/* */

رواية جحيم العشق البارت السادس والعشرون

To report this post you need to login first.
4.2
(6)

 337 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

رواية جحيم العشق

البارت السادس والعشرون

ادم:ادهم انت مستني ايه يلا نقتحم المكان
ادهم:لا طبعا كده هيبقي في خطر علينا كلنا عشان الله اعلم عددهم كام والاسلحه كمان
ادم:انت براحتك عايز تستني استني بس انا مش هقف ساكت بعد ماوصلتلها انا حاسس بحاجه غلط بتحصل
ادهم:خلاص ياعم اصبر هدخل معاك يلا بينا
ودخلو ادم وادهم وحسن الي المخزن
حتي اشار حسن علي الغرفه:هي دي الاوضه اللي فيها المدام
انقبض قلب ادم وارتفعت دقاته عندما وقف امام غرفتها
حسن:بس غريبه مفيش حد واقف برا الاوضه ليه
زاد خوف ادم:احنا لازم ندخل دلوقتي او ع الاقل عايز اشوفها واطمن انهم مبيعملوش فيها حاجه
حسن بتفكير:طيب بص في شباك بيودي علي اوضه المدام ممكن تشوف منه الاوضه كلها وتطمن عليها
اومأ له ادم:طب يلا بسرعه
وبالفعل وصلو الي الشباك المؤدي لغرفة مليكة وفتحه ادم فتحه بسيطه لكي يرون مليكة منها ولكن عندما فتحه ادم انصدمو جميعهم من هذا المنظر البشع…..
……………
عمار:سيادة اللوا احنا قدامنا قد ايه عشان نوصل
اللوا:مفيش كتير قدامنا ربع ساعه بالكتير اوي ونكون هناك
احمد:طب القوه وصلتلهم ولالا
اللوا:ثواني يارضااا
رضا:ايوه يافندم
اللوا:اتصل بمحمود شوف القوه وصلت للمخزن ولالا
رضا:امرك ياباشا
وبعد دقيقتان…
رضا:سيادة اللوا
اللوا:ها وصلوا
رضا:القوه وصلت يافندم..
احمد:استر يااارب
اللوا:سرع شويه ياعسكري لازم نوصل دلوقتي
العسكري:حااضر يافندم…
………………
ادهم وعيناه ممتلئان بالدموع :لالا اكيد مش هي اللي قدامنا دي
حسن بصدمه :انا مكنتش متوقع انهم يوصلو لكدا صدقوني
ادم صامت عيناه تذرف الدموع علي منظرها
حسن:انا اسف يااستاذ ادم البقاء لله!!!
………..
الظابط محمود:يلا كله يروح مكانه جاهزين
العساكر:جاهزين يافندم
الظابط :ناقص اشاره المقدم ادهم ونقتحم المكان
العسكري :يافندم بس…. قاطعه وصول اشاره من ادهم ان يقتحمو المكان
………
ادهم:يلا ياادم لازم ندخل
ادم:……..
ادهم:يلا ياادم لازم ننتقم منهم
ادم:………
ادهم:اااااادم الحياه مش بتديك غير فرصه واحده عشان تتنتقم والفرصه جتلك برد نارك ياادم والا هتفضل قايده طول حياتك ومش هتعرف تطفيها يلااااااا فووووق
قد فاق ادم علي كلام ادهم واومأ له :يلا ياادهم وقد بعث اشاره للقوات بالهجوم
وبالفعل هجمت القوات علي المخزن ..
………….
بداخل غرفة مليكة…
سعد:انا مش هقدر اخدها
الباشا:نعم ياخويا مش هتقدر تاخد ايه
سعد بتفكير ليضحك عليهم فهم لا يفهمون شئ بالطب :ياباشا البنت مدمنه مخدرات وانت قولت انها كل ساعه تقريبا كنتو تشربوها وبدأت في مرحلة الحقن عشان كده مينفعش ناخد الكليه منها لانها هتكون مش شغاله كويس
الباشا بتفكير:طب والعمل
سعد:لازم نخيطلها الجرح هي كدا كدا مش هتفيدنا
سمير:يابنت الكااالب حتي وهي بتموت مش بتفيدنا بحاجه لازم تتعاقب
سعد بارتباك:تتعاقب ازاي يعني
سمير:سيبها مش هتخيطلها الجرح الا لما مفعول البنج يروح وبعدها ابقي خيطه
سعد بصدمه:يانهار اسود انت عايزها تتدمر انت عايز تخيط جنبها الجرح دا كله عايز تخيطه من غير جرح
الباشا:اسمع كلام سمير ياسعد وملكش دعوه
سعد:ياباشا بس كدا حرام هو….
الباشا:ايه الصوت ده
سمير:ثواني وانا هروح اش….. قاطعه دخول ادهم وادم والقوات قد اقتحمت المكان
ادهم:نزل سلاحك انت وهو
سمير بصدمه:ادهممم
ادهم بغل وحقد:ايوه هو ادهم اللي انت طردته زمان بس جه وقت الحساب واقترب ليضربه ولكن
ادم:استني ياادهم
ادهم وقد فهم ادم فافسح له الطريق لمليكة
فذهب ادم اليها ونظر لها شاحبه لا حياه فيها وجرحها مفتوح ونصفها العلوي عاري الا بوجود قطعه صغيره فقط اغمض عيناه بالم ونظر للدكتور بغل:انت عملت فيها ايه موتها ازاااااااي
الدكتور بخوف:ممرااتك مماتتش مراتك مماتتش لازم الحقها دلوقتي مفعول البنج قرب يروح ولازم اخيطلها الجرح والا…..
ادم بصرااخ وهو يشعر ان دبت به الروح مره اخري عندما اخبره الدكتور انها مازالت حيه :ومستنيي ايييييه خيط الجرح يلاااااااااا ثم امسك بياقته :ولو حصلها حاجه مش عايز اقولك ايه اللي هيحصل فيك ادهممممم شوف شغلك معاهم والاتنين اللي كانو معاها ميتقبضش عليهم دول لينا احنا
ادهم:متقلقش اللي انت عايزه هيتعمل هو دا اللي انا كنت هعمله اصلا
محمود:سيادة المقدم بس دا ضد القانون
ادهم:حضرت الظابط انت لو شوفت مراتك في الموقف ده وبالشكل ده كنت هتستني القانون يعاقب المجرم
وصل اللوا وقاطعه قائلا:سيادة المقدم
ادهم وقد ادي التحيه العسكريه
اللوا:احنا لسه موصلناش طبعا وانت عارف ان القانون مبيعاقبش في قواضي الدفاع عن نفسه في عدم وجود الشرطه محمووود القوات تنسحب فورا مع القبض علي كل اللي موجودين هنا ماعدا الاتنين دول وكله يروح علي العربيات خمسه عساكر بس يفضلو هنا مع المقدم ادهم عشان لو حصلت اي حركة غدر
ادهم بامتنان:متشكر متشكر اووي يافندم
اومأ له اللوا بابتسامه وخرج وتبقي ادهم والخمسه العساكر وسمير والباشا
ادهم بابتسامه شيطانيه وهو ينظر لهم:كدا نبدأ الشغل..
………..
بداخل غرفه مليكة ادم ينظر لها والدكتور يخيط الجرح منتظرين سيارة الاسعاف ينظر لها بجمود شديد ولكن هذا الجمود لكي يخفي دموعه لعدم سقوطها امام الدكتور ياالله هي دي حبيبتي هي دي مليكة الجميله بوشها المنور وعيونها اللي بتدوبني هي دي مليكة بحنيتها وغيرتها وحبها ليا هي دي مليكة اللي ضحكتها كانت بتوديني دنيا تانيه هي دي مليكتي لا لا مش هي انا اناااا مش رااجل انا لو كنت راجل مكنتش خلفت وعدي معاها انا مستاهلهاش يااااارب ليه كدا ياارب ليييه
انا كنت نفسي اعيش معاها حياه سعيده مليانه بهجه وفرحه كان نفسي في ولادي منها كان نفسي نعيش حياه من غير مشاكل كان المفروض احميها بس للاسف خذلتها انا خذلتها …
افاق ادم من شروده علي دموعه التي لم تستطيع عيناه الاحتفاظ بهم اكثر من ذلك فمسحهم بسرعه واتجه للدكتور…
ادم بعصبيه :هي لسه مفاقتش لحد دلوقتي ازاي عملت فيها اييه اتكلمم
سعد بخوف:والله مفيش حاجه انا خيطت الجرح هي نايمه بمفعول البنج عشان كدا لسه مفاقتش
ادم يعني انت خلصت
سعد:اه خلاص كدا هي ناقص تفوق بس
ادم :طيب وخلع الچاكيت والبسه لمليكة واغلقه عليها جيدا ثم التفت للدكتور بنظره شيطانيه
سعد بخوف:ااناااا صدقني انااا
لكمه ادم بقوة فوقع سعد علي الارض وهو ينزف فمال عليه ادم وهو يضربه:كنت بتعمل فيها ايييه
سعد:اااااه مش قادر
ادم ولم يتوقف عن الضرب:اتكلمم كنت هتموتها ليييه هي عملتلك ايييه
الدكتور:طب سيبني وهتكلم
نفضه ادم من يديه فوقع سعد علي الارض فجلس ادم علي الكرسي امامه وهو ينظر له:اتكلم يلا انا سامعك
سعد بالم وخوف:انا مليش دعوه هما اللي جابوني هنا عشان اعملها العمليه
ادم باستغراب:عملية ايه
سعد وزاد خوفه:عملية نزع الكلي كان في واحد صاحب الباشا ابنه عنده فشل كلوي فالباشا بيتاجر في الاعضاء فصاحبه ده طلب منه يجيبله كليه لابنه فالباشا بدل ميشتريها من برا فقال البنت دي موجوده هنا فقال هياخدها منها وخلاص وهي كده كده حياتها ملهاش لازمه بس والله ده اللي اعرفه
نظر له ادم بصدمه:تجااارة اعضاء كان عايز ياخد منها الكلي طب طب وهي عملت ايه
الدكتور بخوف ولم يقول له انها مدمنه مخدرات حتي لا يقتله فقال:هي مكانتش عارفه انا لما وصلت هنا كانت نايمه وكانت تعبانه عشان بس لما قلعتها هدومها عشان العمليه صحيت وقالت انتو بتعملو ايه بس انا قولتلها تسكت وهي كان باين عليها مستسلمه للي هي فيه فادتها المخدر ونامت بس
احمرت عيناه وهو يستمع للدكتور فنهض وظل يلكمه وهو يصرخ به :يعني انت قلعتها هدومها فضربه :يعني انت شوفت جسمها وضربه :انتو زعلتوها وخليتوها تعيط انتو اييييييييه انتو مش بشر اكيد انا هقتلك وربي هقتلك بس لما اعاقب الاساس الاول ثم خرج لادهم واخذه معه تاركا مليكة نائما….
…………….
بالخارج ……
ادهم وقد تعب من كتر ضربهم وهم لا يتحدثون فقط يبتسمون في وجهه لهذا ظل يضربهم الي ان تعب فجلس ليرتاح فخرج له ادم وجده جالس والاثنان مرميان علي الارض ينزفون من كل مكان ولكن يبتسمون مما استفز ادم كثيرا فذهب اليهم وظل يضرب بهم ثم جلس امام سمير:انت ابوها صح
اومأ له سمير:ااه انا ابو الفاجره اللي جوا دي
فلكمه ادم بشده:انت اب ازاااي انت ازااااي كده ازاااااي انت بني ادم انت متستاهلش حتي تكون حيوان قولي عملت فيها كدا لييييه هي عملتلك ايييه
سمير بغل:هما اللي جابولي الفقر هما السبب في كل اللي بيحصل معايا كنت عايز الواد بس امهم مجابتهوش وفضلت تجيب في بنات وانا راجل فقير معاييش فلوس عارف عملت ايه عشان اخلص من الفقر ده واني مكونش شايل همهم ثم نظر بتلذذ واكمل:قتلتهم عارف ازاي هقولك
فلاش باك####
سمير لابنته الكبري:حبيبتي انا اسف ع اللي كل اللي عملته معاكم انا نويت اتغير خلاص سيبيني اساعدك شويه انتي مقعدتيش من الصبح اوعي انا جايب عصير معايا من اللي بيتباع اكياس ده اوعي هعملهولكم
فاحتضنته ابنته قائله:ياااه يابابا اخيرا هتعاملنا كويس وهحس ان ليا اب زي اللي بشوفهم انا بحبك اوي يباابا وكنت مستنيه اليوم اللي تتغير فيه من زمان سيب من ايدك يابابا انا هعمله
سمير:لا ياحبيبتي انا عايز اعملكم حاجه بايدي
فقبلته ابنته وخرجت واخبرتهم وفرحو جميعهم بهذا الخبر وان والدهم سيتغير
فقال:حلو اوي فاكرني هسيبكم انا هخلص منكم ياولاد الكلب انهارده قبل بكره ثم قام بعمل العصير لهم ووضع منوم به وذهب وشربو جميعا منه ثم نامو بعد فتره فوضعهم بالغرفه وقتلهم بالسكين ولكن عندما سمع ضوت شئ اصطدم بالارض خرج فورا فوجد مليكة واقفه ومصدومه فاراد ان يقتلها ولكن ركضت هي بشده فلم يستطيع اللحاق بها ولكن اثناء ركضه صدمته سياره وعندما استيقظ وجد نفسه في مكان غريب ووجد امامه رجل فساله كيف اتي الي هما فاخبره الرجل بانه صدمه بالسياره ولكن لا يعاني من اي شئ هو فقط اغشي عليه
سمير:طب هو انت اسمك ايه
الرجل اسمي:البااشاا
باااااك###
سمير:بس ومن هنا عرفته وشغلني عنده ووعدني انه هيلاقي بنتي وفضل مخبيني فتره كبيره عشان محدش يلاقيني بس لما عرفنا مكانها والباشا عرف انها حلوه قررنا اننا ناخدها ونشغلها في الدعاره هتجيبلنا فلوس كتيير اووي بس بعد اما جبناها هنا غيرنا خطتنا و ثم نظر للباشا ايكمل ام لا فنفي الباشا برأسه ان لايخبرهم بادمانها فضربه ادهم :اخرس يلاااا انتو هتقولو كل حاجه انتو كدا كدا تحت رحمتنا اخلللص
ضرب ادم سمير بشده:اخلص وقول كنت هتقول ايه
سمير بخوف :اصل احنا خليناها……
ولكن قاطعهم صوت مليكة من الداخل فركض ادم اليها
وعندما رآها كانت لا تبكي فقط تصرخ وهي مفتحه عينيها علي وسعيهم :ااااااااااه
ذهب ادم اليها وجلس امامها يتطلع الي ملامحها بشوق شديد والم ووجع اشد علي مامرت به اما مليكة فقد نظرت له بصدمه ووضعت يديها علي وجهه تتحسسه ثم همست له:اادم انا مش عايزه اصحي من الحلم والنبي ياادم ادم بص انا عارفه انك حاسس بيا ياادم انا ابويا خطفني ماشي وموجوده في مكان غريب ياادم ادم:اشششش مليكتي انا معاكي
مليكة بصدمة:ااادم انت هنا بجد
ادم وقد تساقطت دموعه :اه هنا يامليكتي انا هنا معاكي احنا في الحقيقه مش حلم ياحبيبتي
مليكة وقد احتضنته بشده:ااادم بهدلوني ياادم وضربوني وكانو بيبصولي بصات وحشه ياادم كانو عايزين كانو ياادم بابا هننا ياادم هو كان بيدخل كل شويه يخوفني ياادم ويضربني كان بيضربني في جنبي وفي بطني كان اااااااااااااااااااه
ادم بخوف وفزع:مليكتي ماالك في حاجه بتوجعك فيكي ايه
مليكة بصراخ وقد دفعته عنها فوقع علي الارض:ااااااااااااه دماغي وجعاني مش قاااادره ااااااه
فدخل ادهم ومعه سمير والباشا حتي لا يهربو
:مليكة مالها ياادم في حاجه بتوجعها
ادم:مش عاارف ياادهم مش عارف
مليكة بصرااخ:صدااااع هيموتني اااااه واصبحت تتصبب عرقا اااه
سمير وهو ينظر للباشا:انا عندي علاجها
ادم :علاج ايه
سمير:العلاج بتاعها
ادم وقد ظن انها مريضه كأي شخص:وديه ياادهم طيب يجيب علاجها عشان نديهولها ياادهم بسرعه دي تعبانه اووي
خرج ادهم ومعه سمير
جلس ادم بجانبها وهو يملس علي شعرها :اشش حبيبتي اهدي هنجيب علاجك وهتخفي بااس اششش اهدي
مليكة وهي تنظر لادم وعيناها ممتلئه بالدموع وبصوت منخقض مليئ بالتعب والالم:تعباانه اووي ياادم دماغي بتوجعني ثم انتبهت لشئ:ادم اخرج من هنا
ادم باستغراب:اخرج ازاي يعني
مليكة:اخرج ياادم بقولك انا مش هرجع معاك
ادم بصدمه:اييييه!!
مليكة بالم لا يحتمل:بقولك امشي مش هرجع معاك امشيي يلاااااا
ادم:مش همشي يامليكة انتي اتجننتي
مليكة:عشان خاطري ياادم عشان خاطري طب هرجع معاك بس متشوفنيش وانا باخد العلاج عشان خااطري يااادم
ادم وهو لا يفهم شئ ولكنه يتألم لمنظرها :لا انا مش هسيبك يامليكة عشان خاطري اهدي شويه هو زمانه جاي بالعلاج
دخل سمير ومعه ادهم
ادهم:انا مش عارف ايه لازمة الحقن للصداع مافي برشام
اقترب سمير من مليكة وهي ترتجف بشده :ابعد عنييي ابعدد دماغي ااااه
نظر ادم لسمير بغضب واخذ منه الحقنه:انا هديهالها هاات وبالفعل اخذها منه
مليكة:لالالا مش انت اللي هتديهاني لاا
ادهم باستغراب:ليه يامليكة طب اجي انا
مليكة :لالا ولا انت اااااااه
ادم قد امسك ذراعها بشده:انا اللي هديهالك محدش هيلمس ايدك
مليكة:عشان خاطري بلاش ياادم
ادم:اششش اسكتي خاالص اهدي
وبالفعل اعطاها الحقنه حتي هدأت هي بشكل مريب ولم تكن تعي شئ مما حولها لفتره قصيره
ادم بخوف:هي مالها هديت بسرعه كدا ليه هي لحقت تعمل مفعول
سمير:ااااه اصلك مفهمتش
ادهم:مفهمش اييه
سمير بضحكه:اصل الحقنه اللي ادتها لمراتك بايديك دي حقنه مخدرااات يعني مراتك مدمنه
ادم وادهم:ايييييه!!!!
ياتري ايه ردة فعل ادم وادهم؟
ياتري ايه اللي هيحصل لمليكة؟
ابوها هيتعاقب ولالا ؟
رأيكم؟
روما علي🌿🌿
ب60 ڤوت و50 كومنت
انا اسفه جدا علي عدم تنزيل البارت امبارح بس انا عندي مشكله كبيره جداا ومش عارفه اكتب حاجه انا لولا اني كنت كاتبه نص البارت ده مكنتش كملته بس عشانكم كملته بالعافيه بس صدقوني عندي ظروف صعبه شويه فانا اسفه ليكم مره تانيه وان شاء الله هحاول انزل البارت اللي جاي يوم السبت في معاده واسفه مره تالته ❤
رواية جحيم العشق البارت السابع والعشرون

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 6

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] رواية جحيم العشق البارت السادس والعشرون […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact