أبريل 3, 2022
2234 Views
1 0

قصة عدم غيرته جعلتني فريسه لاخيه

Written by
4.2
(27)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

عدم غيرته جعلتني فريسه لاخيه
الجزء الاول اخو زوجي يتحرش بي وزوجي يعلم

مقدمة

نا في الحقيقة لا أعلم من أين أبدأ، لأن صدمتي في زوجي كبيرة………
لزوجي أخ أصغر يعاني من تخلفات ذهنية، على حسب قول عائلته، لأنني لم ألاحظ عليه اي افعال تأكد قولهم فقط لاحظت أنه لا يتكلم جيدا بمعنى أن لديه إعاقة على مستوى الحنجرة إعاقة خلقية يعني…… المهم انني كنت لا أرتاح إليه منذ زواجي مع العلم أني متزوجة منذ 6

سنوات. كنت احس أنه ينظر إلي بشكل مريب. وفي السنوات الأخيرة منذ عامين بالتحديد أصبحت متأكدة من ذلك بحيث أنه أصبح ينظر إلي بشكل واضح ويحاول أن يبحث عن فرصة ليجدني بمفردي حتى أنه في مرة مد يده ليلمسني عندما كنت مارة بجانبه، رغم أنني لا أنزع الحجاب أمامه ولا أعيش في بيت عائلته.

في البداية لم أكن أخبر زوجي بشيء ولكن عندما حاول لمسي أخبرته بشكل متأني على أنه مختل ولكنه يمثل خطرا علي، لكي لا يصدم زوجي. ولكن الصدمة كانت لي بردة فعل زوجي الذي كان باردا جدا ولم تهتز منه شعرة واحدة، حتى أنه لم يمنعني من زيارة بيت اهله لكي لا يعاود أخوه الكرة، واخبرني فيما بعد أنه تحدث إليه بلهجة حادة أن لا يعيد الكرة مرة أخرى. وبطبيعة الحال تفهمت

ذلك ولم أرد ان اعطي المشكلة حجما أكبر منها، ولكن مع مرور الأيام توالت زياراتي لبيت أهله ولكن أخوه لم يكف إطلاقا عن مقايضتي والمشكلة أنه كان يعاكسني بذكاء حادق بحيث لا يمكن لأحد أن يراه – أقصد أنه لا يمكن لمختل عقلي ان يفعل ذلك بذلك الذكاء- تصوروا حتى وأنا برفقة زوجي يفعل ذلك دون أن يراه زوجي حتى.

أصبح الأمر يزعجني كثيييييرا فالوضع اخذ بعدا ثاني حيث أصبحت ارى أن زوجي لا يغار علي كما يغار الرجل على شرفه فقط لأن الأمر متعلق بأخيه. أصبحت أرى أن زوجي يفضل أهله علي حتى في مسألة الشرف. وهذا أمر لم أستطع أن أتعايش معه، فكل مرة افكر في الأمر أحس أنني أشتعل من الداخل ولا يمكن لشيء أن يطفأني، خاصة وانها ليست المرة الأولى التي أشعر فيها بأنني لا أساوي شيئا بالنسبة إليه، فقد حدثت في السابق مشكلة بيننا

واستدعى فيها أبوه واخوه للحل بيننا، فقدم أخوه ودخل إلى غرفتي نومي وحاول الانهيال علي بالضرب قائلا لو أنني لم أكن امرأة لفعل وفعل -مع العلم أنني متحجبة امام أهل زوجي- إلا أن ذلك لم يمنعه من دخول غرفة نومي وأنا عارية الرأس، فلم يكن من زوجي سوى أنه أبعده وأخرجه من الغرفة فقط دون أي أدنى فعل آخر، وقد كنت قد طلبت الطلاق إلا أن ذلك لم يتم فعدت إلى بيتي وكان زوجي يكلم أخاه أمامي في الهاتف ويتسامر معه دون ان يعمل لي أي اعتبار وكانه لم يفعل شيئا يذكر و…..

 15,513 اجمالى المشاهدات,  12 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 27

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

1 2 3 4 5

http://www.reel-story.com

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

Comments to قصة عدم غيرته جعلتني فريسه لاخيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2022 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact