Connect with us

ذاكرة التاريخ History's Memory

أول فنانة مصرية تكرمها ألمانيا.. التشكيلية منى عنايت بعد اختيارها الأفضل

Published

on

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

غيرت تاريخ مدينة ألمانية وعلمتهم العامية.. رحلة منى عنايت لإنصاف مصر في الغربة

للمرة الأولى، كرمت مدينة «ليبزج» الألمانية فنانة مصرية وهي الفنانة التشكيلية منى عنايت بظهور اسمها ومقولات شخصية لها مدونة بالضوء على جدار مبنى وزينت صورتها شجرة مقابلة للمبنى في ميدان «فاجنر» أحد أكبر ميادين المدينة الألمانية، باعتبارها واحدة من مجموعة نساء ساهمن في كتابة أحداث المدينة منذ 32 عاما، فضلا عن تكريمها في وقت سابق بحصولها على جائزة «أيزولدا هام » الألمانية لأحسن فنانة لعام 2021.

تكريم أول فنانة مصرية بألمانيا

في أول حديث لها بعد التكريم الألماني، يحاور «صدى البلد» الفنانة التشكيلية منى راجي عنايت خلال إقامتها بألمانيا، وتروي تفاصيل التكريم والانتقال من مصر منذ ثلاثة عقود.

أما عن التكريم من المدينة الألمانية فيأتي اسم مني راجي عنايت مع نساء ساهمن في كتابة أحداث المدينة قبل 32 عاما، كنوع من التقدير لدورها في “ليبزج” عام 1989، وتوضح: “أنا المصرية الأولى التي تلتحق بالأكاديمية العليا للحفر وفن الكتاب، واستمر عملي ودراستي برغم خوف الجميع، واشتركت في الأحداث التاريخية خلال مظاهرات حقوق الإنسان والمعارضة فضلا عن حصولها على الدبلوم بدرجة امتياز”.

Advertisement
تكريم بالضوء يتضمن اسم منى عنايت في ميدان فاجنر الألماني

تم اختيارها ضمن 6 سيدات نفذن دورا واضحا في تشكيل البلد من خلال تغيير فعال للوحدة الألمانية، وباعتبارها الأجنبية الوحيدة تم اختيارها للاحتفال بالضوء يوم الوحدة الألمانية، وشعرت بسعادة عامة بعدما رأت منزل بالكامل يحمل أقوالها وأفكارها مدونة بالضوء، ومنها:

  • “لو لم نفعل شئ اليوم سنعيش غدا كأول أمس”
  • “التفكير للمستقبل والتخطيط هو السلاح الأول للوصول إلى عالم أفضل في المستقبل”
  • “الاختلاف ثراء وليس هناك سببا للكره و العنصرية أو التعصب والجيل الناشئ يستحق منا تعليمه كل هذا وأكثر”.
لوحة للفنانة التشكيلية منى عنايت 

إثبات الذات

تروي عنايت بداية تفكيرها في السفر إلى ألمانيا، إذ كانت رافضة مبدأ “الواسطة” واستخدام اسم والدها الكاتب والمفكر الراحل راجي عنايت في الحصول على حقها بالتعيين في كلية الفنون الجميلة حيث درست وتخرجت بترتيب الأولى على الدفعة، ولكن قوبل هذا التفوق الدراسي بالرفض ان تكون معيدة من قبل الجامعة.

الإصرار على إثبات الذات بعيدا عن اللجوء لاستخدام اسم الأب أو الأم الفنانة شويكار عكاشة مديرة الأوبرا القديمة، كان سببا في السفر إلى ألمانيا، أعدت عدتها من ثقافة ومعرفة بتاريخ البلد وتعلمت اللغة الألمانية ثم سافرت في عام 1988 حاملة مصر في ضميرها قبل قلبها، على حد وصفها.

لم يمانع الأهل قرارها بعدما لاحظوا المجهود التي بذلته، والتحقت بالاكاديمية العليا للحفر وفن الكتاب لاستكمال الدراسات العليا.

تقول عنايت لـ “صدى البلد”: “درست على يد أكبر بروفيسور في الحفر والتصوير وتنبأ لي بمستقبل باهر إذا طلب مني عدم العودة إلى مصر وسيتكفل بمصاريفي اللازمة من ماله الخاص، لكني رفضت المساعدة المادية عدا قبول منحة دراسية من هيئة التبادل العلمي”.

تكريم بالضوء يتضمن اسم منى عنايت في ميدان فاجنر الألماني

شقاء في الغربة

واجهت منى العديد من التحديات أبرزها قلة المال مما اضطرها للعمل في وظيفتين صباحية في توزيع خطابات البريد ومسائية عاملة في الأوبرا بجانب دراستها، شهدت هذه الفترة الكثير من التوترات خلال الحكم الانتقالي بين ألمانيا الشرقية.

قررت الاستمرار والبقاء في البلد رغم خوف الجميع من العنصرية واليمين المتطرف، وتقول: “مقتنعة أن الإنسان الذي يعيش حاملا جذوره الأصلية لا يهاب شيئا ولا يصيبه سوء، برغم أن الجميع قال لي أنه لا مستقبل لي في البلد ولكن صممت على هدفي بدعم والدي ووالدتي”.

تُعامَل الدراسات العليا باعتبارها درجة أستاذية، وتعد أعلى مستوى يصل إليه الفنان التشكيلي في ألمانيا، ورغم ذلك لم تفضل العمل الاكاديمي لرغبتها في تكريس مجهودها للتربية وتنشئة الأجيال: عملت لمدة 15 عاما حتى حصلت على تصريح تدريس في ألمانيا وتقول : أستطيع من خلال التدريس من الصف الأول الابتدائي حتى الجامعة تحقيق هدفي مع الجيل الجديد بالحلم بمستقبل افضل”.

تكريم بالضوء يتضمن اسم منى عنايت في ميدان فاجنر الألماني

الطفولة هي المستقبل

“الطفولة هي المستقبل” هذا ما آمنت به منى عنايت نظرا لنشئتها على يد والدها المؤمن بالقضية نفسها والذي  كان اول من كتب في علوم المستقبليلت في العالم العربي .لهذا سلكت طريق مزدوج للعطاء الفني من خلال أعمالها والتدريس للأطفال حتى أستطاعت العرض في أكبر متحف في ألمانيا، ويصل عدد الأطفال إلى 450طفل أسبوعيا.

مواهب متعددة تتمتع بها منى عنايت بين الرسم والغناء والتلحين والكتابة والترجمة أيضا لقبت بالفنانه الشامله. وقامت بالغناء في اوبرا ليبزج وفي اكبر مركز للموسيقي الكلاسيكيه  باللغه المصريه معتزة بأصولها وجذورها.

Advertisement

نفذت أيضا مشروع يحمل اسم “عالمنا الملون” للأطفال والذي تم تدريسه في العديد من المدارس لكل المراحل التعليمية يتضمن عدة رسائل منها أن العالم المختلف المتآلف لأن الاختلاف يؤدي إلى الثراء الإنساني والوجداني، ونبذ كل اشكال العنف و العنصريه  بين كل الشعوب والاديان المختلفه وخاصه مجموعه مدارس ران التعليميه حيث تعمل بين المانيا ومصر.

وحرصت مني عنايت علي التعاون الدائم مع السفارة المصريه والمكتب الثقافي في برلين. وعينت من قبل جهة ألمانية لمدة ثلاثة شهور كسفيرة مصر الثقافية في سفارة افتراضية كنوع من التكريم لما تقدمه لمصر في المانيا.

رحلة طويلة قضتها منى في البلد الأوروبي لإيجاد إجابة لسؤالها “هل فني سيصل دون مساعدة مادية أو معرفة أو واسطة !”، وتستكمل: “حاليا أعرض أعمالي الفنية في أتيليه خاص بي أسسته في منطقة بعيدة عن أماكن العرض الفني المتعارف عليها”.

 236 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
No tags for this post.
Advertisement https://reelpdf.com/click/do.php?imgf=167189139225871.gif
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص الإثارةأسبوعين ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارةيومين ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعل4 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعة4 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائيأسبوعين ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائيأسبوعين ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أسابيع ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

قصص متنوعة5 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أسابيع ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة4 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصريةأسبوعين ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

فضفضة رييل ستورى4 أشهر ago

ديوثـة على زوجـي

روايات مصريةأسبوعين ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

Facebook

Trending-ترندينغ