/* */

رواية جحيم العشق البارت الاثنين والثلاثون

To report this post you need to login first.
4
(5)

 240 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

رواية جحيم العشق

البارت الاثنين والثلاثون

وقاطع حديثه وجود شئ جعله يرتجف من الخوف وهو يدعو ان لا تكون هذه النهايه…
وجد امامه الشيطان بنفسه في هيئه ادهم فقد كان يقبض علي يده بشده وينظر له وعيناه حمراء كالدماء وهو يصطك علي اسنانه بشده :سيبها
الشاب الاول وقد وضع السكين علي رقبتها وهي لا تتحدث بشئ هي لا تشعر بما يحدث حولها فقط تنظر امامها بشرود:مش هسيبها هحرق قلبك عليها زي ماقعدتنا في السجن دا كله يا….. انا هندمك ع اليوم اللي دخلت فيه الداخليه بس قبل مااقتلهالك واحرق قلبك عليها لازم….ثم نظر لجسدها بوقاحه واكمل:لازم نستمتع بردو مش صح ياحوده ولا ايه هههههههه
حوده:ههههههه ياعم انت كدا قولت كل حاجه سيبتلي انا اقول ايه بقا بس لا انا عندي حاجه اقولها …ثم نظر لادهم… :بصراحه البت مزه مزه يعني تستاهل كل حاجه حلوه 😉
ادهم ببرود:خلصتو
نظرو له باستغراب ولكنهم مالبثو ان توسعت عيونهم بشده علي مافعله
قام ادهم بسرعه قياسيه اخرج سلاحه وصوبه باتجاه يد الشخص(اسمه سليمان) الذي يمسك السكين
سليمان وقد ارتمي ع الارض:اااااااه يابن الكلب والله ماهسيبك ااااااه وظل يتالم فنظر ادهم للتي وقعت ع الارض بسبب اختلال توازنها ولكنها عيونها مفتوحه كان مذهول لحالتها
نظر حوده لهذا المجنون وعلم بانه لن ينتطر لحظه حتي يقتله هو الاخر فركض من امامه بسرعه
سليماان:انت سايبني ورايح فين ياحوده…يابن ال*****
نظر ادهم ببرود للذي يركض امامه ورفع المسدس واصابه في قدمه فوقع علي الارض يتالم
هاتف ادهم صديقه :اسلام تجيلي فورا علي ……
اسلام:خمس دقايق واكون عندك .. وانهي المكالمه
هبط ادهم بلهفه للنائمه علي الارض وجلس علي الارض ورفها بين يديه :انا آسف انا السبب انتي قولتيلي منقعدش في المكان ده بس انا اللي اصريت انا اسف ياحبيبتي ندي….ندي انتي مش بتردي ليه طب بصيلي اعملي اي حركه تدل انك سمعاني
ندي:……..
ادهم :انت عملت فيها ايه يابن الكلب
سليمان:معملتلهاش حاجه ده هي بتستهبل عليك انت مش شايفها صاحيه اهي هي بس خايفه تتكلم عشان متكتشفش انها جايه معانا بمزاجها
نظر له ادهم واحتضن الجحيم عيناه:تعرف لو كنت سكت ومتكلمتش كان هيبقي اسلملك من اللي قولته ده
نظر له سليمان برعب من منظره ولكنه مالبث ان توسعت عيناه عندما وجه ادهم سلاحه نحو رأسه :انا مرضاش بردو انك تموت من غير متتشاهد اتشاهد علي روحك ياروح امك
سليماان:ااادهم اانا اااسف متجننش ياادهم هتضيع نفسك علي واحد زيي
ادهم:ولاااااا مبحبش الرغي الكتير ولا اقولك انا اللي غلطان اني اديتك الفرصه دي انت متستاهلهاش ثم شد اجزاء السلاح ولكن..
اسلام:ااادهم لاااااا
لم يلتفت ادهم له وظل مصوب السلاح نحوه
اسلام:ادهم بلاش انا هقبض عليه وهعاقبه
ادهم:قولي عملتلها ايه
سليمان بخوف:معملتلهاش حاجه هو بس اديناها حقنه مخدر
ادهم:متكدبش قول انت عملتلها ايه مخدر ازاي وهي مفتحه عينيها
سليمان:مخدر من نوع تاني بيخدر الجسم بس مبيخدرش العقل عشان كدا بتفضل صاحيه وشايفه بس مش هتقدر تتكلم ولا تتحرك
ادهم:وهي هتفوق امتي
سليمان:بكره
ادهم:تعرف يااسلام ان ساعات في مجرمين بيهربو من السجن والشرطه بتدور عليهم لو وصلنالهم يانقبض عليهم يانقتلهم بس بقا ايه لو اصرو ع الهروب ايه اللي بيحصل ….ثم نظر لسليمان….:عارف ايه اللي بيحصل انا هوريك
ثم اطلق رصاصه علي يده الاخري :دي عشان لمستها
اطلق علي رجله اليمين:دي عشان خوفتها
اطلق علي رجله اليسار:دي عشان متفكرش تأذي بنت في حياتك تاني ….خدووووه من وشي فووراا
اسلام:هاتوهم واتصلو بالاسعاف
حمل ادهم ندي واخذها للمشفي
……
في البيت..
كارما:هي ندي اتاخرت كدا ليه انا خايفه اوي ياسلمي
سلمي بخوف:مش عارفه والمشكله انها مش بترد علي تليفونها ولا حتي احمد بيرد
كارما:ولا عمار ….تعالي نروحلهم…
سلمي بتردد:مينفعش
كارما:ياسلمي مش وقته انا عارفه انه مينفعش بس محدش قالك اننا رايحين نبات معاهم تعالي بس نشوف في ايه انا خايفه اوي
سلمي:طيب يلا
وذهبو الي الڤيلا الاخري وجدو باب الحديقه مفتوح وايضا باب الڤيلا
نظرت كارما لسلمي باستغراب فبادلتها الاخري بخوف ودفعو الباب ودخلو الي الڤيلا فوجدو الاضواء مغلقه
سلمي:شكل محدش هنا ياكارما تعالي نمشي انا خايفه اوي
كارما:طب ما لو محدش هنا هيسيبو الباب مفتوح ازاي بس ياسلمي
سلمي:مليش دعوه يلا نمشي بقولك المكان يخوف اوي انا مش شايفه حاجه
كارما:طب بصي ننادي عليهم لو مردوش نمشي
اومأت لها سلمي :ااااحممد
كارما:عممااااار
ثم كرروا النداء مره اخري ولكن النتيجه واحده لا رد
سلمي :لا كدا الموضوع مش مطمن يلا نمشي من هنا بسرعه ياكارما
كارما:يلا
وذهبو الي باب الڤيلا ولكن المفاجأه…
………
في المصحه….
الدكتور:هاا يامليكه عامله ايه دلوقتي
مليكة بشرود:…..
الدكتور:مليكة
انتبهت له مليكه:نعم
الدكتور بابتسامه:انتي مش معايا خالص بقولك عامله ايه دلوقتي
مليكة:اهو زي ماحضرتك شايفني بس جسمي بيوجعني اوي هو انا مينفعش اخد برشامه واحده بس تسكن الالم اللي في جسمي
الدكتور:للاسف لا يامليكة مينفعش ومتقلقيش الوضع دا مش هيستمر كتير انتي خلاص في نهاية المرحله بتاعت العلاج وبعدها هنبدا في مرحلة التعويض ومتقلقيش كل دا مش هياخد وقت انا بس عايز نفسيتك تكون كويسه عايزك تكوني عندك اراده وقويه عشان تقدري تعدي المراحل دي
مليكة بلا مبالاه:انا كدا كدا مش عندي حاجه عايزه اخف عشانها خلاص كل حاجه راحت ومليش حد
الدكتور بشفقه عليها:ليه بس ماانتي عندك جوزك ودا كفايه حبه ليكي اللي انا شوفته في عينيه
مليكة بتهكم:جوزي!! جوزي مين يادكتور انا هطّلق
الدكتور بفرحه ولكن استطاع ان يخفيها:ليه كدا
مليكة بشرود:ادم دا مفيش زيه في الدنيا كلها في حنيته وحبه ليا وهيبته في اي مكان وضحكته آاااه ادم دا زي النجوم بالنسبالي اعلي حاجه ليا اني اشوفه انما مستحيل المسه انا بحبه اوي
ريان(الدكتور) بخنقة :طيب طالما بتحبيه كدا هتطلقي ليه
مليكة:مانا قولتلك يادكتور ادم بالنسبالي زي النجوم اشوفها اه المسها لا انا منفعش لادم ادم يستاهل واحده احسن مني يستاهل واحده تكون مستواها المادي عالي عندها عيله تتشرف بيها مش ابوها قتل امها واخواتها والاهم من دا كله انها متكونش مدمنه زيي انا قليله اوي بالنسبه لادم وحتي انا لما طلبت منه الطلاق هو وافق بس بعد مااخف فخلاص كدا انا حياتي انتهت اخف ليه واعيش ليه مليش حد خالص انا مش عارفه اعمل حاجه…ثم انفجرت في البكاء….
ريان:طب اهدي بس كدا وصلي ع النبي انتي كلامك كله غلط علي فكره بالعكس يامليكه انتي حاجه عاليه اوي صعب الواحد يوصلك وحتت الادمان دي متحطيهاش في دماغك انتي معملتيش كدا بمزاجك انتي اتغدر بيكي وادمنتي حتي من غير ماتعرفي متحمليش نفسك ذنب مش ذنبك انما بالنسبه لطلاقك فانا شايف انه طالما وافق يطلقك يبقي هو الخسران بصراحه …وقال بوله:هو في حد يسيب القمر بردو
نظرت له مليكة وقد تضايقت من كلامه:احم انا عايزه انام
ريان:احم احم طبعا واسف لو تجاوزت حدودي بس انتي كان لازم نفسيتك تتعدل باي شكل عشان العلاج وسرعة الاستجابه اسيبك انا دلوقتي…ثم خرج من الغرفه… وظلت هي تفكر في حياتها القادمه بدون ادم حتي غلبها النوم …
………..
في المشفي ….
دخل ادهم وهو يحمل ندي ووضعها علي التروللي :عايز دكتوره بسرعه
الممرضه:حاضر يافندم ثانيه واحده هنادي لحضرتك الدكتور
نظر لها ادهم والشرر يخرج من عينه :قولت دكتوره مش دكتور
الممرضه بخوف:ححاضر
ثم ذهبت ونادت الدكتوره وادخلوها الغرفه وظل ادهم بالخارج
ادهم:ياااارب انا اسف انا السبب يارتني كنت سمعت كلامها من الاول ومكنتش قعدت في المكان المقطوع دا يارب تقوم بالسلامه يارب انا مش هقدر اتخيل حتي حياتي من غيرها ياااااااااارب …. ثم وضع وجهه بين كفيه …..
خرجت الدكتوره
ذهب ادهم اليها بلهفه:هي عامله ايه
الدكتوره بضيق:حضرتك مين اللي اداها المخدر دا لازم نعمل محضر فورا
ادهم بصوت عالي:بقولك هي عامله ايه دلوقتي تقوليلي محضر وزفت
الدكتوره:علي فكره مينفعش كدا يااستاذ انت وانا فعلا هعمل محضر
ادهم:امممم وهتعملي محضر فين بقا
الدكتوره:انت مجنون هو المحضر بيتعمل فين اكيد في الشرطه
اخرج ادهم الكارنيه لها بعصبيه :مع حضرتك الرائد ادهم ممكن بقا سيادتك تطمنيني علي خطيبتي
الدكتوره بخوف:ااانا ااسفه ياحضرت الرائد مكنتش اعرف
ادهم:يووووه طمنيني عليها
الدكتوره:هي يافندم هتفوق بكره مش هينفع تفوق انهارده
ادهم:وهي هتفضل مفتحه عيونها كدا
الدكتوره :للاسف اه بس هي جسمانيا كويسه حضرتك تقدر تشوفها يافندم
ادهم دخل غرفتها وجدها مفتوحه عيونها ونائمه بلا حراك فقام بحملها وذهب الي السياره وقادها الي البيت .
………
في البيت…
ذهبو الي باب الڤيلا ولكنهم وجدوه مغلق
كارما باستغراب:هو انتي قفلتي الباب اما دخلنا
سلمي بخوف:لا يلا بينا ياكارما انا حاسه بحاجه غريبه هنا
كارما:يلا
ولكن الباب لم ينفتح
سلمي:حاولي تاني ياكارما
كارما:بحاول اهو ياسلمي مش راضي يتفتح سلمي شوفي فين الكهربا وشغلي النور طيب
سلمي:ححاضر …وذهبت سلمي لتجد مفتاح الاضاءه حتي وجدته وضغطت عليه ولكن النور لم يضئ
سلمي:كارما النور مش راضي يفتح انا عماله بحاول معاه مش بيفتح تقريبا الكهربا قاطعه هنا
كارما :والباب مقفول كانه مقفول من سنين مش راضي يتفتح
انفجرت سلمي بالبكاء:ااانا كنت حاسه من الاول ان في حاجه وحشه يعني ايه يعني انا دلوقتي الوحش هيطلع ياكلني يارب ياكلني انا الاول مش ياكلك انتي عشان انا مش هقدر اشوفك بتتاكلي قدامي ياكارما😭
كارما بخوف وتوتر:اهدي ياسلمي بقا خلينا نفكر هنعمل ايه …ثم صمتت قليلا…وصرخت:سلمي
سلمي برعب:ايه ايه في ايه
كارما:تليفونك مش معاكي
سلمي:لا وانتي؟
كارما :لا بردو .. طب تعالي اقولك تعالي نطلع فوق في اوضه اي حد نقعد فيها لحد ماحد منهم ييجي ويطلعنا
سلمي:لا لا مش هتحرك من مكاني
كارما:سلمي انتي طفله عشان اتكلم معاكي كدا مفيش قدامنا حل تاني اكيد مش هنفضل قاعدين عند الباب كدا تعللي ندخل الريسيبشن حتي
سلمي:لا انا مش ماشيه من هنا
كارما:يالهههوي عليا ياااسلمي خلاص انا هطلع وخليكي انتي هنا بقا
سلمي برعب:لالا ياكارما ويرضيكي يعني هتسيبيني لوحدي
كارما:طب اهدي طيب وصدقيني دا احسن حل خلينا نطلع فوق وهما اول ماهييجو يفت….. ثم قاطعهم صوت غريب
سلمي برعب:يامامااا
كارما بخوف:تعالي نشوف الصوت جاي من هنا
سلمي:لالا مش هتحرك من هنا
كارما:بقولك يلا …ثم سمعت كارما صوت انفاس قريبه منها فالتفتت ولكنها لم تجد احد :ياسلمي يلا المكان هنا غريب تعالي نطلع فوق سلمي….سلمي انتي معايا
سلمي تنظر لها بصدمه وصامته
كارما ببكاء :سلمي متخوفنيش في ايه انتي باصه كدا ليه
رفعت سلمي يدها المرتجفه واشارت باصبعها لشئ خلف كارما قائله:وراااكي
كارما بخوف ورعشه بصوت خافت:في حاجه ورايا صح
اومأت لها سلمي وهي مازالت علي نفس نظراتها المصدومه والتي يملؤها الهلع
فالتفتت سلمي ببطء خلفها ومالبثت حتي صرخت بشده وتبعتها سلمي بالصراخ…..😲😨😨😨
Reeeko
رايكم؟
رواية جحيم العشق البارت الثالث والثلاثون

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 5

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] للكاتبه ريكو: رواية جحيم العشق البارت الاثنين والثلاثو… […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact