Connect with us

روايات مصرية

رواية عشقت زوجة ابي للكاتب محمد مالك

Published

on

3.9
(92)

وقت القراءة المقدر: 22 دقيقة (دقائق)

رواية عشقت زوجة ابي

👈❤️🌹 القصه كامله 🌹❤️👉

انا كريم عمري ٢٠ سنة بدرس في الجامعة الاميركية ابن وحيد لبابا رجل اعمال كبير ماما ماتت وانا كان عمري سنة ومن ساعتها ولحد الان بابا كان بيتجوز كل سنة واحدة والعجيب ان اي واحدة كان بيتجوزها مكنتش بتقعد معاه اكتر من سنة وتتطلق وتاخد فلوس كتييير اوي من بابا لدرجة اني حسيت ان الواحدة منهم بتتمني الطلاق عشان تاخد الفلوس الكتير دي يعني بابا كان بالنسبة لهم مجرد مشروع مربح مش اكتر والمصيبة ان بابا مش عايز يفهم كدا او فاهم ومش عايز يقتنع بده .. الله اعلم المهم انا مكنش بيفرق معايا الموضوع دا خالص لاني اتعودت ان كل سنه اشوف ست جديدة في البيت واعرف انها مرات بابا الجديدة لحد ما جت السنه دي وبابا اتجوز بنت تقريبا من سني وبتدرس في كلية الطب جمال وادب بس دايما كانت حزينة وكلامها كان قليل جدا البنت دي لفتت نظري من اول مرة حسيت ناحيتها بالاهتمام واني عايز اعرف كل شئ عنها ومهتم دايما باخبارها حاسس ان وراها غموض كبير اوي لانها غير كل اللي شفتهم وفي مرة طلبت مني اوصلها الكلية بعربيتي وانا وافقت لقيتها بتقولي بلاش تدويني الكلية عايزة اروح اي مكان اقعد فيه لاني مخنوقه اوي انا وديتها كازينو جميل وشاعري كنت دايما بروحه لما اكون مضايق وعايز مكان هادي ارتاح فيه فرحت جدا وشكرت في المكان وقالتلي انا عاوزة اقلك علي سر خطير .. قلتلها قولي فراحت قالتلي انا وباباك متجوزين لينا شهور ولحد الان انا عذراء .. انا انكسفت بصراحة وقلتلها شئ ميخصنيش فراحت قالتلي وكل اللي اتجوزهم باباك قبلي كانوا زيي بالظبط .. انا استغربت وقلتلها انتي عرفتي منين .؟!! قالتلي عايزة اقلك علي سر خطير بس اوعدني انك تحفظ السر وتساعدني كمان لان باباك عاوزني اعمل حاجة انا اموت اكرملي ومعملهاش .. ساعدني ارجوك …
كارثة هيعرفها كريم …..
عشقت زوجة ابي للكاتب محمد مالك
الجزء الثاني
كريم وفرح مرات ابوه قاعدين في الكازينو وفرح ناوية تقوله علي سر خطير
كريم .. قولي يا فرح .. ايه هو السر الخطير؟!!
فرح .. انا بصراحة مكسوفه اقولك .. بس انا لازم اقلك انت ابنه واكيد هلاقي مبرر عندك .. بص انا باباك من ساعة ما اتجوزنا مقربش ناحيتي خالص وانا لسة عذراء لدلوقتي زي ما قلتلك .. انا طبعا كنت مكسوفه اسأله هو ليه مقربليش لدلوقتي قلت اسيبه براحته خالص لكن من يومين لقيت باباك جايبلي هديه غاليه اوي ولما سألته ايه المناسبة قالي وجودك في حياتي اجمل واسعد مناسبه بالنسبة لي المهم بعد ما اتعيشنا طلب يتكلم معايا في موضوع حساس انا فكرت انه هيتكلم في موضوع انه لسه ملمسنيش لحد دلوقتي وكدا لقيته بيقلي انا يا فرح عندي مشكله جامدة سببتلي عجز جنسي وطالب منك خدمة وبعدها هتكوني حرة وهديكي الفلوس اللي عايزاها واكتر كمان
كريم .. وايه هي الخدمة ؟!!
فرح .. باباك طلب مني اني اشغلك والف عليك واخليك تتعلق بيا لحد ما تغلط معايا وافقد عذريتي علي ايدك
كريم بتعجب شديد .. انتي بتقولي ايه ؟!!
فرح .. بقلك اللي حصل هو حلفني اني مقلكش حتي لو رفضت اعمل كدا .. لكن انا لازم كنت اقلك واعرف انت ليه باباك طلب مني كدا مع انه عارف اني بنت ناس ولا يمكن هقبل ان ده يحصل ابدا ؟!!!
كريم .. فرح انتي بتتكلمي جد ابويا انا طلب منك انك تعملي كدا؟!!!
فرح .. ايوه صدقني مش هكدب عليك انا مستغربه اكتر منك هو ليه خبي عليا موضوع العجز الجنسي وليه طلب من اعمل كدا ؟!!
كريم .. انا مش مصدق بابا يطلب منك طلب بشع زي دا ليه؟!!!
فرح .. مش عرفة انا كمان هتجنن من ساعتها وخصوصا بعد ما اتصلت بيا طليقته اللي قبلي وقالتلي انها زيي لسه عذراء وانه طلب منها نفس الطلب ورفضت بس مرضيتش تقلك واكتفت بالطلاق والفلوس اللي اخدتها منه .. لكن انا مش عايزة فلوس ولا زفت انا اتجوزت باباك غصب عني لأني كنت مضطرة اتجوزه عشان يدفع ديون بابا للبنك اللي كان هيسجنه لو مدفعش الدين اللي عليه ليه بعد ما خسر كل فلوسه وباع كل شركاته .. كريم انا ناوية اطلق من باباك لانه نزل من نظري جامد ومش عايزة منه حاجة بس انت لازم تعرف لين باباك عايزك تقع في غلط كبير زي ده مع اني شايفاك انسان مهذب وجميل ومحترم جدا واي بنت تتمناك
كريم .. انا بجد مش قادر اصدق ولا قادر افكر بس مش عاوزك تطلبي الطلاق دلوقتي خالص لحد ما اعرف ايه القصة بالظبط
فرح .. هتعمل ايه يا كريم ؟!!

الجزء الثالث
فرح .. هتعمل ايه يا كريم ؟!!
كريم .. انا لازم اعرف هو ليه عاوزني اغلط الغلط الكبير ده!!! ايه قصده من ورا كدا؟!!
فرح .. يعني ناوي تواجهه وتقله ؟!! اوعي يا كريم هيعرف اني قلتلك وممكن ساعتها يضرني ويضر بابا
كريم .. لا طبعا مش هقله لاني متأكد انه هينكر وساعتها هتطلعي كدابه وممكن يؤذيكي فعلا ويؤذي والدك انتقاما منك لأنك وقعتي بينه وبين ابنه الوحيد .. لا انا لازم اعرف السر ورا طلبه اللا انساني ده من غير مواجهة ومن غير ما يعرف اصلا
فرح .. ازاي ؟ ناوي تعمل ايه بالظبط ؟!!
كريم .. بصي عاوزك تروحي تقليله انك موافقة علي طلبه وانك هتعملي كل اللي قالك عليه
فرح .. اوافق ازاي !!! لا طبعا
كريم .. افهميني .. الموافقة دي كدا وكدا بيني وبينك يعني عشان نجاريه مش اكتر وعايزك تطلبي منه مبلغ كبير اوي عشان ميشكش في حاجة
فرح .. وبعدين ؟!!!
كريم .. هنسيب الدنيا ماشيةعادي انتي هتوصليله الاحساس بأنك فعلا بداتي تشغليني وانا بدات افكر فيكي وهنشوف هنعمل ايه بعد كدا .. المهم انا عايزة يقتنع تماما اني انا اتعلقت بيكي وحبيتك زي ما هو عايز وانا من ناحيتي هوصله فعلا اني انا بدات افكر فيكي بجد وانك فعلا نجحتي انك تشغليني
وفعلا فرح راحت لوالد كريم وقالتله انها موافقة علي كل طلباته وطلبت منه المبلغ الكبير اللي قالها عليه كريم والعجيب ان والد كريم وافق علطول ودا اللي خلاهم يتعجبوا ويصروا انهم يعرفوا ايه غرض والد كريم بالظبط من القصة دي وبدأت فرح التمثلية بداتها برسايل غرام لكريم ونظرات وابتسامات وتلميحات وكلام من تحت لتحت علي اساس انها فعلا بدأت تشاغله وكريم قام بدوره في التمثلية وعمل انه قال اتعلق بيها واتأثر بكلامها الناعم ومعاملتها الرقيقة وبدا يرد علي رسايلها وانه فعلا بدأ يفكر فيها وكل ده كان بيحصل قصاد الاب وتحت اشرافة حاجة غريبة فعلا لحد ما جت ساعة الصفر وكريم طلب من فرح انها تروح تقول لباباه ان كريم حاول فعلا يعتدي عليها وهو مش موجود لكن للأسف كريم فشل لأنه بكل اسف طلع عاجز جنسيا هو الاخر …..
ايه اللي هيحصل بالظبط ؟؟؟

رواية عشقت زوجة ابي

الجزء الرابع

مختار والد كريم .. يعني ايه ابني عاجز جنسيا؟!! انتي هستعبطي انا ابني لسه مكملش ٢٠ سنة ولا انتي عاوزة تقرطسيني وتلهفي مني الفلوس دي كلها وفي الاخر تكدبي عليا كدبه هبلة زي دي وعايزاني اصدقك
فرح .. انا مبكدبش عليك انا بقلك الحقيقة ابنك حاول ومقدرش يعمل حاجة
مختار .. يعني ايه مقدرش يعمل حاجة ؟!! تلاقيكي انتي مكنتيش مستجيبة معاه كويس عشان كدا مقربش منك
فرح .. بالعكس انا عملت كل المحاولات اللي تخطر علي بالك وبرضوا مفيش فايدة انت مش عاوز تصدق ليه ان ابنك عاجز جنسيا زيك كدا
مختار .. انتي هتعايريني يا فرح ؟!!
فرح .. لا مش بعايرك .. بس كان المفروض قبل ما تتجوزني كنت تصارحني بحاجة زي دي !! وبعدين انت عندك مشكلة بتتجوز ليه من اساسه؟!!
مختار .. وانتي مالك ؟!! انتي طلبتي فلوس وانا اديتهالك يبقي متسألنيش عن حاجة
فرح .. وانت عليك بأيه تتجوز واحدة كل سنة ومتقربلهاش وتفضل عذراء زي ما هي لحد ما تطلقها وبعدين تاخد منك فلوس بالكوم وفي الاخر تطلقها .. انت كسبان ايه اصلا ؟!!
مختار .. انتي عرفتي ازاي ان اللي طلقتهم قبلك كانوا لسة بعذريتهم
فرح .. طليقتك اللي قبلي اتصلت بيا وحكتلي كل حاجة وقالتلي كمان انك طلبت منها نفس الطلب اللي طابته مني
مختار ..الحقيرة الواطية مع اني طلبت منها متتكلمش
فرح .. وبعدين اللي انا مش قادرة افهمه ولا استوعبه ازاي تطلب مني ان ابنك يدخل عليا بدالك؟!! انت واعي لكلامك ده؟!!
مختار.. اظن قلتلك متسأليش عن السبب وانتي وافقتي وقصاد ده اخدتي مني ١٠ مليون جنيه وانا متكلمتش المبلغ اللي طلبتيه ببقك اخدتيه
فرح .. وده اللي زود حيرتي اكتر .. ازاي تدفع مبلغ زي ده عشان ابنك ينام معايا ؟!! فهمني ارجوك
مختار .. اللي اقدر اقلهولك ان حياتك وحياة ابني في خطر لو معملتيش اللي بقلك عليه
فرح .. خطر !! ازاي يعني ؟!!
مختار .. بقلك مش هقدر اوضح اكتر من كدا .. بس لو معملتيش اللي بقلك عليه هتموتي انتي وابني ابشع موته ودا ابني الوحيد اللي مش هعرف اعوضه ابدا وانتي فاهمه ليه
فرح .. طب ايه علاقة حياتي انا وهو بالموضوع ده ؟!!
مختار .. انتي مبتفهميش .. بقلك مش هقدر اتكلم وعايزك تعرفي حاجة روح ابوكي في ايدي وممكن اخليه يقضي بقيت حياته في السجن وانتي كمان انا ممكن ادمرك انا مش هسمح ابدا ابني الوحيد يضيع من ايدي .. انا هدفعلك تاني اي مبلغ تقولي عليه بس الموضوع دا يخلص في ظرف يومين تلاته وهنا في اوضة نومي وهشوف اذا كان ابني عاجز زي ما بتقولي ولا انتي بتكدبي عليا
فرح .. هتشوف ازاي ؟!!
مختار .. هركب كاميرات في الاوضة
فرح .. انت عاوز تتفرج عليا وابنك ……!!!!
مختار .. ما انا لازم اعرف اذا كان كلامك ده صح ولا كدب … ولو طلعتي بتكدبي عليا صدقيني مش عارف ساعتها ممكن اعمل فيكي ايه .. ثم يتركها وينصرف وفرح في حيرة شديدة ..تكاد لا تصدق ما سمعت …
ايه اللي هيحصل بعد كدا دا هنعرفه من الجزء الخامس والسادس اللي لو تفاعلتم مع القصة وعملتم مشاركة هنزل بيهم مرة واحدة …القصة فيها غموض شديد واثارة لو حابب تكشف الغموض

رواية عشقت زوجة ابي

الجزء الخامس.

فرح سمعت الكلمتين بتوع مختار وبقت في خوف وحيرة شديدة ومش عرفة تعمل ايه فراحت اتصلت بكريم
فرح .. ايوه يا كريم .. انت فين ؟؟
كريم .. انا في الجامعة .. خير يا فرح .. مالك ؟!!
فرح .. الحقني .. انا في مصيبة دلوقتي ومش عرفة اتصرف ازاي
كريم .. مصيبة!!! قولي يا فرح في ايه؟!!
فرح .. انا قلت لباباك زي ما تفقنا بالظبط .. بس صدمني برد فعله
كريم .. ازاي؟!!
فرح .. قالي انه مش مصدقني وانه عاوزني اعيد المحاولة معاك تاني وفي اوضة النوم بتاعتنا وانه هيراقب اللي بيحصل عن طريق الكاميرات . .واني لو مسمعتش كلامه هيدمر ابويا وهيدمرني انا كمان .. شفت رد فعله؟!!
كريم .. لا دا اكيد اتجنن !!!
فرح .. انا مش عرفة اعمل ايه وخايفة اقول لبابا تحصل مشكلة كبيرة وابويا في الاخر هيكون هو الخسران قلي يا كريم اعمل ايه؟!!
كريم .. اهدي يا فرح .. متخفيش مفيش حاجة من دي هتحصل ابدا انا جمبك ومش هسيبك ابدا ومحدش هيقدر يقربلك ابدا .. انا مش عارف هو بيعمل كدا ليه .. هو عايز يوصل لايه بالظبط ؟!!
فرح .. ايوه .. هو بيقول ان لو معملناش كدا حياتك وحياتي في خطر كبير
كريم .. ازاي؟ .. مش فاهم !!!
فرح .. مرضيش يفهمني وقالي مقدرش اتكلم اكتر من كدا .. في موضوع كبير مع باباك ومش عاوز يقول لحد او بمعني اصح خايف يقول
كريم .. دا اكيد في مشكلة كبيرة ولازم اعرفها
فرح .. هتعمل ايه يا كريم ؟!!
كريم .. مش عارف .. بس انا شايف اني لازم اواجهه بكل دا
فرح .. هيعرف اني قلتلك واكيد هيؤذيني
انتي مشوفتوش بيكلمني ازاي .. انا حسيت شوية تاني وممكن يقتلني
كريم .. متخفيش قلتلك يا فرح لا بابا ولا غيره يقدروا يلمسوا شعرة منك
فرح .. كريم خليك جمبي ارجوك انا خايفة اوي
كريم .. انا جمبك من غير ما تقولي اطمني
فرح .. اوعي يا كريم تسمع كلام باباك وتعمل اللي بيقول عليه
كريم .. لا اخلاقي ولا ديني يسمحوا بكدا يا فرح
فرح .. كريم .. انت انسان شهم جدا وطيب وانا فعلا بحس بامان لما بكلمك وبحس بامان اكتر لما بتكون جمبي
كريم .. وانا كمان ببقي فرحان جدا لما بكلمك .. عرفة انتي الوحيدة في مراتات ابويا اللي لفتت نظري لأنك مختلفه عنهم عندك مبدأ واخلاق ومبتهمكيش المظاهر والفلوس غير انك رقيقة جدا وجميلة .. بصراحة انا كنت بحسد ابويا عليكي وكتير كنت بقول لنفسي ليه مكنتش من نصيبي انا !!! وزعلت جدا جدا من ابويا وتقريبا نزل من نظري لما طلب منك تعملي حاجة بشعة زي دي .. ازاي يهون عليه يفرط في شرفك اللي هو شرفه !!! خسارة بجد يا فرح ياريتني كنت قابلتك قبله ..
كريم يشعر بفرح تبكي
كريم متعجبا .. فرح انتي بتعيطي؟!!
فرح .. ايوه .. كلامك اثر فيا جامد .. كان نفسي اني اتجوز شاب من سني بحبه ويحبني لكن الظروف حكمت عليا اتجوز راجل اكبر مني بتلاتين سنه وطلع انسان مش سوي ابدا ولما لقيت الانسان اللي كنت بحلم بيه طول عمري للأسف عمري ما هقدر اتجوزه ابدا .. فعلا حظي دايما وحش
كريم يفهم مقصدها ويدرك انها تتحدث عنه
كريم .. فرح انتي قصدك مين بالكلام ده ؟!!
فرح .. قصدي انت يا كريم
كريم .. انتي بتحبيني يا فرح ؟!!
فرح .. للأسف بحبك .. لكن حبي ليك هيفيد بأيه حتي لو اطلقت من باباك .. عمرنا ما هنتجوز ابدا .. عرفت بقي اني انا طول عمري ما حبيت حاجة واتحققت ابدا دايما مظلومة ومقهورة والدنيا جاية ضدي
كريم .. عشان كدا دايما حزينه وعمرك ما ضحكتي ابدا
فرح .. واضحك ازاي وكل يوم جرح جديد بيقطع في قلبي وكياني؟!!!
كريم .. فرح .. انا بحبك
فرح .. وهيفيد بايه يا كريم؟!!
كريم .. انا معاكي انك حتي لو اطلقتي مش هينفع ارتبط بيكي ابدا .. بس علي الاقل هقف جمبك ومش هسيبك ابدا هتلاقيني اخ وصديق بجد مع اني كنت اتمني ان علاقتنا تكون اكبر من كدا بس هعمل ايه .. بجد انا بلعن الظروف اللي حتطنا في الموقف ده
فرح .. ممكن اقفل بعد ازنك
كريم .. اتفضلي
وتغلق فرح الخط ثم تبكي بكاء شديد علي ما فعلته بها الايام والظروف وكريم يشتد غيظه ويذهب لمواجهة والدة بما حدث مستعدا للتضحية وتحمل جميع العواقب يريد ان ينهي تلك القصة المؤلمة
كريم .. بابا عايز اتكلم معاك كلمتين
مختار .. في ايه يا كريم
كريم .. انت مش مخبي عني حاجة؟!!
مختار .. هخبي ايه عنك ؟!!
كريم .. يعني مش عاوز تقلي علي حاجة .. سر مخبيه عني؟!!
مختار .. اه .. لا لا طبعا
كريم .. اها .. انت متأكد ؟!!
مختار .. ايه الحكاية يا كريم ؟!! بتلف وتدور علي ايه؟!! اتكلم بصراحة
كريم .. انت طلبت ايه من فرح؟!!
مختار .. فرح .. اما هطلب ايه من فرح ؟!!
كريم .. يعني مطلبتش من فرح انها تشغلني عشان انام معاها؟!!.
مختار .. انت بتقول ايه ؟!! انت اتجننت
كريم .. ياريت اكون مجنون ع الاقل هلاقي اجابة ع الاسئلة اللي جوايا لكن للأسف دي الحقيقة انت طلبت ليه من فرح مراتك تعمل كدا ؟!!
مختار.. انت بتكرر كلامك تاني ؟!! اكيد فرح اللي قالتلك حاجة زي كدا عشان توقع بيني وبينك .. طب والله العظيم لامحيها هي وابوها
البنت دي مش تمام
كريم .. البنت دي احسن انسانن انا شفتها .. قلي يا بابا ايه الحكاية بالظبط ؟!! وحياتي ايه اللي في خطر لو معملتش كدا .. هو انت في حد بيهددك بحاجة؟!!
مختار .. اسكت يا كريم خالص واتفضل امشي من قدامي حالا..
كريم .. براحتك متتكلمش.. بس عايزك تعرف انك لو اذيت فرح وابوها هتخسىرني للأبد
ثم يتركة وينصرف
مختار معلقا .. ولو معملتش كدا برضوا هخسرك للابد .. ماشي يا فرح .. يا ويلك مني

رواية عشقت زوجة ابي

الجزء السادس والاخير

مختار غاضب وبشدة لان فرح أخبرت كريم بكل شئ وتأكد ايضا انها كانت تكذب عليه وإن قصة عجز كريم الجنسي وأنه حاول الاقتراب منها ولم ينجح مجرد أكذوبة للتهرب من تنفيذ ما اتفقا عليه ذهب اليها وهو ينوي الشر .
Advertisement

مختار .. انتي بتلعبي بيا يا سافلة ؟!! ثم يصفعها بالقلم وبكل شدة جعلت فرح تسقط علي الأرض
مختار .. لسة متخلقش اللي تلعب بمختار هاشم وتكذب عليه ومشعلي آخر الزمن هتيجي حتة بنت مفعوصة زيك تلعب بيا الكورة
فرح .. انا ملعبتش بيك .. بس مقدرتش اعمل حاجة زي دي اذا كنت انت قبلتها علي نفسك انا لا يمكن اقبلها علي نفسي .. انا انسانه حرة وبنت ناس
مختار .. امال يا بنت الناس وافقتي ليه واخدتي مني ١٠ مليون جنيه مقابل انك تعملي ده ؟!!.. ولا بعد ما وافقتي افتكرتي انك بنت ناس وعيب تعملي كدا؟!!!

فرح .. انا موافقتش غير بعد ما قلت لابنك وهو اللي طلب مني اعمل كدا
مختار .. اها .. يعني اتفقتي عليا انتي وابني ؟!!وبعدين انا مش قايلك ومنبه عليكي ان كريم ميعرفش الاتفاق اللي بينا ؟!! انتي قاصدة تشوهي صورتي قدامه وتحطيني في موقف محرج معاه وتطلعيني قدامه انسان سافل وقذر ومبيخفش علي عرضه .. لكن وحيات ابوكي ثم يجذبها من شعرها
لادفعك انتي وابوكي التمن غالي انا همسحكم من علي وش الدنيا مسح ثم يتركها وينصرف وفرح في حالة انهيار شديد وتبكي
ويأتي اتصال مفاجئ ب مختار من رجل يدعي الزعيم
مختار .. ايوه يا زعيم
الزعيم .. يعني عدي اسبوعين ومفيش حاجة من اللي اتفقنا عليها اتنفذت ؟!!
مختار .. معلهش اديني كمان يومين يا زعيم
الزعيم .. مختار .. هما يومين مفيش غيرهم ولو متنفذش المطلوب انت عارف انا هعمل ايه؟
مختار .. عارف ..
الزعيم .. كويس انك عارف .. ابنك والبنت اللي اسمها فرح اللي هي مراتك يتصوروا صوت وصورة والفيديو يجيني كمان يومين

مختار .. طب مش ممكن حد تاني غير ابني يقوم بالحكاية انا عندي بدال الراجل الف ولو عايزه اغتصاب جماعي يتنفذ
الزعيم .. انا قلت ابنك اللي يقوم بالمهمه دي
مختار . اصل بصراحة البنت راحت قالت ل كريم علي كل حاجة والولد من ساعتها نظرته ليا اتغيرت وواخد مني موقف جامد

الزعيم .. مش قصتي .. يومين والفيديو يجيني ع الواتساب يا اما وشرفي هخليك متشوفش ابنك تاني ومش بس كدا .. لا .. قبل ما هقتله هخليه يعرف الحقيقة اللي طول عمرك مخبيها عنه .. وانت فاهم انا اقصد ايه
مختار .. فاهم يا زعيم .. حاضر تحت امرك بس ارجوك بلاش تؤذي ابني .. انا هنفذ كل طلباتك ..
الزعيم .. هنشوف .. سلام
مختار مخاطبا نفسه .. الله يحرقك بجاز وسخ يا الفت انتي وبنتك
فرح تطرق باب غرفة نوم كريم وكريم يفتح الباب
كريم متفائل.. فرح !!! تعالي اتفضلي
فرح .. ب رن عليك وتليفونك مقفول

كريم .. قفلته عشان بصراحة مخنوق ومش طايق اكلم حد
فرح .. انت رحت قلت لباباك علي كل حاجة؟!!
كريم .. ايوه واجهته بالحقيقة
فرح .. واعترف لك يعني ؟!!

Advertisement

كريم .. انكر طبعا
فرح .. وانت كنت عارف كدا !!! طب ليه قلتله بس ؟!! اهو دلوقتي بيهددني وناوي ع الشر ليا ولبابا
كريم .. مش هيقدر يعمل معاكم حاجة عشان انا قلتله انه لو اذاكم هيخسرني للأبد وانا عارف ومتأكد ان نقطة ضعف بابا هي انا

فرح .. وبعدين الكابوس ده هينتهى امتى انا مس بنام يا كريم وحاسة اني بموت بالبطئ.. انا بجد تعبت وعايزة الكابوس ده ينتهي بأي طريقة .. انا مش عارفة اعمل ايه بجد ؟!! ثم تبكي وكريم يقترب منها ويمسح دموعها بيده
كريم .. متعيطيش يا فرح هتخلصي من الكابوس ده قريب جدا انا بوعدك
فرح.. بجد يا كريم ؟؟
كريم .. بجد يا فرح .. وطول ما انا جمبك متخفيش انا مستعد اقف في وش الدنيا كلها عشان خاطرك
فرح .. كريم انا بحبك
كريم .. وانا بحبك يا فرح
فرح .. انا عايزاك بجد كل حته في كياني بتقول كريم بس مش عرفة اعمل ايه ؟!!
كريم .. مشكله ملهاش حل انتي مرات ابويا وحتي لو اطلقتي عمري ما هقدر اتجوزك
فرح .. حرام بجد اللى بتعمله فينا الدنيا دي .. جت عليا اوي ثم تبكي وكريم يضمها الي حضنه ومسح على رأسها وفجأة يدخل مختار شاهرا مسدسه
مختار . طب ما احنا حلوين اوي اهوه !!! نكمل بقي يا حبيبي انت وهي ..

رواية عشقت زوجة ابي

عشقت زوجة ابى الجزء السابع والاخير

مختار.. يلا يا كريم وانت وفرح عاوزكم كدا تقلعوا هدومكم وتوريني وتمتعوا بأجمل فيلم بورنو ممكن اشوفه في حياتي وانا هسجل بموبايلي.
كريم .. بابا .. ايه الكلام اللي انت بتقوله ده ؟!!! انت بتتكلم ازاي كدا؟!!
فرح .. ابوك ده مجنون مش طبيعي ابدا
مختار .. انا مجنون وهقتلك يا فرح دلوقتي لو معملتيش اللي بقلك عليه
فرح .. يبقي اقتلني احسن
مختار ..بقي كدا ؟؟ ثم يطلق رصاصة لتخويفها
فرح تختبئ في حضن كريم

كريم متعجبا .. بابا انت هتقتلها بجد ؟!!
مختار .. ايوه هقتلها فعلا لو مقلعتش ملط قدامي دلوقتي حالا وانت كمان اقلع هدومك دي كلها
كريم .. خلاص يا بابا اقتلني انا الاول ..
مختار .. يا بني اسمع كلامي حياتك في خطر .. نفذ اللي بقلك عليه
كريم .. انا مش فاهم حاجة وانت مش عاوز تفهمني وازاي تطلب مني ومن مراتك اننا نعمل حاجة زي دي؟!! انا مش قادر اصدق في اب يجبر ابنه ينام مع مراته قدام عنيه وكمان عاوز يصورهم ؟!! انت لا يمكن تكون انسان طبيعي !!!
مختار .. انا مجنون يا كريم ارتحت بقي .. اقلعي هدومك يا بنت الفت لاحسن وديني هموتك .. يلا بسرعة ثم يطلق رصاصة اخري
فرح تنهار من شدة الخوف كريم يشير لها بأن توافق وتخلع ملابسها خوفا عليها وحتي يكسب ايضا المزيد من الوقت حتي يجد حلا لهذه الورطة وبدأت فرح في خلع ملابسها هي وكريم وفجاة تدخل امرأة وتضرب مختار بقوة علي رأسه من الخلف فيسقط مغشيا عليه
فرح .. ماما !!
الفت . ايوه يا بنتي الحق يا كريم كتفه بسرعة قبل ما يفوق
فرح .. ايه الحكاية يا ماما فيه ايه بالظبط ؟!! وايه اللي جابك هنا دلوقتي ؟!!
الفت .. انا هقلكم علي كل حاجة .. انا بعد ما أتطلقت من ابوكي لما لقيته خسر فلوسه وباع شركاته والديون بقت عليه متلتله اتجوزت بعدها عرفي بواحد ملياردير اسمه رفعت الزعيم .. راجل وسخ وشغله كله في القذارة .. مخدرات سلاح غسيل اموال .. كل حاجة ..
المهم استغلني في حاجات كتير وصفقات كتير بأسمي عشان لو انفضح اشيل انا الشيلة لكن انا طلعت اذكي منه وخليته كتبلي نص ثروته بأسمي ولما حس ان اتسرع في قراره ده وان المنفعة من ورايا انتهت وان البوليس بدأ يكشف امري طالبني بفلوسه ..
انا رفضت وقلتله دا حقي قام ينتقم مني قام مسلط مختار هاشم ابو كريم وطلب منه يصورك وهو بينام معاكى ويبعتله الفيديو قصاد مناقصة كبيرة اهرسيها عليه ودا كله عشان يضغط عليا بيكي عشان ارجعله فلوسه وطبعا عشان مختار عاجز جنسيا قام عارض عليه حد تاني يقوم بالمهمه دي قامت طقت في دماغ رفعت ان اللي يقوم بالمهمه دي كريم ابنه علي اساس انه بكده يبقي ضربني في مقتل ومقدرش انطق بكلمه والا الفضيحة هتكون ع الملأ وبكدا يعرف ياخد فلوسه مني ولان مختار وسخ وافق وكمان عشان هدده لو منفذتش هيقتل كريم
كريم متعجبا بشدة .. بس ازاي اب يعمل في ابنه الوحيد حاجة زي دي؟!!
مفيش مبرر ابدا لده!!
الفت .. لأنه مش ابوك يا كريم
كريم .. ايه؟!!!!!

الفت .. ايون مختار هاشم مش ابوك انت ابوك مات وإنت لسه في بطن أمك ومختار اتجوزها ولما ولدت نسبك ليه وكتبك علي اسمه .. مختار عاجز جنسيا وعمرن ما يقدر يخلف
كريم .. ازاي ؟!! دا بيتجوز كل سنه واحدة!!
الفت .. هههههه دي منظره مش اكتر واغلبها مصالح لشغله
كريم .. لا يمكن … ازاي ؟!!!
الفت .. صدقني انا بقلك الحقيقة انت ابوك اسمه عادل المنوفي جوز مامتك الله يرحمها الاول
كريم لم يصدق كلامها ولكنها قدمت له قسيمة الجواز واخبرته انه له اخت من ابيه من زوجه اخري كان قد تزوجها قبل امه قبل كريم بالبحث والتحري وتأكد من صحة كلامها وقام برفع دعوي لاثبات النسب وفعلا بفحص الحمض النووي الذي اثبت بأنه ابن عادل المنوفي وليس مختار هاشم حزن حزنا شديدا وفرح ايضا فرحا شديدا .. حزن لأنه اكتشف ان الشخص الذي رباه طول عمره ليس بأبيه وفرح لأنه بذلك يستطيع الارتباك بفرح وليست محرمة عليه ..
وبالفعل تطلقت فرح من مختار وتزوجها كريم بعد ذلك الذي انتقلت لتعيش معه داخل منزل ابيه الحقيقي حيث فرحت اخته من ابيه به فرحا شديدا وانه قد ظهر لها اخ طيب شهم ليكون سندا لها بعد ابيها وحاول مختار الاتصال ب كريم ولكن كريم كان يرفض بشدة فقد سقط من نظره ولكنه لم ينسي ابدا انه رباه تربيه حسنه ولم يحرمه من شئ قط فكان يوده من آن لآخر …
وعاش كريم مع فرح قصة حب جميلة تحاكي بها الناس فقد جمعتهما الصدفه بعد ان اصبح اجتماعهما سويا شبه مستحيل ..
انتهت قصتي ولم تنتهي محبتي

 21,999 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 92

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

روايات مصرية

(3) رواية تيك توك

Published

on

By

2
(1)

وقت القراءة المقدر: 5 دقيقة (دقائق)

سوف يأتي يوم بلا شك يسمع فيه صوت التيك توك قادمًا من أبيه، فماذا يفعل وقتها؟ وأي كلمات سيقولها للأطباء؟ لن يصدّقوا حرفاً، تتمة رواية تيك توك
تيك توك .. الجزء الثالث
———-
لقد مر أسبوع وقد استطاع (إيهاب) أن يكون نظرية معقولة عما يحدث..
بالطبع هو لا يتنبأ بالموت.. لا أحد يستطيع أن يتنبأ بالموت. فقط هناك علامات دقيقة تتفوق على حواسنا ولا نراها ولا نسمعها.. علامات على الموت تسبق توقف القلب وتوقف التنفس.. هو أوتي القدرة على التقاط هذه العلامات قبل سواه.. فيما قرأ عن العلّامة ماكس ليبمان الذي كان يفحص فتاة، فقال للأطباء الذين حوله إنهم سيسمعون صوت لغط من قلبها خلال يومين!. هنا ضربوا كفًا بكف، وقالوا ساخرين إن الطب ليس علم تنجيم. قال لهم: بل اللغط موجود الآن وأنا أسمعه.. لكن آذانكم لا تقدر على ذلك بعدُ.. سوف تسمعونه يزداد قوة يومين!
الحقيقة أنه – (إيهاب) – كان قادرًا على سماع اللغط مبكرًا جدًا …
طبعًا لا يعرف السبب في صوت تيك توك هذا، لكن لا يمكن نفي أنه كان موجودًا منذ البداية..
إذن هو سمع الصوت ورأى الألوان لدى معلم التاريخ.. أما مع عمته فلم يكن يسمع صوتها هي بل صوت الجارة.. كانت قريبة جدًا في المطبخ المجاور وكان الصوت واضحًا..
عام قام بتجربة مثيرة لم يكن ليجرؤ على القيام بها لولا الظروف التي وضعته فيها..
كان الأب قد احتاج لجراحة بسيطة (فتق) في المستشفى، وهكذا وجد أن رعاية الأب تقع بالكامل على عاتقه هو وعمته.. وكان يمضي معظم الوقت جوار فراشه.
ما إن دخل المستشفى حتى أصابه الهلع من الزحام.. زحام الأشكال الذي يتحرك في كل مكان.. ألوان صاخبة.. لم ير هذا المشهد من قبل ..
بعض الأطياف كان يبدو أقرب لأنابيب أو ثعابين عملاقة.. بعضها كان أقرب إلى تصوره لشكل الغيلان.. البعض كان يتوهج ككرة مشتعلة.. ثمة عالم من خيوط لزجة يتدلى من السقف.. وأحيانًا كان شيء مبهم أقرب إلى قرد قميء صغير الحجم يسقط.. لكنه لا يبلغ الأرض أبدًا بل يتلاشى..
أخذ إيهاب شهيقًا عميقًا وراح يحاول ألا يصرخ ًا أو يغشى عليه. الأمر عسير فعلاً.. كأنك تركب حافلة مزدحمة بالناس وعليك أن تتظاهر بأنه لا أحد فيها..
كان يجتاز العنابر كان يرى بعض المرضى في حالة مرعبة.. الجفاف على شفاههم وأناملهم ترتجف وعكارة في عيونهم. هنا كان يسمع غالبًا صوت (تيك توك) يتعالى.. ويرى الضوء الأزرق أو الفيروزي العجيب يشع على الأجسام المحيطة في الفراغ..
وقد تعلّم فعلاً أن ما يراه دقيق جدًا.. بعد ساعة أو أكثر قليلاً يمر بالعنبر ليجد الجسد المغطى بالملاءة، وكان يرى حول الجسد بقعة من الظلام بلا ألوان ولا أجسام… هذا شخص قد صار وحده أخيرًا..
تذكّر تلك الأسطورة المجرية القديمة عن الرجل الذي ربّاه الموت منذ كان طفلاً، فلما فارقه صار الفتى طبيبًا نابهًا واحتفظ بقدرته على رؤية الموت دون سواه من الناس.. تعلم أن الموت يدور حول فراش المريض، فإذا بلغ رأسه عرف أن المريض ميت لا محالة. هكذا يخبر أقاربه ويوفّر عليهم المزيد من المعاناة.. أما إذا لم يبلغ الموت الرأس فلسوف ينجو المريض، وعليك أن تبذل أقصى جهد معه. هذا هو ما يحدث هنا تقريبًا..
لهذا جاء ذلك الشاب الأسمر في الفراش المجاور لأبيه، كان قد أجرى جراحة بسيطة في قدمه.. كان مرحًا ظريفًا مليئًا بالحيوية، لكن المشكلة الوحيدة كانت أن ذلك الصوت (تيك توك) ينبعث منه.. دعك من ذلك الوهج الفيروزي. جلس الفتى يتكلم عن صيد السمك في بلدهم وعن هواية شيّ الذرة في الحقل… إلخ.. ثرثار فعلاً خاصة عندما يكون قد أفاق من البنج منذ ساعتين، لكن إيهاب لم يكن يسمع حرفًا.. كان عقله يدور ويغرق ويتلوى في مستنقعات أفكاره السوداء.. كان يصطاد أسماك القلق…
خرج في حذر إلى الممر واستوقف ممرضة مارة.. نظرت له في شكّ فقال لها همسًا :
ـ”الشاب الذي يجاور فراشه فراش أبي.. إن حالته خطيرة”
كانت متشككة وافترضت على الفور أنه يعاكسها، وهذا شيء طبيعي؛ لأنها تعتبر نفسها فاتنة بما يكفي وإن كان الرجال (ماعندهمش نظر)، لكنها دخلت الغرفة لتلقي نظرة، ثم خرجت ومطت شفتيها بما معناه (ظريف جدًا.. لكن أرجوك كفّ عن التظرف بعض الوقت).
استوقف طبيبًا شابًا يمر بالغرفة، وقال له وهو يرتجف :
ـ”الشاب في الغرفة.. أؤكد لك أنه في حالة خطرة..”
لم يكلف الطبيب نفسه بالتدقيق.. هز رأسه في غيظ وقال ما معناه (حاضر) ثم انصرف..
عاد (إيهاب) إلى العنبر، وجلس ينتظر الأسوأ..
بالفعل حدث كما توقع.. حدث في المساء. فيما بعد قال الأطباء إن جلطة انفصلت من ساق الشاب الأسمر وانحشرت هناك في شريان الرئة مسببة ما يُدعى بالسدة الرئوية.. وسرعان ما ساد الظلام هذا القطاع من الغرفة…
لقد تعلّم (إيهاب) أن حاسته لا تخطئ غالبًا، وهي كما قلنا ليست نوعًا من الحدس.. بل هي الشعور بما لم يشعر به الآخرون بعد..
كان هذا خطرًا.. ومخيفًا كذلك..
سوف يأتي يوم بلا شك يسمع فيه صوت التيك توك قادمًا من أبيه، فماذا يفعل وقتها؟ وأي كلمات سيقولها للأطباء؟ لن يصدّقوا حرفًا….
هل هذا الصوت واللون الفيروزي حكم نهائي لا رجعة فيه؟ بمعنى هل هي علامة على قرب الموت أم هي جزء منه؟
أما السؤال الأخطر فهو ما سيشعر به عند اقتراب موته الخاص؟ .. ماذا يفعل وماذا يقول يدرك أن صوت تيك توك ينبعث منه هو؟؟؟؟
***
(يُتبع)

 6,233 اجمالى المشاهدات,  480 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 2 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

روايات مصرية

تيك توك (2)

Published

on

By

5
(3)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

ما أصعب أن يحتفظ المرء وهو في سن السادسة عشرة بسر كانت هذه المشكلة أعقد مما يخطر ببالك لأول وهلة، بالواقع كانت معقدة جداً
تيك توك .. الجزء الثانى :
ما أصعب أن يحتفظ المرء وهو في سن السادسة عشرة بسر.. !
كانت هذه المشكلة أعقد مما يخطر ببالك لأول وهلة، بالواقع كانت معقدة جدًا.. خاصة وأنت ترى هذا الزحام في الغرفة من حولك.. تكلم صاحبك وأنت ترى أجسامًا تضربه من الخلف ومن الأمام وتهوي فوق رأسه.. تمشي وأنت تشق طريقك وسط هذا الزحام غير المادي.. لا تصطدم بشيء ولا تشعر بشيء، لكن الأمر مربك بلا شك..
وهكذا اشتهر (إيهاب) بأنه يمشي مشية غريبة فيها قدر هائل من الحذر والبطء.. لم يفهم أحد السبب بالطبع..

مع الوقت تعلم أن يتكيف مع هذا العالم المزدحم المحيط به.. تعلم ألا يبدي أي علامات على أنه يرى أشياء.. وتعلم كذلك أن يتجاهل هذه الأشكال قدر الإمكان…
لكنه بدأ يرسم..
الطريقة التي اختارها ليبوح بهذه الأسرار هو أن يرسمها، وهكذا ابتاع ألوانًا ولوح رسم.. وراح يجرب أن ينثر على لوح الرسم تلك المناظر الغامضة التي يراها..
جاء أبوه وألقى نظرة على هذه الرسوم.. لم يفهم مصدرها ولا ما تحاول قوله، وإن فهم أن ابنه على الأرجح مضطرب جدًا.. ابتسم وقال:
ـ “هذا الأسلوب سريالي تمامًا..”
رائحة الشقة ملوخية ودجاج.. إذن هو يوم السبت…
لم يكن يعرف معنى (سريالية) بالضبط.. وكان يقرأ الكلمة كثيرًا لكنه لا يعرف معناها بالضبط.. لهذا سأل أباه عن معناها الدقيق فقال :
ـ “هي محاولة لكسر مفهوم الـ… مفهوم الـ….”
لاحظ أن أباه مرتبك فرفع عينه في دهشة.. لاحظ قطرات العرق التي احتشدت على جبين الرجل والشحوب، ثم تحسس الرجل جبهته.. وفي مشهد لا يمكن نسيانه بسهولة سقط رأس أبيه على كتفه وكف عن الكلام…
استغرق الأمر عشر دقائق حتى عادت الأمور لمجراها وحتى بدأ الأب يفيق.. ولم يفهم (إيهاب) قط ما حدث.. حتى بعد ما ذهب مع أبيه إلى طبيب الأمراض العصبية، وأجرى عدة تحاليل منها تحليل السكري.. لقد كان الرجل في صحة ممتازة…
كما قلنا كان (إيهاب) شديد الذكاء، لذا قرر إجراء تجربة أخرى.. لقد دعا للبيت صديقًا له، وقرر أن يعرض عليه لوحاته، وبعد كلام المراهقين المعتاد عن آخر أغنية وآخر فيلم وأجمل فتاة في الشارع، أخرج ذات اللوحة وقدّمها له..
على الفور بدأت علامات الذهول على الوجه، وتحدر العرق البارد على الجبين…
أخفى اللوحة بسرعة، ورش قطرات الماء على وجه صديقه.. ثم قال له إن الحر هو السبب.. نعم.. نعم.. الحر.. نحب عندما نفقد وعينا أن يكون هناك تفسير جاهز مريح..
لم يكن إيهاب (غبيًا) بحيث يكرر التجربة، لقد اكتفى بما رأى.. واضح طبعًا أن ما يظهر في اللوحة ينقل لمحة من عالم لا يتحمله الناس غالبًا.. عالم لا يتحمله الناس لهذا لا يرونه. هناك طفرة معينة أدت إلى أن يصير شخص بعينه قادرًا على رؤية هذا العالم، لكن ليس من حقه أن يطلع أحدًا عليه.. ومن الواضح أنه رسمه بدقة…
رائحة السمك المشوي.. إنه الجمعة على الأرجح…
تمييز يوم الجمعة مشكلة؛ لأن الروائح تكون كثيرة جدًا.. تذكر أن عمته تطهو طعام الأسبوع كله في هذا اليوم، وهي تقوم بشي السمك في المطبخ على الموقد..
بارعة جدًا.. يرقب شعرها الأبيض المجعد من تحت الإيشارب في حنان.. يقف هناك في المطبخ يرقب الكائنات السابحة في الجو ويُؤكّد لنفسه أنه ليس مخبولاً…
تيك توك!
تيك توك!
ما معنى هذا؟ .. ما سر هذه الدقات المتواصلة؟ .. شيء غريب فعلاً..
ليس صوت ساعة.. شبيه بصوت ساعة لكنه يختلف بشدّة، وكان يتعالى في عدة أماكن من المطبخ.. ليس المصدر واحدًا كما هو واضح.. هتف في دهشة :
ـ”ما هذا؟”
لكن عمته لم تبد على الخط ولم تبد مهتمة بدهشته.. كانت لديها مشكلات أكثر بكثير من صوت الدقات وهذا الهراء، وإن نظرت له نظرة عابرة وخطر لها أنه غريب الأطوار فعلاً.. لماذا يميل برأسه الكبير بهذه الطريقة كأنه يصغي باهتمام؟..
أدرك أنها لا تسمع شيئًا فضغط على نفسه بقوة وغادر المطبخ.. هل بدأت الهلاوس السمعية كذلك؟ يا لها من أخبار رائعة.. لقد اقترب موعد الكسرولة على الرأس جدًا..
في المدرسة في ذات الأسبوع حدث الشيء ذاته..
تيك توك.. تيك توك!
لاحظ أن الصوت بدا واضحًا جدًا عندما دخل مدرس التاريخ الفصل.. وعندما بدأ المعلم يتحرّك ويشرح، لاحظ أن الأجسام المحيطة به لها لون أزرق غامض.. ربما يتحول إلى فيروزي شبه مشع في لحظات بعينها، وبدا الضوء كأنه يشع من المعلم نفسه ليسقط على هذه الأجسام المحيطة به.. هل كانت هذه الظاهرة تحدث مع عمته؟.. لا يدري…
على كل حال بدأ يدرك أهمية هذه الظاهرة بعد يومين..
طابور المدرسة وجو التوتر العام والهمسات والصمت والشحوب على وجوه المعلمات، ثم مدير المدرسة ينعي للطلاب أستاذًا عظيمًا هو “نبراس علم استحق التبجيلا لأنه كاد أن يكون رسولا”.. لقد توفّي مُدرس التاريخ..!
الخبر يهوي على رأسه كأنه جزء انفصل من السماء.. بصعوبة يتنفس ويحاول التماسك… يلهث..
يا لها من مصادفة غريبة..!
نعم مصادفة.. لا تقل شيئًا آخر من فضلك.. هي مصادفة بالتأكيد…
لكن وجه الرجل الطيب الريفي ظل يلاحقه لساعات طويلة.. كل شيء كان على ما يرام ما عدا صوت التيك توك هذا.. ما عدا هذا الوهج الأزرق الغامض…
أتراه كان النذير؟
لا يوجد ما يوحي بهذا؛ لأنه كلام فارغ أولاً.. ولأن عمته مرت بذات الظاهرة وهي بصحة جيدة فعلاً…
الخلاصة أن كل شيء في حياة (إيهاب) كان يدفعه إلى أن ينطوي أكثر.. حياته معقدة فعلاً ومفعمة بالأسرار.. لديه عشرات الأشياء التي يمكن أن تفتضح بسهولة…
رائحة البازلاء واللحم.. لا بد أن اليوم هو الاثنين..
يقول له أبوه إن زوجة جارهما قد توفيت.. نعم.. زوجة أستاذ (أبو الفتح) لم تصح من نومها اليوم.. علينا أن نكون في الجنازة ونؤدي واجب العزاء…
(أبو الفتح) هو صاحب الشقة المجاورة.. بعبارة أخرى مطبخهم مجاور لمطبخ إيهاب.. لا بد أن زوجته كانت في المطبخ في ذلك الوقت من يوم الجمعة.. أبوه قال مرارًا إن الأصوات تنتقل بوضوح عبر جدار المطبخين وعبر البالوعة…
تيك توك…
لربما لم يكن هذا الصوت قادمًا من عمته على الإطلاق!
***
(يُتبع)

 7,901 اجمالى المشاهدات,  478 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

روايات مصرية

تيك توك (4)

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

صوت (تيك توك) ليس علامة على الموت، لكنه إنذار.. كأنه جرس مما يتصل بفراش المريض، وهذا يعني أن الفرصة ما زالت قائمة والوقت لم يضع، تتمة رواية تيك توك تيك توك .. الجزء الرابع —————— رائحة اللوبيا فلابد أنه يوم الخميس… يقول المحاضر للطلاب : ـ”سوف نستكمل الموضوع في المحاضرة القادمة..” وينهض الطلاب متفرقين.. يمكنك أن تميز هذا الوجه المألوف.. نعم.. لم تخُنكَ عيناك. إنه (إيهاب).. لقد كبر فعلاً، والأهم أنه صار طالب طب.. لقد قاتل كثيرًا ليكون طالب طب برغم أنه لم يكن من هواة الاستذكار. الشخص المنطوي المتفرد – أو حتى المصاب بداء التوحد – يمكن أن يكون طالبًا عبقريًا لأنه يمضي وقته في الاستذكار، ويمكن أن يكون طالبًا فاشلاً لأنه يمضي وقته في الشرود وملاحقة الخيالات.. كان (إيهاب) من الطراز الأخير، وأنت تعرف بالطبع أن مبرراته قوية جدًا… لهذا انتزع نفسه بقوة من عالم الخيالات ليصير من الطراز الأول، وليتمكن من الالتحاق بهذه الكلية، وهناك كان يتابع الدروس بنهم علمي غريب.. سبب ذلك هو أنه يعرف ما سيحدث.. سوف يجلس يومًا مع أبيه ويسمع صوت (تيك توك) ينبعث منه.. سوف يجن وهو يحكي للأطباء معنى ذلك.. سوف يقول لهم إنه يملك موهبة تستبق معرفة الآخرين.. إلخ. بالطبع لن يصدق واحد منهم حرفًا، ولسوف يموت أبوه بينما يموت هو حسرة.. الحل الوحيد الذي تبقى له هو أن يصير هو نفسه طبيبًا، وأن يجيد عمله.. وبالطبع سوف يتخصص في فرع يتيح له أن ينقذ الحياة، فلن يفيد أباه كثيرًا لو صار طبيب عيون أو أنف وأذن وحنجرة! كان يعتقد أنه تصرف بحكمة.. فقط راح يدعو الله أن يصير طبيبًا حقًا قبل أن تأتي اللحظة الحتمية.. وفي سنة الامتياز بعد التخرج، كان (إيهاب) قلقًا من السؤال الذي ينغصه منذ البداية.. هل هذا الصوت واللون الفيروزي حكم نهائي لا رجعة فيه؟.. بمعنى هل هي علامة على قرب الموت أم هي جزء منه؟ عرف الإجابة الكاملة عندما كان في قسم الطوارئ.. جاء ذلك الشاب الرياضي الذي يلبس سترة التدريب.. لقد شعر بألم عابر في صدره وهو يركض كعادته اليومية. بالطبع لم يهتم أي طبيب شاب بشكوى هذا الفتى.. عندما يشكو الشاب تحت العشرين من قلبه فالسبب غالبًا معدته أو عضلاته، وعندما يشكو الكهل من معدته فالسبب غالبًا قلبه.. هذه هي القاعدة التي ينقصها الحذر، لكنها غالبًا ما تنجح.. ـ”يمكنك أن تطمئن.. إن بعض الدفء سوف يريحك” كل هذا جميل، لكن (إيهاب) سمع بوضوح صوت (تيك توك) ورأى اللون المشع الغريب يشع من الفتى.. ثمة شيء خطأ هنا.. وأصر على أن يتم عمل تخطيط لقلب الشاب.. النتيجة: بالطبع كان هناك احتشاء في مقدمة القلب. جزء من عضلة القلب قد مات، ولسوف يلحق به الفتى غالبًا. وهكذا نُقل الفتى إلى العناية المركزة وتم عمل اللازم.. لم يهتم (إيهاب) بإطراء الزملاء على كونه يملك حاسة لا تخطئ، وعلى كونه أنقذ حياة الشاب. ما اهتم به هو أن الفتى بدأ يتعافى.. توقف صوت “تيك توك” وعادت الألوان المحيطة بالفتى كما كانت… لقد فعلها.. صوت (تيك توك) ليس علامة على الموت، لكنه إنذار.. كأنه جرس مما يتصل بفراش المريض، وهذا يعني أن الفرصة ما زالت قائمة والوقت لم يضع… عندما تسمع الصوت وترى الألوان، فلتفعل كل ما بوسعك كي تنقذ الضحية.. لربما استطعت أن تفعل.. رائحة شياط.. إذن اليوم هو الأربعاء.. على كل حال صار الشياط موجودًا في كل يوم، لأن صحة عمته لم تعد تسمح لها بالطهو يوم الجمعة، وبالتالي وقعت المهمة على عاتقه وعاتق أبيه. والنتيجة هي أنهما يأكلان رمادًا طيلة الأسبوع.. النشاط الثاني الذي انهمك فيه (إيهاب) كان هو محاولة رسم هذا العالم الغريب الذي يراه بدقة أكثر.. ولهذا ابتاع ألوانًا مائية شفافة، وقضى ساعات في غرفته يرسم تلك الرؤى الغريبة، وقد حرص هذه المرة على ألا يراها أحد… تجمع لديه حشد هائل من اللوحات، ولولا تأثيرها المريع لأقام معرضًا مذهلاً.. تذكر قصة الرعب الشهيرة عن الفنان الذي يرى الأهوال رأيَ العين فيرسمها، ويعتبره الناس عبقريًا.. هو يرى هذه العوالم بوضوح.. كل ما يفعله هو أن يرسمها بدقة… كان يعرف أن أباه لا يدخل غرفته تقريبًا.. لا يدخلها أبدًا في الواقع، وعلى الأرجح يتعلق هذا بذكرى أمه أو شيء من هذا القبيل. لهذا علق معظم هذه الصور على جدران غرفته، وحرص على أن يغلق الباب بإحكام عندما يغادر البيت.. لكن هذا التصرف كان أحمقا على كل حال.. في تلك الليلة غادر البيت وذهب ليمضي ساعات طويلة لدى صديق له، وفي الثانية صباحًا عاد للدار.. ما إن دنا من باب الحجرة حتى سمع (تيك توك.. تيك توك!).. ما معنى هذا؟ فتح الباب بحذر.. فوجد أن الزحام الطيفي بالداخل قد اصطبغ كله بذلك اللون الفيروزي .. الشرفة مفتوحة.. وعلى بابها فوق البساط الذي يتوسط الغرفة كان ذلك اللص راقدًا على ظهره.. كان يلهث في لحظات الاحتضار الأخيرة… كيف عرفت أنه لص من دون الفانلة المخططة الشهيرة وأساور المعدن؟.. لأن الأبرياء لا يتسللون إلى الغرف عبر شرفاتها.. هناك ماسورة مياه جوار الشرفة.. ويبدو أن هذا اللص الأحمق جرب التسلق عليها ليقتحم البيت.. النتيجة أنه وجد نفسه في غرفة مغلقة مليئة بتلك اللوحات.. تلك اللمحة من العالم المخيف الذي لا نراه.. لم يكن هناك من ينقذه أو يخفي اللوحات، كما أنه لم يعد قادرًا على الفرار من الشرفة ثانية.. سقط على الأرض، ولابد أنه مر بلحظات شنيعة.. لابد أنه استغاث فلم يسمعه أحد.. هيا معي.. ربما استطعنا أن.. نجره خارج الغرفة.. والمعلومة التي لم يكن إيهاب يعرفها هي أن اللصوص وزنهم ثقيل جدًا.. ألقاه في الصالة وراح يحاول أن يعيد إليه الحياة، لكن صوت (تيك توك) استمر حتى توقف فجأة، وانطفأ الكشاف الفيروزي الغامض… لقد مات الرجل.. عرف (إيهاب) أن عليه أوّلاً أن يزيل كل تلك الرسوم من الجدار قبل أن يطلب الشرطة ويوقظ أباه. أما عن تفسير موت اللص فليجدوه هم.. ليس عليه تفسير سبب موت كل لص يقتحم شقته.. هذه لعبة خطرة جدًا.. قالها لنفسه، ولم يعرف أنها البداية فقط! *** (يُتبع …)

 4,983 اجمالى المشاهدات,  478 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading
فضفضة رييل ستورىساعتين ago

مهارات حل المشاكل الزوجية المستعصية

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

الكبت الجنسي والشباب.. مشاكل وحلول

فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

سكك حديد مصر.. المشاكل والحلول

فضفضة رييل ستورى4 ساعات ago

مشاكل كثيرة يواجهها المراهق وهذه هي الحلول…!

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

حدث في مثل هذا اليوم … الثالث و العشرين من رمضان

فضفضة رييل ستورى6 ساعات ago

أسباب وحلول بكاء الأطفال المستمر

فضفضة رييل ستورى9 ساعات ago

أسباب وراء عصبية وعدوانية المراهق.. وحلول للسيطرة عليها

فضفضة رييل ستورى9 ساعات ago

مهارة حل النزاعات بين الأطفال

فضفضة رييل ستورى10 ساعات ago

5 طرق إبداعية لحل المشاكل

ذاكرة التاريخ History's Memory10 ساعات ago

أحداث شكلت حياتنا يتذكرها العالم عام 2022

ذاكرة التاريخ History's Memory11 ساعة ago

ما هي أبرز الأحداث التي هزت الرأي العام العربي والعالمي في 2020؟

ذاكرة التاريخ History's Memory13 ساعة ago

زلزال القاهرة واكتشاف أمريكا.. أبرز الأحداث التاريخية في مثل هذا اليوم 12 أكتوبر

ذاكرة التاريخ History's Memory13 ساعة ago

أولمبياد طوكيو 2020.. أحداث تاريخية لا تنسى

قصة في صوره13 ساعة ago

في حال أنك لم تشاهد حجم الكعبة بالنسبة لحجم الأنسان العادي ❤🕋

ذاكرة التاريخ History's Memory14 ساعة ago

أحداث تاريخية مهمة في الحادي عشر من يوليو في الذاكرة الفلسطينية

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةشهرين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةشهرين ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ