصللي دا؟!! اطلعي بره
جمالات .. ايه ؟!
ريم .. بقلك خدي الحيوانات دول واطلعي برة .. بره
جمالات .. حاضر متزقيش !! يلا يا جدع انت وهو
ريم .. معقول يا نادر !! انت ورا اللي بيحصلي دا كله ؟! طب ليه ؟! انا عملتلك ايه ؟! كله عشان رفضت اتجوزك ؟! دا مش مبرر يخليك تبهدلني وتضيع سمعتي بالشكل دا !!!
الاحداث اشتعلت ولو عايزين بارت كمان يبقي تفاعل ومشاركة في ٣ مجموعات ..
محمد_مالك

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثاني والعشرون

ريم لا تصدق ابدا يكاد يجن جنونها !! هل يُعقل ان نادر هو سبب ما يحدث لها ؟! ريم اصيبت بالانهيار الشديد ودموعها تكاد لا تجف وفجأة يرن نادر علي محمول ريم للأطمئنان عليها وريم تجيب وتتحدث معه بطريقة جافة
نادر .. الو .. صباح الخير ياريم .. اخبارك ايه دلوقتي ؟! نمتي كويس امبارح ؟
ريم بتعجب وعصبية شديدة .. نمت كويس !! ايوا نمت كويس وشبعت نوم كمان
نادر .. ماله صوتك ياريم ؟! انتي بتعيطي ؟!
ريم .. لا ابدا بس انا مصدومة بجد !!
نادر .. مصدومة !! مصدومة من ايه ؟! فيه حاجة جديدة حصلت امبارح ؟!
ريم .. اخر حاجة كنت اتوقعها ان انت اللي تعمل فيا كدا !! ليه يا ابن خالتي انا اذيتك في ايه لما تدمرني بالشكل دا ؟!
نادر .. ادمرك !! في ايه يا ريم انا مش فاهم حاجة ؟!
ريم .. هو انت لسه هتستعبط يا اخي ؟! ما انا خلاص عرفت كل حاجة
نادر .. عرفتي ايه بالظبط فهميني ؟!
ريم ..عرفت ان انت اقذر انسان قابلته في حياتي !! روح منك لله
ثم تغلق الخط في وجه نادر بعدها تخرج من الغرفة مسرعة الي خارج الشقة وتراها جمالات فتسألها في تعجب
جمالات .. رايحة فين يا شابة ؟!
ريم لا تجيب وتفتح باب الشقة وتجري مسرعة الي الشارع
جمالات بفرح .. مع السلامة يا شابة .. هههههه
ثم تتصل ب احمد طليق ريم
جمالات .. الو .. صباح الفل يا باشا
احمد .. صباح النور
جمالات .. كله تمام يا باشا زي ما اتفقنا
احمد .. عفارم عليكي يا جمالات .. تمام وصلني الفيديو
جمالات .. تمام يا باشا .. يعني مبسوط سعتك ؟!
احمد .. الا مبسوط يا جمالات !! اشكرك
جمالات .. لا شكر علي واجب .. انا خدامتك يا زعيم
احمد .. وهي فين دلوقتي ؟!
جمالات .. خرجت من الشقة وهي بتجري ولما سألتها رايحه فين مردتش عليا
احمد .. تمام .. المهم انتي دلوقتي عرفة هتعملي ايه ؟!
جمالات .. عرفة يا باشا
احمد .. تمام يا جمالات .. مش هوصيكي مش عايز حد يعرفك مكانك خالص
جمالات .. اطمن يا باشا ولا الدبان الازرق هيعرفلي طريق
احمد .. برافو .. مع السلامة
جمالات .. مع السلامة يا باشا
وبعد ان تغلق الخط .. جمالات تحادث نفسها قائلة
جمالات .. والله شكل الدنيا هترجع تضحكلك تاني يا بت يا جمالات
وبعد مرور ساعة من الزمن نادر يذهب الي شقة جمالات ويطرق الباب ويفتح رجل عجوز يدعي عم فاروق
فاروق .. نعم
نادر متعجبا .. مساء الخير يا حج
فاروق .. مساء النور يابني .. اي خدمة ؟
نادر .. كنت عايز الست جمالات بعد ازنك
فاروق .. جمالات مين يابني؟!
نادر .. مش دا بيت الست جمالات ابو سنه ؟!
فاروق .. لا يابني والله النمرة غلط
ثم ينوي غلق الباب في وجه نادر ونادر يمنعه
نادر .. استني يا عم الحج .. انت مين ؟!
فاروق .. وانت مالك ؟! وامشي يلا انا عايز انام
نادر .. انا مش همشي الا لما تقلي فين الست جمالات ابوسنه ؟!
فاروق .. يابني جمالات ابو سنه مين ؟!! انا لا اعرف جمالات ابوسنه ولا ابو ناب حتي
نادر .. ازاي ؟!! دا بيتها ؟!
فاروق .. بيت مين يا مجنون انت ؟! دا بيتي انا .. انا ساكن هنا من ٣٠ سنه
نادر .. مش معقول !! طب فين ريم ؟!
فاروق .. ريم !! وتطلع مين ريم دي كمان .. اها تقصد ابني كريم .. يا كريم .. يا كريم
كريم شاب طويل القامة ومفتول العضلات
كريم .. نعم يا بابا
فاروق .. شوف يابني واحد عاوزك
كريم .. انت مين يا اخ ؟!
فاروق .. دا جاي يسأل علي واحدة اسمها جمالات ابو سنه .. انت تعرفها يابني ؟!
كريم .. لا .. معرفهاش .. انت تطلع مين يا جدع انت ؟!
نادر .. انا مش قادر اصدق اللي بيحصل دا انتوا باين عليكم عصابة ؟!
كريم .. دا انت اللي شكلك بيقول انك حرامي وجاي عشان تلطش حاجة !! تعالالي هنا ياض انت ..
ونذهب الي ريم التي تجلس علي الكورنيش حزينة بائسة ترتعش مش شدة البرد وفجأة يراها هشام وهو يسير بسيارته فيتوقف بالقرب منها ويقول
هشام .. ريم !!
فيترجل عن سيارته ويُخرج مسدسه ويقترب منها في حذر شديد وكأنه صياد يريد ان يقتنص فريسته
الاحداث اشتعلت تابعوني

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثالث والعشرون

هشام يقترب بشدة من ريم وريم للأسف لا تراه لقد سرقها السرحان الشديد في المصائب التي تكالبت عليها واثناء اقترابه منها تظهر فجأة سيدة لتصدم به عن قصد منها
السيدة .. مش تفتح يا بني آدم ؟!!
هشام مندهش .. انا اللي افتح برضوا ؟! ع العموم انا اسف
السيدة .. استني هنا رايح فين ؟! وكمان مش عاجبك يا حيوان ؟!
السيدة .. احترمي نفسك يا ست انتي !! وبلاش قلة ادب
السيدة .. انت اللي قليل ادب ومش محترم كمان
هشام .. احترمي نفسك بقلك .. انتي بتكلمي ظابط شرطة
السيدة .. اها .. ظابط شرطة !! قلي كدا بقي .. هو انت عشان ظابط شرطة تمشي تدوس ع الناس ولا ايه ؟! لا يا حبيبي البلد فيها قانون
السيدة .. يا ستي هو انا جيت ناحيتك ؟! مش انتي داخلة فيا
السيدة .. ايه داخلة فيك دي ؟! قصدك ايه بتحرش بيك يعني ولا ايه ؟! لا احترم نفسك انا ست محترمه وانت متعرفش انا جوزي مين .. انا ممكن اوديك ورا الشمس يا كابتن .. اه .. اصحي كدا وفوق لنفسك واتعدل وانت بتكلمني
هشام .. يا ستي انا اللي غلطان .. حقك عليا انا اسف .. اوعي بقي من سكتي
السيدة .. لا مش هوعي .. وانت كمان مطلع طبنجتك وعايز تضربني بيها .. انت بتهددني يا حضرت الظابط ؟! الحقوني يا ناس الحقني يا مدير الامن .. الحقني يا وزير الداخلية .. واحد من رجالتك بيفتري علي ولية ؟!!
هشام .. لا اله الا الله .. هو جر شكل وخلاص يا ولية انتي ولا ايه ؟!
السيدة .. وربنا ما سايباك غير في النيابة !! الحقوني يا ناس عايز يموتني !!
الجمهور في الشارع يحضر علي صراخ السيدة ويتجمع حولهما وهشام في ذهول شديد حتي يلمح فجأة اخته ريم قد احتفت من علي المقعد التي كانت تجلس عليه فينظر في كل اتجاه بحثا عنها فلم يجدها !!
ونذهب الي المهندس احمد صابر طليق ريم حيث استدعته النيابة لأخذ اقواله بعد ان امر النائب العام بضبط واحضار السيدة ريم عابد سلطان بعد انتشار مقاطع فيديو اباحيه لها علي مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت
وكيل النيابة .. استاذ احمد .. ما هي علاقتك بالسيدة ريم عابد سلطان ؟
احمد .. كانت زوجتي في يوم من الايام بالاضافة الي انها كانت مهندسة في الشركة عندي
الوكيل .. يعني هي دلوقتي مش في عصمتك ؟
احمد .. لا طبعا يا فندم طلقتها بعد الفضيحة دي كان يستحيل انها تفضل علي ذمتي ثانية واحدة بعد اللي حصل دا !!
الوكيل .. وايه موقفها حاليا في الشركة ؟!
احمد .. انا اصدرت قرار بفصلها والقرار نزل كمان في كل الصحف الرسمية
الوكيل .. يعني حاليا مفيش اي علاقة بينك وبينها ؟!
احمد .. لا طبعا انا ميشرفنيش اني اعرف الاشكال دي
الوكيل ..اها .. قلي يا استاذ احمد هو انت اكتشفت ازاي ان مراتك .. قصدي طليقتك انها كانت بتشترك في تمثيل افلام اباحية ؟!
احمد .. عادي .. عرفت بالصدفة زي ما الناس كلها عرفت لما الفيديو بتاعها نزل علي الانترنت
الوكيل .. اها .. يعني انت مكنتش بتشك في سلوكها قبل الفيلم دا ما ينزل علي الانترنت
احمد .. لا
الوكيل .. ليه مكنش باين عليها ابدا انها كانت ماشية في الطريق دا ؟!! .. ملاحظتش اي تغيير او تصرف مفاجئ عليها
احمد .. بصراحة انا طول فترة جوازي كان اجتماعي بيها قليل جديد .. طول الوقت بره البيت بسبب شغلي الشديد
الوكيل .. اها.. طب وفترة الخطوبة ملاحظتش عليها اي حاجة ؟!!
احمد يرتبك بشدة .. ايه !!
الاحداث اشتعلت وباقي الرواية لن يصل الا للمتفاعلين .. علقي بعشرين ملصق واعملي مشاركة في ٣ مجموعات .. عشان باقي الرواية يوصلك كامل .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الرابع والعشرون

ما زال المهندس احمد صابر امام وكيل النيابة للتحقيق معه في قضية طليقته ريم
احمد .. والله ريم كانت في فترة الخطوبة انسانه محترمه جدا وفي قمة الادب والاخلاق
الوكيل .. يعني ملاحظتش عليها اي بوادر تدل علي انها ممكن تنحرف في يوم من الايام وتسلك الطريق اللي هي ماشية فيه دلوقتي ؟؟!
احمد .. والله انا لو كنت لاحظت عليها اي حاجة غلط في اخلاقها او من اي ناحية تانية مش شرط الاخلاق بس.. انا مكنتش ارتبطت بيها اصلا !!
الوكيل .. اها .. يعني حضرتك عايز تقلي ان ريم كانت انسانه علي قدر كبير من المواصفات اللي تؤهلها تكون زوجة لشخص معروف وفي مكانتك ؟!
احمد .. اكيد
الوكيل .. يعني من الاخر كدا ريم كانت انسانه مايعبهاش اي شئ .. انسانه كاملة زي ما بيقولوا ؟!!
احمد .. الكمال لله وحده .. بس هي فعلا كانت علي قدر كبير جدا من حسن الاخلاق والتربية بالاضافة الي انها من عيلة كبيرة ومحترمه وليها مكانتها في المجتمع دا غير جمالها الهادي وشخصيتها الجذابة اللي شديتني ليها بسرعة
الوكيل .. اها .. طب انسانه بالمواصفات الجميلة دي ايه اللي خلاها تمشي في السكة الغلط دي ؟!!
احمد .. معرفش ودا اللي صادمني فعلا !! ازاي ريم تعمل كدا ؟! انا هتجنن فعلا !
الوكيل .. اها .. تعرف ان ريم نزلت مصر ؟
احمد .. لا بصراحة معرفش
الوكيل .. لا نزلت مصر عن طريق المطار
احمد .. طب حضراتكم ليه مقبضتوش عليها اول ما نزلت المطار؟!
الوكيل .. للأسف مكنش لسة صدر قرار بالضبط والاحضار
احمد .. اها
الوكيل .. ما تعرفش ممكن تكون فين دلوقتي ؟!
احمد .. لا معرفش .. بس اكيد في بيت ابوها
الوكيل .. لا مش هناك .. انا امرت بتفتيش منزل والدها وللأسف لم يتم العثور عليها هناك
احمد .. يبقي اكيد مختفية في مكان ما
الوكيل .. متعرفش ايه هو المكان دا ؟!
احمد .. لا والله يا فندم .. انا افتكرت حاجة .. وانا في اميريكا وبعد ما طلقت ريم بيومين .. جالي ابن خالتها واحد اسمه نادر محامي وقعد يسألني شوية اسئلة كدا وكان مستغرب جدا اللي حصل .. جايز تكون رجعت معاه وهو عارف مكانها فين دلوقتي
الوكيل .. هنشوف .. هل لديك اقوال اخري ؟!
احمد .. ايوا .. انا افتكرت حاجة كمان
الوكيل .. ايه هي ؟!
احمد .. في مرة وانا بقلب بالصدفة في تليفون ريم لقيت كام فيلم كدا اباحي علي شوية ايميلات وروابط لمواقع اباحية ولقيت كمان صور للممثلة الاباحية نانسي خطاب اللي هي قاعدة في اميريكا دلوقتي
الوكيل .. نانسي خطاب دي مصرية هاجرت اميريكا من فتره وبعد كدا ظهرت كممثلة اباحية
احمد .. ايوا بالظبط كدا .. وانا لما لقيت الحاجات دي علي موبيل ريم انصدمت طبعا ولما سألتها قالتلي ان الموبيل بتاعها اتسرق ورجعته فلقيت عليه الحاجات دي ونسيت تحذفها من الجهاز
الوكيل .. والكلام دا كان بعد الجواز ؟!
احمد .. لا .. دا كان في فترة الخطوبة
الوكيل .. وهي تليفونها فعلا كان اتسرق ؟!
احمد .. بصراحة معرفش بس اللي انا اعرفة ان نانسي خطاب دي كانت زميلة دراسة ل ريم وصحبتها الانتيم كمان وانها فشلت في الدراسة بالكلية في مصر عشان كدا اهلها بعتهوها تدرس بره في امريكا بعدها اتفجأوا ان بنتهم بقت ممثلة اباحية
الوكيل .. انت عايز تقول ايه بالظبط يا باش مهندس ؟!
احمد .. عايز اقول .. ان نانسي اللي ظهرت في الفيلم الاخير مع ريم دي اصلا صحبتها الانتيم
الوكيل .. يعني عايز تقول انها ممكن تكون هي السبب ان ريم تمشي في الطريق دا ؟!
احمد.. ليه لأ .. بدليل ظهورها معاها في نفس الفيلم !!
الوكيل .. تمام .. وقع يا باش مهندس علي اقوالك وياريت لو في اي جديد تبلغني علطول
احمد .. من عنيا حاضر
ونذهب الي الضابط سامح شقيق ريم الذي ذهب مع السيدة التي افتعلت معه المشكلة الي قسم الشرطة والسيدة تدعي نجوي وهما الان امام الضابط كريم
كريم .. اهدي يا فندم من فضلك عشان افهم ايه اللي حصل بالظبط
نجوي .. اللي حصل ان الكابتن دا خبطني في كتفي وانا ماشية في الشارع وكان هيقلبني علي وشي ولما بكلمه فضل يزعقلي ويقلي انا ضابط شرطة بيهددني الباشا بسلامته ؟!
سامح .. انا برضوا اللي خبطت في كتفك ولا انتي اللي دخلتي فيا فجأة وانا ماشي ؟!
نجوي .. ايه دخلت فيك دي ؟!احترم نفسك يا كابتن .. وهدخل فيك ليه يعني ؟!
سامح .. اسألي نفسك بقي !!
نجوي .. بقلك ايه خليك محترم ولا انت عشان رفعت المسدس في وشي فاكرني هاخاف منك ؟!
سامح .. انا رفعت المسدس في وشك يا ست انتي ؟!
نجوي .. ايوا وكان هاين عليك تضربني بالنار ! انت ايه فاكرها سايبة ؟! طب انا هوريك انا هعمل ايه
كريم .. اهدي بس كدا يا فندم واشربي اللمون من فضلك وحقك هاجيلك لحد عندك
سامح .. حق ايه يا عم انت ؟! انت صدقت الكلام اللي بتقوله دا ؟! دي ست كدابة !!
نجوي .. انا كدابة ؟!
سامح .. ايوا ومليون كدابة كمان
كريم يأخذ سامح جانبا
كريم .. تعالي بس يا هشام باشا اقلك .. اهدي كدا واسمعني .. الست دي مرات راجل كبير اوي في البلد واحسنلك لم الموضوع واعتذرلها بكلمتين
سامح .. اعتذرلها ازاي ؟! دي ست كدابة !!
كريم .. باشا .. عشان خاطري .. احنا مش عايزين الموضوع يكبر .. صدقني مش هنعرف نلمه
سامح .. ليه هي مرات مين بالظبط ؟!
كريم .. عادل الحوت
سامح .. عادل الحوت بتاع ال …!!
كريم .. ايوا هو بالظبط .. حوت كبير اوي يعني ممكن يبلعني انا وانت والقسم كمان وانت عارف الراجل دا واصل اد ايه !! عشان كدا بقول لسيادتك نلم الموضوع هنا احسن وبعدين الاعتذار مش هيلزق يا باشا !! خليك انت الكبير
سامح .. ولا يهمني .. انا محدش يقدر يعمل معايا حاجة
كريم .. باشا .. اسمع الكلام عشان خاطري .. العيار اللي مايصبش يدوش.. واحنا شغلتنا حساسة والحكاية مش ناقصة .. ولا ايه ؟!!
سامح يصمت قليلا يفكر في كلام كريم
ونذهب الي ريم حيث تجلس داخل سيارة بجوار سيدة متنكره لا نري ملامح وجهها تقود تلك السيارة متوجهه الي مكان ما وريم في قمة الدهشة
ريم .. ممكن اعرف مين حضرتك بالظبط ؟؟!!
الاحداث اشتعلت واصبحت في قمة الاثارة والتشويق .. تابعوني والبارت التالي

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الخامس والعشرون

ريم .. انتي مبترديش عليا ليه ؟!! انا بسألك ردي عليا لو سمحتي !!
السيدة الملثمة .. هجاوبك علي كل اسئلتك لما يجي وقتها
ريم .. طب انتي ليه اصريتي ان اركب معاكي العربية بسرعة ؟!
السيدة .. لأنك لو كنتي استنيتي لحظة واحدة كان زمانك دلوقتي المرحومة ريم !!
ريم .. ايه !! هو انتي كمان تعرفي اسمي ؟!
السيدة .. انا اعرف عنك كل حاجة
ريم .. يعني ايه مش فاهمه ؟!
السيدة .. قلتلك هتعرفي كل حاجة في وقتها
ريم .. طيب تقصدي ايه بكلمة المرحومة ريم ؟!
السيدة .. حسام اخوكي كان في ضهرك وانتي قاعدة علي الكورنيش
ريم .. حسام ؟!
السيدة .. ايوا .. لمحك وهو معدي ناحيتك بالعربية فركن ونزل عشان يتأكد اذا كنتي انتي ريم ولا لا
ريم .. ولو كان اتأكد اني ريم كان قتلني طبعا
السيدة .. اكيد
ريم .. بس انا ماشوفتهوش خالص ؟!
السيدة .. ما هو كان اختفي وسط الخناقة اللي حصلت
ريم .. ايه دا !! هي الناس اللي اتلمت دي عشانه هو ؟!
السيدة .. ايوا
ريم .. بس انا كنت سامعه صوت واحدة ست بتزعق جامد !! هي كانت بتتخانق معاه؟!
السيدة .. ايوا
ريم .. وكانت بتتخانق ليه ؟!
السيدة .. مش عشان حاجة
ريم .. ايه ؟!! اها .. قصدك تقولي انها افتعلت مشكلة وخلاص ؟!
السيدة .. ايوا عشان تعطله ومياخدش باله منك وانتي بتركبي معايا العربية
ريم .. طب وانتي عرفتي ازاي انه كان ناوي يقتلني ؟!
السيدة .. يا حبيبتي كان نازل من العربية وعنيه بتطق شرار وماسك مسدسه في ايده زي اللي ناوي علي جريمة قتل !!
ريم .. يعني انتي انقذتيني من الموت ؟!!
السيدة .. ايوا
ريم .. ياربي .. هو ايه اللي بيحصل دا ؟! الكابوس اللي عايشة فيه دا هينتهي امتي بس ؟!
السيدة .. فعلا كابوس فظيع جدا وللأسف نهايته مؤلمه
ريم .. ليه هو انتي عارفة نهاية اللي انا فيه دا ايه ؟!
السيدة .. ايوا للأسف
ريم .. ونهايته ايه بقي ؟!
السيدة .. مقدرش اقلك اي حاجة دلوقتي بس كل اللي اقدر اقولهولك انك وقعتي وسط عصابه خطيرة مبترحمش وانهم ناويين يدمروكي تماما
ريم .. ليه طيب ؟! هو انا عملت ايه بس ؟! انا عمري ما اذيت حد ابدا في حياتي ؟! مين دا اللي بيكرهني اوي كدا وعايز يدمرني بالطريقة البشعة دي ؟!
السيدة .. مسيرك هتعرفي كل حاجة
ريم .. طب انتي مخبية وشك ليه ؟! هو انا اعرفك ؟!
السيدة .. ولا عمرك شفتيني
ريم .. طب ممكن اشوف وشك لو سمحتي ؟
السيدة .. لا
ريم .. ليه ؟!
السيدة .. من غير ليه وبطلي اسئلة بقي !!
ريم .. طب احنا رايحين فين ؟؟!
السيدة .. هوديكي مكان تستخبي فيه
ريم .. اوعي يكون عند جمالات ؟!
السيدة .. هههههه .. لا متخافيش .. جمالات خلاص سابت المكان اللي كانت قاعدة فيه
ريم .. سابت المكان !! ليه .. اكيد اتقبض عليها ؟!
السيدة .. لا عزلت بعد ما نفذت اللي مطلوب منها
ريم .. نفذت اللي مطلوب منها !! انا مش فاهمه حاجة خالص !! من فضلك فهميني ايه الحكاية بالظبط ؟!
السيدة .. ما انا قلتلك انك وقعتي وسط عصابة كبيرة ومبترحمش وكل هدفهم انهم يدمروكي
ريم .. مين هما دول ؟!!
السيدة .. تاني ؟!! متخلنيش اندم اني بساعدك يا ريم
ريم .. ما انا من حقي اعرف اللي بيحصلي دا سببه ايه ومين وراه ؟!! انا خلاص خسرت كل حاجة .. جوزي وسمعتي وشغلي واهلي وكل حاجة .. انا فعلا اتدمرت زي ما بتقولي
السيدة .. لا لسة دي يدوب البداية بس !!
ريم .. ياااه .. هو لسة فيه حاجات تانية هتتعمل معايا غير اللي حصل دا كله ؟!
السيدة .. ايوا لسة يا ريم الجيم ما انتهاش انتي يدوب في مرحلة التسخين مدخلتيش لسة ع الجيم نفسه
ريم .. يااااه .. دا علي كدا واحد مفروس اوي مني اللي بيعمل فيا دا كله ؟! طب ليه ؟!.. انا عملت ايه يا عالم ؟! طب هسأل سؤال واحد وارجوكي تجاوبيني عليه
السيدة .. ما اوعدكيش .. بس اسألي
ريم .. نادر ابن خالتي هو ورا اللي بيحصلي دا كله ؟!
السيدة .. لا
ريم .. طب ليه جمالات قالت ان هو اللي جاب الاتنين السفلة دول الشقة لما كنت قاعدة عندها ؟! وانه بعد كدا اخدها ومشي
السيدة .. محصلش
ريم .. طب ليه …..
السيدة تقاطعها قائلة .. كفاية اسئلة بقي ؟!
ريم تنظر اليها في حزن واسي وحيرة شديدة ثم تتأفف
ريم .. ياربي
ونذهب الي نادر الذي وصل الي شقة خالته ويبدوا عليه اصابات طفيفة بعد ان تعرض له الشخص الذي يدعي كريم بالضرب وخالته تشاهد منظره وتصدم
ام ريم .. ياساتر يارب !! ايه اللي عمل فيك كدا يابني ؟!
نادر .. ادخل اقعد بس يا خالتي عشان مش قادر اقف علي رجلي خالص
ام ريم .. ادخل يابني علي مهلك
نادر يتألم من عظامه التي تهمشت
نادر .. اه ..
ام ريم .. سلامتك يا حبيبي .. مالك مين عمل فيك كدا ؟!
نادر .. وحش في هيئة انسان يا خالتي !! مسكني خرمشني زي ما انتي شايفة كدا وفشفش عضمي ابن الكلب!
ام ريم .. مين دا يا نادر ؟!
نادر .. واحد معرفهوش فجأة لقيته قاعد هو وابوه في شقة جمالات
ام ريم .. مين جمالات دي ؟!
نادر .. جمالات اللي قاعدة عندها ريم يا خالتي
ام ريم . . يا لهوي . .والوحش دا قاعد في بنتي في مكان واحد ؟!
نادر .. لا ما ريم مش موجودة في البيت اللي كانت قاعدة فيه
ام ريم .. اومال راحت فين يا نادر ؟!
نادر .. معرفش . اختفت هي وجمالات !!
ام ريم . . اختفت راحت فين يعني ؟!
نادر .. قلتلك معرفش يا خالتي .. هي كلمتني الصبح وكانت منفعلة جداا وقعدت تقول كلام انا مفهمتوش .. بعدها علطول اخدت بعضي ونزلت ورحت عندها عشان اعرف مالها .. ملقتهاش ولا لقيت جمالات كمان !! ملقتش في البيت غير راجل عجوز وابنه الحيوان دا اللي فشفش عضمي !!
ام ريم .. طب مبلغتش ليه البوليس يا نادر ؟! ما جايز بنتي يكون جري لها حاجة !!
نادر .. بوليس ايه بس يا خالتي اللي انتي عايزاني ابلغه ؟!! انتي نسيتي ان بنتك مطلوب القبض عليها دلوقتي وكدا وكدا البوليس بيدور عليها
ام ريم .. يا عيني عليكي يا بنتي .. يا تري انتي فين دلوقتي ؟!! شوفلي بنتي فين يا نادر .. انا عايزة بنتي يا نادر
نادر .. اهدي يا خالتي وان شاء الله هنلاقيها انا هقلب الدنيا عليها ومش بعيد تكون مشيت مع نفسها وخصوصا انها مكنتش مرتاحة للست اللي اسمها جمالات دي وكانت خايفة منها اوي !!
ام ريم .. وجايز جمالات دي تكون عملت في بنتي حاجة ؟! انا ريم كلمتني وقالتلي انها قتالة قتله وشكلها مرعب والبنت كانت خايفة انها تعمل فيها حاجة !!
نادر .. لا يا خالتي مأظنش .. وبعدين مش عايزين نسبق الاحداث .. واوعدك اني هلاقيها انهارده وهطمنك عليها كمان
ام ريم .. معقول تكون دي اخر اشوف بنتي فيها ؟!! لا .. لااااا .. انا عايزة بنتي يا نادر .. عايزة اشوف بنتي واطمن عليها ارجوك يا نادر
ام ريم تبكي منهاره ونادر يحاول ان يطمئنها
نادر .. لا يا خالتي ارجوكي . بلاش تعيطي .. هنلاقيها ان شاء الله
وفجأة يفتح الضابط حسام باب الشقة ويري نادر وامه التي تبكي فيدرك ان هناك شئ ما يحدث خلف ظهره وينظر ل نادر وعيناه يملأها الغضب والشر
ونذهب الي ريم حيث وصلت مع السيدة الي فيلا فخمه في المعادي فتدخل السيدة وخلفها ريم
السيدة .. ادخلي يا ريم
ريم تختلس النظرات في دهشة وخوف وحذر شديد
السيدة .. ادخلي متخافيش
ريم .. فيلا مين دي ؟!
السيدة .. قلتلك بلاش اسئلة لأني مش هجاوبك نهائي عليها . اتفقنا ؟!
ريم .. طيب انا هاقعد هنا ؟!
السيدة .. ايوا هتقعدي هنا .. بس حاولي انك متعمليش اي دوشة عشان الجيران ميحسوش بوجودك
ريم .. انا هاقعد هنا لوحدي ؟!
السيدة .. ايوا .. هتقعدي لوحدك طبعا
ريم .. بس المكان دا مرعب اوي !!
السيدة .. يا سلام .. هنا افضل ولا لما كنتي عند جمالات افضل ؟! اتقي ربنا يا شيخة دا انا جايباكي مقعداكي في فيلا محترمه في وسط البلد
ريم .. طب وانتي هتروحي فين ؟!
السيدة .. المفروض انك مش هتشوفيني تاني غير للضرورة اوي
ريم .. طب وانا هاعيش هنا ازاي ؟! ومين هيجبلي طلباتي وايه اللي هيحصل بعد كدا فهميني ؟!
السيدة .. متقلقيش . انا مرتبة كل حاجة بس ادعي ان ربنا يوفقني واقدر فعلا انقذك من ورطتك دي .. صدقيني ياريم الموضوع مش سهل ابدا.
ريم .. يعني انكتب عليا اعيش حياتي ولا مطاريد الجبل !!
ريم تلاحظ سلسلة في رقبة السيدة تنتهي بصورة شخص وعندما تقترب من السيدة وتمسك بالسلسلة تفاجأ ان الصورة التي عليها هي صورة ريم
ريم مندهشة .. ايه دا !! دي انا ؟!!
السيدة ترتبك بشدة ؟؟؟!!!
تابعوني والبارت التالي واحداث شيقة ومثيرة .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت السادس والعشرون

ريم .. ايه دا ؟!! دي انا !!
السيدة ترتبك فجأة .. ايوا دي انتي
ريم .. وانتي معلقة صورتي ليه في رقبتك ؟!
السيدة .. عادي
ريم .. لا مش عادي .. انتي ايه حكايتك بالظبط انا عايزة افهم ؟! فجأة كدا طلعتيلي وانقذتيني من اخويا حسام وعايزة تساعديني وجايباني هنا في فيلا طويلة عريضة عشان استخبي فيها .. انتي بتعملي دا كله ليه ؟!!
السيدة .. قلتلك مبحبش الاسئلة الكتير وكل حاجة هتعرفيها في وقتها زي ما اتفقنا .. المهم دلوقتي متحاوليش انك تظهري ابدا عشان محدش يعرف انك هنا
ريم .. اوك .. بس انا لو احتجت اي شئ او حصل اي حاجة هوصلك ازاي
السيدة .. ابقي كلميني في النمرة دي .. للضرورة بس فاهمه ومترنيش رنه طويلة .. مجرد ميسد وانا اللي هتصل بيكي .. ومتقلقيش لو اتأخرت عليكي وما اتصلتش في وقتها لأني ممكن مقدرش اتصل بيكي في ساعتها .. بس الاكيد اني هاكلمك وياريت بلاش تتصلي من خطك دا .. ما اضمنش يكون متراقب ولا حاجة .. ابقي كلميني من الشريحة دي اضمن
ريم .. كل دا خايفة ان الحكومة تعرف مكاني ؟!
السيدة .. صدقيني في ناس اخطر عليكي من الحكومة !! المهم خلي بالك من نفسك ولو فيه جديد انا هكلمك
ريم .. طيب حاجة اخيرة وبلاش كلمة مقدرش اجاوبك دي!!
السيدة .. قولي
ريم .. ممكن اعرف اسمك ؟
السيدة تبتسم .. اسمي ريم
ريم .. يااه .. علي اسمي يعني ؟!
السيدة .. ايوا
وفجأة يتصل علي تلك السيدة شخص ما .. السيدة ترتبك عند رؤية نمرته علي شاشة المجمول
السيدة ل ريم .. هس خالص مش عاوزاكي تتكلمي .. الو
الشخص .. انتي فين ؟!
السيدة .. في مشوار كدا
الشخص .. ايوا فين يعني ؟!
السيدة .. بشتري علاج من الصيدلية
الشخص .. طيب تعاليلي بسرعة عايزك
السيدة .. حاضر
السيدة التي تتدعي ان اسمها ريم تغلق الخط وتقول ل ريم
السيدة .. لازم امشي دلوقتي حالا .. خلي بالك يا ريم .. اوعي حد يحس بيكي
ريم .. متقلقيش .. ربنا يسترها ان شاء الله
السيدة .. طيب .. الفيلا كلها تحت امرك وفوق في اوضتي هتلاقي هدوم وغيارات كتير كلها مقاسك .. والتلاجة في المطبخ مليانه اكل يكفيكي شهر .. المطبخ من هنا .. خديلك شاور بقي واتعشي وحاولي تنامي ومش عايزاكي تفكري في اي حاجة
ريم .. طيب انا ممكن اكلم ماما اطمنها عليا ؟! اكيد دلوقتي قلقانه عليا جداا
السيدة .. مفيش مشكلة بس من الشريحة الجديدة ومتعرفهاش انتي فين ومتطوليش في المكالمة .. دقيقة مش اكتر وخليها تمسح النمرة من عندها بعد المكالمة علطول
ريم .. اوك
السيدة .. سلام
ريم .. مع السلامة
ونذهب الي حسام الذي ينظر ل امه ونادر ابن خالته في دهشة شديدة
حسام .. ايه في ايه ؟!
نادر .. مفيش
حسام .. بتعيطي ليه يا امي ؟!
الام .. مفيش يا حبيبي
حسام .. اها .. بقي كدا ؟! فين ريم يا نادر ؟!
نادر .. ريم ! وانا ايشعرفني ؟!
حسام .. انت هتستعبط يابني ؟!
نادر .. ايه يا حسام في ايه ؟! بتكلمني ليه بالطريقة دي ؟!
حسام .. عشان بستهبل عليا حضرتك !! انطق يا نادر وقلي فين ريم
نادر .. معرفش وبطل اسلوبك دا !!
حسام .. بقلك ايه انا عفاريت الدنيا بتتنطط في وشي .. قلي وديت ريم فين احسنلك ؟!
نادر .. تصدق خفت انا منك !! حسام بطل اسلوب الهمجية دا والتهديد في الكلام ولاحظ ان كان ممكن ارد علي الاسلوب اللي انت واخوك عاملته بيه امي لما هجمتوا علي شقتنا .. لكن انا احتراما وتقديرا لخالتي سكت
حسام .. لا قلبك ابيض !! كمل جميلك بقي وقلي فين ريم ؟
نادر .. بقلك معرفش مكانها!!
حسام .. متعرفش مكانها ازاي وانا سامعك في التليفون وانت بتقول انك في المطار وملقيتهاش !!
نادر .. اديك قلت اهوه .. رحت المطار وملقيتهاش .. اعرف مكانها ازاي بقي ؟!
حسام .. لا يا ناصح . هي لما مشيت من المطار جت علي هنا وانا كنت نايم في الاوضة دي ولما صحيت كانت امي مشيتها بسرعة عشان ماشوفهاش فنزلت وراها اجري ولقيتها اخدت تاكسي مشيت وراها لحد ما وصلت بيت خالتي !!
نادر .. وانت رحت عند خالتك وقلبت الشقة عاليها واطيها انت واخوك .. لقيتها ؟!
حسام غاضب بشدة .. بقلك ايه يا نادر قلي فين ريم وبلاش تستفزني اكتر من كدا لأني انا ليا طرقي اللي تخليك تعترف وتقول مكانها فين
نادر .. انت اتجننت باين عليك !! انت فاكرني مجرم قدامك في القسم وهتقررني ولا ايه ؟!وحياتك ما تعرف تعمل حاجة معايا
حسام .. بقي كدا ؟!!
ثم يٌشهر مسدسه ويصوبه في وجه نادر
الام منزعجة .. حسام .. انت هتعمل ايه ؟!
ونذهب الي ريم حيث صعدت الي اعلي تبحث عن الغرفة التي بها الملابس التي اخبرتها بها تلك السيدة وتحاول فتح الغرف ولكنها تجدها مغلقة جميعها عدا غرفة واحدة فتفتح بابها وتضئ مصباح الغرفة وبمجرد ان تتقدم للداخل تري شئ صادم ؟؟!!!
تابعوني والبارت التالي بعد التفاعل والمشاركة … تحياتي .

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت السابع والعشرون

وتذهب السيدة المقنعة والتي تدعي ايضا ريم في المساء متخفية الي شقة ببرج سكني بأحد الاحياء الراقية وتركن سيارتها ثم تدخل الي البرج وفجأة نري بواب العمارة يهرول ورائها قائلا
البواب .. رايحة فين يا ست ؟! انتي يا مدام.. استني
وتقف السيدة ولكن لا تدير وجهها اليه والبواب غاضب ويواصل حديثة قائلا
البواب .. انا مش بنادي عليكي يا مدام ؟! مش تردي عليا ولا فاكراها وكالة من غير بواب ؟!
السيدة تدير وجهها نحوه فيراه البواب فيرتجف خوفا ثم يبتلع ريقة ويتحدث بصوت منخفض مرتبك جدا بعد ان كان عاليا صداه يهز اركان البرج
البواب .. انا اسف يا مدام .. اتفضلي سعتك
السيدة لا تعقب وتواصل سيرها صاعدة الي الشقة التي تقصدها وبمجرد ان تفتح ان تفتح باب الشقة نري المهندس احمد عيسي جالسا في وسط الشقة امامه طربيزة عليها زجاجة خمر وكأسان ثم ينظر اليها ويبتسم قائلا
احمد .. وحشتيني .. تعالي يا قمر
ونذهب الي ريم حيث دخلت الي تلك الغرفة داخل الفيلا التي اقامت بها وبدأت تنظر اليها فتلاحظ وجود عدة شاشات عرض موزعة علي جدران الغرفة الاربعة فتندهش بشدة ثم توجهت نحو مرآة التسريحة ووقفت امامها ثم اخذت تنظر لنفسها في حصرة والم وتحادث نفسها قائلة
ريم .. كان مستخبيلك دا كله فين يا ريم ؟!! استغفر الله العظيم من كل ذنب واتوب اليه .. اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه .. وشي تعبان اوي ومجهد !! ومحتاجة شاور سخن وعايزة انااااام ..
ثم تذهب لتفتح دولاب الملابس فتجد ملابس شتي من كل صنف ونوع فتتعجب
ريم .. ايه دا ؟! الست دي زوقها شبة زوقي تمام ؟! دي الالوان اللي انا بحبها !! وكمان مقاسي بالظبط !! وبعدين بقي ؟! هي ايه حكايتها الست دي بالظبط ؟! طب وانا اتعجب ليه ؟! ما هي قالت انها تعرف كل حاجة عني .. بس هي تعرف كل حاجة عني منين ؟! وليه مخبية وشها ؟! وايه اللي خلاها تساعدني بالشكل دا ؟! انا في حيرة بجد .. لا بقي انا مش حمل تفكير تاني انا مخي هينفجر خلاص !! انا هدخل اخد شاور وانام لأني تعبانه بجد
ثم تُخرج بعض الملابس من الدولاب وتذهب الي الحمام
وفي صباح اليوم التالي يجلس هاني وكيل النيابة في شقته التي عاد اليها مره اخري يتصفح الجرائد ويشرب فنجان القهوة ثم تأتي زوجته ناريمان مندهشة
ناريمان .. ايه دا .. هو انت لسة هنا ؟! ايه مش رايح الشغل ولا ايه ؟!
هاني بحزن .. لا
ناريمان .. هو ايه حكايتك ؟! بقالك كام يوم من ساعة ما رجعت البيت وان بطلت تروح شغلك ؟!
هاني .. انا قررت اسيب الشغل خلاص
ناريمان .. نعم !!انت اتجننت ؟! تسيب شغلك ازاي ؟!
هاني .. هسيبة يا ناريمان .. يعني هستقيل!
ناريمان .. وتستقيل ليه ان شاء الله ؟!
هاني .. كدا يا ناريمان
ناريمان بسخرية .. اها .. انا فهمت .. انت هتستقيل عشان مش قادر ترفع عينك في زمايلك بعد الفضايح اللي عملتها اختك .. صح يا حضرة الوكيل ؟!
هاني يشعر ان ناريمان تسخر منه .. ايوا يا ناريمان بالظبط كدا
ناريمان .. وهتأكلنا انا وبنتك منين بقي ان شاءالله بعد ما حضرتك تستقيل ؟!
هاني .. احنا محوشين مبلغ كويس هشوف مشروع مناسب وهعمله
ناريمان .. مشروع زي ايه ؟! هتفتح محل فول وطعمية ولا محل حلاقة ؟!
هاني .. بطلي سخرية بقي !! انتي ايه مبتحسيش ابدا ؟! حرام عليكي يا شيخة الواحد مش ناقص بدال ما تقفي جمبي وتهوني عليا ؟!
ناريمان .. ياخويا دا انا اللي عايزة اللي يهون عليا الوكسة اللي انا فيها !! سيادة المستشار عايز يستقيل من شغلة عشان في الاخر يعمل مشروع ويا نجح يا منجحش !!
هاني .. اومال عايزاني اعمل ايه بس ؟! انا مش قادر ابص في وش حد خالص حتي المجرمين اللي بحقق معاهم مش قادر ابص في وشهم وانا بسألهم بحس في نظراتهم السخرية والاهانه !!
ثم تأتي هايدي ابنتهما من المدرسة حزينة جدا تضع حقيبتها علي المنضدة وتتأفف غضبا
هاني .. مالك يا هايدي في ايه ؟! حد ضايقك في المدرسة ؟!
هايدي .. علي فكره انا مش هروح المدرسة دي تاني
ناريمان .. ليه ؟!
هايدي .. واحدة حقيرة انهارده فضلت تتريق انهاردة وتقولي في واحدة صحبتنا عمتها ربنا يحفظنا عمها اللي هيقبض عليها وباباها اللي هيحقق معاها تقوم ترد عليها واحدة تانية حقيرة زيها وتقول زيتهم في دقيقهم وهاتك يا ضحك رحت اتعصبت عليها ومسكتها مسحت بيها بلاط المدرسة
هاني . غلط يا هايدي
هايدي .. طب انا ما استحملتش الكلام دا يابابا .. الكلام واجعني جامد ومقدرتش امسك نفسي
الام .. وحصل ايه بعدها ؟!
هايدي .. رحنا كلما عند مدير المدرسة والمدير قالنا متجوش بكره الا ومعاكم ولي امركم
هاني .. شفتي بقي ؟! عشان اللي انتي عملتيه دا غلط وميصحش لأنك ممكن تتفصلي من المدرسة بتصرفك دا
هايدي .. عادي .. كدا كدا انا مش رايحة المدرسة تاني .. بعد ازنكم
ناريمان .. يا خراب بيتك يا ناريمان .. جوزك عايز يستقيل وبنتك مش عايزة تروح المدرسة تاني!! .. الله يحرقك يا ريم علي اليوم اللي شفتك فيه .. هي طالعة لمين بالظبط ؟! هو في حد في عيلتكم كان كدا وانا مش عرفة ؟!
هاني يغضب بشدة .. انتي بتقولي ايه يا سافلة ؟!
ناريمان .. انا اللي سافلة ؟! ولا اختك اللي ملقيتش حد يربيها ولا حتي يلمها لحد ما لبستكم الطرح وجابتلكم العار.. ولسة !!
هاني .. انتي انسانه مريضة فعلا !!
ناريمان .. وانت مش راجل
هاني .. انا مش راجل يا حقيرة انتي ؟!
ثم يصفعها علي خدها بقوة فتسقط علي الارض فترتطم رأسها برجل المنضدة فيسيل منها الدم وتغيب عن الوعي
هاني منزعجا .. ناريمان !!
ونذهب الي ريم التي تستيقظ من نومها العميق علي صوت شاشات التلفاز العالي لتشاهد نفسها في عرض مجاني وفيلم اباحي اخر ولكن تلك المره مع نادر ابن خالتها ..
ريم منزعجة بشدة .. لا .. لا .. لاااااااا
الاحداث بلغت ذروتها واشتعلت كثيرا فأنتظروني والبارت التالي .. تحياتي

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثامن والعشرون

ريم منزعجة بشدة .. هو في ايه ؟!! انا مش فاهمه حاجة خالص ؟!!
ثم تتصل بأمها وهي في حالة انهيار شديد يدها ترتجف بصورة واضحة جدا وترد الام في لهفة شديدة رغم انها لا تعرف تلك النمرة ولكنها شعرت ان المتصل هو ابنتها
الام .. الو
ريم .. ايوا يا ماما .. انا ريم
الام .. ريم حبيبتي .. كنت حاسة ان انتي بتتصلي .. كدا يا ريم تعملي في امك كدا ؟! كدا تسبيني اكل في نفسي من القلق عليكي ؟!
ريم .. مش وقته خالص يا ماما !! انا في مصيبة دلوقتي
الام .. مصيبة ايه تاني يا بنتي ؟! انتي فين الاول ؟!
الام .. انا قاعدة في مكان كدا .. بس مقدرش اقلك دلوقتي انا فين .. ومش دا المهم كمان .. المهم اني انا صحيت لقيت نفس الموضوع اللي حصل معايا بيتكرر تاني
الام .. يا لهوي .. فيلم تاني يا بنتي ؟!
ريم .. ايوا .. والمره دي عرفة مع مين ؟!
الام .. مع مين ؟!
ريم .. نادر ابن خالتي !
الام .. يا لهوي .. وازاي دا حصل يا بنتي ؟!
ريم .. معرفش يا امي معرفش .. انا هتجنن خلاص !!
الام .. يادي المصايب اللي بتتحدف علينا .. دا لو الموضوع دا وصل لأخواتك هتبقي مصيبة كبيرة .. دا لسة امبارح اخوكي حسام كان هيمسك في نادر وخلصت بينهم بالعافية !! طب انتي عرفتي منين الموضوع دا ؟!
ريم .. ما انا نايمه في اوضة كلها شاشات عرض .. اول ما صحيت لقيتها كلها شغالة في وقت واحد وبتعرض القرف دا !!
الام .. شاشات عرض ازاي يعني ؟! انتي قاعدة عند مين يا ريم ؟!
ريم .. عند واحدة معرفهاش .. قابلتني في الشارع وقالتلي انا اعرف حكايتك واعرف عنك كل حاجة وحبت تساعدتي فجيت معاها هنا
الام .. ودي تطلع مين دي ؟!
ريم .. معرفش .. لابسة قناع علي وشها مخبي كل ملامحه !!
الام .. ايه ؟!! وانتي ازاي تروحي مع حد متعرفهوش اي مكان كدا وخلاص ؟!!.. ما جايز تكون تبع الناس اللي هما بيؤذوكي !!
ريم .. ايه ؟! معقول ؟!
الام .. ايوا يا بنتي وبعدين انتي بتقولي انها مخبية وشها .. يبقي اكيد دي ست مجرمة ووراها مصيبة ومش عايزاكي تعرفي شكلها
ريم .. طب انا اعمل ايه بس يا ماما ؟! ما انا زي الغريق اللي بيتعلق بقشاية .. وبعدين ايه اللي جاب نادر في حاجة زي دي اصلا ؟!
الام .. اكيد فوتوشوب يا بنتي .. قصدهم يوقعوا بينك وبين ابن خالتك وبين اخواتك كمان .. يمكن عرفوا انه بيساعدك وواقف جمبك قالوا نضربهم في بعض
ريم .. السفلة ولاد الكلب .. نفسي اعرف هما مين بس ؟!
الام .. امشي يا بنتي بسرعة من المكان اللي انتي فيه دا لأحسن يكونوا ناويين يعملوا فيكي حاجة تانية
ريم .. اروح فين بس ياربي ؟!
الام .. مش عرفة اقلك ايه يا بنتي !! قلبي بيقطع عليكي والله
ريم .. خلاص يا ماما انا هتصرف .. اقفلي انتي دلوقتي
الام .. طب طمنيني يا بنتي وقليلي عملتي ايه ؟!
ريم .. حاضر
ريم تغلق الخط وفي حيرة شديدة من امرها عزمت الرحيل وترك هذا المكان بسرعة واثناء نزولها الي الطابق الاسفل رأت السيدة المقنعه التي ادعت انها ريم جالسة علي الكرسي ولا تتحرك .. ريم تنزعج وتقترب منها في حذر وتسألها في غضب واضح وشديد
ريم .. هو انتي هنا ؟!!
السيدة لا تجيب .. ريم تقترب منها اكثر وتقول
ريم .. هو ايه اللي بيحصل بالظبط ؟!! انتي اكيد معاهم !! حتي انتي كمان خدعتيني بعد ما وثقت فيكي وقلت هي دي اللي هتساعدني عشان اوصل للحقيقة .. طلعتي ابليس ملعون زيهم ! .. منك لله يا شيخة .. انتوا بتعملوا فيا ليه كدا ؟! انطقي ساكته ليه ؟! بتعذبوني ليه بالطريقة دي ؟!! انطقي
ريم تحركها فتقع السيدة علي الكرسي علي الارض فتجدها مطعونة بسكين في ظهرها وقد فارقت الحياة .. ريم ترتجف خوفا تريد ان تصرخ ولكنها لا تملك القوة علي الصراخ …
ونذهب الي ام ريم حيث يتصل بها شخص ما
الشخص .. الو
الام .. ايوا
الشخص .. ايه .. كفاية كدا .. ولا نزود العيار كمان حبه ؟!
الام منهارة .. ارجوك .. ابوس ايدك ارحمها .. بنتي هتروح مني ..
الشخص .. اها .. بس انتي ما رحمتيش زمان لما طالبة الرحمة لبنتك دلوقتي ؟!
الام .. انا غلطانة واستاهل كل اللي يجرالي .. بس ابوس ايدك ارحم بنتي .. ولادي هيضيعوا مني وانا مش قادرة اعمل حاجة !!
ونعود ل ريم حيث تحاول ان تهدأ وتتمالك اعصابها وقررت ان ترفع القناع عن وجه تلك السيدة لكي تري وجهها وبالفعل نزعت القناع عن وجهها حتي اصابتها الصدمة الشديدة ؟؟!!
باقي من الرواية حلقتين كلهم اثارة وتشويق وفيهم هيكون حل اللغز المثير .. يلا تفاعل ومشاركة عشان انزل بيهم مرة واحدة .. تحياتي ..

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت التاسع والعشرون

ريم اقتربت من السيدة الملثمة وهي ترتجف من شدة الخوف .. متردده كثيرا تريد ان تنزع هذا القناع لتكشف عن وجه تلك السيدة ولكن سرعان ما قررت ان تنزع القناع لتعرف لمن هذا الوجه الذي بختبئ خلف هذا القناع .. وبمجرد ان نزعت هذا القناع ونظرت الي وجهها بكل امعان اصابتها الصدمة الشديدة والتي كادت تفقدها وعيها
ريم .. مش معقول !! لا .. لا .. انا مش قادرة اصدق !!.. طب ازاي ؟!!
ريم تلمح حقيبة كبيرة سوداء كانت دائما تحملها تلك السيدة معها فتهرول اليها وتمسك بالحقيبة وتفتحها لتري ما بها فتفاجئ ببعض اسطوانات DVD وبعض الصور .. اخذت تقلب تلك الصور حتي اصابتها صدمة اخري فقد عثرت علي صورتين لتلك الفتاه من بين تلك الصور .. صورة تجمعها مع زوجها المهندس احمد عيسي بملابس فاضحة وكان يقبلها من شفتيها وصورة اخري تجمعها بأم ريم وهي تضمها الي حضنها بكل حب وحنان
ريم في قمة الدهشة .. مش معقول ؟!! هو في ايه انا مش فاهمه حاجة ؟!!
ريم تلمح مفاتيح سيارة تلك السيدة علي الارض فتأخذها بعد ان قررت مغادرة الفيلا مسرعة وبعد ان تخرج ريم من الفيلا تستقل سيارة تلك السيدة المقنعه وتنطلق مسرعة وع الجانب الاخر كان هناك شخص ما براقبها دون ان تراه فيتصل علي طليقها احمد عيسي
الرجل .. الو .. ايوا يا باشا
احمد .. ايه الاخبار ؟!!
الرجل .. زي ما توقعت سيادتك تمام .. الهانم خرجت من الفيلا وركبت عربية المرحومة
احمد فرحا بشدة .. زي الفل .. انت عارف بقي هتعمل ايه كويس .؟
الرجل .. عارف يا باشا
احمد .. اوك .. هنتظر تليفونك عشان تقلي ان ريم خلاص بقت بح .. عشان اشرب بقي القهوة السادة بمزاج !!
الرجل .. متقلقش ياباشا .. هنريحها خالص .. اطمن سعتك
احمد .. ايوا وحياتك .. ريحها بقي.. كفاياها عذاب لحد كدا !! احنا ايه.. قلوبنا حجر ؟!! دا احنا حتي عندنا ولايا وربنا ميرضاش ابدا بالظلم !!
الرجل .. طول عمرك حنين وقلبك كبير يا باشا
احمد .. مش هناخد منها حاجة والله !! يلا بقي خلص واديني تليفون
الرجل .. اوامرك يا كبير
واثناء قيادة ريم للسيارة تتصل علي نادر
ريم .. ايوا يا نادر .. انت فين ؟
نادر .. ريم ؟!
ريم .. ايوا انا ريم يا نادر
نادر .. انتي فين ياريم ؟! وايه النمرة الغريبة دي ؟!
ريم .. نادر انا عايزة اشوفك دلوقتي حالا .. انا اكتشفت حاجات خطيرة ومش لاقيالها تفسير خالص !!
نادر .. طب انتي فين دلوقتي يا ريم ؟!
ريم .. قابلني علي طريق الهرم .. هتلاقيني جوة عربية هيونداي زرقه
نادر .. حاضر
ريم .. متتأخرش يا نادر ارجوك
نادر .. مسافة السكة بس .. سلام
ونذهب الي هاني وكيل النيابة والذي استقال من عمله وارسل اليه الرائد حسام ابو المجد للتحقيق معه في قضية ريم والتي اصبحت قضية رأي عام
حسام ينهض من علي مكتبه ليسلم علي هاني
حسام .. اهلا اهلا اهلا هاني بي . . كويس انك جيت .. بصراحة كنت متوقع انك مش هتيجي !!
هاني .. واديني جيت
حسام .. اتفضل يا هاني بي .. تشرب ايه سيادتك ؟!
هاني .. مش عايز اشرب حاجة خالص ومن فضلك ادخل في الموضوع علطول
حسام .. واضح ان سيادتك لسة واخد مني موقف من ساعة اخر مرة كنت فيها عندكم في الشقة .. بس سيادتك راجل وعارف كويس اني بأدي عملي كضابط شرطة
هاني .. وانا متكلمتش معاك وسيبتك تفتش البيت براحتك
حسام .. تمام .. انا بصراحة طلبت اقابل حضرتك عشان ندردش شوية مع بعض
هاني بسخرية .. ندردش مع بعض ؟! وهندردش في ايه بقي ان شاء الله؟!!
حسام .. يعني ممكن حضرتك تكون عرفت مكان ريم ولا حاجة ؟!
هاني .. لا والله .. معرفتش لسة مكانها فين .. بس صدقني اول ما هاعرف مكانها هتصل بيك علطول بعد ما اكون قتلتها طبعا عشان تيجوا تشيلوا جثتها
حسام مندهش .. اها .. انا سمعت ان حضرتك استقلت من شغلك .. صحيح الكلام دا ؟!
هاني .. ودا ايه علاقته بالقضية اللي انت بتحقق فيها ؟!!
حسام .. هاني بيه .. انا قلت لسيادتك في اول كلامنا ان احنا بندردش مع بعض شوية .. بدليل ان مفيش محضر رسمي قدام سيادتك !! دي مجرد دردشة بينا
هاني .. ايوا استقلت من شغلي
حسام .. والنقيب حسام اخوك استقال هو كمان متهيألي ؟!
هاني .. متهيألك ؟!! ههه .. لا استقال فعلا هو كمان
حسام .. خسارة بجد !! ممكن اعرف ايه دافع الاستقالة ؟!
هاني .. لا
حسام .. اوك .. طيب التحريات بتاعتنا وصلت لمعلومات مهمه جدا واكتشفنا سر خطير !!
هاني .. ايه هو ؟!
ونذهب الي ام ريم حيث نراها منهارة وتبكي بشدة وتتصل علي احمد عيسي طليق ابنتها وتحادثة وهي تبكي قائلة
الام .. الو .. ارحم بنتي يا احمد ابوس ايدك
احمد ساخرا .. هو احنا لسة عملنا حاجة ؟!
الام .. ارحم بنتي يا احمد يا عيسي .. بنتي ملهاش ذنب في غلطة انا غلطتها زمان .. ليه تعاقبها علي ذنب مش بتاعها
احمد .. اهدي خلاص .. انا قررت اريح بنتك خالص من العذاب اللي هي فيه
الام .. هتعمل فيها ايه ؟!
احمد .. هقتلها
الام .. لا يا احمد ابوس ايدك .. سيب بنتي تعيش ارجوك .. انت ايه يا اخي .. ايه الجحود دا ؟! مش مكفيك اللي انت عملته فيها وفي اخواتها .. انت دمرت اسرة بحالها يا اخي !!
احمد عيسي .. تصدقي ان لسة برضوا حاسس اني مشافتش غليلي منكم؟!
الام .. انت ايه يا اخي ؟! معندكش قلب ؟! سيب بنتي تعيش يا احمد متكويش قلبي عليها اكتر من كدا .. اعمل اللي عايز تعمله فيا انا وسيب ولادي في حالهم .. كفاية دمرت حياتهم بعمايلك السودا !!
احمد .. اوك ماشي .. يبقي تنفذي اللي قلتلك عليه
الام .. حاضر .. هنفذ كل اللي تقول عليه بس ابعد عن ولادي حرام عليك
احمد .. طيب هنشوف .. اطلعي دلوقتي ع العنوان اللي قلتلك عليه
الام .. حاضر .. هطلع دلوقتي اهوه بس بلاش تقتل بنتي ابوس ايدك
احمد .. ما انتي لو عملتي اللي طلبته منك هسيب بنتك تعيش
الام .. هاعمل كل حاجة .. اللي تؤمرني بيه هنفذه
احمد .. طب يلا .. الناس مستنينك هناك
وتذهب ام ريم الي شقة في مكان ما وتصعد اليها وتطرق الباب فتفتح لها نانسي صديقة ريم الممثلة الاباحية المشهورة وتبتسم لها قائلة
نانسي .. اهلا .. اهلا .. اهلا بفنانتنا الجديدة .. اتفضلي
الام تدخل وهي ترتجف ف تشاهد الرجلان الامريكيان الابيض والزنجي واللذان قد ظهرا في افلام ريم الاباحية .. الرجلان ينظران لأم ريم في خبث وابتسامه صفراء ..؟؟؟!!
الاحداث اشتعلت وباقي من الرواية حلقة واحدة طويلة جداا ومثيرة وشيقة وفيها تظهر الحقيقة ونحل اللغز المثير .. هينزل بعد التفاعل ب عشرين ملصق ومشاركة في ٣ جروبات .. تحياتي

رواية عرض مجاني بقلم محمد مالك (كاملة)

البارت الثلاثون

اقتباس من البارت الثلاثون والاخير
هاني وكيل النيابة يقتحم فجأة غرفة اخية النقيب حسام بعد ان انهي مكالمته التليفونية مع المهندس احمد عيسي طليق ريم ويبدوا انه قد سمع الحوار الذي دار بينهما .. مظاهر الغضب والدهشة تكسو ملامح وجهه والصدمة القوية هزت جميع اعضاء جسدة واصابتها بالخلل لدرجة انه يتلعثم في الكلام وقدماه لا تقوي علي حملة .. يصفق بكلتا يدية قائلا..
هاني .. برافو .. ممثل ممتاز!! .. عرفت تخدعنا كلنا !! بس اخر شئ اتوقعة انك تكون وسخ للدرجة دي ؟!! هانت عليك اختك يا سافل يا حقير ؟!!
حسام يضحك بسخرية .. ههههه .. اخرس خالص قبل ما تيجي هنا وتقف قدامي الوقفة دي عشان تحاسبني .. روح حاسب امك الاول ؟! اذا كنت انا سافل وحقير زي ما انت بتقول .. امك يا هاني بي ست مجرمة ؟!!
الكلمة تنزل كالصاعقة علي مسامع هاني .
هاني .. انت بتقول ايه ؟!!!
دا مشهد بسيط من الحلقة الثلاثون .. الحلقة طويلة جدا ٤٥ مشهد وفي قمة الاثارة ونهاية غير متوقعة تماما

اقتباس 2 من البارت الثلاثون والاخير
ريم .. انتي لا يمكن تكوني ام زي الامهات !! انتي ايه يا شيخة ؟! جبتي الاسوة دي منين ؟! انتي لو قلبك حجر صوان كان حس بيا وبعذابي !! دا انا كنت بتقطع قدامك كل دقيقة !! مصعبتش عليكي ؟!! وازاي عرفتي تمثلي علينا دور الام الحنون الطيبة طول السنين اللي فاتت دي ؟! لهفتك وخوفك علينا وقلقك ودموعك دول كانوا ايه ؟! مجرد تمثيل ؟!! وانت يا حسام لما حبيت تتنتقم من امك عشان غلطة غلطتها زمان تقوم تنتقم منها فيا انا ؟!! انا يا حسام؟! .. اختك !! اقرب الناس ليك ؟! انا مصدومة بجد فيكم ؟! ياريتني كنت مت ومكنتش عرفت الحقيقة دي ابدا !! كنت سيبت احمد يقتلني يا اخي !!
وفجأة يُشهر هاني مسدسه في وجه امه .. هاني في قمة الفضب ويبدوا انه ينوي فعل شئ احمق .. ريم تري ذلك فتندهش وتُصعق من فعل هاني ..
ريم .. انت هاتعمل ايه يا هاني ؟!!
هاني .. هاعمل اللي لازم بتعمل في حالة زي دي يا ريم!! الاتنين دول هما اللي دمرونا
ريم تصرخ .. استني يا هاني .. لااااااا…
ايه اللي حصل ؟!! وايه السر الخطير اللي عرفة هاني وريم وخلاهم في الحالة دي ؟!! دا اللي هنعرفة من البارت الاخير .. اقوي بارت بعد قليل

رواية عرض مجاني كاملة

جميع الحقوق محفوظة

للقرآة والتحميل مجانا بصيغة pdf اضغط علي الرابط ادناه .. 

رواية عرض مجاني كاملة للتحميل مجانا بصيغة pdf