Connect with us

فضفضة رييل ستورى

مشاكل سلوكية ..8 مشاكل تواجه طفلك وطرق علاجها

Published

on

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

مشاكل الأطفال السلوكية وهى من أصعب المشاكل التى تواجه الوالدين مع أطفالهم ولا يجدون حل مناسب لها مما تسبب التفكير كثيراً للآم لكى تتخلص من السلبيات فى طفلها.

مشاكل الأطفال السلوكية الأكثر شيوعاً ..

1-العصبية

2-العناد

3-الغيرة

4- الكذب

5-قضم الأظافر و الشفاه

6-السرقة

7-التبول اللاإرادى

8-الإنطواء والخجل الزائد

أسباب مشاكل الأطفال السلوكية ..

1- الضغط النفسى الذى يتكون لدى الطفل نتيجة القسوة فى التعامل أو الحرمان .

2- محاكاة الأخرين فالطفل يتأثر بمن حوله .

3- بعض المشاكل الصحية كاضطرابات الغدة و نقص الحديد و سوء الهضم و الأنيميا .

4- التدليل الزائد للطفل.

5-المقارنة و التفرقة بين الأبناء .

6- كثرة المشاكل بين الوالدين وغياب المحبة والود فى الأسرة.

طرق العلاج

هو محاولة من الوالدين بتغيير السلوك للطفل بطريقة هادئة بدلا من أسلوب العقاب وهذه الطريقة تأخذ وقت طويل مع الوالدين.

تغيير الأسلوب السلبى مع الطفل مثل ..عندما نقول للطفل إذا فعلت ذلك لايحب أو تأكل حلوي وبذلك مع الوقت يتعود الطفل على ذلك الوضع ولكن اتباع الأسلوب التشجيعى مثل عندما تفعل ذلك نذهب للنادي أو شراء لعبة محببة للطفل .

التجاهل وهو أحد الأساليب عندما يضغط الطفل على والديه بفعل شي معين والزن فى هذه الحالة يجب التجاهل تماماً .

التشجيع وهو لابد من تشجيع الطفل على ممارسة رياضة محببة له مثل الرسم أو السباحة.

الطرق السلبية

الابتعاد عن الطرق السلبية مثل الضرب أو الإهانة أو التقليل من الطفل أمام إخوته أو أصدقائه .

 435 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

فضفضة رييل ستورى

مشاكل وحلول التواصل داخل الأسرة

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 17 دقيقة (دقائق)

يمكن تعريف التواصل الأسري بكونه الاتصال الذي يكون بين طرفين (الزوجين) أو عدة أطراف (الوالدين والأبناء) والذي يتخذ عدة أشكال تواصلية، كالحوار والتشاور والتفاهم والإقناع والتوافق والاتفاق والتعاون والتوجيه والمساعدة.

 

ويعني التواصل في أبهى صوره ذلك التوحد بين الأفراد والتفاعل حتى يصبحوا أصحاب لغة واحدة ومفاهيم موحدة، أو على الأقل مفاهيم متقاربة.

Advertisement

 

وللتواصل أساليب وآليات تساعد على تحقيقه داخل الأسرة المسلمة، وبدونها يغيب هذا التواصل بين أفرادها لعدة أسباب تربوية واجتماعية ونفسية. فما هي المعوقات التي تعرقل سير عملية التواصل أو تكون سببا في انعدامها بالمرة، وما هي نتائج غياب التواصل الأسري على الزوجين وعلى الأبناء أيضا؟، ثم كيف يمكن لنا أن نصل إلى تحقيق تواصل كاف ليكون رافدا من روافد السعادة في بيوتنا؟..

 

لنتابع التحقيق التالي:

مشاكل “تواصلية”

Advertisement

لم يكن سعيد يعلم أنه بمراكمته للمشاكل الزوجية بينه وبين شريكة حياته سيفضي به يوما إلى حالة من اللا توافق التام بينهما، ليعرضا أولادهما الثلاثة لخطر التشرد.

كانت مشكلة هذا الزوج أنه لا يتحدث في المشاكل التي تحدث مع زوجته، بل يولجها في لا شعوره الداخلي ويبني عليها أحكاما وأوهاما وقرارات دون أن يُشرك زوجته في كل ذلك..وتمر الأيام لينعدم التواصل بشكل مؤثر بينهما، وفي كل مشكلة صارت تعترضهما، كان سعيد يستعيد كل ما مضى ليفرغ جعبته التي تحمل الكثير ويبقيها أمام زوجته، فصارت مشاكلهما مثل كرة الثلج التي تكون ومع مرور الأيام وتدحرجها في الجبل تكبر وتكبر إلى أن تتضخم ولا يستطيع أحد إيقافها.

 

أما محمد فقد ترك لكثير من الأطراف الأخرى خارج أسرته إمكانية التدخل في ما يعترضه من مشاكل مع زوجته أو في شؤون تربيته لأبنائه، وصار لأسرة الزوجة خاصة أمها كل الحرية للتصرف في أمور خاصة بعيدة عنها، ولم يكن محمد ليجأ على الرفض بسبب ضعف شخصيته ثم بسبب قوة شخصية حماته، ففضل الزوج الصمت وغاب بذلك التواصل بينه وبين زوجته وبينه وبين أبنائه وبناته،

فكانت تربيتهم تتم بواسطة آلة التحكم عن بعد “الريموت كنترول” من طرف أسرة الزوجة.. وأضحت الأسرة على شفا حفرة من التشرذم والفراق بسبب عدم تحكيم آليات التواصل الجيدة منذ البدء، بدء تأسيس الأسرة..

Advertisement

 

ويحدث لأزواج آخرين أنهم لا يتحدثون مع أبنائهم إلا لماما، وغالبا ما يكون الكلام تقريعا أو تأنيبا أو أوامر، مما يجعل الأجواء الأسرية متوترة ومشحونة، قد يكفي تصرف صغير ليفجر الوضع داخل الأسرة بسبب الجهل الكامل بفوائد التواصل ومزاياه وعدم إدراك أهمية الحوار بين الوالدين وأبنائهم..

 

دور الأسرة

ويؤكد الدكتور الغالي أحرشاو، أخصائي تربوي ونفسي وعضة الهيئة الاستشارية للعديد من المنظمات العربية والمجلات المتخصصة، أن الأسرة كوسط اجتماعي يتفاعل فيه ما هو نفسي عاطفي بما هو معرفي تربوي، كانت وما تزال تحتل مكان الصدارة في مجال تلقين أسس الحياة وترسيخ مبادئ التفاعل وتعليم قواعد التواصل والحوار. فهي التي تُؤَمّنُ للطفل تفتقه الشخصي وتفتحه النفسي وتكيفه الاجتماعي عبر إشباع رغباته البيولوجية والعاطفية والاجتماعية والثقافية. وفي كنفها يتعلم الطفل قواعد الحوار وآداب التواصل، وفي ظلها يدرك حريته وحدوده ويميز بين حقوقه وواجباته…إلخ.

Advertisement

 

ويعتبر أحرشاو أنه بسبب أي خلل أو تَهَوُّر في أداء هذا الدور يكون مآله بدون أدنى شك الخصام والصدام والجفاء بدل التفاهم والتوادد والتكامل بين الوالدين ثم الضياع والتشرد والانحراف بدل النجاح والتكيف والاندماج بالنسبة للأبناء.

 

واقع التواصل في الأسر العربية

ويشدد الخبير التربوي والنفسي أحرشاو على فكرتين أساسيتين لفهم المشهد الحقيقي لواقع التواصل الإنساني كما يمارس في ظل الأوساط الأسرية العربية بالخصوص:

Advertisement

 

* قوام أولاهما هي أن الأسرة عندنا ما تزال في الغالب غير مؤهلة لتقوم بهذا الدور التواصلي الذي يتجه بالمحيط الأسري، آباء وأبناء، إلى مصاف التفاعل الإنساني الحميمي المحكوم بمظاهر التفاهم والتكامل والمُؤَطَّر بأساليب التواصل الإيجابي والحوار البناء، وذلك لأسباب عديدة وفي مقدمتها:

– جهلها شبه التام لأساليب التواصل وأهميتها في تلقين الطفل مبادئ الحوار وآداب التعامل. فمعارفها حول سيكولوجية كفاءات الطفل التواصلية عادة ما تكون جد متواضعة. وأساليبها التربوية والتواصلية ما تزال مجرد مزاجية متذبذبة

 

وسلوكيات عشوائية متأرجحة وممارسات اعتباطية متناقضة، تحكمها في الغالب مظاهر المراوحة بين التسلط والتساهل أو بين النبذ والحماية المفرطة.

Advertisement

 

– افتقارها إلى مرجعية سيكولوجية ، وبالخصوص سيكولوجية الطفل التي تشكل الركيزة القوية لكل تربية أسرية صحيحة، وبالتالي ضعفها أو فشلها التام على مستوى أداء دورها التواصلي المطلوب في مجال تنشئة الطفل ورعايته.

 

* ومفاد ثانيتهما هي أنه صار من المألوف عندنا تحميل الأسرة جميع مظاهر التفكك والانحراف والضياع التي عادة ما تتضرر منها أطرافها الأساسية وبالخصوص الأب والأم والأبناء. فهي في نظر الكثيرين تشكل مصدر كل أنواع المشاكل والنواقص وكل أشكال الانحرافات والاضطرابات التي تصيب أو تحل بهؤلاء. في حين أنه نادرا ما يقال بأن السبب الرئيسي لكل هذه القلاقل لا يكمن بالضرورة في الأسرة، بل يعود إلى ظروف الفقر والعوز المادي والجهل والأمية والفاقة الثقافية…إلخ التي تحيط بهذه الأخيرة وتخترقها يوميا بدون أدنى مقاومة.

 

Advertisement

أسباب غياب التواصل بين الزوجين

ويعزو الباحث المتخصص في علوم التربية والنفس د. محمد الصدوقي في حديث لموقع “المسلم”الأسباب التربوية التي تعوق عملية التواصل بين الزوجين إلى غياب التربية على التواصل وقيم الحوار بين الجنسين في مؤسسات التنشئة الاجتماعية الأساسية للمجتمع ( خاصة الأسرة، المدرسة..) وإلى سيادة بعض القيم والتمثلات التربوية السلبية التي تفرق وتميز بين الجنسين.

 

ويضيف الصدوقي بعض الأسباب الاجتماعية التي تعوق التواصل بين الزوجين، ومنها:

ـ خضوع الزوجين للضغوطات وللتبعية السلبية لأسرتيهما، حيث يتدخل أكثر من طرف في الشؤون الداخلية للأسرة، وتصبح أسرة الزوجين هي المحاور بدل التواصل المباشر بين الزوجين في أمورهما الخاصة وأمور أسرتهما.

Advertisement

 

ـ ضغوطات مسؤوليات وضروريات الأسرة، وخصوصا لدى الزوجين المنتمين اجتماعيا إلى الفئات الفقيرة والهشة ثقافيا،حيث يطغى العنف واللامبالاة في العلاقة مع الطرف الآخر.

 

ـ التنشئة الاجتماعية السلبية التي خضع لها الزوجين، والتي تكرس القيم والعلاقات الاجتماعية التي تشجع على ثقافة التواصل مع الآخر، و على الروح الجماعية في تدبير الحياة الجماعية المشتركة، و على التشبع بأخلاقيات التواصل الإيجابي والفعال مع الآخر(مثلا الأخلاقيات الدينية للحياة الزوجية).

 

Advertisement

عوامل غياب التواصل بين الوالدين والأبناء

أما العوامل التي تفضي إلى غياب التواصل بين الوالدين والأبناء في نظر الأخصائي المغربي فهي كثيرة يذكر منها ثلاثة أسباب رئيسة هي:

ـ عدم تربية وتعود الوالدين على قيم وثقافة التواصل، فيعيدا إنتاج ذلك مع أبنائهما.

 

ـ سيادة تمثلات وقيم سلبية تجاه الأطفال من طرف الراشدين (الزوجين)، كضرورة انصياع الأبناء لرغبات وقرارات الوالدين دون مناقشتهما في ذلك ( نموذج الابن “المرضي”)، وكون الأبناء صغيري السن (وقد يظلون كذلك حتى إن كبروا) وبالتالي فهم غير مؤهلين عقليا لكي نتحاور ونناقش معهم بعض الأمور، وكون الأطفال عامة مشاغبين وعنيدين ليس أمامنا سوى إخضاعهم وتربيتهم بصرامة، ولا مجال للتحاور معهم والخضوع لرغباتهم وأرائهم.

Advertisement

 

ـ ضغوطات العمل والمتطلبات الأسرية المرهقة للولدين، قد تجعلهما يهملان تتبع وتربية أبنائهما، وبالتالي ينعدم التواصل مع الأبناء في القضايا والحاجيات والمشاكل(التربوية والنفسية والاجتماعية…) التي تهم الأسرة ككل، أو تلك التي تهم الأبناء…

 

التواصل بين التوهج والضعف

ويرى الأستاذ عبد السلام الأحمر، الخبير التربوي المغربي لدى عدة منظمات عربية وإسلامية، فيحديثه لموقع “المسلم” أن الكثير من حاجات أفراد الأسرة تتحقق من خلال ما يسود بينها من تواصل شامل وعميق يجمع بين القول والفعل والشعور ويتدخل فيه الروح والجسم، فيتقوى كل طرف منهما بالطرف الآخر ويتبادل معه التأثير، مضيفا أنه ثمة وحشة في النفس البشرية لا يزيلها إلا الانغماس في أجواء الأسرة واستمرار التواصل بين أعضائها.فعندما يغيب الفرد عن الأسرة يرتفع شوقه إليها وتشتاق إليه إلى درجة افتقاد القدرة على احتمال معاناة الغربة والفراق، لكن هذا يحصل على قدر بلوغ التواصل مستوى جيد من القوة والسواء.

Advertisement

 

وتحدث الأحمر عن العلاقة الزوجية باعتبارها تمثل صورة للتواصل الجسمي والقولي والقلبي والفكري وتتأثر هذه العلاقة بكل تراجع يطرأ على أي تواصل من هذه الأنواع التي لا ينفك أحدها عن باقيها.

 

واعتبر الخبير التربوي أن هذه الأنواع ليست كلها على مستوى واحد في كل وقت ومرحلة وإنما تنتابها حالات من الضعف والوهن فتكون لذلك انعكاسات مباشرة على التواصلات الأخرى، وأخطرها التواصل القلبي الذي قد ينشط أي تواصل آخر أو قد يعرقله ويجعله يتدنى إلى أسفل. لهذا أعطى الإسلام ما هو قلبي فكري واعتقادي الأولوية على من الجوانب الأخرى ففي القرآن الكريم: “وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ” (الروم 21) وفي الحديث النبوي:” تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ لِمَالِهَا وَلِحَسَبِهَا وَجَمَالِهَا وَلِدِينِهَا فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ” (الشيخان) وأيضا:” لَا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ” (مسلم)، فعندما يكون الارتباط القلبي قويا ومؤسسا على وشيجة العقيدة الإيمانية والصلاح الاعتقادي والتعبدي والأخلاقي، فإنه يقلل من قيمة أي نقص يوجد في الجوانب الأخرى..فالزوجان مسؤولان عن تحسين ودوام التواصل بينهما حتى يتمكنا من تعرف كل منهما على مشاعر ومطالب ومعاناة صاحبه، فيتحرك على عجل للتجاوب معها بما يخفف من ضغطها ويحد من آثارها، قبل استحكام الخلاف وانقطاع التواصل الأمر الذي من نتائجه أن يفتح الباب على كثير من التوتر والجفاء والتنافر.

 

Advertisement

تعطل التواصل..الواقع والعواقب

و يرصد عبد السلام الأحمر خطأ شائعا داخل الأسر؛ يكمن في توجيه كل طرف الاتهام إلى الطرف الآخر على أنه هو المسئول عن تعطيل التواصل وترديه، والبلسم الشافي لا يكون إلا باتهام كل طرف لنفسه عما يطرأ في الحياة الزوجية من فتور أو سوء تفاهم، وتقديم ما يلزم من التضحيات والتنازلات لاستمرار التواصل واستئنافه فور توقفه دون أي تراخ قد يحيله واقعا يشق تجاوزه.

 

وقال الأحمر أنه كلما تراجع التواصل بين الزوجين تقدم سوء الظن ليأخذ مكانه والعمل على إيقاف التفاهم تماما أو تدهوره في اتجاه تقويض العلاقة الزوجية انطلاقا من مشاكل بسيطة كان التواصل الطبيعي كفيلا بإرجاعها إلى حجمها الحقيقي، وعدم السماح لها بأن تنمو نموا سرطانيا قاتلا للتفاهم والوئام ومدمرا لكيان الحياة الزوجية.

 

Advertisement

أما بخصوص التواصل بين الآباء والأبناء فهناك، يردف الخبير التربوي، أوضاع راهنة في هذا العصر داخل الأسر قد تعيق التواصل وتحرم الأفراد من دفئه ومزاياه وعطاءاته النفسية والتربوية، منها سوء التعامل مع جهاز التلفزة الذي يستحوذ على وقت اجتماع الأسرة الشحيح، ويوجه اهتمامها إلى برامجه الجذابة، مانعا ومعرقلا للتواصل بين الآباء والأبناء.

ويضيف الأحمر عاملا آخر هو: انشغال الآباء طيلة اليوم بأعمالهم والتحاقهم بالمنزل في وقت متأخر من الليل وقد أضناهم التعب ومعاناة المواصلات، بحيث قد لايجد الوالدان في نفسيهما الاستعداد لسؤال الأبناء عن أحوالهم والانبساط إليهم في القول وولوج عالمهم الخاص بهم، مما يجعل بعض المشاكل الطارئة لدى الأبناء تنمو

 

ويشتد خطرها في غياب وعي الآباء بها نتيجة ضعف التواصل الأسري أو غيابه في فترات جد حرجة من حياة الأطفال والشباب.

 

Advertisement

ويكون من نتائج ذلك، وفق الخبير التربوي المغربي، لجوء الأبناء لتعويض التواصل الأسري المفقود بتواصل مع زملائهم في المدرسة أو أبناء الجيران، فيصبح لهم التأثير المباشر في تشكيل تصوراتهم وأخلاقهم على نحو قد يتعارض تماما والتنشئة السوية ولا يرضي الوالدين إطلاقا، فقد يصبحون عازفين عن الدرس والتحصيل، أو مدمنين على المخدرات أو متعاطين لبعض الجرائم والفواحش والعادات المفسدة للأمزجة والأبدان. ومن جهة أخرى فإن ضعف التواصل بين الأولاد والوالدين يفقد العلاقة الرحمية بينهما متانتها ومهابتها في نفوس الأبناء، فينعكس ذلك إلى عقوقهم للوالدين واتخاذهم وجهة معاكسة لما يتمناه الآباء، مما يؤشر بقوة على فشل ذريع للتربية الأسرية.

 

وآخه سبعا..

ويعتبر من جانبه الكاتب التربوي مصطفى سنكي في حديث “للمسلم” أن تدبير شؤون الأسرة أكبر من أن يتولاه أحد الأبوين، بل يقتضي تشاورا دائما وحوارا مستمرا من خلال جلسات للأسرة تناقش شؤون الأسرة مهما بدت بسيطة لتكريس الحوار في نفوس الأبناء سلوكا.

 

Advertisement

ويرى سنكي أن غياب الحوار والتفاهم بين الأبوين قد يؤدي إلى اعتماد مقاربات متناقضة في تربية البناء، كأن يلجأ أحدهما لأسلوب اللين، بينما يعتمد الآخر أسلوب الحزم، فيظهر الأبوان أمام الأبناء متناقضين فيتنازعان ويختصمان ـ وأحيانا بحضور الأبناء ـ وتضيع رمزيتهما التربوية.

 

وإذا كان الحوار بين الزوجين ضروريا وملحا، فإنه بين الآباء وبين الأبناء أكثر إلحاحا، لأنه يؤسس للثقة بينهما، ويساعد على تداول كل القضايا ـ مهما كانت حساسة ـ تبادلا للرأي أو بحثا عن حلول لما يستجد في حياة الأبناء، عوض أن يتكتم الأبناء ـ لا سيما البنات ـ عن همومهم، فتتفاقم وتتطور إلى حالات انحراف وخيمة العواقب.

 

ويضيف سنكي بالقول: إن إقامة حواجز بين الآباء والأبناء ـ باسم الحياء والوقار ـ خطأ تربوي فادح يحرم الأبناء من تجارب آبائهم في الحياة وتوجيهاتهم، مثلما يفوت على الآباء فرصة تتبع أبنائهم ومساعدتهم تذليلا لما قد يعترضهم من صعاب، وما أروع التوجيه النبوي لما دعا الآباء ليتآخوا ـ يتخـذونهم إخوة ـ مع أبنائهم حيث يقول صلى الله عليه وسلم:”…وآخيه سبعا.”.

Advertisement

 

وسائل إرساء التواصل الأسري

ومن أجل عدم الوقوع في كل هذه المشاكل التواصلية والأسرية والتربوية بسبب انعدام التواصل أو ضعفه بين الزوجين أو بين الوالدين مع أبنائهم، يجب نهج سبل تأسيس تواصل قوي وصادق.

 

ويبرز الدكتور محمد بولوز الباحث في الشؤون الشرعية والتربوية في حديث لموقع “المسلم” أن الحديث عن وسائل التواصل الأسري يفترض تحقق الرغبة الصادقة في ذلك، واستشعار أهمية الأمر من جهة سده لحاجات حقيقية لجميع أفراد الأسرة، وبكونه يدخل في التنشئة السليمة للأطفال، وترسيخ دعائم المودة والرحمة والسكينة بين الزوجين، مضيفا أنه بقدر رسوخ الوعي بأهمية التواصل وفوائده التربوية والاجتماعية، بقدر ما ينبغي التفنن في إبداع الوسائل الموصلة إلى ذلك بل وتعلمها والاستفادة من تجارب الآخرين فيها.

Advertisement

 

ويحدد بولوز الخطوات الأولى لإرساء تواصل أسري من بينها: الحرص على العشرة بالمعروف وكف الأذى حتى يشعر الجميع بالفائدة الملموسة للتواصل وبأنه لن يكون مناسبة للتقريع واللوم وكثرة الشكوى وغيرها من منغصات التواصل، والحرص على أداء الواجبات قبل المطالبة بالحقوق، فيؤدي الآباء ما وجب عليهم تجاه الأبناء، ويبذل الأبناء ما فرض عليهم من واجبات الإحسان وتؤدي الزوجة حق زوجها والزوج حق زوجته ..

 

ويسترسل بولوز مبينا بعض وسائل التواصل الأخرى ومن بينها: العناية بإقامة الدين في الأسرة وصرح الأخلاق والحياة الجادة المنتجة لجميع أفرادها، فالتذكير بالصلوات الخمس تواصل، ومرافقة الأبناء إلى المسجد تواصل وبذل النصح في اللباس وعموم الآداب تواصل، وتحفيظ القرآن للأبناء تواصل، ومراجعة الدروس معهم تواصل، وتوريث الخبرات تواصل…

 

Advertisement

الكلمة الطيبة وعقد مجلس أسري

ويضيف الباحث المغربي أنه من آليات التواصل أيضا: بذل الجميع للجميع الكلمة الطيبة واختيار الألفاظ المناسبة وأدب التحية وإفشاء السلام وتزيين الوجه بالابتسامة واعتماد أسلوب الهدايا ولو كانت رمزية، واغتنام الفرص المناسبة للتقرب والتودد والتحبب كالأعياد والمشاركة في المسرات وكذا المشاركة الوجدانية في الأوقات العصيبة، وكذا الاجتهاد في تنويع وسائل إدخال السرور على نفسية الزوجة والأولاد بالخرجة والرحلة والجولة والاصطياف ومصاحبتهم لبعض التمارين الرياضية وتناول بعض الوجبات خارج البيت كلما يسر الله الظروف والأحوال..

 

ومن ذلك أيضا ـ وفق محمد بولوز ـ استثمار التباعد الذي قد يحدث بسبب سفر أو عمل بين أفراد الأسرة، بالرسالة أو الهاتف أو التواصل الالكتروني، فقد يوفق الإنسان للتعبير عن مشاعره أكثر مما يكون عند تقارب الأبدان..

ويردف الدكتور بولوز بالقول: “كلما قدر أفراد الأسرة على عقد مجلس أسري كل أسبوع أو حتى كل شهر للتداول في شؤون الأسرة المادية والمعنوية ومسح صفحة القلوب بشيء من العتاب اليسير والتسامح والتغافر وبعض المواد التربوية الخفيفة كشرح آية أو حديث أو مقطع من السيرة النبوية الشريفة أو قراءة ثمن أو ربع من القرآن الكريم أو سرد قصة هادفة أو شيء من النكات البريئة الهادفة..، كل ذلك ومثله يعمق التواصل والترابط..”.

Advertisement

 883 اجمالى المشاهدات,  274 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

Advertisement

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
No tags for this post.
Continue Reading

فضفضة رييل ستورى

ما سبب آلام الظهر وكيفية علاجها؟

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

عمان-الغد- أصبحت آلام الظهر من الحالات الشائعة، حتى أن الكثيرين لا يولون أي اهتمام لأول “ناقوس” خطر يدقه الجسم. بالطبع قد يكون السبب مرض أحد أعضاء الجسم الداخلية، أو مرضا عصبيا أو إصابة، بحسب ما نشر موقع “روسيا اليوم”.
ويشير الدكتور مكسيم غونتشاروف، اختصاصي أمراض العظام، إلى أن للعمود الفقري وظائف عديدة من أهمها؛ الدعم والحماية وامتصاص الصدمات والحركة. واستنادا إلى هذا، يمكن أن يكون سبب الألم، وضعية الجسم غير الصحيحة وخاصة أثناء الجلوس الطويل، أو نتيجة أحمال مفاجئة أو القيام بحركة سريعة مفاجئة، والقدم المسطحة وغير ذلك.
ويقول “بسبب القدم المسطحة ينحرف مركز الثقل باتجاه منطقة الخصر (منطقة الفقرات القطنية) من العمود الفقري. يعاني الأشخاص بغض النظر عن أعمارهم في هذه الحالة الألم عند الوقوف، حيث يشعرون بهذا الألم في العمود الفقري القطني العجزي”.
ولكن في أغلب الأحيان، تشخص إصابة الشخص بمرض “نخر العظام”؛ حيث إن نصف سكان المعمورة الذين تكون أعمارهم بحدود 40 عاما يعانون تلفا في الأقراص الفقرية، وبعد بلوغ الخمسين من العمر يزداد عدد الذين يعانون نخر العظام بنسبة 70 بالمائة. يرافق هذا اضطراب إمدادات الدماغ بالدم والفتق الفقري والتهاب جذور الأعصاب العجزية (Radiculitis). ولا توجد علاجات فعالة لهذه الحالات، ولكن يمكن وقف تطورها بواسطة التمارين البدنية. ويضيف الاختصاصي “قبل البدء بممارسة رياضة الجري، يجب إجراء فحص دقيق للقدم المسطحة وتحديد الحذاء الذي يعوض نسبة تسطح القدم. وبعد ذلك فقط ينصح بممارسة رياضة الجري، حتى عند استخدام دراجة التمارين الرياضية في قاعات اللياقة البدنية”

 872 اجمالى المشاهدات,  269 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

فضفضة رييل ستورى

قلة النوم تؤدي إلى 5 مضاعفات خطيرة.. فكيف تحصل على قسط كافٍ ليلا وخلال القيلولة؟

Published

on

By

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 10 دقيقة (دقائق)

اضطرابات النوم أو قلة النوم من أمراض العصر، ولذلك نتائج خطيرة قد تصل إلى الموت المبكر، نقدمها في هذا التقرير، مع نصائح للحصول على نوم جيد والتعامل مع اضطرابات النوم في زمن الكورونا، وإرشادات لقيلولة صحية.
قلة النوم -وتعرف أيضا باسم “الحرمان من النوم” (Sleep Deprivation)- تعني ألا تحصل على قسط كاف من النوم.
بالنسبة لمعظم البالغين، فإن مقدار النوم اللازم لصحة أفضل هو من 7 إلى 8 ساعات كل ليلة، وذلك وفقا لمستشفى سيدار سيناي (Cedars-Sinai) في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة.
إنفوغراف أسباب قلة النوم
الحرمان من النوم ليس مرضا محددا، وعادة ما يكون نتيجة لأمراض أخرى أو لظروف الحياة.
من الأسباب المحتملة لقلة النوم:
في البداية، قد يتسبب الحرمان من النوم في ظهور أعراض طفيفة، لكن بمرور الوقت، يمكن أن تصبح هذه الأعراض أكثر خطورة.
قد تشمل أعراض قلة النوم ما يأتي:
مخطئ من يعتقد أن قلة النوم يمكن تعويضها لاحقا، فالأضرار الناجمة عن ذلك مباشرة ومستمرة مهما حاول الإنسان تداركها فيما بعد. وتكفي ليلة واحدة لا نحصل فيها على قسط واف من النوم لإحداث اضطرابات عصبية ونفسية، خاصة إذا كنّا نعمل في اليوم التالي، وفقا لتصريحات الدكتور هانس غونتر فييس، رئيس المعهد الألماني لطب النوم (DGSM) التي أدلى بها لوسائل الإعلام الألمانية، ونقلتها دويتشه فيله في تقرير.
لكن متى يمكننا القول إننا حصلنا عن قسط كافٍ من النوم؟ وهل يمكن حساب ذلك بالساعات؟
يردّ الخبير الألماني الذي ألف كتابا حول الموضوع بعنوان “النوم يحقق المعجزات”، بالقول إنه لا يمكن تحديد ذلك بالساعات، وإنما العامل المحدد هو الجينات، مما يعني أن كل واحد منّا عليه مراقبة جسده لاستخلاص عدد الساعات التي يحتاجها للنوم. ومع ذلك هناك معدل تقريبي يقدّر بـ7 ساعات من النوم للرجال، فيما تحتاج النساء إلى 20 دقيقة إضافية.
هذا السؤال لا يمكن الإجابة عنه بحسم. مع ذلك ينصح الخبراء مَن واجه مشاكل في النوم 3 مرات في الأسبوع ولمدة شهر، بالذهاب فورا إلى الطبيب.
بالطبع قلة النوم تدخل ضمن مشاكل العصر الحديثة، وهي أكثر شيوعا في الدول المتقدمة، حيث ضغوط العمل أكثر حدة مقارنة بالمجتمعات الأخرى. لكن انتشار الهواتف الذكية أثر بدوره على جودة النوم، وذلك على مستوى عالمي، حتى بات الهاتف الذكي عاملا “تخريبيا” للنوم الصحي، وذلك بسبب “معدل الضوء الأزرق للشاشات الذي يؤثر سلبا على إفراز هرمون الميلاتونين” المسؤول عن النوم، وفق الأطباء.
ويمكن تلخيص الأضرار الناجمة عن قلة النوم في التالي:
قلة النوم بمعدل ساعتين طوال أسبوعين كافية لإحداث خلل في الجهاز المناعي، ومن الأعراض الشائعة التعرض لنزلة البرد باستمرار. يقول المختص في طب النوم الألماني الدكتور هانز جونتر فييس إنه وفق دراسات أجريت في معهده “كل شخص من اثنين يتعرض لنزلة برد بسبب قلة النوم”.
قلة النوم تؤثر بشكل مباشر على القدرات الذهنية للمرء وتحدّ منها. هذا ما تظهره جليا الإحصاءات الرسمية التي تشير إلى أن أعداد ضحايا حوادث السير بسبب ضعف التركيز أعلى بكثير من التي يكون سببها تناول الخمور عند قيادة السيارة.
قلة النوم تحدث اضطرابات في الهرمونات، مما يتسبب في زيادة الوزن، كما أن قلة النوم تنمي الرغبة في تناول الطعام، والسبب الزيادة في إفراز هرمون “غريلين” المسؤول عن الإحساس بالجوع.
من الأعراض المعتادة لقلة النوم الاضطرابات النفسية والاكتئاب، ولدى البعض حالات الخوف المرضي. ويصنّف الأطباء اضطرابات النوم في صدارة أعراض أمراض الاكتئاب.
قلة النوم ترفع من خطر الموت المبكر، لأن الجسم لا يصل إلى مستوى الراحة المنشود. كما أن الأمراض المذكورة آنفا من شأنها -في حال أصيب المرء بإحداها- الزيادة من خطر الموت المبكر. وهذا أيضا ينطبق على الذين يبالغون في النوم.

أظهرت الدراسات الحديثة التي أجريت على البشر والفئران أن السهر لوقت متأخر والحرمان من النوم قد يسببان تلفا طويل الأمد للدماغ.
وفي تقريره الذي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” (The New York Times) الأميركية، قال الكاتب أوليفر وانغ إن مراجعة بحثية نشرت في مجلة “اتجاهات علوم الأعصاب” (Trends in Neurosciences) حول التأثيرات العصبية الطويلة المدى للحرمان من النوم لدى كل من الحيوانات والبشر؛ أشارت إلى أدلة متزايدة على أن قلة النوم تؤدي على الأرجح إلى تلف طويل الأمد في الدماغ وزيادة خطر الاضطرابات التنكسية العصبية مثل مرض ألزهايمر.
ويبين الكاتب أن فترات الحرمان الشديدة من النوم ضارة بالصحة، فقد استخدم الأرق القسري لعدة قرون أداة عقاب وتعذيب. وفي أول دراسة تجريبية عن الحرمان من النوم -نشرتها العالمة الروسية ماريا ماناسينا عام 1894- أجبرت جراء على البقاء مستيقظة من خلال التحفيز المستمر، فماتت في غضون 5 أيام. وعند فحص أجسادها بعد ذلك، لاحظت ماناسينا أن “الأوعية الدموية نزفت وتآكلت الأغشية الدهنية”، وخلصت العالمة إلى أن “الحرمان التام من النوم أخطر من الحرمان التام من الطعام”.
وأجرت المراجعة البحثية الدكتورة سيغريد فيسي، عالمة الأعصاب بجامعة بنسلفانيا، والباحث زاكاري زامور.
وقال الكاتب أوليفر وانغ إن الحرمان من النوم أدى إلى موت الخلايا في أدمغة الفئران بعد أيام قليلة من تقييد النوم، وهي بداية أقرب بكثير لتلف الدماغ مما كان يعتقد سابقا، كما تسبب أيضا في حدوث التهاب في قشرة الفص الجبهي وزيادة مستويات بروتينات تاو والأميلويد، التي تم ربطها بأمراض مثل مرض ألزهايمر وباركنسون.
بمرور الوقت، يمكن أن تضرّ مشاكل النوم بصحة قلبك، وذلك وفقا للمراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية.
من أسباب قلة النوم الإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم (انقطاع النفس النومي)، ويحدث عندما يتم انسداد مجرى الهواء بشكل متكرر أثناء النوم، مما يتسبب في توقفك عن التنفس لفترات قصيرة من الوقت. يمكن أن يحدث انقطاع النفس النومي بسبب بعض المشاكل الصحية، مثل السمنة وفشل القلب.
ويؤثر انقطاع النفس النومي على كمية الأكسجين التي يحصل عليها جسمك أثناء النوم، ويزيد من خطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتة الدماغية. وهو أكثر شيوعا بين السود واللاتينيين والأميركيين الأصليين منه بين البيض.
أيضا يرتبط الأرق بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب. بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي قلة النوم أيضا إلى عادات غير صحية يمكن أن تؤذي قلبك، بما في ذلك ارتفاع مستويات التوتر، وقلة الدافع لممارسة النشاط البدني، وخيارات الطعام غير الصحية.
وجد العلماء صلة واضحة بين قلة النوم والصداع النصفي وصداع التوتر، وذلك وفقا لتقرير في هيلث لاين (healthline).
ويبدو أن قلة النوم تقلل من عتبة الألم في الجسم، مما يجعله أكثر عرضة للصداع.
يعاني الأشخاص الأكبر من 65 عاما من صعوبة في النوم بسبب الشيخوخة أو الأدوية التي يتناولونها أو المشكلات الصحية التي يعانون منها.
تقول جامعة جونز هوبكنز إنه وفقا لدراسة، فإن النساء اللواتي لا يحصلن على قسط كاف من النوم أثناء الحمل قد يتعرضن لمخاطر أكبر للإصابة بمضاعفات الحمل، بما في ذلك:
في دراسة قام الباحثون بفحص الأنماط البولية للمتطوعين المحرومين من النوم، ووجدوا أن قلة النوم تؤدي إلى زيادة إنتاج البول وزيادة الملح فيه، وذلك وفقا لموقع ساينس ديلي (sciencedaily).
‫شهدت الآونة الأخيرة ارتفاع معدلات ‫الإصابة بالأرق وصعوبات النوم بسبب التوتر النفسي الناجم عن تفشي فيروس ‫كورونا المستجد “كوفيد 19”. ويعرض تقرير لوكالة الأنباء الألمانية بعض التدابير البسيطة يمكن للمرء ‫مواجهة هذه الصعوبات لينعم بنوم هانىء ومريح.
و‫قال الدكتور هانز جونتر فييس، أخصائي طب النوم الألماني، إن جائحة ‫كورونا تسببت في ارتفاع معدلات الإصابة باضطرابات النوم، وذلك بسبب ‫المخاوف بشأن الصحة والأوضاع المادية وغياب التواصل الاجتماعي؛ حيث تؤدي ‫هذه العوامل إلى الإصابة بالتوتر النفسي، الذي يعد العدو اللدود للنوم ‫الهانىء والمريح.
من جانبها أشارت الدكتورة دورا تريشيه، أخصائي طب النوم الألماني، إلى ‫أن العمل من المنزل ساهم أيضا في ارتفاع معدلات الإصابة باضطرابات ‫النوم، موضحة أنه عندما يظل المرء داخل المنزل لوقت طويل، فإن الجسم لا ‫يدرك التحول الضوئي بين النهار والليل على نحو جيد، ومن ثم لا يشعر ‫المرء بالتعب ليلا، ما يمهد بدوره الطريق للإصابة بالأرق.

من جهتها أشارت مجلة “فرويندين” الألمانية إلى أن ‫القيلولة تساعد المرء على إعادة شحن طاقته خلال النهار، فضلا عن أنها ‫تقلل من مستويات التوتر والضغط العصبي. وأشارت المجلة الألمانية إلى بعض الأخطاء التي ينبغي ‫تجنبها للاستمتاع بقيلولة مثالية.
و‫أوضحت المجلة الألمانية أنه لا يجوز أخذ قيلولة بعد الساعة الثانية ‫ظهرا، لأن ذلك قد يزيد من صعوبة النوم ليلا، بالإضافة إلى أنه يجب أن ‫تكون هناك فترة محددة للقيلولة، مع التخطيط لوجود 30 دقيقة أخرى إلى أن ‫يتم استعادة التركيز بالكامل بعد الاستيقاظ، نظرا لأن المرء غالبا ما ‫يكون نعسانا وبطيئا بعد القيلولة.
و‫قد يكون من المغري النوم لمدة أطول من 25 دقيقة في القيلولة، إلا أن ‫النوم لفترة أطول لا يساعد على تحقيق الاسترخاء واستعادة النشاط ‫والحيوية، نظرا لأنه يتم الانتقال إلى مرحلة النوم العميق بعد مرور نصف ‫ساعة، ولذلك قد يشعر المرء بالكسل إذا زادت مدة القيلولة على 25 دقيقة.

‫و‫قد يتمكن بعض الأشخاص من النوم خلال فترة الظهيرة في أي مكان، ولكن ‫يحتاج معظم الأشخاص إلى أجواء مناسبة قبل أن يتمكنوا من النوم، ولذلك من ‫الأفضل اختيار غرفة مظلمة وهادئة ومريحة، كما يمكن الاستعانة بسدادات ‫الأذن أو أقنعة النوم، في حالة وجود ضوضاء أو أجواء ساطعة في البيئة ‫المحيطة.
‫ختاما ‫هناك بعض الحالات التي ينبغي على المرء فيها التخلي عن القيلولة، مثلا ‫عند الاستيقاظ متأخرا من النوم في الصباح أو عند الرغبة في الخلود للنوم ‫مبكرا، نظرا لأن القيلولة قد تجعل النوم صعبا أثناء الليل، ويتعين على ‫الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم بصفة عامة التخلي عن القيلولة، ‫وعند الشعور بإرهاق شديد غير عادي خلال النهار يمتد فترة طويلة من الزمن ‫فإنه من المستحسن استشارة الطبيب المختص.

Advertisement

 859 اجمالى المشاهدات,  262 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading
زد معلوماتك9 ساعات ago

معلومات عامة عن التاريخ والجغرافيا

زد معلوماتك10 ساعات ago

اختبار يحدد شخصية انمي تشبهك

فضفضة رييل ستورىيومين ago

مشاكل وحلول التواصل داخل الأسرة

زد معلوماتكيومين ago

ما هي أعراض الغدة الدرقية ومخاطرها على الحياة؟

فضفضة رييل ستورىيومين ago

ما سبب آلام الظهر وكيفية علاجها؟

فضفضة رييل ستورى3 أيام ago

قلة النوم تؤدي إلى 5 مضاعفات خطيرة.. فكيف تحصل على قسط كافٍ ليلا وخلال القيلولة؟

فضفضة رييل ستورى3 أيام ago

فرط التعرق.. أسباب وحلول

فضفضة رييل ستورى3 أيام ago

سيلان اللعاب عند الأطفال.. مشكلات وحلول

تفسير الأحلام والرؤى3 أيام ago

رؤية اللحم النيء في المنام دون أكله للعزباء

فضفضة رييل ستورى3 أيام ago

تمارين فعالة لتطوير الذكاء والإبداع

زد معلوماتك3 أيام ago

قصة اعتزال شكري سرحان واعتكافه بالمسجد في سنوات عمره الأخيرة

ذاكرة التاريخ History's Memory3 أيام ago

«عالم الأزياء».. كتاب يقدم رحلة تاريخ الموضة من نيتشه إلى أميل زولا

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

"التاريخ يؤدّي إلى جبالٍ مُلتوية": قراءة بصرية للماضي

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

"دولمة بهجة".. تعرّف على القصر العثماني الذي شهد توقيع أول اتفاق بين روسيا وأوكرانيا

ذاكرة التاريخ History's Memory4 أيام ago

21 عامًا على أحداث 11 سبتمبر.. تفاصيل أصعب يوم في تاريخ أمريكا

قصص الإثارةشهر واحد ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارةشهر واحد ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلأسبوعين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةأسبوعين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةأسبوعين ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائيشهر واحد ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائيشهر واحد ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أسابيع ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

ادب نسائيشهر واحد ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصريةشهر واحد ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصريةشهر واحد ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

روايات مصريةشهر واحد ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أسابيع ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أسابيع ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصريةأسبوعين ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

Facebook

Trending-ترندينغ