/* */

رواية جحيم العشق البارت الثلاثون

To report this post you need to login first.
4.2
(6)

 214 اجمالى المشاهدات,  1 اليوم

رواية جحيم العشق

البارت الثلاثون

الدكتور بأسف:بص يابشمهندس حضرتك هي فاقت واحنا اديناها مهدئ بدل المخدر بس دا مينفعش ولازم حضرتك تلحقوها وتنقلوها علي المصحه فورا عشان الحاله متتدهورش
اومأ له ادم بصمت تام ووجوم
ادهم:ادم انا هكلم ناس معرفه وانت جهز مليكه عشان ناخدها وننقلها علي هناك فورا
ادم:تمام ياادهم يلا
دخل ادم غرفة مليكة وجدها نائمه بفعل المهدئ جلس بجانبها وامسك يدها وهو يعتذر لها عن عدم قدرته علي حمايتها ويبكي اخذ يبكي بشده حتي هدأ تماما وحملها وخرج من المشفي ووضعها بالسياره وذهب الي المصحه والجميع خلفه بالسيارات
………..
…..:انا عايز اعرف هما ازاي كل ده مش بيردو علي الزفت التليفون هما شايلينه ليه منظره وخلاص انا غلطت اني سيبتهم فعلا كان لازم اجيبهم معايا
سميه:اهدي يامحمود لما نشوف ايه اللي حصل معاهم الاول ربنا يستر قلبي واكلني عليهم اوي ودول بنات ولوحدهم
محمود :اخرهم معايا انهارده لو مردوش علي تليفوناتهم انا هبعت اجيبهم هنا حتي لو غصب
سميه:يااارب استرها
…….
في المصحه دخل ادم وبالطبع تحدث مع الدكتور عن حالتها حتي يتم الاعتناء الطبي بها فهي لديها جرح لم يشفي بعد
الدكتور:تمام يابشمهندس علي حسب كلام حضرتك هي فتره التعاطي مش كبيره الحمد لله هي المشكله ف الكميه اللي اخدتها في الوقت ده وانها مكانتش بتاكل اي حاجه كانت بس بتشرب عصير في مخدرات ثم بدات في مرحله الحقن
ادم:ايوه
الدكتور:تمام يابشمهندس بإذن الله هي مش هتطول عندنا ان شاء الله بس حضرتك حبيت اعلمك بقوانين المصحه ان مفيش زيارات للمريض هنا لاننا منحبش لحد يتحط في الموقف دا لان المريض بيبقي في اقصي حالات ضعفه الا لو احنا شوفنا انه لو شاف حد هيأثر ايجابيا عليه
اومأ ادم راسه بحزن فهو يعلم كل هذا ثم ذهب ونظر لها نظره اخيره وخرج من المصحه وقاد السياره الي مكان مجهول وبسرعه شديده
عمار:احنا مش المفروض نروح وراه
ادهم:لا ياعمار ادم دلوقتي لازم يبقي لوحده ادم مبيحبش حد يشوفه ضعيف وهو دلوقتي محتاج يخرج كل اللي جواه متقلقوش
احمد:ادهم معاه حق ياعمار يلا بينا احنا عشان البنات اللي تعبت دي حتي
ادهم :يلا
وعادو الي منازلهم
………
في ڤيلا البنات
كارما بحزن:لا حول ولا قوة الا بالله هي ليه حصلها كل ده بالرغم من انها طيبه متعرفش يعني ايه تجرح حد ليه كدا ياربي
ندي:استغفري ربك ياكارما وله في ذلك حكمه اكيد في سبب لكل اللي حصل دا ربنا لما بيبتلي عبده بيبقي مستني منه الصبر وكثره الاستغفار والرضا بقضاء الله سبحانه وتعالي “وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبه قالو انا لله وانا اليه راچعون”
سلمي :عندك حق ياندي ونعم بالله والحمد لله علي كل شئ
كارما:الحمد لله بقولك ياندي صحيح هو اد…قاطعها رنين الهاتف
سلمي:يالهوي دا بابا
ندي:اه دا رن عليا كتير
كارما:يانهار اسود ورن عليا انا كمان طب ردي بسرعه
سلمي بارتباك:الوو
محمود:والله عال لسه فاكره دلوقتي ياانسه يامحترمه انك تردي عليا مخليينا احنا هنا هنموت من القلق وحضراتكم ولا علي زفت بالكم
سلمي:بابا حبيبي اهدي احنا بس معرفناش نرد والله
محمود بغضب:لييييه الهواااانم وراااهم ايييه
كارما اخذت منها الهاتف:الو ايوه ياعمي
محمود:اهلا اهلا بالست كارما اللي متعرفش يعني ايه كلمه عمي اصلا لولا ان باباكي في تايلاند بيخلص صفقه ومأمني اني اكلمكم علي طول كان هيعمل ايه ياست كارما
كارما:عمي احنا فعلا اسفين بس صدقني غصب عننا والله احنا واحده صاحبتنا كانت في المستشفي وتعبانه جدااا وملهاش حد وكان لازم نكون معاها
محمود وقد هدأ:طيب هي عندها ايه طالما تعبانه اوي كدا ممكن ابعتلكم دكتور من عندي
كارما:لالا ياعمي ههي خلاص يعني كانت تعبانه وكدا وبعد مانامت احنا جينا نرتاح ونروحلها لما تفوق
محمود:امممم طيب ابعتلكم فلوس قولولي هي محجوزه في انهي مستشفي وانا ابعت الحساب علي هناك
كارما:لالا ياعمي احنا خلاص دفعنا وكله تمام مش محتاجين اي حاجه الحمد لله
محمود:طيب ياكارما خلو بالكم من نفسكم ولو احتاجتو اي حاجه كلموني فورا وياريت تخلو التليفونات في ايديكم
كارما:حاضر ياعمي احنا اسفين مره تانيه
محمود:ماشي ياكارما اديني بنت الكلب اللي عندك
كارما:هههههههههههه حاضر ياعمي خدي يازلومتي
سلمي:ايوه يابابي
محمود:عارفه يابنت الكلب انتي لو اتصلت بيكي تاني ومردتيش هعمل فيكي ايه
سلمي :هههههههههههه خلاص والله يابابي حرمت
محمود:ماشي ياحبيبتي اديني العاقله بتاعتنا
ندي :ايوه ياعمي
محمود:ايه ياندوش عامله ايه
ندي:الحمد لله ياحوده انت ايه اخبارك
محمود:حوده ايه بس فين الاحترام الله يحرقكم
ندي:هههههههه خلاص بقا ياحوده مشيها
محمود:ماشي ياختي همشيها حاضر عايزين حاجه
ندي:لا عايزين سلامتك ياعمي
محمود:مع السلامه .. واغلق الهاتف
سلمي:اووووووف يالهوي كنت هموت من الرعب
كارما:الحمد لله دا كان مصمم يعرف عندها ايه او في انهي مستشفي
ندي:طب وفيها ايه لما يعرف
كارما:لا طبعا مينفعش يعرف غير لما ييجي لانه ع الفون مش هيفهم صح كل اللي هيفهمه صاحبتنا مدمنه مش اكتر وانتو عارفين دماغ انكل محمود
سلمي:ايوه فعلا عندك حق بقولكم ايه يلا بينا ننام شويه انا تعبت
ندي:لا استني كنتي عايزه تساليني ع ايه
كارما:اه كنت عايزه اقولك هو في حاجه حصلت معاكي انتي وادهم انهارده
ضحكت ندي :اه استنو احكيلكم واحنا ف الكافيتريا جالنا …….وقصت عليهم ماحدث
كارما وهي لا تتماسك من الضحك:يانهااااري الواد الملزق دا مش بطيقه اقسم بالله
سلمي:انتي بتضحكي اومال لو حكيتلك اللي حصل معايا هتعرفي الضحك فعلا
ندي وكارما بانتباه :ايه ايه اللي حصل
سلمي:…..قصت عليهم ماحدث….
كارما:اااااه بطني هموت مش قادره هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ندي:ههههههههههههههه يانهاري دا واد مجنون يخربيته ايه الجنان دا
سلمي:اه والله مجنون فعلا وانتي ياكارما مش عندك حاجه تقوليها
كارما وقد تذكرت ماحدث وقصت عليهم
ندي:ايه الجنان دا دا حيوان الهزار مش كدا خالص
سلمي:معلش ياكارما انتي عارفه عمار بيحب يناغشك
كارما:ايوه عارفه ياسلمي بس المشكله ان انه ….واكملت بدموع….:انه فكرني باللي حصل زمان ياسلمي
ندي بحزن علي اختها:اهدي ياحبيبتي دا ماضي وراح انسيه ياكارما وعيشي حياتك ياحبيبتي
ثم جلسو يتسامرون وذهبت كل واحده الي غرفتها
………..
في ڤيلا الشباب
ادهم:انت حيواااان
عمار:ياعم ماقولتلك كنت بهزر
احمد:بس الهزار مش كدا ياعمار انت خوفت البنت
عمار:اهو اللي حصل بقا انا طالع انام احسن
احمد:ربنا يهديك
ادهم:ياارب
احمد:متتصل علي ادم
ادهم :اتصلت ومردش عليا
اوما احمد براسه
……….
علي كورنيش النيل في مكان هااادي جدااا كان يقف هذا الشاب حامل هموم كبيره علي اكتافه ظل يتذكر عندما طلبت منه الطلاق وحالتها عندما وجدها ووجنبها مفتوح تذكر منظرها عندما طلبت الحقنه تذكرها عندما ترجته ان يجعل شخص اخر يعطيها الحقنه غيره هو ولكنه اصر كان يعطيها حقنة سم موت بالبطئ
نظر الي يده وظل يصدمها بالحديده التي امامه حتي اصبحت تنزف بشكل مخيف واخذ يصرخ ويتضرع لربه وهو لا يعلم ماذا يفعل هو يحبها هو لا يستطيع العيش بدونها هي الحياه بالنسبه له
اخذ السياره وظل يسير بها في الطرقات لا يعلم وجهته حتي استمع الي صوت الاذان فذهب ولبي النداء وكان افضل اختيار اختاره اليوم هو دخوله المسجد في ذلك الوقت ظل ساجدا باكيااا علي مايحدث معه ظل يستغفره ويحمده علي ماهو فيه
حتي خرج وعاد الي المنزل وذهب في نوم عميق
………….
انا مش ماريا انا صديقه ليها اسمي مريم يعني ريكو
هي مش هتقدر تكمل الروايه وطلبت مني اكملها انا
انا حاليا بكتب روايه خاصه بيا انا وان شاء الله هتنزل بعد رواية جحيم العشق اللي قربت تخلص وان شاء الله اكون ملتزمه معاكم
الروايه يوم الاتنين والجمعه بإذن الله بما يتناسب مع شغلي وممكن لو لقيت عليها تفاعل كبير احاول انزل بارت تالت في نص الاسبوع غير اليومين الاساسيين ان شاء الله لو في حد معترض ممكن مكملهاش عادي معنديش اي مشاكل لو حضراتكم معترضين ارجع مكان ماكنت
وشكرا ليكم
رواية جحيم العشق البارت الواحد والثلاثون

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 6

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact