Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
فبراير 29, 2020
408 Views
0 0

رواية طبيبه هزت عرش قلبي الحلقة السابع والعشرون

Written by
3.1
(16)

 3,892 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

وقت القراءة المقدر: 7 دقيقة (دقائق)

طبيبه هزت عرش قلبي 💜

رجوع طائف

عدنان يضرب زهره ب القلم ويقول : اهدي بزعيق
زهره تعيط جامد
عدنان يشدهاا ل حضنه
وفجااه الباب يتفتح
ويدخل طائف وماسك ايد محمود
الكل يتصدم ويجري علي طائف
زهره تحضنه ب اشتيااق : ابني كنت فين وحشتني
عدنان بخوف : انتاا كويس حد عملك حاجه
طائف ب ابتسامه : محدث عملي حاجه ياا بابي عموو محمود نقذني وجابني علي القصرر ملقنااش حد جيناا هناا
الكل يبص ل محمود
مازن : يعني مش انتاا الي خطفته
محمود ب اسف : لا دا غلط والدي
زهره بشكرر : شكرا ليك بجد
محمود ب نبره صادقه : بعيدا عن المشاكل الي كانت بيناا
ويبص ل طائف
الطفل ملوش زنب
عدنان باصص ليه وساكت
ادهم : اتفضل معاايه هاخد اقوالك و اعرف اي حصل ب الظبط
محمود : تمام
ويخرجوو
الكل يبوس ف طائف
وزهره شايلاه مش راديه تسيبه
ويروحو عند رانيااا
تحضنه
شويه ويدخل جد زهره من الباب
اول م يشوف الطفل الصغيرر الي زهره شايلاه دموعه تنزل
خالد : اتفضل اقعد
الجد يبص ل زهره ب اشتيااق
تروح عنده وتحضنه
يبعد عنهاا وياخد طائف و يشيله
طائف : مين دا يا مامي
زهره : دا جدي يبقاا جدك بردو
طائف : واوو عندي جدو
ويحضنه
الجد ب حب : حبيبي انتاا
ويقول ب اسي : كدا ياا زهره متجيش تزوريني ولا مره
زهره ب اسفه : اسفه بجد
الجد : ولا يهمك يابنتي
مازن ب ارتيااح : لقيناا طائف و مرات عمي بقت كويسه
انااا عاوز اتجوز ليلي بقااا
خالد بصدمه : اي ياا ابني اتفقناا علي 6 شهور
مازن : معلش مبقتش قادر عاوز بعد اسبوع
الكل مصدوم
عدنان : انتاا بتهزر صح
مازن بجد : من امتااا واناا بهزر هياا دي فيهاا هزار عاوز اتجوز
ليلي بضحك : عدنان خد صحبك علي مستشفي المجانين
زهره بضحك : اهاا
طائف يجري عند مازن ويقول : ملكوث دعوه ب عمي مازن دا ثاحبي
هوا عاوز يتجوز واناا عاوز الوح فرح
رانياا بضحك : يااحبيبي انتااا علشان خاطرر طائف وافق يا خالد
خالد بصدمه : رانياا انتي ليه تعبانه
رانياا : اناا كويسه يومين وهيخرجوني وهبقاا فل
مازن يحضنهاا ويقول : احلا ام دي ولا اي
ويروح يشيل طائف ويقول : الوله دا حاسه ابني مش ابنك ياا عدنان انتاا وزهره
اناا هتبنااه منكم
عدنان يشد طائف منه ويقول: غور يلا 😂
مازن : مش عوزه هجيب احسن منه
عدنان ؛ جيب ياا اخويااا
الكل بضحك
الجد : الف مبروك ل بنتك يا خالد
خالد : الله يبارك فيك هتتجوز مجنون
زهره : يعني هياا الي عاقله دي اجن منه
الكل بضحك
+*—*-*-* يعدي 6 اياام
رانياا تطلع من المستشفي
وصحتهاا تتحسن
وليلي ومازن يكتبو الكتاب
الكل مشغول في تجهيز فرح ليلي ومازن
عند ليلي
زهره ترن
ليلي : انتي فين
زهره : اناا تحت انزلي نروح ننقي الفستان
ليلي : مازن مش هيروح معانا
زهره ب خبث : هنعملهاا مفاجااه وفستاني اناا كمان
ليلي : فل
وتنزل بسرعه
بعد شويه
يوصلوو اتيليه فسااتين
يفضلوو يدورو
ليلي : بوصي دا
زهره : واووو روعه قصيه
ليلي : اناا هقيص الروعه دي وتشاور علي واحد جميل تااني قيصي انتي دا
زهره بصدمه : اي اقيص اي
ليلي : قيصي بس يلا
زهره : ماشي
يطلعوو معي بعض فساتنهم كانوو روعه
ويشبهو بعض شويه
زهره : فستانك تحفه
ليلي بحزن علي صديقتهاا : وانتي احلا
زهره تدخل بسرعه ودموعهاا تنزل تمسحهم وتقول : بدل الفرح واني البس فستان ربناا عوضني بزوج وابن ب الدنياا
ويغيرو
ويمشوو
زهره توصلهاا ل بيتهاا
وتروح هياا كمان
ليلي تنزل. تدخل اوضتهاا وتكلم مازن بدموع
مازن بخضه : مالك ياروحي
ليلي : زهره اتجوزت عدنان ومتعملش لياا فرح مشفتهااش كانت بتبص للفساتين ازاي
مازن : بس كدا ياروحي متزعليش اصلا عدنان عامل ليهاا مفجااه
ليلي : بجد
مازن : اهاا هتشوفيهاا يوم فرحناا
ليلي : قولي
مازن : بكرا هتعرفي يلا بقاا اناا مشغول معي السلامه يااروحي
ليلي : معي السلامه
-*-*- عند زهره
تدخل الفيلا
تلاقي طائف و سالي بيلعبوو
زهره : هغيرر وهنزل
سالي : تمام
وتطلع زهره
تغيررر هدومهاا
وتقعد علي السرير
تلاقي عدنان دخل
زهره تقوم تحضه
عدنان ب حب : مالك باروحي
زهره : مفيش بس وحشتني
عدنان يبعد عنهاا ويقول :روحي انتي ويبوسهااا
ويقول : هاخد شاور وجايلك
زهره ب ابتسامه : تمام
يدخل الحمام
زهره تحس ب دوخه
زهره : ياربي اناا مالي كدا
الاعراض دي حصلتلي لماا حملت في طائف
تتصدم وتقول : ممكن اكوون حامل
لازم اتاكد
تطلع برا الاوضه تنادي علي الشغاله وتطلب منهاا جيب اختبار حمل
وتقول ليهاا : بسرعه
ومتوريهوش ل حد
وتروح الاوضه تاني
تناام علي السرير
زهره : ياربي اي التعب دا
عدنان يخرج
ويلبس
ييجي جنب زهره
زهره : عدنان عوزه اناام في حضنك
عدنان ب استغراب : اشمعنااا
زهره : تعبانه شويه
عدنان : تمام يااروحي
الباب يخبط
زهره تقوم
عدنان : خلاكي هفتح اناا
زهره : لا اناا هفتح
وتقوم تلاقي الشغاله
تاخد منهاا الاختبار وتخبيه
وتقفل الباب
عدنان يتعدل : مين
زهره : دي الشغاله بتقولي اجيب الاكل هناا قولت ليهاا هناكل تحت معي ماما وطائف
عدنان : تمام يلا
زهره : اسبقني انتاا اناا جايه وراك
عدنان تمام
وينزل
زهره تدخل الحمام
تطلع وهياا فرحانه و بتتنطط تقول : هبقاا ماما للمره التانيه يسسسسس
تلاقي فون عدنان ب يرن
تلاقيه مازن ترد
مازن بتسرع : اي يااعم مش هتقول ل مراتك انك عامل ليهاا مفجاه بكرا و فرحناا احناا الاتنين هيكون معي بعض ليلي بتعيط وتقولي انهاا زعلانه
زهره تتصدم وتقفل بسرعه
تقول بعياط : هيعملي مفجااه هيعمل فرح ليناااا
مش هقول ليه غيرر بكرا مش هقول ليه
وتنزل ب حظرر
ومعاهاا فون
تلاقيهم قاعدين
زهره تدي الفون ل عدنان وتقول : مازن رن رديت عليه مسمعتش منه حاجه شكله في مكان مفهوش شبكه
عدنان : تمام
تقعد ويااكلوو
طائف يقرب منهاا ويقعد علي حجرهااا ويفضل حاضنهاا
ساالي : هوا ماله طائف
عدنان : مش عارف بقاله يومين كدا
سالي بضحك : شكله حاسس ان في نونو هييجي
زهره بتوتر : اي نونو مين لسه بدرس بس هوا كدا
سالي بشك : تمام
عدنان. : كلووو وبطلوو كلام بقاا
ياكلووو
طائف حاضن زهره تطلع بيه علي مهلهاا
عدنان ملاحظ حاجه غيريبه
تنيمه علي السرير
وتناام جنبه
عدنان يحضنهااا
ويحط ايده علي بطنهاا ويقول : تعرفي عاوز ابن تااني منك عاوز ولاد كتيررررر
زهره ب ابتسامه : انشالله
وتغمض عيونهااا
عدنان يفضل باصص عليهم
ويقول : اغلي م عندي انتوو
ويناااام
-******- تاني يوم
زهره تصحي تلاقي عدنان جنبهااا
زهره : في اي
عدنان : بصحيكي من بدري يلتةا علشان ترةحي معي ليلي الكوافيرر
زهره : صح
وتقوم
تاخد شاور وتلبس وتطلع
وتقول : قول ل ماما تخلي بالهاا من طائف اناا طلعتله هدومه كلهاا اهم
عدنان : تمام يلا اقابلك هنااك
وتنزل تركب العربيه وتروح عند ليلي
-*-*–**-** يوصلوو الكوافيررر
وتبدا تعمل ليهم هماا الاتنين ماسكاات و تظبط فيهمم
الفساتين
يبصوو يلاقوو احده داخله ب فستانين
وتقول : دا بتاع مدام مازن ودا بتاع مدام عدنان
وتسبهم وتطلع
يشوفوهم ويتصدموو
فساتين خياال
زهره بدموع : اي دا
الفون بتاعهاا يرن ترد : عدنان : يااقلبي المفجاه عجبتك البسي يلا علشان عريسك شويه وجااي يخدك
زهره تعيط و…..
**********************************
ستوووب نكمل الحلقه الجايه
#mai mohamed
رواية طبيبه هزت عرش قلبي الحلقة الثامنة والعشرون

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.1 / 5. عدد الأصوات: 16

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

Article Tags:
banner
http://www.reel-story.com

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact