Connect with us

فضفضة رييل ستورى

مشاكل تواجهها المراهقات..وطرق حلها

Published

on

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 7 دقيقة (دقائق)

المراهقة مرحلة غاية في الدقة والحساسية والخطورة؛ حيث هناك الكثير من المشكلات والتحديات النفسية أو الصحية والجسدية التي يواجهها المراهق، والغريب أن بعض الأهل يبتعدون في هذه المرحلة؛ إذ يظنون أن المراهق قد أصبح مسؤولاً وأكثر نضجاً، وأحياناً يختارون ترك المراهق مع عالمه الجديد؛ خوفاً وحرصاً على بقاء علاقة الود والاحترام بينهما. ولكن الزمان غير الزمان؛ وأسلوب تربية الأمس تغير وربما انتهت صلاحيته. خصوصاً مع وجود وسائل التواصل الاجتماعي والأجهزة الإلكترونية وتأثيراتها السلبية والإيجابية معاً. ضيفتنا الدكتورة فاطمة الشناوي أستاذة الطب النفسي وخبيرة التنمية البشرية للشرح والتوضيح

الانتقال من مرحلة إلى مرحلة

المراهقة أهم طفرة تحدث للإنسان

بداية الكبر والنضج فترة تحمل في طياتها الكثير من المعاني الحقيقية، سواء كان المقصود بالكبر النضج العقلي والجسدي أو فقط مرور السنوات

طبياً وعلمياً مرحلة المراهقة تُعد أهم طفرة تحدث في حياة الإنسان، وحلقة الوصل بين هاتين المرحلتين هي سنوات وتجارب المراهقة

في الطفولة كانت أقصى المشاكل الاهتمام بالألعاب، وارتداء الملابس الجديدة، وشراء الدمى واللعب والمرح

وفي المراهقة تنقلب الحياة رأساً على عقب؛ حيث تجد الفتاة نفسها أمام كم هائل من التغيرات والتقلبات الجسدية والعاطفية والنفسية والعقلية

فتعيش الكثير منهن في حيرة غريبة ينتج عنها العديد من المشكلات والعقبات

مشاكل المراهقات كثيرة ومتنوعة

تذكر الأرقام أن 40 في المائة تعانين من الاضطرابات النفسية، في حين تعاني نسبة 15 في المائة من خطر الوزن الزائد، كما تتعرض نسبة 30 في المائة إلى التعنيف الكلامي. مما يؤكد على كثرة وتنوع المشاكل

أولاً: علامات البلوغ عند الفتاة وتغيرات تلك الفترة -كل شخصية تختلف عن الأخرى- ولكن تبعات هذا البلوغ له مشاكله مثل: المشكلات المتعلقة باحترام وتقدير الذات، الاكتئاب، اكتشاف أهمية وجود الجنس الآخر والانجذاب العاطفي إليه

ثانياً: شرب المخدرات.. في بعض الحالات تنتج المشاكل من الانجذاب للأشياء الغريبة والممنوعة مثل المخدرات.. من المهم توعية الفتيات منذ طفولتهن بمخاطر المخدرات بشكل عام، وكيف تؤثر بالسلب على الصحة والناحية النفسية والاجتماعية، وأنها مرتبطة ارتباطاً مباشراً بخطر الهلاك

في حالة إذا اكتشفت تجربة ابنتك أو تعاطيها للمخدرات، يجب التفكير بهدوء بحثاً عن الأسباب التي أدت لذلك الفعل، ثم التفكير في حل المشكلة عن طريق العلاج والتوعية والوقاية بعد ذلك وليس بالإهانة والعنف وخلافه

الانجذاب للجنس الآخر مشاعر طبيعية

ثالثاً: الانجذاب للجنس الآخر في فترة المراهقة، وهذا أمر طبيعي نتيجة للتغيرات الجسدية والهرمونية والعاطفية التي تحس بها الفتاة، فمن الطبيعي أن تختبر مشاعر انجذابها ناحية شخص من الجنس الآخر

الحل: إن هذا الشعور طبيعي تماماً وغالباً ما يكون مؤقتاً، ولا ضرر منه إلا في حالة تطور الأمر للتعلق الزائد أو التفكير في التوقعات غير الواقعية

من المهم للغاية على الأم أن تكون صديقة لابنتها، والتحدث معها بكل صراحة وبساطة عن هذه الفترة وما الصواب وما الخطأ من المشاعر

التحدث بوضوح عن مبادئ الثقافة الجنسية المطلوب معرفتها فقط في تلك الفترة، وتشجيع الفتاة على إخبار والدتها أو والدها بكل ما يقلقها في هذه المغامرة

رابعاً: الاكتئاب

اسباب كثيرة وراء الإكتئاب

نتيجة للتغيرات الهرمونية المتسرعة من أبرز المشكلات بين المراهقات، فقد تشعرن به لأسباب مختلفة؛ بعضها يكون بسيطاً

مثل عدم الحصول على درجات جيدة، أو بسبب التعلق العاطفي، أو بسبب زيادة الوزن، أو المشاكل مع الأصدقاء. وقد لا يكون هناك سبب واضح للاكتئاب سوى الشعور بالتشتت والضياع

الحل..

المراهقة تحتاج لمساعدة نفسية

إذا فقدت الفتاة فجأة اهتمامها بالأشياء التي كانت تحبها في يوم من الأيام، فتحدثي معها عن ذلك

الشعور المؤقت بالحزن لمدة يوم واحد أو حتى أسبوع هو أمر طبيعي، ولكن يجب أن تشعر بالقلق إذا كانت الفتاة تظهر باستمرار حزينة أو مكتئبة

إذا توقفت فجأة عن النوم أو كانت تنام بشكل مفرط، فقد تكون مصابة بالاكتئاب

إذا تحدثت عن الانتحار أو الموت في كثير من الأحيان، احصلي على مساعدة نفسية من متخصصين فورًا

خامساً: التنمر من أكثر المشكلات المنتشرة في سن المراهقة خاصة لدى الفتيات، فالسخرية من المظهر والشكل وطريقة الكلام أو المشي من أبرز صور ذلك التنمر، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى الاكتئاب الشديد، وربما الانتحار

الحل!

اتصال مفتوح مع  المراهقة

قومي بإنشاء اتصال مفتوح مع ابنتك حتى تشعر بالراحة في التحدث عن أي شيء، إذا كنت تعتقدين أنها تتعرض للتنمر، تحدثي معها عنه وأعطيها مشورتك حول ما يجب فعله أو كيفية إيقاف المتنمرين عند حدهم بطريقة سليمة.

يمكنك أيضًا أن تخبريها عن المواقف التي تعرضت فيها للمضايقات وكيف شعرت خلالها، على أقل تقدير هذا سيسمح لها بمعرفة أنها ليست وحيدة

احرص أيها الأب دوماً على أن تكون سنداً لابنتك وتخبرها كم هي قوية وفريدة وجميلة، حتى تزداد ثقتها في نفسها وتستطيع مواجهة المضايقات

إذا كان التنمر شديدًا للغاية، يمكنك مناقشة خيار تغيير المدرسة أو النادي أو المكان الذي تتعرض فيه للتنمر

مشاكل ترتبط بالنت ومظاهر النمو

1-هرمونات الدورة الشهرية

الحيض غير مريح للتجربة الأولى

من أبرز المشكلات التي تواجهها الفتيات في سن المراهقة، يمكن أن يكون الحيض مخيفًا أو مفاجئًا أو غير مريح للتجربة لأول مرة، هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة التي قد تكون سمعتها الفتاة عن الدورة الشهرية

الحل! تحدثي مع ابنتك قبل حدوث الحيض؛ حتى تعرف ما تتوقعه. ودعيها تعرف أن هذه تجربة طبيعية

علميها أن يكون لها فوطة صحية تحملها في أي مكان للطوارئ، وتعرف كيفية استخدامها

2-الخلافات

الخلافات بين الأصدقاء مشكلة

التي تحدث بين الأصدقاء، أو مشكلات المظهر مثل تساقط الشعر أو حب الشباب أو زيادة الوزن، وغالباً ما تزول بزوال الحالة نفسها

الحل..أفضل نصيحة يمكن أن نقدمها للآباء والأمهات هي أن تكون صديقاً لابنتك، فمع الاهتمام بالتربية وتوفير الاحتياجات المادية اللازمة لها لابد أيضاً من الاهتمام بالاحتياجات المعنوية

3-ظهور الثدي

يكبر الثدي لدى الفتيات في هذه المرحلة، ولكن ليس في نفس الوقت أو نفس الحجم، وظهور الثدي في وقت مبكر يمكن أن يجلب الانتباه مما قد يسبب لها الإحراج، وعليها ارتداء حمالة الصدر المناسبة

4-التعرف على شخص عبر الإنترنت

الانترنت ومشكلة المعلومات الشخصية

تعرفت الابنة على شخص عبر الإنترنت، يبدو لطيفاً ويريد أن يلتقي بها، وللأسف هناك بعض الأشخاص يكذبون كثيراً عبر الإنترنت

انصحي ابنتك بألا تعطي معلومات شخصية (مثل عنوانك أو رقم هاتفك أو اسمك الحقيقي)، ولا توافق على مقابلة أي شخص لا تعرفه وجهاً لوجه، إذا كان هناك شخص يضايقها، عليها التوقف عن التحدث معه

5-معاملة المراهقة كطفلة

كيف تعاملين المراهقة على أنها طفلة؟

فتاتك في المدرسة الثانوية، فكيف تعاملينها على أنها طفلة. وماذا تفعل المراهقة؟ عليك أيها الأب أن تؤكد لها أنها مسؤولة

بل ويمكنها المساعدة في المهام المنزلية المختلفة، وتدعيمها للحصول على علامات عالية، وربما الحصول على وظيفة بدوام جزئي

 194 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
No tags for this post.
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

فضفضة رييل ستورى

مشاكل وحلول التراجع الدراسي وصعوبات التعلم عند الأطفال

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 9 دقيقة (دقائق)

تشكل الحياة الدراسية للطفل هاجساً كبيراً لدى الأهل، حيث يحاولون الحفاظ المستوى الدراسي المتقدم لأبنائهم، لكنهم يتفاجؤون أحياناً بهبوط مستوى أطفالهم الدراسي، وغالباً ما يحمّلون الأطفال المسؤولية عن هذا التراجع، لكن هناك أسباب عديدة لتراجع المستوى الدراسي وانخفاض الدرجات، كما أن هناك حلولاً تتفاوت بسهولتها لهذه المشكلة، سنتعرف عليها من خلال هذا المقال.

الفرق بين التراجع الدراسي وصعوبات التعلم

يجب أولاً أن نميز بين التراجع الدراسي وصعوبة التعلم، حيث ستجدون الكثير من المصادر الإلكترونية والمطبوعة تخلط بين المفهومين:

صعوبات التعلم (Learning Difficulties)

صعوبة التعلم من المشاكل المستقرة نسبياً، والتي تحتاج إلى عناية خاصة، كما تندرج صعوبات التعلم لدى الأطفال تحت عدة بنود، من بينها:

Advertisement
  • صعوبات لغوية في الفهم والنطق.
  • صعوبات بالاستيعاب والاندماج.
  • إضافة إلى المشاكل الفيزيائية أو العقلية التي قد يعاني منها الطفل منذ الولادة أو التي يكتسبها لاحقاً، التي يطلق عليها صعوبات التعلم المحددة (specific learning disability)، مثل:
  1. قصور الانتباه (Attention Deficit)
  2. فرط الحركة (Hyperactivity Disorder)، حيث يلجأ الأهل إلى المدارس المختصة لاحتضان طفلهم ومساعدته، لأن الطفل يحتاج في هذه الحالة إلى عناية ومتابعة خاصة، غرار مراكز علاج وتعليم المصابين بالتوحد (Autism)، كما سيكون وجوده في المدارس العادية ذو نتائج كارثية.

التراجع الدراسي (Declining School Performance)

أما التراجع الدراسي؛ فهو أمر طارئ الطالب الطبيعي، سواء كان مستواه عادياً أم جيداً، حيث أن هذا الطالب قضى فترة دراسية معينة أثبت خلالها أهليته الكاملة للتعلم دون الحاجة لمعاملة خاصة أو تعليم منهجي متخصص، إنما تعرض لأمر ما جعل مستواه الدراسي ينخفض، وهذا ما سنتعرف عليه من خلال بحثنا هذا.

أسباب التراجع الدراسي

أسباب التراجع الدراسي متعددة وكثيرة، كما أنها حالة فردية، حيث أن لكل طالب أسبابه المختلفة، لذلك يجد الأهل أنفسهم أمام مهمة شاقة في البحث عن أسباب انخفاض مستوى ابنهم الدراسي، حيث لا توجد وصفة جاهزة للأسباب والحلول، لكننا سنذكر لكم أبرز الأسباب التي تؤدي إلى التراجع الدراسي:

  • المشاكل الصحية: عند ملاحظة تراجع في مستوى الطفل الدراسي؛ ستكون الخطوة الأولى إجراء فحص طبي شامل، فقد يعاني طفلكم من بعض المشاكل الصحية المزمنة أو العارضة، كنقص في السمع أو مشاكل بالرؤية، إضافة إلى الاضطرابات الهرمونية التي تؤثر النشاط البدني والعقلي للطفل، حيث سيقوم الأطباء بمساعدته من خلال تشخيص أي عارض صحي يؤثر على استيعابه وتركيزه، ثم معالجته؛ فإذا لم تكن هناك مشاكل صحية، سننظر في الأسباب الأخرى.
  • تغير الوسط المحيط: تعتبر التغيرات التي تطرأ الأوساط المحيطة بالطفل من أهم أسباب التراجع الدراسي، كتغيير السكن، أو المدرسة، حيث يجد الطفل صعوبة في التأقلم مع المكان الجديد، إضافة إلى شعوره بالغربة عن أساتذته وأصدقائه القدامى، لذلك يجب على الأهل الانتباه إلى مستوى طفلهم الدراسي في حال تغيير مكان السكن، أو الانتقال إلى مدرسة جديدة، والتأكد من قدرته على التأقلم مع الوضع الجديد.
  • الانتقال إلى مرحلة أعلى: يعاني الكثير من الطلاب من مشاكل دراسية نتيجة انتقالهم إلى صفوف أعلى، تنتج بالغالب عن عدم إتمامهم لمتطلبات هذه الصفوف بشكل جيد، لذلك يعتبر الانتقال بين سنة دراسية وأخرى مرحلة حساسة، يجب الأهل الانتباه إليها، والتأكد من حصول أطفالهم على فهم كامل لمتطلبات المرحلة العلمية الجديدة، لاستدراك أي حلقة مفقودة.
  • المدرسة والمعلمين: تلعب المدرسة دوراً أساسياً في الحفاظ المستوى الدراسي الجيد لطلابها، كذلك محاولة رفع مستوى الطلاب المتأخرين، حيث أنها المعنية بشكل رئيسي بملاحظة أي تغير في المستوى الدراسي للأطفال، ومن ثم التعاون مع الأهل لإعادة رفع مستواهم، كما يقوم المرشد النفسي في المدرسة بالمساعدة في تحديد أسباب المشكلة وحلها.
  • التراجع في مواد معينة: غالباً ما يتميز الطفل بمهارات دراسية معينة، حيث أن هناك من تبرز لديه قدرة تعلم اللغة أكثر من غيرها، في حين نجد طالباً آخر بارعاً في الحساب والهندسة، لكن تميز الطالب في مادة ما لا ينفي قدرته على التفوق في المواد الأخرى، وهنا يأتي دور المدرس في جذب طلابه إلى المواد التي لا يرغبونها أو التي يواجهون صعوبة في دراستها، إضافة إلى مساعدتهم على فهم أساسيات هذه المواد، بحيث يتمكنون من تحقيق التفوق في كافة المواد الدراسية ريثما يصلون إلى مرحلة التخصص.
  • المشاكل العائلية: تنعكس المشكلات العائلية بشكل مباشر على الأطفال، قد يظن الأهل أن الطفل لا يشعر بالضائقة المادية التي يمرون بها، أو ربما لا يشعر بتوتر علاقة والديه، لكن الحقيقة أن دراسة الطفل غالباً ما تتأثر سلباً من الأزمات العائلية، لذلك يجب ألا يشعر أطفالكم بأنهم في خطر، يمكن أن نشرح لهم مشاكلنا ببساطة، كما يجب أن نتابع دراستهم بشكل أكبر أثناء وجود أي مشاكل داخل العائلة.
  • البيئة: تؤثر البيئة المكانية بشكل مباشر على مخرجات العملية التعليمية، حيث تلعب الإضاءة والتهوية في الصفوف دوراً مهماً في قدرة الطلاب على الاستيعاب، إضافة إلى أعداد الطلاب الموجودين ووسائل الإيضاح المتوفرة، قد يكون سبب تراجع طفلك في دراسته بيئة غير مناسبة.
  • الأصدقاء:  تكون البيئة المنزلية مثالية للدراسة، والمدرسة ذات مستوى جيد، فلا بد أن التأخر الدراسي لطفلك نتيجة أصدقائه، لذلك يجب أن تساعد طفلك على اختيار أصدقائه من مستويات دراسية متقاربة مع مستواه، دون أن تتدخل في اختياره بشكل مباشر، كما يجب أن تكون مراقباً لصداقاته، دون أن يشعر أنك رقيب عليه.
  • التعرف على أمور جديدة: هناك العديد من المنعطفات النفسية التي تواجه أطفالنا خلال السنين الدراسية الأولى، من بينها تعرفهم على الأشياء الجديدة، ورغبتهم في تجربة ما هو ممنوع، إضافة إلى حساسية سن البلوغ، ما قد يؤدي لتشتت أذهانهم وانشغالهم عن دراستهم بممارسات قد تكون ممتعة بالنسبة لهم، كبعض ألعاب الفيديو، أو ربما لعب الورق مع الأصدقاء، إضافة إلى مشاهدة التلفاز أو تصفح الإنترنت لساعات أكثر.

إذا خرج الطفل من دائرة المنافسة الدراسية قد لا يعود إليها ثانية!

طفلك الذي تعود على تحصيل درجات مرتفعة في دراسته، سيفقد ثقته بنفسه إن لم تتمكن من مساعدته ليحافظ على مستواه، إضافة إلى أن الأطفال الذين يتنافسون بين بعضهم بالمدرسة؛ سيخرجونه من دائرة المنافسة، وإن لم يتمكن من العودة إلى هذه الدائرة بالسرعة المطلوبة، ربما لن يعود إليها ثانية، كما يجب أن تتجنب مقارنته بإخوته أو أصدقائه يتخلف عنهم، لكن فقط ادعمه ليعود إلى مستواه ويتحسن، وتأكد دائماً من توفير البيئة المناسبة له، ومتابعته دون التضييق عليه.

كيف ستساعد طفلك ليتقدم في دراسته؟

  • التحفيز: يعتبر التحفيز من أكثر الأساليب فعالية لتشجيع الطفل على الدراسة، حيث يجب أن يحصل الطفل على التحفيز من المدرسة، إضافة إلى التحفيز من الأهل، ويكون ذلك عن طريق الهدايا التشجيعية، كما يمكن تقديم بعض الوعود للطفل لتشجيعه على استعادة مستواه الدراسي، إضافة إلى إثارة حماسته تجاه المنافسة مع أقرانه.
  • التقوية والمتابعة المنزلية: لا بد من الاستعانة بالدروس الإضافية لتقوية الطفل، خاصة إذا كان تراجعه نتيجة عدم اكتمال المعلومات التي يحصل عليها من المدرسة، كما يمكن أن يقوم أحد الأبوين أو الأخوة بهذه المهمة إذا توفرت لديهم المؤهلات لذلك، إضافة إلى إمكانية الاستعانة بالمدرس الخصوصي لتدارك أي نقص في المعلومات لدى الطفل.
  • حل المشاكل: عند معرفة سبب المشكلة نكون قد وصلنا إلى نصف الحل، حيث يجب على الأهل معالجة الأسباب المباشرة لتأخر أطفالهم الدراسي، كتقنين ساعات مشاهدة التلفاز أو اللعب، إضافة إلى تقنين الوقت الذي يقضيه الطفل في تصفح الإنترنت ومراقبة استخدامه له، كما يجب تحييد الطفل عن المشاكل المنزلية، وتتبع ما قد يؤثر على دراسته لمعالجته.
  • الرقابة: إن مسؤولية مراقبة سلوك الطفل تقع على عاتق الأهل أولاً، ثم على عاتق المدرسة، حيث لا بد من مراقبة علاقات الطفل مع أصدقائه بطريقة لا تشعره بعدم الثقة، كما لابد من مراقبة استخدامه للشبكة العنكبوتية، لكن يجب أن يتذكر الأهل دائماً ضرورة عدم تحويل هذه الرقابة إلى حالة من التجسس المباشر على خصوصيات الطفل، كما يجب أن يشعر الطفل أن هذه الرقابة في مصلحته.
  • التواصل مع المدرسة: المدرسة هي الشريك الكبير للأهل في إعادة طفلهم إلى مستواه الدراسي وتحسينه، لذلك يجب أن يحافظ الوالدان على اتصال دائم مع الأساتذة ومع إدارة المدرسة ليظلوا على اطلاع دائم بالشؤون الدراسية والسلوكية لطفلهم، ما سيمكنهم من تدارك المشاكل في الوقت المناسب.
  • الاستعانة بالمختصين: المرشد النفسي والطبيب النفسي هو الحل في حال وجود مشاكل نفسية معقدة، لا تترددوا باستشارة المختصين في الشؤون النفسية والتربوية للطفل، فذلك في مصلحة طفلكم.

أخيراً… يتعرض معظم الأطفال للتراجع في مستوى الدراسة بعد الانتقال إلى مستويات أعلى، أو التعرض لمشكلة ما، لكن مسؤولية الأهل ومسؤولية المدرسة هي الحفاظ على مستوى الطالب المرتفع، ومحاولة تحسينه، ومن هنا وجب اتباع النصائح المذكورة والتركيز على أسباب التأخر.

 285 اجمالى المشاهدات,  62 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
No tags for this post.
Continue Reading

فضفضة رييل ستورى

6 نصائح لحل المشكلات مع المراهقين خطوة بخطوة

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

يمثل حل المشكلات مهارة حياة مهمة للمراهقين للتعلم، يمكنك مساعدة طفلك على تطوير هذه المهارة باستخدام حل المشكلات في المنزل، يمكنك أنت وطفلك حل معظم المشكلات باستخدام ست خطوات رئيسية، يكشف عنها الدكتور محمد هاني اختصاصي الصحة النفسية واستشاري العلاقات الأسرية.


يحتاج الجميع إلى حل المشاكل كل يوم، لكننا لسنا مولودين بالمهارات التي نحتاج إليها للقيام بذلك، علينا تطويرها.
عند حل المشكلات، من الجيد أن نكون قادرين على:
– الاستماع والتفكير بهدوء.
– النظر في الخيارات واحترام آراء واحتياجات الآخرين.
– العثور على حلول بناءة، والعمل في بعض الأحيان نحو حلول وسط.
– هذه هي مهارات للحياة فهي ذات قيمة عالية في كل من المواقف الاجتماعية والعمل.
عندما يتعلم المراهقون مهارات واستراتيجيات لحل المشكلات وحل النزاعات بأنفسهم، فإنهم يشعرون بالراحة تجاه أنفسهم. إنهم أكثر استقلالية، وفي وضع أفضل لاتخاذ قرارات جيدة بمفردهم.



ساعد طفلك على وصف سبب المشكلة وأين تأتي، قد يساعد في النظر في إجابات لأسئلة مثل هذه:



بمجرد الاتفاق على حل ما، نخطط بدقة كيف سنعمل. يمكن أن يساعد ذلك في الكتابة، وأن يتضمن النقاط التالية:

بمجرد وضع طفلك للخطة موضع التنفيذ، تحتاج إلى التحقق من كيفية تنفيذها ومساعدته على متابعة الحل، وستحتاج أحياناً إلى تجربة أكثر من حل.

 993 اجمالى المشاهدات,  121 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

فضفضة رييل ستورى

6 علامات على أن حبيبك غيور لدرجة التملك وحلول للمشكلة

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

القليل من الغيرة في العلاقة العاطفية يمكن أن يكون صحيًا، ومع ذلك، تظهر المشاكل عندما يتجاوز الطرف الآخر الحد، فيبدأ في فحص هاتفك، وتقييد حركتك، ويملى عليك كيفية القيام بالأشياء فهذه بعض العلامات التى تدل على أن الأشياء تخرج عن السيطرة، لذا يستعرض “اليوم السابع” بعض السمات السلوكية لحبيبك الغيور لدرجة التملك، وبعض الخطوات للتعامل مع مثل هذا السلوك دون التسبب فى أى مشاكل فى العلاقة وفقاً لموقع “يور تانجو” للعلاقات كما يلي:

عندما يسألك حبيبك في كل لحظة عن مكانك ومع من تخرجى ولماذا، فاعلمى أنك تتعاملى مع شخص غير آمن بشكل كافٍ، فيحتاج لمعرفة كل شيء حتى يطمئن، فلا داعي للرد عليه بطريقة بها بعض الغضب، لكن الإجابة الوافية والهادئة تكون حلا جيدا.
الغيرة

يمكنك أن تفهمي أن حبيبك “من النوع الغيور” عندما لا يحب حقيقة أن لديك حياة منفصلة عن حياته أو تحتاجي إلى الخروج مع الأصدقاء، وسرعان ما ستصبح مشكلة عندما تتركيه بمفرده وتخرجي مع أشخاص آخرين.

إذا كان يفحص ويفتش أدواتك بانتظام ويصر على معرفة كل كلمات السر الخاصة بأى جهاز تستخدميه سواء هاتف أو كمبيوتر، وإذا أصر حبيبك على معرفة كل كلمات المرور الخاصة بك بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك ويتحقق منها بانتظام، فاعلمي أن هذه علامات على شخص لديه مشكلات في التحكم في غيرته.

Advertisement

فى معظم العلاقات، سيكون من الطبيعى أن يكون حبيبك سعيدًا أو فخوراً عندما تجذبى انتباه الآخرين بعملك وشخصيتك، لكن عندما ينزعج حبيبك منك ويغضب لذلك، فاعلمي أنه يكره الاهتمام والثناء اللذين تحصلين عليهما.

سيحاول هذا الحبيب العثور على أخطاء في كل شيء صغير تفعلينه، وأكثر من ذلك إذا فعلت شيئًا لا تشركيه فيه، تلاحظي رد فعل عدواني وقاس.

لا يهم إذا كنت نائمة أو تستحمين، إذا لم تتمكنى من الرد على رسالته أو الرد على مكالمته فورًا، فسوف يفزع، وإذا كان يخاف كثيرًا عندما لا تكونى قادرة على الرد عليه لأى سبب من الأسباب، فيمكنك التأكد من أنك على علاقة بشخص متملك.

 1,023 اجمالى المشاهدات,  121 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading
ذاكرة التاريخ History's Memory45 دقيقة ago

أبرز 10 أحداث إخبارية عالمية في عام 2021 اختارتها وكالة أنباء ((شينخوا)

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

مشاكل وحلول التراجع الدراسي وصعوبات التعلم عند الأطفال

ذاكرة التاريخ History's Memory3 ساعات ago

ماذا يصادف 5/ مايو

ذاكرة التاريخ History's Memory4 ساعات ago

حدث في 2 رمضان .. فتح مكة وسقوط الدولة الأموية

ادب نسائي5 ساعات ago

ترك لي زوجي ارث غريبا

PDF كتب و روايات عربية بصيغه7 ساعات ago

رواية سفر برلك – مقبول العلوي

PDF كتب و روايات عربية بصيغه8 ساعات ago

رواية لست قديسة بقلم رنا اليسير وأحمد اليسير

PDF كتب و روايات عربية بصيغه8 ساعات ago

رواية حب فوق النيران – شيماء نعمان

ادب نسائي9 ساعات ago

رواية جوازه غريبة الجزء السابع

ادب نسائي10 ساعات ago

رواية جوازه غريبه الجزء الثامن “والأخير”

ادب نسائي12 ساعة ago

رواية جوازه غريبة الجزء السادس

ادب نسائي12 ساعة ago

رواية جوازه غريبة كاملة

ادب نسائي13 ساعة ago

رواية جوازه غريبة الجزء الخامس

ادب نسائي13 ساعة ago

خلعتُ ثيابي أمام رجل على الإنترنت (القصة كاملة)

ادب نسائي14 ساعة ago

رواية العنيدة (كاملة) الجزء الثالث

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعة3 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ