Connect with us

ذاكرة التاريخ History's Memory

سقوط الاتحاد السوفياتي.. الأسباب والنتائج

Published

on

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 8 دقيقة (دقائق)

كانت لميخائيل غورباتشوف، بعدما تولى السلطة عام 1985، رؤية تخالف الأسس الشيوعية التي بني عليها الاتحاد منذ تأسيسه، لكنه لم يستطع تطبيق رؤاه كما أراد، فواجهته مشكلات اقتصادية كبيرة، واضطرابات قومية في مختلف الجمهوريات السوفياتية حفزتها أحداث عالمية حاسمة، مثل انهيار جدار برلين وخروج دول أوروبا الشرقية من عباءة الشيوعية.
فما الأسباب التي أدت إلى سقوط الاتحاد السوفياتي؟ وكيف تصرف غورباتشوف؟ وما التبعات التي تلت انهيار أحد قطبين قادا العالم لعقود وقسماه إلى ما عرف بالمعسكر الغربي (بقيادة الولايات المتحدة الأميركية) والمعسكر الشرقي (بقيادة الاتحاد السوفياتي)؟
ألغى الاتحاد السوفياتي -خلال فترة رئاسة جوزيف ستالين الدكتاتورية- القطاع الخاص بالكامل وفرض الشيوعية في الأقاليم التابعة له، وشهدت فترته ما عدّه خصومه “تطهيرا عرقيا” في مناطق كثيرة، منها المناطق التي يقطنها مسلمون كالقوقاز وتركستان وتترستان.
وفي الحرب العالمية الثانية، دخل الاتحاد السوفياتي في حرب مع ألمانيا، وخرج منها منتصرا لكن منهك القوى، فقد خسر فيها أكثر من 10% من سكانه و70% من منشآته الصناعية وشهدت مبانيه وبناه التحتية دمارا هائلا.
ورغم العلاقات الجيدة التي بدأت إبان الحرب العالمية الثانية مع أميركا وبريطانيا بعد مؤتمر يالطا فبراير/شباط 1945، فإنها سرعان ما تحولت إلى حرب باردة وسباق تسلح نووي عنيف، ثم تشكل ما عرف بحلف “وارسو”، الذي ضم الاتحاد السوفياتي والجمهوريات الاشتراكية عام 1955، أي بعد عام من تشكيل حلف شمال الأطلسي (الناتو)، كما حاول الاتحاد فرض سيطرته على أوروبا الشرقية وتأسيس أنظمة شيوعية فيها.
من عام 1953 إلى 1985، مر الاتحاد السوفياتي بمراحل مهمة، فقد أصبح قطبا موازيا لأميركا، ودخل طرفا في أزمة صواريخ كوبا عام 1962 (التي كانت على وشك أن تدخل العالم في حرب عالمية نووية).
زاد بعدها نفوذ الاتحاد السوفياتي بأفريقيا وأميركا اللاتينية، وغزا السوفيات أفغانستان نهاية 1979، وامتدت مساحة الاتحاد حتى استولى على سدس مساحة اليابسة، لكن رغم ذلك كانت البلاد لم تتشاف بعد من سياسات ستالين التي أدخلتها في ركود اقتصادي.
تولي ميخائيل غورباتشوف السلطة عام 1985، ووجد البلاد تعاني من أزمات اقتصادية عويصة، فانتهج ما سماه سياسة “الغلاسنوس”، أي العلانية والشفافية في إدارة البلاد، وقدم خطة لإصلاح الأوضاع سماها “البريسترويكا” وتعني إعادة البناء.
قامت خطة “البريسترويكا” على مبدأ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وعلى منح الناس حرية الرأي والتعبير، وإيقاف الاعتقالات وإطلاق سراح مئات السياسيين، وانطلقت بعدها الدراسات الاقتصادية التي حللت أداء النظام الاشتراكي اقتصاديا وكشفت مشاكله، ومحاولته التحول إلى اقتصاد السوق.
وعلى مستوى السياسة الخارجية، حاول غورباتشوف تحسين علاقات بلاده مع الدول الغربية الرأسمالية، فحد من التسلح ووقع عدة اتفاقيات للتخلص من الصواريخ النووية متوسطة المدى، كما خفض قواته التقليدية في أوروبا الشرقية.
وخلال 1988-1989، أمر بسحب جميع القوات السوفياتية من أفغانستان، وأعلن في السابع من ديسمبر/كانون الأول 1988 في مقر الأمم المتحدة بنيويورك نهاية ما عرف بالحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي.
لكن غورباتشوف لم يصل لأهدافه المنشودة، إذ واجه مشاكل اقتصادية كبيرة، وزادت من تأزيم الوضع في البلاد كارثة مفاعل تشرنوبل النووي، الذي انفجر يوم 26 أبريل/نيسان 1986، وخلف خسائر مادية وبشرية، وأعقبته أزمة سياسية.
ظهرت معارضة قوية لخطة “البريسترويكا” التي تبناها غورباتشوف، فبدأ في التخلص من أعضاء مؤتمر النواب المعارضين، وشرعت الشرطة باعتراض المظاهرات غير المصرح بها التي عارضت سياساته.
ففي الجلسة الأولى لمؤتمر النواب، منع غورباتشوف اتخاذ أي قرارات في الشكاوى التي قدمها النواب بخصوص حال البلاد بعد حكم ستالين، والتي تمحورت حول الفقر المدقع الذي عانت منه البلاد، ونقص السلع الاستهلاكية وإساءة معاملة الأقليات وقوانين منع المظاهرات وغيرها، وسرعان ما بدأت المظاهرات والإضرابات العمالية، التي ازدادت حدة عام 1989.

رافق تدهور أوضاع البلاد الداخلية تنامي حس “القومية” لدى بعض الأقليات في الاتحاد السوفياتي في عدة جمهوريات منها أذربيجان وأرمينيا وإستونيا وليتوانيا، حيث طالبت الأقليات فيها بالانفصال بعد سنين من “الاضطهاد والتغيير الثقافي الإجباري في اللغة والهُوية”.
حاول غورباتشوف التصدي لحركات الانفصال وواجه مظاهراتها بالقوة، لكن فتيل المطالب القومية كان قد اشتعل في منطقة ناغورني قره باغ وفي دول البلطيق (إستونيا ولاتفيا وليتوانيا) والقوقاز، التي طالبت جميعها بالاستقلال والانفصال.
وأعلنت جمهوريات تلك المناطق استقلال حزبها الشيوعي عن الحزب الشيوعي في موسكو، لتبدأ بعدها سلسلة إعلان الانفصال والاستقلال عن الاتحاد السوفياتي من قبل مناطق أخرى، منها جورجيا ومولدوفا وإستونيا وبيلاروسيا وأوكرانيا الغربية.
وقَعَت حكومة غورباتشوف في مشاكل داخلية لانقسام مؤسسات الدولة بين مؤيدين ومعارضين لسياسات الحكم، إضافة إلى تصاعد مطالب الانفصال.
بالتزامن مع ذلك وخارج حدود الاتحاد، غيرت التاريخ أحداث عالمية كانهيار جدار برلين وخسارة الاتحاد لبرلين الشرقية، وخروج دول أوروبا الشرقية من عباءة الشيوعية، فتسبب ذلك في زيادة الضغط على غورباتشوف من كل الجهات.
وبينما كان غورباتشوف في إجازة في شبه جزيرة القرم، استغل الشيوعيون المعارضون لسياسة “البريسترويكا” غيابه ليعلنوا انقلابا عسكريا عليه يوم 19 أغسطس/آب 1991، مشكلين “لجنة الدولة للطوارئ” بهدف “إنقاذ البلاد من الانهيار”.
أعلن الشيوعيون في الإعلام الرسمي للدولة أن ميخائيل غورباتشوف “غير قادر على تولي مهامه لأسباب صحية”، وعينوا محله غينادي ياناييف نائب الرئيس، وقادوا “لجنة الدولة للطوارئ” وخولوا أنفسهم كل الصلاحيات.
تصدى “للحركة الانقلابية” رئيس جمهورية روسيا الاتحادية بوريس يلتسن منذ الساعة الأولى لإعلانها، حيث دخل موسكو بالمدرعات، ودعا إلى الإضراب العام والعصيان المدني، وأيدته 3 وحدات عسكرية، ورفع علم الاتحاد الروسي.
بالتزامن مع تجمهر المؤيدين أمام البرلمان الروسي، جاب مجموعة من النواب المؤيدين الثكنات العسكرية في موسكو لإقناع الضباط بمساندة يلتسن، واستطاعوا جمع أكثر من 50 ألف شخص أمام البرلمان بالإضافة إلى وزير الخارجية السوفياتي السابق إدوارد شيفاردنادزه.
أعلن البرلمان في 21 أغسطس/آب 1991 جلب غورباتشوف من منزله الريفي، وأمرت وزارة الدفاع القوات بالعودة إلى ثكناتها، وتم تخفيف الإجراءات العسكرية كما رفعت الرقابة وحظر التجول، وألغيت مراسم “الانقلابين”.
وفي ليلة الإعلان، عاد غورباتشوف إلى الكرملين، لكنه كان قد فقد قوته، فالمتعاونون معه إما خانوه أو تخلوا عنه، وحزبه ضعف، وأصبح بوريس يلتسن صاحب القوة الفعلية في البلاد.
قدم غورباتشوف استقالته من رئاسة الحزب الشيوعي في 25 أغسطس/آب 1991، وتم إنزال علم دولة الاتحاد السوفياتي من الكرملين في موسكو، ورفع بدلا منه علم روسيا، وصوت البرلمان السوفياتي في 29 أغسطس/آب 1991 على إيقاف عمل الحزب الشيوعي وإغلاق مقاره.
في الثامن من ديسمبر/كانون الأول 1991، تم توقيع اتفاقية “بيلوفيجسك” (اتفاقية إنشاء رابطة الدول المستقلة) بين روسيا و11 دولة منها أوكرانيا وبيلاروسيا (باستثناء دول البلطيق وجورجيا) لتكون بديلا عن الاتحاد.
واتفقت دول الرابطة على أن الاتحاد السوفياتي “لم يعد موجودا” بعد توقيع اتفاقية إنهاء وجوده، وخلال شهرين بعد إعلان تفكك الاتحاد، كانت قد أعلنت كل الجمهوريات السوفياتية استقلالها.
وفي 25 ديسمبر/كانون الأول 1991، أعلن رسميا انتهاء الاتحاد السوفياتي، والاعتراف باستقلال الجمهوريات السوفياتية، وبدأت حقبة تاريخية جديدة في المنطقة والعالم.
تابع الجزيرة نت على:

Advertisement

 72 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

ذاكرة التاريخ History's Memory

«الروم الأرثوذكس»: بعثة برئاسة أم الملك عثرت على صليب المسيح

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

تحتفل كنيسة الروم الأرثوذكس اليوم، بعيد الصليب وأصدرت صفحة «إيماننا الأرثوذكسي القويم المنبثقة عن كنيسة الروم الارثوذكس، والناطقة باللغة العربية لخدمة ابناء الكنيسة بالوطن العربي، دراسة عن الاحداث المرتبط بها عيد الصليب.
وقالت إنه يرتبط بهذا العيد عدد من الأحداث التاريخية المتباعدة، وأول هذه الأحداث أن قسطنطين الملك، كان يستعد لمواجهة خصمه مكسنتيوس ودخول روما, أبصر, في السماء، ذات ليلة علامة الصليب المحيي في هيئة نورانية وهذه الكتابة من حولها: (بهذه العلامة تغلب). فاتخذها شعاراً رفعه بيارق جيشه وانتصر.
‏‏ثم انه في السنة العشرين من حكمه أوفد بعثة برئاسة والدته إلى الأرض المقدسة ملتمساً عود الصليب ذاته، وبعدما أجرت البعثة استطلاعاً أولياً، تبين لها أن القول الشائع بين العامة والمتناقل، أباً عن جد، يفيد أن الصليب مدفون تحت هيكل فينوس الذي كان قد بناه الإمبراطور إدريانوس في النصف الأول من القرن الثاني للميلاد، وباشرت البعثة بالحفر واستمرت فيه إلى أن وقعت ثلاثة صلبان, لا واحد.
فحارت هيلانة، والدة قسطنطين, في أمرها, أياً من الثلاثة يكون صليب الرب يسوع.  في تلك الأثناء كانت جنازة مارة في الجوار, فقام مكاريوس, أسقف المدينة إلى الجنازة فوقف المشيعون. ثم جيء بأعواد الصليب، الواحد تلو الآخر، فمس القديس مكاريوس بها الجثة. وما أن وقع الميت أحد هذه الصلبان حتى ارتعش وعادت روحه إليه. فأيقن الجميع في ذهول أن هذا هو صليب الرب يسوع حقاً.
ويقال إن امرأة كانت في حال النزع الأخير وضع الصليب عليها فشفيت لتوها. فقام الأسقف مكاريوس ورفع الصليب عالياً بكلتا يديه وبارك به الشعب، فخرج من الشعب صوت واحد هاتفا: (يا رب ارحم )، ومنذ ذلك الحين رسم الآباء القديسون. أن يحتفل برفع الصليب الكريم في كل الكنائس, كل عام, في مثل هذا اليوم.
‏ثم إن الملك خسرو الفارسي غزا أورشليم في العام 614 ‏فأخذ عبيداً كثيرين، كما استولى عود الصليب وعاد به إلى عاصمته المدائن حيث بقي أربعة عشر عاماً إلى أن تمكن الإمبراطور البيزنطي هرقل من دحر خسرو واسترداده.
أن العيد ليس احتفالاً باكتشاف عود الصليب ورفعه أو استرداده وحسب، بل بما تحقق به، فبالصليب (أتى الفرح إلى كل العالم)، وبالصليب رفع اليد (كل طبيعة ادم الساقطة) ‏(مسترداً جميع البشر)، وبالعود، تم تدبير الرهيب من أجلنا.

 509 اجمالى المشاهدات,  39 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

ذاكرة التاريخ History's Memory

«الصعلكة والقراءة والمهن التي مارستها» اعترافات خيري شلبي عن حكايات رواياته

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

رصدت روايات الأديب خيري شلبي التفاصيل المهمة في عالم المهمشين، بجانب الأحداث التاريخية والأحداث السياسية.
في حواره لجريدة “الوفد” عام 2006، اعترف الروائي خيري شلبي أن الهدف الأساسي في رواياته هو تسجيل تفاصيل عالم ينقرض، وهو وظيفة الأدب الروائي على وجه التحديد، لافتًا إلى أنه يكتب بأسلوب به قدر كبير من التضحية بالذات في سبيل الذوبان في شخصية الموضوع.
وقال إن الرواية الوحيدة التي كتبها عن شخصه هي رواية “موال البيات والنوم”، لأنه عاش تجربتها بنفسه، فأصبح هو الرواي، وأضاف: “أزعم أن قدر الغنى الذي وفقني الله إليه في تلك الرواية كان وسيظل من أعلى ما يمكن أن يحققه كاتب في رواية، ولكن ما حدث أن رواتي وكالة عطية غطت عليها لما فيها من كلاسيكية محضة اعترف بأنني قصدتها”.
وأكد أن المعين الذي يستقى منه حكاياته، هو عمله في الحياة “كقارئ”، الثاني أنه “صعلوك” إذ عمل في عدة مهن، منها، النجارة والحدادة وبائع سريح، وزراعي، المحاماة والخياطة، كل هذه المهن رسخت بداخله عوالم عديدة لتخلق منه في النهاية كاتبا.
وأضاف، خيري شلبي، أنه لا حب الأدب “المناسباتي” الذي ينفعل بسرعة مع الأحداث ويلا حقها، لأنه أشبه بعمل الصحافة، فالعمل الأدبي هو عملية فنية تشبه عملية الولادة التي يجب أن يسبقها حمل، واستشهد برواية “الحرب والسلام” التي كتبت بعد انتهاء الحرب بسنوات طويلة، مضيفًا:” رواية النعناع تعيش في وجداني منذ 45 عاما، وقد كنت مضن الأنفار الذين يعملون بالوسية التي ذكرت بالرواية، وقد كتبت منها أجزاء منذ ما يقرب من 20 عاما أو يزيد”.
وأشار إلى أنه ليس لديه عمل سوى القراءة والكتابة، حيث يكتب مقالاته ثم يقرأ الجرائد والمجلات ويتابع الدوريات الثقافية على مستوى الوطن العربي ويستمع للموسيقى ويتابع التلفزيون، لذا يعطيه هذا النظام متسع من الوقت، قال: “أنا ألوم على الشبان الذين ينفقون من أعمارهم ساعات، ربما هي أجمل لحظات حياتهم على المقاهي وسط النميمة والمعارك الجانبية، فيصيبون بعضهم البعض بالتخلف وتتشابه قواميسهم وأفكارهم وبعضهم يتعرض للضياع الكامل ويتحول لمسخ”.

 499 اجمالى المشاهدات,  29 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

ذاكرة التاريخ History's Memory

«شيء من سالومي».. جديد سهير المصادفة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

صدر حديثًا عن المؤسسة العرببة للدراسات والنشر (بيروت) رواية “شيء من سالومي” للكاتبة الروائية سهير المصادفة.
وعن عوالم “شيءٌ من سالومي” تقول سهير المصادفة إن الرواية تدور حول قصة عشق بها مسٌّ صوفي. في خلفية حكاية حبِّ البطل والبطلة تتضاءل الأحداث التاريخية والسياسية الكبرى التي مرَّت وتمرُّ على مصر؛ العبودية والتحرر، الاستعمار والثورات القديمة والحديثة. وتهون ألاعيب الإنس والجن، حتى أن الجسر بين الحياة والموت يتلاشى.
وتختم المصادفة: “في النهاية لا يبقى من رمادِ كلِّ شيء إلَّا قبسُ الحب الخالد بين قطبي الكون؛ الرجل والمرأة، المختلفان تمام الاختلاف في مظهريهما والمتشابهان في جوهريهما، وكأنهما الثلج والماء.
من أجواء  الرواية: فتحتْ عينيها على قرعِ طبولٍ، فرأتْ وجهه جامدًا مثل وجوه تماثيل المدن الكبيرة إذا قُدر لها أن تمشي. تنتبه أنها بالفعل بين ذراعيه، وأنه يجري وهو يحملها. استمعتْ إلى دقّات قلبِه العالية، تنهدتْ والكلمات تدور بدون توقفٍ في عقلِها الذي بدأ يغطيه الظلام: “هل هذا هو الحبُّ؟!”. لفَّتْ يدها اليمنى حول عنقه، وضغطتْ رأسَها على صدره أكثر؛ لعلها تختفي بين ضلوعِه كما كانت قبل أن ينفصلا من قديمِ الزمان، فتستريح. رفعتْ رأسَها، فرأتْ شبحَ ابتسامةٍ على زاويةِ فمِه يحاول مداراتها، ولكن حاله لم يكن أفضل من حالِها؛ فقلبه يدوي تحت يدِها بجنونٍ، فلماذا يبتسم هذه الابتسامة المنتصرة اللعينة؟!
أما عن سهير المصادفة، فهي كاتبة و روائية مصرية من أعمالها: ديوان “هجوم وديع” 1997، وديوان “فتاة تجرب حتفها” 1999، ورواية “لهو الأبالسة” 2003، ورواية “ميس إيجيبت” 2008، ورواية “رحلة الضباع” 2013، رواية “بياض ساخن” 2015، ورواية “لعنة ميت رهينة” 2017، ورواية “يوم الثبات الانفعالي” 2019، ورواية “الحديقة المحرمة” 2021.

 487 اجمالى المشاهدات,  29 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading
زد معلوماتك16 دقيقة ago

كيف أصبح هذا الشاب "أشهر واحد على تيك توك"؟

زد معلوماتك4 أيام ago

ذاكرة اليوم.. تأجيل جائزة نوبل وميلاد مها أبو عوف ورحيل محمد عبد الوهاب

روايات مصرية4 أيام ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

شهر رمضان4 أيام ago

الصيام المتقطع والتغذية الحدسية

horror4 أيام ago

Cosmic Horror Movie Is Still Thrilling 20 Years Later – Bloody Disgusting

زد معلوماتك4 أيام ago

5 طرق للتعافي من العلاقات المؤذية..5 حاجات لازم تعملهم عشان تقدر تنسى وتعدى

زد معلوماتك4 أيام ago

من هم العرب الذين ضمتهم قائمة تايم لأكثر 100 شخصية تأثيرا في العالم؟

زد معلوماتك4 أيام ago

سبع شخصيات سياسية مشهورة رحلت في عام 2017

فضفضة رييل ستورى4 أيام ago

أسباب تزيد انزعاج السيدات من شخير الأزواج.. وحلول التغلب عليها

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

«الروم الأرثوذكس»: بعثة برئاسة أم الملك عثرت على صليب المسيح

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

«الصعلكة والقراءة والمهن التي مارستها» اعترافات خيري شلبي عن حكايات رواياته

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

«شيء من سالومي».. جديد سهير المصادفة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

الآلاف يحتفلون بانتهاء قيود كورونا بحضور مهرجان لولابالوزوا بألمانيا

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

الإحن التاريخية

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

الأدب في الإمارات أقلام شابة تواكب العصر

قصص الإثارةشهر واحد ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أسابيع ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعل5 أيام ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعة5 أيام ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة6 أيام ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائيشهر واحد ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائيشهر واحد ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أسابيع ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

ادب نسائيشهر واحد ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصريةشهر واحد ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أسابيع ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارةأسبوعين ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارةأسبوعين ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصريةشهر واحد ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

روايات مصرية7 أيام ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

Facebook

Trending-ترندينغ